منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ماذا بعد رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 31976
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: ماذا بعد رمضان   17.08.16 20:33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.ebadalrehman.com
درة تكريت
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 4843
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: ماذا بعد رمضان   21.08.16 23:02



جميل جدا مايقوله
يجب علينا التنبه و عدم الغفلة عن العبادة حتى بعد رمضان

ولكن فعلا لماذا لايصلون التهجد بعد رمضان في المساجد؟؟

جزاك الله الجنة شيخي يوسف عمر



*** *** ***
﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾
سورة البقرة - آية 222


*** *** ***

Like a Star @ heaven    ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

*** *** ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 31976
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا بعد رمضان   22.08.16 16:39

اللهم امين واياكم

لأن النوافل مكانها في البيت أختي

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.ebadalrehman.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ماذا بعد رمضان   24.10.16 7:48

اشتقت لرمضان Crying or Very sad

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15266
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماذا بعد رمضان   26.06.17 19:39

أن لكل شيء علامة

وقد ذكر العلماء أن من علامة قبول الحسنة أن يتبعها العبد بحسنة أخري .

فما هو حالك بعد رمضان ؟

هل تخرجت من مدرسة التقوى في رمضان فأصبحت من المتقين .؟

هل تخرجت من رمضان و عندك عزم الاستمرار على التوبة و الاستقامة ؟

هل أنت أحسن حالا بعد رمضان منك قبل رمضان ؟

أن كنت كذلك فاحمد الله

و إن كنت غير ذلك فابك على نفسك يا مسكين

فربما أن أعمالك لم تقبل منك ، وربما أنك من المحرومين و أنت لا تشعر.

ولقد انقسم الناس بعد رمضان إلى أقسام

الصنف الأول


قوم كانوا على خير وطاعة

فلما جاء رمضان شمروا عن سواعدهم

وضاعفوا من جهدهم و جعلوا رمضان غنيمة ربانية ، و منحة إلاهية

واستكثروا من الخيرات ، و تعرضوا للرحمات ، وتداركوا ما فات

فلعله أن تكون قد أصابتهم نفحة من النفحات .

فما انقضى رمضان إلا و قد حصلوا زادا عظيما، علت رتبتهم عند الله

و زادت درجتهم في الجنات، و ابتعدوا عن النيران .

وعلموا أن لا مستراح لهم إلا تحت شجرة طوبى، فاتعبوا هذه النفوس في الطاعات .

علموا أن الصالحات ليست حكرا على رمضان ، فلا تراهم إلا صوما قوما

دمعتهم على خدودهم في جوف الليل

و عند الأسحار استغفار أشد من استغفار أهل الأوزار .

يعيشون بين الخوف و الرجاء

حالهم كما قال الله

( و الذين يؤتون ما آتوا و قلوبهم و جلة أنهم إلى ربهم راجعون )

فطوبى ثم طوبى لهم.

الصنف الثاني


قوم كانوا قبل رمضان في غفلة و سهو و لعب

فلما أقبل رمضان أقبلوا على الطاعة و العبادة ، صاموا و قاموا

قرأوا القران و تصدقوا ودمعت عيونهم و خشعت قلوبهم

و لكن ما أن ولى رمضان حتى عادوا إلى ما كانوا عليه ،عادوا إلى غفلتهم ، عادوا إلى ذنوبهم .

فهؤلاء نقول لهم :

من كان يعبد رمضان فإن رمضان قد مات
و من كان يعبد الله فان الله حي لا يموت


فأن الذي أمرك بالعبادة في رمضان هو الذي أمرك بها في غير رمضان .

يا عبد الله

يا من عدت إلى ذنبوك و معاصيك و غفلتك

تمهل قليلا ، تفكر قليلا

كيف تعود إلى السيئات ، و ربما قد طهرك الله منها .

كيف تعود إلى المعاصي و ربما محاها الله من صحيفتك

يا عبد الله

أيعتقك الله من النار فتعود إليها ؟

أيبيض الله صحيفتك من الأوزار و أنت تسودها مرة أخرى ؟

يا عبد الله :

آه لو تدري أي مصيبة وقعت فيها .

آه لو تدري أي بلاء نزل بك ، لقد استبدلت بالقرب بعدا، و بالحب بغضا .

يا عبد الله

لا تهدم ما بنيت ، لا تسود ما بيضت ، لا ترجع إلى الغفلة و المعصية فو الله أنك لا تضر إلا نفسك

يا عبد الله إنك لا تدري متى تموت ، لا تدري متى تغادر الدنيا .

فاحذر أن تأتيك منية و أنت قد عدت إلى الذنوب و المعاصي

و تذكر

( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

فغير من حالك

اترك ذنوبك

أقبل على ربك حتى يقبل الله عليك

الصنف الثالث

قوم دخل رمضان و خرج رمضان ، وحالهم كحالهم

لم يتغير منهم شيء ، ولم يتبدل من أمر

بل ربما زادت آثامهم ، وعظمت ذنوبهم ، و اسودت صحائفهم

و زادت رقابهم إلى النار غلا . هؤلاء هم الخاسرون حقا

عاشوا عيشة البهائم

لم يعرفوا لماذا خلقوا عوضا أن يعرفوا قدر رمضان و حرمة رمضان

ولقد سمعت و الله أحدهم يتبجح و يجاهر بالفطر في نهار رمضان

فهؤلاء ليس أمام حيلة معهم إلا أن ندعوهم إلى التوبة النصوح ، التوبة الصادقة

و من تاب ، تاب الله عليه.

وإليك يا أخي كلمات من كلمات سلف هذه الأمة ، فو الله أن كلامهم لقليل و لكنه يحي القلوب .

قال أبو الدرداء :

( لو أن أحدكم أراد سفرا ، أليس يتخذ من الزاد ما يصلحه ؟
قالوا: بلى .
قال: سفر يوم القيامة أبعد ، فخذوا ما يصلحكم ؛
حجوا لعظائم الأمور .
صوموا يوما شديد حره لحر يوم النشور .
صلوا ركعتين في ظلمة الليل لظلمة القبور .
تصدقوا بالسر ، ليوم قد عسر )

و قال الحسن البصري :

( إن الله جعل رمضان مضمار لخلقه ؛ يتسابقون فيه بطاعته
فسبق قوم ففازوا ، وتخلف آخرون فخابوا .
فالعجب من اللاعب الضاحك في اليوم الذي يفوز فيه المحسنون و يخسر المبطلون )

فاللهم اجعل ما نقول حجة لنا لا علينا

منقول


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا بعد رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: رمضانيات-
انتقل الى: