منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 سورة المنافقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16685
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: سورة المنافقين   08.01.18 18:55

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خرج النبي (صلى الله عليه وسلم) في غزوة بني المصطلق
وتبارى الناس إلى الماء يستقون
وطلب عمر بن الخطاب من أجيره اسمه (الجاجاه) ليجلب لهم الماء
فوجد رجلا من المنافقين اسمه (سنان الجهني)
فأراد (سنان) أن يمنع أجير عمر من مليء الدلو
فلطم (الجاهجاه) على وجهه
فقال هذا: يا معشر الأنصار
وقال الأجير: يا معشر المهاجرين
وكادت أن تقوم بهذا الصياح فتنة

فسمع بهذا زعيم المنافقين (بن سلول) فقال: أو قد فعلوها.. والله لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل

يقصد بالأعز نفسه
ويقصد بالأذل رسول الله وصحابته
ثم قال لأعوانه: لا تنفقوا على من عند محمد حتى ينفضوا عنه

وسمع مقالته مؤمن شاب وهو زيد بن الأرقم
فثارت ثائرته
وذهب إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) واخبره
وجاء عبد الله بن سلول وأصحابه وحلفوا أن (بل سلول) لم يقل
فصدقهم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وكذب زيدا

يقول زيد: رجعت إلى بيتي وجلست مهموما ولقيت الهوان من الصحابة وجاءني عمي فزاد همي ثم نزلت سورة المنافقون تصدقني

فأتي به إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
الذي استقبله بالهشاشة والسماحة ثم قال: لقد صدقك الله

ونزلت سورة المنافقين تفضحهم
وتكذب أمرهم وتصفهم بأبشع الأوصاف
وهي الكذب والجبن

وأخبرت النبي (صلى الله عليه وسلم) بمقالتهم بالحرف
وتوعدهم الله سبحانه
والسورة مدنية


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16685
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقين   08.01.18 19:12

(إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ)

إذا جاءك المنافقون ... لاحظ (إذا) وليس (إن)
فهم آتوك لا محالة
وقال (جاءك) ولم يقل (آتوك) لأن المجيء فيه جهد وتعب
فهم يبذلون جهدا في تكذيب رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
ولاحظ أنه قال (المنافقون) فهو وصفهم الله قبل أن ينطقون
بمعنى
أن هناك أناس سيأتونك يا محمد وسيشهدون أنك رسول الله
فإذا حصل فأولئك منافقون
وقد كانوا يستطيعون بكل سهولة أن لا يأتوا
لكن كيف بمن ملك الخواطر والقلوب !

قالوا نشهد إنك لرسول الله... والشهادة هي إخبار بعلم من الشهود
بحضور أحد من الناس
ويؤكدون شهادتهم (إنك) و اللام في (رسول)

والله يعلم إنك لرسوله .... فالله هو من أرسله
والله يعلم أنك رسول الله
فانظر كيف صدقهم الله بالمشهود به

والله يشهد أن المنافقين لكاذبون .. وانظر كيف كذبهم بإدعائهم الإسلام
وكان ممكن يقول (والله يشهد إنهم لكاذبون)
لكن أعاد الصفة المذمومة لختم النفاق عليهم




"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16685
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقين   08.01.18 19:33

(اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آَمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ)

أتخذوا أيمانهم جنة .. الجُنة (ضم الجيم) هي السترة
والمجنّة هي الدرع
فهم أتخذوا حلفهم الذي حلفوه
وقاية من الشر الذي يتربص  بهم
من أن تحل دمائهم وأموالهم من المسلمين بسبب كفرهم
أي احتموا باليمين والشهادة الكاذبة

فصدوا عن سبيل الله ..أي أعرضوا عن الحق
من الصدود
أو صدوا غيرهم عن سبيل الله وصرفوهم
لأنهم حين أدعوا الإسلام فقد عاملهم الصحابة بالرحمة
لكن باطنهم كفر

إنهم ساء ما كانوا يعملون .. لأن المسلمين يطمئنون إليهم
ويسمعون لهم ويأخذون منهم
فإذا ما نشروا الشكوك في الدين
كان من المستحيل أن يشكك فيهم المسلمين
بل كان التشكيك يبدا في دين المؤمن وليس في شخوص الناقل

ذلك .... لم يقل (هذا) بل (ذلك)
وكأنهم بعيدين عن الله
وعن رحمة الله

بأنهم آمنوا ثم كفروا... آمنوا بلسانهم وكفروا بقلوبهم
(ثم) هنا هي للترتيب الإخباري
أي لم يؤمنوا فترة من كفروا بعدها
فهم كفار بالأساس

فطبع الله على قلوبهم... طبع الله عليها وختم
وطالما ختم فلا يخرج منها باطل
و لا يدخل إليها حق

فهم لايفقهون  ... لايميزون بين النافع والضار
ولا بين الخير والشر
ولا بين فضيلة الإيمان ووبال الكفر
ومن لم يجعل الله له نورا فماله من نور
والله لا يصلح عمل المفسدين



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16685
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقين   10.01.18 0:47

(وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ)

وإذا رايتهم تعجبهم أجسامهم... كان زعيم المنافقين في المدينة
وسيما جسيما فصيح اللسان
وكان أصحابه كذلك
وكانوا إذا دخلوا على النبي في مجلسه يعجبه منظرهم

وأن يقولوا تسمع لقولهم ... وكلامهم منمق فصيح
أي يعجبك كلامهم كما أعجبتك أجسامهم

كأنهم خشب مسندة .. يشببهم الله بالخشب المسندة
والخُشُب المسندة على الحائط أي مائلة إليه
فهم خشب بلا روح
أشباح بلا أرواح
أجساد بلا عقول
أخشاب جميلة المنظر لكنها مسوسة من الداخل

يحسبون كل صيحة عليهم.. وصفهم بالجبن
بعدما وصفهم بالكذب
فهم في حالة ذعر وخوف وهلع
من أن ينزل القرآن فيكشف سترهم
ويفضح سرهم ويبيح دماءهم وأموالهم
لأن المنافق إذا عُلم أنه كافر فقد حل دمه وماله
فكلما سمعوا مسلما ينادي في محفل: أيها الناس
أصابهم الهلع مخافة أن يكون قد كُشف أمرهم
وهكذا كلما يصيح صائح في أي شيء
يحسبون الصيحة عليهم

هم العدو فاحذرهم.. لان العدو إذا كان مندسا
كان أشد خطرا من العدو المعروف
فهم عيون لأعداءك عليك
ويطلعون على عورات المسلمين فيخبرون الأعداء بذلك
فاحذر ان تأمن لهم أو تطمئن لهم  

قاتلهم الله ... جملة دعاء
تفيد الذم والتوبيخ بمعنى لعنهم الله
وابعدهم عن رحمته

أنى يؤفكون.... (أنى) أي كيف يُصرفون إلى الحق
ويذهبون إلى الباطل
فالحق واضح والباطل واضح
فهم يعلمون أنه رسول الله حقا
وأن الكتاب هو كلام الله حقا
فكيف ينقلبون عن هذا الحق إلى الباطل
وكيف عميت أبصارهم




"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16685
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقين   10.01.18 2:01

(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ * سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)

وإذا قيل لهم .... طلب الصحابة من المنافقين
بعدما كٌشف أمرهم

تعالوا .. لاحظ (تعالوا)
فكأنهم مدعوين إلى العلو بعد أن كانوا في الأسفل

يستغفر لكم رسول الله ... أسألوا الرسول (صلى الله عليه وسلم)
أن يستغفر الله لكم

لووا رؤوسهم .. لكنهم رفضوا
وسخروا من الصحابة
لدرجة أن (بن سلول) قال للصحابة (إنكم أمرتمنوني بالإيمان فآمنت وطلبتم الزكاة فزكّيت فلم يبق إلا أن تطلبوا مني السجود لمحمد)

ورأيتهم يصدون... فانظر كيف فضحه الله
والخطاب لمن يرى ويعقل
وجاء بصيغة المضارع لانهم لازال هذا ديدنهم حتى ماتوا

وهم مستكبرون.... استكبروا عن الحق
واستكبروا عن العبادة
وظنوا في انفسهم أكثر مما يستحقون
ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين

سواء عليهم .. فالحال سواء
فقد استوى كفرهم ونفاقهم
ولو استغفرت لهم الأرض جميعا

استغفرت لهم أم لم تستغفر لهم .. استغفرت لهم يا محمد
أم لم تستغفر لهم

لن يغفر الله لهم ... لأن الله قد حكم عليهم بالكفر
ومن أراد الضلالة فسيمده الله
ومن أراد الله الهداية فسيمده الله

إن الله لا يهدي القوم الفاسقين .. لانهم فسقوا
خرجوا عن طاعة الله وطاعة رسوله (صلى الله عليه وسلم)
فهذه هي العلة وهي فسوقهم
والدليل في الآية القادمة



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16685
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقين   10.01.18 2:03

(هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنْفِقُوا عَلَى مَنْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنْفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ)

هم الذين يقولون... هذه هي مقالتهم التي حلفوا
انهم ما قالوها وقد فضحهم الله هنا
وصدق الصحابي (زيد بن الأرقم)

لا تنفقوا على من عند رسول الله ... يا ترى
هل قالوا (عند رسول الله) فعلا
أم أنهم قالوها ولكنها كانت كفرا

حتى ينفضوا.. فإذا لم يجد الرسول وأصحابه
الطعام والشراب فقد يجوعوا ويعطشوا
ثم يتركوا المدينة

ولله خزائن السموات والأرض.. يرد الله عليهم
بأن الساقي والمُطعم هو الله
ومفاتيح الخزائن للسموات والأرض بيد الله
فما من منفق أنفق من جيبه وإنما من مال الله
بل إلا وبإذن الله
لأن الأموال أرزاق
وكل امريء إنما يحصل على رزقه

ولكن المنافقين لا يفقهون ... فالفهم عندهم معلول
بعد أن ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وأبصارهم
فأي حق يدخل وأي باطل يخرج
بل ان الأنعام تفهم أكثر منهم كونها مسخرة لله



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 16685
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقين   11.01.18 3:19

(يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ)

يقولون لئن رجعنا إلى المدينة ... مقالة أخرى

ليخرجن الأعز منها الأذل... أبطنها (بن سلول) مع اعوانه
وكذبوا فيها (زيد) وقالوا لم نقل كذلك
ففضحهم الله وصدق (زيدا)

ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين... يرد الله عليهم بصيغة الحصر
فلن تكون هناك عزة في الدنيا والآخرة
إلا لله ولرسوله وللمؤمنين
وبعزة الله .. عز رسوله (صلى الله عليه وسلم)
وبعزة الله .. عز المؤمنين

ولكن المنافقين لايعلمون.... فقد خُتم على أبصارهم
وأسماعهم وقلوبهم وما تخفي صدورهم
بعد أن بين لنا أن المنافق يظهر ما لا يعتقد
فآية المنافق ثلاث
إذا حدث كذب
وإذا اؤتمن خان
وإذا وعد أخلف
بل أن هناك 30 خصلة للمنافقين
موجودة في موضوع هنا بقسم (تعلم دينك)




"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سورة المنافقين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: