منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 سورة الكـــهف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    03.08.16 2:03

(أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَن تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا)

أو يصبح ماؤها غورا... يصبح النهر فيها
مدفونا في الأرض
لايمكن رؤيته
ولا يمكن الانتفاع به
ويتحول إلى مياه جوفية

فلن تستطيع له طلبا.. سواء لهذا الماء في النهر
أو لأي ماء على العموم

وانتهى الحوار
وذهب كل منهما
إلى بيته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    03.08.16 22:57

(وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا)

فجأة
تنقلنا الآيات من منظر البهجة والازدهار
إلى منظر البوار والدمار
بكلمتين

وأحيط بثمره... هكذا فقط
والإحاطة دليل الهلاك
فمن أحاط به العدو .. أنهزم

فأصبح يقلب كفيه .. (أصبح) تعني
أن ما حدث للجنتين قد حدث بالليل
وهو نائم مطمئن في غفلة
فإنما هي ليلة وصباحها
فأصبح يقلب كفا على كف
وهو فعل النادم المتحسر

على ما أنفق فيها .. على ما وضع فيها
من المال والجهد والبناء

وهي خاوية على عروشها.. خاوية أي ساقطة
أصبحت السقوف في الأرض
وعروش الأعناب بالأرض
والنخيل فوقها
والكل مختلطا ببعضه
يابسا مهشما بسبب الصواعق
وغار الماء
وكأنه لم يكن هناك بالأساس

ويقول يا ليتني لم أشرك بربي أحدا.. يا ترى
هل قال ذلك ندما حيث لا ينفع الندم
أم قالها توبة
وطالما تاب الحي قبل الغرغرة
فقلت قُبلت توبته
والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    03.08.16 22:57

(وَلَمْ تَكُن لَّهُ فِئَةٌ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنتَصِرًا)

ولم تكن له فئة ينصرونه من دون الله.. أين الولدان الذين تباهى بهم
وأين العزوة
وأين الخدم
وأين النفر
ماذا فعلوا له
هل منعوا عنه الصواعق والدمار

وما كان منتصرا... هل فادته كبرياءه
هل فاده عزه بنفسه
هل فاده المال الذي عدده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    03.08.16 22:58

(هُنَالِكَ الْوَلايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا)

هنالك الولاية لله.. (هنالك) حيث وقع الدمار
فالولاية لله هو الذي أصاب جنته بما يشاء
أو (هنالك) إشارة إلى الآخرة
أي في يوم القيامة
أو الولاية لله بمعنى (الملك لله)

الحق .. إذا كانت القاف مضمومة (فهي صفة للولاية)
وإذا كانت القاف مكسورة (فهي صفة لله)

هو خير ثوابا وخير عقبا.. فهل هناك من له ثواب للمؤمن
إلا من الله
وهل هناك عاقبة للجاهل بظلمه لنفسه
إلا من الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    03.08.16 23:02

(وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا)

واضرب لهم مثل الحياة الدنيا.. التي اغتروا بها
وها هو مثل الحياة الدنيا

كماء أنزلناه من السماء.. والسماء هي كل ما علاك
والماء نزل منها

فاختلط به نبات الأرض
.. فاختلط النبات بالماء
أو أختلط النبات ببعضه ببعض
من كثرها ورونقها وينوعها

فأصبح هشيما تذروه الرياح .. (فأصبح) والكلام فيه إضمار
ولك أن تقدر
والكلام فيه اختصار ثقة بفهم السامع
فكيف أصبح
هل امتنع الماء وحدث القحط والجفاف
أم أن البنات بعدما حصدوه
أصبح جافا
والهشيم هو التحطيم
تذروه الرياح .. نسفته
دمرته
طيرته الرياح في الهواء
في كل مكان

وكان الله على كل شيء مقتدرا.. قادرا على الانشاء
قادرا على الافناء
قادرا على الاعادة

لكن
وانتبه هنا
قد يكون المثل لتشبيه الحياة الدنيا بالأرض
وكيف أن الأرض مليئة بالزينة
ثم يأت أمر القيامة
فتهد أركانها
فكذلك الدنيا

أو قد يكون المثل لتشبيه الحياة الدنيا بالماء
فما يفعله الماء في الأرض
تفعله الدنيا بالإنسان

مثلا
النهر يجري ولايتوقف عند أحد
وكذلك الدنيا لا تبقى لأحد
ولو دامت لغيرك لما وصلت إليك

والماء لا يستقيم فهو سائل
ويأخذ شكل الإناء الذي يوضع فيه
كذلك الدنيا لا تستقيم أبدا
بل ساعة وساعة

والماء لايبقى على حاله
يتبخر بالحرارة ويتجمد بالبرودة
وكذلك الدنيا لا تبقى على حالها
فإن أضحكتك يوما
أبكتك أياما

والماء إذا نزل بقدر كان نافعا
وإذا نزل بكثرة كان الدمار
ولذلك كان (صلى الله عليه وسلم) يقول
"اللهم حوالينا ولا علينا"
كذلك الدنيا
إذا أخذت من الرزق ما يكفيك
ورضيت بما عندك ولم تطغى
خدمتك ونفعتك

والماء إذا دخلته فلابد أن تبتل
كذلك الدنيا
إذا دخلت فيها فلابد أن تُفتن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    03.08.16 23:07

(الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلا)

المال والبنون زينة الحياة الدنيا.. المال فيه الجمال والنفع
والبنون فيهم القوة والدفع
من أجل ذلك كانا زينة
لكن من طبيعة الزينة
أن تقام ثم تُفض
ولا دوام لها

والباقيات الصالحات .. ما هي الباقيات الصالحات
قيل: كل عمل وقول صالح نافع
وقيل: هي الصلوات الخمس

وفي حديث أخرجه أحمد في مسنده
عن أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: استكثروا من الباقيات الصالحات
قيل: وما هي يا رسول الله؟
قال: الملة
قيل وما هي يا رسول الله؟
قال: التكبير والتهليل والتسبيح والتحميد ولا حول ولا قوة إلا بالله
قال شعيب الأرناؤوط: حديث حسن لغيره.


خير عند ربك ثوابا.. عاقبة وجزاء
ولاحظ قوله (عند ربك)
فمن يحفظ لك صالح أعمالك وأقوالك
هو الله
بل لايوجد في الكون كله
أحفط من الله

وخير أملا.. لأن صاحب الأعمال الطيبة
كان يأمل بها في الدنيا أمرا
فتحقق أمله بها في الآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
درة تكريت



عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    04.08.16 0:33



ربي يعطيك الصحة و العافية و البركة شيخي يوسف
بانتظار تفسير الايات 97- 98- 99 ان شاء الله

حفظكم الله شيخي وزادكم من فضله و رحمته وعلمه



{ بَيْنَ الْقُرْآنِ وَ السُنَّةْ .. حَيَآتي أَصْبَحَتْ جَنَّةَ }



غائبتي الغالية
" ميرفت "

افتقدكِ عدد مانامت الاعين و استيقظت ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 0:54

اللهم آمين وإياكم أختي الكريمة

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 0:55

(وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا)

ويوم نسير الجبال... تُقلع الجبال من الأرض
من مكانها
وتسير في الهواء
بعد أن تصبح كالصوف المندوف
هباءا منثورا

وترى الأرض بارزة.. وإذا بالارض بارزة واضحة
لا يسترها شيء
وفي قراءة (وتُرى الأرض)

وحشرناهم فلم نغادر منهم احدا.. وجُمع الإنس كلهم
برهم وفاجرهم
والجن والوحوش
والمغادرة هي الترك
لذا سمي الغدر غدرا
لأنه تركٌ للوفاء
والغدير لأن السيل تركه
والغدائر ظفائر المرأة لأنها تجعلها خلفها

والملفت في الآية
أن الأفعال (نسير) (ترى)
هي افعال مضارعة وهذا مفهوم
لأن تسيير الجبال وبروز الأرض
هما شيئين لم يتحققا بعد
ان الفعلان هنا مضارع
ثم فجأة يقول (وحشرناهم) والفعل هنا ماضي!

فهل هذا يعني
إن الحشر متحقق لا محالة
كونه سابق في علم الله

أم أن الحشر سيكون قبل التسيير ترتيبا
أي يحشرهم ثم يسيير الجبال وبروز الأرض
ليرى الكفار ما وعدهم الله
وليرى الناس كيف تزول الجبال
وكيف تبرز الأرض
وكيف يُحشر الناس
وكيف وكيف وكيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 0:57

(وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَّقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّن نَّجْعَلَ لَكُم مَّوْعِدًا)

وعرضوا على ربك صفا.. صفوف كصفوف الصلاة
كل أمة تقف في صف
كل زمرة تقف في صف
أو صف واحد والله على كل شيء قدير
أو صفا (أي جميعا)
كقوله (ثم اجمعوا كيدكم ثم أتوا صفا)

لقد جئتمونا كما خلقناكم أول مرة .. وهذا القول للكافرين
لأنهم جحدوا بالقيامة
فقد جاءوا فرادى
لا مال
ولا ولد
ولا أهل
ولا عشيرة
ولا جاه
ولا سلطان
عراة حفاة غرلا
على أصل الخلقة
كما نزلوا من بطون أمهاتهم

بل زعمتم ألن نجعل لكم موعدا.. لأنكم أنكرتم البعث
وانكرتم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 1:00

(وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا)

ووضع الكتاب .. قد يكون المعنى (وضع الميزان)
أو هي صحائف أعمالهم
في اليمين وفي الشمال
أو توضع الصحائف في الميزان
أو وضعت أمام الخلائق

فترى المجرمين مشفقين مما فيه .. خائفين وجلين مرتعبين
والمجرمون هم الكافرون

ويقولون يا ويلتنا .. الويلة هي الهلاك
وحضور الشر والخزي والعار
وكأنهم ينادون على الويل بأنفسهم
أي تعال يا ويل فذاك موعدك

مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها
إذن هم يشتكون
ترى
من اي شيء يشتكون
لقد اشتكوا الإحصاء
وليس الشكوى من الظلم

من هنا ننتبه
إياكم ومحقرات الذنوب
الذنوب الصغيرة التي يحتقرها العبد
ويعتبر أنها لا تساوي شيئا
أو لن يؤاخذه الله عليها
فهذه الصغائر إذا اجتمعت عليها
أهلكته

ولاحظ أنه قال (أحصاها)
وليس (عدها)
فهناك فرق بين الإحصاء والعد
فالعد أن تعد الأشياء فحسب
أما الإحصاء فهو أن تعدها وتحيط بمعلومة كل منها

ووجدوا ما عملوا حاضرا.. أي وجدوا جزاء ما عملوه
أي المسطور تحول إلى مشهود
وقد يجدون العمل نفسه
فيأتي الصوم متجسدا كرجل
وتأتي الصلاة متجسدة
وتأتي الصدقة متجسدة
كقوله (صلى الله عليه وسلم) في حديث رواه مسلم
(اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)

و لا يظلم ربك احدا.. بإنقاص ثواب الطائع
أو بتحميل الكافر ما لم يعمل
أو بتحميله وزر أحد آخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 1:03

(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا)

وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم.. سجود تحية وتكريم
فنحن نسجد للكعبة لكن المقصود هو الله

فسجدوا.. سجد كلهم طاعة وحبا
إلا إبليس كان من الجن.. لم يسجد
هل لأنه كان مخيرا
كونه من الجن
فغلب ظنه (خيرا منه) على طاعته لربه

ففسق عن أمر ربه.. الفسوق هو الخروج عن الأمر
والفسق يقع بالقليل من الذنوب.. وبالكثير
لكن الناس تعارفت على إطلاق الفسوق
على كثير الذنوب
وقد يكون العاصي فاسقا لأنه خرج عن الطاعة
وقد يكون الكافر فاسقا لأنه خرج عن الفطرة

أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني... (الهمزة) والسؤال للإنكار
والتعجيب لك أيها السامع
فإبليس رفض السجود لأبيك
وعداوته لك ولأبيك ظاهرة
وعصيانه وحقده ظاهران
فكيف ترتضيه بدلا عن الله
وتتخذون منهم أولياء
من دون الله الذي خلق وسوى وعدل وأكرم

والذرية هنا لإبليس من أين أتت
هل له زوجة ومنها الذرية
أم لاوجود للزوجة
والذرية هنا هي أتباع إبليس من الإنس والجن
أم أن الشيطان يبيض (باض في الأسواق)
وطالما سكت عن ذلك القرآن
فالأولى ترك الموضوع

وهم لكم عدو... كيف للعاقل أن يتخذ من عدوه نصيرا له
أو مرشدا له !

بئس للظالمين بدلا.. لأنهم أبدلوا الأعلى بالأدنى
وأي أعلى
هو الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:29

(مَا أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلا خَلْقَ أَنفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا)

ما أشهدتهم خلق السموات والأرض ولاخلق أنفسهم
كيف تتخذون إبليس وذريته أولياء من دون الله
هل لكم من دليل
هل هناك استحقاق لإبليس كي يُسمع كلامه
هل كانوا مع الله حين خلق السموات والأرض
هل جاء بهم شهودا فعلموا الغيب
وهل كان إبليس حاضرا حينما خلقه الله
أم شهد خلق غيره من الأتباع
وقد تكون الآية تتحدث عن مشركي مكة

و ما كنت متخذ المضلين عضدا.. الذين أضلوا الناس
الذين في طبيعتهم الإضلال
عضدا.. عونا ونصيرا
لأن العضد في الأصل في الذراع
ما بين المرفق إلى الكتف
وهو قوام الذراع
ويعبر بالكلمة عن الإعانة والنصر
كقوله (سنشد عضدك بأخيك)

وهناك قراءة (وما كنتَ) بفتح التاء
والخطاب موجه له (صلى الله عليه وسلم)
أي ما كنت يا محمد متخذا من مشركي مكة وكافريهم
عونا على إيمان الناس
لأنهم قالوا نؤمن بك على أن يتركك الفقراء
فالله يقول له
إن من يعينك هو الله
والهادي هو الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:31

(وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُم مَّوْبِقًا)

يوم القيامة آت لا محالة
وما من إنسان إلا ويرى الحق رؤية عين
بمجرد خروج الروح
نسأل الله حسن الخاتمة والستر والسلامة

ويوم يقول نادوا شركائي الذين زعمتم .. وفي قراءة (نقول)
ولقد زعم المشركون أن الأصنام تشفع
فهلموا ونادوا معبودكم
من صنم أو شجر أو جنا
الذين زعمتم أن لهم شركا في ملك الله

فدعوهم فلم يستجيبوا لهم .. لقد نادوهم فعلا
لأن أمر الله يجب أن يتم تنفيذه
فأنت لم تعد مخيرا كما كنت في الدنيا
ولما نادوهم
لم يستجيبوا لهم

وجعلنا بينهم موبقا .. الموبق هو المهلك
بين المشركين ومن أشركوا بهم
وقيل هو اسم مكان
وقيل جهنم
وقيل إن البين هنا ليست المسافة
بل هو الوصل
أي الصلة التي كانت بينهم في الدنيا
أصبحت سببا للهلاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:33

(وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا)

ورأى المجرمون النار.. من بعيد
إذا رأتهم سمعوا لها تغيضا وزفيرا

فظنوا أنهم مواقعوها.. (ظنوا) بمعنى اليقين
أو أنهم رأوها من بعيد فظنوا أنهم مواقعوها حالا

ولم يجدوا عنها مصرفا.. مكان ينصرفون إليه
ملجأ أو مهرب
يوم لايلومن الإنسان إلا نفسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:34

(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلا)

ولقد صرفنا في هذا القرآن للناس.. لا عذر لأحد
بعد أن نوّع الله في القرآن كل شيء
قصص
أخبار الأمم السابقة
أخبار الأنبياء
أخبار الحشر والنشر
نبأ ما قبلنا وما بعدنا وحكم ما بيننا
وأمر ونهي وبيان
متنوع متعدد متكرر

من كل مثل.. من كل ما تحتاجونه
في الدنيا والآخرة

وكان الإنسان أكثر شيء جدلا.. الإنسان هنا الكافر
لأن المؤمن لا يجادل
ولايسأل الله عما يفعل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:36

(وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلاَّ أَن تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلا)

وما منع الناس أن يؤمنوا... انتظارهم للعذاب
واستعجالهم للعذاب وسخريتهم به
فهم كانوا يطلبون العذاب
كقولهم إن كان هذا هو الحق من عندك
فامطر علينا حجارة من السماء

إذ جاءهم الهدى.. الهدى هو الرسول (صلى الله عليه وسلم)
وهو القرآن

ويستغفروا ربهم .. من شرك ومعصية وهتك للعرض

إلا أن تأتيهم سنة الأولين .. أي الإهلاك للأمم السابقة
إلا حكم الله عليهم

أو يأتيهم العذاب قبلا... أي يرون العذاب بأعينهم
أو أنواعا متعددة من العذاب
كما حدث في آيات موسى التسع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:38

(وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُوًا)

وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين .. أي للهداية
وللإنذار
وللبشارة
فلم نرسل الرسل للإهلاك

ويجادل الذين كفروا بالباطل
.. أي يجادلوا بالبهتان

ليدحضوا به الحق.. الدحض بالأصل هو الطين
وأدحضه أي أزلقه
ليدلسوا على المؤمنين والحق الذي عنهم

وأتخذوا آياتي ورسلي هزوا.. كما قالوا عنه (صلى الله عليه وسلم)
ساحر ومجنون وكاذب وشاعر
وقالوا عن كتابه أساطير الأولين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:42

(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا)

ومن أظلم ... لا أحد أظلم

ممن ذكر بآيات ربه .. والأنبياء والعلماء مذكرون
فإذا ذكرت بآيات الله
لابد وأن تسمع وتعقل وترجع عن غيك
وتسأل الله الغفران

فأعرض عنها.. لكن إن إزداد عصيانك
فما هناك من هو أظلم منك

ونسي ما قدمت يداه... نسي ما أسلف من الذنوب السابقة
فلم يتب
ولم ينب

إنا جعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه.. الأكنة جمع كنان
وهو الغطاء
وقد غطى الله على قلوبهم

وفي آذانهم وقرا... وأصابهم بالصمم المعنوي
بعد أن جادلوا بالباطل
وأتخذوا الآيات هزوا
والوقر هو الصمم أو الثقل

وإن تدعهم إلى الهدى .. حتى إذا ذكرتهم بالله
والكلام له (صلى الله عليه وسلم)

فلن يهتدوا إذا أبدا.. فقد حكم الله عليهم بالضلال الأبدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:46

(وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلا)

وربك الغفور ذو الرحمة.. حليم لا يعاجل بالعقوبة
مغفرة ورحمة واسعة
قدم المغفرة على الرحمة
وفي تلك رحمة أخرى
فلو أخطأت بحق أخيك ثم أعلمك بالصفح قبل أن تذهب إليه
فسيكون ذلك مدعاة لسرعتك بإعادة الإخاء والمودة
فكيف لو كان الله
ولله المثل الأعلى

لو يؤاخذهم بما كسبوا.. بالتو والحال

لعجل لهم العذاب.. لهلكوا جميعها
لكنه يحلم عليهم لعل العاصي يتوب

بل لهم موعد لن يجدوا من دونه موئلا.. الموئل هو المنجى
وئل إليه: لجأ إليه
فلن يجدوا من دون الله مكانا يفرون إليه
أو يحتمون به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    05.08.16 17:48

(وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِدًا)

وتلك القرى.. التي قصصنا عليك قصصها
عاد وثمود وقوم فرعون

أهلكناهم لما ظلموا.. هم ظلموا أنفسهم
وما ظلمهم الله
فالظلم كان سبب للهلاك

وجعلنا لمهلكهم موعدا... فلهم موعد في الدنيا
بآنتهاء آجالهم
ولهم موعد في الآخرة
بإدخالهم جهنم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    06.08.16 2:13

نحن بشوق لتفسير قصة ذي القرنين
اعانك الله وانار بصيرتك وانطق الحق علي يديك


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    09.08.16 20:11

اللهم آمين وإياكم أخي الكريم

معذرة على التأخير بسبب الانشغال بالرؤى

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    13.08.16 4:10

خطب موسى (عليه السلام) في بني إسرائيل
فسأله رجل: يا موسى من أعلم الناس؟
قال: أنا
فعتب الله عليه
إذ لم يرد العلم إليه
ثم أوحى الله له إن لي عبدا بمجمع البحرين
هو أعلم منك
فقال موسى: يا رب وكيف لي به؟
فأوحى الله إليه أن يأخذ حوتا في مكتل
وحيث فقد الحوت .. فثم الرجل

فأخذ موسى حوتا في مكتل
وأخذ فتاه معه
وسار
حتى وصل إلى صخرة
فجلس موسى وفتاه
ثم أخذته غفوة
فاضطرب الحوت في المكتل
ونزل في البحر
وسار في البحر
وأمسك الله عليه جرية الماء
وكأن الماء قد تجمد في مسراه

ثم استيقظ موسى وفتاه
وسارا ليلتهما
ومن الغد
ثم أدرك موسى التعب
ونسي الفتى ما حصل للحوت
فلم يذكر موسى

وقيل إنهما حيث نزلا
توجد عين الحياة
ماؤها إذ مس شيئا .. عادت له الحياة ولايموت
وأصاب الحوت (السمكة) بعض الماء
فحيّ الحوت بعد أن كان مشويا
اتخذاه زادا للطريق

فلما تعب موسى
قال لفتاه: آتنا الغداء كي نأكل
هنا تذكر الفتى ما حصل
فرجع موسى يقتص الأثر
حتى لايضل الطريق

فوجدا رجلا مسجى بثوبه
فسلم عليه موسى
فكشف الخضر عن وجهه وقال: أنى بأرضك السلام!
من أنت؟
قال: أنا موسى
قال: موسى بني إسرائيل؟
قال: نعم
قال: ماذا تريد؟
قال: علمني مما علمك الله
وباقي القصة معروفة

والعجيب
أن سفر موسى لملاقاة الخضر
كان طريقا هينا ومعه زاده
ومع ذلك شعر بالجوع
لكن حين واعد موسى ربه 30 ليلة
وأتمها بعشر
لم يجد الجوع والنصب
لذا يقول ابن القيم
"وهكذا سفر القلب وسيره إلى ربه
لايجد فيه من الشقاء والنصب
ما يجد في سفره إلى بعض المخلوقين"


ولذلك كان (صلى الله عليه وسلم) يواصل الصوم
وينهى عنه أصحابه قائلا
"لست مثلكم إنما يطعمني ربي ويسقيني"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة الكـــهف    13.08.16 4:56

(وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا)

وإذ قال موسى لفتاه... أي اذكر يا محمد
وقت أن قال موسى لفتاه (يوشع بن نون)
وكان من نسل يوسف عليه السلام
وكان يتبعه ويخدمه ليتعلم منه

لا أبرح حتى أبلغ مجمع البحرين.. أي لا أترك
ليس لا أترك مكاني الذي أنا فيه
لكن لا أترك ما أنا بصدده
فإن كنتُ قاعدا فلا أترك القعود
وإن كنت ماشيا فلا أترك المشي
بمعنى
لا أترك السير إلى هذا المكان حتى بلوغه

وقد ورد نفس الفعل في سورة يوسف
حين قال الأخ الأكبر
(فلن أبرح الأرض حتى يأذن لي أبي)

ومجمع البحرين هو موضع التقاءهما
حيث يصير البحران بحرا واحدا
كما يلتقي دجلة والفرات في شط العرب
وقيل هو مكان غير مستطرق للناس
والله أعلم

أو أمضي حقبا .. الحقب جمع حقبة
وهي الفترة الطويلة من الزمن
وقد قدروها بحوالي 70 أو 80 سنة
ويكون المعنى: لا أترك السير إلى هذا المكان ولو كان مئات السنين
لأن موسى عليه السلام كان متشوقا لرؤية هذا الرجل
ولمعرفة ما عنده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
 
سورة الكـــهف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: