منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 الروح ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: الروح ..   12.04.17 20:14



السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

قال تعالى:
( الا له الخلق والامر )


الحياه التى نعيشها هى استثناء فى الكون
والحياه الحقه هى فى الاخره والدنيا هى الى زوال


قال تعالى :
(وان الدار الاخره لهى الحيوان لو كانو يعلمون )

الحيوان - اى الحياة الحقة

لذلك فان نزول ادم وعدوه ابليس الى الارض
وابتلاء الله ادم به وتحدى ابليس لله تعالى -كل ذلك استثناء
لذلك كان لابد لزاما ان يكون هنالك استثناء
من رب العالمين فيما هو كائن على وجه الارض،
الى ان ينتهى هذا الاستثناء ويعود ملك رب العالمين كما كان قبل خلق ادم


وكل هذه المعانى التى قصدت انما يفسرها قوله تعالى:
(الا له الخلق والامر )


فجعل الله تبارك وتعالى الخلق مختلفا عن الامر فما هو الفرق بينهما
الخلق: هو جميع ما خلقه الله تبارك وتعالى ليحيا الحياة الدنيا -الاستثنائيه-
ولذلك خلق الله تبارك وتعالى ادم بيده


قال تعالى :
(قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي أستكبرت أم كنت من العالين )


اما الامر فهو كل شيء خارج عن حدود الحياة الاستثنائية -الدنيا-كالروح

قال تعالى :
(ويسئلونك عن الروح قل الروح من امر ربى )


فامر الله تبارك وتعالى
هو الذي يخرج عن علم ومعرفة وتصور البشر


قال تعالى
- فى ارادته لشيء
(انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون)

قال تعالى-  فى التسخير
(والشمس والقمر والنجوم مسخرات بامره)



للحديث بقية ان شاء الله ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.04.17 22:41



السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

نعود إلى موضوع الروح

قال تعالى
(ويسئلونك عن الروح قل الروح من امر ربى وما اوتيتم من العلم الا قليلا)


قلنا ان الروح من امر الله اى ليست من مخلوقات الله التى تفنى فى الدنيا وانما الروح ابدية لاتفنى ابدا
وهذا الكلام ذكره ابن القيم فى كتابه الروح -ص20-حيث قال :
المسألة الرابعة وهي أن الروح هل تموت أم الموت للبدن وحده اختلف

الناس في هذا فقالت طائفة تموت الروح وتذوق الموت
لأنها نفس وكل نفس ذائقة الموت
قالوا وقد دلت الأدلة على أنه لا يبقى إلا االله وحده
قال تعالى( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام )
وقال تعالى : كل شيء هالك إلا وجهه
قالوا : وإذا كانت الملائكة تموت فالنفوس البشرية أولى بالموت قالوا
وقد قال تعالى عن أهل النار أنهم قالوا( ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين)
فالموتة الأولى هذه المشهودة وهي للبدن والأخرى للروح


والصواب أن يقال موت النفوس هو مفارقتها لأجسادها وخروجها منها
فإن أريد بموتها هذا القدر فهي ذائقة الموت
وإن أريد أنها تعدم وتضمحل وتصير عدما محضا فهى لا تموت
بهذا الاعتبار بل هي باقية بعد خلقها في نعيم أو في عذاب
كما سيأتى ان شاء االله تعالى بعد هذا

وكما صرح به النص انها كذلك حتى يردها االله في جسدها
وقال آخرون لا تموت الأرواح فإنها خلقت للبقاء وإنما تموت الأبدان
قالوا وقد دلت على هذا الأحاديث الدالة
على نعيم الأرواح وعذابها بعد المفارقة إلى أن يرجعها االله في أجسادها
ولو ماتت الأرواح لانقطع عنها النعيم والعذاب


وقد قال تعالى (ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل االله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون
فرحين بما آتاهم االله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم )

هذا مع القطع بأن أرواحهم قد فارقت أجسادهم وقد ذاق الموت.

اذن الروح ابدية وخلقت لكي تحيا حياة ابدية لا موت فيها
وذلك يجعل لها قدرات خاصة وخارقة عما سواها مما هو موجود على ظهر الارض

والسؤال الان: هل هذه الارواح من روح الله كما ان روح ادم عليه السلام من روح الله ؟
قال تعالى

(فاذا سويته ونفخت فيه من روحى فقعو له ساجدين)

وقال تعالى فى روح عيسى عليه السلام
( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ ۚ
إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ ۖ
فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۖ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ۚ )


والمعنى اى يامن تقولوا ان الله ثالث ثلاثة
انتهو عن ذلك
فما المسيح ابن مريم الا كلمه -كن - التى القاها الى مريم- عليها السلام

ولاحظ ان الايه ذكرت ايضا امر الله فى ذلك واللذى يختلف عن خلق الله
فجاء فى الايه كلمه الله التى هى كن مع روح الله التى هى من امر الله وربط كل ذلك بامر الله


اذن ما هى هذه القدرات الخارقه للروح؟
الانسان يتكون من جسد ونفس وروح
اما الجسد فمعروف
واما النفس فهى التى تجعل الجسد يحيا فى مرحله النوم
فعندما ينام الانسان تفارق الروح جسده
فما اللذى يجعل الجسد يقوم بالعمليات الحيويه كالتنفس والهضم ونبضات القلب وغيره
انها النفس


اما الروح فهى مسيره وليست مخيره عند مفارقتها للجسد سواء كانت هذه المفارقه
بسبب الموت او بسبب النوم الروح خلقت من نور
والدليل على ذلك انها تخترق الحواجز الزمنيه بسرعه شديده جدا فترى المستقبل وترى الاحلام التى فى تاويلها احداث للمستقبل
ولكن لماذا يختلف ما نراه فى الاحلام عن اللذى نراه فى الواقع مستقبلا ونحتاج الى من يفك رموز الرؤيه ليفسرها لنا ؟
ان الارواح تختلف كما هو اختلاف البشر

فمن البشر المسلم والكافر والمنافق وصاحب الذنوب والعبد الصالح والربانى واولياء الله والانبياء
فاصدق الناس رؤى هم الانبياء والمرسلين وهؤلاء لا يحتاجون الى تعبير فما يروه فى المنام هو ما يروه فى اليقظه
وكل حسب درجته من الايمان
فالروح ترى المنام على حقيقته ولكن عند عودتها الى الجسد تختلف
بسبب ذنوب العبد فتصبح الرساله التى راتها الروح مشوشه ومتداخله
بسبب الذنوب والمعاصى وليس ادل على هذا المعنى من
حديث النبى صلى الله عليه وسلم -فى صحيح مسلم


رقم الحديث: 211
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ يَعْنِي سُلَيْمَانَ بْنَ حَيَّانَ ،
عَنْ سَعْدِ بْنِ طَارِقٍ ، عَنْ رِبْعِيٍّ ، عَنْ حُذَيْفَةَ ،
قَالَ : كُنَّا عِنْدَ عُمَرَ ،
فَقَالَ : أَيُّكُمْ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَذْكُرُ الْفِتَنَ ؟
فَقَالَ قَوْمٌ : نَحْنُ سَمِعْنَاهُ ،
فَقَالَ : لَعَلَّكُمْ تَعْنُونَ فِتْنَةَ الرَّجُلِ فِي أَهْلِهِ وَجَارِهِ ؟
قَالُوا : أَجَلْ ،
قَالَ : تِلْكَ تُكَفِّرُهَا ، الصَّلَاةُ ، وَالصِّيَامُ ، وَالصَّدَقَةُ ،
وَلَكِنْ أَيُّكُمْ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَذْكُرُ الْفِتَنَ ، الَّتِي تَمُوجُ مَوْجَ الْبَحْرِ ؟
قَالَ حُذَيْفَةُ : فَأَسْكَتَ الْقَوْمُ ،
فَقُلْتُ : أَنَا ،
قَالَ : أَنْتَ لِلَّهِ أَبُوكَ ،
قَالَ حُذَيْفَةُ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ :
" تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ كَالْحَصِيرِ عُودًا عُودًا ،
فَأَيُّ قَلْبٍ أُشْرِبَهَا نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ ،
وَأَيُّ قَلْبٍ أَنْكَرَهَا نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ بَيْضَاءُ ،
حَتَّى تَصِيرَ عَلَى قَلْبَيْنِ عَلَى أَبْيَضَ مِثْلِ الصَّفَا ،
فَلَا تَضُرُّهُ فِتْنَةٌ مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ وَالآخَرُ أَسْوَدُ مُرْبَادًّا كَالْكُوزِ مُجَخِّيًا ،
لَا يَعْرِفُ مَعْرُوفًا ، وَلَا يُنْكِرُ مُنْكَرًا ، إِلَّا مَا أُشْرِبَ مِنْ هَوَاهُ "


وللحديث بقيه ان الله شاء وقدر....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.04.17 23:25

جزاكم الله خيرا أخي
ما معنى (الحياة الحقة)

السلام عليك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.04.17 23:32



وعليكم السلام ورحمه الله
الحياه الحقه اختنا الكريمه هى الحياه الحقيقيه الابديه التى ليس لها نهايه فهى ابديه
كما فى الحديث الشريف
ينادى المنادى
يااهل الجنه خلود بلا موت
ويا اهل النار خلود بلا موت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   13.04.17 0:05

أتفق معك أخي الكريم
لكني لم أسمع مصطلح (الحقة) بالتاء المربوطة
بل (الحق)
وقد كتبتها أنت مرتين فلايمكن أن تكون خطأ مطبعيا

أعتذر إن أزعجك سؤالي لكن طبعي التدقيق

السلام عليك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   13.04.17 0:29


[size=24]
بسم الله الرحمن الرحيم
نكمل ان شاء الله

كنا نقول ان الروح خارقه واعظم ما فى هذا الكون
وندرج بعض الاحاديث الداله على ذلك
- قال الله تعالى " من عادى لي ولياً فقد آذنته بحرب مني،
وما تقرب لي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه،
ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به
وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشي بها
وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته.
فتح الباري 11.34041 حديث رقم 6502 وقد روى الحديث الإمام البخاري وأحمد بن حنبل والبيهقي ..


- جاء في الرواية الأخرى يقول سبحانه : " فبي يسمع وبي يبصر وبي يبطش وبي يمشي "
- قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ
- فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا

- أن عمر رضي الله عنه، بعث سرية فاستعمل عليهم رجلا يدعى سارية،
قال: فبينا عمر يخطب الناس يوما
قال: فجعل يصيح وهو على المنبر: يا سارية الجبل، يا سارية الجبل،
قال فقدم رسول الجيش، فسأله
فقال: يا أمير المؤمنين لقينا عدونا فهزمنا،
فإذا بصائح يصيح: يا سارية الجبل، فأسندنا ظهورنا بالجبل فهزمهم الله.

رواه أحمد في (فضائل الصحابة)، وأبو نعيم في (دلائل النبوة)
والضياء في (المنتقى من مسموعاته) وابن عساكر في (تاريخه)
والبيهقي في (دلائل النبوة) وابن حجر في (الإصابة)
وحسن إسناده، ومن قبله ابن كثير في (تاريخه)
قال: إسناد جيد حسن، والهيثمي في (الصواعق المحرقة) حسن إسناده أيضا.


كل ذلك والكثير يستدل به على ان الروح لها الكثير من المعجزات التى لا يستوعبها عقل
ونخلص من كل ذلك ان الروح من مكونات البشر الابديه التى تحيا فى الحياه الدنيا
وفى حياه البرزخ بعد الموت وايضا فى الجنه اذا كانت من الصالحين
او فى النار اذا كانت من الظالمين وهناك فائده اردت ان اذكرها


لماذا لم يتعبدنا الله تعالى ويامرنا بصفات تخالف صفاته وافعاله ؟
ولتقريب المساله قال الله تعالى فى الحديث القدسي
ياعبادى انى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرما فلا تظالمو
قال تعالى قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين
قال تعالى فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى
اعتقد ان المعنى قد وضح فيما اقصد


ان الله تبارك وتعالى امرنا ونحن فى الدنيا ان نتصف بصفاته  عز وجل
وجعل الاصل فى الانسان الخير وطاعه ربه والاستثناء هو مخالفه اوامر الله والانقياد الى الشيطان


يتبع ان شاء الله

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   13.04.17 0:37

رند الناصري كتب:
أتفق معك أخي الكريم
لكني لم أسمع مصطلح (الحقة) بالتاء المربوطة
بل (الحق)
وقد كتبتها أنت مرتين فلايمكن أن تكون خطأ مطبعيا

أعتذر إن أزعجك سؤالي لكن طبعي التدقيق

السلام عليك
وعليكم السلام ورحمه الله
لا اختنا الكريمه لم يزعجنى تدقيقك ابدا
هذا هو معنى الحقه من موقع المعانى المشهور
تعريف و معنى حقة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي

حَقّة: (اسم)
الحَقّة : النصيبُ
الحَقّة : حقيقة الأمر
الحَقّة : النازلة
صداقة حقَّة : على الوجه الأمثل
يَعِيشُ فِي رَفَاهِيَةٍ حَقَّةٍ : فِي رَفَاهِيَةٍ حَقِيقِيَّةٍ تَامَّةٍ
تعريف و معنى حقة في قاموس المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر. قاموس عربي عربي

حَقَّةٌ
[ ح ق ه]. :- يَعِيشُ فِي رَفَاهِيَةٍ حَقَّةٍ :- : فِي رَفَاهِيَةٍ حَقِيقِيَّةٍ تَامَّةٍ . :- السَّعَادَةُ الحَقَّةُ .

المعجم: الغني
حُقَّةٌ
جمع : حُقَقٌ ، حِقَاقٌ . [ ح ق ق ].
1 .: وِعَاءٌ صَغِيرٌ ذُو غِطَاءٍ يُتَّخَذُ مِنْ عَاجٍ أوُ زُجَاجٍ أَوْ غَيْرِهِمَا ، حُقٌّ .
2 .: وِعَاءٌ صَغِيرٌ لَهُ قُفْلٌ ذُو فَتْحَةٍ يَدَّخِرُ فِيهِ الأَطْفَالُ الدَّرَاهِمَ .

المعجم: الغني
حَقَّة
حَقَّة :-
مصدر حقَّ 2 / حقَّ على / حقَّ لـ
• صداقة حقَّة : على الوجه الأمثل .

المعجم: اللغة العربية المعاصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   13.04.17 0:41

وجاء ايضا فى تانيث الحق
إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ
فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ
قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ
وَكَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا
وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   13.04.17 4:54

احسن الله اليك أخي
إذن هو خطأي لأني نسيت أنها في القرآن

السلام عليك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   13.04.17 20:14

نكمل ان شاء الله
هل للروح قلب ؟
ولماذا كان القلب هو اللذى يوزن يوم القيامه
نعم للروح قلب حيث قال تعالى
الا من اتى الله بقلب سليم
فهل هذا القلب هو الجارحه التى فى البدن والمكونه من شرايين وصمامات واورده
ومعنى سليم اى معافى من الامراض ولم يقل ابيض
وامراض القلب ذكرها القران صراحه فقال تعالى فى قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا
فاذا كان القلب مريضا باحد امراض الروح كالشرك او الكفرانعكس ذلك سلبا على الجسد كله فاصبح يشع طاقه سلبيه يشعر بها كل مخلوقات الله لان هذه الطاقه تخالف
الفطره التى فطر الله عليها الماده التى خلقها تبارك وتعالى ويدل على ذلك حديث النبى صلى الله عليه وسلم
عن ابن قتادة : أنه كان يحدث : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مر عليه بجنازة فقال : مستريح أو مستراح منه . فقالوا : يا رسول الله ، ما المستريح ؟ وما المستراح منه ؟
: العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله ، والعبد الفاجر يستريح منه العباد ، والبلاد ، والشجر ، والدواب " . متفق عليه .
فما دخل الشجر والدواب فى موت الفاجر الا اذا كان يؤثر عليهم بالسلب
كما ان الملائكه تعرفه ايضا من روحه دون ان تعرف من صاحب هذه الروح
وكما فى الحديث الطويل ويخرج منها كأطيب نفحة مِسك وُجِدت على وجه الأرض، قال: فيصعدون بها فلا يَمرون - يعني بها
- على ملأ من الملائكة إلا قالوا: ما هذا الروح الطيب؟ فيقولون: فلان بن فلان

فكل ما هذا الكون خلق لعباده الله وتسبيحه وهذه هى فطره الله قال تعالى
وان من شىء الا يسبح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم
فخلق الله الجسد للانسان ليبتلى به فى الدنيا فيبتلى بالشهوات
من طعام ووشراب وشهوه الفرج ويبتلى بالشبهات التى يلقيها اليه شياطين الجن والانس
كما قال صلى الله عليه وسلم حفت النار بالشهوات والجنه بالمكاره -فى الصحيحين
وللحديث بقيه ان شاء الله



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم فاطمة



عدد المساهمات : 775
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   24.04.17 16:15

ننتظر البقية بحول الله ...


ماأكرمَ الله ، لا بابٌ ولا حُجبُ ...

...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   25.04.17 7:35

أم فاطمة كتب:
ننتظر البقية بحول الله ...
السلام عليكم
جزاك الله خبرا اختى الكريمه
سوف اكمله قريبا ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأفق البعيد

avatar

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 11/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   26.04.17 11:49

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي محمد الليثي

موضوعك شيق جدا وكم تعجبني المواضيع التي يتم تناولها بنمط تفكيري مختلف ومتجدد ( مع العلم أننا جميعا بشر نخطيء ونصيب ولكن جميل أن لا تفوتنا

فرصة المحاولة )

عموما أخي الفاضل

أنت تفضلت بقولك أن هذه الحياة التي نحياها هي إستثناء ( على اساس ان الأمر هو الأصل والخلق هو الإستثناء )

ولكن في قولك هذا سوف تواجهنا مشكلة ياأخي


وهي أننا لو سلمنا بهذا القول فهذا يعني أن (صفة الخلق ) عند الله قد توقفت في الحياة الآخرة ولم يعد له إلا (صفة الأمر ) !

لذلك فأنا حاليا لاأميل إلى ماتقول ياأيها الفاضل وقد أرى في تفسير الأمر والخلق شيئا مختلفا عنك وهو موضوع طويل جدا لاأريد أن أضعه

بشكل مباشر كي لا نخرج بموضوعك عن سياقه .

بالنسبة للروح أتفق معك أنها تختلف عن النفس والجسد ولكن ماأقد أضعه في هذا الجانب هو أن الروح لايقع عليها عقاب ولاحساب

وأنها من أمر الله

أشكرك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   26.04.17 20:19

الأفق البعيد كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي محمد الليثي

موضوعك شيق جدا وكم تعجبني المواضيع التي يتم تناولها بنمط تفكيري مختلف ومتجدد ( مع العلم أننا جميعا بشر نخطيء ونصيب ولكن جميل أن لا تفوتنا

فرصة المحاولة )

عموما أخي الفاضل

أنت تفضلت بقولك أن هذه الحياة التي نحياها هي إستثناء ( على اساس ان الأمر هو الأصل والخلق هو الإستثناء )

ولكن في قولك هذا سوف تواجهنا مشكلة ياأخي


وهي أننا لو سلمنا بهذا القول فهذا يعني أن (صفة الخلق ) عند الله قد توقفت في الحياة الآخرة ولم يعد له إلا (صفة الأمر ) !

لذلك فأنا حاليا لاأميل إلى ماتقول ياأيها الفاضل وقد أرى في تفسير الأمر والخلق  شيئا مختلفا عنك  وهو موضوع طويل جدا لاأريد أن أضعه

بشكل مباشر كي لا نخرج بموضوعك عن سياقه .

بالنسبة للروح أتفق معك أنها تختلف عن النفس والجسد  ولكن ماأقد أضعه في هذا الجانب هو أن الروح لايقع عليها عقاب ولاحساب

وأنها من أمر الله

أشكرك
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
جزاك الله خيرا

لم تتوقف اخى الكريم
قال تعالى
اوليس اللذى خلق السماولت والارض بقادر على ان يخلق مثلهم بلى وهو الخلاق العليم
اما عن نعييم الروح وعذابها ففى احاديث البرزخ ونعيم القبر وعذابه خير دليل ونورد منها
وروى ابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ((الميت تحضره الملائكة، فإذا كان الرجل صالحاً، قال: اخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب، اخرجي حميدة، وأبشري بروح وريحان، وربّ غير غضبان، فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج، ثم يعرج بها إلى السماء، فيستفتح لها، فيقال: من هذا؟ فيقول: فلان، فيقال: مرحباً بالنفس الطيبة كانت في الجسد الطيب، ادخلي حميدة، وأبشري بروح وريحان، ورب غير غضبان، فلا يزال يقال لها ذلك حتى ينتهى بها إلى السماء التي فيها الله تبارك وتعالى فإذا كان الرجل السُّوءُ: قال: اخرجي أيتها النفس الخبيثة، كانت في الجسد الخبيث، اخرجي ذميمة، وأبشري بحميم وغسّاق، وآخر من شكله أزواج، فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج، ثم يعرج بها إلى السماء، فيستفتح لها، فيقال: من هذا؟ فيقال: فلان، فيقال: لا مرحباً بالنفس الخبيثة، كانت في الجسد الخبيث، ارجعي ذميمة، فإنها لا تفتح لَكِ أبواب السماء، فيرسل بها من السماء، ثم تصير إلى القبر. ..))
ويشرفنى متابعتك اخى الكريم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   26.04.17 21:25

بارك الله فيك أخي الليثي

ربما يمكن أن نقول:
"أن للنفس قلب وللروح رائحة"

السلام عليك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   26.04.17 21:39

رند الناصري كتب:
بارك الله فيك أخي الليثي

ربما يمكن أن نقول:
"أن للنفس قلب وللروح رائحة"

السلام عليك
وعليكم السلام ورحمه الله
يشرفنى مرورك اختى الفاضله
يمكن ان نقول ذلك اختنا مجازا
ولكن القلب اللذى يوزن يوم القيامه هو قلب الروح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:09

السلام عليكم
نعلم جميعنا ان الله تعالى خلقنا من جسد وروح
والجسد استثناء فى هذا الكون لنحيا به الحياه الدنيا للاختبار ثم تفنى
والجسد به قلب واقصد به الجارحه المكون من انسجه وصمامات وغيره
فهل القلب الجارحه هو المقصود بحديث النبى صلى الله عليه وسلم
الا وان فىالجسد مضغه ان صلحت صلح سائر الجسد وان فسدت فسد ساثر الجسد الا وهى القلب ؟؟
بالطبع لا
ان المقصود هو قلب الروح وانما اراد صلى الله عليه وسلم تقريب المعنى للصحابه
وكانه قصد ان يقول الا وان الروح وحياه الانسان الروحيه وايمانه وقربه من الله
فان فى هذه الروح قلب من نوع اخر يحييه ذكر الله وعبادته فان صلح هذا التقلب صلح سائر الروح
تشبها بالقلب الذى هو الجارحه واللذى اذا صلح صلح سائر الجسد وان فسد فلن يصل الدم الى اعضاء الجسم فيمرض ويموت
اذن هناك قلبان قلب الجسد وقلب الروح
فما هو الفرق بينهما ؟؟؟وهل هما متناقضان ؟؟؟
اولا
قلب الجسد ان صلح كما قلنا صلح الجسد كله
وقلب الروح ان صلح صلحت الروح واصبحت طيبه
ثانيا
قلب الجسد كلما اعطيت الجسد من ملذات الدنيا من الطعام والشراب وغيره كلما كان قويا
قلب الروح كلما اعطيت الروح من ذكر الله وتلاوه القران وفعل الصالحات والصيام كلما كان اقوى
ثالثا
قلب الجسد مكانه فى الشمال من الجسم
وهى جهه محببه للشيطان
قال صلى الله عليه وسلم
ليأكل أحدكم بيمينه، ويشرب بيمينه، وليأخذ بيمينه، وليعط بيمينه؛ فإن الشيطان يأكل بشماله، ويشرب بشماله، ويعطي بشماله، ويأخذ بشماله...مسلم
والشيطان يوسوس من جهه اليمين فى قلب الروح
قال تعالى
قَالُوا إِنَّكُمْ كُنتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ (28) قَالُوا بَل لَّمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (29) وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ ۖ بَلْ كُنتُمْ قَوْمًا طَاغِينَ (30) فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا ۖ إِنَّا لَذَائِقُونَ (31) فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ

وقلب الروح فى الجهه اليمنى من الجسم وهى الخير كله
قال تعالى
فاما من اوتى كتابه بيمينه فسوف يحاسب حسابا يسيرا
وقال تعالى
واصحاب اليمين ما اصحاب اليمين
وقال تعالى
وما تلك بيمينك يا موسى
وقال تعالى
وناديناه من جانب الطور الايمن

وهنا سؤال هل الجن المسلم كالشيطان فى مساله اليمين والشمال ؟
الاجابه لا
لان الجن المسلم مكلف بالاحكام الشرعيه مثلنا
فهو مامور بالتيامن مثلنا

رابعا
قلب الجسد يتوقف عند خروج الروح والوفاه
وقلب الروح لا يتوقف ابدا لان الروح ابديه
خامسا
قلب الجسد لا يوزن فى الاخره وانما يشهد على معصيه الكافر كما باقى الجوارج
قلب الروح يوزن يوم القيامه فان كان سليما ثقل وزنه وان كان مريضا خف وزنه

قال تعالى
الا من اتى الله بقلب سليم
وقال تعالى
فاما من ثقلت موازينه فهو فى عيشه راضيه واما من خفت موازينه فامه هاويه
سادسا
قلب الجسد متعلق بالدنيا
قلب الروح متعلق بالاخره اذا كانت الروح طيبه فتخرج الروح من الجسد كما تخرج القطره من فى السقاء ومتعلق ايضا بالدنيا اذا كانت الروح خبيثه فتنتزع من الجسد كما ينتزع الصوف من الحرير او كما قال صلى الله عليه وسلم
سابعا
قلب الروح يغلظ ويختم عليه ويمرض ويقسى ويزيغ وياثم ويطبع عليه ويقفل بالقفل ويصرف
وقلب الجسد ليس فيه ذلك



اللم اجعلنا من اهل اليمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:14

تدبر جميل
جزاك الله خيرا

السلام عليك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:18

رند الناصري كتب:
تدبر جميل
جزاك الله خيرا

السلام عليك
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
وجزاكم مثله اختنا الفاضله
ويشرفنى مرورك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:20

ربما لذلك قال عليه الصلاة والسلام
(الأرواح جندد مجندة)
ولم يقل الأنفس جند مجندة

السلام عليك



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:27

رند الناصري كتب:
ربما لذلك قال عليه الصلاة والسلام
(الأرواح جندد مجندة)
ولم يقل الأنفس جند مجندة

السلام عليك

وعليكم السلام ورحمه الله
ربما اختنا ولكن هلا اوضحت ما تعنيه
لانى تبادر الى ذهنى عده معانى عند ذكرك للحديث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:30

إذا كانت الأرواح هي الي تتآلف وتتنافر
فحسب تدبرك فهو عمل قلوبها

لأن قلب البدن (العضلة المعروفة) إنما هو العقل
وليس ذلك الذي في الدماغ كما هو شائع
وفي ذلك موضوع يحتوي كل الادلة

السلام عليك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:31



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 15365
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:33

سأكتبها بطريقة أوضح

لكل انسان قلب وعقل
ألا يمكن أن يكون القلب للروح
والعقل (عضلة القلب) للبدن
وبذلك يحدث التكامل

فالشيطان يؤثر على النفس
وليس على الروح
والله اعلم

السلام عليك




عدل سابقا من قبل رند الناصري في 12.05.17 20:59 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الروح ..   12.05.17 15:39

رند الناصري كتب:
سأكتبها بطرقة أوضح
لكل انسان قلب وعقل

ألا يمكن أن يكون القلب للروح
والعقل (عضلة القلب) للبدن
وبذلك يحدث التكامل

فالشيطان يؤثر على النفس
وليس على الروح
والله اعلم

السلام عليك


وعليكم السلام ورحمه الله
فتح الله عليك اختنا الفاضله
اتفق معك تماما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الروح ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: