منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 17:55

قدري أن آتي من بلدٍ
بيعت فيه الهوية

وأعيش َ في بلدٍ
لا دين فيه .. ولا هوية

والناسُ من حولي
يتقاتلون
ويتذابحون
ويسرقُ بعضهم بعضا
ويتشردون .. من أجل الهوية

وشبابُنا الحالم
أضاع هويتهُ
بحثا عن الهوية !

و نسينا
أننا مسلمون .. فما أحلى الهوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 17:57

ما هي مقومات الهوية بصورة عامة ؟

في الحقيقة .. هي 3 مقومات ..

أولها .. الهوية الدينية
والتي تستند إلى الدين الإسلامي

والثاني هي الهوية القومية

والثالث.. هي الهوية العربية الوطنية
والتي ترتكز على العروبة متخذة منها منطلقا ً في تحديد الهوية للشعوب العربية
التي تعيش في البلدان التي يصطلح عليها بالوطن العربي
وهذه الوطنية بانبثاقها من الإسلام فإنها لا تمثل تعالياً على الآخرين من غير المواطنين

أما أركان الهوية:

فهي

العقيدة - الوطن - اللغة

فإذا تكلمنا عن الهوية الإسلامية نجد أنها مستوفية لكل مقومات الهوية الذاتية المستقلة
بحيث تستغني تماماً عن أي ( لقاح ) أجنبي عنها
فهي هوية خصبة تنبثق عن عقيدة صحيحة
وأصول ثابتة رصينة
تجمع وتوحد تحت لوائها جميع المنتمين إليها
وتملك رصيداً تاريخياً عملاقاً لاتملكه أمة من الأمم
وتتكلم لغة عربية واحدة
وتشغل بقعة جغرافية متصلة ومتشابكة وممتدة
وتحيا لهدف واحد هو : إعلاء كلمة الله
وتعبيد العباد لربهم
وتحريرهم من عبودية الأنداد .

ولّما كانت العقيدة الصحيحة هي أصل دين الإسلام، وأساس الملة
فيجب أن تستند عليها الهوية !

ومعلوم بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة أن الأعمال والأقوال
إنما تصح وتقبل إذا صدرت عن عقيدة صحيحة
فإن كانت العقيدة غير صحيحة بطل ما يتفرع عنها من أعمال وأقوال

كما قال تعالى

{وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)

والهوية الإسلامية في المقام الأول انتماء للعقيدة
يترجم ظاهراً في مظاهر دالة على الولاء لها
والالتزام بمقتضياتها...

فالعقيدة الإسلامية التوحيدية هي أهم الثوابت في هوية المسلم وشخصيته
وهي أشرف وأعلى وأسمى هوية يمكن أن يتصف بها إنسان ..

وفي القرآن الكريم مدح وتعظيم لهذه الهوية

قال تعالى

{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ}

{وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا}

{ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا }

{صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدونَ}

{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا }


ونحن لسنا منطقة (الشرق الأوسط )
لكننا من منطقة ( الأمة الوسط )

, وقال عز وجل في شرف هذه الهوية

{كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ}

ثم ذكر حيثيات هذه الخيرية

{ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ }

بمعنى
إنك إن لم تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله
فليس لك عند الله هوية
ولو كنت َ بالف هوية !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 17:58

مقومات الهوية الوطنية كثيرة
نذكر بعضها خاصة ونحن نتحدث عن المسلمين ..

أولاً: الإيمان بالله

الإيمان بأنه الإله الحق المستحق للعبادة دون كل ما سواه لكونه خالق العباد والمحسن إليهم
والقائم بأرزاقهم والعالم بسرهم وعلانيتهم
والقادر على إثابة مطيعهم وعقاب عاصيهم
ولهذه العبادة خلق الله الثقلين وأمرهم
كما قال تعالى

( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ
مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ
إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ)

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ
فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ )


وقد أرسل الله الرسل وأنزل الكتب لبيان هذا الحق والدعوة إليه
والتحذير مما يضاده كما قال سبحانه

(وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ )

ومن الإيمان بالله أيضاً
الإيمان بجميع ما أوجبه على عباده وفرضه عليهم من أركان الإسلام الخمسة الظاهرة
وهي: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله
وإقام الصلاة
وإيتاء الزكاة
وصوم رمضان
وحج بيت الله الحرام لمن استطاع إليه سبيلاً
وغير ذلك من الفرائض التي جاء بها الشرع المطهر.

وأهم هذه الأركان وأعظمها: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله.
فشهادة أن لا إله إلا الله تقتضي إخلاص العبادة لله وحده ونفيها عما سواه
وهذا هو معنـى لا إله إلا الله
فلا معبـود بحـق إلا الله
فكل ما عبد من دون الله من بشر أو ملك أو جني أو غيـر ذلك فكله معبود بالباطل
والمعبود بالحق هو الله وحده كما قال سبحانه

(ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 17:58

ثانيًا: الإيمان بالملائكة

يتضمن الإيمان بهم إجمالاً وتفصيلاً
فيؤمن المسلم بأن لله ملائكة خلقهم لطاعته
ووصفهم بأنهم عباد مكرمون
لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون..

(يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 17:59

ثالثًا: الإيمان بالكتب

يجب الإيمان إجمالاً بأن الله سبحانه قد أنزل كتباً على أنبيائه ورسله لبيان حقه والدعوة إليه
كما قال تعالى

(لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ )

(كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ
وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 17:59

رابعًا: الإيمان بالرسل

يجب الإيمان بالرسل إجمالاً وتفصيلاً
فنؤمن أن الله سبحانه أَرسل إلى عباده رسلاً منهم مبشرين ومنذرين ودعاة إلى الحق
فمن أجابهم فاز بالسعادة، ومن خالفهم باء بالخيبة والندامة
وخاتمهم وأفضلهم هو نبينا محمــد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم

خامسًا: الإيمان باليوم الآخر

وأما الإيمان باليوم الآخر فيدخل فيه الإيمان بكل ما أخبر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم
مما يكون بعد الموت كفتنة القبر وعذابه ونعيمه
وما يكون يوم القيامة من الأهوال والشدائد والصراط والميزان والحساب والجزاء
ونشر الصحف بين الناس فآخذ كتابه بيمينه وآخذ كتابه بشماله أو من وراء ظهره
ويدخل في ذلك أيضاً الإيمان بالحوض المورود لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم
والإيمان بالجنة والنار، ورؤية المؤمنين لربهم سبحانه وتكليمه إياهم
وغير ذلك مما جاء في القرآن الكريم والسنة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
فيجب الإيمان بذلك كله وتصديقه على الوجه الذي بينه الله ورسوله

سادسًا: الإيمان بالقدر

وأما الإيمان بالقدر فيتضمن الإيمان بأمور أربعة:
أن الله سبحانه قد علم ما كان وما يكون
وأنه علم أحوال عباده
وأنه علم أرزاقهم وآجالهم وأعمالهم وغير ذلك من شئونهم
وأنه لايخفى عليه من ذلك شيء سبحانه وتعالى

( لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:02

صراع الهويات وخصائص الهوية الإسلامية

قضية الهوية قضية محورية، أزعجت كل الناس
إذ إن كل جماعة أو أمة تعوزها الهوية المتميزة ليمكنها المعيشة والمحافظة على وجودها
فالهوية هي التي تحفظ سياج الشخصية
وبدونها يتحول الإنسان إلى كائن تافه فارغ غافل تابع مقلد
لأن للهوية علاقة أساسية بمعتقدات الفرد ومسلماته الفكرية
وبالتالي تحديد سمات شخصيته فتجعله إنسانًا ذا قيمة ولحياته معنى وغاية...

والهوية معناها: تعريف الإنسان نفسه فكرًا وثقافة وأسلوب حياة..
أو هي مجموعة الأوصاف والسلوكيات التي تميز الشخص عن غيره.

وكما أن للإنسان هوية
كذلك للمجتمع والأمم هوية..
فهناك مجتمع إسلامي، ومجتمع علماني
وهناك النصراني، وأيضا الشيوعي والرأسمالي..
ولكل منها مميزاتها وقيمها ومبادؤها.

فإذا توافقت هوية الفرد مع هوية مجتمعه كان الأمن والراحة والإحساس بالانتماء
وإذا تصادمت الهويات كانت الأزمة والاغتراب..

ومن هنا يمكنك فهم معنى حديث النبي صلى الله عليه وسلم:

"بَدَأَ الإِسْلاَمُ غَرِيبًا وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا؛ فَطُوبىَ لِلْغُرَبَاءِ"
[مسلم]

هذه الهوية هي التي تتبناها النفس، وتعتز بالانتساب إليها
والانتماء لها، والانتصار لها، والموالاة والمعاداة على أساسها
فبها تتحدد شخصية المنتمى وسلوكه، وعلى أساسها يفاضل بين البدائل.

وبالنسبة للمجتمع تعتبر الحصن الذي يتحصن به أبناؤه، والنسيج الضام، والمادة اللاصقة بين لبناته
فإذا فقدت تشتت المجتمع، وتنازعته المنتاقضات.

ولا شك أن مقومات الهوية هي العناصر التي تجتمع عليها الأمة بمختلف أقطارها من وحدة عقيدة
ووحدة تاريخ، ووحدة اللغة، والموقع الجغرافي المتميز المتماسك
وأعظمها لا شك هي العقيدة والتي يمكن أن يذوب فيها بقية العناصر.

والهوية الإسلامية في الحقيقة هي الانتماء إلى الله ورسوله وإلى دين الإسلام وعقيدة التوحيد
التي أكمل الله لنا بها الدين وأتم علينا بها النعمة
وجعلنا بها الأمة الوسط وخير أمة أخرجت للناس

فالهواية الإسلامية هي هوية العقيدة
فينضوي تحتها كل مسلم أيًّا كان مكانه أو شكله أو لغته
فلأهل الإسلام مميزاتهم الخاصة بهم، والتي تجعلهم كلهم تحت مسمى واحد ومعتقد واحد
هو سماكم المسلمين من قبل

(إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ)

وهي لازمة لكل مسلم: لا يجوز لمسلم الخروج عنها
فهي فرض لازم

(قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ
يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ
وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)

" وَالّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لاَ يَسْمَعُ بِي أَحَدٌ مِنْ هَذِهِ الأُمّةِ يَهُودِيّ وَلاَ نَصْرَانِيّ، ثُمّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ
إِلاّ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ النّارِ"


أنها متميزة عمَّا عداها: وهذا التميز هو الذي يعطي كل قوم مقومات بقائهم
ويحفظ عليهم ثقافتهم وإيدلوجيتهم، فلا يذوبون في غيرهم
ولذا شمل هذا التميز كل جوانب الحياة بداية من العقيدة

(لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ)

(اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ)


ونهاية بالشكل الظاهر في الملبس والهيئة " إياكم وزي الأعاجم"
ومرورا بكل أمور الحياة العملية "ليس منا من عمل بسنة غيرنا"
[الطبراني في الجامع الصغير]

(أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ)

الهوية الإسلامية تستوعب حياة المسلم كلها وكل مظاهر شخصيته
فهي تامة الموضوع محددة المعالم تحدد لصاحبها بكل دقة ووضوح هدفه
ووظيفته وغايته في الحياة

(قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ)


وهي مصدر العزة والكرامة

(وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ)

وهي تربط بين أبنائها برباط وثيق: فتجعل الولاء بين أتباعها والمحبة بين أصحابها
وتربط بينهم برباط الأخوة والمحبة والنصرة والموالاة،
فهم جسد واحد

(إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)

"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد
إذا اشتكى منه عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى"
مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ. "

لقد أدركت كل الأمم أن قضية الهوية قضية محورية
وأن من لم ينتبه إليها سيذوب حتمًا في ثقافة غيره، وستتلاشى مميزاته الخاصة ليكون ذيلاً أو ذنبًا..
وأعداء الأمة لم ولن يتركوها على هويتها الإسلامية وعقيدتها التوحيدية وثقافتها الإيمانية
بل يكيدون الليل والنهار، ليزحزحونا عنها ويطمسوها عنا قال تعالى

(وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا)

(وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ)

(وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً)

(وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:04

والذي ينبغي أن ينتبه له أهل الإسلام أن الآخرون يحرصون على هوياتهم
مع اجتهادهم في تذويب هوية المسلمين وطمس معالمها
والنأي بهم بعيدا عن دينهم حتى لا يعود الإسلام إلى الساحة مرة أخرى
وهذا واضح من خلال تصريحاته القوم وكلامهم:

ففي آخر عام 1967وفي محاضرة في جامعة برنستون الأمريكية
صرح أبا إيبان وزير خارجية إسرائيل حينها:

" يحاول بعض الزعماء العرب أن يتعرف على نسبه الإسلامي بعد الهزيمة
وفي ذلك الخطر الحقيقي على إسرائيل
ولذا كان من أول واجباتنا أن نبقي العرب على يقين راسخ بنسبهم القومي لا الإسلامي"


وفي صحيفة يديعوت أحرونوت بتاريخ 18378 :

" إن على وسائل إعلامنا أن لا تنسى حقيقة هامة هي جزء من استراتيجية إسرائيل في حربها مع العرب
هذه الحقيقة هي أننا نجحنا بجهودنا وجهود أصدقائنا
في إبعاد الإسلام عن معركتنا مع العرب طوال ثلاثين عاما
ويجب أن يبقى الإسلام بعيدا عن المعركة إلى الأبد
،ولهذا يجب ألا نغفل لحظة واجدة عن تنفيذ خطتنا في منع استيقاظ الروح الإسلامية بأي شكل
وبأي أسلوب ولو اقتضى الأمر الاستعانة بأصدقائنا لاستعمال العنف والبطش
فإخماد أية بادرة ليقظة الروح الإسلامية في المنطقة المحيطة بنا" اهـ.


وفي كتابه انتهز الفرصة" يقول الرئيس الأمريكي نيكسون :

"إننا لا نخشى الضربة النووية ولكن نخشى الإسلام والحرب العقائدية
التي قد تقضي على الهوية الذاتية للغرب"


وقال أيضا

" إن العالم الإسلامي يشكل واحدا من أكبر التحديات لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية الخارجية
في القرن الحادي والعشرين"


وقال إيوجين روستو مستشار الرئيس الأمريكي الأسبق جونسون لشئون الشرق الأوسط:

"إن الظروف التاريخية تؤكد أن أمريكا إنما هي جزء مكمل للعالم الغربي ، فلسفته ، وعقيدته ونظامه وذلك يجعلها تقف معادية للعلام الشرقي الإسلامي بفلسفته وعقيدته المتمثلة بالدين الإسلامي."

وقد صرح مسؤول في الخارجية الفرنسية من فترة بـ:

"أن الخطر الحقيقي الذي يهددنا تهديدًا مباشرًا عنيفًا هو الخطر الإسلامي... ".

فالأمم التي تريد أن تبقى هي التي تحافظ على هويتها،
ولذلك لا عجب أن تحاول كل دولة أو أمة أن تصون لأتباعها هويتهم وتحميهم عن غزو الثقافات الأخرى لثقافتهم
فعندما رأى الفرنسيون أن اتفاقية الجات تؤدي إلى دخول المواد الثقافية الأمريكية بمعدلات كبيرة لفرنسا
مما يشكل تهديدا صارخا لهويتهم القومية
رفضوا التوقيع على الجزء الثقافي من الاتفاقية وطالبوا بتخفيض تلك المعدلات.

وأما الدولة اللقيطة فحدث ولا حرج عن تمسكها بهويتها
فهي لم تقم إلا على أساس الدين اليهودي
وتحمل اسم نبي الله يعقوب "إسرائيل"، وليس لها دستور لأن دستورها التوراة
ويتشبث اليهود بتعاليمها في السياسة والاجتماع وحياة الأفراد أو هكذا يظهرون
وقد أحيوا اللغة العبرية التي انقرضت من ألفي سنة لتكون لغتهم الخاصة ولغة العلم عندهم .

يقول "أدولف كريمر" اليهودي:

" جنسيتنا هي دين آبائنا ونحن لا نعترف بأية قومية أو جنسية أخرى"

وعندما قال رئيس وزراء إحدى الدول العربية في ندوة في جامعة تل أبيب:

"إننا في (بلدنا) نفرق بين الدين والقومية
ولا نقبل أن تكون قيادتنا السياسية مرتكزة على معتقداتنا الدينية "


رد عليه ديفيد فيثال قائلا :

"إنكم أحرار في أن تفصلوا بين الدين والدولة
ولكننا في إسرائيل نرفض أن نقول: إن اليهودية مجرد دين فقط"


وأعجب من هذا أن يقوم الهندوس في بلاد الهند بمنع بيع الزهور في يوم عيد الحب " فالنتاين"
وحرق المحلات التي تبيعه لأن ذلك ليس من الهندوسية ويحارب الثقافة الهندية.

وهذا كله إن دل فإنما يدل على مدى محافظة كل أمة على هوية أبنائها
وحمايتهم من السقوط في هوة الانبهار بثقافات الآخرين ..

فمتى نهتم نحن لهذا ونحوط أبناء أمتنا ونحميهم من الوقوع في هذه الحمأة..؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:06

ومن مظاهر ضعف الهوية الإسلامية لدى الشباب المسلم..
التي تتكاثر حتى رآها البعض انفتاحاً وتقدماً ورقياً
في حين يراها الآخرون إذلالاً وتبعية وذوباناً للهوية..

يقول الدكتور محمد إسماعيل المقدم..

يمكنك أن ترى أزمة الهوية الإسلامية في الشباب الذي يعلق علم أمريكا في عنقه وفي سيارته
وفي الشباب الذي يتهافت على تقليد الغربيين في مظهرهم ومخبرهم
وفي المذيع المسلم الذي يعمل بوقاً لإذاعة معادية لدينه من أجل حفنة دولارات
وفي أستاذ الجامعة الذي يسبح بحمد الغرب صباح مساء
وفي كل ببغاء مقلد يلغي شخصيته ويرى بعيون الآخرين ويسمع بآذانهم
وباختصار: يسحق ذاته ليكون جزءاً من هؤلاء الآخرين " أيبتغون عندهم العزة "؟!


ويقول الدكتور عصام هاشم:

يوم أن ضيَّع أفراد الأمة هويتهم
وذهبوا يتخبطون في دياجير ظلمة الحضارة المعاصرة بحثاً عن هوية
ظهرت نسخة مشوهة من الحضارة الغربية بين شباب بلاد الإسلام
حيث ظهر من يقلدهم في لباسهم وأكلهم وشربهم وقصات شعورهم
بل وحتى في سعيهم البهيمي في إشباع شهواتهم
وظهر من فتيات الإسلام كذلك من تعرت وتفسخت وتركت حجابها
وظهرت على شاشات الفضائيات والقنوات مغنية أو راقصة أو مقدمة
والأدهى من ذلك والأمر أن هناك من بني جلدتنا وممن يتكلمون بألسنتنا
يسعون باسم الثقافة والتقدم إلى مزيد من طمس الهوية الإسلامية؛
فيسعون لكشف المحجبة، وإفساد المؤدبة، وإخراج المكنونة المستترة..


ويقول الدكتور جمال عبد الهادي..

إن الأزمة بلغت إلى حد أن الأمة صارت تستورد قيمها من غيرها لتبني حضارتها
ولاشك أن هذه أعظم مخادعة للذات ؛
لأنها تبني بيتها على جرف هار
وإن من يتصور أن في اتباع قيم الآخرين ومناهج حياتهم الوجاية والوقاية من بطش أمم
شاء الله لها العلو في الأرض زمناً والإفساد فيها إلى حين... فهو واهم؛
لأن صدام الحضارات والأديان والثقافات أصبح حقيقة واقعة ومعلوم من التاريخ والواقع بالضرورة..


ويقول الدكتور عبد العزيز التويجري:

إن الخطر الأكبر الذي يتهدد الأمم والشعوب في هذا العصر
هو ذلك الخطر الذي يمسّ الهوية الثقافية والذاتية الحضارية والشخصية التاريخية للمجتمعات الإنسانية في الصميم
والذي قد يؤدي إذا استفحل، إلى ذوبان الخصوصيات الثقافية التي تجمع بين هذه الأمم والشعوب
والتي تجعل من كل واحدة منها، شعباً متميزاً بمقومات يقوم عليه كيانه، وأمة متفردة ً بالقيم التي تؤمن بها
وبالمبادئ التي تقيم عليها حياتها.


ومهما تكن الألفاظ الجامعة التي يوصف بها هذا الخطر الذي بات اليوم ظاهرةً تكتسح مناطق شتى من العالم
بما فيها المناطق الأكثر نموّاً والأوفر تقدّماً في المجالات كافة
وأياً كانت طبيعة هذه الظاهرة وحجمها والأدوات التي تستخدم في تحريكها
فإن مما لاشك فيه أن لهوية والثقافة بخصوصياتهما ومكوّناتهما ومقوماتهما
هما المستهدف في المقام الأول..

وأن الغاية التي يسعى إليها الماسكون بأزّمة السياسة الدولية في هذه المرحلة
هي محو الهويات ومحاربة التنوع الثقافي، والعمل على انسلاخ الأمم والشعوب عن مقوماتها
لتندمج جميعاً في إطار النموذج الأمريكي الأقوى إبهاراً، والأشدّ افتتاناّ في العصر.

ونحن نستطيع استقراء أهم المظاهر التي تدل على أزمة الهوية لدى الشباب المسلم في عدة نقاط هامة وأساسية:

1- الانبهار الشديد بالتقدم الغربي على مستوى التكنولوجيا والحضارة المادية

2- التطلع لمشابهة الغربيين والأمريكيين وغيرهم من الشعوب المتقدمة مع الشعور بالدونية والانكسار تجاه تلك الشعوب

3- التحرر من القيم المقيدة للسلوك الإباحي تشبها بالتحرر الغربي الجنسي والسلوكي

4- ضعف الولاء والانتماء للتشكيل الإسلامي القيمي والمبادئي والمعيشي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:06

أن القضية ليست في الهوية بل القضية في الأمة الإسلامية
فالإسلام هو المستهدف لأن الغرب عامة يعلم أن الإسلام هو البديل الحضاري الأوحد لثقافتهم وحضارتهم
وهو البديل القوي الذي يمكنه أن يملأ الفراغ الذي تعانية الحضارة الغربية اليوم بخلاف الأطروحات الصينية أو اليابانية
التي لا تقدم جديداً يغني

والغرب يخشى مما يسميه الحركات الأصولية التي تمثل بعثاً جديداً للهوية الإسلامية
إذ إنها في حالة صعود مقلق بالنسبة لهم
فالجماهير التي تؤيد الحركات الإسلامية اليوم هي نفسها التي كانت تؤيد الناصرية والبعثية منذ عشرين عاماً.

المشكلة أن الذي أصبح يواجه الحل الإسلامي ليس هم وحدهم
وإنما أناس من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا!!
سواء في تركيا أو في الجزائر أو في غيرها من دول الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:07

روى الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه
أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم المدينة وأهل المدينة لهم يومان يلعبون فيهما
فقال: ما هذان اليومان
قالوا: كنَّا نلعب فيهما بالجاهليَّة
فقال صلى الله عليه وسلم: إنَّ الله أبدلكم بهما خيراً منهما يوم الأضحى ويوم الفطر)

أخرجه أبو داود بسند صحيح.

وجاء عن الشريد بن سويد قال: مرَّ بي رسول الله وأنا جالس هكذا
وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري
واتَّكأت على إلية يدي فقال عليه الصلاة والسلام: أتقعد قعدة المغضوب عليهم)

أخرجه أبو داود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:07

إنَّ محافظة الأمة المسلمة على هويتها الإسلامية، والاعتزاز بهذا الدين العظيم
يولِّد لديها الشعور بأنَّها الأمَّة التي اصطفاها الله بين العالمين لخيريتها وسمو تشريعاتها
ولكنَّا وللأسف نرى أناساً من المثقفين العرب وغيرهم ، يكفرون بهويتهم
وينقلبون على واقعهم الإسلامي بالهمز واللمز
بل ويذوبون في المشروعات الغربيَّة المناهضة للمشروع الإسلامي..

و التغريب هي القنطرة التي عبرت عليها العلمانية إلى الشرق
وهذا التغريب لم يكن لحظة انبهار
لأن الانبهار يزول سريعاً فتبدو الأشياء على حقيقتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:08

سأسوق قصَّة تدلل على مدى ضرورة المحافظة على الهوية
لكل أمَّة تريد أن تصنع لنفسها الكينونة والخصوصية التي تتسم بها
فنحن نعلم جميعاً ما وصلته اليابان من قوة تقنية وصناعية لا ينكرها منكر،
ونتذكر جيداً أنَّ اليابانيين حين ضربتهم أمريكا بالقنبلة النووية ودمَّرت ناجازاكي وهيروشيما
رأوا أنَّ من أسباب ضعفهم عدم قدرتهم على مواجهة الأمريكان
وقلَّة المعلومات التقنيَّة التي لديهم
فأرادوا تحقيق المناعة واستقطاب المعلومات التي يجهلونها
فأرسلوا البعثات للتعلم في بلاد الغرب والنهل من علومهم الطبيعية
حتى يرجعوا إلى اليابان وينقلوا إلى أرضها تلك التجارب الغربية الطبيعية فتنهض دولتهم

وحين بعثت أول بعثة يابانية إلى دول الغرب رجعوا إلى بلادهم متحللين من مبادئهم
ذائبين في الشخصية الغربية
فما كان من اليابانيين إلاَّ أن أحرقوهم جميعاً على مرأى من الناس في طوكيو
ليروا عاقبة من تنكر لأمته وقيمه ، ولم يرعَ المسؤولية التي أنيطت به

وبعد ذلك أرسل اليابانيون بعثة أخرى ، وأرسلوا معها مراقباً يراقبهم أولاَّ فأول
، من ناحية ثباتهم على عقيدتهم وخصوصياتهم البوذية
، ومراقبة انهماكهم في استقطاب واجتذاب المعلومات التي يجهلونها لينقلوها في واقع بلادهم

وتمضي الأيام وتكون اليابان من أكبر الدول التقنية في العالم أجمع
بل والمنافسة والمسابقة لأمريكا وأوروبا في كثير من التخصصات التقنية.

أليس في هذه القصة درس وعبرة بما يفعله الآخرون من غير المسلمين في الحفاظ على هويتهم
ومع ذلك وصلوا ونجحوا

فأولى بنا وبالأمة المشهود لها بالخيرية والوسطية بأن يكون أبناؤها خير أناس
يحافظون على هوية الأمة الإسلامية ، ويرعون هويتهم حقَّ رعايتها ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:10

هناك وطن عام ووطن خاص
فالخاص هو الذي ولدت فيه ونشأت فيه
والعام هو الذي أنتقلت للعيش فيه لاحقا

وقد لايكون للفرد إلا وطن واحد .. وهو الخاص
لأنه لم ينتقل للعيش في غيره..

لكن السؤال هو ..

لماذا يربط الإنسان نفسه بوطنه ؟

وما هو معيار ذلك الوطن ؟

وهذا المعيار .. هل يتغير أم هو ثابت ؟

وهل هذا المعيار بشري أم آلهي ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:13

لقد ولد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في مكة المكرمة
ثم هاجر (صلى الله عليه وسلم) إلى يثرب .. وبقي فيها حتى بعد فتح مكة
مع أنه كان يستطيع أن يجعل من الشام عاصمة له ..
خاصة وأن الشام خصبة خضراء مليئة بالمرعى ..

لكنه (صلى الله عليه وسلم) هاجر إلى المدينة
ولم يتركها حتى لحق بالرفيق الأعلى .. عليه الصلاة والسلام ..

وحين تدبرت ُ في هذا الحديث النبوي عن فضل مكة

(والله إنك لخير أرض الله وأحب أرضٍ إليَّ ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت منك)

فرسول الله (صلى الله عليه وسلم)
لم يحن إلى مكة لأنها مسقط رأسه .. ولأن فيها نشأ وترعرع وعاش طفولته
بل لأنها خير أرض الله .. لذلك فهي أحب أرض إلى المصطفى عليه الصلاة والسلام

إذن القضية قضية سماوية .. وليست قضية جغرافية
والمعيار آلهي صِرف .. وليس لأني أحبها كونها مسقط رأسي

فهنا خير أرض الله .. فأنا أحبها أكثر كل أرض الله
هكذا بكل بساطة ..

فالنبي (صلى الله عليه وسلم) لم يكن لديه ارتباط أرضي (وطن)

فكيف نقول أنه لدينا وطن ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:15

على المسلم أن لايكون لديه ارتباط بالأرض ليكون صالحا مصلحا

فأنت على دين من ؟

ألست على دين الله ؟

أليست هناك آيات كثيرة في القرآن تحث على الهجرة ؟

(ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها)

بل أن أكثر الأنبياء قد هاجروا في القرآن الكريم ..

وطالما أن الأرض كلها هي أرض الله

فمن أين أتينا بالوطن العام والخاص ؟

يقولون عليك أن تكون مواطنا صالحا ..

بل قل (علي أن أكون مسلما صالحا)

فهل يحاسبني الله على وطنيتي .. أم على أقوالي وأعمالي ؟

هل نقيس الإنسان على أنه مواطن صالح أم مسلم صالح ؟

أليس المسلم الصالح أعلى وأرقى واكثر شمولية ؟

يقولون حقوق المواطنة .. ولايقولون حقوق الله

يعني واحد مواطن يعمل المستحيل لخدمة بلده حتى وإن أرتشى وسرق
وقد يموت فيخلد اسمه التاريخ

فيقولون : لولا فلان ما بنينا هذه المستشفى
ولولا فلان ما وضعنا اللبنة الأخرى لهذا المشروع التجاري

لكن اين حقوق الله ؟

انظر إلى صفاء هذا الماء



هذا هو الإسلام الحق
لا لون .. ولا طعم .. ولا رائحة

فلماذا نكدره بالملوثات وهي كثر ..
فمنها الأحزاب على اختلافها
والمذاهب على أنواعها
والجنسيات على كثرتها

من اين أتينا بهذا كله ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:17

لو كنت َ صاحب شركة كبرى
وأصبحت لديك حاجة لتعيين موظف ما في منصب معين
وقد تفضل أهل البلد على أهل البلدان الأخرى ..

طيب ليس هناك من مشكلة

لكن هل دليل إخلاص الموظف لك .. كونه يحمل نفس جنسيتك
أم بسبب كونه مسلما صالحا ؟

لماذا أصبحنا نشك في سلوكيات الآخرين بسبب جنسياتهم
ولانشك في مصداقية المسلم بسبب ولائه لله ؟

أليست المشكلة فينا قبل أن تكون في أراضينا وجنسياتنا ؟

قال صلى الله عليه وسلم : " لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى "

إن التقوى هي اللباس الذي يميز بين عباد الله ومقياس أفضليتهم عند الله ..
أما خلاف ذلك فلا

قال تعالى " إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ " .

فالمسلم يجب أن يكون من رجال مدرسة النبوة الذين قال الله عنهم

" مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:18

الصحابة وعلى رأسهم رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
أتخيلهم أحيانا أنهم لم يكونوا أرضيين
لأنه لايوجد عندهم انتماء لأرض دون أخرى
فالأرض كلها أرض الله
لكن المقياس هو كيف العمل على أرض الله تلك ؟

بمعنى
الأرض لاترفع قيمتي .. بل أنا من أرفع نفسي بعملي

تدبر في أمر سيدنا سليمان الفارسي (رضي الله عنه)
ألم يكن فارسيا ؟
لكن بفكرته العظيمة في الخندق انتسب للإسلام قلبا وقالبا
ولم يحتكر عليهم فكرته التي لم تر العرب مثلها
رغم أنه قادم من بلد المجوس وعدائهم معروف..

ومثله صهيب الرومي رضي الله عنه
وبلال الحبشي رضي الله عنه

تركوا أوطانهم
وبلدانهم
وأهلوهم
وقالوا

(لله العزة ولرسوله وللمؤمنين)

هذه هي المواطنة الحق
هذا هو الإنتساب الحق
لله العزة ولرسوله وللمؤمنين
وليس لمكة .. ولا للمدينة .. ولا لأرض دون أرض

أنا مربوط بالسماء
وعملي مع السماء
وقلبي مع السماء
وحالي وأحوالي مع السماء
فأي أرض تحدني .. أو حدود انتمي إليها ؟

وطالما أنا كذلك
فقوانين الأرض لاتسري علي .. إن لم تكن ترضي قوانين رب السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:19

كان أويس القرني (رضي الله عنه) من اليمن
ولم ير رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في حياته بسبب رعايته لأمه وبره بها
حتى توفي النبي عليه الصلاة والسلام في المدينة المنورة ..

ولقد طلب (صلى الله عليه وسلم) من علي وعمر (رضي الله عنهما)
أن يبلغاه السلام حين يراه
وأن يطلبا منه الدعاء كما في القصة المشهورة ..

وعلي بن أبي طالب (رضي الله عنه) مولود في خير أرض الله .. وهي مكة
وعمر بن الخطاب (رضي الله عنه) كذلك ..
فهما قد يعتبران أفضل من أويس إذا أخذنا مكان ولادتهما بنظر الاعتبار

أما عن قيمة هذين الرجلين ..
فهما غنيان عن التعريف

لكن مع هذا كله
جردهما المصطفى (صلى الله عليه وسلم) أمام أويس القرني (رضي الله عنه)
وكأنهما لا شيء .. سبحان الله ..

كأنه يقول لك ..

لاتتكل على أرضك
بل على عملك

وبالتالي .. فلا وطن ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:20

حين تريد أن تصاحب أحدا
أو تستوظف أحدا

أسأله عن مقياس الحلال والحرام
ولا تسأله عن مقياس المواطنة

و لو أرتفع المقياس الأول .. فذلك يكفيك وزيادة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:21

في معركة بدر
حمل فيها راية المسلمين مصعب بن عمير رضي الله عنها ودافع وقاتل قتال الأبطال
حتى انتصر المسلمون انتصارا ساحقا كما هو معروف
وبعد انتهاء المعركة مر مصعب بن عمير بأخيه أبي عزيز بن عمير الذي خاض المعركة ضد المسلمين
فرآه أسيرا لدى أحد الأنصار

فقال مصعب للأنصار : أشدد عليه وثاقه فإن أمه ذات متاع لعلها تفديه منك؟

فقال أبو عزيز لمصعب: أهذه وصاتك بأخيك؟

قال مصعب: إن هذا الأنصاري هو أخي دونك

فاين حقوق الولاية .. وأين حقوق الوطنية هنا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:22

أن الرابطة الحقيقية هي الدين
وأن تلك الرابطة تتلاشى معها جميع الروابط النسبية والعصبية

كما في قوله تعالى

{لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ }


إذ لا رابطة نسبية أقرب من رابطة الآباء والأبناء والإخوان والعشائر

وقوله عز وجل

{وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء }

( فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا}

إن الرابطة الحقيقية التي تجمع المفترق وتؤلف المختلف هي رابطة " لا إله إلا الله "
ألا ترى أن هذه الرابطة التي تجعل المجتمع الإسلامي كله كأنه جسد واحد
وتجعله كالبنيان يشد بعضه بعضا ..؟

لقد عطفت قلوب حامل العرش ومن حوله من الملائكة على بني آدم في الأرض
مع ما بينهم من الإختلاف

قال تعالى

{الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا}

فما هي الرابطة التي ربطت حملة العرش وهم على مكانتهم ...
بأولئك المؤمنين المستضعفين على الأرض؟

أنها كلمة (ويؤمنون به) .. إنه الإيمان يا أخوة ... رابطة الإيمــــــــــــــــــان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:24

قال الله تعالى في أبي لهب عم النبي صلي الله عليه وسلم

{سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ}

ويقابل ذلك بما لسلمان الفارسي رضي الله عنه من الفضل والمكانة عند النبي صلي الله عليه وسلم والمسلمين

ولقد أجاد من قال

لقد رفع الإسلام سلمان فارس - وقد وضع الكفرُ الشريفَ أبا لهبِ

وقول الله تعالى مخاطباً نوحاً_ عليه السلام_ في شأن ابنه الكافر

{قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ}

لأن مدار الأهلية هو القرابة الدينية

وعن قصة إبراهيم عليه السلام مع أبيه وقومه الكافرين

{قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ
كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ }


وتأمل موقف المسيح عليه السلام مع قومه بني إسرائيل
كيف أنقسموا إلى " أنصار " مؤمنين و" أعداء " كافرين على أساس موقفهم من الإسلام

وتأمل كيف يأمرنا الله عز وجل أن نقتدي بهؤلاء المؤمنين.

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ
قالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآَمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ
فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ}


هذه هي الهوية الإسلامية المتميزة
فطرة الله التي فطر الناس عليها
صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة
لا يعرفها ثم يرغب عنها إلا من سفه نفسه
واستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير.

فهل يدرك هذا عاقل- فضلاً عن مسلم مؤمن- ثم يقول للذين كفروا

{ هَؤُلاء أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ سَبِيلاً}

إنه لا يُعرف مفكر مسلم مخلص لهذه الأمة قد تلطخ بالدعوة إلى هوية غير الهوية الإسلامية
وبالعكس فإن الدعوة إلى الهويات " المزاحمة " والمضادة للهوية الإسلامية
لم تترعرع إلا في أحضان أعدائنا الذين لا يألوننا خبالاً
وإلا في كنف الدعاة على أبواب جهنم الذين هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا
ممن رباهم الأستعمار في محاضنه
وصنعهم على عينه وأقامهم وكلاء عنه في إطفاء نور الإسلام
ومحو الهوية الإسلامية من الوجود.

{يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ
هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:27

هل هذه هويتك أخي المسلم ؟





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة   01.06.13 18:29

اقرأ قوله تعالى

(هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ)

فإذا كان الله هو من سمانا المسلمين .. فكيف تفرقنا الجنسيات ؟

(هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ )

وإذا كان الله هو مولانا .. فكيف تفرقنا المحكوميات ؟

(إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ )

وإذا كان الإيمان يجمعنا .. فكيف تفرقنا الأحزاب ؟

(إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ )

وإذا كانت تقوى الله مقياسنا .. فكيف ترفقنا الطبقات ؟

(إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ )

وإذا كان الإسلام هو المنهج .. فكيف تفرقنا الديمقراطيات ؟

(قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)

وإذا كان التوحيد غايتنا .. فكيف تفرقنا الملل ؟

يا أخي .. الإسلام كالماء

صاف ٍ

سهل

بسيط

فلا تعكره بأهوائك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
اترك هويتك وخذ هذي الهويــــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ :: تعلم دينك لتزداد إيمانا-
انتقل الى: