منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ماذا ينقصنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سما



عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 09/07/2014

مُساهمةموضوع: ماذا ينقصنا    14.12.16 19:21

السلام عليكم ورحمه الله

اردت طرح الامر هنا ولم اجد من مكان اخر يمكننى ان اطرح فيه الامر واجد من يرشدنى

ماذا ينقص الامه على المستوى العام والخاص لدفع الصراع لمستوى اعلى

الجهاد يلزمه مال ورجال وهذا على وفرته بشكل او باخر يتم توجيهه ايضا

كيف يستقيم لنا كاشخاص رؤيه ما يحدث فى الامه وسوريا وحلب دون ان نحرك ساكن؟

الم يوفر لنا الشرع بديل على المستوى الفردى بشكل مؤقت؟

هل يمكن ان تقوم فكره ما بهذا الامر ؟

الم يخرج الحسين بن على رضى الله عنه من اجل ذلك؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16579
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    14.12.16 20:22

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أختي الكريمة

للإجابة على أسئلتك
فنحن في فترة آخر الزمان قطعا
هذه الفترة فيها 3 أحاديث
يمكن اعتبارها اللبنة لهكذا نقاش

أما الأول عند البخاري
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
" لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ
قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى
قَالَ فَمَنْ"


وأما الثاني فعند البخاري أيضا
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
"كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحَدِّثُنَا أَنَّ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ الْهَرْجَ ، قِيلَ : وَمَا الْهَرْجُ ؟ قَال : الْكَذِبُ وَالْقَتْلُ . قَالُوا : أَكْثَرَ مِمَّا نَقْتُلُ الْآنَ ؟ قَالَ : إِنَّهُ لَيْسَ بِقَتْلِكُمْ الْكُفَّارَ ، وَلَكِنَّهُ قَتْلُ بَعْضِكُمْ بَعْضًا ، حَتَّى يَقْتُلَ الرَّجُلُ جَارَهُ ، وَيَقْتُلَ أَخَاهُ ، وَيَقْتُلَ عَمَّهُ ، وَيَقْتُلَ ابْنَ عَمِّهِ . قَالُوا : سُبْحَانَ اللَّهِ ! وَمَعَنَا عُقُولُنَا ؟ قالَ : لَا ، إِلَّا أَنَّهُ يَنْزِعُ عُقُولَ أَهْلِ ذَاكَ الزَّمَانِ ، حَتَّى يَحْسَبَ أَحَدُكُمْ أَنَّهُ عَلَى شَيْءٍ وَلَيْسَ عَلَى شَيْءٍ"

وأما الثالث
فقد أخرجه أحمد باسناد جيد
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
"لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة ، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها ، وأولهن نقضاً الحكم وآخرهن الصلاة"


وبعد أن تحققت جميع هذه الأحاديث
على أرض الواقع
كانت النتيجة حديث آخر
"يوشك أن تداعى عليكم الأمم من كل أفق، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها"، قيل: يا رسول الله: فمن قلة نحن يومئذ؟ قال: لا، بل أنتم يومئذ كثير،ولكنكم غثاء كغثاء السيل،ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن" فقال قائل: يا رسول الله، وما الوهن؟ قال: "حب الدنيا، وكراهية الموت"

المسلمون اليوم منقسمون
منهم من تمسك بالكتاب والسنة على التأويل الصحيح
ومنهم من تمسك بالكتاب والسنة على تأويل فاسد

الفئة الأولى قليلة
والثانية في إزدياد

الفئة الأولى لن تستطيع فعل شيء إذا لم يظهر المختار
تصديقا للحديث (بعد أن مُلئت ظلما وجورا)
فالمختار هو مفتاح الرحمة في آخر الزمان
كما أن سيدنا عيسى هو مفتاح البركة

اقرأي هذا الموضوع

https://www.ebadalrehman.com/t4614-topic

السلام عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    14.12.16 20:28

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في الوضع الحالي ليس لنا سوى الدعاء

بأن يفرج الله سبحانه وتعالى الكربة عن أمة محمد عليه الصلاة والسلام


ولا استهانة في الدعاء
فهو سلاح .. وأي سلاح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16579
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    14.12.16 20:32

لولا انتصار غلام الاخدود على الملك الظالم
هل كان الناس سيدخلون في دين الله أفواجا

سيدنا موسى (عليه السلام) انتصر على فرعون يوم الزينة
فلو لم يحدث ذلك
هل كان لسيكون لبني إسرائيل العزيمة
على الاستماع لقوله والخروج من مصر بعد ادمانهم الاستعباد
لسنين طوال

لولا أمر الله بضرب البحر بالعصا
هل سيتمكن بنو إسرائيل من النجاة من فرعون

لولا وجود سيدنا عيسى (عليه السلام)
هل كانت المائدة ستنزل

لولا وجود رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بين المسلمين الأوائل
هل كانوا يستطيعون الصبر 3 سنوات
على إيذاء أهل مكة وقريش

المسلمون - أختي الكريمة - اليوم
في حاجة إلى قدوة مختارة من لدن الله

الظلم أصبح فوق حيز العقل
ولن يُرفع إلا بآية
وعلامات الساعة الكبرى .. آيات عظمى

السلام عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلعيد
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 682
تاريخ التسجيل : 18/08/2016

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    14.12.16 20:39

الامر الذي لم افهمه و الذي يزعجني هو سكوت العرب إزاء الوضع
في سوريا ، و يتركون الامر لمجلس الامن الذي لا يسمع له احد ،
وايران و روسيا يفعلون ما يحلوا لهم بالاخوة و الاخوات ،
نسال الله ان يحفظ امتنا من مكر الاعداء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سما



عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 09/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    14.12.16 23:23

جزاكم الله خيرا ..نسال الله عز وجل ان يعفو عنا ويرحمنا واخواننا فى الاسلام .صدقتى اختى رند جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 1175
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    14.12.16 23:31

آمين ..آمين


اللهُمَّ يقينًا صادقًا كاملًا نقيًّا أحثُّ به خُطايَ نحوک وأستدلّ بهِ عليک
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهدهد الحكيم
موقـوف


عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 12/12/2016

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    14.12.16 23:57

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على عبدالله ورسوله محمد واله وصحبه ومن تبعهم

وبعد/

1- من يقرأ واقع اليوم على مستوى
أ- العالم
ب- العرب
ج- المتمسلمون الا بقايا من اهل الاسلام

فلنحسبها صح كما يقال في الدعايات الاعلانيه
عدد المسلمون اسما مليار ونصف المليار لو اخذ كل واحد منا حجرا لتكون معنا جبل من الحجاره ولكن قلوبنا هي اشد قسوه من الحجاره

لن يكون الفرج الا بصاعقه ربانيه تاخذ المنافق والكافر وكل شياطين الانس والجن وعندها يبدأ الفعل وليس القول وهناك المتنفس

والله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16579
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    15.12.16 0:03

اللهم اهدهم وآت بهم أجمعين

السلام عليكم


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سما



عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 09/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    15.12.16 0:44

جزاكم الله خيرا ..اللهم امين امين

يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراج منير



عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 27/02/2017

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    20.03.17 23:49

يسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين الذي لا اقدر على شكره الا بمعونته
اما بعد
اختي عليك السلام ورحمة الله وبركاته
ان كنت تريدين مرشدا فاعلمي انك لن تجدي افضل مما امر به نبي الله
واعلمي اننا نعيش فتنة اكبر من فتنة الدجال الا وهي فتن كقطع الليل المظلم
وان مما امرنا به ما يلي
«أَلَا إِنَّهَا سَتَكُونُ فِتَنٌ، ثُمَّ تَكُونُ فِتْنَةٌ الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْمَاشِي، وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي إِلَيْهَا، فَإِذَا نَزَلَتْ فَمَنْ كَانَ لَهُ إِبِلٌ فَلْيَلْحَقْ بِإِبِلِهِ وَمَنْ كَانَ لَهُ غَنْمٌ فَلْيَلْحَقْ بِغَنَمِهِ، وَمَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ فَلْيَلْحَقْ بِأَرْضِهِ» فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ إِبِلٌ وَلَا غَنْمٌ وَلَا أَرْضٌ؟ قَالَ: «فَلْيَأْخُذْ حَجَرًا فَلْيَدُقَّ بِهِ عَلَى حَدِّ سَيْفِهِ ثُمَّ لِيَنْجُ إِنِ اسْتَطَاعَ النَّجَاةَ» ثُمَّ قَالَ: «اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ» ثَلَاثًا، فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ أُكْرِهْتُ حَتَّى يُنْطَلَقَ بِي إِلَى أَحَدِ الصَّفَّيْنِ - أَوْ إِلَى أَحَدِ الْفِئَتَيْنِ - فَيَرْمِينِي رَجُلٌ بِسَهْمٍ أَوْ يَضْرِبُنِي بِسَيْفٍ فَيَقْتُلُنِي. قَالَ: «يَبُوءُ بِإِثْمِهِ وَإِثْمِكَ فَيَكُونُ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ» قَالَهَا ثَلَاثًا""""

«تَكُونُ فِتْنَةٌ، النَّائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْمُضْطَجِعِ، وَالْمُضْطَجِعُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْقَاعِدِ، وَالْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنِ الْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ خَيْرٌ مِنَ الْمَاشِي، وَالْمَاشِي خَيْرٌ مِنَ الرَّاكِبُ، وَالرَّاكِبُ خَيْرٌ مِنَ الْمُجْرِي، قَتْلَاهَا كُلُّهَا فِي النَّارِ» ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَتَى ذَلِكَ؟ قَالَ: «ذَلِكَ أَيَّامَ الْهَرْجِ» ، قُلْتُ: وَمَتَى أَيَّامُ الْهَرْجِ؟ قَالَ: «حِينَ لَا يَأْمَنُ الرَّجُلُ جَلِيسَهُ» قَالَ: فَبِمَ تَأْمُرُنِي إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ الزَّمَانَ؟ قَالَ: «اكْفُفْ نَفْسَكَ وَيَدَكَ وَادْخُلْ دَارَكَ» قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ دَخَلَ رَجُلٌ عَلَيَّ دَارِي؟ قَالَ: «فَادْخُلْ بَيْتَكَ» ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ دَخَلَ عَلَيَّ بَيْتِي؟ قَالَ: «فَادْخُلْ مَسْجِدَكَ، وَاصْنَعْ هَكَذَا» وَقَبَضَ بِيَمِينِهِ عَلَى الْكُوعِ وَقُلْ: «رَبِّيَ اللَّهُ، حَتَّى تَمُوتَ عَلَى ذَلِكَ»

«أَتَتْكُمُ الْفِتَنُ كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا، يَبِيعُ أَحَدُكُمْ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنَ الدُّنْيَا قَلِيلٍ» قُلْتُ: فَكَيْفَ نَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «تَكْسِرُ يَدَكَ» . قُلْتُ: فَإِنِ انْجَبَرَتْ؟ قَالَ: «تَكْسِرُ الْأُخْرَى» . قُلْتُ: فَإِنْ جُبِرَتْ؟ قَالَ: «تَكْسِرُ رِجْلَكَ» . قُلْتُ: فَإِنْ جُبِرَتْ؟ قَالَ: «تَكْسِرُ الْأُخْرَى» . قُلْتُ: حَتَّى مَتَى؟ قَالَ: «حَتَّى تَأْتِيَكَ يَدٌ خَاطِئَةٌ أَوْ مَنِيَّةٌ قَاضِيَةٌ»

-" تَكُونُ مِنْ بَعْدِي فِتَنٌ كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ، تَصْدِمُ كَصَدْمِ حَيَاةِ فُحُولِ الثِّيرَانِ، يُصْبِحُ الرَّجُلُ فِيهَا مُسْلِمَا , وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي فِيهَا مُسْلِمًا , وَيُصْبِحُ كَافِرًا، فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ: أَفَرَأَيْتَ إِنْ دَخَلَ عَلَى أَحَدِنَا فِي بَيْتِهِ؟ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ: فَيَمْسِكُ بِيَدِهِ , وَلْتَكُنْ عَبْدَ اللَّهِ الْمَقْتُولَ، وَلَا تَكُنْ عَبْدَ اللَّهِ الْقَاتِلَ، فَإِنَّ الرَّجُلَ يَكُونُ فِي فِئَةِ الْإِسْلَامِ، فَيَأْكُلُ مَالَ أَخِيهِ , وَيَسْفِكُ دَمَهُ، وَيَعْصِي رَبَّهُ وَيَكْفُرُ بِخَالِقِهِ , وَتَجِبُ لَهُ جَهَنَّمُ "

" يُوشِكُ أَنْ يُغَرْبَلَ النَّاسُ غَرْبَلَةً، فَيَبْقَى حُثَالَةٌ مِنَ النَّاسِ قَدْ مَرَحَتْ عُهُودُهُمْ وَأَمَانَاتُهُمْ، وَكَانُوا هَكَذَا , وَشَبَّكَ يَدَيْهِ , قَالُوا: كَيْفَ نَصْنَعُ إِذَا كَانَ ذَاكَ؟ قَالَ: تَأْخُذُونَ بِمَا تَعْرِفُونَ، وَتَدَعُونَ مَا تُنْكِرُونَ، وَتُقْبِلُونَ عَلَى خَاصَّتِكُمْ، وَتَدَعُونَ عَامَّتَكُمْ "

«تَكُونُ فِتَنٌ، فَكُنْ فِيهَا عَبْدَ اللَّهِ الْمَقْتُولَ، وَلَا تَكُنِ الْقَاتِلَ»

«إِذَا حَمَلَ الْمُسْلِمَانِ السِّلَاحَ أَحَدُهُمَا عَلَى صَاحِبِهِ فَهُمَا عَلَى جُرُفِ النَّارِ، فَإِنْ قَتَلَ أَحَدُهُمَا صَاحِبَهُ دَخَلَاهَا جَمِيعًا»

«كَسِّرُوا قِسِيَّكُمْ، وَقَطِّعُوا أَوْتَارَكُمْ، يَعْنِي فِي الْفِتْنَةِ، وَالْزَمُوا أَجْوَافَ الْبُيُوتِ، وَكُونُوا فِيهَا كَالْخَيِّرِ مِنِ ابْنَيْ آدَمَ»

«إِذَا رَأَيْتَ فِئَتَيْنِ يَقْتَتِلَانِ عَلَى الدُّنْيَا، فَاضْرِبْ بِسَيْفِكَ حَجَرًا مِنَ الْحَرَّةِ حَتَّى يَنْكَسِرَ، ثُمَّ كُنْ فِي بَيْتِكَ، وَعُضَّ عَلَى لِسَانِكَ، حَتَّى يَأْتِيَكَ يَمِينٌ خَاطِئَةٌ، أَوْ مَنِيَّةٌ قَاضِيَةٌ»

«يَا مُحَمَّدَ بْنَ مَسْلَمَةَ، سَتَكُونُ فُرْقَةٌ وَاخْتِلَافٌ، فَإِذَا كَانَ ذَلِكَ فَاكْسِرْ سَيْفَكَ وَنَبْلَكَ، وَاقْطَعْ وَتَرَكَ، وَاجْلِسْ فِي بَيْتِكَ، وَاتَّخِذْ سَيْفًا مِنْ خَشَبٍ»

«إِنَّ » بَيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ , يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا , وَيُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا , الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْقَائِمِ , وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي , فَكَسِّرُوا قِسِيَّكُمْ , وَقَطِّعُوا أَوْتَارَكُمْ , وَاضْرِبُوا بِسُيُوفِكُمُ الْحِجَارَةَ , فَإِنْ دُخِلَ عَلَى أَحَدٍ مِنْكُمْ , فَلْيَكُنْ كَخَيْرِ ابْنَيِ آدَمَ

" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ , يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا , وَيُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا , الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْقَائِمِ , وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْمَاشِي , وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي , قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا؟ قَالَ: «كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُمْ»

«سَتَكُونُ فِتْنَةٌ بَكْمَاءُ صَمَّاءُ عَمْيَاءُ , الْمُضْطَجِعُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْقَاعِدِ , وَالْقَاعِدُ خَيْرٌ مِنَ الْقَائِمِ , وَالْقَائِمُ خَيْرٌ مِنَ الْمَاشِي , وَالْمَاشِي خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي , وَمَنْ أَبَى فَلْيَمُدَّ عُنُقَهُ»

«تَكُونُ فِتْنَةٌ الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْمَاشِي , وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي , مَنْ يَسْتَشْرِفْ لَهَا تَسْتَشْرِفْ لَهُ , وَمَنْ وَجَدَ مِنْهَا مَلْجَأً أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ»

«إِذَا مَشَى الرَّجُلُ إِلَى الرَّجُلِ فَقَتَلَهُ، فَالْمَقْتُولُ فِي الْجَنَّةِ، الْقَاتِلُ فِي النَّارِ»

«إِذَا اقْتَتَلَ عَبْدُ اللَّهِ وَعَبْدُ اللَّهِ فَكُنْ عَبْدَ اللَّهِ الْمَقْتُولَ»

«يَا خَالِدُ، إِنَّهُ سَيَكُونُ أَحْدَاثٌ وَاخْتِلَافٌ وَفُرْقَةٌ، فَإِذَا كَانَ كَذَلِكَ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَكُونَ الْمَقْتُولَ لَا الْقَاتِلَ»

«أيعجز أحدكم إذا أتاه الرجل يقتله يعني من أهل كذا أن يقول هكذا , وقال بإحدى يديه على الأخرى فيكون كالخير من ابني آدم , وإذا هو في الجنة وإذا قاتله في النار»

«سَتَكُونُ فِتَنٌ يُصْبِحُ الرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا , إِلَّا مَنْ أَحْيَاهُ اللَّهُ بِالْعِلْمِ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 11150
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    21.03.17 0:24

استاذ
سراج منير
اهلا بك معنا


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سما



عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 09/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    21.03.17 5:30

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراج منير



عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 27/02/2017

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    21.03.17 14:40

شكرا على الضيافة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراج منير



عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 27/02/2017

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    21.03.17 15:30

"لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة ، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها ، وأولهن نقضاً الحكم وآخرهن الصلاة"
هناك عدة اسئلة حول هذا الحديث
متى انتقض الحكم؟
متى انتقضت الصلاة؟
والصلاة هى عماد الدين وبانتقاض الصلاة يذهب الاسلام
بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا متى ذهب؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراج منير



عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 27/02/2017

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    25.03.17 12:22

بسم الله الرحمن الرحيم
لا احد يجيب على هذه الاسئلة
سأضيف اسئلة اخرى

متى انتقض الحكم ؟
الحكم هو الخلافة
لا شك ان معظمكم يعلم من قائل هذا
«الخلافة بعدي في أمتي ثلاثون سنة»
كم كانت مدة الخلافة بعد وفاة نبي الله؟
هناك حديث
«إنكم في النبوة ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكا عاضا، فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون جبرية، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة» ، ثم سكت
هناك بعض الاسئلة
«إنكم في النبوة ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها،
متى رفعت النبوة؟
ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها،
متى رفعت الخلافة على منهاج النبوة؟وهل هذا يعني ان الحكم قد انتقض؟
وهل توجد علاقة بين هذا والحديث الاول الذي يتحدث عن مدة الخلافة؟

ثم تكون ملكا عاضا، فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها،
متى حدث هذا ؟
ثم تكون جبرية، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها،
هل نحن في الجبرية وهل ما يحدث من فتن دليل على بداية رفعها؟
وهل رفع الجبرية  وبعدها تكون خلافة على منهاج النبوة؟

وهل الخلافة على منهاج النبوة لها علاقة بالمهدي؟
وهناك حديث لعمرو بن العاص يقول فيه «بعد الجبابرة الجابر، ثم المهدي، ثم المنصور، ثم السلام، ثم أمير الغضب، فمن قدر أن يموت بعد ذلك فليمت»
هل الجبابرة تعني الجبرية؟
وهل الجابر هو المهدي المنتظر؟


وهل الجابر هو المهدي المذكور في هذا الحديث
«كَيْفَ أَنْتَ يَا عَوْفٌ إِذَا افْتَرَقَتْ هَذِهِ الْأُمَّةُ عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً، وَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ وَسَائِرُهُنَّ فِي النَّارِ؟» قُلْتُ: وَمَتَى ذَاكَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: «إِذَا كَثُرَتِ الشُّرَطُ، وَمَلَكَتِ الْإِمَاءُ، وَقَعَدَتِ الْحُمْلَانُ عَلَى الْمَنَابِرِ، وَاتَّخَذُوا الْقُرْآنَ مَزَامِيرَ، وَزُخْرِفَتِ الْمَسَاجِدُ، وَرُفِعَتِ الْمَنَابِرُ، وَاتُّخِذَ الْفَيْءُ دُوَلًا وَالزَّكَاةُ مَغْرَمًا، وَالْأَمَانَةُ مَغْنَمًا، وَتُفُقِّهَ فِي الدِّينِ لِغَيْرِ اللهِ، وَأَطَاعَ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ، وَعَقَّ أُمَّهُ، وَأَقْصَى أَبَاهُ، وَلَعَنَ آخِرُ هَذِهِ الْأُمَّةِ أَوَّلَهَا، وَسَادَ الْقَبِيلَةَ فَاسِقُهُمْ، وَكَانَ زَعِيمُ الْقَوْمِ أَرْذَلَهُمْ، وَأُكْرِمَ الرَّجُلُ اتِّقَاءَ شَرِّهِ، فَيَوْمَئِذٍ يَكُونُ ذَلِكَ، وَيَفْزَعُ النَّاسُ يَوْمَئِذٍ إِلَى الشَّامِ تَعْصِمُهُمْ مِنْ عَدُوِّهِمْ» قُلْتُ: وَهَلْ يُفْتَحُ الشَّامُ؟ قَالَ: «نَعَمْ وَشِيكًا، ثُمَّ تَقَعُ الْفِتَنُ بَعْدَ فَتْحِهَا، ثُمَّ تَجِيءُ فِتْنَةٌ غَبْرَاءُ مُظْلِمَةٌ، ثُمَّ يَتْبَعُ الْفِتَنُ بَعْضُهَا بَعْضًا حَتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُقَالُ لَهُ الْمَهْدِيُّ، فَإِنْ أَدْرَكْتَهُ فَاتْبَعْهُ وَكُنْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ»


متى انتقضت الصلاة؟
«تدور رحى الإسلام على رأس خمس وثلاثين، أو ست وثلاثين، أو سبع وثلاثين، فإن هلكوا فسبيل من هلك، وإن بقوا بقي لهم سبعين عاما»
ماذا حدث في سنة 35 او 36 او37 وهل كانت في احدى هذه السنوات بداية رفع الخلافة على منهاج النبوة اقصد بداية انتقاض الحكم؟
وقوله
فإن هلكوا فسبيل من هلك، وإن بقوا بقي لهم سبعين عاما
هل هذا يعني ان الدين بقي 70 عاما بعد وفاة النبي؟
وهل سنة 70 انتقضت فيها الصلاة ؟


" تعوذوا بالله من رأس السبعين، وإمارة الصبيان "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراج منير



عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 27/02/2017

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    25.03.17 14:40


«بعد الجبابرة الجابر، ثم المهدي، ثم المنصور، ثم السلام، ثم أمير الغضب، فمن قدر أن يموت بعد ذلك فليمت»
هذا الحديث لعبد الله بن عمرو بن العاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16579
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماذا ينقصنا    25.03.17 15:04

سراج منير كتب:
"لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة ، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها ، وأولهن نقضاً الحكم وآخرهن الصلاة"
هناك عدة اسئلة حول هذا الحديث
متى انتقض الحكم؟
متى انتقضت الصلاة؟
والصلاة هى عماد الدين وبانتقاض الصلاة يذهب الاسلام
بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا متى ذهب؟

انتقض الحكم برايي بعد وفاة علي بن ابي طالب رضي الله عنه

لان الحسن بن علي تنازل

والحسين قتلوه ولم يمهلوه

انتقض الحكم لانه لم يعد حكما بالكتاب والسنة

لم يعد حكما مهديا والله اعلم

السلام عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا ينقصنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: تحليلات ودراسات للواقع المعـــاصر-
انتقل الى: