منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 رقائق القصص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 834
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    04.10.16 11:03

 

ــ قال أبو الوليد بن هشام بن يحيى الكناني: 
غزونا أرض الروم، وكنا نتناوب الخدمة والحراسة، وكان معنا رجل يقال له:
 (سعيد بن الحارث)
قد أعطي حظًا من العبادة، لا تراه إلا صائمًا، أو قائمًا، أو ذاكرًا لله، أو قارئًا للقرآن،
 فكنت أعاتبه على كثرة اجتهاده، وأقول له: أرفق بنفسك.. فكان يقول:
 «يا أبا الوليد، إنما هي أنفاس تُعَدُّ، وعمر يفنى، وأيام تنقضي، وما ننتظر إلى الموت..».

قال أبو الوليد: فنام سعيد بن الحارث يومًا في خباء، وأنما في الحراسة.
 فسمعت كلامًا داخل الخباء، فدخلته..
 فإذا بسعيد يتكلم في منامه ويضحك!!.. 
ويقول وهو نائم:
 «ما أحب أن أرجع.. ما أحب أن أرجع»!!
 ثم مد يده اليمنى وكأنه يتناول شيئًا..
 ثم ردها إلى صدره ردًا رفيقًا وهو يضحك.. 
ثم وثب من نومه يرتعد.. فأتيته، واحتضنته إلى صدري وهو يلتفت يمينًا وشمالاً حتى سكن..
 ثم جعل يهلل ويكبر ويحمد الله. 
فقلت له: مالك يا سعيد؟ ما شأنك؟! 
وحكيت له ما رأيت من حاله في المنام..
 فقال: يا أبا الوليد، أسألك بالله أن تكتم علي ما أحدثك به ما دمت حيًا..
 فأعطيته العهد ألا أخبر بحديثه ما دام حيًا..
 فقال لي: يا أبا الوليد.. رأيت في منامي هذا كأن القيامة قد قامت.. 
وخرج العباد من قبورهم.. شاخصة أبصارهم.. ثم أتاني رجلان لم أر مثلهما قطُّ حسنًا وكمالاً..
 فقال لي: يا سعيد بن الحارث، أبشر: .. أبشر.. فقد غفر الله ذنبك، وشكر سعيك، وقبل منك عملك.. فانطلق معنا حتى نريك ما أعد الله لك من النعيم المقيم.. والرضوان العظيم.. 
قال سعيد: فانطلقت معهما على خيل كالبرق الخاطف، حتى أتينا إلى قصر عظيم، لا يقع الطرف على أوله ولا آخره ولا ارتفاعه..
 كأنه نور يتلألأ.. فانفتح لنا، فإذا فيه من الحور الحسان.. ما لا يصفه واصف.. فإذا بهن يقلن: هذا ولي الله! جاء حبيب الله! مرحبًا بولي الله!! 
قال: فسرنا حتى انتهينا إلى مجالس ذات أسرة من ذهب، مكللة بالجواهر، 
وإذا على كل سرير جارية حسناء لا أستطيع وصفها.. وفي وسطهن حوراء عالية عليهن.. 
يحار في حسنها الطرف.. ووثب الجواري نحوي بالترحيب والحفاوة، كما يصنع أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم..
 فأخذنني، وأجلسنني إلى جانب تلك الحوراء..
 وقلن لي: هذه هي زوجتك، ولك مثلها معها!! 
قال سعيد: فقلت لها: أين أنا؟! 
قالت: في جنة المأوى. 
قلت: من أنت؟  
قالت: أنا زوجتك الخالدة. 
قلت: فأين الأخرى؟! 
قالت: في قصرك الآخر. 
قلت: فإني أقيم عندك الليلة..
 ثم أتحول إلى تلك في غدٍ..
 ومددت يدي نحوها.. فردتها إلى صدري ردًا رفيقًا.. وقالت: أما اليوم فلا.. 
إنك راجع إلى الدنيا.. 
فقلت: ما أحب أن أرجع.. ما أحب أن أرجع!! 
فقالت: لابد، وستقيم ثلاثًا.. 
ثم تفطر عندنا في الثالثة إن شاء الله.. 
ثم قامت وتركتني.. فقمت لقيامها فزعًا مبهورًا! 
قال أبو الوليد: ويأتي اليوم الأول بعد هذه الرؤيا.. فيقوم سعيد بن الحارث.. ويغتسل.. ويمس طيبًا.. ويصبح صائمًا.. 
ثم أخذ يقاتل العدو إلى الليل.. 
والناس يعجبون من إقحامه نفسه في المهالك..
 وفي اليوم الثاني يصنع صنيعه بالأمس.. 
حتى إذا أتى اليوم الثالث.. 
قام فاغتسل وتطيب وأصبح صائمًا.. 
ثم شرع في القتال.. كأشجع ما يكون الرجال..
 حتى إذا أوشكت الشمس للغروب.. 
رماه أحد الأعداء بسهم في نحره.. 
فسقط صريعًا إلى وجهه.. 
قال أبو الوليد: فأسرعت إليه، وابتدرته..
 وأنا أقول: يا سعيد، هنيئًا لك ما تفطر عليه الليلة!!
 يا ليتني كنت معك!! قال: فأوما إلي بطرفه..
 وعض شفته السفلى وهو يضحك.. يذكِّرني ما عاهدته عليه من الكتمان.. 
ثم نظر إلى السماء.. وتبسم.. وهو يقول: 
«الحمد لله الذي صدقنا وعده».. 
فوالله ما تكلم بكلمة غيرها حتى مات..


ماخاب من قال يالله.......
ربي صل على الحبيب وآله وصحبه أجمعين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 7683
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    04.10.16 12:58

اللهم ادخلنا الفردوس الاعلي من الجنة 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن

avatar

عدد المساهمات : 2101
تاريخ التسجيل : 12/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    04.10.16 13:54

اللهم آمين جزاكم الله كل خير


      اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمين

avatar

عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 11/08/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    04.10.16 14:48


هنيئا له بفطوره في الجنه
اللهم ألحقنا بالصالحين غير فاتنين ولا مفتونين
والى نعيم حبك نحن مشتاقين ... ولعيش الجنة راغبين ... وللشهادة طالبين

اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 834
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    05.10.16 5:41


جاءت امرأة للجنيد البغدادي تشكو زوجها الذي تزوج عليها
فقالت:
لو كان يجوز نظر الأجانب إليّ لكشفت لك عن وجهي لتنظر إلى حسني وجمالي
فتعلم أن من كان عنده مثلي لا ينبغي أن يتزوج عليها

فلما سمع الجنيد هذا الكلام خرّ مغشياً عليه، فلما أفاق، سئل عن ذلك، فقال:

نظرت كأنّ الجبّار جل جلاله يقول:
لو كان يجوز لأحد أن يراني في الدنيا بعين بصره
لكشفت له عن حجابي حتى يراني؛
ليعلم أن من كان له رب مثلي لا ينبغي له أن يحل في قلبه سواي.


ماخاب من قال يالله.......
ربي صل على الحبيب وآله وصحبه أجمعين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن

avatar

عدد المساهمات : 2101
تاريخ التسجيل : 12/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    05.10.16 8:00

سبحانه لا إله إلا هو ..


      اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 7683
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    05.10.16 9:33

من أجمل ماقرأت : 
سعى ليدرك ذات الله عن كثب ..
 فأوغل السير في سهل وفي جبل 
حتى إذا لم يجد في بحثه أملا .. 
وأوشك العقل أن يختل من كلل 
رأى غلاما بشط البحر مشتغلا .. 
بحفر بئر بلا يأس ولا ملل 
فقال : ويحك ! ماذا تبتغي ؟ 
فرنا إليه في ثقة كبرى وفي أمل 
قال : إني أريد البحر أنقله .. 
لهذه البئر .. هلا زدت في عملي 
فقال : ويحك ..
 هذا البحر تنقله .. 
لهذه البئر !
هذا منتهى الخبل 
فقال : حسبك يامن جئت ترشدني .. 
لقد تماديت في لومي وفي جدلي 
أأنت أكبر أم رب الوجود إذا ..
 حتى ترى نقله في رأسك الثمل !!!


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 834
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    08.10.16 14:13

هذه القصة وقعت بمطلع القرن الماضي
وذاك التاجر صاحب الخلق والدين والاستقامة وكثير الانفاق على أبواب الخير من الفقراء والمعوزين وباني المساجد ومشاريع الخير . 
فلما كبرت به السن وكان له ولد وبنت ، وكان كثير المال ذائع الصيت
فأراد أن يسلم تجارته لابنه ، حيث كان التاجر يشتري من شمال العراق الحبوب والأقمشة وغيرها ويبيعها في الشام ويشتري من الشام الزيوت والصابون وغير ذلك ليبيعه في العراق . 
فبعد أن جلس مع ابنه وأوصاه وعرّفه بأسماء تجار دمشق الصادقين ، ثم أوصاه بتقوى الله إذا خرج للسفر وقال :
( يا بني ، والله إني ما كشفت ذيلي في حرام ، وما رأى أحدٌ لحمي غير أمّك ، يا بنيّ حافظ على عرض أختك بأن تحافظ على أعراض النّاس ) . 
وخرج الشاب في سفره وتجارته ، وباع في دمشق واشترى وربح المال الكثير ، وحمّله تجّار دمشق السلام الحار لأبيه التاجر التقيّ الصالح .


وخلال طريق العودة وقبيل غروب شمس يوم وقد حطّت القافلة رحالها للراحة ، أما الشاب فراح يحرس تجارته ويرقب الغادي والرائح ،
وإذا بفتاة تمرّ من المكان ، فراح ينظر إليها ، فزيّن له الشيطان فعل السوء ، وهاجت نفسه الأمّارة بالسوء ، فاقترب من الفتاة وقبّلها بغير إرادتها قبلة ، ثمّ سرعان ما انتبه الى فعلته وتيقّظ ضميره ، وتذكّر نظر الله إليه ، ثمّ تذكّر وصية أبيه ، فاستغفر ورجع الى قافلته نادماً مستغفراً .


فينتقل المشهد الى الموصل ، وحيث الابن ما زال في سفره الذي وقع فيه ما وقع ، وحيث الوالد في بيته يجلس في علّيته وفي زاوية من زواياها ، وإذا بساقي الماء الذي كان ينقل إليهم الماء على دابته يطرق الباب الخارجي لفناء البيت
وكان السّقا رجلاً صالحاً وكبير السن ، اعتاد لسنوات طويلة أن يدخل البيت ، فلم يُر منه إلا كلّ خير .


خرجت الفتاة أخت الشاب لتفتح الباب ، ودخل السقا وصبّ الماء في جرار البيت بينما الفتاة عند الباب تنتظر خروجه لتغلق الباب
، وما أن وصل السقا عند الباب وفي لحظة خاطفة زيّن له الشيطان فعل السوء ، وهاجت نفسه الأمّارة بالسوء فالتفت يميناً وشمالاً ، ثمّ مال الى الفتاة ، فقبّلها بغير إرادتها قبلة ، ثم مضى
، كل هذا والوالد يجلس في زاوية من زوايا البيت الواسع يرى ما يجري دون أن يراه السّقا ، وكانت ساعة الصمت الرهيب من الأب
ثم الاسترجاع أن يقول ( إنّا لله وإنّا إليه راجعون )
ثم الحوقله أن يقول ( لا حول ولا قوّة إلا بالله ) ، وأدرك أنّ هذا السّقا الذي ما فعل هذا في شبابه فكيف يفعلها اليوم
وأدرك أنّما هو دينٌ على أهل البيت ، وأدرك أنّ ابنه قد فعل في سفره فعلة استوجبت من أخته السداد . 


ولمّا وصل الشاب وسلّم على أبيه وأبلغه سلام تجّار دمشق ، ثمّ وضع بين يديه أموالاً كثيرة ربحها ، إلا أنّ الصمت كان سيد الموقف
وإنّ البسمة لم تجد لها سبيلاً الى شفتيه ، سوى أنّه قال لابنه : هل حصل معك في سفرك شيء
، فنفى الابن ، وكرّرها الأب ، ثمّ نفى الابن، الى أن قال الأب : ( يا بني ، هل اعتديت على عرض أحد ؟ )
فأدرك الابن أن حاصلاً قد حصل في البيت ، فما كان منه إلا أن اعترف لأبيه ، ثمّ كان منه البكاء والاستغفار والندم ، عندها حدّثه الأب ما حصل مع أخته ، وكيف أنّه هو قبّل تلك الفتاة بالشام قبلة ، فعاقبه الله بأن بعث السقا فقبّل أخته قبلة كانت هي دين عليه
وقال له جملته المشهورة : ( يا بُنيّ دقة بدقة ، ولو زدت لزاد السقا )
أي أنّك قبّلت تلك الفتاة مرة فقبّل السّقا أختك مرة ، ولو زدت لزاد ، ولو فعلت أكثر من ذلك لفعل .


ماخاب من قال يالله.......
ربي صل على الحبيب وآله وصحبه أجمعين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن

avatar

عدد المساهمات : 2101
تاريخ التسجيل : 12/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    08.10.16 14:59

جميلة أختي أم الياس هل تعلمي أن هذه القصة والمثل بآخرها
دقة بدقة
تنفع مع الأزواج والأولادSmile
فعند تذكيرهم أن حماية عرض الناس فيه حماية لعرضك تجدي بها أثر قوي .


      اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 834
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    08.10.16 15:21

صحيح اختي
شرفني مرورك


ماخاب من قال يالله.......
ربي صل على الحبيب وآله وصحبه أجمعين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 7683
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    09.10.16 10:30

في اي شئ قيل هذا البيت
ويوم الوشاح من أعاجيب ربنا ... ألا إنه من بلدة الكفر أنجاني


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 834
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    09.10.16 10:39

وردت هذه القصة في صحيح البخاري / ج 2

حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ
أَنَّ وَلِيدَةً كَانَتْ سَوْدَاءَ لِحَيٍّ مِنْ الْعَرَبِ فَأَعْتَقُوهَا فَكَانَتْ مَعَهُمْ قَالَتْ فَخَرَجَتْ صَبِيَّةٌ لَهُمْ عَلَيْهَا وِشَاحٌ أَحْمَرُ مِنْ سُيُورٍ قَالَتْ فَوَضَعَتْهُ أَوْ وَقَعَ مِنْهَا فَمَرَّتْ بِهِ حُدَيَّاةٌ وَهُوَ مُلْقًى فَحَسِبَتْهُ لَحْمًا فَخَطِفَتْهُ قَالَتْ فَالْتَمَسُوهُ فَلَمْ يَجِدُوهُ قَالَتْ فَاتَّهَمُونِي بِهِ قَالَتْ فَطَفِقُوا يُفَتِّشُونَ حَتَّى فَتَّشُوا قُبُلَهَا قَالَتْ وَاللَّهِ إِنِّي لَقَائِمَةٌ مَعَهُمْ إِذْ مَرَّتْ الْحُدَيَّاةُ فَأَلْقَتْهُ قَالَتْ فَوَقَعَ بَيْنَهُمْ قَالَتْ فَقُلْتُ هَذَا الَّذِي اتَّهَمْتُمُونِي بِهِ زَعَمْتُمْ وَأَنَا مِنْهُ بَرِيئَةٌ وَهُوَ ذَا هُوَ قَالَتْ فَجَاءَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَسْلَمَتْ قَالَتْ عَائِشَةُ فَكَانَ لَهَا خِبَاءٌ فِي الْمَسْجِدِ أَوْ حِفْشٌ قَالَتْ فَكَانَتْ تَأْتِينِي فَتَحَدَّثُ عِنْدِي قَالَتْ فَلَا تَجْلِسُ عِنْدِي مَجْلِسًا إِلَّا قَالَتْ

وَيَوْمَ الْوِشَاحِ مِنْ أَعَاجِيبِ رَبِّنَا      
           أَلَا إِنَّهُ مِنْ بَلْدَةِ الْكُفْرِ أَنْجَانِي

قَالَتْ عَائِشَةُ فَقُلْتُ لَهَا مَا شَأْنُكِ لَا تَقْعُدِينَ مَعِي مَقْعَدًا إِلَّا قُلْتِ هَذَا قَالَتْ فَحَدَّثَتْنِي بِهَذَا الْحَدِيثِ


ماخاب من قال يالله.......
ربي صل على الحبيب وآله وصحبه أجمعين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن

avatar

عدد المساهمات : 2101
تاريخ التسجيل : 12/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    09.10.16 12:27

سبحان الله العظيم
أختي ام الياس وأخي ايهاب أول مره تمر علي هذه القصة
جزاكم الله خيرا


      اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 834
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    06.12.16 13:44


كل هذا حتما سيمر

يحكى ان ملكاُ جمع كل حكماء بلاطه ، ثم طلب منهم ان يقترحوا عليه عبارة واحدة تُكتب فوق عرشه ،
ينظر إليها في كل آن وحين ليستفيد منها.

قال لهم موضحاً :
" أريد حِكمة بليغة ، تُلهمني الصواب وقت شدتي ، وتعينني على إدارة أزماتي ، وتكون خير موجّه لي في حالة السعادة والفرح والسرور "

فذهب الحكماء وقد احتاروا في أمرهم ، وهل يمكن أن تصلح حكمة واحدة لجميع الأوقات والظروف والأحوال ؟!

إننا في وقت الشدة والكرب نريد من يهوّن علينا مصائبنا وبلاءنا ، وفي حال الرخاء والسعادة نطمح إلى من يبارك لنا ويدعو بدوام الحال ..

وعاد الحكماء بعد مدة وقد كتبوا عبارات وعبارات ، فيها من الحكمة والعظة الشيء الكثير ؛ لكنها كلها لم ترُق للملك .

إلى أن جاءه أحد حكماء مملكته برقعة مكتوب عليها
“ كل هذا حتماً سيمر ”

نظر الملك مليًّا في الرقعة ؛
بينما أخذ الحكيم في الحديث :
يا مولاي الدنيا لا تبقى على حال .. ومن ظنّ بأنه في مأمن من القَدَر فقد خاب وخسر ..

أيام السعادة آتية لكنها حتماً ستمرّ ..

وسترى من الحزن ما يؤلم قلبك .. ويدمي فؤادك .. لكن الحزن أيضاً سيمرّ ..

ستأتي أيام النصر لتدقّ باب مملكتك ، وسيهتف الجمع باسمك الميمون ؛ لكنها يا مولاي أيام ، طالت أو قصرت .. ثم ستمر ..
سترى بعينيك رفعة الشأن ، وبلوغ المكانة العالية ؛ لكن سُنّة الله في الكون أن هذا سينتهي ويمرّ ..

البعض يا مولاي لا يفقَهُ هذه الحكمة ؛ فيملأ الدنيا صراخاً وعويلاً حال العثرة ، ويظن بأن كبوته هي قاصمة الظهر ونهاية المطاف ؛ فيخسر من عزيمته الشيء الكثير ، ويأبى أن يرى ما بعد حدود رؤيته الضيقة ..
لذا فهو يحتاج حينها لمن يُثّبت عزيمته مؤكداً أن هذا حتماً سيمرّ ؛ فلا يجب أن يرى العالم ذُلّ انكساره ، وضعفه وهوانه ..

والبعض الآخر يا مولاي ينتشي سعيداً فلا يضع في حُسبانه أن الأيام دُوَل ؛ فيكون البَطَر والتطرّف في السعادة هو سلوكه وطبعه ؛ ظانًّا بأنه قد مَلَك حدود الدنيا وما بعدها ..

وحكمة الله يا مولاي أن كل أحوالنا ، حسنها وسيئها ، سرورها وحزنها ، حتماً سيمرّ ..

حينها تبسّم الملك راضياً ، وأمر بأن تُنسخ هذه الحكمة البليغة ، وتوضع ؛ لا فوق عرشه فقط ؛ وإنما في كل ميادين المملكة ..

الخلاصة  :
اذا كنت فى نعمة لا تغتر ،، وإن اصابتك كبوة لا تبتئس ،، فكل شيء مصيره إلى زوال ،،
فدوام الحال من المحال و سبحان من له الدوام ..


ماخاب من قال يالله.......
ربي صل على الحبيب وآله وصحبه أجمعين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن

avatar

عدد المساهمات : 2101
تاريخ التسجيل : 12/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    06.12.16 15:00

جزاك الله خيرا أختي


      اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 834
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    06.12.16 15:11

وإياكم اختي وعودا حميدا cheers


ماخاب من قال يالله.......
ربي صل على الحبيب وآله وصحبه أجمعين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن

avatar

عدد المساهمات : 2101
تاريخ التسجيل : 12/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    06.12.16 15:13

أم الياس كتب:
وإياكم اختي وعودا حميدا cheers

ربي يحفظكم يااارب Smile ويسعد قلبك


      اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 3644
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    12.12.16 22:18


جميلة جدا رقائق القصص

جزاكم الله الفردوس الاعلى


*** *** ***
﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾
سورة البقرة - آية 222


*** *** ***

Like a Star @ heaven    ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

*** *** ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 4326
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    19.01.17 4:18

القصة يرويها الشيخ سعيد بن مسفر

يحدثنا أحد المشايخ في أبها عن قصة حدثت قبل خمسين أو ستين سنة عن رجل كان في جبال تهامة مسافراً وفي ليلة شاتية باردة مطيرة ومظلمة، فدخل في غار من المطر الذي كاد أن يقضي عليه، فدخل غاراً وإذا به قبر، كان الناس في الماضي يجعلون الكهوف قبوراً يقول: ونام هذا المسافر من البرد ومن الجوع والسفر والتعب، وبينما هو نائم رأى رجلاً في القبر ومعه امرأته وعندهم بقرة يحلبونها ويشربون من لبنها، لكن لفت انتباهه أن هذه البقرة ليس عليها جلد، والدماء تخرج من جسدها، ليس لها جلد وهي واقفة تحلب، فسأل الرجل: ما هذه البقرة ومن أنت؟ قال: أنا من سكان هذه القرية وقبل سنوات حصلت مجاعة عندنا في القرية، ورأيت الناس في حاجة وكان عندنا هذه البقرة فذبحتها لوجه الله وتصدقت بلحمها كله للفقراء والمساكين، غير أن جلدها أخذته وبعته، فلما مت أعطاني الله عز وجل هذه البقرة بدلاً من بقرتي فأنا أحلبها، لكن ما عليها جلد.
يقول: إنني أتأسف على الجلد، تمنيت أني أَتْبَعْتُ البقرةَ جلدَها حتى أُعطى بقرة بجلدها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 4326
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    19.01.17 4:20

رجلاً من أكبر التجار عندنا في أبها اقترضوا له الكفن! نعم مات في ساعة متأخرة حوالي الساعة العاشرة، و أبها مدينة صغيرة، أهل الأسواق يقفلون محلاتهم في وقت مبكر، لا تجد بعد العاشرة إلا البقالات، أما أصحاب الملابس والأقمشة ينامون، من يشتري قماشاً في الساعة العاشرة في قرية بسيطة أو مدينة بسيطة مثل أبها ؟ فمات الرجل وغسلوه وقالوا: نريد كفناً.
فذهبوا إلى الأسواق فلم يجدوا إلا (سوبر ماركت) أو أسواق مركزية، ويقولون: هل عندكم كفن؟ فيقال لهم: أعوذ بالله! فال الله ولا فالك، كل واحد يقول: فال الله ولا فالك، تريدنا أن نموت قبل آجالنا، لا يوجد كفن اذهب، ما يريدون أن يسمعوا كلمة (الكفن)، أخيراً قالوا: انظروا مؤذن المسجد لعله مدخرٌ كفناً لرجل فقير فيه خير، فجاءوه فقالوا: هل عندك كفن؟ قال: نعم عندي كفن قد هيئته لي لكن خذوه صدقة لوجه الله، يتصدق على من؟ على صاحب الملايين الذي لم يجدوا له من ماله حتى الكفن!
إذاً: ما الفائدة من هذا المال
فاتقِ الله وأنفق من مال الله الذي آتاك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
محمد الجزائري

avatar

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 16/04/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    19.01.17 6:34

ولكنكم قوم تستعجلون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الجزائري

avatar

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 16/04/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    19.01.17 6:36

لا يُـؤخـر الله أمـراً إلا لـخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 4326
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    19.01.17 20:19

محمد الجزائري كتب:
ولكنكم قوم تستعجلون

من المخاطب هنا
فهي قصص للعبرة والفائدة للجميع

هل فتنتك الرؤيا أخي محمد

السلام عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
أم حسن

avatar

عدد المساهمات : 2101
تاريخ التسجيل : 12/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    19.01.17 20:22

أختي رند بارك الله فيك ....


      اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الياس

avatar

عدد المساهمات : 834
تاريخ التسجيل : 21/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: رقائق القصص    01.02.17 11:36




كان هناك رجل صالح أقام سقاية للناس وجعلها وقفاً لله رب العالمين...
وفي اليوم التالي تفاجأ الناس بأن سقايتهم قد لوثها أحد ما بالقاذورات والأوساخ. .
فأخبروا الرجل الصالح بهذا الفعل المشين ، فقال لهم الرجل :
لا بأس أعيدوا ترتيبها وبناءها.

فلما فعلوا ذلك فوجيء الناس في اليوم التالي، أن سقايتهم قد تلوثت مجدداً، وأخذوا يصرخون:
من هذا الذي يلوث صدقة جارية للناس ؟.
وذهبوا للرجل الصالح فقال:
للعمال أعيدوا ترتيبها، واختبئوا في الليل وانظروا لي من هذا الشخص، واكتموا أمره ولا تكلموه وأعطوني الخبر.

وفي اليوم التالي جاء العمال إليه على استحياء وإحباط يقولون له:ماذا نقول لك يا سيدي؟
قال:ماذا؟
فقالوا له:إن الفاعل هو ابن عمك فلان الفلاني.

فقال:لا حول ولا قوة إلا بالله، خلاص اسكتوا واكتموا أمره، ولا تحدثوا أحدا عن فعله.
ثم قال لهم وللمرة الثالثة: أعيدوا ترتيب السقاية وبنائها..

ولما جن الليل ذهب يطرق بيت ابن عمه، واخذ معه كيس من القمح وآخر من السكر واخذ معه طيبا وكيسا من النقود، ثم قرع باب بيته قال:من بالباب؟

فقال الرجل الصالح:
خويدمكم( وهي كلمة تصغير لكلمة خادم).
ولما فتح الباب وجد أن الطارق ابن عمه فقال له: ماذا تريد؟

فقال له الشيخ :
( جئتك يا ابن عمي معتذرا لك، فانا مقصر في حقك، فلم أزورك منذ فترة طويلة، ولم اسأل عنك، أرجو أن تسامحني، فنحن بيننا صلة رحم ).

واخذ يلاطفه، ولم يذكر له قصة تلويثه للسقاية، بل انه أكرمه وأعطاه ما معه من الأكياس مع النقود والطيب وانصرف من عنده .

ثم اجتمع بعماله وأمرهم أن ينظروا الليلة في أمر السقاية، فلما انتصف الليل أتى ابن عمه مجددا، ولكن هذه المرة ليس ملوثا للسقاية، بل مبخرا إياها بالطيب الذي أعطاه ابن عمه الرجل الطيب،
فإنبهر العمال من التحول العجيب الذي حصل لابن عمه إذ تحول في لحظة من عدو إلى صديق حميم

#الحكمة:
إننا إذا أردنا التخلص من المشاكل التي تواجهنا مع الآخرين، علينا أن نحسن لمن أساء إلينا، وان لا نواجه الإساءة بالإساءة ،
قال الله تعالى : ( ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ )

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" اعْفُ عمَّنْ ظَلَمَكَ ، وصِلْ مَنْ قَطَعَكَ ، وأحسنْ إلى مَنْ أساءَ إليكَ ، وقُلْ الحقَّ ولَوْ على نفسِكَ "

حتى تتصافى قلوبنا فلنمض يداً بيد لعمران بيوتنا وبلادنا وسائر الأمة الإسلامية..
فـ بالأخلاق والقيم تنتصر الأمم


ماخاب من قال يالله.......
ربي صل على الحبيب وآله وصحبه أجمعين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رقائق القصص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: طرائف القلوب-
انتقل الى: