منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 الاهتداء بعد الضلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن تاشفين



عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 24/01/2017

مُساهمةموضوع: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 2:11

السلام عليكم و رحمة الله
ترددت كثيرا قبل كتابة هذا الموضوع. و لكني أحتاج الى نصائحكم و آرائكم و خصوصا الأخ عبد النور (قرأت أنه راق و أنه قد اعتزل الرقية و لكن لا ضير في طلب نصيحته)

سأسرد لكم قصتي و أرجو أن تقرؤوها كاملة قبل أي رد. هي طويلة قليلا
منذ الصغر و أنا مهتم بدراسة علامات الساعة. فكنت أتابع على الدوام محاضرات الشيخ عمران حسين و أطالع أبواب الفتن في كتب الحديث و أصبحت الآن أطلع على أبواب الفتن في المسانيد و الكتب الضعيفة كالفتن لنعيم بن حماد.
فمع اهتمامي الشديد بهذا الأمر منذ أن كان عمري 14 عاما و مع كوني متأثرا جدا بالمواضيع الرائجة آناذاك من سيطرة الماسونية... كنت تاركا للصلاة !
و الأمور ستزداد سوءا.
------------

فتنني آناذاك رجل ضلالة منافق عليم اللسان يجادل بالقرآن. و قد سحرني ذاك الثعبان بما يسميه هو "الاعجاز العددي" و معجزة "احدى الكبر" و الرقم 19. (أظن أنكم عرفتم من هو)

قعد يفسر القرآن بالأرقام و الحساب. ثم ما لبث أن دخل مجال اللسانيات و التكلم في معاني الآيات. فبدأ الرجل باثارة الشبهات حول السنة النبوية و بدأ يسوق أحاديث صحيحة و يشوه معناها و يستهزئ بها و يقول بأنها مفتراة و تهين النبي صلى الله عليه و سلم أو تهين المرأة أو أنها تتعارض مع القرآن ! و لكن هذا الرجل ليس كأي من دعاة الضلالة. فهو عليم اللسان و يجادل بالقرآن. باختصار: كان هذا الأفعى أحد رؤوس منكري السنة في هذا العصر و قد أعطي منبرا فضائيا ليمرر أفكاره المسمومة.
لن أسرد لكم القصة بتفاصيلها. بيت القصيد أنني أصبحت منكرا للسنة و قد بقيت كذلك لأكثر من 4 سنوات.
بدأت أرفض تقريبا كل الأحاديث الصحيحة و توقفت عن مطالعة و سماع السنة النبوية. كذبت بأشراط الساعة و بالمهدي و بالدجال. و كلما سمعت أحدا يقول: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم, أعرض عن السماع و ان سمعت ما قد بدا لي غير مفهوم أو ملتبسا علي أقول: "مفترى و مكذوب على النبي عليه الصلاة و السلام". هل تتخيلون ؟؟ كان يضيق صدري عند سماع جملة: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم !! لابد أن الشيطان كان يضحك من جوفه علي.

و لكن الصدفة الغريبة أنني كنت لازلت على حالي: تاركا للصلاة !!
------------

مرت أكثر من ثلاث سنوات و نصف و لازلت تاركا للصلاة. و لكن و قبل بلوغي 19 من عمري بأشهر قليلة بدأت تدب في عزيمة أداء الصلاة و المداومة عليها. و بالفعل بدأت بأداء الصلاة.

و كان الأمر صعبا جدا في البداية. فكنت أصلي و أقطعها ليوم واحد, فأرجع في اليوم التالي. أصلي اليوم كله و لا أصلي العشاء و في اليوم التالي أصلي جميع الصلوات و هكذا. استمرت هذه الحالة أشهرا و أنا أحاول المواظبة على الصلاة حتى ما بدأت أطرح على نفسي هذا السؤال: "هل الحفاظ على الصلاة أمر شاق لهذه الدرجة ؟". كما لم أكن أؤدي صلاة الجمعة و كنت أصليها كالظهر في البيت.
حل رمضان و أنا آناذاك ابن 19 سنة. و دخلت مرحلة جديدة من التغيير الايجابي. في أول جمعة من رمضان تأخرت قليلا في الرجوع للبيت و بالصدفة لقيت والدي خارجا من مصعد العمارة ذاهبا لأداء صلاة الجمعة. و بفعل لاارادي مني قلت له: "انتظرني فسأرافقك". فصعدت مسرعا للبيت لأضع حقيبة ظهري و رافقت أبي لخطبة الجمعة. كانت أول مرة أدخل فيها مسجدا.
فبعد ذلك الحدث المبارك تحسن آدائي بشكل ملحوظ في الصلاة و صرت أداوم عليها بشكل أفضل (لا أصلي العشاء أو أقطع نصف يوم في الاسبوع و لكني سرعان ما أتدارك في اليوم التالي و لم أفوت منذ ذلك اليوم صلاة الجمعة). بعد خروج رمضان ببضعة أيام تخلصت نهائيا من مشكلة التقطع البسيط في اداء الصلاة. و منذ ذلك الوقت الى الآن و أنا محافظ على صلاتي و لم أفوت أي صلاة مفروضة و لو لمرة واحدة منذ ذلك اليوم الى الآن. و لله الحمد

بقيت مشكلة استمراري منكرا للسنة: فحتى في المسجد أتضايق عندما أسمع الخطيب يقول: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم.
-----------

بعد رمضان و بصدفة غريبة بمجرد استقراري على مداومة الصلاة و الحفاظ عليها (و لم أنتبه للرابط بين هذه الأحداث الا في اللحظة هاته التي أكتب فيها) بدأت أتغير: كنت أطالع أحد كتب ذلك الثعبان الذي جرني الى الضلالة فيما يخص موضوع "الاسلام و السياسة و الدولة". فتفاجأت بأن الرجل ينكر تطبيق الحدود و ينادي بفصل الدين عن الدولة !!بل و يسوق آيات قرآنية و يلوي أعناقها و يقول بأن هذه الآيات تنادي بفصل الدين عن الدولة و المجتمع و أن الآيات القرآنية تنكر الدولة الدينية. فانتابتني أسئلة و استنكارات حول فداحة هذه الأقوال (لاشك بفعل الفطرة السليمة). فبدأت أراجع طعون هذا الثعبان في السنة النبوية. فبدأت بنفسي أكتشف ضلاله و ضلالي. حتى بدأت أستهزئ و أسخر من نفسي: "هل أنا أعمى الى هذا الحد ؟ كيف استطعت أن أقع في فتنة هذا الضال المضل ؟".
و لأن التخلص من عادة انكار الأحاديث لم تكن بالسهلة: داومت على سماع السنة النبوية الشريفة و رجعت للاهتمام بعلم أشراط الساعة. في وقت قصير استطعت التوبة و التصديق بالسنة النبوية كاملة و ألقيت مرحلة انكار السنة وراء ظهري.
----------

بمجرد نجاحي في المداومة الكاملة على الصلاة, بدأت بعض الوساوس تنتابني: وساوس تطعن في الدين. و لكن ما أن تبت الى الله من الضلال الذي كنت فيه حتى اشتدت هذه الوساوس. ففي كل صلاة: تنتابني هذه الوساوس و بشدة. غالبا ما أعيد الصلاة لنسياني عدد الركعات التي أديتها. هل جلست ما بين السجدتين ؟ كما أن هذه الوساوس تنتابني و بشدة ما أن أخلد الى النوم. لا أخفي عليكم أن هذه الوساوس هي أكبر من الطعن في الدين. راودني حزن شديد و غضب و صرت أكره و ألعن نفسي. حتى عند سماع القرآن تنتابني تلك الوساوس (بشدة أقل). ظننت في بادئ الأمر أن تلك الوساوس صادرة من نفسي و هكذا صرت أكره و ألعن نفسي. تضرعت الى الله مرارا أن يغفر لي لأن هذه الوساوس تأتي بغير ارادتي و لا أعتقد بها البتة و أستغرب من أنها تنتابني. حتى قرأت قصة الصحابة الذين اشتكوا للنبي صلى الله عليه و سلم عن وساوس الشيطان و جوابه صلى الله عليه و سلم الذي طمأنني: "ذاك صريح الايمان". فتقيدت بالنصيحة النبوية بالاعراض عن تلك الوساوس و عدم الخوض معها بهدف دحضها. تضرعت الى الله سبحانه أن يخلصني من هذه الوساوس مرارا. فبدأت هذه الوساوس تقل شيئا فشيئا حتى انقطعت.
--------

في الحقيقة: لم تنقطع تماما. فنادرا ما تنتابني مرة أخرى. لاشك عندي بأن الشيطان قد فشل فشلا ذريعا في اعادتي منكرا للسنة. فدائما ما حاول تشكيكي في بعض الأحاديث الصحيحة بوسوساته و لكنه دائما ما ببوء بالفشل حتى يئس من هذا الجانب.
و الآن أصف لكم حالي: مازلت أعاني من بعض السهو في الصلاة: فأحيانا أنسى عدد الركعات أو ان قمت بالجلوس بين السجديتن أو ان قمت بالتشهد الأول. أما عندما أعزم على قراءة القرآن (لنأخذ مثال سورة الكهف يوم الجمعة): بعد قراءة عشر آيات فقط أحس بتعب مفاجئ و غريب بعد عقدي العزم على القراءة (خصوصا أنني أتلو القرآن مع احترام قواعد المد و الغنة و الادغام و الوقف و الوصل). منذ أكثر من عامين و أنا أشعر بأني غير مرتاح. أشعر دائما بأني في ضيق. و هذا الضيق ليس بدون سبب (اسمحوا لي بعدم ذكر السبب). و لكن هذا السبب يعاني منه أغلب الشباب و لكن لا أحد يضخمه كما أفعل أنا. و الوساوس الحالية دائما ما تأتي في موضوعه. من تبعات هذه الحال معاناتي من كثرة الشرود الذهني و ضيق مستمر في صدري و حزن غير مبرر. و قد لاحظت شيئا مهما ظهر في هذا الشهر الأخير خصوصا: بدأت أتثاءب بكثرة و هذا لم يكن ابدا من طبعي.

و قد حدثت لي حادثة غريبة منذ أسبوعين. صباحا مساء, دائما ما في طريقي الى البيت أمر ببيت له حديقة يملك صاحبه كلبين لحراسته. فذاك الكلبان لا ينبحان لمروري أماما (حتى بقربهما) لاعتيادهما على رؤيتي أكثر من 6 مرات في اليوم بينما يقومان بالنباح على باقي الغرباء. مررت أمامهما في وقت العصر و قد قاما بالنباح علي باستمرار عندما مررت. فاستغربت: فهما لا ينبحان أبدا علي. و في اليوم التالي لم يقوما بالنباح علي و لم يعاودا النباح علي أبدا.

كما أن هذا الضيق و الحزن يزداد كل شهر. لولا أن الله أراني رؤيتين مبشرتين قد أفرحتاني كثيرا (و قد عبرتهما الاخت رند بارك الله فيها بالخير)لكنت في ضيق أشد.

لحد الآن لم أصف لكم هذا الضيق و الحزن. و لكن ما أستطيع قوله أنه شديد
--------

هل لديكم تفسير لهذه الحالة ؟ هل الربط الذي قمت به صحيح ؟ هل هذا كله من كيد الشيطان و اصراره على اضلالي مرة أخرى ؟
اعذروني على القصة الطويلة
بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحمن عبد الله



عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 18/03/2017

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 3:36

اخي الكريم ابن تاشفين


اسال الله ان يشرح صدرك ويبتك ويرزقك جنة الفردوس الاعلى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Amany

avatar

عدد المساهمات : 616
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 15:35

اقتباس :
فهما لا ينبحان أبدا علي. و في اليوم التالي لم يقوما بالنباح
أخي، الشيطان قاعد يشغلك بالوساوس
نبحوا أم لم ينبحوا ليس هنالك لغز في الموضوع حتى تشغل نفسك به

اقتباس :
هذا السبب يعاني منه أغلب الشباب و لكن لا أحد يضخمه كما أفعل أنا.
تخلص من عقدة الذنب أولاً
أنت تشعر بأن غضب الله سيحل عليك في أي وقت بسبب ماتفعله، كذلك تشعر أن أي أمر سيء يحصل لك انت تستحقه بسبب ماتفعل
الواقع انك يجب ان تدخل في تحدي مع نفسك، بالتدريج وتقليل ماتفعل، ثم الاقلاع تمامًا
ستشعر أنك المنتصر وأنت المتحكم في ذاتك ولاشيء يتحكم بك
أيضًا الموضوع كله يبدأ بـ "فكرة" و مثيرات خارجية، أقلع عنها

اقتباس :
أحيانا أنسى عدد الركعات أو ان قمت بالجلوس بين السجديتن أو ان قمت بالتشهد الأول
لست وحدك
لذلك وُجدت سجدة السهو، اقرأ عنها

عش حياتك ببساطة أخي الكريم
ربك عزّ في عُلاه يغفر للمذنبين من عباده
ويفرح لتوبة القادم منهم
"..وإن أتاني مشيًا أتيته هرولة"

لا بأس بالأخطاء والمعاصي، أنت بشر ولست ملاك
وكما يقول وسيم يوسف، كلنا كالقمر لنا جانب مُضئ وآخر مُظلم
أنت لم تُخلق ملاك، فلان تحاول أن تكون واحدًا منهم
أن تسعى لذلك، أمر جميل لا محالة
لكن أن ينقلب الأمر إلى وساوس وضيق وتكدير خواطر، فذلك مما يضرّ، ولا يرضاه الله لك ولا رسوله

بالنسبة للوساوس أنصحك بالدعاء التالي:
اللهم بحق شهادة شهدتها لك أنك انت الله لا إله إلا أنت، اسألك أن تصرف عني شياطين الجن والإنس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Amany

avatar

عدد المساهمات : 616
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 15:40

اقتباس :
لا بأس بالأخطاء والمعاصي
تعديل: لا بأس بالأخطاء والمعاصي إن كان بعدها توبة.
فلايعني ذلك أن أمشي وأقول:(الله يغفر الذنوب جميعاً) وأنسى (ان الله شديد العقاب).

خلاصة القول هو العيش بإعتدال
لاغلو وتفريط يؤدي للهلوسة
ولابُعد يؤدي إلى سواد القلب
فكلاهما طريق تمتلئ به الشاطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن تاشفين



عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 24/01/2017

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 17:57

السلام عليكم
أخي عبد الرحمن عبد الله : بارك الله فيك و لك بمثل ما دعوت لي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن تاشفين



عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 24/01/2017

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 18:13

الأخت Amany
شاكر لك مرورك. حفظك الله تعالى.
أظن بأنك قد أسأت فهم قصدي من السبب الذي أشرت اليه.
سأضطر الى الشرح أكثر: أنا أدرس في بلد أجنبي أوروبي. لي أصدقاء أجانب و لله الحمد متأقلم هناك. المشكلة أنني دائما موضع نظرات غريبة و سخرية بين العديد من زملائي. فهم أوروبيون و ليس لهم قواعد حشمة أو احترام للزواج أو للحدود بين الجنسين. و لله الحمد لم أنجرف الى اعتناق ما يسمى "الاسلام لايت". (قد فهمتم قصدي الآن و لداعي للتفصيل).
هذا عامي الأخير في الغربة و سأرجع قريبا الى بلدي بشكل نهائي.
---------------
فيما يخص السهو في الصلاة: أعرف ما هو سجود السهو و صدقيني فأغلب صلواتي أؤدي فيها سجدتي السهو.
أما موضوع الوساوس فقد بدأ و اشتد منذ اهتدائي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى



عدد المساهمات : 1514
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 18:28

اسال الله ان يثبتك اخى الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن تاشفين



عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 24/01/2017

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 19:10

بورك فيك اخي الكريم محمد الليثي
بعد أن سردت لكم قصتي مع منكري السنة. أنصح جميع الاخوة الكرام بعدم الاستماع لأهل البدع أبدا. و ان كان في أمور طيبة و لا يخالفون فيها (في الظاهر) القرآن و السنة. فهم يدسون السم في العسل.
كذلك لا يقول منكم أحد: "سأستمع الى شبهات هذا الشخص لأكشف أوهامه و جهله و أرد عليها". فالحذر من الوقوع في غرور هذا التحدي. اتقوا الفتن و لا تستمعوا الى الشبهات و ذروا الأمر لأهل العلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 19:18

أخي الكريم ابن تاشفين

حالتك طبيعية جدا
ما أنصحه  بك هو عدم الالتفات

لو تتذكر أن المصطفى (صلى الله عليه وسلم) حينما عُرج  به السماء
كان يسمع أصواتا تناديه .. يا محمد
لكن الله ثبته فلم يلتفت
مع أنه في رحلة إيمانية لم توهب لغيره

بعد فترة قال له  سيدنا جبريل
أن الأول كان داعي النصارى ولو أجبته  لتنصرت أمتك
والثاني كان داعي اليهود ولو أجبته لتهودت أمتك  

الشاهد
إذا كان هذا الاختبار يحدث وهو في  رحلة المعراج
وما أدراك ما المعراج
وبرفقة جبريل وما أدراك ما جبريل
فماذا يحدث لنا في الأرض ونحن من عوام البشر

وأعلم أن الشيطان لايفتح بابا مغلقا
فإذا انكرت الباب في قلبك
فلا تفتحه وإلا ستهب عليك ريح الفتن

حافظ على الصلاة وأذكر الصباح والمساء
واجعل لك وردا من الاستغفار والصلاة عالنبي والقران
والباقي يهون بإذن الله

السلام عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنس



عدد المساهمات : 547
تاريخ التسجيل : 25/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 21:14

السلام عليكم

أخي بالنسبة للصلاة فبدأيتها في صغري و كنت أصلي و أقطع الصلاة و أجمع الصلوات لمدة كبيرة حتى اعتدت في الأخير على أدائها جيدا.
بالنسبة للوساوس فهي دائما تأتيني أيضا لكني أعرض عنها ببساطة و لا أخوض فيها. و حتى لو أكثرت التفكير في شئ ما ففالأخير اقول يا رب اصرف عني هذا الشئ ز أتعوذ بالله من الشيطان الرجيم أو أسأل الله تعالى أن يبين لي الحق من الباطل ان كنت حائرا في شئ ما. و ان اشتد علي الوسواس ألتجئ للقرأن و الصلاة و الاستغفار و الذكر و أذكر نفسي بالله حتى يزول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن تاشفين



عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 24/01/2017

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    01.04.17 23:39

السلام عليكم
بورك فيكم.
فعلا فالاعراض عن الوساوس هو أنجع الوسائل للتخلص منها.
أسأل الله أن يهديني و اياكم و جميع المسلمين و أن يثبتني و اياكم و جميع المسلمين على الحق
اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الودق
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 951
تاريخ التسجيل : 07/04/2016

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    02.04.17 3:11

حفظك  الله وحفظ جميع المسلمين والمسلمات



اقتباس :
كذلك لا يقول منكم أحد: "سأستمع الى شبهات هذا الشخص لأكشف أوهامه و جهله و أرد عليها". فالحذر من الوقوع في غرور هذا التحدي. اتقوا الفتن و لا تستمعوا الى الشبهات و ذروا الأمر لأهل العلم.


صدقت اخي الكريم

قريبي يستمع لهؤلاء واصبح منكر للسنة الشريفة  للأسف الشديد

يقول مضحوك عليكم !

صرت اتحاشى مناقشته في  هذه المواضيع بعد ان كنت ابحث واجيب الادله

اعرف شخصيته جيدا  هو عنيد ومن النوع الذي يتشبث برأيه او موقفه  اذا رأى الذين امامه عكسه
فصرت اترك الحديث معه بهذه الامور وادخل بمواضيع ثانية   , لعله يتراجع من نفسه  .

دعواتكم له بأن الله يصلح شأنه فالهادي هو الله سبحانه  


( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا ( 111 ) ) الإسراء


الحمدلله والله أكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم فاطمة



عدد المساهمات : 767
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    02.04.17 3:28

الودق كتب:
حفظك  الله وحفظ جميع المسلمين والمسلمات



اقتباس :
كذلك لا يقول منكم أحد: "سأستمع الى شبهات هذا الشخص لأكشف أوهامه و جهله و أرد عليها". فالحذر من الوقوع في غرور هذا التحدي. اتقوا الفتن و لا تستمعوا الى الشبهات و ذروا الأمر لأهل العلم.


صدقت اخي الكريم

قريبي يستمع لهؤلاء واصبح منكر للسنة الشريفة  للأسف الشديد

يقول مضحوك عليكم !

 


اختي من هؤلاء !اذكري اسماءهم !حتى نحذر ونحذر غيرنا


ماأكرمَ الله ، لا بابٌ ولا حُجبُ ...

...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الودق
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 951
تاريخ التسجيل : 07/04/2016

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    02.04.17 7:00

أم فاطمة كتب:



اختي من هؤلاء !اذكري اسماءهم !حتى نحذر ونحذر غيرنا

ابرزهم

عدنان الرفاعي  وتأثر منه في موضوع الناسخ والمنسوخ

ومحمد شحرور
 


( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا ( 111 ) ) الإسراء


الحمدلله والله أكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن تاشفين



عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 24/01/2017

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    02.04.17 14:50

الودق كتب:
حفظك  الله وحفظ جميع المسلمين والمسلمات


قريبي يستمع لهؤلاء واصبح منكر للسنة الشريفة  للأسف الشديد

يقول مضحوك عليكم !

صرت اتحاشى مناقشته في  هذه المواضيع بعد ان كنت ابحث واجيب الادله
 
[/size]

السلام عليكم
قريبك يذكرني بنفسي عندما كنت منكرا للسنة !
للأسف الشديد أنا أيضا لم أكن وحدي. فدائما ما كنت أتجادل مع أساتذة التربية الاسلامية و العربية حول هذا الموضوع عندما كنت في الثانوية أو حتى في الجامعة و مع زملائي. الحمد لله أنهم لم يخضعوا للشبهات التي كنت أسوقها. (بل و كانوا يردون عليها أحسن رد)
أحمد الله سبحانه أني لم أتسبب في ضلال أي أحد آخر غير نفسي.
و لي أقرباء مثل قريبك. افتتنوا بمثل هؤلاء. أدعو الله لهم و لقريبك و لجميع المفتونين بالهداية و بالتوبة.
و لن أخفي عليكم: فإن منكر السنة الذي أضلني هو المدعو "عدنان الرفاعي". يبدأ في الأول بالكلام عن فلسطين و عن وعد تحرر الأقصى و زوال دولة اليهود مستغلا بذلك مشاعرنا الجياشة تجاه الأقصى المبارك. ثم يتدرج فيبدأ بتشويه الأحاديث و الافتراء عليها. ثم يهاجم الفقه كما ذكرت عبر قضية "الناسخ و المنسوخ". و كثير من هرطقاته التي يدخلها في عمليات الحساب المزعومة (التي بدوري تحققت منها و ما هي بحسابات اذ يقوم فقط باختيار الأرقام حسب هواه).
طبعا هناك الكثير منهم : محمد شحرور و أحمد صبحي منصور و جمال البنا ... و القائمة تطول.
كما هناك نوع آخر من منكري السنة: ينكرون فقط الأحاديث التي تخالف هواهم و طريقة تفسيرهم و لا ينكرون السنة بالجملة. و من أبرز هؤلاء المدعو علي منصور الكيالي (يسمي نفسه دكتورا و عالما و لكن العلم نفسه يشهد على هرطقاته).
و لكن في نظري فإن هذا المدعو الرفاعي (الأفاعي) هو أخطرهم على الاطلاق.
ذكرت لكم بعض أسمائهم فقط لتحذروا منهم. فإياكم أن تستمعوا لهم أو أن تقرأوا لهم و لو حرفا !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    02.04.17 15:25

(علي منصور الكيالي) أنكر عذاب القبر

السلام عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Amany

avatar

عدد المساهمات : 616
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    02.04.17 16:00

اقتباس :
(علي منصور الكيالي) أنكر عذاب القبر
يعتقد بعدم وقوعه على الجسد فقط، كما قال بهذا بعض العلماء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 14475
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    02.04.17 16:09

يا أختي
هو قال الكافر في قبره راقد ومرتاح
للتو شاهدت الفيديو

اكتبي في اليوتيوب
علي منصور كيالي : عن عذاب القبر- لانخاف من الموت


السلام عليك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن تاشفين



عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 24/01/2017

مُساهمةموضوع: رد: الاهتداء بعد الضلال    02.04.17 17:42

على رسلكم أيها الاخوة الكرام.
نحن لسنا هنا لمناقشة ضلال هؤلاء العملاء. أنا فقط أنقل لكم تجربتي مع هؤلاء الضالين المضلين. فأنا أعرف أفكارهم جيدا لأني كنت متشبعا بها و قرأت كتبهم و مقالاتهم و أنا على دراية لا بأس بها بأهدافهم و أدبياتهم.
بالنسبة للمدعو الكيالي: كما قالت الأخت رند: فهو ينكر عذاب القبر جملة و تفصيلا. و هو صاحب مناكير و أعاجيب (يدعي أنه يفهم القرآن أكثر من كبار الصحابة). أحذركم من سماع فيديوهاته المسمومة على يوتيوب.
فمن ضلالاته أيضا: انكار يأجوج و مأجوج - انكار الدجال - انكار الجهاد - ادعاءه تحديد مكان الجنة و النار (أستغفر الله العظيم) - الحور العين مجرد مرشدات سياحيات (نعم كما كتبت بالحرف فهذا ما يقوله) - ادعاءه أن ميزان يوم القيامة يعمل على قانون اينشتاين في علاقة الطاقة بالضوء و الكتلة : الطاقة = الكتلة جداء مربع سرعة الضوء
و غيرها من الضلالات التي قد يبدو لوهلة أنها مضحكة: كما يقال : شر البلية ما يضحك.
أما منكرو السنة الآخرين كالرفاعي و شحرور و منصور: فهم أخطر بكثير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاهتداء بعد الضلال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الاستشارات-
انتقل الى: