منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 9 ... 14  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:32

كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول قبل الوضوء (بسم الله)

وبعد الوضوء يقول

( أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله )
وزاد الترمذي بعد ذكر الشهادتين "اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين"
"سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك








ولننظر كيف كان يتوضأ (صلى الله عليه وسلم)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:34

من يعرف الفرق بين هذه الصور الثلاثة ؟






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:34

رد الأخ الحارث الهمام

أظن أن الفرق بينهم ما يلي :
الصورة الأولى : ليس هناك طريق يسلك .
الصورة الثانية : هناك طريق واحد يسلك لا ثاني له .
الصورة الثالثة : هناك العديد من الطرق التي ممكن أن تسلك
والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:35

أحسنت أخي الكريم الحارث

فالقطار الأول ضايع
لا بوصلة له
يمشي يمينا تارة وتارة شمالا
ويعرض إطاراته للكسر بسبب السير على الصخور والطرق الوعرة
ولا استبعد أن يقع في حفرة
وإن حصل ذلك
فسوف يسحب معه جميع من يتبعه
وليس ذلك فحسب
بل لو تعرض للكسر .. فلا محطة يتوقف عندها للتصليح
وهذا حال كل من أهمل فطرته وبوصلته

القطار الثاني مرتاح و (راسه بارد) كما يقول المثل
طريق واحد لاغير
لايستبدله
لا يمين ولا شمال
عنده خريطة يسير عليها
يعرف هدفه
يعرف متى يقف ومتى لايقف
وعند من يستريح .. وعند من لايستريح
وعلاوة على ذلك
فمن يتبعه مطمئنون لأنهم يثقون به
ومثل هذا مثل من يسير على الفطرة
فهو واثق من السكة ثقة منه في المُصنّع !

القطار الثالث أموره ملخبطة
عشرات السكك
عشرات البوصلات
لايدري أيهما يسلك
لايدري بمن يثق
لايدري أين يقف
وهذا حاله حال من تفرقت به السبل عن سبيل الله

--

فيا أخوان لينظر كل واحد منكم حال قطاره .. وعلى أي سكة هو ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:36

يقول الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وسلم)


قال ابن مسعود - رضي الله تعالى عنه -: خط لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوما خطا فقال: هذا سبيل الله
ثم خط خطوطا عن يمين الخط ويساره وقال: هذه سُبل، على كل سبيل منه شيطان يدعوه
ثم تلا (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ)
يعني الخطوط التي عن يمينه ويساره




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:41

هناك شيء واحد يمكن أن يعرقل سير القطار الثاني
هل يستطيع أحد توقعه ؟


لنر هذه الصورة

إنها حقا مصيبة



سبحان الله كيف خرج هذا القطار عن مساره ؟!
هل من المعقول أن يوجد قطار يسير منذ أعوام وأعوام دون مشاكل وإذا بحادث مروع يصيبه ؟!
وهل من المعقول أن يكون السائق ذو خبرة عريقة ومع ذلك ينقلب القطار ؟!
وهل من المعقول أن تتم صيانة القطار ولايخلو من مشاكل ومع ذلك يتهشم ؟!

هذا غريب !

هل هو غريب فعلا ؟!

ألا يمكن أن يكون السائق قد اعتمد على خبرته فقال (إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَىٰ عِلْمٍ عِنْدِي) ؟

أو لعله من الذين (آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا) ؟

أو لعله نظر إلى من هو أفضل منه فقال (أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ ۖ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ) ؟

إذن

ماذا سيحصل ؟

سيحدث واحد من 3 احتمالات:

إما (فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ )

وإما (فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ)

وإما (اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَدْحُورًا)

لذا سجل عندك هذه القاعدة

وجه الله
توكل عليه
قوة به

إذا أخليت بشرط واحد
فأنت في سكة بعيدة كل البعد
عن رحمة الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:42

إنَّ المؤمنَ يَموتُ مؤمنًا
وَيُبعثُ مؤمنًا

وإن الكافر يَموتُ كافرًا
وَيُبعثُ كافرًا!

إخوتاه:

أَوْرَدَ عبدُ الرزَّاق الصَّنعاني فِي مُصَنَّفِهِ أن طاوسًا التابعي
كان يَتَحَرَّى الساعةَ التِّي يُستجابُ فيها الدعاء من يوم الجمعة بعد العصر
وبقي على هذا حتى فارق الدنيا، فأماته الله على ما عاش عليه!

قال ابنه: مات أبي في ساعةٍ كان يُحِبُّهَا، مات يوم الجمعة بعد العصر!
وهذه كَرَامةٌ مِنَ الله - عزَّ وجل - لأصفيائِهِ مِن عِبَادهِ

ومنهم
أبو عبدالله، فوزي جبر الأغا، من عُمَّار مسجد جعفر بن أبي طالب بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة
فقد أَلْفَيتُهُ رَجُلاً صَالحًا
يُحِبُّ العِلْمَ وَيُكْثِرُ من السؤال عنه
ويتحرى الصدق في فعله وقوله.

وفي ساعة إجابةٍ دعا ربه - عزَّ وجل - أن يرزقه زواجًا
ثم بِوَلَدٍ فيسميه: "عبدالله"
واستجاب الله دعاءه
فتزوج وأنجب ولدًا سماه: "عبدالله" ثم قبضه الله إليه
وقد أمسك روحه في لحظة قلَّ أن يموت فيها أحد!

لقد كان الرجل صائمًا يوم الخميس
وبعد أذان المغرب أفطر بِتمراتٍ؛
إعمالاً لسنة النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم - وهو في طريقه إلى المسجد
شاء الله - عزَّ وجل - أن يُصَاب بِحَادثٍ مُرُورِيٍّ مات فيه
لِيَمُوتَ بَعْدَ صَومٍ
وفي مُفتَتَحِ ليلةِ الجمعة؛

كرامتين لهذا الرجل الصالح من الله - عزَّ وجل
ليموت على ما عاش عليه.


وفي الاتجاه المعاكس قال أحد الدعاة:
زرتُ أخًا لي
ونصحته بالصلاة
فَأَبَى
فَذَكَّرْتُهُ بِلِقَاءِ الله - عزَّ وجل
فقال لي: عمري الآن [40 عامًا] وأبي بلغ [90 عامًا] وجدي مات على [100 عام]
وأنا إذا بلغت [60 عامًا] سوف أصلي، ويختم لي بالخير.

فخرجت من عنده
وفي مساء اليوم نفسه ليلاً اتصل بي من يخبرني بِوَفاتِه
وهو الذي أراد أن يمكث [20 سنة]
فلم يمهله الجبار - عزَّ وجل - [20 ساعة]
ورحل إلى الله - عزَّ وجل - على غير صلاة
ليموت على ما عاش عليه
وعلى غير الخاتمة التي رسمها لنفسه!

ولقد كان عمر بن الخطاب - رضِيَ اللهُ عنهُ - معروفًا بِعِبَادَته وجمالِ سياسته
وجهاده وحسن إمامته
وكان يتمنى أن لو مات على ختامٍ يصنعه بيده
ويحب أن يلقى الله عليه!

فعن حفصة - رضي الله عنها - قالت: سمعت عمر - رضِيَ اللهُ عنهُ -
يقول: اللهُمَّ قَتلاً فِي سَبِيلِكَ، وَوَفَاةً فِي بَلَدِ نَبِيِّكَ

قلت: وأنى يكون ذلك - وقد كان الجهاد خارج المدينة وهي الآن أرض سلام وأمان

قال: يأتي به الله إذا شاء
والله إن الذي ساق عمر من مكة إلى المدينة
لقادر على أن يأتيه بالشهادة في بلد نبيه - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم!

ثم إنه لمَّا نفر من مِنى مُؤدِّيًا لِمَنَاسِكِ الحجِّ كوَّم كومة من بطحاء
وألقى عليها ثوبه، ثم استلقى عليها
ورفع يديه إلى السماء
وقال: اللهُمَّ كبرت سِنِّي، وَضَعُفَت قُوَّتِي، وانتشَرَت رَعِيَّتِي، فَاقبضنِي إليكَ غيرَ مُضَيِّعٍ ولا مُفَرِّط!

وجعلت أيام ذي الحجة تمرُّ سريعًا، وهو يرسمُ خاتمته بيده،
فقال : اللهُمَّ لا تَجعَل قَتْلِي عَلَى يَدِ عَبدٍ قَد سَجَدَ لكَ سَجدةً وَاحِدَةً، يُحَاجُّنِي بِهَا يَومَ القِيامَة!

فما انسلخ الشهر حتى اصطفاه الله - عزَّ وجل - وهو قائمٌ بين يديه ي
صلي صلاة الفجر التي تشهدها جموع الملائكة
إذ طعنه أبو لؤلؤة المجوسي
ليموت عمر - رضِيَ اللهُ عنهُ - إمامًا كما عاش
عابدًا في صلاةٍ كما كان
شهيدًا مقتولاً في بلد النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم - كما تمنى
بل بِجِوَارِ مِنبرِ النبيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم، وقبره الشريف
وذلك بِطَعنٍ من عبدٍ لم يسجد لله - عزَّ وجل - سجدةً واحدةً!

يا أخي
قل لي بالله عليك:

كيف تضبط المنبه الساعة السابعة صباحًا
ثم ترجو أن تموت وأنت في صلاة الفجر
رغبةً في أن يختم الله - عزَّ وجل - حياتك كَخَاتمةِ عمر - رضِيَ اللهُ عنهُ؟!

كيف تَحسَبُ أنَّكَ تموت في حِلَقِ الذِّكْر أو جاثيًا عند سادتك العلماء
ودروس العلم لا تعرفك ولا تعرفها
وحِلَق الذِّكْر هَجَرَتْكَ وَهَجَرتَهَا؟!

كيف تريد أن تموت وأنت تتلو كتاب الله تعالى
وَلك من الشُّهورِ عددٌ لا يُحصى لم تَستَدِم على وِردك القرآني؟!

كيف ترتَجِي أن تَمُوتَ شهيدًا
وما نَويتَ الرِّباطَ يومًا ولا ليلةً
ولا سعيت في لحظةٍ من حياتك كلها لهذه الخاتمة الجهادية؟!


فإن أحببت خِتامًا معينًا تصنعه بيدك
فضعه أمامك
وَاسْعَ سَعيَهُ
وَسِرْ فِي رِكَابِه،صَباحًا ومساءً سِرًّا وَجهرًا

وأخيرا
أترككم مع هذا الفديو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:42

كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول عند الدخول إلى البيت

( بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى ربنا توكلنا ثم يسلم على أهله )

أما عند خروجه فيقول

( بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله )
( اللهم أني أعوذ بك من أن أَضِلَّ أو أُضَلَّ أو أَزِلَّ أو أُزَل أو أَظلِمَ أو أُظلَمَ أو اجهل أو يجهل علي )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:45

ما هي مواصفات عمل الناظور الليلي ؟



رد الأخ الحارث الهمام

أرى أنّ مواصفات عمل الناظور الليلي هي :
1. حدّة البصر .
2. المراقبة المستمرّة .
3. الأتّهب الدائم .
4. عدم إشعار الآخرين بمراقبته لهم .
والله أعلم


أحسنت أخي الكريم الحارث .. بارك الله فيك

حدة البصر تأتي من العين
والعين مرتبطة بالبصيرة وليس بالنظر
والبصيرة مرتبطة بالتقوى كما في قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا)
والتقوى بينك وبين الله

أما المراقبة المستمرة فتأتي من باب (ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة)

أما التأهب الدائم فيأتي من باب (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ)

وأما عدم إشعار الآخرين بمراقبته لهم فتأتي من باب قوله (صلى الله عليه وسلم) (لايلدغ المؤمن من جُحر مرتين)

المفاجأة
هي أن الناظور الليلي هو الذي يعطيك هذه الصفات مجتمعة
فهو يزيد من تقواك لأنك تتبع النبي (صلى الله عليه وسلم)
ويزيد من مراقبتك للعدو لأن الله سيفتح عليك ويوفقك في إيجادهم
ويزيد من تأهبك واستعدادك لقتالهم لأن المقاتل عليه أن يكون ملما بظروف عدوه وإلا سيخسر
وأخيرا يزيد من قابليتك على الحذر لأنك بتّ تراهم واحدا واحدا لايغفل عنك أحد

ويتصور بعض المسلمين
أن إتباع المصطفى (صلى الله عليه وسلم) هو إتباع للسنة في سبيل السنّة
بينما إتباعه (صلى الله عليه وسلم) هو الوسيلة التي تجعلك تكشف خفايا الأمور من حولك
لأن تطبيق السنة يحتاج إلى صبر
وإلى تذكر كل شاردة وواردة
فهنا دعاء
وهنا ذكر
وهنا تسبيح
وهنا استغفار
وهنا استعاذة
وهنا ضحى
وهنا وتر
وغيرها كثير

ولنتصور أن أحدنا دخل غابة
فيها طيور لطيفة الألوان
وفيها نباتات زاهية المنظر
فانشغل بالتفكر في بدائع صنع الله
حتى حل الليل
واختفى ضوء القمر
فكيف سيبصر الحيوانات المفترسة ؟
وماذا عن الأفاعي الشرسة؟

ولمثل هؤلاء
نحتاج ناظور ليلي
ليكشفهم
وليتجنب خطرهم
أو حتى ليحاربهم إن اقتضى الأمر

----

فيا أخوتي وأخواتي

ألسنا في آخر الزمان ؟
ألسنا في أحلك ظلمات مرت على تاريخ المسلمين ؟
ألسنا في الفتن التي تفرق بين الأخ وأخيه والوالد وبنيه ؟
ألسنا في أيام يُصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا ؟
ألسنا نرى أناسا يقضون حياتهم بالدعوة ثم يموتون على نفاق ؟
ألسنا نرى شيوخا ودعاة وعلماء قد سقطوا بعدما امتلأت جيوبهم؟
ألسنا نرى أحزابا ومجموعات أحترنا من نصدق فيهم ؟
إذن العلم لن يغني عنك من الله شيئا
والكتب التي تقرأها لن تغني عنك من الله شيئا
والساعات التي تقضيها لحفظ موطأ مالك لن تغني عنك من الله شيئا
والدروس والمحاضرات التي تعطيها لن تغني عنك من الله شيئا
والناس الذين يتبعونك لن يغنوا عنك من الله شيئا
وحتى الناس الذين ينافقون لك لن يُغنوا عنك من الله شيئا

علاوة على ذلك
فلأنك في حرب مفتوحة
فكل الأسلحة متاحة

لنسمع قوله (صلى الله عليه وسلم) من حديث أنس

(المؤمن بين خمس شدائد ، مؤمن يحسده، ومنافق يبغضه، وكافر يقاتله، ونفس تنازعه، وشيطان يضله)

فكيف تريد أن تتجاوز تلك الشدائد بمفردك ؟
وماذا لو كل واحد من هؤلاء الخمسة له أتباع تجهزوا لك فكم يصبح العدد ؟!
وكيف تتصور أنك حين تقلد فلان المثقف أو فلان الموهوب أو فلان الغني ستنتصر ؟

لا

السنة النبوية ليست افعال وأقوال
أو طقوس لأجل شرب الماء والأكل باليمين كما يظن بعض الجهلاء
أو كما يقول أحدهم (الناس وصلت للقمر وأنتو لسه بتقولوا كُلوا باليمين لا بالشمال)
لكن من ختم الله على قلبه وسمعه وبصره وثبّطه وقيل له اقعد مع القاعدين .. فهل نملك له من الله شيئا ؟

يا أخوتي

السنة النبوية ســــــــــــــــــلاح ينفع في كل الأزمنة فما بالك بأشدها سوادا ؟!
السنة النبوية أعظم كتاب سهل التطبيق لمعان القرآن الكريم
السنة النبوية أحدّ سلاح للباطن .. وأقوى سلاح للظاهر
والعجيب أنها تعمل ليلا ونهارا

يقول ابن الجوزي

(ألزمت نفسي أن تذهب معي إلى ربي .. فتكاسلت فتركتها وذهبت وحدي)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:46

دعاء الذهاب إلى المسجد

اللّهُـمَّ اجْعَـلْ في قَلْبـي نورا ، وَفي لِسـاني نورا، وَاجْعَـلْ في سَمْعي نورا، وَاجْعَـلْ في بَصَري نورا
وَاجْعَـلْ مِنْ خَلْفي نورا، وَمِنْ أَمامـي نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ فَوْقـي نورا ، وَمِن تَحْتـي نورا .اللّهُـمَّ أَعْطِنـي نورا

رواه البخاري ومسلم

وللتفصيل يرجى مشاهدة الرابط


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:47

دعاء الدخول والخروج من المسجد

فعند الدخول يقدم قدمه اليمنى ثم يقول

( أعوذ بالله العظيم ، وبوجهه الكريم ، وسلطانه القديم ، من الشيطان الرجيم )
( بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم افتح لي أبواب رحمتك )

وعند الخروج يقدم قدمه اليسرى ثم يقول

( بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم أني أسألك من فضلك اللهم أعصمني من الشيطان الرجيم)

وللتفصيل هذا الرابط

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:48



حياتك دفتر
واتباع نبيك ... سطور المسك والعنبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:49

قلنا من قبل
إن هناك فطرة
وهناك صبغة

وقلنا إن كل مولود يولد على الفطرة
أما أعماله فهي الصبغة

لذلك
حين تصطلح أنت مع فطرتك التي فطرك الله عليها
تشعر براحة لا توصف
كأن أثقالا من الجبال أزيحت عن كاهلك

والفطرة ممكن أن تجمعك مع أناس كثيرين
من غير نسب
من غير عقيدة

لكن الصبغة لن تجمعك إلا مع من شابهت صبغته .. صبغتك

والفطرة تتفق مع الآداب

اسمع قوله (صلى الله عليه وسلم) .. (أدبني ربي فأحسن تأديبي)

والفطرة فيها لين ﴿ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ ﴾

والفطرة لاتتأثر بالمصالح و الظروف والعداوات
وليس لها علاقة بالفقر و لا بالغنى
ولا بقبل الزواج ولا ببعد الزواج
ولا مع الصحة ولا مع المرض

فهي ثابتة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:50

هل تعلم أن الفطرة ترفعك عن مستوى البهيمية ؟

اسمع ما يقوله المصطفى (صلى الله عليه وسلم) عن أبي هريرة في حديث رواه أبي داود

( إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير، وليضع يديه قبل ركبتيه )

وفي حديث رواه أنس في البخاري

( اعتدلوا في السجود، ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب )

وفي حديث رواه عبد الرحمن بن شبل رواه أبو داود

(نهى عن ثلاث عن نقرة الغراب وافتراش السبع وأن يوطن الرجل المقام للصلاة كما يوطن البعير)

ونقرة الغراب هو تخفيف السجود بمقدار نقرة الغراب لأكله
وافتراش السبع هو وضع المرفقين مع الكفين على الأرض عند السجود
أما يوطن الرجل كالبعير فهو أن يألف الرجل مكاناً معلوماً في المسجد مخصوصاً به يصلّي فيه كالبعير

وفي حديث رواه أبي هريرة عند أحمد

(....نهاني عن نقرة كنقرة الديك وإقعاء كإقعاء الكلب والتفات كالتفات الثعلب)

والتفات الثعلب هو لوي العنق أما النظر بعينه فجائز
وإقعاء السبع فهو نصب الساقين ووضع الإليتين على الأرض

وفي حديث رواه أبي هريرة عند البخاري

(أما يخشى أحدكم إذا رفع رأسه قبل الإمام أن يجعل الله رأسه رأس حمار، أو يجعل الله صورته صورة حمار )

وفي حديث عند الترمذي

( لا تشربوا واحدا كشُرب البعير، ولكن اشربوا مَثنى وثُلاث )


فاعدل نفسك يا أخي
اعدل نفسك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:50

في حديث رواه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي عن البراء عن عازب

(إذا أَتيتَ مَضْجعكَ فتوضَّأ وُضُوءك للصلاة، ثم اضْطَجِعْ على شِقِّك الأيْمنِ
فقل: اللَّهمَّ أسْلَمْتُ نَفْسي إليك، ووجَّهْتُ وجهي إليك، وفوَّضْتُ أمْري إليك
وألجَأْتُ ظَهْري إليك، رَغْبة ورَهْبة إليك، لا مَلْجأ، ولا مَنْجَا منك إلا إليك
آمنتُ بكتابك الذي أنزلتَ، وبنبيِّك الذي أرسلتَ
فإنكَ إنْ مُتَّ في ليلتك مُتَّ على الفِطْرَةِ واجْعَلْهُنَّ آخرَ ما تقول)

هذا حديث عجيب
يوصي النبي (صلى الله عليه وسلم) صحابيا بقول دعاء
فإن مات .. مات على الفطرة

لنقوم بتحليل الدعاء من جديد

(أسلمتُ نفسي إليك) = التسليم
(وجهتُ وجهي إليك) = التوحيد
(فوضت أمري إليك) = التوكل
(والجأت ظهري إليك) = الاعتماد
(رغبة ورهبة إليك) = الخوف والرجاء
(لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك) = اليقين
(آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت) = الإيمان بالقرآن والسنة

النتيجة ... الفطرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:53

هل التبتّل من الفطرة ؟

ما هي مرتبة التبتّل ؟
وهل هي مرتبة مألوفة بين الناس ؟
أم أنها مرتبة المتفوقين
ومرتبة المنقطعين إلى الله
ومرتبة الذين قال الله عنهم

﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾

أظنها مرتبة .. يمكن استنباطها من دعاية بين إنسانين
قال الأول: سيدي كم الزكاة؟
قال الثاني: عندنا أم عندكم؟
قال الأول: عندكم اثنان ونصف بالمئة.. أما عندنا فالعبد وماله لسيده !

أليست عجيبة هذه المرتبة ؟!

المؤمن أخواني وأخواتي فيها
يحمل همّ المسلمين
وأهدافه في الحياة تزيد عن حاجاته اليومية

فهناك أناس كثيرون إذا أمّن بيتاً وتزوج
انتهت كل أهدافه
وهناك أشخاص هدفهم كبير
يتحركون لأهدافٍ ساميةٍ كبيرة

فهناك من يهتم لعائلته
وهناك من يهتم لعائلته وأقربائه
وهناك من يهتم لعائلته وأقربائه وأصدقائه
وهناك من يهتم لأمته

والمؤمن في مرتبة التبتل يقود نفسه ... ولا تقوده
يسخر كل طاقاته لله
ويتقرب إلى الله الرحيم بأن يرحم خلقه
ويتقرب إلى الله العدل فينصف مع خلقه

لذلك يقول الحق سبحانه وتعالى

﴿ وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا ﴾

أي تخلّق بخلقٍ من كمالات الله ..
وتقرّب إلى الله بمعان أسماءه الحسنى

نعود إلى التبتل
والذي معناه هو الانقطاع
بتل أي قطع
أي انقطع لله
لكن التبتّل (بالشدة) أي تقطّع
أي تكسّر على مراحل

والإنسان يا أخوان حينما ينقطع لله
فالحق سبحانه وتعالى سيعطيه عطاء استثنائي
فهؤلاء مغمورين بسعادة لا يشعر بها الناس
حتى قال بعضهم .. والله لو يعلم الملوك ما نحن عليه لقاتلونا عليها بالسيوف

فلماذا يا أخي لا تجعل أوقاتك كلها لله
طاقاتك كلها لله
أموالك كلها لله
ثم أنك لو فعلت ذلك .. فكيف يستعامل معك الله ؟!!

لذلك
كلما كثرت ساعات الإقبال وقلت ساعات الغفلة
كلما كثرت ساعات الصحوة
ساعات التألق
ساعات الإقبال
ساعات البذل والتضحية

وإلا فلماذا أنت في الدنيا تحب أن تحمل أعلى شهادة؟
وأن ترتقي إلى أعلى منصب؟
وأن تجمع أكبر ثروة ؟
وأن تكون التاجر الأول أو الأستاذ الأول أو الطبيب الأول أو المهندس الأول؟
لماذا في الدنيا وهي فانية؟
لماذا والموت ينهي كل شيء
ينهي قدرة القدير
ينهي وسامة الوسيم
دمامة الدميم
قوة القوي
ضعف الضعيف
صحة الصحيح
مرض المريض
غنى الغني
فقر الفقير
الموت ينهي كل شيء
فلِمَ في هذه الدنيا الفانية التي هي بضعة أيام تحب أن تكون في أعلى منصب؟
وأن تقتني أجمل بيت؟
وأن تتزوج بأجمل امرأة ؟
وأن تحب التفوق في الدنيا ولا تحب أن تكون علماً من أعلام الآخرة؟.
وما الذي يمنع أن أكون الأول؟
ولِمَ هذا الرضا بالدون؟
ولماذا أنت وراء الباب؟
ولِمَ لا تكون في الفردوس الأعلى؟
أليس الأمر بيدك؟
لماذا طموحك ضعيف في الدين وكبير جدا في الدنيا ؟
ولماذا استقامتك معلولة ؟

يا أخي

ورد في الأثر

"من أحبنا أحببناه، ومن طلب منا أعطيناه، ومن اكتفى بنا عما لنا كنا له وما لنا"

فهناك أناساً كثيرين يستقيمون كي يُنعم الله عليهم بالصحة
وبالزواج الناجح
وبالدخل الكبير
استقامتهم مقبولة لكنها معلولة
استقام ليربح
استقام ليستريح
استقام ليعلو شأنه بين الناس
استقام لتنجح تجارته
فهذه استقامة مقبولة وعلى العين والرأس لكنها معلولة

لكن
هناك أناسٌ يعبدون الحق سبحانه وتعالى
لأنه أهلٌ للعبادة

ولقد كان المصطفى (صلى الله عليه وسلم) يصلي الليل
حتى تتورم قدماه
تقول له عائشة (رضي الله عنها)

( لم تصنعُ هذا يا رسول الله وقد غُفِرَ لكَ ما تقدَّم من ذنبك وما تأخَّر؟
قال : أَفلا أُحِبُّ أن أَكُونَ عبداً شكوراً؟ )

ولنرى
من هو الأول من الأنبياء؟
أليس هو سيدنا إبراهيم عليه السلام ؟

طيب

اذبح ابنك أنت

هل هو صعب ؟!

تخيل نبي .. يذبح ابنه
يحب الله ويحب طاعته .. يذبح ابنه
يحب الخير والسلام ويكره القتل بغير حق .. يذبح ابنه

لماذا يذبح ابنه ؟

لأنه أمر الله

هل تستطيع أن تكون مثله ؟

﴿ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ﴾

هذا أعلى امتحان فيما أتصور بتاريخ البشرية أن يقال لنبي كريم هو أبو الأنبياء : اذبح ابنك

﴿ وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ ﴾

قال

﴿ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ﴾
﴿ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ ﴾

إذن لقد نجح الحبيب إبراهيم بالامتحان
فهل نجحت أنت بالإمتحان حينما قال الله لك : صلّ ؟
وهل نجحت بالامتحان حينما طلبوا منك أن تترك الإغاني واللهو ؟
وهل نجحت بالإمتحان حينما طالبك القرآن بالعفاف والتقوى ؟
وإذا كنت قد رسبت بالإمتحان المعنوي فكيف تطلب الفوز بالإمتحان المادي ؟!

يا اخي

السيدة عائشة حينما اتهمها بعضهم بأثمن ما تملكه امرأة
وتأخر الوحي أربعين يوماً
والمصطفى (صلى الله عليه وسلم) ليس معه دليل إثبات ولا دليل نفي
ثم نزلت تبرئتها من الله عز وجل وكان أبوها عندها

قال لها الحبيب أبو بكر (قُومِي إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم)

فقالت (لا واللّه لا أقومُ إليه، ولا أحْمَد إلا اللّه )

رغم أن هذا على مسمع منه (صلى الله عليه وسلم)
فانظر أو ليس هذا امتحان للإيمان ؟
لقد فرت إلى الله بدل أن تفر إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وهو سيد الخلق أجمعين
سبحان الله !

هناك قصة أخرى لاتكاد تُصدق
أن المصطفى (صلى الله عليه وسلم) خطب امرأةً لتكون زوجته
هل هناك من أنثى في تاريخ البشرية لا تطمح أن تكون زوجة سيد الأنبياء والمرسلين؟
لكنها اعتذرت

سألها: لِمَ؟
قالت : يا رسول الله لي خمسة أولاد، أخاف إن قمت بحقك أن أقصر بحقهم ، وأخاف إن قمت بحقهم أن أقصر بحقك

سبحان الله !

أليس هذا من التوحيد ؟
أن تعتذر المرأة لتربي أبناءها خوفا من حساب الله على أن تكون زوجة لرسول الله ؟!!

قصة أخرى
سيدنا الصديق رضي الله عنه
فنحن لا نتصور أن هناك اثنين على وجه الأرض يحب أحدهما الآخر حباً يفوق حدّ الخيال
كالنبي الكريم و أبي بكر
فلما انتقل النبي إلى الرفيق الأعلى

يقول سيدنا الصديق:

( فَمَنْ كان منكم يَعْبُدُ محمداً ـ بلا لقب ـ فَإنَّ محمداً قد مات، ومن كان يعبد الله فَإنَّ اللهَ حَيٌّ لا يموتُ )

ما هذا التوحيد؟
وما هذا التنزيه؟

سيدنا عمر عزل سيدنا خالداً

قال له خالد: لِمَ عزلتني؟
قال له: والله إني أحبك
قال له: لِمَ عزلتني؟
قال له: والله إني أحبك
قالها ثالثةً: لِمَ عزلتني؟
قال: والله إني أحبك وما عزلتك يا بن الوليد إلا مخافة أن يفتتن الناس بك لكثرة ما أبليت في سبيل الله!!!

لقد كان الصحابة يا أخوان في أعلى درجة من التوحيد
خاف عمر على إيمان الناس أن يتوهموا أن الناصر هو خالد
الناصر هو الله
فعزله وبقي النصر مستمراً

يا أخي

احب أخوانك المسلمين والمؤمنين
احب زوجتك وأولادك
أحب من حولك
لكن لاتعتمد عليهم
اعتمد على الله وحده
ضع ثقتك بالله وحده
ضع آمالك بالله وحده

يا أخي

لا تسألــن بني آدم حاجةً - سل الــذي أبوابه لا تغلقُ
الله يغضبُ إن تركت سؤاله - وبني آدم حين يُسأل يغضبُ

يا أخي

لا يخافن أحد منكم إلا ذنبه
ولا يرجون إلا ربه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:54

مشاركة للأخ العدل

ما هي الصبغة؟ الصبغة هي إدخال لون على شيء بحيث يغيره بلون آخر.. تصبغ الشيء أحمر أو أزرق أو أي لون تختاره. والصبغ ينفذ في المصبوغ خاصة إذا كان المصبوغ له شعيرات مسام كالقطن أو الصوف.. ولذلك فإن الألياف الصناعية لا يمكن أن تصبغ لماذا؟ لأن شعرة القطن أو الصوف أشبه بالأنبوبة في تركيبها.
وإذا جئنا بقنديل من الزيت ووضعنا فيه فتيلا من القطن بحيث يكون رأس الفتيل في الزيت ثم تشغله من أعلاه نجد أن الزيت يسري في الأنابيب ويشعل الفتيل.. فإذا جربنا هذا في الألياف الصناعية فلا يمكن أن يسري فيها الزيت وإنما النار تأكل الألياف لأنه ليس فيها أنابيب شعرية كالقطن والصوف.
. ولذلك تجد الألياف الصناعية سهلة في الغسيل لأن العرق لا يدخل في مسامها بينما الملابس القطنية تحتاج لجهد كبير لأن مسامها مشبعة بالعرق والتراب.
إذن الصبغة لابد أن تتدخل مادتها من مسام القماش.. أما الطلاء فهو مختلف. إنه طبقة خارجية تستطيع أن تزيلها.. ولذلك فإن الذين يفتون في طلاء الأظافر بالنسبة للسيدات ويقولون إنه مثل الحناء نقول لهم لا.. الحناء صبغة تتخلل المادة الحية وتبقى حتى يذهب الجلد بها أي لا تستطيع أن تزيلها عندما تريد.. ولكن الطلاء يمكن أن تزيله في أي وقت ولو بعد إتمامه بلحظات.. إذن فطلاء الأظافر ليس صبغة.
قوله سبحانه: { صبغة الله } فكأن الإيمان بالله وملة إبراهيم وما أنزل الله على رسله هي الصبغة الإلهية التي تتغلغل في الجسد البشري.. ولماذا كلمة صبغة؟ حتى نعرف أن الإيمان يتخلل جسدك كله.. إنه ليس صبغة من خارج جسمك ولكنها صبغة جعلها الله في خلايا القلب موجودة فيه ساعة الخلق.. ولذلك فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
" كل مولود يولد على الفطرة حتى يعرب عنه لسانه فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه "
فكأن الإيمان صبغة موجودة بالفطرة.. إنها صبغة الله.. فإن كان أبواه مسلمين ظل على الفطرة. وإن كان أبواه من اليهود أو النصارى يهودانه أو ينصرانه أي يأخذانه ويضعانه في ماء ويقولون صبغناه بماء المعمودية.. هذا هو معنى صبغة الله.
ويريد الحق سبحانه أن يبين لنا ذلك بأن يجعل من آيات قدرته اختلاف ألواننا.. هذا الاختلاف في اللون من صبغة الله.. اختلاف ألوان البشر ليس طلاء وإنما في ذات التكوين.. فيكون هذا أبيض وهذا أسمر وهذا أصفر وهذا أحمر، هذه هي صبغة الله.. وما يفعلونه من تعميد للطفل لا يعطي صبغة.

لأن الإيمان والدين لا يأتي من خارج الإنسان وإنما يأتي من داخله.. ولذلك فإن الإيمان يهز كل أعضاء الجسد البشري. واقرأ قول الحق سبحانه وتعالى:{ الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلىا ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشآء ومن يضلل الله فما له من هاد }[الزمر: 23]
هذا هو التأثير الذي يضعه الله في القلوب.. أمر داخلي وليس خارجيا.. أما إيمان غير المسلمين فهو طلاء خارجي وليس صبغة لأنهم تركوا صبغة الله.. ونقول لهم: لا. هذا الطلاء من عندكم أنتم، أما ديننا فهو صبغة الله..
وقوله تعالى: } ومن أحسن من الله صبغة {.. استفهام لا يمكن أن يكذبوه ولكن الجواب يأتي على وفق ما يريده السائل سبحانه من أنه لا يوجد من هو أحسن من الله صبغة.
وقوله تعالى: } ونحن له عابدون { أي مطيعون لأوامره والعابد هو من يطيع أوامر الله ويجتنب ما نهى عنه.
والأوامر دائما تأتي بأمر فيه مشقة يطلب منك أن تفعله والنهي يأتي عن أمر محبب إلى نفسك هناك مشقة أن تتركه.. ذلك أن الإنسان يريد النفع العاجل، النفع السطحي، والله سبحانه وتعالى يوجهنا إلى النفع الحقيقي.. النفع العاجل يعطيك لذة عاجلة ويمنحك نعيما دائما في الآخرة وتمتعا بقدرات الله سبحانه وتعالى..
وأنت حين تسمع المؤذن ولا تقوم للصلاة لأنها ثقيلة على نفسك قد أعطيت نفسك لذة عاجلة كأن تشغل نفسك بالحديث مع شخص أو بلعب الطاولة أو بغير ذلك.. وتترك ذلك النفع الحقيقي الذي يقودك إلى الجنة.. ولذلك قال الله سبحانه:{ إنها لكبيرة إلا على الخاشعين * الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم }[البقرة: 45-46]
إذن العبادة أمر ونهي.. أمر يشق على نفسك فتستثقله، ونهى عن شيء محبب إلى نفسك يعطيك لذة عاجلة ولذلك تريد أن تفعله..
إذن فقوله تعالى: } ونحن له عابدون {.. أي مطيعون لأوامره لأننا آمنا بالآمر إلها وربا يعبد.. فإذا آمنت حبب الله إليك فعل الأشياء التي كنت تستثقلها وسهل عليك الامتناع عن الأشياء التي تحبها لأنها تعطيك لذة عاجلة.. هذه هي صبغة الله التي تعطينا العبادة.. واقرأ قوله تبارك وتعالى:{ واعلموا أن فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم ولـاكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولـائك هم الراشدون }[الحجرات: 7]
وهكذا فإن الله سبحانه وتعالى بصبغة الإيمان يحبب إلينا الخير ويجعلنا نبغض الشر.. لا عن رياء ونفاق خارج النفس كالطلاء ولكن كالصبغة التي تتخلل الشيء وتصبح هي وهو شيئا واحدا لا يفترقان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:55

مشاركات للأخ العدل

من خرج من أختيار نفسة
الي أختيار الله لة فقد اراح نفسة

{ ونفس وما سواها } القوة المدبرة للإنسان ، والتى عن طريقها يدرك الأمور إدراكا واضحا ، ويختار منها ما يناسب استعداده .
والإلهام : هو التعريف والإفهام للشئ ، أو التمكين من فعله أو تركه ،
والفجور : فعل ما يؤدى إلى الخسران والشقاء .
والتقوى : هى الإتيان بالأقوال والأفعال التى ترضى الله - تعالى - وتصون الإنسان من غضبه -عز وجل -

قال تعالي
ثم إن ربك للذين عملوا السوء بجهالة ثم تابوا من بعد ذلك وأصلحوا إن ربك من بعدها لغفور رحيم (119) إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين (120) شاكرا لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم (121) وآتيناه في الدنيا حسنة وإنه في الآخرة لمن الصالحين (122) ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين (123)
--------------------
إبراهيم كان أمة
الأمة في معناها العام: الجماعة
فالمعنى ـ إذن ـ أن إبراهيم عليه السلام ـ يقوم مقام أمة كاملة؛ لأن الكمالات المطلقة لله وحده، والكمالات الموهوبة من الله لخلقه في الرسل تسمى كمالات بشرية موهوبة من الله.
أما ما دون الرسل فقد وزعت عليهم هذه الكمالات، فأخذ كل إنسان واحدا منها، فهذا أخذ الحلم، وهذا الشجاعة، وهذا الكرم، وهكذا لا تجتمع الكمالات إلا في الرسل.
فإذا نظرت إلى إبراهيم ـ عليه السلام ـ وجدت فيه من المواهب ما لا يوجد إلا في أمة كاملة
----------------------
لذلك حين تتتبع تاريخ إبراهيم ـ عليه السلام ـ في كتاب الله تعالى تجد كل موقف من مواقفه يعطيك خصلة من خصال الخير، وصفة من صفات الكمال، فإذا جمعت هذه الصفات وجدتها لا توجد إلا في أمة بأسرها، فهو إمام وقدوة جامعة لكل خصال الخير.
ومن معاني أمة: أنه عليه السلام يقوم مقام أمة في عبادة الله وطاعته.
--------------------
قال تعالي
رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء (40)
-------------
وكأن إبراهيم عليه السلام حين دعا بأمر إقامة الصلاة فهذه قضية تخص منهج الله
ذلك هو الحب
حب التكليف حب منهج الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:56

ما هي الأذكار التي يجب قولها عند سماع الأذان وبعده ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:57

في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال

«كل مولود يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه، كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء، هل تحسون فيها من جدعاء». ثم قال أبو هريرة: واقرءوا إن شئتم: (فطرة اللَّـه التي فطر الناس عليها، لا تبديل لخلق اللَّـه)

وفي صحيح مسلم عن عياض رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

«يقول اللَّـه تعالى: إني خلقت عبادي حنفاء فاجتالتهم الشياطين، وحرمت عليهم ما أحللت لهم
وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا».

فالفطرة هنا هي فطرة الإسلام
كما في صحيح مسلم من رواية الأعمش «ما من مولود يولد إلا وهو على الملة»
وفي رواية أبي معاوية عنه: «إلا على هذه الملة، حتى يبين عنه لسانه»
وهي الفطرة التي فطرهم عليها يوم قال: (ألست بربكم، قالوا: بلى)
وقوله صلى الله عليه وسلم: «فأبواه يهودانه وينصرانه» يعني أنهم يغيرون الفطرة
والدليل أنه شبّه ذلك بالبهيمة التي تولد مجتمعة الخلق لا نقص فيها
ثم تجدع بعد ذلك
فالعيب حادث طارئ

والإشارة إلى الولادة على الفطرة يعم جميع الناس
لأن اللَّـه سبحانه خلقهم على الحنيفية
وأن الشياطين اجتالتهم بعد ذلك

قال المفسر ابن عطية:

«الفطرة هي الهيئة التي في نفس الإنسان، التي هي ُمعدة ليستدل بها على ربه»


أي أنها السلامة من الاعتقادات الباطلة
والقبول للعقائد الصحيحة

وفي تفسير قوله تعالى:

(فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة اللَّـه التي فطر الناس عليها)

قال العلامة ابن عاشور:

«أي فأقم وجهك للدين الحنيف الفطرة، فالفطرة هنا جملة الدين، وما فُطر وخُلق عليه الإنسان ظاهرًا وباطنًا، أي جسدًا وعقلاً، فسير الإنسان على رجليه فطرة جسدية، ومحاولة مشيه على اليدين خلاف الفطرة، واستنتاج المسببات من أسبابها والنتائج من مقدماتها فطرة عقلية، ومحاولة استنتاج الشيء من غير سببه خلاف الفطرة، ومعنى وصف الإسلام بأنه الفطرة أن الأصول التي في الإسلام هي من الفطرة، أو أن الفطرة تهتدي إلى أصوله وشرائعه»


ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية في تعليقه على حديث «كل مولود يولد على الفطرة»:

«ونحن إذا قلنا أنه ولد على فطرة الإسلام أو خلق حنيفًا، فليس المراد به أنه حين خرج من بطن أمه يعلم هذا الدين، فإن اللَّـه أخرجنا من بطون أمهاتنا لا نعلم شيئًا، ولكن فطرته مقتضية موجبة لدين الإسلام، ولمعرفته ومحبته، ومن ظن أن (البشر) خلقوا خالين من المعرفة والإنكار، من غير أن تكون الفطرة تقتضي واحدًا منهما، بل يكون القلب كاللوح الذي يقبل كتابة الإيمان وكتابة الكفر، فهذا القول فاسد؛ لأنه حينئذ لا فرق بالنسبة إلى الفطرة بين المعرفة والإنكار، والتهويد والتنصير، فكان ينبغي أن يقال: يُسلّمانه ويهودانه..»

وابن تيمية هنا يرد على الذين ينكرون هذه الفطرة المركوزة في الإنسان
والتي تدعوه للإقرار بوجود اللَّـه
وأن أصل العلم الإلهي فطري ضروري
والإنسان ليس بحاجة إلى مقدمات علم الكلام وآراء المعتزلة ليؤمن باللَّـه

ومن فوائد من الحديث
أن الفطرة هي الحالة التي خلق عليها النوع الإنساني
فهي صالحة لتقبل الحق والخير
وهي صالحة لصدور الفضائل الإنسانية
وإنما بعثت الرسل مُذكِّرين ومعلمين لأصحاب الفطر السليمة
ومنذرين ومقيمين للحجة على الذين فسدت فطرتهم بسبب الأهواء والجهل والبيئة المنحرفة

(إن هو إلا ذكر وقرآن مبين، لينذر من كان حيًّا، ويحق القول على الكافرين)

وبما أن معرفة الخالق هي المطلب الأعظم
فقد يسر اللَّـه ذلك على الإنسان بما أودع في فطرته من الإقرار بوجوده ووحدانيته
ولذلك قالت الرسل لأقوامهم

(أفي اللَّـه شك)

فنحن لا نريد أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها
ولكن نريدها عقيدة لها فاعلية ولها قوة إيجابية..

ومن مقاصد الشريعة الحفاظ على الفطرة وإحياء ما اندرس منها أو اختلط بها
الزواج وإرضاع الطفل من الفطرة
وحفظ الأنفس والأنساب من الفطرة
وأنواع المعارف الصالحة من الفطرة
والنفور من الشدة والإعنات من الفطرة

وعلى العلماء أن يسايروا هذا الوصف الجامع
ويجعلوه رائدهم في إجراء الأحكام
ومنها الاعتدال والسماحة في الأمو
فقد قال الإمام مالك "دين اللَّـه يسر" ...وهذا من استقرائه للشريعة ..

كما أن الإسلام هو آخر الرسالات
وهو دين عام لسائرالبشر
فقد جعله اللَّـه سبحانه مساوقًا للفطرة
فلا يمكن جمع البشر وهم المختلفون في العوائد والمشارب جمعًا عمليًّا
ما لم يرتكز هذا الاجتماع على شيء موجود في سائر النفوس
وهذا مما يسهل الدعوة إلى اللَّـه ونشر الإسلام بين الناس

فلم يخلق الكائن البشري لمجرد الإنتاج والاستهلاك
فكما أن لنا حواس نرى بها ونسمع فكذلك هيَّأ اللَّـه سبحانه الفطرة لندرك الأشياء والحقائق
قد أحس الإنسان بالحاجة إلى العبادة في كل العصور
وفي كل الأقطار
فالعبادة تكاد تكون عنده ميلاً طبيعيًّا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 15:59

تذكرون حين شرحنا حديث (... فإن متّ .. متّ على الفطرة )

كان أول شرط من إصابة الفطرة .. هو التسليم

كما في قوله (صلى الله عليه وسلم) ... "أسلمتُ نفسي إليك"

فما هو التسليم ؟

التسليم هو الرضا بأمر الله
وهو على نوعين

التسليم بأحكام الله .. صلاة وزكاة وصوم وحج
تصوم هنا تفطر هناك
تصلي هنا 4 وتصلي هناك 2
تطوف سبعا وليس على هواك
تأكل هذا و لاتأكل ذاك
تشرب هذا ولاتشرب ذاك

فأنت مسلم نفسك لأمر الله
ولاتسأل عن السبب
لأنك على يقين من أن الأمر لحكمة .. ثقة بربك
وهذا النوع من التسليم .. يكون في معظم الأحيان سهل ..

التسليم الثاني .. هو التسليم لقضاء الله وقدره
وهذا هو الصعب

لماذا ؟

لأن الإنسان مبتلى شاء أم أبى
فقد يكون لديه عمل غير جيد أو بلا عمل
أو لديه ولد مريض أو بلا ذرية
أو لديه راتب قليل أو بلا راتب
أو لايملك سيارة
أو لايملك سكنا
أو لايستطيع دخول المدرسة أو الجامعة بسبب لقمة العيش
وقس على ذلك أشياء كثيرة...

والبعض منا قد يخلط
مثلا
ترتفع درجة حرارة ابنه
تقول له (إذهب به إلى الطبيب)
يقولك (لا فأنا مستسلم لقضاء الله وقدره)

وهذا الكلام غير صحيح لعدة أسباب
منها أن المصطفى (صلى الله عليه وسلم) أمرنا بالتداوي
وأمرنا القرآن الكريم بالأخذ بالأسباب مع التوكل على الله

فأنت قد تأخذ ولدك المحموم للعلاج
وأنت متوكل على الله حق توكله
لكن قدر الله للطفل أن يموت

وهذا معناه
أن الأخذ بالأسباب مع التوكل ليس شرطا أن يعطيك النتيجة التي ترضيك

ماذا يعني ذلك ؟

يا أخي

هو أنت متوكل على ربنا حتى يرضيك
أم أنك متوكل على ربنا ثقة بما يرضيه

أو بمعنى آخر
أنت متوكل على الله
مسلم أمرك لله
لماذا ؟
أليس ثقة بحكمته وأنه لا يأتي منه إلا الخير ؟

إذن حين تسلم أمرك له
ليس شرطا أن يكون الله في صفك
وليس شرطا أن تكون النتيجة ترضيك
فأنت لا تعلم وهو يعلم
أنت لست مُحيطا بكل شيء وهو محيط بكل شيء

إذن التسليم لأمر الله لاعلاقة له بمرضاتك
هذه قاعدة مهمة

مثال على ذلك

أنت في سفينة
وصادف أن أتت رياح عاتية هوجاء
وبوصلة القيادة كُسرت

فماذا ستفعل ؟

ستدعو الله أن يخلصك من هذه المحنة
وأن يرشدك الإتجاه الصحيح للخلاص
علما أن كل موجة تأتيك قد ترجعك للوراء
وكل موجة تأتيك قد تدفعك خطوة للأمام
وبما أنك لست عبقري زمانك
وأنت فوق البحر وليس تحته
وأنت في السفينة ولست في الموجة
وأنت لاتعرف بم تفكر الموجة القادمة
هل هي التي سترجعك أم ستأخذ بيد سفينتك ؟
هل هي الصالحة أم الطالحة ؟



فإن تركت عجلة القيادة لله
سيعلم تماما متى يميل بالسفينة يمينا
ومتى يميل بها شمالا
ومتى يرفعها
ومتى يخفضها
وستجد نفسك بعد مدة قد وصلت إلى بر الأمان

لكن إن عاركتَ الموجة
وشددت المقود
واعتمدت على خبرتك وعلمك
هلكت
وكان هذا مصيرك



أن تسلم أمرك لله
يعني أن تنقاد لأمره
في الطاعات
وفي الرضا

فإن صعب عليك الرضا
فجاهد في اليقين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 16:01

(معاذ)... نموذج عال الفهم من التسليم والرضا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 16:03

وعلى فكرة .. (معاذ) لايريد أن يرد الله بصره !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 16:04

(الحاجة أم إبراهيم)... نموذج عال الفهم للرضا والتسليم
أقدمه لكل أخت لاتكف عن الشكوى والتذمر والتفلسف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !   11.05.14 16:04

ما هو الشيء المريح الذي يملكه الأعمى المُسلم ؟!

هو ان الله عصمه بذلك البلاء
من النظر إلى ما حرم الله

ثم سألت: هل تستطيع أن تكون أعمى وأنت لست أعمى ؟

الجواب نعم

فأنت يمكنك أن تكون أعمى عن كل ما يغضب الله
من وجوه
وصور
ومشاهد
ومواضيع
ونقاشات
ومجالس
وأسواق
وأمكنة

وإن فعلت
فالله الله في الثواب بالدنيا
وبالآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
تمر بلبن .. ومشط .. وساعة ... !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 14انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 9 ... 14  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: