منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 سـورة المرسلات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: سـورة المرسلات    19.06.16 2:27

(وَالْمُرْسَلاتِ عُرْفًا * فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفًا * وَالنَّاشِرَاتِ نَشْرًا * فَالْفَارِقَاتِ فَرْقًا * فَالْمُلْقِيَاتِ ذِكْرًا * عُذْرًا أَوْ نُذْرًا)

سورة المرسلات هي سورة مكية
وشأنها شأن السور المكية
التي تعالج قضية التوحيد والبعث والإعادة
وهي من أشد السور على الكفار

وأقسم الله في بداية السورة
على أن البعث حق

أقسم بخمسة أشياء عظيمة
من خلقه الذي خلق
جاء وصفها فقط
ولم تبين ما هي
فتُرك للناس أن يستدلوا على المراد منها
أو تعيينها
بما ذكر من أوصاف
فاختلف فيها المفسرون إختلافا كثيرا

والمرسلات عرفا .. ما أرسله الله سبحانه
من ملائكة بالوحي
ومن رسل بالكتب
ومن رياح بالنعمة والنقمة

عُرفا .. أي متتابعة
أرسلت تباعا
مأخوذ اللفظ من عُرف الفرس وعُرف الديك
لتتابع الريش والشعر
أو عرفا من العرف وهو المعروف
من قوله (خذ العفو وأمر بالعرف)
فكأنها عارفة بما أرسلت من أجله

فالعاصفات عصفا .. العصف هو قشر الحب
وهو التبن
وهو ورق الشجر اليابس
وتسمى الريح عاصفا لأنها تشتد
فإذا اشتدت عصفت بكل شيء
والعصف هو الإهلاك (عصف الجيش بالعدو)
فالعصف سرعة وإبادة وإهلاك
فكانهن مسرعات بما أرسلت إليه

والناشرات نشرا .. من نشر الثوب للشمس ليجف
فالنشر هو البسط
أو هو الإحياء (نشر الله الموتى)

فالفارقات فرقا .. والفرق هو الفصل
بين النفع والضر
بين الحق والباطل
أو التفريق

فالملقيات ذكرا .. والذكر هو الوحي
أو هو ما يدعو الإنسان للتذكر
أو الملقيات ذكرا من الله

عذرا أو نذرا .. العذر من عذر
أي قبل عذره
أي مااعتذر به الإنسان ليمحو به ذنبه
والنذر من الإنذار و التخويف

فها هي 5 مقسمات
يا ترى
من هو الموصوف حقا بهذه الصفات

قال بعض العلماء كل هذه الأوصاف بالملائكة
وقال البعض بل كلها في الرياح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 2:33

(إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ * فَإِذَا النُّجُومُ طُمِسَتْ * وَإِذَا السَّمَاء فُرِجَتْ * وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ * وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ * لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ * لِيَوْمِ الْفَصْلِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ)

إنما توعدون لواقع .. هذا هو جواب القسم
إن البعث حق
والقيامة حق
واقع لا محالة

وكأن السامع سئل
ومتى يقع
فأتى الجواب

فإذا النجوم طمست .. طمست أي مُحقت
وأزيل ضوءها ونورها
وكأنه لم تكن هناك نجوم
محيت من الوجود
فإذا حدث ذلك وقعت القيامة

وإذا السماء فرجت.. أي تشققت
تفتحت

وإذا الجبال نسفت .. والنسف أخذ الشيء بسرعة
وتفريق أجزاءه حتى تذريها الرياح
فالجبال دكت
وصارت هباءا منثورا

وإذا الرسل أقتّت .. التوقيت هو تعيين الوقت
أي وإذا جُعل للرسل وقتا معلوم
حيث يفصل بينهم وبين الأمم

لأي يوم أجلت .. سؤال لتعظيم شأن ذاك اليوم
الذي أجلت له الرسل
الذي جعل توقيتا للرسل
يقضي فيه بينهم

ليوم الفصل.. بين الحق والباطل
وبين المؤمن والكافر

وما أدراك ما يوم الفصل .. تعظيم وتهويل
فما الذي أعلمك بيوم الفصل
يوم لايعرف الإنسان قدره
ولايعرف شيئا عنه
لأنه لم ير مثله
لا تصل إليه العقول والأفكار
يوم لايعرفه إلا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 2:43

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * أَلَمْ نُهْلِكِ الأَوَّلِينَ * ثُمَّ نُتْبِعُهُمُ الآخِرِينَ * كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ)

ويل يومئذ للمكذبين .. (ويل) كلمة تهديد بالهلاك
وقيل هي اسم لوادي في أسفل جهنم
يتجمع فيه صديد أهل النار
يوضع فيه المكذبون
والله أعلم
وهذه الآية تكررت في السورة 10 مرات
والتكرير للتأكيد والتهديد
وقال بعض العلماء بل هي مختلفة
وليس هناك من تكرار
فهنا المعنى بالتهديد هم المكذبين بالبعث
فلكل مكذب نوع مختلف من العذاب

ألم نهلك الأولين .. وكأن الخالق يسأل
أين ابوك
أين جدك
أين القرون الماضية
أما ماتوا أو قتلوا (الهلاك بكلا نوعيه)
وكل هؤلاء الذين سبقونا وماتوا
وأصبحوا ترابا
من الذي فعل فيهم ذلك
أليس هو الله

ثم نتبعهم الآخرين ... كل من عمل أفعال قوم نوح
أو قوم هود
أو قوم لوط
أو قوم صالح
أو قوم شعيب
أو قوم موسى وعيسى وداود وسليمان
ولم يؤمن
فسيهلكهم الله
فالآية تهديد لكفار مكة

كذلك نفعل بالمجرمين .. في كل زمان ومكان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 2:51

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاء مَّهِينٍ * فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ * إِلَى قَدَرٍ مَّعْلُومٍ * فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُون)

ويل يومئذ للمكذبين .. تهديد جديد
لتكذيب جديد
هؤلاء الذين يقولون لايهلكنا إلا الدهر
فأين هم الأولين
هل هلكوا
إن قالوا نعم .. آمنوا
وإن قالوا لا .. كفروا

ألم نخلقكم من ماء مهين
.. وهو نطفة الرجل
مهين يعني محتقر
لا قيمة له

فجعلناه في قرار مكين.. إذا وصلت النطفة إلى رحم المرأة
هل بيدها أن تزيلها
هل تعرف المرأة إن النطفة قد وصلت إلى مستقر الرحم
لا أبدا

إلى قدر معلوم .. إلى توقيت معلوم
لايعلمه إلا الله
فليس من شرط ان تكمل كل امرأة حملها
ومهما عمل الأطباء حسابا لذلك
فهي لا تلد إلا أن يشاء الخالق

فقدرنا فنعم القادرون.. فقدرنا من القدرة
أن نخلق من هذا الماء المهين
إنسانا
ذكرا أو أنثى
فنعم القادرون نحن (يتكلم عن نفسه سبحانه)
وقرأت قدّرنا من التقدير
أي متى تكون علقة
ومتى تكون عظاما
ومتى نكسوها لحما
شقي أم سعيد
صحيح أم سقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 3:01

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ كِفَاتًا * أَحْيَاء وَأَمْوَاتًا * وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ وَأَسْقَيْنَاكُم مَّاء فُرَاتًا)

ويل يومئذ للمكذبين ... لأن من قدر على الابتداء
قدر على الإعادة بعد الإفناء

الم نجعل الأرض كفاتا
... هذه الأرض
التي فيها رزقنا وحياتنا ومماتنا ومدفننا
كفاتا .. ما يجمع ويضم
اسم للموضع
كفت يكفت: جمع وضم
وكأن الأرض للإنسان كالأم
تحمل الأحياء على ظهرها
وتطوي الأموات في بطنها
والكفات أيضا جمع كفت
وهو الوعاء الذي تخلط فيه الأشياء

أحيانا وامواتا.. كأن الأرض اوعية
منها ما ينبت ومنها ما لا ينبت
وهذه الأرض لو تأملت فيها
لوجدت أنك منها خلقت
وفيها تعود
ومنها ستُبعث

وجعلنا فيها رواسي شامخات.. رواسي الثوابت
الشامخات الطوال
فهي الجبال التي تعانق السحاب
واتى التعبير نكرة
وكان في الجبال شيئا لا نعلمه حتى الآن

وأسقيناكم ماء فراتا.. وكأن هناك علاقة
بين الجبال والماء العذب (ملاحظة مهمة)
وسمي الماء العذب فراتا
لأنه يفرت العطش أي يقطعه
وكان الجبال مخازن للمياه العذبة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 3:14

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * انطَلِقُوا إِلَى مَا كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ * انطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلاثِ شُعَبٍ * لا ظَلِيلٍ وَلا يُغْنِي مِنَ اللَّهَبِ * إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ * كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْرٌ)

ويل يومئذ للمكذبين.. تهديد لنوع جديد من التكذيب

انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب.. تقول لهم الملائكة
والناس ذلك اليوم ليس لهم لباس ولا ظل
فيقال لهم انطلقوا إلى ظل
فيتصورون أنه ظل حقيقي
فيهرعون
والكلام للتهكم
ظل ذي ثلاث شعب.. ظل عظيم متفرق
إلى ثلاثة أجزاء

لا ظليل ولايغني من اللهب.. ثم يزيل الله التوهم
فيفيق الكفار على الظل الذي انطلقوا إليه
فهو ظل أسود
لايظلهم من حر الشمس
ولايحميهم من لهب جهنم

إنها ترمي بشرر كالقصر.. والوصف لجهنم
ترمي بشرر
والشرر جمع شررة
والقصر هو البناء العظيم العالي المرتفع
والشرار ما يتطاير من النار
فحجم الشرارة الواحدة المنطلقة من جهنم كالقصر العظيم

كأنه جمالت صفر... الجمالة جمع جمل
صفر .. والنار سوداء ودخانها أسود
فكيف تكون صفراء ؟
قيل أن الجمال السود تسميها العرب صُفرا
وقيل هي حبال السفن الغليظة
فشبه شرار جهنم حين ينفصل منها
بالقصور من حيث الحجم
وبالجمال النافرة من حيث السرعة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 3:19

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * هَذَا يَوْمُ لا يَنطِقُونَ * وَلا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ)

ويل يومئذ للمكذبين .. تهديد جديد
للمكذبين بجهنم

هذا يوم لاينطقون .. لأن القيامة مواقف
تارة فيها الكلام
وتارة فيها الحيرة والتردد والصمت
فهنا ساعة عدم النطق
أو ساعة لا ينفع فيها الكلام
لأن الحجة سقطت

ولا يؤذن لهم فيعتذرون.. المفروض يقول (يعتذروا)
فوضع (النون) كي تتناسق الآيات .. هذا سبب
والسبب الثاني
أنه لو قال (يعتذروا)
لتوهم السامع أن العذر موجود لكن الإذن مفقود
وهذا غير صحيح
فهم لا عذر لهم أصلا
أي لم يؤذن لهم لأن الأعذار غير موجودة
والعذر هو الحجة
فلا عذر لمن كفر أبدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 3:22

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ جَمَعْنَاكُمْ وَالأَوَّلِينَ * فَإِن كَانَ لَكُمْ كَيْدٌ فَكِيدُونِ)

ويل يومئذ للمكذبين .. تهديد جديد
بتكذيب جديد

هذا يوم الفصل جمعناكم والأولين .. يوم يفصل الله
بين المحق والمبطل
بين الطائع والعاصي
بين الإيمان والكفر
جمعناكم والأولين من لدن آدم
وترى كل أمة جاثية
الكل على الركب
بما فيهم الأنبياء والمرسلين والمتقين
ولاتسمع إلا همسا
والهمس همس الرسل
أما الغير فلا نطق

فإن كان لكم كيد فكيدون
.. والكيد الحيلة
والكيد هو المكر بالفعل
فإن كان لكم كيد فافعلوا ما شئتم يوم القيامة
(إن)
ولن يكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 3:29

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلالٍ وَعُيُونٍ * وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ * إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ)

ويل يومئذ للمكذبين
.. تهديد جديد
لتكذيب آخر
بعد أن أنكروا نبوة محمد (صلى الله عليه وسلم)
وكل هذا التكذيب للكفار
يُشعر الموحدين بالإطمئنان

إن المتقين في ظلال وعيون.. فهؤلاء في ظل العرش
للمتحابين في جلال الله سبحانه وتعالى
فالجنة لا شمس فيها
والظل ممدود
وقيل هو ظل العرش يوم القيامة
وقيل الكفار يتظللون بجهنم

وفواكه مما يشتهون.. الفاكهة ليست غذاء
بل متعة وترّفه وتنعّم

كلوا وأشربوا هنيئا بما كنتم تعملون.. يقال لهم
ثوابا على ما عملوا

إنا كذلك نجزي المحسنين.. فبهذا الجزاء
يجاري به الله سبحانه
كل محسن في كل زمان ومكان
الذي يعبد الله كأنه يراه
فإن لم يكن يراه فهو يراك
والإحسان أيضا إتقان العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 3:33

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلا إِنَّكُم مُّجْرِمُونَ)

ويل يومئذ للمكذبين.. تهديد جديد

كلوا وتمتعوا قليلا .. وهذا في الدنيا
لأنه قليل
لأنهم في الدنيا لايأكلون إلا الزقوم
ولايشربون إلا الغسلين (صديد النار)
لأن لا متعة في الآخرة لهؤلاء
والدنيا عمرها قصير
ومهما تمتع بها الإنسان فمصيره إلى القبر

إنكم مجرمون .. لماذا مجرمون
فهم أجرموا في حق أنفسهم
وفي حق مجتمعهم
وفي حق جيرانهم وصلة رحمهم
وأفسدوا في الأرض بدل إصلاحها
وأمروا بالمنكر ونهوا عن المعروف
وفوق هذا كله
لم يؤمنوا بالله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 3:37

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ارْكَعُوا لا يَرْكَعُونَ)

ويل يومئذ للمكذبين .. تهديد جديد

وإذا قيل لهم أركعوا لايركعون .. أي إذا قيل لهم في الدنيا
صلوا مع الناس
لايصلون ويسخرون منهم

وقيل إن هذا الكلام في الآخرة
فمع أن الكافر في الدنيا لم يؤمن
إلا أنه يوم القيامة سوف يُسأل عن الصلاة
وعن فروع الدين

وقيل المعنى اخضعوا لله عز وجل
وتواضعوا له
لكنهم اسنكبروا في الدنيا

وقيل الكلام في الآخرة
حين يتجلى الله سبحانه لأهل الموقف
وهنا يخر كل من سجد لله في الدنيا .. على وجهه
إلا الكفار
يحاولوا السجود ويبذلوا المستحيل
كي يقلدوا من حولهم
فلا يطيعه ظهره
بل يُصبح عمودا مستقيما

الكل ساجد
إلا الكفار
فأي موقف
وأي خزي

وهذا التهديد
يشمل حتى المسلم تارك الصلاة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة المرسلات    19.06.16 3:51

(وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُون)

ويل يومئذ للمكذبين .. تهديد جديد
وكأن السامع يستشعر
أن من أبى الصلاة في دنياه
فهذا هو حاله في الآخرة

فبأي حديث بعده يؤمنون .. القرآن هو الحديث المقصود
الحديث المعجز من حيث اللغة
والمعنى
والقصص
والسياق
فلو كان من عند غير الله
لوجدوا فيه اختلافا كثيرا
إعجاز نزل على الأمي محمد (صلى الله عليه وسلم)
الذين لم يقرأ ولم يكتب
لم يقرأ التوراة والإنجيل
لم يكن شاعرا
لم يكن خطيبا ومتكلما
قالوا عنه الصادق الأمين قبل البعثة
فكيف يدع الكذب على الناس
ويكذب على الله
ما لكم كيف تحكمون

لكنهم حسدوه
بسبب نزول القرآن عليه
وقالوا
لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم
وحتى أهل الكتاب حسدوه
ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا
حسدا من عند انفسهم

فاعلم
إن حسدك الكافر .. دعاك للكفر
وإن حسدك العاصي .. دعاك للمعصية
وإن حسدك المنافق .. دعاك للنفاق
وقد اتسعت دائرتهم
وهيات لهم الوسائل
من شرائط وافلام ودور ومسارح وتلفاز وانترنت
افتبنون بكل ريع آية تعبثون

فانظروا إلى مسارح الفراعنة
والمسارح الرومانية
أوليست خاوية
أين سكانها
أين اهلها
أين من كان يخطط لها

فهل تظن أنك مخلد
فهل تظن أنك سوف تستيقظ بالغد
هل من ضمان
لا
لا ضمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
سـورة المرسلات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: