منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 سورة النحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   21.11.17 1:38

وعليك السلام عزيزتي


واللهم امين واياك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   21.11.17 19:06

(وَلاَ تَتَّخِذُواْ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُواْ السُّوءَ بِمَا صَدَدتُّمْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ)

ولا تتخذوا أيمانكم دخلا بينكم .. الأيمان (فتح الألف)
هو جمع يمين .. وقد تعني العهود أيضا
والدخل هو شيء يسلك في شيء ليس منه
ويعبر عن الدخل بالخيانة والغدر
فالرجل يقسم وهو ينوي الحنث
والرجل يقسم وهو ينوي الغدر
والله سبحانه ينهى عن ذلك

فتزل قدم بعد ثبوتها ... والمراد أقدام وليس فرد واحد
لكن وحّد القدم وجعلها مفرد نكرة
ليشعر السامع بأن زلل قدم واحدة هو أمر خطير
فكيف لو زلت الأقدام الكثيرة
والزلل هنا تعبير يراد منه الابتعاد عن الشر
الابتعاد عن السوء
لانك إذا وقفت على أرض .. ثبت وقوفك
ولو زلت قدمك .. ستقع وسيتغير حالك
ولا يمكن للإنسان الثبات إلا لو كان المكان آمنا
وإذا زلت قدمك فسيخرجك ذلك من الملة

وقد يكون المقصود بالآية هم المنافقين
وهي تحذرهم من الارتداد من الإيمان إلى الكفر

وتذوقوا السوء ... في الدنيا
بالقتل والتشريد والأسر وكراهية الناس

بما صددتم عن سبيل الله.. بصدكم عن سبيل الله
وارتدادكم عن الإسلام
أو حين تصدون غيركم عن الدين
بإثارة الشبهات والتشكيك وكثرة الجدال

ولكم عذاب عظيم .. في الآخرة


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   21.11.17 19:07

(وَلاَ تَشْتَرُواْ بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلاً إِنَّمَا عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)

ولا تشتروا بعهد الله ... العهود والأيمان والإسلام
وقد نزلت الآية في ضعاف المسلمين
الذين وعدتهم قريش في مكة بمكافآت مالية
إذا ارتدوا عن الإسلام
فوافق البعض
وقد تكون الآية عامة في كل من يؤثر الدنيا على الآخرة

ثمنا قليلا ... وهي الدنيا مهما زادت
ومهما علت وتكاثرت
لأن كل ما عندك سيزول إما بموتك
وإما بإنتقاله إلى غيرك

إنما عند الله هو خير لكم .. من النصر والغنيمة في الدنيا
ومن الرضا والجنة والنعيم في الآخرة
هو خير لكم

إن كنتم تعملون .. إن كنتم من أهل التمييز والعلم
ومن أهل الفكر السليم

ما عندكم ينفد وما عند الله باق.. وهذا واقع حال
وانظر من حولك فهل بقي شيء على حاله
ولو مُنح الإنسان عمر سيدنا نوح .. أليس سيموت
ولو مُنح كنوز قرون .. ألا يتركها ويموت
فما عند الخالقين يفنى وينتهي
وما عند الله باقي إلى الأبد
لأنه مرتبط بالحي الذي لا يموت

ولنجزين الذين صبروا أجرهم ... الذين صبروا على الطاعة
وصبروا عن المعصية
وصبروا على العهود
وصبروا على الجهاد والإيذاء والفتن

بأحسن ما كانوا يعملون ... أي أن الأجر أحسن من العمل
أو يزيدهم إيمانا وطاعة في الدنيا
لأن كل العمل هو حسن
فإذا زادك الله طاعة وإيمانا .. كان ذلك أحسن من الحسن


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   21.11.17 19:34

(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)

من عمل صالحا من ذكر أو أنثى .. وعد وبشرى من الله تعالى
في كل مكان و زمان
وكلمة (صالحا) تفيد أن الكلمة الطيبة هي من الصالحات
وكل عمل مهما قل شأنه هو من الصالحات

وهو مؤمن.. لأن النية مطلوبة
وشرط قبول العمل هو الإيمان
أما الكافر فمهما عمل من صالحا فلن يجده شيئا
يوم القيامة بل هباءا منثورا
بل وُفّي أجره في الدنيا

فلنحيينه حياة طيبة ... قسم من الله
والحياة الطيبة قال هي القناعة
أو هي الرضا بالقضاء والقدر
أو هي التوفيق إلى الطاعة
أو هي الاستغناء عن الخلق والافتقار إلى الحق

ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون
هنا تكرار وتأكيد
فالفئة ذات الفئة
والصبر ذات الصبر
والأجر متفاوت بحسب القدر


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   21.11.17 19:35

(فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ * إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ)

فإذا قرأت القرآن .. لأن قراءة القرآن هي من أعظم الفضائل
كما أن أعلى درجات الذكر أن تذكر الله بكلامه
لاحظ قال (إذا) ولم يقل (إن)
يعني القراءة واجبة على كل مسلم
وليس مستحبة فحسب

فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم.. لنتقي وساوس الشيطان
لأن الشيطان له تأثير على الإنسان
وخاصة وقت قراءة القرآن

إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا .. لأنك بعد الاستعاذة
فلا داعي للتوهم أن للشيطان سلطان عليك
بل تطمئن لأنك مع الله

وعلى ربهم يتوكلون ... ومن توكل على الله كفاه
ومن فوض أمره إلى الله لا يقلق
وقد يقع المؤمن في معصية لكن ذلك لايخرجه من الإسلام
لأن الاستغفار والتوبة متوفرة لمن تاب وأناب

إنما سلطانه على الذين يتولونه .. وسلطان الشيطان هو سلطان نداء
سلطان الوسوسة
وليس سلطان القهر
لأن سلطان القهر هو لله حصرا
وهو يشمل العالمين بالمطلق

والذين هم به مشركون ... فأولئك هم متبعي الشيطان
(به) يعني أشركوا بالله حين استجابوا لغيره
أو (به) أي بسبب الشيطان أشركوا بالله


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat

avatar

عدد المساهمات : 1423
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   22.11.17 12:00

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا فضل من الله وفتح من عنده

تفسير دقيق لكل كلمة تجعلني اقرأ الآية واستوعبها
إذا قرأت القرآن
إذا وليس إن لان قراءة القرآن واجبة

سبحان الله من علمك من عنده علما يدخل القلوب

وفقكك الله لما يحب ويرضى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   22.11.17 12:55

وعليك السلام عزيزتي


هذا حلو كلامه فكيف بحلاوة وجهه
سبحان الرؤوف الرحمن


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   27.11.17 3:21

(وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ)

كانت الآيات على 3 أنواع
إما تنزل مرة واحدة بحكم واحد لا يتغير
وإما تنزل مشددة ثم تتخفف برحمة الله
وإما تنزل مخففة ثم تتشدد ليستوعبها المسلم
فالزكاة مثلا تم فرضها في السنة الثانية للهجرة
أي بعد 13 سنة من البعثة النبوية
والحج تم فرضه في السنة السابعة للهجرة
وهكذا

وسواء كان النسخ في الآية باللفظ
أو النسخ بالحكم
فهو رحمة بالناس

والكفار لم يعجبهم ذلك النسخ
وقالوا إن محمد يختلق القرآن
وأنه ياتي اصحابه بأمر ثم ينسخه بالغد
فنزلت الآيات ترد عليهم وتزيل شبهتهم
وتؤكد رعاية الله لمصالح المسلمين

وإذا بدلنا آية مكان آية .. التبديل يعني رفع شيء
ووضع شيء مكانه

والله أعلم بما ينزل ... الله أعلم أي حكم يُصلح للناس
وهذه جملة اعتراضية تدل على أن الله أنزل القرآن بعلم
وأنزله بحكمة
وأن محمدا (صلى الله عليه وسلم) لايأتي بالكلام من عنده

قالوا إنما أنت مفتر.. الافتراء هو أشد الكذب

بل أكثرهم لايعلمون ...لايعلمون الحكمة في التبديل
لا يعلمون الحكمة في النسخ
لا يعلمون أن الله يرعى بذلك مصالح الأمة
فما يكون مصلحة اليوم قد يكون مفسدة بالغد
والعكس صحيح


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   27.11.17 3:23

(قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ * وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ)

قل .. الخطاب لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)

نزله روح القدس من ربك ... الشدة على الزاي (نزّله)
أي نزل القرآن الكريم على دفعات
روح القدس: هو جبريل عليه السلام
وقيل سمي بالروح لانه ينزل بما تحيا به الارواح
والقدس هو الطهر
ووصف جبريل بذلك لطهارته الكاملة عن مخالفة ربه
في أي شيء

بالحق .. بالحكمة والعلم والصدق

ليثبت الذين آمنوا ..
أي يثبت الإيمان في قلوبهم
ويرسخ لأن المؤمن يطمئن بأن الكلام هو من عند الله

وهدى وبشرى للمسلمين .. وهذه الجملة تعني
أنه كما أن القرآن هدى وبشرى للمسلمين
فهو لغيرهم ضد ذلك

ولقد نعلم إنهم يقولون ... ثم طرحوا شبهة اخرى
حين احتار كفار مكة في إتهامات النبي
فتارة يقولون سحر فكيف لم يسحرهم كي يؤمنوا
وتارة شاعر وهو لم يتقول الشعر من قبل النبوة
وتارة كاهن وهو لم يمارس الكهنة من قبل
وتارة مجنون فكيف ذلك وهو الصادق الأمين
وتارة أساطير

إنما يعلمه بشر .. وتارة يقولون إنما يعلمه بشر
قيل إنه بعض الأعاجم في مكة من العبيد
وكان (صلى الله عليه وسلم) يعطف عليهم
فادعوا أن هذا الأعجمي يعلم النبي القرآن

لسان الذي يلحدون إليه أعجمي .. هذه هي الحجة الواضحة
فالذي اتهمتموه هو أعجمي اللسان
وهو الذي لا يتكلم العربية بالولادة
فصيحا كان أم لم يكن
لسان: أي لغة
يلحدون: يميلون إليه

وهذا لسان عربي مبين .. فكيف يأتي هذا الاعجمي بالقرآن
والقرآن الكريم لسان فصيح بليغ الذي عجز عنه
فصحاء العرب أن يأتوا بمثله


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   27.11.17 3:24

(إِنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ لاَ يَهْدِيهِمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ)

إن الذين لا يؤمنون بآيات الله... بكتاب الله
وأنه من عند الله
وأنه الحق

لايهديهم الله .. لا يوفقهم الله للإيمان
ولا يهديهم للطريق المستقيم
بل يدعهم في ضلالهم وغيهم

ولهم عذاب أليم .. في الدنيا والآخرة

إنما يفتري الكذب .. رد التهمة عليهم
فأنتم هم الكاذبون وليس محمد
ولم يعلمه بشر
ولم يفتر بالتبديل والنسخ

الذين لايؤمنون بآيات الله
... لأن محمد يخشى عذاب الله
وأنتم لا تخشون عذاب الله

واولئك هم الكاذبون... الكاملون في الكذب
الكاذبون في التهم والإدعاء
فهم مواظبون على الكذب
حتى انطبعت الصفة عليهم


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat

avatar

عدد المساهمات : 1423
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   28.11.17 15:34

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكي الله كل الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   01.12.17 13:05

(مَن كَفَرَ بِاللَّهِ مِن بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ)

كان المشركون في مكة حين علموا بإسلام آل ياسر
(الأب وسمية وعمار)
حاول المشركون معهم أن يردوهم عن دينهم
فرفضوا
حتى أوقعوا بهم العذاب الشديد
ولم يحتمل ابنهم (عمار) المشهد فذكر آلهتهم بخير
فجاء الصحابة لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وذكروا له الخبر
فمدحه النبي (صلى الله عليه وسلم)
وبعد قليل جاء عمار يبكي
فسأله (صلى الله عليه وسلم) : كيف تجد نفسك يا عمار؟
فقال: قلبي مطمئن بالإيمان
فقال له النبي: إن عادوا فعد !
ثم نزلت هذه الآية

من كفر بالله من بعد إيمانه .. لأن المرتد يترك دينه
إنما هو من أجل الدنيا

إلا من أكره .. استثناء لهذه الفئة
أي أن من أكره فلا إثم عليه

وقلبه مطمئن بالإيمان .. وقلبه عامر بالإيمان بالله
مطمئن بمعية الله وقدرته ولطفه

ولكن من شرح بالكفر صدرا .. أي رضي بالكفر
وضل غيره بكفره

فعليهم غضب من الله .. هذا حالهم في الدنيا

ولهم عذاب عظيم .. فكيف يكون حالهم في الآخرة
ولاحظ أن (عذاب) نكرة للتعظيم
فكيف لو تبعها صفة تعظمها
وكيف لو كان الواصف له هو أعظم ما في الكون


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   01.12.17 13:06

(ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّواْ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَأَنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ)

ذلك .. أي أن سبب ما فعلوه من الارتداد
هو الدنيا
وقد فضحتهم الآية

بأنهم استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة.. أي ما من مرتد
إلا وقد اشترى الدنيا
وباع آخرته

وان الله لايهدي القوم الكافرين .. إذن هم باعوا الغاية
باعوا الهدف
فكيف يوفقه الله للهداية

أولئك .. الكلام عن المرتدين

الذين طبع الله .. ختم عليها

على قلوبهم وسمعهم وأبصارهم.. فلا حق يدخل
ولا باطل يخرج

وأولئك هم الغافلون .. الغفلة الكاملة عما ينتظرهم من عذاب


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   01.12.17 13:07

(لاَ جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الآخِرَةِ هُمُ الْخَاسِرُونَ * ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُواْ مِن بَعْدِ مَا فُتِنُواْ ثُمَّ جَاهَدُواْ وَصَبَرُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ)

لا جرم .. أي حقا وثبت ذلك

أنهم في الآخرة هم الخاسرون .. لأنهم خسروا الدنيا
ولم يعمروها بالإيمان
فخسروا الآخرة ووقعوا في جحيم النيران

ثم أن ربك للذين هاجروا ... الكلام عن بعض المستضعفين
من المسلمين الموجودين في مكة
وكانوا مختبئن في مكة حتى هربوا بعد فترة للهجرة

من بعد ما فتنوا ... شُدد عليهم في عبادتهم
وضيق عليهم في المعاش بسبب إسلامهم
وتلك فتنة

ثم جاهدوا وصبروا .. ثبتوا واستقاموا

إن ربك من بعدها لغفور رحيم .. غفر الله لهم
ومحى عنهم سيئاتهم
أو بفتح أبواب التوبة والرحمة

وفي قراءة (من بعد ما فتَنوا) بفتح التاء
أي هم الذين كانوا يعذبون المسلمين
إذ أن البعض منهم قد تاب الله عليه
وهداه للإيمان واسلم فعلا وحسن إسلامه


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   01.12.17 13:08

(يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)

يوم تأتي كل نفس ... من الإنس والجن

تجادل عن نفسها ... كل خَلق يلقي اللوم على غيره
وكل متبوع يلوم تابعه
وكل تابع يلوم من عبده
ويتبرأ الكل من الكل
وتقطعت بهم الأسباب
والكل يحلف بالله وهم كاذبون

وتوفى كل نفس ما عملت ... من الاستيفاء
فلا يظلم ربك أحد في الدنيا بمثقال ذرة
أو اقل من ذلك

وهم لايظلمون ... لأنهم حصلوا على جزاء
ما عملوا من خير أو من شر
فلا يظلمهم الله بمضاعفة عذاب
أو بنقصان ثواب


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   05.12.17 2:39

(وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ)

وضرب الله مثلا ... الأمثال للتدبر فانتبه

قرية كانت آمنة مطمئنة... والمقصود أهل القرية
كانت في أمن فلا إغارة عليها ولاخوف من عدو
محصنة مطمئنة

يأتيها رزقها رغدا ... واسعا كثيرا

من كل مكان .. من البر والبحر
من كل الاتجاهات
فلا يضطر أهلها للصناعة والتجارة

فكفرت بأنعم الله... جحدت بنعم الله
ولم تقم بحق الشكر

فأذاقها الله لباس الجوع والخوف.. والذوق باللسان
لكن تم وصف الحالة به
لجعل المستمع يدرك أثر الضرر
وتم وصف اللباس لما يظهر على الإنسان
من أثر الجوع كالهزال واصفرار الوجه
والرعدة من الخوف

فكأن ما ظهر على الأجساد .. هو لباس
فكأنه شملهم بالكامل حتى أحاط بهم

بما كانوا يصنعون.... يا ترى
هل أخذهم الله دون إنذار
هل بدل النعمة إلى نقمة دون إشعار
هذا ما سنعلمه في الآية اللاحقة


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   05.12.17 2:40

(وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِّنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ * فَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلالاً طَيِّبًا وَاشْكُرُواْ نِعْمَتَ اللَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ)

ولقد جاءهم رسول منهم ... إذن
قبل أن يأخذ الله تلك القرية بالعذاب
أرسل إليهم رسولا منهم
يعرفون حسبه ونسبه وفصله

فكذبوه.. لكنهم لم يؤمنوا به
وقد يكون الكلام عن الأمم السابقة
وقد يكون الكلام عن مكة
لأن مكة قد حل بها من العذاب
وذلك من خسارتهم في الحروب
وقتل معظمهم في قتالهم لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)

فأخذهم العذاب وهم ظالمون .. مع أن مكة تحوي البيت الحرام
لكن ذلك لم يغني عنها شيئا حين قرر أهلها الكفر
فدعا عليهم النبي (صلى الله عليه وسلم)
فمرت بهم سنين كسنيّ يوسف
ووقعت بهم مجاعة لم تمر عليهم مثلها
حتى اكلوا جلود الأحذية
وإذا كان هذا قد حل بمكة
فهناك احتمال أن يحل بغيرها

فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا.. لأن مكة دخلت بالإسلام
بعد فتح مكة

واشكروا نعمة الله .. أنتم تشكرون نعمة الله
حين تستخدمون كل نعمة في مرضاة الله
مثلا ... تستخدم شبابك في مرضاة الله
لأن الشباب نعمة
وتستخدم علمك في مرضاة الله فلا تغتر
وتستخدم مالك في مرضاة الله فتتصدق
وهكذا

إن كنتم إياه تعبدون .. لأن الشكر من العبادة
والشكر من الإيمان والرضا والحمد
والشكر من القلب وليس شكر اللسان
وقيد النعم هو الشكر

لأنكم إن زعمتم أنكم تعبدون الله حقا
فاشكروه على نعمه

وإن كنتم يا أهل مكة تعبدون الله حقا
وأن الأصنام بزعمكم تقربكم إلى الله
فلا تحرموا وتحلوا بأهوائكم


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   05.12.17 2:42

(إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)

بعد أن أباح الله لنا من الحلال الطيب
لكن بشرط
أن تكون مما أحله الله
وأن تحصل أنت عليها من الطريق المشروع

إنما حرم عليكم الميتة .. لأن في الميتة ضرر

والدم ... فيه الأذى والمرض

ولحم الخنزير.. لأنه نجس

وما أهل لغير الله به .. الإهلال هو رفع الصوت
وكانوا إذا رأوا الهلال يرفعون صوتهم
أي ما ذُبح لغير الله

فمن اضطر غير باغ ولا عاد.. هناك استثناء
فمن لم يجد إلا ميتة أو دما أو خمرا
وكان على وشك الهلاك
فليس بصحيح أن يرفض اللقمة أو الشربة
مخافة أن يموت
بشرط ان يأخذ منها ما يبقيه على الحياة فقط
ليس فيه تجاوز ولا تعدي بقصد المتعة

فإن الله غفور رحيم ... غفور لمن اضطر
رحيم به لأنه أباح له المحظور وقت الاضطرار



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   07.12.17 16:17

(وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)

ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم .. المحلل والمحرم هو الله
أما حين تصف أنت الأمور بالتحليل والتحريم

الكذب.. فهذا من الكُذُب (ضم الكاف والذال)
وكأن اللسان نفسه كذاب بدون الحاجة لكلام
وكأن الكذب لم يُعرف إلا حين نطقوا

هذا حلال وهذا حرام ... بعد ان احلوا الميتة
وحرموا ما شاءوا من الأنعام والنساء

لتفتروا على الله الكذب...
الافتراء هو أشد الكذب
وهو اختلاق الأمور من عندياته
ثم نسبه غلى الله

إن الذين يفترون على الله الكذب لايفلحون.. فهؤلاء لايفلحون
ومن فعل ذلك فإنما قصده لينال شيئا من الدنيا

متاع قليل ولهم عذاب أليم... قد تحصلون على تلك المنافع
لكنها ستزول
وستترككم بالموت
أو سيمحقها الله في الدنيا قبل موتكم
ثم يلحقكم في الآخرة عذاب (نكرة) للتعظيم
وهو أليم وهذا وصف الله له.. فكيف هي حقيقته


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   07.12.17 16:19

(وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا مَا قَصَصْنَا عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ)

التحريم حين يأمر به الله فإنما هو لسببين
الأول: هو الضرر
الثاني: قد يكون تحريم الحلال لعقوبة
وهذا كان في قصة أصحاب السبت

وعلى الذين هادوا .. وهم اليهود

حرمنا ما قصصنا عليك من قبل.. في سورة الأنعام
وهي مكية أيضا
من كل ذي ظفر وشحوم البقر او الحوايا أو ما اختلط بعظم

وما ظلمناهم ... لأن هذا التحريم
كان بسبب صدهم عن الصراط

ولكن كانوا انفسهم يظلمون ... لأنهم كانوا يضلون الناس
ويأخذون الربا من بني إسرائيل

وفي هذا توجيه لأمة محمد (صلى الله عليه وسلم)
أن لايختلفوا عن المنهج التشريعي
فيحرم عليهم الله ما حرم على بني إسرائيل
من الحلال والطيبات


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   07.12.17 16:20

(ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ عَمِلُواْ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ)

ثم أن ربك للذين عملوا السوء بجهالة .. ومع ذلك فالتوبة مفتوحة
بل أن الله أمر رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
بتحليل كل الطيبات لليهود وتحريم الخبائث عليهم فقط

لكن ما معنى السوء بجهالة
وهل هذه الآية تخص اليهود أم المسلمين أيضا
وما هو السوء هنا
وما هي الجهالة

الجهالة .. تشمل جميع أنواع الجهل
وجيء بهذا التعبير ليتبين لك ذلك
فمن عمل سوءا جاهلا بوجود الله كالكافر مثلا
أو من عمل السوء جاهلا بالعقوبة
وهكذا

ثم تابوا من بعد ذلك ... إن أذنب المسلم ذنبا
جاهلا بما ينتظره من عواقب
ثم تبين له أنه معصية
ثم تاب
تاب الله عليه

وأصلحوا .. فهو لم يكتف بالتوبة
اصلحوا جميع ما أفسدوه من حقوق
أو من أموال
او من عهود ومواثيق
إن ربك من بعدها لغفور رحيم .. من بعد التوبة
لغفور لما ارتكبوه من معاصي
رحيم بهم حين شرع لهم التوبة


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   07.12.17 16:22

(إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ * شَاكِرًا لِّأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ * وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ)

يزعم المشركون بمكة إنهم على ملة إبراهيم
وأنهم ينتسبون إليه
فيبين الله لهم أنهم كاذبون
وأن سيدنا إبراهيم لم يكن مشركا

إن إبراهيم كان أمة .. فإبراهيم (عليه السلام)
والأمة تعني طائفة من الزمان
أو بمعنى جماعة
أو بمعنى الشريعة
وهنا يوصف الخليل بانه أمة
لأنه جمع من الفضائل والخصال
ما لا يوجد أو يتوفر في الأفراد إلا قليلا
فكل خصلة خير تراها امامك بين الناس
فهي متفرعة من الخليل
وكذلك الأمة هنا تعني الإمام والقدوة

قانتا لله .. القانت هو الطاعة مع الخضوع
وأكبر دليل أنه همّ بذبح ابنه بسبب رؤيا

حنيفا .. مائلا عن الأديان الباطلة
إلى الدين الحق

ولم يك من المشركين ... والإشراك أنواع
منه الجلي ومنه الخفي
فالله ينفي عن عبده كل ما يوهم بالشرك

شاكرا لأنعمه.. الأنعم جمع نِعم
فكان الخليل من الشاكرين
والشكر عمل (اعملوا آل داود شكرا)

اجتباه .. اختاره واصطفاه لنبوته ورسالته

وهداه إلى صراط مستقيم... بعد أن هداه للطريق الحق
الطريق القويم

وآتيناه في الدنيا حسنة .. الحسنة قد تكون النبوة
أو الرسالة
أو الزوجة الصالحة
أو الولد الصالح فأبناءه هم من الأنبياء
أو الحسنة هي الجمع بينه وبين الصلاة على النبي
أو هو الثناء فالكل يثني عليه حتى اليهود والنصارى
وما من أهل ملة إلا ويزعمون الانتساب إليه

وانه في الآخرة لمن الصالحين ... وذاك استجاب لدعوة الخليل
حين قال (والحقني بالصالحين)


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   07.12.17 16:23

(ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ)

ثم أوحينا إليك .. والخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
(ثم) تفيد التراخي
لأن المسافة بعيدة بين بعثة الخليل وبعثة رسول الله
عليهما الصلاة والسلام

أو (ثم) قد تفيد معنى آخر
وهو أن النعم التي انعم الله بها على إبراهيم
مهما تعالت وعظمت من الصفات البشرية
فأجل نعمة .. هو ان يجعل الله من ذرية إبراهيم
سيد الخلق محمد (صلى الله عليه وسلم)

أن أتبع ملة إبراهيم حنيفا ... الأمر هنا باتباع العقيدة
وهي عقيدة التوحيد الخالص
من مناسك الحج والجدل الحسن
لكن الشرائع في أصلها هي شيء واحد
لأن الفروع تختلف من شريعة لأخرى
والتحليل والتحريم قد يختلف
لكن الأصل واحد

وما كان من المشركين .. ثناء آخر على الخليل
وعلى عقيدته الصحيحة السمحة
ورد على مشركي مكة واليهود والنصارى
وكل من يزعم بخلافه


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   11.12.17 0:46

(إِنَّمَا جُعِلَ السَّبْتُ عَلَى الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ)

ينتقل الكلام عن اليهود
وعن حكاية يوم السبت
وقد يتبادر إلى الذهن بأن الصلة مقطوعة
بين حكاية سيدنا إبراهيم وأصحاب السبت
بينما الكلام متصل
لأن تحريم الأمر قد يأتي تشريعا
وقد يأتي عقوبة
وهذا تم شرحه في بداية السورة عن القرية
التي كفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف
بسبب افتراءها على الله بالتحليل والتحريم

وفي القصة عبرة
إياكم يا مسلمين والعصيان على نبيكم
فيشدد الله عليكم كما شدد على الذين من قبلكم
فيحرم عليكم ما حلل لكم

إنما جعل السبت ... أي جُعل المسخ بسبب العدوان في السبت

على الذين اختلفوا فيه ... اختلفوا على نبيهم موسى
أو اختلفوا على التحليل والتحريم في الصيد
أو اختلفوا في اليوم

وأن ربك ليحكم بينهم يوم القيامة ... يقضي بينهم
فيجازي كلا بعمله

فيما كانوا فيه يختلفون.. يجازيهم على الاختلاف
ويثيب هؤلاء على الإيمان


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   11.12.17 0:47

(ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)

مراحل الدعوة هي 4
الحكمة والموعظة والجدل والعقوبة

ادع إلى سبيل ربك... سبيل ربك هو الصراط المستقيم
ودينه القويم وهو الإسلام

بالحكمة.. الحكمة هي الإصابة في اللب
وهي القول المزيل للشبهات والمؤيد بالأدلة
وهذا لخواص الأمة ممن يحبون التدبر

والموعظة الحسنة .. لعوام الناس
وهو الكلام اللين الهين الطيب
الذي ليست فيه تعنيف ولا تخويف
والموعظة لأن الإنسان بهذا الكلام يتعظ
وذلك بسرد الحكايات وضرب الأمثال
فيستوعبه بسطاء الناس

وجادلهم بالتي هي أحسن ... وهم المعاند
الذي لا تفيد معه الحكمة
ولا الموعظة الحسنة
ولا يريد الوصول إلى الحق
ومثل هؤلاء فالأفضل تركهم كما حصل بين
سيدنا إبراهيم (عليه السلام) وبين النمرود
وبين الخليل وقومه حين كسر الأصنام
فتلك الطريقة بالجدل هي من جزء سيرة إبراهيم (عليه السلام)

والجدل من التجديل
أن تجدل الشيء بالشيء (كالظفيرة عند البنات)
وهناك جدل محمود .. وجدل مذموم
والمحمود أن يكون الانتصار فيه للحق
والمذموم أن يكون الانتصار فيه للرأي

إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله.. رغم كل أنواع طرق الدعوة
إلا أن وظيفتك الوحيدة هي البلاغ
فهؤلاء تبلغهم بالحكمة
وهؤلاء تبلغهم بالموعظة الحسنة
وهؤلاء بالجدل الحسن

وهو أعلم بالمهتدين .. ومن دعوته فاستجاب الله هداه
ومن دعوته فلم يستجب فالله أعماه
فليس لك من الأمر شيء


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سورة النحل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: