منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 سورة يــوسف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 0:14

(قالوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَبًا شَيْخًا كَبِيرًا فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)

يبدو أنهم ندموا على تسرعهم
فرجعوا مرة أخرى للاستعطاف
وقد يعذرهم الإنسان
بعد أن فوجئوا باستخراج السقاية من رحل أخيهم
وعلى هذا قال العلماء
لايصح للإنسان أن يطلق حُكما على أمر
أثناء الغضب

قالوا يا أيها العزيز ... ولأول مرة
يُطلق لقب العزيز على يوسف
ويبدو أن عزيز مصر قد مات
أو نُحي عن منصبه
واستلم مكانه يوسف

أن له أبا شيخا كبيرا ... شيخا تعني كبيرا بالأساس
فلم قالوا كبيرا
قال بعض العلماء إنه زيادة وصف
أو قالوا كبيرا بمعنى كبير القدر والمقام (نبي)
فكيف يُتهم ابنه بالسرقة

فخذ أحدنا مكانه ... وهل يمكن أن يؤخذ البريء
بجريرة الظالم
هل قالوها استعطافا
أم قصدوا فعلا أن يتطوع أحدهم
فيُسترق بدلا من هذا الأخ
الذي يعلمون مقدار حب الأب له
خاصة بعد الميثاق الذي عاهدوا به أباهم

إنا نراك من المحسنين .. لأنك أكرمتنا
وقد عودتنا على الإحسان منك
فاطلق سراح أخينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 0:16

(قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ أَن نَّأْخُذَ إِلاَّ مَن وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِندَهُ إِنَّا إِذًا لَّظَالِمُونَ)

قال معاذ الله ... أي أعوذ بالله
استجير بالله
واستعيذ بالله

ولاحظوا
قال (معاذ الله) للأخوة من ان يظلم أحد
وقال (معاذ الله) لأمرأة العزيز من أن يسيء إلى زوجها

أن نأخذ إلا من وجدنا متاعنا عنده.. أن أخطيء في حكمي
فآخذ البريء بجريرة الظالم
قال (وجدنا) ولم يقل (من سرق)
هل كذب يوسف
هل أتهم الأخ بالسرقة
هل أتهم بريئا
ويوسف يعلم أن بنيامين بريء
قمة في الأدب صلوات ربي وسلامه عليه

و قال (متاعنا)
مع أنه صواع الملك
لكنه بنظر يوسف
متاع
والمتاع لفظ يعبر عن كل ما لا قيمة له
أو كل ما هو مؤقت ثم يزول
فالدنيا وأمورها بنظره
لا تعادل عنده جناح بعوضة

إنا إذا لظالمون... في شرعكم وحكمكم
لو أخذنا غير السارق

هم فهموها هكذا
لكن يوسف كان يقصد شيئا آخر
وهو بقاء أخيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 0:18

(فَلَمَّا اسْتَيْأَسُواْ مِنْهُ خَلَصُواْ نَجِيًّا قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُواْ أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُم مَّوْثِقًا مِّنَ اللَّهِ وَمِن قَبْلُ مَا فَرَّطتُمْ فِي يُوسُفَ فَلَنْ أَبْرَحَ الأَرْضَ حَتَّىَ يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ)

فلما استيأسوا منه .. وجود (ألف وسين وتاء)
يعني صار عندهم يأسا شديدا
آيسوا من رجوع يوسف عن حكمه
ولم تفلح محاولاتهم

خلصوا نجيا .. خلص يخلص خلوصا يعني انفرد
إذن فقد انفردوا عن الناس وانعزلوا
نجيا .. يعني يتناجون بالسر
وهذه من أبلغ وأعجز الألفاظ (خلصوا نجيا)
لأنها كلمتين تختصر مشاهد كثيرة

قال كبيرهم .. كبيرهم في السن
أو كبيرهم في العقل
أو كبيرهم في الرأي
الله أعلم
وهو نفس القائل: لاتقتلوا يوسف
من قبل

ألم تعلموا أن أباكم قد أخذ عليكم موثقا من الله
أباكم أكد عليكم الحلف وأشهدَ الله
لتأتنوني به إلا أن يحاط بكم

ومن قبل ما فرطتم في يوسف .. أي قد حدث منكم تفريط من قبل
في شأن يوسف
وهذه حادثة أخرى وثانية
ماذا ستفعلون
ماذا أنتم قائلون

فلن أبرح الأرض .. برح أي زال
لن أبرح الأرض أي لن أترك الأرض
إذن فقد قرر أن يلزم مكانه
وأن لا يرجع إلى أبيه
إلى متى

حتى يأذن لي أبي.. وكأن التوبة بدأت
أو كأن الندم بدأ
أو كأن الإفاقة من الغي قد جاء أوانها
وخُص بها أولهم وأعقلهم

أو يحكم الله لي.. كيف يحكم الله له
وكيف ينتظر حكم الله
قالوا بالقتال
أن يقاتل لاسترداد أخيه
فإن قتل فقد أحيط به
وإن أستطاع أن ينجو بأخيه نجى
لكن يا ترى
هل شك أن تهمة بنيامين كانت مكيدة
وأن الله لابد وأن يُظهر براءته

والله خير الحاكمين
.. لأن الله يحكم بالحق
والعدل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 0:19

(ارْجِعُواْ إِلَى أَبِيكُمْ فَقُولُواْ يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَمَا شَهِدْنَا إِلاَّ بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حَافِظِينَ)

ارجعوا إلى أبيكم ... واستمر المتكلم بالحديث
كبيرهم شأنا أو سنا أو عقلا
فارجعوا إلى ابيكم

فقولوا يا أبانا إن ابنك سرق.. وفي قراءة (سُرِّق)
ضم السين .. شدة وكسرة على الراء
يعني أن أبنك أتهم بالسرقة وهو بريء

أو إن ابنك سرَق (فتح الراء)
يعني هو قد أخذ شيئا لايحل له

وما شهدنا إلا بما علمنا.. أي وما شهدنا عليه
إلا بما علمنا
لأن علينا الظاهر
والصواع استخرج من رحله

وما كنا للغيب حافظين .. لاندري ماذا حدث
هل سرق أم هي مكيدة

أو وما شهدنا عند الملك
بأن السارق يبقى عند المسروق منه
إلا بما علمنا من دينك
وما كنا ندري أن الصواع سيُستخرج من رحله
فيؤخذ بالسرقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 1:14

(وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا وَالْعِيرَ الَّتِي أَقْبَلْنَا فِيهَا وَإِنَّا لَصَادِقُونَ)

أرادوا أن يؤكدوا كلامهم
كما أوصاهم كبيرهم
فقالوا

واسأل القرية التي كنا فيها... فاسأل أهل القرية
وهي مصر

والعير التي أقبلنا فيها .. وأصحاب القافلة التي رافقتنا

وإنا لصادقون.. ثم أكدوا كلامهم بأنهم لصادقون
وهو تأكيد في محل القسم
وكانه قسم

ثم اختصر الكلام
أي قال لهم الأخ الأكبر ذلك
فرجعوا إلى أبيهم
فقالوا له نفس المقالة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 1:16

(قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ)

قال بل سولت لكم أنفسكم امرا...سولت يعني سهل وزيّن
فهل أتهمهم بالظن
و في حالة يوسف فالاتهام كان صدقا

أم أن يكون المقصود
هل سولت لكم أنفسكم فصدقتم أن بنيامين قد سرق
وما سرق
بل وما يبنغي له أن يسرق
ولكن الله يفعل ما يشاء

أم أن يكون المقصود
أن تكون قد سولت لكم أنفسكم
أن تتخلصوا من بنيامين
فقلتم للعزيز جزاءه هو من وُجد في رحله
وإلا فما أدرى العزيز أن السارق يُسترق
وما أدراه بحكم الشرع عندنا

فصبر جميل .. أي فصبر جميل أولى بي

عسى الله أن يأتيني بهم جميعا.. مع أن الحوار كان عن اثنين
بنيامين والأخ المتخلّف في مكانه
لكنه قال (بهم) وليس (بهما)
وهذا يعني جمع
ومعناه أن يوسف مشمول بالدعاء
فما الذي أتى بيوسف هنا
ما هي المناسبة التي جعلته يذكره

وهذا معناه
إن يعقوب كان واثقا من حياة يوسف
برؤيا يوسف نفسها
أو بالوحي
أو هو رجاء من رحمة الله تعالى

أنه هو العليم الحكيم .. العليم بحالي وحالهم
الحكيم في تدبيره وقضاءه

(فائدة)

قال (صبر جميل) حين فقد يوسف
وقال (صبر جميل) حين فقد بنيامين
والصبر الجميل هو الصبر الذي لاشكوى فيه
فهو متوكل على ربه
يعلم أن الله لايمكن أن يخذله
وأن الرؤيا حق
و لابد وأن تتحقق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 1:54

(وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ)

وتولى عنهم .. ابتعد عنهم
ولم يرد أن يجلس معهم
ولا أن يأكل معهم
ولا أن يشرب معهم

وقال يا أسفى على يوسف .. الأسف هو شدة الحزن على ما فات
(يا) حرف نداء
وكأنه ينادي على الأسف .. تعال فهذا أوانك
ونسي بنيامين الذي أتهم بالسرقة
ونسي الأخ المتخلف
يا ترى
لماذا يذكر يوسف
لأن يوسف هو أساس القصة
يوسف هو صاحب الرؤيا التي تتحدث عن المُلك والتمكين
يوسف حياته تتوقف عليها حياتهم وعزتهم ونصرتهم وتوبتهم
يوسف هو البلاء الأول وهو النجاة الأخيرة
يوسف هو مربط الفرس
لكن القوم لايعلمون

وابيضت عيناه من الحزن ... لقد كثرت دموع يعقوب
حتى بدا الجزء الأسود في العين
وكأنه أبيض
أو أبيضت عيناه من فرط حزنه
والعين تبيض من البكاء
والبكاء سببه الحزن
لذلك قال وابيضت عيناه من الحزن
ولم يقل من البكاء

مع ملاحظة
أنه قد يكون بكاء يعقوب
سببا لإنقاذ حياته من الهلاك
لأن المحزون إن لم يبث شكواه
ولم تبك عيناه
فقد يموت

أما علميا
فهناك علاقة بين الحزن والإصابة بالمياه البيضاء
حيث أن الحزن يسبب زيادة هرمون (الأدرينالين)
وهو يعتبر مضاد لهرمون (الأنسولين)
وبالتالي فإن الحزن الشديد أو الفرح الشديد
يسبب زيادة مستمرة في هرمون (الأدرينالين)
الذي يسبب بدوره زيادة (سكر الدم)
وهو أحد مسببات العتامة

ومن الفوائد الأخرى
أن القرآن لم يقل (فعميت عيناه)
بل قال (فأبيضت عيناه)
والفرق بين عمى العين وبياضها
هو فرق واضح وظاهر
إذ لا يستلزم بياض العين عماها بالمطلق
فهو كظيم ... شديد الكتم لحزنه
شديد الكتم لغضبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 1:55

(قَالُواْ تَاللَّه تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ)

قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف.. تعجب الأخوة
تفتأ يعني لا زلت
قالوا وأقسموا هل لا تزال تذكر يوسف

حتى تكون حرضا... الحرض هو فساد الجسم
أو فساد العقل
من شدة الهم أو الكبر أو الهرم
أي يكفيك تذكرا ليوسف

أو تكون من الهالكين .. حتى لا تهلك
وهذا سوء أدب من الأخوة أولا لأبيهم
وسوء أدب ثان لأن الأب نبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 1:56

(قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ)

قال إنما أشكو بثي .. البث هو النشر
يُعبر بالبث عن الهم الشديد الذي لايطيق صاحبه
الصبر عليه

وحزني إلى الله... أشكو بثي وحزني إلى الله
ولا إلى أحد سواه

وأعلم من الله ما لا تعلمون.. ترى ماذا يعلم
كأنه يقول
أنا أعلم من لطفه بعباده
وجميل صنيعه ما لا تعلمون
من هنا أطمع في رحمته
وأن يأتيني بأبنائي جميعا
بفرج جميل لا أحتسبه

أو أعلم من الله ما لا تعلمون
فالكلام عن رؤيا يوسف
والرؤيا مجهولة عندهم
ولم تحقق الرؤيا بعد
ولابد أن تتحقق
واجتماع الاب والأم والأخوة
والسجود بين يدي يوسف
وطالما لم يحدث فلابد أن يحدث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 1:58

(يَا بَنِيَّ اذْهَبُواْ فَتَحَسَّسُواْ مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)

في تفسير الماوردي
حكى أن يعقوب سأل ملك الموت: هل قبضت روح يوسف؟
فقال: لا

فهل لهذا عرف يعقوب
أن الرؤيا قد آن أوانها
وأن القرابين الثلاثة قد اكتملت

فإبراهيم عليه السلام لما قذفوه في النار
ما كان يعلم أن الله سينجيه منها
لكنه حسن الظن

أما يعقوب
فلقد رمى بيوسف إلى التهلكة
وهو يعلم أنه سينجو

ثم رمى ببنيامين إلى التهلكة
وهو يعلم أنه سينجو

ثم أخذ الله منه أكبر أولاده
ليعلمه أن الزلزال قد اكتمل
ثم جاء ربه الفرج بالكامل

النتيجة
التوكل المصحوب بعلم
يكون أصعب على النفس من التوكل بغير علم
لأنك تعلم ما سيحدث
ومع ذلك تمضي طاعة لربك

لذلك قال

يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه... ما سبب ذكر يوسف هنا
فهذا الكلام يدل
على أن يعقوب متأكد من حياة يوسف
بل هو متأكد أن يوسف بمصر
فتحسسوا أي أسالوا عنه هناك
وهذا لايحدث بين يوم وليلة
بل كان استنباطا من رد البضاعة
وأخذ الأخ
وإكرامه لأخوته بالكيل الوفير
وأنه خير المنزلين
من هذا الخلق القويم والسلوك الرفيق

ولاتيأسوا من روح الله... لاتقنطوا من رحمة الله
والروح هو الفرج والتنفيس
وأصل كلمة الروح هو تنسيم الريح بما يستطاب شمه
لاتيأسوا من فرج الله

إنه لاييأس من روح الله إلا القوم الكافرون .. الكافرون بالله وصفاته
وأن رحمة الله واسعة
وأنه لطيف بعباده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 2:00

(فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ)

عاد الأخوة إلى مصر

فلما دخلوا عليه ... فلما دخلوا عليه
قال (عليه)
وكان الكلام تتمة لكلام يعقوب
بمعنى
قال يعقوب اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه
فلما دخلوا عليه
وهذا من شدة تيقنه (عليه السلام) بوجود ابنه حي يرزق

قالوا يا أيها العزيز مسنا واهلنا الضر.. كلام فيه استرحام
واستعطاف
وتذلل
وخضوع
فاللهجة تغيرت
مسنا وأهلنا الضر .. الجوع والشدة والحزن

وجئنا ببضاعة مزجاة .. جئنا ببضاعة مرفوضة
لا يقبله أحد
بضاعة مدفوعة
إذا قدمناها عادت إلينا

فأوف لنا الكيل .. هل كانوا محتاجون للكيل
أوليس قد أخذوا استحقاقهم من الطعام
ثم عادوا فأخذوا كيل بعير بنيامين
فماذا يريدون الآن
والبضاعة مغشوشة
أوف لنا الكيل
أي عاملنا معاملة من أتى ببضاعة سليمة

وتصدق علينا .. تفضل علينا
بإيفاء الكيل
والتجاوز عن سوء البضاعة
وتفضل علينا برد أخينا إلينا

إن الله يجزي المتصدقين.. تعريض بالكلام دون التصريح
وكان من المفروض أن يقولوا
أن الله يجزيك
لكنه بنظرهم كافر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 2:01

(قَالَ هَلْ عَلِمْتُم مَّا فَعَلْتُم بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنتُمْ جَاهِلُونَ)

قال هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه.. هنا فقط
قال يوسف
فلم لم يقلها من قبل
لم ترك الأب في حزنه
لم جمع على أبيه مصيبتين
هل رق لكلامهم
هل أحس بتوبتهم
هل أحس بندمهم

فما كل ما يُعرف يقال
وما كل ما يقال.. حضر أهله
وما كل ما حضر أهله .. جاء أوانه

الآن فقط
هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه
فهل الكلام عتاب
ابدا
هل الكلام تثريب
أبدا
هل الكلام توبيخ
أبدا

بل ألتمس لهم العذر فقال
إذ أنتم جاهلون

والآية تشعر بأمور
منها أنه يدعوهم إلى التوبة
وأنه يقررهم بالذنب
وأنه يثبت أن ما فعلوه بيوسف فقد فعلوه وهم جاهلون
وتلك الصفة لا تُطلق إلا على الصغير الطائش

بل التعبير (إذ أنتم جاهلون)
يؤكد أنهم الآن ليسوا كذلك
فهو يزكيهم
وليس كما بالمرة السابقة (أنتم شر مكانا)

وتقول الروايات
إنه حين قال لهم
هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه إذ أنتم جاهلون
قالها لهم
ثم تبسّم تلطفا منه
كي لايفزعوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 2:07

(قَالُواْ أَإِنَّكَ لَأَنتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَاْ يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنَّ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)

قالوا أإنك لأنت يوسف... وهنا كانت المفاجأة
قالوا أإنك لأنت يوسف
استفهام تقرير
لانه محقق بإن واللام
إذن فقد تيقنوا منه

قال انا يوسف .. لم يقل نعم

وهذا اخي .. زاد في الإجابة
رد غريب
لأنك لو كنت يوسف
فمن الطبيعي أن يكون هذا أخوك
وكأنه أراد أن يعرّف نفسه بأخيه
تشريفا للأخ ورفعة لشأنه
الذي أتهم بالسرقة

قد من الله علينا .. وليدخله معه في قوله
قد من علينا
من علينا بالسلامة والمُلك والاجتماع

إنه من يتق ويصبر فإن الله لايضيع أجر المحسنين

كان من المفروض أن يقول
إنه من يتق ويصبر فإن الله لايضيع أجره
لكنه أتى بالمحسنين
لنعلم أن المحسن حقا
هو من جمع بين التقوى والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:49

(قَالُواْ تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِن كُنَّا لَخَاطِئِينَ)

قالوا تالله لقد آثرك الله علينا... وهنا أقر الأخوة بخطيئتهم
واعترفوا بها
طالبين الصفح والعفو
والاعتراف ندم
والندم توبة

فقالوا
تالله لقد آثرك الله علينا.. فانتبهوا
إلى أن التفضيل هنا
لم يكن تفضيل الأب
بل هو تفضيل الرب

فالقضية ليست (يوسف وأخوه أحب إلى أبينا منا)
بل هي (يوسف وأخوه أحب إلى الله منا)


وإن كنا لخاطئين.. أي أتينا بالخطيئة
وحين تقول لشخص إنني أخطأت في حقك
يعني أطلب منك صفحا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:50

(قَالَ لاَ تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)

وهنا يرد الصديق بكلام
لايمكن أن يصدر إلا ممن اصطفاه الله تعالى

قال لا تثريب عليكم اليوم .. انتهى الكلام
والتثريب هو التوبيخ
وأصل كلمة تثريب هو الثرب
وهو الشحم الرقيق الذي يحيط بالأمعاء
ويُطلق التثريب على التأنيب
الذي يمزق العرض ويُذهب ماء الوجه
والتثريب أشد من التأنيب

لاتثريب عليكم اليوم
فلا لوم ولا عتاب شديد يجرح مشاعركم
أو يحرجكم
أو يذهب ماء وجوهكم
وإذا كان هذا الحال هو اليوم
فكيف بالمستقبل
فكأنه يقول لا عتاب اليوم ولا بالغد

يغفر الله لكم ... دعاء
لجأ إلى الاستغفار كي يغفر الله لهم
وهو أرحم الراحمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:51

(اذْهَبُواْ بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ)

اذهبوا بقميصي هذا ... أي قميص
هل هو القميص الذي كان على جسده
أم هو القميص الذي أنزله جبريل من السماء
فأعطاه لإبراهيم حينما ألقي في النار
ثم أعطاه لإسحاق
ثم أعطاه ليعقوب فوضعها في قصبة
وعلقها في عنق يوسف
إن كان كذلك
فالقميص من الجنة
إذا ألقي على مبتلى
عوفي فورا

أم هو قميصه الذي كان يرتديه
وعلم بالوحي
أن ذلك يشفي يعقوب
ويوسف أعلم بالله من أن يعتقد
أن في القيمص شيئا

فالقوه على وجه أبي يأت بصيرا
واتوني بأهلكم اجمعين.. أزواجكم وأولادكم وأهلوكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:52

(وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ)

وهنا يحدث أمر
غاية في الغرابة
وآيات تصف إحساس يعقوب بريح يوسف
وهل لكل إنسان بصمة ريح خاصة به
كما له بصمة اصبع وبصمة صوت

فهل هي الرائحة المميزة التي يشمها كلاب الحراسة
فيميزونها بين شخص وآخر
وهل سيأتي يوم ويكتشف العلم
أن لكل إنسان رائحة خاصة به

ولما فصلت العير... فصلت أي فارقت وتركت أرض مصر
المسافة هي مسيرة 10 أيام إلى شهر
وإذا بيعقوب يقول لمن حضر
وهم أحفاده
أو نساء أبناءه

قال ابوهم إني لأجد ريح يوسف ... هل هي رائحة يوسف
أم رائحة الجنة
الموجود في ذلك القميص
التي لا مثيل لتلك الرائحة على الأرض

لولا أن تفندون ... لولا أن تسفهوني
والفند ضعف الرأي من كبر أو هرم
أو الخرف
وكأنه بنظرهم قال ما لا يُعقل
والجواب هنا محذوف
أي لولا أن تفندون لصدقتموني
أو لولا أن تفندون لقلت إن يوسف حي يُرزق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:53

(قَالُواْ تَاللَّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلالِكَ الْقَدِيمِ)

حصل كما توقع يعقوب بالضبط
قالوا واكدوا مقالتهم بثلاث تأكيدات
القسم .. وحرف إنّ .. وحرف اللام
فكأنهم يتهمونه بالخرف
وكأنه ذاهب عن الصواب

فتركهم يعقوب
وانتظر فرج الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:54

(فَلَمَّا أَن جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ)

فلما أن جاء البشير ... البشير هو من يحمل البشارة
التي يظهر أثرها على بشرة الوجه
فتنفرج أساريره ويبدو عليه السرور

قيل هو واحد من أخوة يوسف
الذي دخل على أبيه من قبل بالقميص الكذب
طلب التبرع بالذهاب بقميص الشفاء
حتى يكفر عن ذنبه

ألقاه على وجهه .. أي ألقى القميص على وجه يعقوب

فارتد بصيرا.. عاد إليه بصره في اللتو واللحظة

وقال الإمام مالك عن رائحة يوسف
"حمل الرائحة ونقلها هذه المسافة
من نقل عرش ملكة سبأ قبل أن يرتد إلى سليمان طرفه"


قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا تعلمون

ذكرهم بمقالته
(إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله لا تعلمون)
أو أشار إلى اعتقاده بحياة يوسف

هنا سؤال
ياترى هل كان يعلم يعقوب
قبل 18 سنة
أنه سيعمى حين يفقد ولده
ولذلك أعطاه القميص
ليرده إليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:55

(قَالُواْ يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ * قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّيَ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)

والكلام فيه اختصار
أي فرجعوا إلى أبيهم
فدخلوا عليه نادمين متأسفين

قالوا يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا... والاعتراف ندم
والندم توبة
وحق من اعترف بذنبه أن يُصفح عنه
وهم لم يعترفوا بذنب واحد
بل اعترفوا بذنوب
فهم قد مكروا بيوسف
وألقوه في غيابت الجب
أدخلوا الحزن على أبيهم
كذبوا عليه وجاءوا بقميص فيه دم كذب

إنا كنا خاطئين .. أي كنا مذنبين

قال سوف استغفر لكم ربي ... والغريب هنا هو التسويف
مع أن يوسف قال لهم (لاتثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم)
أما يعقوب فقال (سوف)
فلماذا لم يستغفر لهم في الحال

قيل التسويف لأنه أجل الاستغفار إلى وقت السحر
حيث يبسط الله يده لمسيء النهار

وقيل بل أجل التسويف إلى يوم الجمعة
حيث ساعة الاستجابة

وقيل بل أجل الاستغفار لحين التقاءه بيوسف
والتأكد من عفوه عن أخوته
إذ أن عفو المظلوم هو شرط للمغفرة
حينئذ سوف يستغفر لهم

إنه هو الغفور الرحيم... وكأنه أراد أن يطمئنهم
ويؤكد لهم
أن الله يتوب على كل من تاب
ويغفر لمن استغفر وأناب
فأعطاهم الأمل والرجاء

فتجهزوا
وأخذوا متاعهم
وركبوا الركائب
وذهبوا إلى مشارف مصر
وهذا الكلام كله محذوف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:56

(فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ)

لاحظ
فلما دخلوا على يوسف .. قال ادخلوا
ومن هنا قال العلماء
فلابد وأن يوسف قد خرج إلى مشارف البلدة
لاستقبال أبويه وأخوته وأهله
تكريما وتشريفا لقدره

فالتقى بهم على الضواحي
ثم أذن لهم بالدخول إلى مصر

آوى إليه أبويه .. ضمهما إليه
وحدث السرور والتئم الشمل

إن شاء الله آمنين.. قالها تبركا وتيمنا
أي ادخلوا مصر آمنين إن شاء الله
آمنين من القحط والمجاعة ومن كل سوء

وفي الدر المنثور للسيوطي
وأخرج أبو الشيخ ، عن سفيان الثوري قال : لما التقى يوسف ويعقوب عانق كل واحد منهما صاحبه وبكى ، فقال يوسف : يا أبت بكيت علي حتى ذهب بصرك ألم تعلم أن القيامة تجمعنا قال : بلى يا بني ولكن خشيت أن يسلب دينك فيحال بيني وبينك

ينجم عن ذلك أمر
لابد للمؤمن أن يجعله بين عينيه
وهو إن كانت المودة في الله
فهي كنز لأصحابها يوم يلقون الله
لكن هذا لا يكون
إلا لو مات كلاهما على التوحيد والإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 14:57

(وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ)

ورفع ابويه على العرش.. العرش هو سرير الملك
فاجلسهما على جواره تكريما
لكن التعبير لابد أن يكون فيه تقديم وتأخير
بمعنى
هم خروا له سجدا قبل أن يرفع أبويه على العرش
إذ لايعقل أن يرفعهما لسرير الملك ثم ينزلهما

فقُدّم لفظ الرفع على العرش
لبيان مدى تعظيم يوسف لأبويه

وخروا له سجدا.. جميع الأخوة بما فيهم الأبوان
ومن الطبيعي أن يسجد معهم كل من حضر
والخرور هو النزول بسرعة على الجبهة
والسجود هنا ليس سجود عبادة
بل هو سجود تكريم

وقال البعض
خروا له (ليوسف) سجدا (لله) شاكرين

وقال يا ابت هذا تأويل رؤياي ... أكاد أتخيل ابتسامته هنا
صلوات ربي وسلامه عليه
وهو مسرور منشرح الصدر بكرم الله عليه
وهو يقول
هذا السجود وهذا الموقف
هو تأويل رؤياي التي قصصتها عليك في صغري

قد جعلها ربي حقا .. قد جعلها ربي صدقا
واستخدم (ربي) وليس الله
للدلالة على العناية والتربية الخالصة

وقد احسن بي ... والإحسان كثير
نجاه من الجب
ونجاه من كيد امرأة العزيز
ونجاه من كيد النسوة
وأخرجه من السجن
ووهب له المُلك
إذ أخرجني من السجن .. لاحظ أنه قال
وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن
فذكر السجن ولم يذكر مرحلة الجب
لأنه لايريد تذكير أخوته بجريمتهم
وهذا يتعارض مع قوله من قبل (لاتثريب عليكم اليوم)
فلم يشأ أن يحرجهم

وجاء بكم من البدو .. من البادية

من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين أخوتي
.. والنزغ هو الضرب
وكأنه يشير إلى أن فعل الأخوة لم يكن من ذاتهم
بل هو من الشيطان
رعاية لمشاعرهم

إن ربي لطيف لما يشاء... اللطيف في قضاءه
وإيصال المصالح إلى عباده برفق
من حيث لايحتسبون
فيُنفذ ما يشاء
ولا راد لقضاءه

إنه هو العليم الحكيم .. العليم بأحوال عباده
والحكيم في تدبيره وتصريفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 15:06

(رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)

بعد أن اكتملت النعم
واجتمع الشمل
ولم يبق شيء من نعم الدنيا
إلا وقد حصل عليه

رب قد آتيتني من المُلك
... أي يا رب
قد آتيتني (من) للتبعيض
لأنه لم يؤت الملك كله
ومُلك مصر ليس مُلك الدنيا

وعلمتني من تأويل الأحاديث .. (من) تأويل الأحاديث
الكتب السماوية أو الرؤى

فاطر السموات والأرض
... نداء آخر
والفاطر هو الخالق على غير مثال سبق
الموجد للأشياء من غير شيء
والفطر هو الشق
وكأنه سبحانه شق العدم
فأخرج منه الوجود
بغير أداة ولا جارحة

أنت وليي في الدنيا والآخرة
.. أنت ناصري ومتولي أموري
في الدنيا والآخرة
وهذا شيء واضح
لأنه قد تولى أمره منذ الصغر

توفني مسلما... هل طلب يوسف الموت
اختلف العلماء في هذا
فقال البعض: هو تمنى الموت فعلا
لانه اشتاق قبل ذلك لبراءته فاظهرها الله
واشتاق إلى لقاء أبيه فأتى به الله
وأشتاق لنشر الإسلام فمكنه الله
واشتاق لوضع العدل في مصر فحقق له الله

وقال البعض الآخر: لم يتمنى الموت
بل تمنى حسن الخاتمة

والحقني بالصالحين.. إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب
أو بالصالحين عامة

وفي الدر المنثور للسيوطي
وأخرج أحمد في «الزهد» عن مالك بن دينار أن يعقوب عليه السلام لما نقل قال لابنه يوسف عليه السلام : أدخل يدك تحت صلبي فاحلف لي برب يعقوب لتدفنني مع آبائي فإني قد أشركتهم في العمل فأشركني معهم في قبورهم ، فلما توفي يعقوب فعل ذلك يوسف حمله من مصر حتى أتى به أرض كنعان فدفنه معهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 15:41

(ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ أَجْمَعُواْ أَمْرَهُمْ وَهُمْ يَمْكُرُونَ)

لأن القصة برهان
لصدقه (صلى الله عليه وسلم)
وفيها تسرية له (صلى الله عليه وسلم)
وفيها بيان أن الجحود هو ديدن الكفار
وفيها أن دعوته (صلى الله عليه وسلم) هي دعوة حق

وأن القادر على نصر يوسف
لهو القادر على نصر محمد


ذلك من أنباء الغيب ... فحين علم اليهود بمبعثه (صلى الله عليه وسلم)
وتأمروا مع مشركي مكة
فيبعثون له بالأسئلة
تارة عن اهل الكهف
وتارة عن الخضر
وتارة عن ذو القرنين
وتارة عن الروح
وتارة عن ولد مفقود من الشام إلى مصر
ولم يذكروا اسمه
وبالتالي
حين نزلت سورة يوسف
نزلت كاملة
على غير عادة القرآن
ونزلت بالأسماء الحق
فطمع (صلى الله عليه وسلم) بعدها بإيمان قومه

نوحيه إليه .. فتلك القصة لم تكن تعلمها
ولن تعلمها إلا من خلال الوحي

وما كنت لديهم إذ أجمعوا أمرهم .. وما كنت مع اخوة يوسف
حين اجمعوا أمرهم واتفقوا

وهم يمكرون .. يكيدون لأبيهم وليوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30468
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سورة يــوسف    23.04.16 15:42

(وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ * وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ)

وما أكثر الناس ولو حرصت .. لو حرصت كل الحرص
والحرص هو اختيار الشيء والطلب فيه

بمؤمنين
.. فالهدى ليس بيدك
وإنما بيد الله

وما تسألهم عليه من أجر.. لو سألتهم اجرا على القرآن والإبلاغ
ولو طلبت جاها أو مُلكا
لثقل الأمر عليهم

إن هو إلا ذكر للعالمين
.. للناس كافة
أو للجن والإنس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
سورة يــوسف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: