منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 فتنة المدينة المنورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
نسيم البحر



عدد المساهمات : 1160
تاريخ التسجيل : 01/06/2016

مُساهمةموضوع: رد: فتنة المدينة المنورة    09.07.16 15:45

نعم، الاكيد من الاحاديث ان مكة و المدينة محرمتان على الدجول، لا يستطيع الدخول لهما، و الصحيح انه يتجه للمدينة و لم نقف على حديث انه يتجه و يقف خارج مكة..

يبقى السؤال غيبي ، الله اعلم، هل الدجال يعتقد ان المهدي في المدينة ام يريد هدم مسجد احمد...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فتنة المدينة المنورة    09.07.16 16:55

لقد بينت لكم اخوتي أن الأحاديث مختلفة التواقيت

فاذا بكم تطرحون نفس الأسئلة

الدجال محرم عليه مكة والمدينة في وقت معين

وفي وقت اخر محرم عليه المسجد النبوي والمسجد الحرام فقط

وهذا معناه أنه يستطيع التجول في المدينتين

والله اعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
اسماعيل 1



عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 24/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: فتنة المدينة المنورة    10.07.16 16:00

نسيم البحر كتب:
نعم، الاكيد من الاحاديث ان مكة و المدينة محرمتان على الدجول، لا يستطيع الدخول لهما، و الصحيح انه يتجه للمدينة و لم نقف على حديث انه يتجه و يقف خارج مكة..

يبقى السؤال غيبي ، الله اعلم، هل الدجال يعتقد ان المهدي في المدينة ام يريد هدم مسجد احمد...


أظن ان الدجال يعلم أن شأن مكه أعظم من شأن المدينة المنورة

ولذلك وقف امام حدود المدينة المنورة محاولا دخولها فلما رأى الملائكة مصلتتا سيوفها في وجهه وانه لن يستطيع دخول المدينة المنورة علم بطريق الأولى اي من باب اولى انه لن يستطيع دخول مكه

ولذلك وفر الدجال على نفسه مشوار الذهاب الى مكه واتجه بعد المدينة الى الشام ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسيم البحر



عدد المساهمات : 1160
تاريخ التسجيل : 01/06/2016

مُساهمةموضوع: رد: فتنة المدينة المنورة    05.08.16 3:02

المدينة ستمر في آخر الزمان بمرحلتين
مرحلة الخراب المعنوي :

روى أحمد وأبو داود عن معاذ : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " عمران بيت المقدس خراب يثرب ، وخراب يثرب خروج الملحمة ، وخروج الملحمة فتح القسطنطينية ، وفتح القسطنطينية خروج الدجال " .
قد حسنه الشيخُ الألباني رحمه الله في صحيح سنن أبي داود .
خراب يثرب ليس خرابا ماديا و لكن معنوي بانتقال أكثر المومنين لبيت المقدس عاصمة الخلافة الراشدة زمن المهدي عليه السلام

المرحلة الثانية : رجعو اهل الايمان للمدينة

يقول الرسول - عليه الصلاة والسلام - : ( إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها).

و(يأرز) بكسر الراء ويجوز فيها الفتح والضم , ومعنى (يأرز) يرجع ويثبت في المدينة كما أن الحية إذا خرجت من جحرها رجعت إليه , وهذا إشارة من النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن هذا الدين سوف يرجع إلى المدينة بعد أن تفسد البلدان الأخرى كما أن الحية تخرج وتنتشر في الأرض ثم بعد ذلك ترجع إلى جحرها.

وفيه أيضاً إشارة إلى أن الإسلام كما انطلق من المدينة فإنه يرجع إليها أيضا ً, فإن الإسلام بقوته وسلطته لم ينتشر إلا من المدينة وإن كان أصله نابعاً في مكة , ومكة هي المهبط الأول للوحي لكن لم يكن للمسلمين دولة وسلطان وجهاد إلا بعد هاجروا إلى المدينة , فلهذا كان الإسلام بسلطته ونفوذه وقوته منتشراً من المدينة وسيرجع إليها في آخر الزمان .
__

باب إِثْمِ مَنْ كَادَ أَهْلَ الْمَدِينَةِ

حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ حُرَيْثٍ أَخْبَرَنَا الْفَضْلُ عَنْ جُعَيْدٍ عَنْ عَائِشَةَ هِيَ بِنْتُ سَعْدٍ قَالَتْ سَمِعْتُ سَعْدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : لَا يَكِيدُ أَهْلَ الْمَدِينَةِ أَحَدٌ إِلَّا انْمَاعَ كَمَا يَنْمَاعُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ

وفي رواية مسلم من طريق أبي عبد الله القراظ عن أبي هريرة وسعد جميعا فذكر حديثا فيه ‏"‏ من أراد أهلها بسوء أذابه الله كما يذوب الملح في الماء‏"‏‏.‏

وروى النسائي من حديث السائب بن خلاد رفعه ‏"‏ من أخاف أهل المدينة ظالما لهم أخافه الله وكانت عليه لعنة الله ‏"‏


باب آطَامِ الْمَدِينَةِ

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ حَدَّثَنَا ابْنُ شِهَابٍ قَالَ أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ سَمِعْتُ أُسَامَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَشْرَفَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أُطُمٍ مِنْ آطَامِ الْمَدِينَةِ فَقَالَ هَلْ تَرَوْنَ مَا أَرَى إِنِّي لَأَرَى مَوَاقِعَ الْفِتَنِ خِلَالَ بُيُوتِكُمْ كَمَوَاقِعِ الْقَطْرِ تَابَعَهُ مَعْمَرٌ وَسُلَيْمَانُ بْنُ كَثِيرٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ
وهذا من علامات النبوة لإخباره بما سيكون، وقد ظهر مصداق ذلك من قتل عثمان وهلم جرا ولا سيما يوم الحرة، والرؤية المذكورة يحتمل أن تكون بمعنى العلم أو رؤية العين بأن تكون الفتن مثلت له حتى رآها، كما مثلت له الجنة والنار في القبلة حتى رآهما وهو يصلي‏.‏

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتنة المدينة المنورة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: الملاحم والفتن والنبؤات-
انتقل الى: