منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 سورة النحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   04.11.17 23:57

(وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ)

وأوحى ربك إلى النحل... الإيحاء هنا بمعنى الإلهام
أي ألهم ربنا النحل
وهو الإخبار في خفية
وسمي النحل نحلا لأن الله نحلَه العسل
أي هباه وأعطاه

أن أتخذي من الجبال بيوتا.. أي بأن أتخذي
ثلاثة أماكن
(من) أي من بعضها
من الجبال بيوت

ومن الشجر.. أي تجاويف الشجر

ومما يعرشون .. أي بيوت الناس ومساكنهم


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   04.11.17 23:58

(ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)

ثم كلي من كل الثمرات ... بلا تعيين

فاسلكي سبل ربك ذلالا .. سلك الشيء أي أدخل الشيء بالشيء
سبل أي طرق
أي أسلكي ما أكلتيه في مجاري جسمك
حتى يخرج منه العسل
وقال (سبل ربك) لأن ربك هو من علمك إياها

أو تفسير آخر
أسلك أيها النحل طرقا معينة
يعرفها في الذهاب والإياب
ذللا.. مسخرة مطوعة
فلا يمكن للنحلة أن تضل الطريق إلى بيتها
وهذا من الإعجاز

يخرج من بطونها شراب .. والخطاب كان عن النحل
لكن أصبح بصيغة الغائب
لأن المقصد به هو تدبر الناس

مختلف ألوانه .. فهناك أبيض وأحمر واسود واصفر

فيه شفاء للناس... فالعسل شفاء
قد يكون شفاء بنفسه
وقد يكون شفاء مخلوطا بغيره

وهذا الشفاء يتوقف على نوع العسل
ونوع المرض
ونوع عقيدة الشخص
ومدى يقين المريض إن كان مسلم

إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون ... يتفكرون
كيف لهذا النحل أن يأكل من كل الثمرات
والثمرات لها نكهات مختلفة من المر والحلو والمالح
ومع ذلك فإن النحل يخرج شرابا حلوا فقط
ولماذا ملكة النحل تأمر فتطيع
ولماذا الذكور هم من يعملون بالخلية
ولماذا الإناث هم من يخرجون لجمع الرحيق
أفلا تثير كل هذه الأسئلة تدبرا عن الخالق الواحد


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:14

(وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ)

والله خلقكم ثم يتوفاكم ... طالما خلقكم من العدم
فهو قادر على البعث
ثم يتوفاكم بانتهاء آجالكم

ومنكم من يرد إلى أرذل العمر.. وهو أخس العمر
كالكبر والهرم ونقص القوة والعلم

لكي لا يعلم بعد علم شيئا... تصبح زيادته في نقصان
ويصبح نقصانه في زيادة
فما علمه ينساه
و لا يمكن أن يضاف إلى علمه علم آخر
فهي مرحلة أشبه بالطفولة
في تصرفه وسلوكه وضعف عقله

إن الله عليم قدير .. الذي رده إلى أرذل العمر
قادر على أن يبعثه
من الطفولة للشباب للرجولة للكهولة للخرف
للطفولة مرة أخرى

فترى الله يميت الشاب القوي بلا سبب
ينام فيموت
أو يمشي فيقع
ويبقي على الشيخ الفاني الذي يمشي على عصا
أو حتى على من يحبو كحبو الطفل
إذن فالإحياء والإماتة لابد أن تكون بعلم وتقدير


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:15

(وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُواْ بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاء أَفَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ)

والله فضل بعضكم على بعض في الرزق... الرزق من الله
والغني هو من أغناه الله
والفقير هو من أفقره الله
وكل شيء هو من الرزق
المال والبيت والزوج والبنين والعمل والأخلاق
وإذا كان الله هو الرزاق
فكيف تدعون أن لأصنامكم في ذلك نصيب

فما الذي فضلوا برادي رزقهم... لأن المرزوق
لا يستطيع أن يرد رزقه
أو أن يزيد رزقه إلا بإذن الله

على ما ملكت ايمانهم .. وهم العبيد والمماليك
ونحن لم نر أحدا من الناس قد فضله الله بالرزق
فأخذ جميع ماله وممتلكاته ووزعه على خدمه وممالكيه
لم يحدث ذلك منكم أبدا
والله سبحانه لايعيب عليكم ذلك
ولايطلب منكم ذلك
لكن في الآية إقامة الحجة على هذه الفئة

فهم فيه سواء .. فكيف تأخذون حق الله في العبودية
والإلوهية والطاعة والعبادة والنذر والذبح
وتجعلونه للأصنام والأوثان
فتساوون بينها وبين الله
وتجعلون لله شركاء له تعبدونهم معه

أفبنعمة الله يجحدون .. أعمتكم النعمة عن يد المنعم
واعتقدتم أن الأصنام تبارك فقدمتم لها القرابين
جحد الشيء: أي كفر بالشيء


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:17

(وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ)

والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا .. (جعل) هنا بمعنى خلق
وقد خُلقت حواء من ضلع آدم
أو (من أنفسكم) أي من جنسكم

وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة .. أي جعل لكم من أزواجكم بنينا
ومن البنين حفدة
وأصل (الحفد) هو السعي في طاعة الآمر
ولذلك تطلق احيانا على الخدم
فيقولون: رجل محفود (أي مخدوم)
فالحفدة هم أعوان يخدمون الأجداد
والحفيد أسرع في خدمة الجد من الابن

ورزقكم من الطيبات .. الحلال
من طعام وملبس ومال ومسكن

أفالباطل يؤمنون .. الباطل هي الأصنام
تؤمنون بها وأنتم تصنعونها
وهي لاتسمع ولاتبصر ولاتضر ولاتنفع

وبنعمة الله هم يكفرون .. هذه النعم
التي لا عد لها ولا حصر
فكيف تنسبونها لغير الله
سواء للصنم أو لنفسه
فيقول أوتيت هذا بعلمي وبمالي
كما قال قارون


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:18

(وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَهُمْ رِزْقًا مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ شَيْئًا وَلاَ يَسْتَطِيعُونَ * فَلاَ تَضْرِبُواْ لِلَّهِ الأَمْثَالَ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ)

ويعبدون من دون الله ... من أصنام وأوثان وحجر
وعلماء بتحليل وتحريم ما افتوا به

ما لا يملك لهم رزقا.. من أي نوع للرزق

من السموات والأرض شيئا .. من إنزال المطر
وإنبات النبات

ولا يستطيعون .. ولن يستطيعوا

فلا تضربوا لله الأمثال .. الأمثال جمع مثل
ومعنى الآية أنه لم يكن لله كفؤا أحد
ليس له ند ولا نظير ولا شبيه
فلا تمثلوا الله بأحد من خلقه
و لا فعله بفعل أحد من خلقه

إن الله يعلم وأنتم لا تعلمون .. ما خفي وما ظهر
وأنتم لا تعلمون شيئا
وما من علم بهذه الدنيا إلا وهو علم بظاهر الأمور
أما دقائقها فلا يعلم بها إلا الله



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:19

(ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً عَبْدًا مَّمْلُوكًا لاَّ يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَمَن رَّزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ)

ضرب الله مثلا ... الله سبحانه يضرب لنا المثل
هو من يضرب لنا المثل ليقرب لنا الفكرة
ولسنا نحن مؤهلين لكي نضرب له المثل
والمثل هذا مكون من طرفين

عبدا مملوكا لا يقدر على شيء.. الطرف الأول: عبد
أي مولى
مملوك أي لا تصرف له
ولايقدر على شيء من العمل
لأن العبد قد يكون عبدا ولكنه يعمل

ومن رزقناه منا رزقا حسنا.. الطرف الثاني: سيد
وهو حر
رزقه الله رزقا حلالا طيبا

فهو ينفق منه سرا وجهرا.. ثم وفقه الله للإنفاق منه
سرا وجهرا
فرزقه حلال لا شبهة فيه

هل يستوون.. والله هنا يوجه السؤال لنا
يقول احكموا أنتم هل يستوي هذان
وترك السؤال بلا جواب
لأن الجواب قطعا موافق لمراده

فهو يقول: كيف تستوي الأصنام وهي العبد المملوك
الذي لايقدر على شيء من نفع أو ضر
مع الله الرزاق ومن بيده خزائن السموات والأرض

الحمد لله .. الحمد لله إن وافق حكمكم ما أريد
فقد نطقتم وحكمتم

بل أكثرهم لا يعلمون.. وهذا يعني أن الأقلية تعلم
الأقلية من أهل الكتاب والكفار يعلمون الحق
ويعلمون أن القرآن حق ولكنهم يحجدون
وربما البعض منكم يخفي إيمانه
وحتى هؤلاء فالله عليم بهم


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:20

(وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لاَ يَقْدِرُ عَلَىَ شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّههُّ لاَ يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَن يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)

وضرب الله مثلا رجلين ... وهذا مثل آخر لرجلين

أحدهما أبكم لا يقدر على شيء.. الأبكم هو الذي لايتكلم
ولابد أنه أصم
لأن الكلام وليد السمع

وهو كلٌ على مولاه .. وهذا الأبكم لايقدر على العمل
وهو عالة على سيده

أينما يوجهه لايأت بخير... فهو لاينفع حتى نفسه
فكيف ينفع سيده

هل يستوي هو ومن يأمر بالعدل.. الثاني له منهج
سمع المنهج وأقر به وعمل به
ثم أمر بالعدل

وهو على صراط مستقيم .. فهو يذهب لحاجته مباشرة
ومن أقصر الطرق

فكيف يستوي هذا مع الأبكم
الذي أينما توجهه لا يأت بخير
وهذا مثال آخر للأصنام التي لا تسمع ولا تتكلم ولا تفصح
ولاتقدر على شيء لها ولعابديها
بل هي عالة عليهم
وهم يخدمونها ولا ينتفعون بها


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:22

(وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)

ولله غيب السموات والأرض.. من عالم الملك والملكوت
ومن عالم الغيب والشهادة
ومن نواميس الكون التي لا نعلمها
وقدم (لله) كي يحصر العلم له
لأنه لو قال (غيب السموات والأرض لله)
لربما قلت: وهناك غيب آخر لغير الله

وما أمر الساعة إلا كلمح البصر.. لأن الساعة من الغيب
وأمر القيامة من الأمور التي اختص الله بها لنفسه
وهي من الغيب المطلق
لمح البصر: لأن الساعة لا تحتاج وقت
ولاتحتاج قياس للزمن

أو هو أقرب.. فالساعة قريبة من حيث توقعها
وهي قصيرة كأحداث في أيام الله

إن الله على كل شيء قدير .. لأن الله قادر
وما دامت الأحداث تختلف باختلاف القدرات
فلله القدرة العليا التي لاتحتاج لزمان أو لمكان أو لحيز


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:23

(وَاللَّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)

والله أخرجكم من بطون أمهاتكم .. هي الأرحام
لأنها في البطون
وحين يكون الجنين في بطن أمه فهو متبوع لها
وبعد الولادة تكون له حياة مستقلة

لا تعلمون شيئا .. لأن وسائل العلم هي من الحواس الخمس
السمع والبصر واللمس والتذوق والشم
وهذه حواس ظاهرة
والجنين لا يشعر بها أو بقوة بعضها إلا بعد الولادة

وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة .. وقدم السمع
لأن الوليد يسمع أولا ثم يبصر
ولاحظ أنه أفرد السمع وجمع الأبصار والأفئدة
لأننا لا ننظر جميعا بنفس القوة
وليست القلوب كلها على قلب رجل واحد
أما السمع فالكل أما يسمع أو لا يسمع

لعلكم تشركون .. لأن هذه الآلات ستعطي لكم
معلومات كثيرة في حياتكم
معلومات تنتفعون بها أو تنفعون بها غيركم
فكلما سمعت صوتا حمدت الله
وكلما رأيت شيئا حمدت الله
وكلما شممت عطرا زكيا حمدت الله
فهذه نعم
ولكي تشكر الله على نعمه فانظر إلى المحروم منها


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:24

(أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاء مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)

ألم يروا إلى الطير مسخرات .. صورة اخرى من النعم
هذا الطير المسخر المذلل لله

في جو السماء .. وهي تطير في الجو بدون أن تقع
في الهواء المحيط بالأرض

ما يمسكهن إلا الله .. لأنك إذا تصورت
إن رفرفة الطير هي من تمسكه عن الوقوع
فلماذا لا يقع حين يبسط جناحه بدون حركة
إذن المسألة ليست مسألة أجنحة
لأن بعض الطيور كالدجاج له جناح لكنه لايطير

إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون .. فمن يتدبر بطيران الطير
لابد أن يؤمن بوجود إله
وهذا الإله له حكمة ودقة صنع
وأن صنعته لا مثيل لها من صنعة البشر


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat

avatar

عدد المساهمات : 1413
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   06.11.17 13:27

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


متعه في القراءة زادك الله من نوره وعلمه ورزقه

جزاكي الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 13:08

(وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ)

والله جعل لكم من بيوتكم سكنا.. سكن من السكون
والسكون ضد الحركة
فالبيت نسميه سكنا
لأن الإنسان يلجأ إليه ليرتاح من الضجيج خارج البيت
والسكن قد يكون ماديا كالبيت وأجزاءه
وقد يكون معنويا (الأزواج)

وجعل لكم من جلود الأنعام بيوتا .. لأن الأنعام ليس فائدتها
في اللحم واللبن فقط
بل حتى الجلود سخرها الله لكم للانتفاع
وهي مصاد ممتازة للرياح
فكانوا يصنعون منها الخيم والفسطاط
لأنهم كانوا كثيري التنقل يطلبون المرعى والماء

تستخفونها .. أي خفيفة الحمل في السفر
لتقيكم الحر والبرد والمطر
وتقي أحمالكم أيضا

يوم ظعنكم .. يوم سيركم في البادية
والتحول من مكان إلى آخر
والظعن هو اسم ثاني للهودج

ويوم إقامتكم ... استقراركم في الأرض
لأكثر من 3 أيام

ومن أصوافها وأوبارها وأشعارها.. فهذه من مواد البيوت
التي كانوا يستخدمونها في تلك الازمنة
ويكون المعنى أيضا أن هذه الأشياء يمكن الانتفاع بها
من خلال التجارة  

ومتاعا إلى حين .. هو الأثاث والفرش والثياب



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816


عدل سابقا من قبل رند الناصري في 10.11.17 14:34 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 13:09

(وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّمَّا خَلَقَ ظِلالاً وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْجِبَالِ أَكْنَانًا وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَابِيلَ تَقِيكُمُ الْحَرَّ وَسَرَابِيلَ تَقِيكُم بَأْسَكُمْ كَذَلِكَ يُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْلِمُونَ)

والله جعل لكم مما خلق ظلالا... هذا الظل
الذي تستظلون به من حر الشمس

وجعل لكم من الجبال أكنانا .. الأكنان هي الكهوف
والسراديب التي في الجبال
فتأوون إليها فتقيكم تقلبات الجو
وهكذا نشر الله رحمته في كل شيء
فيجد سكان الكهوف ما يرحمهم
ويجد سكان البادية ما يرحمهم
ويجد سكان الحضر ما يرحمهم

وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر.. السرابيل هي الثياب أو الدروع
فهنا الثياب التي تحميكم من الحر
وذكر الحر هنا لا يعني عدم وجود البرد
فهناك سرابيل تقيكم من البرد
لكن كون أهل الجزيرة العربية يتعرضون للحر أكثر
وبذلك يترك المحذوف تقديرا لفهم القاريء

وسرابيل تقيكم بأسكم .. البأس هو الحرب
حيث تصنع تلك السرابيل من الحديد وهي الدروع

كذلك يتم نعمته عليكم .. من تمام النعمة أن تحفظها بالشكر
وان تحفظها ممن يفسدها

لعلكم تسلمون .. أي تستسلمون لله
ولا توالون إلا إياه
ولا تسلم أمرك لغيرك من البشر
فلا عبادة كالتسليم لله تعالى بما يجري
ولا عبادة كالرضى
أن ترضى بقلبك ولسانك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 13:10

(فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ الْمُبِينُ * يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ)

فإن تولوا .. لا تحزن يا محمد إذا أعرض قومك
ولا تحزن إذا تركوك أو سخروا منك

فإنما عليك البلاغ المبين .. فلست مأمورا سوى بالبلاغ
فالدين لا يقوم على السيطرة على القلوب
القلوب يجب أن تأتي طواعية
يجب أن تأتي خاضعة
لذلك قال (المبين) فهو بلاغ يشمل كل جزئيات الحياة
بلاغ لم يترك شيء
ولم ينس شيء

يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها.. لأنهم يعلمون تماما
أن الله خلقهم
وأنه خلق السموات والأرض
ويعرفون كل نعم الله عليهم
لكنهم ينكرون ويجحدون
لماذا
لأنهم غير مؤمنين
قول (لا إله إلا الله) صعب عليهم
رغم أنها كلمة
وقد يقول قائل إذا كانت كلمة واحدة فلماذا يمنعون أنفسهم
الجواب
لأن هذه الكلمة لها أعمال يجب تنفيذها
ومنها ترك الأصنام وفيها تجارتهم
ومنها أكل الحقوق وفيها منافعهم
الدين يقيد حركتهم وهم لايريدون

وأكثرهم الكافرون .. قال أكثرهم
وهذا يعني وجود قلة
رغم أنها قلة لكنها موجودة
وهذا من الانصاف القرآني
مراعاة لهذه القلة ليقول لهم ربهم
إني عليم بكم فاعملوا ما أنتم عاملون


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 13:54

(وَيَوْمَ نَبْعَثُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا ثُمَّ لاَ يُؤْذَنُ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ وَلاَ هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ * وَإِذَا رَأى الَّذِينَ ظَلَمُواْ الْعَذَابَ فَلاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمْ وَلاَ هُمْ يُنظَرُونَ)

ويوم نبعث من كل أمة شهيدا.. يشهد لأمته
أو على أمته
والشهداء هم الأنبياء
و هم العلماء في الأزمنة التي ليس فيها نبي
لأنهم ورثة الأنبياء
أو هم أئمة الهدى في كل زمان ومكان
فشهد هذا الشاهد يوم القيامة للمؤمنين بالإيمان
وعلى الكافرين بالكفر
وأمة محمد (صلى الله عليه وسلم) هم الشهداء على الأمم

ثم لايؤذن للذين كفروا .. (ثم) تفيد أن الكفار هنا
سيحاولون حينها الاعتذار للحصول على إذن
على تصريح موافقة للخروج من جهنم
أو لأجل الرجوع إلى الدنيا فيعملوا صالحا
فهذه المحاولة هي فاشلة بالمطلق
ولن تنتج شيئا

ولا هم يستعتبون .. الاستعتاب من العتب
والعتب هو شيء تجده في نفسك
تجاه شخص أساء إليك
والعتبى هي رجوع المسيء عن إساءته
والآية تعني أنه لن يُطلب منهم أن يسترضوا ربهم
لأن الآخرة هي دار جزاء وليست دار عمل
وقد مضى وقت العتاب وجاء وقت الحساب

وإذا رأى الذين ظلموا العذاب.. بمعاينة جهنم بما فيها
وسعيرها ولهيبها وخزنتها

فلا يخفف عنهم ... فالعذاب مستمر بدرجة واحدة
من الألم والشدة
وليس كعذاب الدنيا يقل ويزداد
إذ ليس في جهنم مسكنات ألم

ولا هم ينظرون... من الإنظار وهو الإمهال
وقال (هم) ليؤكد أن الكلام عليهم وليس على غيرهم



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 13:56

(وَإِذَا رَأى الَّذِينَ أَشْرَكُواْ شُرَكَاءَهُمْ قَالُواْ رَبَّنَا هَؤُلاء شُرَكَاؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوْ مِن دُونِكَ فَأَلْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ * وَأَلْقَوْا إِلَى اللَّهِ يَوْمَئِذٍ السَّلَمَ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ)

وإذا رأى الذين أشركوا شركاءهم .. مشهد آخر
يرى الكفار ما عبدوه في الدنيا
فيرى العابدون للشمس .. الشمس
ويرى من عبد الملائكة .. الملائكة
ويرى من عبد القمر .. القمر
ويرى من عبد الصنم .. الصنم

قالوا ربنا هؤلاء شركاؤنا .. استغاثوا بربهم
ليلقوا المسؤولية على معبودهم

الذين كنا ندعو من دونك.. الذين كنا نتقرب إليك بهم

فالقوا إليهم القول إنكم لكاذبون .. فتنطق تلك المعبودات
وتقول لهم أمام الله وأمام الخلق
(ألقوا) وكأنهم يضربون في وجوههم بالتكذيب
أنكم لكاذبون
فالآلهة هنا - بزعمهم - تتبرأ منهم

وألقوا إلى الله يومئذ السلم...الاستسلام المطلق
ذهب التكبر والتجبر والعلو والبغي والعدوان
انتهى إلى حيث لا رجعة

وضل عنهم ما كانوا يفترون .. ضل أي غاب
ما كانوا يفترون من ان الاصنام تشفع لهم
والافتراء هو اختلاق الكذب


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 13:57

(الَّذِينَ كَفَرُواْ وَصَدُّواْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَابًا فَوْقَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يُفْسِدُونَ)

الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله... فهم لم يكفروا فحسب
بل كانت لهم جهود مرئية مسموعة ليضلوا غيرهم
وجهود أخرى ليمنعوا هداية المؤمنين

زدناهم عذابا فوق العذاب .. لهم عذابين
عذاب على الكفر
وعذاب على صد الناس عن الإيمان

بما كانوا يفسدون... الفساد يأتي بسبب أمرين
إما أنك تأخذ الصالح فتفسده
أو أنك تزيد الفساد فسادا


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 13:58

(وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ)

ويوم نبعث في كل أمة ... في كل قوم

شهيدا عليهم من أنفسهم ... هم الأنبياء

وجئنا بك شهيدا على هؤلاء .. الخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
والكلام فيه تهديد لمن كذب به
وفيه وعد له عليه الصلاة والسلام
فمن شهد لمحمد في الدنيا فاز في الآخرة
ومن شهد على محمد في الدنيا خاب وخسر في الآخرة

ونزلنا عليك الكتاب ... القرآن الكريم
نزلنا (الشدة على الزاي) لأنه نزل منجما

تبيانا لكل شيء .. فيه توضيح كل شيء
لكل أمور الدنيا والدين
والتوضيح إما بالإجمال وإما بالتفصيل
وذلك بالسنة النبوية الشريفة

وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين ... القرآن فيه هدى ورحمة لكل الخلائق
والمحروم هو من حرم نفسه
لكن الكتاب بشرى للمسلمين خاصة
لأنهم آمنوا بالله وبرسوله (صلى الله عليه وسلم)


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 14:00

(إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)

هذه من أعظم الآيات في القرآن الكريم للخير والشر
ولكونها أشمل آية فإنك تجد معظم الخطباء
يتلوها في المنابر

إن الله يأمر بالعدل.. العدل كلمة جامعة
تعني المساوة والاستقامة والتوسط
والكلمة تبين أن العدل مطلوب من العبد في 3 مواقف
العدل: فيما بينه وبين الله
العدل: فيما بينه وبين الناس
العدل: فيما بينه وبين نفسه

أما العدل فيما بينه وبين الله
فهو التوحيد الخالص
والتزام الأوامر واجتناب النواهي
وأن تؤثر حق الله على حظ نفسك
وأن تؤثر رضاه على هواك

وإما العدل فيما بينك وبين الناس
فهو أن تنتصف لهم من نفسك
فتعطي كل ذي حق حقه
لا تقع فيهم
ولا تغتابهم
و لا تسيء إليهم
وأن تنصحهم
وأن تتجنب الخيانة والغدر
وأن تقابل إساءتهم بالعفو

وإما العدل فيما بينك وبين نفسك
فأن تقي نفسك شر الهلاك
فتتبع السيئة الحسنة
وتبتعد عن الصفات المذمومة

والإحسان ... ومنه إتقان العمل
والدفع بالتي هي أحسن
والإحسان إلى الناس
وأن تعبد الله كأنك تراه

فالإحسان درجتان
أن تكون من المحسنين لكن لاتستشعر رؤية الله
أو أن تكون منهم لكن تستشعر رؤية الله

وإيتاء ذي القربى ... الكلام عن المال
لأن صدقة الرحم صدقتان .. صدقة و صلة
خاصة إن كانوا من الفقراء
وصلة الرحم ليست فقط بالمودة والزيارة
لأن الواصل ليس من يرد الزيارة والفضل
بل هو من إذا قُطعت رحمه .. وصلها

وينهى عن الفحشاء ... الفحشاء ما عظم قبحه من المعاصي
وهي من أوامر الشيطان من مذمومات الأفعال والشنائع

والمنكر... ما أنكرته الشريعة
أو ما أنكره العقل السليم
أو ما نهى عنه الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)

والبغي... هو تجاوز الحد
وهو التسلط والتجبر والاستكبار
والبغي لا يعود إلا على صاحبه
ولايحيق المكر السيء إلا باهله
ومن نكث العهود فإنما ينكث على نفسه

يعظكم لعلكم تذكرون ... تذكرون الله
وتتذكرون القيامة والحساب فتطيعوا وتتقوا


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   10.11.17 14:01

mervat كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


متعه في القراءة زادك الله من نوره وعلمه ورزقه

جزاكي الله خيرا

وعليك السلام عزيزتي
اللهم آمين وإياك وشرفني مرورك الطيب


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   13.11.17 12:53

(وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ)

واوفوا بعهد الله إذا عاهدتم .. ويأتي الأمر بالوفاء
وهو أساس الفضائل
وعهد الله قد تكون البيعة لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)
والتي كان الله شهيدا عليها أي بيعة الرضوان

وقد تكون كلمة (العهد) هنا عامة شاملة
وهي كل ما عُقد باللسان والتزمه الإنسان
سواء كان بيعة للرسول أو تجارة بين الأفراد
أو تجارة بين الأمم

ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها.. ويأتي النهي عن الغدر
وهو أخس الرذائل
والأيمان هنا أي القسم
والتوكيد والتأكيد بمعنى واحد
وذكر القسم المؤكد ليفرقه السامع عن لغو اليمين
وهو اليمين الذي يقسم به المسلم أكثر من مرة

وقد جعلتم الله عليكم كفيلا
... شاهدا وضامنا ورقيبا

إن الله يعلم ما تفعلون ... من الوفاء بالعهود
أو من الغادرين بها


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   13.11.17 12:55

(وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ)

ولا تكونوا كالتي نقضت عزلها ... والمرأة إذا غزلت الثوب

من بعد قوة ... وأتمته من بعد قوة وجهد ووقت مبذول

أنكاثا ... فإذا بها تفك ما غزلت
ويعود الثوب إلى خيط كما كان
في هذه الحالة سيقولون عنها خرقاء
وأنتم إذا نقضتم العهود ستكونون كهذه المرأة
والنكث هو النقض
لكن النكث يستخدم في الخيوط أكثر لأنه يفرق بينها

تتخذون أيمانكم دخلا بينكم ... الدخل هو كل شيء
دخل في شيء وهو ليس منه .. يسمى دخل
والخيانة والغدر هي بئس البطانة
فلماذا تكتسبون هذه الصفة وهي ليست من الفطرة

أن تكون أمة هي أربى من أمة... الأمة هي الجماعة
فأنتم تغدرون لنفع دنيوي
وهو أن تكون جماعة أكبر من جماعة

مثلا
جماعة من الناس عاهدت جماعة أخرى
فوجئت الأولى بجماعة أخرى أشد قوة وأكثر عددا ومالا
فتنقض عهدها مع الأمة الثانية .. وتلتحق بالجديدة

فالحالف هنا على العهد
إنما يحلف وهو في نيته الغدر

إنما يبلوكم الله به ... فالكثرة في العدد والمال وعلو شأن الأمم
ليس من قوتكم ودهاءكم
إنما هو ابتلاء الله لكم

وليبينن لكم يوم القيامة ما كنتم فيه تختلفون ... إذن سيبين الله لنا
يوم القيامة كل ما اختلف عليه الناس
من أمور النبوة والبعث والنشور
وإذا كان سيبين فلابد أن يحاسب


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   13.11.17 12:55

(وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن يُضِلُّ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)

ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة .. لو شاء الله لجعلكم على نظام واحد
وعلى لسان واحد
ولكن من آياته اختلاف ألسنتكم وألوانكم

ولكن يضل من يشاء ... فهؤلاء للنار ولا يبالي الله
وهؤلاء يضلهم الله بسبب خذلانهم للدين
عدلا فيهم وما ربك بظلام للعبيد

ويهدي من يشاء... وهؤلاء للجنة ولا يبالي الله
وهؤلاء يهديهم الله فضلا منه

ولتسألن عما كنتم تعملون... فلا يتعلل أحد بقوله
إن الله لو شاء لهداني
لأن هذه الآية تعني أن الإنسان مسئول عن عمله
وإذا كان الله سيسألك عن عملك
فالله لم يظلمك بدخولك جهنم


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat

avatar

عدد المساهمات : 1413
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة النحل   20.11.17 21:14

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعطيكي العافية يارب ويبارك لك في وقتك وذريتك اجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سورة النحل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: