منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   05.06.13 21:47

يتهم الكتاب يعقوب (عليه السلام) بخداع خاله (لابان)

"وحين استضعفت الغنم لم يضعها ، فصارت الضعيفة للابان والقوية ليعقوب" التكوين\30\42

وليس هذا فحسب ..

بل أن يعقوب كان قد خطب (راحيل) بنت لابان الصغرى
فاشترط لابان خدمة يعقوب عنده سبع سنين كمهر..
وفي صباح الزواج ..اكتشف يعقوب انها (ليئة) اخت راحيل .. البنت الكبرى للابان

"وفي الصباح إذا هي ليئة ، فقال للابان: ماهذا الذي صنعت بي؟
أليس براحيل خدمت عندك؟ فلماذا خدعتني؟
فقال لابان: لا يُفعل هكذا في مكاننا أن تُعطى الصغيرة قبل البكر
أكمل أسبوع هذه فنعطيك تلك أيضا بالخدمة التي تخدمني أيضا سبع سنين أخر
ففعل يعقوب هكذا فأكمل أسبوع هذه فأعطاه راحيل أبنته زوجة له" التكوين\29\28-25


وهنا .. يعقوب تزوج من العروس المخطوبة لكن فوجيء في الصباح أنها أختها..
أي أنه خطب امرأة وتزوج أختها في نفس الوقت ..
وهذا زنى في حكم التوراة !

(ولا تأخذ امرأة على أختها للضر لتكشف عورتها معا في حياتها) اللاويين\18\18

ثم كيف تزوج ليئة ولم يعرفها في ليلتها ، أكان أعمى؟!
أم تزوج بظلام دامس ولم يبصرها
بينما زواجه براحيل كان طبيعيا!

إضف إلى ذلك
تحرم التوراة الزواج من أختين في نفس الوقت وتعتبره زنى
وبالتالي فإما يعقوب لا يستحق النبوة
وإما أن ذرية يعقوب من الأختين هي ذرية غير شرعية
وهم الأسباط الاثنا عشر وهم الأنبياء

كما أن لعنة الزنى في اتكتاب تطول الأجيال إلى الأبد!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   05.06.13 21:54

يتهم الكتاب ذرية يعقوب (عليه السلام) بالزنى .. فيقص علينا قصة عن ابنته (دينة) التي كانت ترعى بعيدا .. رآها ابن رئيس قبيلة شكيم فزنى بها .. هكذا بكل بساطة.. ثم طلب من أبيه أن يخطبها إليه.. فرفض يعقوب ثم قال ابنائه..

"فقالوا لهما: لا نستطيع أن نفعل هذا الأمر أن نعطي أختنا لرجل أغلف ، لأنه عار لنا
غير أننا بهذا نواتيكم: إن صرتم مثلنا بختنكم كل ذكر، نعطيكم بناتنا ونأخذ لنا بناتكم
ونسكن معكم ونصير شعبا واحدا" التكوين\34\16-14


رجل أغلف: يعني لا يطبق الختان

لكن قبيلة شكيم .. وافقت على طلبهم .. وقام رجال القبيلة بالختان جميعهم لأجل تلك المصاهرة..

"فحدث في اليوم الثالث إذ كانوا متوجّعين أن ابني يعقوب ، شمعون ولاوي أخوي دينة
أخذا كل واحد سيفه وأتيا على المدينة بأمن وقتلا كل ذكر
وقتلا حمور وشكيم ابنه بحد السيف
وأخذا دينة من بيت شكيم وخرجا
ثم أتى بنو يعقوب على القتلى ونهبوا المدينة لأنهم نجّسوا أختهم
غنمهم وبقرهم وحميرهم وكل ما في المدينة وما في الحقل أخذوه
وسبوا ونهبوا كل ثروتهم وكل أطفالهم ونساءهم وكل ما في البيوت" التكوين\34\29-25


ولو نفرض على سبيل الفرضية يعني .. أن دينة بنت يعقوب .. قد زنت بالفعل..!
فلماذا لم يقتل يعقوب ابنته كما تنص التوراة ؟؟

(فأخرج ذلك الرجل أو تلك المرأة الذي فعل ذلك الأمر الشرير إلى أبوابك
الرجل أو المرأة وأرجمه بالحجارة حتى يموت) التثنية\17\5


وحين اشترط يعقوب ختان جميع قبيلة شكيم للموافقة على إتمام الخطبة
نقضا ولداه (شمعون و لاوي) العهد وقتلوهم جميعا
وقام رجال يعقوب بنهبهم وارهاب الأطفال والنساء
وعادت (دينة) لأحضان أبيها ، كأن شيئا لم يكن..!

فهل هذه عائلة نبي كريم ..أم عائلة متفسخة أخلاقيا .. ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 2:37

يتهم الكتاب زوجة يعقوب (راحيل) بالسرقة والكذب

"وأما لابان فكان قد مضى ليجزّ غنمه ، فسرقت راحيل أصنام أبيها" التكوين\31\19

"وقالت لأبيها: لا يغتظ سيدي أني لا أستطيع أن أقوم أمامك لأن عليّ عادة النساء
ففتش ولم يجد الأصنام" التكوين\31\35


فكيف يبقيها النبي الفاضل زوجة له وهي بهذه الصفات ؟!
ولماذا لم يطلقها ويتزوج غيرها ؟
أ كان خائفا منها ؟!
ولماذا لم يعاقبه الرب على ابقاءه زوجة مثلها على عصمته ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 2:41

يتهم الكتاب يهوذا الابن الأكبر ليعقوب بالزنى مع امرأة كانت تقف في عارضة الطريق..
ثم تفاجأ بها بعد أن بانت آثار الحمل بأنها كنّته.. !


"فنظرها يهوذا وحسبها زانية ، لانها كانت قد غطت وجهها
فمال إليها على الطريق وقال: هاتي أدخل عليكِ ، لأنه لم يعلم أنها كنّته
فقالت: ماذا تعطيني لكي تدخل علي؟ - فقال: إني أرسل جدي معزى من الغنم" التكوين\38\17-15

"ولمّا كان نحو ثلاثة أشهر ، أخبر يهوذا وقيل له: قد زنت ثامار كنّتك ، وها هي حبلى أيضا من الزنا
فقال يهوذا: اخرجوها فتُحرق
أما هي فلما أخرجت أرسلت إلى حميّها قائلة: من الرجل الذي هذه له أنا حبلى
وقالت: حقّق لمن الخاتم والعصابة والعصا هذه
فتحققها يهوذا وقال: هي أبر مني لأني لم أعطها لشيلة أبني
فلم يعد يعرفها أيضا" التكوين\38\26-24


وللأسف .. يصور الكتاب يهوذا بن يعقوب كإنسان شهواني يميل للمحارم مع الزانيات ونساء الطريق..
ولما ظهرت آثار الحمل على كنّته ، أمر رجاله بإحراقها ، ثم عفى عنها
بل امتدحها حين عرف الفاعل (هي أبر مني)
فتجاوز حكما آخر للتوراة

(إذا اضطجع رجل مع كنّته فإنهما يُقتلان كلاهما قد فعلا فاحشة دمهما عليهما) اللاويين\20\12

علما أنه من ذرية تلك الفاحشة... ذكرين توأمين (فارص ، زارح)
ومن نسل فارص: الأنبياء داود وسليمان وعيسى (عليهم السلام)
وأولاد الزنى ملعونون إلى الأبد في التوراة ..

والأمر الآخر.. أن يعقوب لم يعاقب يهوذا على فعلته
بل دعى له بالبركة عند موته..!

(يهوذا ، إياك يحمد إخوتك ، يدك على قفا أعدائك ، يسجد لك بنو أبيك) التكوين\49\8

ومع ذلك ..
بقي يعقوب نبيا .. كريما .. يحبه الرب..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 2:43

يتهم الكتاب راؤبين ابن يعقوب بالزنى بزوجة أبيه (بلهة)

"فأعطته بلهة جاريتها زوجة ، فدخل عليها يعقوب" التكوين\30\4

"وحدث إذ كان إسرائيل ساكنا في تلك الأرض ، أن رأوبين ذهب واضطجع مع بلهة سرّية أبيه
وسمع إسرائيل" التكوين\35\22)


وحيث أن إسرائيل هنا هو يعقوب .. فهل عاقب ابنه بعدما علم بهذه الفضيحة ؟!

الجواب .. لا لم يفعل شيئا .. بل بارك الابن العاص عند موته..

(رأوبين ، أنت بكري ، قوتي وأول قدرتي ، فضل الرفعة وفضل العز) التكوين\49\3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 4:36

يؤكد الكتاب أن الرب قد لعن يعقوب النبي

"أبوك الأول أخطأ ، ووسطاؤك عصوا عليّ ، فدنست ُ رؤساء القدس
ودفعت ُ يعقوب إلى اللعن ، وإسرائيل إلى الشتائم " أشعيا\43\27-28


وهنا نطرح سؤال ..

إذا كان يعقوب قد أخطأ ..
وتزوج اختين في نفس الوقت
وكان منافقا
وتصارع مع الرب وفاز عليه
وأناني
وكاذب
وقليل الفطنة
ومخادع
وابنته دينة زانية
وابنه يهوذا زنى بكنته
وابنه راؤبين زنى بامرأة أبيه
وأخيرا لعنه الرب
فلماذا بحتفظ اليهود بسيرته في الكتاب المقدس ؟

ما الغرض من ذلك ؟

وما الفائدة التي ستجنيها البشرية من قراءة سيرة يعقوب؟

وهل تعتبر قراءة سورة يعقوب مثلا وقدوة للآخرين ؟!

وإذا كان يعقوب قد ابتكر كل هذا السوء والفحشاء ..

فلماذا لاينزع منه النبوة؟

هل يخاف الرب منه ؟

هل يعجز عن اهلاكه ؟

وما فائدة ارسال نبي يزني ويغدر ويقتل ويكذب إلى الناس
وكأن الرب يريد أن يغويهم فوق غوايتهم ؟!

ولماذا لايستبدل الرب يعقوب بغيره ؟!!

هذا باطل .. ولايصدق عقل ..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 17:33

أخطاء شنيعة في قصة يوسف (عليه السلام) في كتاب اليهود

"ثم حلم أيضا حلماً آخر وقصّه على إخوته. فقال: إني قد حلمت؟ حلماً أيضا
وإذا الشمس والقمر وأحد عشر كوكبا ساجدة ٌ لي ،وقصّه على أبيه وعلى إخوته
فانتهره أبوه وقال له : ماهذا الحلم الذي حلمتَ؟.
هل نأتي أنا وأمك وإخوتك لنسجد لك في الارض؟
فحسده إخوته أما أبوه فحفظ الامر" التكوين\37\11-9


اولا .. هذا النص مشكوك به ..
إذ لا يمكن ليوسف (عليه السلام) أن يقص الحلم لأبيه أمام إخوته بسبب معرفته بكراهيتهم له .. !
وثانيا .. لا يمكن ليعقوب أن ينتهر يوسف (عليهما السلام) ..لأنه أحب أولاده إليه..!

"فقال إسرائيل ليوسف: أليس إخوتك يرعون عند شكيم؟ تعال فأرسلك إليهم
فقال له: ها أنذا
فقال له: اذهب انظر سلامة إخوتك وسلامة الغنم ورد ّ لي خبرا" التكوين\37\14-13

هنا .. قام يعقوب بارسال ولده ليلعب مع أخوته .. وهذا يتناقض مع سير القصة..
فكيف يجازف الاب بإرساله مع بغضهم إياه .!!
هذا باطل..!

"فأرسل فرعون ودعا يوسف
فأسرعوا به من السجن فحلق وأبدل ثيابه ودخل على فرعون
فقال فرعون ليوسف: حلمت ُ حلماً وليس من يعبّره
وأنا سمعت ُ عنك قولا إنك تسمع أحلاما لتعبّرها"التكوين\41\15-14


أول خطأ .. أن الله قد أرسل يوسف (عليه السلام) في فترة حكم الهكسوس في مصر حيث لم يكن هناك فراعنة.. وكان حاكم الدولة في عهد الهكسوس يسمى (الملك) وهذا ما أكده القرآن الكريم حيث لم تُذكر كلمة (فرعون) في (سورة يوسف) مطلقا ..فالقرآن مطابق لسير التاريخ والتوراة المعاصرة مخالفة.. وبالتالي فهذا النص محرّف...

ثاني خطأ.. يؤكد الكتاب اسراع يوسف لرؤية فرعون (الملك) وهذا يتنافى مع انزواء الأنبياء عن زينة الحياة الدنيا وتلهفهم للمناصب .. ولهثهم وراء الملوك نفاقا .. !

"أرسلوا منكم واحداً ليجيء َ بأخيكم وأنتم تُحبسون
فيمتحن كلامكم هل عندكم صدق وإلا فوحياة فرعون إنكم لجواسيس
فجمعهم إلى حبس ثلاثة أيام" التكوين\42\16-16

"فتحول عنهم وبكى ، ثم رجع إليهم وكلمهم
وأخذ منهم شمعون وقيّده أمام عيونهم" التكوين\42\24


بعد قراءة النصين أعلاه.. فإن زجر يوسف لإخوته واتهامهم أنهم جواسيس وإلقاءهم في الحبس وتقييد أخيهم شمعون أمام أعينهم ليس من شيم الأنبياء....! كما أن قسم يوسف بحياة فرعون خاطئ إذ لم يكن هناك فراعنة في عهده.. كذلك لا يمكن للنبي أن يقسم بحياة أحد إلا بالله.. وبالتالي فهذه النصوص محرفة..!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 17:35

يؤكد الكتاب على شكوك يعقوب في وجود ولده حي يرزق


"وأخبروه قائلين: يوسف حي ٌ بعد وهو متسلط على كل أرض مصر
فجمد قلبُه لأنه لم يصدقهم" التكوين\45\26


جمد يعقوب قلبه.. يعني لم يصدقهم .. !
وهذا يتناقض مع نصوص الكتاب في أول القصة حين قالت..

"ثم حلم أيضا حلماً آخر وقصّه على إخوته. فقال: إني قد حلمت؟ حلماً أيضا
وإذا الشمس والقمر وأحد عشر كوكبا ساجدة ٌ لي ،وقصّه على أبيه وعلى إخوته
فانتهره أبوه وقال له : ماهذا الحلم الذي حلمتَ؟.
هل نأتي أنا وأمك وإخوتك لنسجد لك في الارض؟
فحسده إخوته أما أبوه فحفظ الامر" التكوين\37\11-9


فلو حفظ يعقوب الأمر كما يزعم الكتاب لما شكك في وجود يوسف حيا يُرزق..!
فالنص باطل . وهو محرف..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 17:47

يؤكد الكتاب أن عمرام أبو موسى (عليه السلام) قد تزوج من أخته

"وأخذ عمرام يوكابد عمته زوجة له ، فولدت له هارون وموسى
وكانت سنيّ حياة (عمرام) مئة وسبعة وثلاثين سنة" 20: 6 الخروج


طيب .. المشكلة أن التوراة تحرم مثل هذا الزواج فتقول ..

(عورة أخت أبيك لا تكشف ، إنها قريبة أبيك) اللاويين\12\18

فكيف يُخرج الرب نبيا من أصل زنى؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 17:52

يؤكد الكتاب ختم الرب على قلب فرعون كي لايؤمن

"ولكني أقسّي قلب فرعون وأُكثر آياتي وعجائبي في أرض مصر" الخروج\7\3

وإذا كان الرب قد قسّى قلب فرعون كي لايؤمن .. فلمااذا أرسل الرب موسى له؟!!
وإذا كان الجواب هو لهداية فرعون .. فما هي الفائدة من اخبار موسى بذلك ؟!!
هل نرى ذلك من حكمة الرب ؟!..
أليس ابلاغ موسى بعدم إيمان فرعون مُحبط للهمم والعزائم الإيمانية في دعوة الناس إلى الهداية..؟!!

فلننظر الفرق بين هذا .. وبين القرآن الكريم الذي قال عن نفس المشهد..

(اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى ... فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى)

ففرعون رغم أنه قد طغى وقال أنا ربكم الأعلى .. إلا أن الله الرحمن الرحيم .. يحث موسى عليه السلام على التحاور مع فرعون باللين والحسنى .. لعله يؤمن..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 17:55

يؤكد الكتاب أن عصا موسى كانت تعمل أيضا بيد هارون

"إذا كلّمكما فرعون قائلاً: هاتيا عجيبة ً
تقول لهارون: خذ عصاك َ واطرحها أمام فرعون فتصير ثعبانا" 9: 7
"طرحوا كل واحد عصاه فصارت العصي ثعابين. ولكن عصا هارون ابتلعت عصيّهم" 12: 7
"ثم قال الرب لموسى: قل لهارون: خذ عصاك ومد يدك على مياه المصريين" 19: 7


فإذا كانت عصا موسى تعمل المعجزات بيد هارون أيضا
وان هارون حين حملها ...تحولت إلى ثعبان عظيم أمام فرعون
ولما حملها مرة أخرى ... التهمت حبال السحرة
ولما حملها مرة أخرى ..تحولت مياه النيل إلى دم
فما حاجتنا إلى موسى إذن ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 17:58

يؤكد الكتاب على لسان موسى أن للرب عطلة وهي السبت

فبعد أن عبر بني إسرائيل البحر وأنقذهم الرب من فرعون.. أنزل عليهم الرب المن والسلوى كل يوم.. لكن ذلك انقطع فجأة يوم السبت ولم ينزل من السماء .. ! فاشتكوا ذلك لموسى ..

"فقال موسى: لان للرب اليوم سبتا. اليوم لا تجدونه في الحقل ، ستة ُ أيام ٍ تلتقطونهُ
وأما اليوم السابع ففيه سبت. لا يوجد فيه" 25-24: 16 الخروج


ولو سلّمنا بهذه الفرضية ، فنحن نحتاج للاجابة على الأسئلة:

إذا أصابت الإنسان مصيبة يوم السبت ، فإلى من يلجأ؟!
هل هناك بديل للرب يوم السبت؟ ، فالملوك والرؤساء والحكام يندبون أحدا محلهم في حال غيابهم!
يحتاج العباد للرب كي يرزقهم كل يوم ، فمن يرزقهم يوم السبت؟!|
يحتاج العباد للرب كي دفع الضرِّ عنهم كل يوم، فمن يحميهم ويكشف عنهم السوء يوم السبت؟
يحتاج العباد للرب كي يغفر ذنوبهم كل يوم
فلو جاء عاص وقرر التوبة نهار السبت والرب في عطلة ، ومات العاصي خلال النهار
فهل يذهب إلى الجنة ، أم إلى النار؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 18:02

يتهم الكتاب موسى بالجُبن

"فصرخ موسى إلى الرب قائلا: ماذا أفعل بهذا الشعب؟ بعد قليل يرجمونني" الخروج\17\4

فالنص بتهم موسى (عليه السلام) بخوفه من بني إسرائيل حين أصابهم العطش والجفاف واستنفذت أسباب الماء.. وعلى النبي أن يكون متوكلا على ربه الذي تفوق قدرته كل سبب..فهذا تناقض !..

***

يتهم الكتاب موسى بالاشتراط على ربه حين الدعاء

"فقال موسى للرب: لماذا أسأتَ إلى عبدكَ؟.
ولماذا لم أجد نعمة ً في عينك حتى إنك وضعت َ ثقل جميع هذا الشعب عليّ؟
ألعلّي حبلتُ بهذا الشعب؟ أو لعلي ولدتُه
حتى تقول لي أحمله في حضنك كما يحمل المربّي الرضيع إلى الأرض التي حلفت َ لآبائه؟
من أين لي لحم ُ حتى أعطي جميع هذا الشعب؟
لأنهم يبكون علي ّ قائلين: إعطنا لحماً لنأكل
لا أقدر أنا وحدي أن أحمل جميع هذا الشعب لأنه ثقيل علي
فإن كنت َ تفعل ُ بي هكذا ، فاقتلني قتلا إن وجدتُ نعمة في عينك ، فلا أرى بليتي" العدد\11\15-11


لكن .. ليس من الأدب النبوي الاعتراض على حكمة الله..

وأن قول موسى (من أين لي لحم لإطعام الشعب) دليل على عدم إيمانه الكافي بـ (إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ) وبذلك لا يستحق أن يكون نبيا ...!

وقول موسى (لا أقدر أنا وحدي) دليل على عدم توكله الكامل على ربه بينما في القرآن الكريم (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) ...

وادّعاء موسى أن حمل الشعب ثقيل عليه دليل على محاولته للتهرب من مسؤولية الرسالة ..

وقول موسى (إن وجدتُ نعمة في عينك) يناقض نعم الرب عليه من (نجاته كمولود أيام قتل الذكور
ونجاته من الغرق في الصندوق
ونجاته من الهرب من فرعون
ونجاحه في الوصول إلى أرض مدين
واختيار الرب له رسولا
وتكليم الرب له مباشرة من غير حجاب
انتصاره على فرعون والسحرة
واستجابة الرب له في رفع الجراد
ورفع الضفادع
ورفع القمّل
ورفع الدم
وفلق البحر له
ويباس قاع البحر للعبور
والحاق فرعون وجيشه كاملا به
وأخيرا غرقهم جميعا في البحر....
أ فبعد كل هذا ، لا يجد ُ موسى نعمة عند ربه ؟!!

وختاما ، قول موسى (أقتلني قتلا) دليل على تمنيه للموت وهذا يناقض صبر الأنبياء على بلائهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 18:17

يؤكد الكتاب بامكانية رؤية الرب لكن ينقضه في نص آخر

"ثم أرفع يدي فتنظر ورائي ، وأما وجهي فلا يُرى" الخروج\33\23

"ولكنه لم يمد يده إلى أشراف بني إسرائيل ، فرأوا الله وأكلوا وشربوا" الخروج\24\11


بينما في مكان آخر يقول الكتاب على لسان الرب ..

"وقال: لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش" الخروج\33\20.

فكيف رأى الرب هؤلاء .. وعاشوا ؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 18:19

يؤكد الكتاب أن موسى كان إلها لهارون

"فقال الرب لموسى: أنظر أنا جعلتك إلها لفرعون ، وهارون أخوك يكون نبيك" الخروج\7\1

وهنا وقفة .. فإن جعل موسى إلها لفرعون يناقض دعوة التوحيد في التوراة

(وقال الله أيضا لموسى: هكذا تقول لبني إسرائيل: يهوه إله آبائكم
إله إبراهيم وإله إسحاق وإله يعقوب أرسلني إليكم
هذا اسمي إلى الأبد وهذا ذكري إلى دور فدور) الخروج\3\15


فلماذا أهلك الرب فرعون؟!

كما يؤكد النص وجود إلهين لبني إسرائيل (موسى والرب) فلمن يصلي الإسرائيلي ، لموسى أم للرب؟!
ثم كيف مات موسى وهو الإله الخالد؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 18:23

يتهم الكتاب موسى أنه جزار للبشرية

"حين تقترب من مدينة لكي تحاربها استدعها إلى الصلح
فإن أجابتك إلى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويُستعبد لك
وإن لم تسالمك وبل عملت معك حربا فحاصرها
وإذا دفعك الرب إلهك إلى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف
وأما النساء والأطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها فتغتنمها لنفسك
وتأكل غنيمة أعدائك التي أعطاك الرب إلهك
هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة عنك جدا التي ليست من مدن هؤلاء الأمم هنا
وأما مدن هؤلاء الشعوب التي يعطيك الرب إلهك نصيبا فلا تستبق منهم نسمة ما
بل تحرمها تحريما: الحثّيين والأموريّين والكنعانيّين والفرزّيّين والحوّيّين واليبوسيّين
كما أمرك الرب إلهك" التثنية\20\17-10


وعلى هذا ... فالرب يأمر موسى أنه إذا فتحت المدينة أبوابها من غير قتال ، فسينتهي ذلك إلى استعباد جميع من فيها.. خاصة إذا علمنا أنه ليس في الكتاب شيء من تحرير العبيد... بل أن العبد عبدا هو ونسله إلى الأبد..!

(وأيضا من أبناء المستوطنين النازلين عندكم
منهم تقتنون ومن عشائرهم الذين عندكم الذين يلدونهم في أرضكم فيكونون ملكا لكم
وتستملكونهم لأبنائكم من بعدكم ميراث مُلك تستعبدونهم إلى الدهر) اللاويين \25\45-46


وإن دافعت المدن البعيدة عن فلسطين عن نفسها فالمحاصرة، وقتل جميع الذكور، والنساء فيها غنيمة

أما في الداخل فإن دافعت عن نفسها (وليست مهاجمة) فيُقتل جميع سكانها دون أي سبب!.

ولقد غزا موسى (عليه السلام) في التوراة ثلاث ممالك في الأردن (باشان ، سيحون، عمون) وقتل كل ذي حياة من الذكور والإناث والأطفال من القبائل الست المذكورين في سفر التثنية...!

وقتل موسى (عليه السلام) في التوراة 24,000 من الذين زنوا ببنات موآب فهي جيوش الزناة من أتباع موسى باعتراف التوراة وقتل موسى 23,000 رجل ممن عبدوا العجل إذ هم جيوش من الوثنيين في زمانه ومن قومه بني إسرائيل!.

وارسل موسى فينحاس بن أليعازر لمحاربة مديان ، فقتلوا كل ذكر ، وخمسة ملوك وبلعام وسبوا نساءهم وأولادهم ومواشيهم.. واحرقوا القرى والمدن بالنار.. ثم أمر موسى بقتل كل طفل ذكر وكل امرأة ثيّبة وإبقاء الأبكار سبايا.. فكانت الغنائم 675,000 غنمة.. 72,000 بقرة .. 61,000 حمار.. 32,000 بنت باكر
16,750 مثقال ذهب..

وعلى هذا .. فإن موسى (عليه السلام) سفاح وليس نبي كريم.. فكيف يعظمه اليهود؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 21:42

يتهم الكتاب موسى (على لسان الرب) بالخيانة

"كما مات هارون أخوك في جبل هور وضم إلى قومه
لأنكما خُنتماني في وسط بني إسرائيل عند ماء مريبة قادش في برية صين
إذ لم تقدساني في وسط بني إسرائيل
فإنك تنظر إلى الأرض من قبالتها
ولكنك لا تدخل إلى هناك إلى الأرض التي أنا أعطيها لبني إسرائيل" التثنية\32\52-48


فإذا كان الرب في الكتاب يتهم موسى وهارون بالخيانة فهذا يعني أنهما غير مستحقين للنبوة منذ البداية ...!
وهذا يدل على علم الرب الناقص (معاذ الله).. كما يدل على أن منهج اليهودية اليوم هو منهج غير حقيقي ...!

ثم هناك قضية أخرى .. فهذه النصوص تؤكد حرمان موسى من دخول فلسطين بسبب خيانته للرب وكفره به
وهذا معناه ... ما من حجة لانتساب اليهود إليه !! وما من حجة لادعائهم بأن لهم حقا في أرض الميعاد !!!

مع أن هناك نص آخر يصف موسى (عليه السلام) بالبركة قبل موته .. !

(وهذه هي البركة التي بارك بها موسى ، رجل الله ، بني إسرائيل قبل موته) التثنية\33\1

فكيف يمكن أن يكون الإنسان خائنا وكافرا ومباركا في نفس الوقت؟!
هذا تناقض هائل...!

فإما أن الرب يكذب .. وهذا محال
وإما أن الكاتب حرّف صفات موسى التي تدعو إلى محاسن الأخلاق ونسي أن يحذف بركة الرب ...
وهذا وارد ...!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 21:45

ادخال قصة البقرة الحمراء في شريعة اليهود

"هذه فريضة الشريعة التي أمر بها الرب قائلا:
كلّم بني إسرائيل أن يأخذوا إليك بقرة حمراء صحيحة ً لا عيب فيها ولم يعل عليها نبر
فتعطونها لإلعازار الكاهن ، فتخرج إلى خارج المحلة وتُذبح قدامه" العدد\19\3-2


هذه القصة غير حقيقية لأن البقرة في القرآن الكريم صفراء فاقع لونها تسر الناظرين .. والغرض منها كان لإحياء قتيل بين القريتين لمعرفة الفاعل.. لكن اليهود أدخلوا هذه القصة في شريعتهم وأصبحوا ينتظرون مولدها للبدء بترميم هيكل سليمان المزعوم..

ويعتقد غالبيتهم إن هذه البقرة هي الوحيدة التي من خلالها تستطيعون دخول الهيكل وذلك بحرقها واخذ رمادها ليتطهروا به قبل دخولهم إليه.. فقاموا بإعداد المذبح المقدس لها.. ودربوا عدد من الحاخاميين على طريقة التطهير والذبح والحرق وهذا كله ليس من الشريعة في شيء..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 21:52

هارون في الكتاب هو صانع الأصنام

"فقال لهم هارون: انزعوا أقراط الذهب التي في آذان نسائكم وبنيكم وبناتكم وأتوني بها
فنزع كل الشعب أقراط الذهب التي في آذانهم وأتوا بها إلى هارون
فأخذ ذلك من أيديهم وصوّره بالإزميل ، وصنعه عجلاً مسبوكاً
فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل التي أصعدتك من أرض مصر
فلما نظر هارون بنى مذبحاً أمامه ، وقال: غداً عيد ٌ للرب
فقال الرب لموسى: اذهب انزل
لأنه فسد شعبك الذي أصعدته من أرض مصر " الخروج\32\14-1


وهذا الكلام خاطيء لعدة أسباب..

منها .. إن اختيار هارون للنبوة كان من قبل الرب في الكتاب وليس من عند موسى..

(فحمي غضب الرب على موسى وقال: أليس هارون اللاوي أخاك؟
أنا أعلم أنه هو يتكلم
وأيضا ها هو خارج لاستقبالك فحينما يراك يفرح قلبه) الخروج\4\14


فليس إذن من كمال علم الإله أن يختار نبيا يغوي القوم لعبادة للأصنام!

ومنها .. لقد فرح هارون بالعجل واحتفل وجعل من ذلك اليوم عيدا دون أن يعاتبه الرب رغم أنه قد خرق التوحيد وهو جوهر العقيدة ...!

ومنها .. قام هارون بنحت العجل بالإزميل (أداة النحت) فناقض بذلك حكما توراتيا آخر..

(وإن صنعت َ لي مذبحا من حجارة فلا تبنه منها منحوتة
إذا رفعت عليها إزميلك تدنّسها) الخروج\20\25.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 21:54

الرب يعاقب هارون بتعريته أمام الناس

"يُضم هارون إلى قومه لأنه لا يدخل الأرض التي أعطيت لبني إسرائيل
لأنكم عصيتم قولي عند ماء مريبة
خذ هارون وألعازر ابنه واصعد بهما إلى جبل هور
واخلع عن هارون ثيابه وألبس ألعازار ابنه إياها فيُضم هارون ويموت هناك" العدد\20\26-24


وهذا الفعل لايليق بكمال الرب مطلقا ..

ومن التهم الأخرى .. أن هارون كان خائنا في نظر الرب ..

"وكلّم الرب موسى في نفس ذلك اليوم قائلاً: اصعد إلى جبل عباريم هذا
جبل نبو الذي في أرض موأب الذي قبالة أريحا
وانظر إلى ارض كنعان التي أنا أعطيها لبني إسرائيل مُلكا
ومُت في الجبل الذي تصعد إليه ، وانضم إلى قومك
كما مات هارون أخوك في جبل هور وضم إلى قومه
لأنكما خُنتماني في وسط بني إسرائيل عند ماء مريبة قادش في برية صين
إذ لم تقدساني في وسط بني إسرائيل
فإنك تنظر إلى الأرض من قبالتها
ولكنك لا تدخل إلى هناك إلى الأرض التي أنا أعطيها لبني إسرائيل" التثنية\32\52-48


بمعنى .. أن الرب عاقب هارون عليه السلام بالموت بسبب خيانته؟

وهذا الكلام خاطيء أيضا .. لأن الموت ليس عقوبة بل انتهاء حياة البشر على الأرض..
وهو يصيب الصالحين كذلك..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 21:56

يوشع السفاح الدموي في الكتاب

ففي نصوص الكتاب .. يصفه بأنه من أخطر القادة الدمويين المجرمين في تاريخ بني إسرائيل..
فلقد أباد 118 مدينة عربية لكنعان في فلسطين
وكان لا يدخر وسعا في ترك أحد حيا ، فالرب وموسى أمراه بذلك !!!

استلم القيادة العسكرية من بعد موسى ووعده الرب أرض فلسطين وحدودها من لبنان إلى الفرات ، وحارب الرب معه في دفاعه عن بني إسرائيل...!!

ختن اليهود بسكاكين حادة...!
احرق المدن ثم محاها من الأرض..!!
قام بقتل سجناء وأسرى الحرب
وقتل 5 ملوك بربط أرجلهم وأيديهم على رقابهم ، ومن ثم صلبهم.!
وقام بتعذيب 31 ملكا بعدما دمر مدنهم بشكل كامل
طرد الفلسطينيين من أرضهم بأمر الرب
وكان شعاره في كل حرب ..
(لاابقي شاردا)..!!

فلم تسلم من حروبه النساء والأطفال والعجزة والمرضى...!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 22:02

الرب يتجسد لجدعون برجل مع عكاز

جدعون ... اختاره بنو إسرائيل كي يكون ملكا عليهم

" فقال له ملاك الله : خذ اللحم والفطير وضعهما على تلك الصخرة واسكب المرق
ففعل ذلك
فمد ملاك الرب طرف العكّاز الذي بيده ، ومس اللحم والفطير
فصعدت نار من الصخرة واكلت اللحم والفطير
وذهب ملاك الرب عن عينيه ، فرأى جدعون أنه ملاك الرب
فقال جدعون : آه ياسيدي الرب! لأني قد رايت ُ ملاك الرب وجها ً لوجه" القضاة\6\22-20


ما هي الأخطاء العقلية والمنطقية الواردة في هذه النصوص ؟!

1- الرب المتجسد كبشر هو (ملاك الرب) في الترجمة العربية للكتاب وهو (الرب) في الترجمة الإنكليزية وهذا يعني أن جدعون قد رأى الرب فعلا .. !

2- الكتاب ينفي رؤية الرب في نص سابق عن لسان الرب نفسه بقوله (لا يراني الإنسان ويعيش) ، فكيف عاش جدعون بعدها ؟!!.. هذا تناقض ...!

3- الرب يتجسد بشكل بشر فلماذا يتشكل الرب بشكل رجل ضعيف بعكاز ..؟! هل أتعبه الوقوف فاحتاج إلى عكاز ؟! ألا يستطيع التجسد بشكل رجل سوي ؟!! أليس هذا تناقضا أكبر ؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 22:05

جدعون في الكتاب هو طالوت في القرآن الكريم

" وقال الرب لجدعون : لم يزل الشعب كثيرا ، إنزل بهم إلى الماء فأنقّيهم لك هناك
ويكون أن الذي اقول لك عنه: هذا يذهب معك فهو يذهب معك
وكل من اقول لك عنه: هذا لا يذهب معك فهو لا يذهب معك
فنزل بالشعب إلى الماء
وقال الرب لجدعون: كل من يلغ بلسانه من الماء كما يلغ الكلب فأوقفه وحده
وكذا من جثا على ركبتيه للشرب
وكان عدد الذين ولغوا بيدهم إلى فمهم ثلاث مئة رجل
وأما باقي الشعب جميعا فجثوا على ركبهم لشرب الماء
فقال الرب لجدعون : بالثلاث مئة الرجل الذين ولغوا أخلّصكم وأدفع المديانيين ليدك
وأما سائر الشعب فليذهبوا كل واحد إلى مكانه" القضاة\7\7-4


الآن لو قارنا هذه القصة بمثيلتها في القرآن نجد أنها متشابهة ..

(فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ
قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي
وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ
فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ
قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ
وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ
قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ
وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ
وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ
تِلْكَ آَيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ)


فأول تشابه الكتاب يقول (انزل بهم إلى الماء فأنقيهم لك هناك) والقرآن يؤكد (قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ)

ثاني تشابه الكتاب يقول (كل من يلغ بلسانه من الماء ..فأوقفه وحده) والقرآن يؤكد (وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ).

ثالث تشابه الكتاب يقول (وكذا من جثا على ركبتيه للشرب) والقرآن يؤكد (فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي).

رابع تشابه الكتاب يقول (بالثلاث مئة الرجل الذين ولغوا أخلصكم وأدفع المديانيين ليدك) والقرآن يؤكد (وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ)

خامس تشابه تحديد رقم ناجحي الاختبار في الكتاب بـ (330) وهو مقارب لعدة أصحاب بدر في الرواية في الحديث النبوي (قال البراء بن عازب: كنا نتحدث أن عدة أهل بدر كعدة أصحاب طالوت الذين جاوزوا معه النهر ثلاثمائة وبضعة رجلا ، وفي رواية: وثلاثة عشر رجلا ، و ما جاز معه إلا مؤمن) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 22:12

داود النبي نهايته في جهنم

يؤكد الكتاب أن داود (عليه السلام) هو من نسل الموآبيين والعمونيين .. أي من ذرية لوط (عليه السلام)..

وهذا يعني أنه في جهنم..!
لأن الكتاب يقول عن ذرية لوط تلك ..

"لا يدخل عموني ولا موآبي في جماعة الرب
حتى الجيل العاشر لا يدخل منهم في جماعة الرب إلى الأبد" التثنية\23\3


فداود هنا ملعون لعنا مضاعفا لأن ذرية الزنى ملعونة في الكتاب حتى الجيل العاشر.. وداود من الجيل التاسع..! وذرية لوط مع ابنتيه ملعونة في الكتاب إلى الأبد ! وهذا يعني أن لا أحد منهم سيدخل إلى النعيم..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!   06.06.13 22:17

الكتاب يتهم داود بالتمثيل بالأحياء والموتى

"وأمر داود الغلمان فقتلوهما ، وقطعوا أيديهما وأرجلهما
وعلّقوهما على البركة في حبرون
وأما رأس أيشبوشث فأخذوه ودفنوه في قبر أبنير في حبرون" صموئيل الثاني\4\12


والكتاب يتهم داود بالرقص كلما استدعت الحاجة

" ولما دخل تابوت الرب مدينة داود
أشرفت ميكال بنت شاؤل من الكوّة ورأت الملك داود يطفر ويرقص أمام الرب
فاحتقرته في قلبها" صموئيل الثاني\6\16


ميكال هي زوجة داود .. وقد احتقرت داود لفعله أما الرب فتغاضى عنه ولم يحتقره !!

بل أن داود كان يرقص أمام الناس دون حياء ..

"ورجع داود ليبارك بيته فخرجت ميكال بنت شاؤل لاستقبال داود
وقالت: ماكان أكرم ملك إسرائيل اليوم حيث تكشّفت َ اليوم في أعين إماء عبيده
كما يتكشّف أحد السفهاء"صموئيل الثاني\6\20


والبعض من اليهود والنصارى يقولون إن داود هنا لم يتعرى من ملابسه بل تكشّف.. وهذا كذب..
لأن هذه ليست الترجمة الحرفية للكتاب باللغة الإنكليزية التي تقول

who uncovered himself to day in the eyes of the handmaids of his servants

فكلمة (تكشفتَ) لاتشبه كلمة (uncovered himself)
فالأخيرة تعني أنه كان عاريا تماما!!

وهنا نطرح أسئلة .. ما حاجة داود النبي للرقص؟!
ولنفرض أنه كان يفعله في حال الفرح فلم لا يستبدل به التسبيح لله شكرا؟!
وأين عصمة الله لأنبيائه من قبل حتى ميقات النبوة؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
هل التوراة الحالية .. كتاب الله ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ :: مقارنة القرآن الكريم بنصوص التوراة والإنجيل-
انتقل الى: