منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 سـورة القــــلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: سـورة القــــلم    11.04.16 11:58

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)

سورة القلم
افتتحت السورة بحرف (ن)
هل هو اسم للسورة
هل هو اسم للقرآن
هل هو الحوت
هل هو يونس (عليه السلام)
هل هو الحوت الموجود تحت الأرض السابعة
هل هو اللوح الذي كتب فيه القلم
هل هو الدواة التي غُمس فيها القلم
هل معناه اسم من أسماء الله الحسنى
هل هو نون الرحمن الذي علم القرآن
ام هو حرف من حروف الهجاء
لكن
يكفينا أن (ن) من المتشابهات
حكمه كحم غيره من الحروف المقطعة
وأمره لايعلمه إلا الله

والقلم
وما أدراك ما القلم
ترى أهو القلم الأزلي
أهو أول الخلق حيث هو أول ما خلقه
ونظر إليه فانشق
وأمره أن يكتب
فكتب ما هو كائن إلى يوم القيامة
من رزق وأجل وأثر وحركة وسكون
ثم خُتم عليه
فسكت
ولايتكلم إلى يوم القيامة

أم هو القلم الذي يكتب به الناس
إذ لولا القلم
لما أصبح هناك عالم ولا علم
فسبحان من علم بالقلم
علم الإنسان ما لم يعلم

القلم أخو اللسان
وبيانه كبيان اللسان
وحكمه كحكم اللسان

وقد اقسم الله بالقلم
وطالما أقسم به
فذاك دليل على عظم شأن هذا القلم
شأن عظيم لايعلمه إلا الله

وما يسطرون.. السطرهو الكتابة
وهو تنظيم الكتابة في سطر واحد

القلم وما يسطرون
من الذي يسطر
وماذا يسطرون
ومن هم
ولماذا

وجاء بجمع الفعل
تفخيما وتعظيما لشأن القلم
فجُمع
وأجرأه مجرى العاقل ومجرى أولي العلم
لأن الأصل أن يقول (والقلم وما يسطر)

حديث (القلم)

من الذي يسطر
هل هم الملائكة
هل هم الحفظة التي تكتب اعمال العباد
هل هم الناسخون من اللوح المحفوظ لمقادير العالمين
هل هم الناس وما يكتبونه من نافع وضار

كله وارد
والله أعلى وأعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 12:01

(مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ * وَإِنَّ لَكَ لأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ * وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)

أقسم الله بالقلم على 3 أشياء

أولها
أنه (صلى الله عليه وسلم) أعقل العقلاء
واحكم الحكماء
وما نطق عن الهوى بل وحي يوحى

وثانيا
أن أجره (صلى الله عليه وسلم) لايعدله أجر
فقد بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة

وثالثا
أنه (صلى الله عليه وسلم) أعظم الناس خلقا
وأكرم الناس
على الإطلاق

وإن كان القسم عظيما
فإنه يشعر بامتنان الله على بني الإنسان
لأن الكتابة هي في البشر دون الحيوان
بعد أن عملهم القراءة والكتابة

ما أنت بنعمة ربك بمجنون.. والخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
ردا على قولهم (وقالوا يا ايها الذي نزل عليه الذكر إنك لمجنون)
فهل هذه الآية قسم آخر
لأن الباء من حروف القسم
كأنه يقول (ما أنت ونعمة الله بمجنون)
أو (ما أنت بمجنون وقد أنعم الله عليك)
أو (ما أنت بمجنون وأنت المنعم عليك)
فكيف تكون مجنونا وقد أنعم الله عليك
أو هو حمد وشكر
كما تقول (ما أنت بحمد الله مريض)

وان لك لأجرا غير ممنون.. ممنون أي مقطوع
مننت الحبل أي قطعته
فأجره (صلى الله عليه وسلم) غير مقطوع
غير منقوص
آمن به الناس أو لم يؤمن به أحد
فله الاجر الكامل التام

أو غير ممنون به عليك
لأن العاطي هو الله
فأجرك منه
ولايستطيع أحد أن يمن عليك به من البشر

وأنك لعلى خلق عظيم ... أي شيء هذا الخلق
والله هو من يصف خلق رسوله
هو المثني عليه
فمهما مدح المادحون وقال الشعراء ما يقولون
ما بلغ أحدهم مدح الله لحبيبه

والخلُق يأتي بمعنى الدين والشرع
كقوله (إن هذا إلا خلق الأولين وما نحن بمعذبين)
إن الدين عند الله الإسلام
ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يُقبل منه

والخلُق يأتي بمعنى الآداب
والمكارم
والسلوكيات

وأنت إذا تخلقت بالأخلاق الحسنة
اصبح هذا الخلُق الكريم جزء منك
وأصبح كالخلقة

وقد بعُث (صلى الله عليه وسلم)
لأتمم مكارم الأخلاق
وهو الذي أوصانا كما في حديث
(خالق الناس بخلق حسن)


وما من شيء أعظم يوم القيامة
من خلق حسن
(حديث)

ويبلغ العبد بخلقه الحسن
ما يبلغه الصائم القائم
(حديث)

كالسخاء
والعفو
والصفح
والحياء
والإخلاص
والوفاء
والصدق
فما من خلق كريم
إلا وتخلق (صلى الله عليه وسلم) بأعلاه
بل كان خلقه القرآن (حديث)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 12:02

(فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ * بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُ)

فستبصر ويبصرون.. كلمتان
فيهما الوعد والوعيد
فستبصر وعد له (صلى الله عليه وسلم)
فستعلم وسترى وستسمع
وعد له بالنصر والعزة والتاييد والرفعة
وسيبصرون وعيد لهم
سيبصرون العذاب والهزيمة والخزي والعار

بأيكم المفتون .. المفتون المجنون
المفتون المعذب
لأن أهل جهنم يقال لهم
(ذوقوا فتنتكم هذا الذي كنتم به تستعجلون)

والباء هنا (بأيكم)
تجعل المعنى يختلف
فقد تكون الباء زائدة لمجرد التأكيد
أي فستبصر ويبصركم أيكم المجنون

أو تأتي بمعنى (في)
أي فستبصر ويبصرون في أي الفريقين المجنون والسفيه

وقد تأتي (المفتون) مصدر
كالمعقول
بمعنى الفتنون والجنون
أي فستبصر وتبصرون بأيكم الجنون

وكانوا يقولون عنه (صلى الله عليه وسلم)
إن فيه شيطان يتكلم على لسانه
وقد تُطلق كلمة المفتون على الشيطان
لانه فُتن في دينه
حينما أمره الله بالسجود لآدم فابى
لذلك
قد تأتي بمعنى
فستبصر وتبصرون بأيكم الشيطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 12:03

(إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)

إن ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله
والضلال أن يغيب الإنسان عن قصده ورشده
أن يكون الإنسان في غيبوبة
فالله أعلم بمن ضل عن طريقه ورضاه

وهو أعلم بالمهتدين .. الذين هداهم الله سبحانه
للطريق السليم
وجنبهم الغواية
وارشدهم إلى طريق الصواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 12:06

(فَلا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ * وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ * وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلاَّفٍ مَّهِينٍ * هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ * مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ * عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ * أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ * إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ * سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ)

توجيه له (صلى الله عليه وسلم)
إلا أن فيه تأييس للكفار
من ان يصلوا إلى منعه عن نشر دعوته
وكذلك في هذا التوجيه
ذم لصناديد قريش
وكذلك هناك فضيحة
لأكبر رأس في الكفر
لايعلمها صاحبها ولايعلمها الناس عنه

فلا تطع المكذبين ... والمكذبون
هو كل من كذبه (صلى الله عليه وسلم)
فكانوا يتوددون له
فتارة يقولون له (لا تسب إلهتنا كي لانسب إلهك)
وتارة يقولون (اعبد إلهنا يوما ونعبد إلهك يوما)
فالله يقول له
لا تطع المكذبين
والأمر لنا
لا تطيعوا المكذبين

والكذب شر أنواع الإثم
والمؤمن لايكذب (حديث)

والرجل يكذب ويكذب حتى يُكتب عند الله
كذابا (حديث)

ودوا لو تدهن فيدهنون ... والإدهان هو المصانعة
وهو إظهار خلاف ما تبطن للناس
أن تصانع الرجل
فأنت لا ترضى عن كلامه وفعله وخلقه
لكنك تلين له الكلام لحاجة في نفسك
ودوا .. أي تمنوا لو أنك تجاملهم في الباطل

وكان المفروض أن يقول
ودوا لو تدهن فيدهنوا
لكنه قال (فيدهنون)
والفاء هنا للسببية
أي ودوا المداهنة بينك وبينهم
ولكنهم أخروا مداهنتهم
حتى تدهن أنت أولا

فهم يتقاسمون الجاه والسلطان وولاء الناس
وغفلوا أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
يعمل للآخرة
ويدعو لله
وخاطبوه بعقولهم
وبسفاهاتهم
وبمعاييرهم
وبما ورثوه من جاهليتهم

وتأتي الفضائح
في تسع صفات
يقال إنها نزلت في الوليد بن المغيرة
وكان من أشد الناس غلظا وعتو وتجبر
وإيذاء لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وسب للمؤمنين وطعن في القرآن

والآيات وإن كانت عامة
لكنها تخص كل من كان على شاكلته

ولاتطع كل حلاف مهين .. الحلاف كثير الحلف
والحلف من الأمور المكروهة
إذا حدثت بغير طلب أو مناسبة
فلا يصح الإنسان ان يحلف
إلا أن يُستحلف

ولقد قال الحق في آية أخرى
(ولاتجعلوا الله عرضة لايمانكم)
ونبه سبحانه
أنه لايؤاخذنا باللغو في الحلف
ولكن ما عقدتكم عليه الإيمان
ثم بين لنا أن هناك كفارة لليمين

وهناك نوع آخراسمه يمين الغموس
لأنه يغمس صاحبه في جهنم
وهو أن يحلف الرجل على شيء مضى
بغير حقيقته ولا دليل

واخطرها الشهادة في المحاكم
وهي من ضمن أكبر الكبائر
وهي شهادة الزور (حديث)

ومن الناس من يحلف على كل شيء
مهم أو غير مهم
يحلف بالله وبالطلاق وبأبيه وبغيره
ولايصح الحلف إلا بالله

ولاتطع كل حلاف مهين .. حقير ذليل
الذي يأتي بالقبائح والسباب والمعاصي
المهين الذي أهانه الله
ومن يهن الله فما له من مكرِم

هماز مشاء بنميم .. الهمز هو الطعن باليد وبالعصا
واللمز هو الطعن باللسان
وقال آخرون الهمز أن تعيب الرجل في وجهه
واللمز أن تعيبه في غيبته
الهماز الذي يذكر عيوب الآخرين
بذيء اللسان فاسق الكلام
مشاء بنميم .. يمشي بين الناس بالنميمة
وكأن هذا اختصاصه
والنميمة هي الإفساد بين الناس

ولايدخل الجنة نمام (حديث)

مناع للخير معتد أثيم.. لأنه كان يمنع الناس عن الإسلام
فيقول لهم هذا مجنون هذا شاعر
ومنع أهله وولده عن الإسلام
وكان كثير الغنى
وكان ينادي مناديه في الحج بالجاهلية
كي يطعم الناس بالحج شهرة ورياء
ويشيح بطعامه عن المساكين والفقراء واليتامى
فهو يمنع كل خير
واحسن خير هو الدين
معتد .. متجاوز للحد
أثيم .. كثير الإثم
معاصيه كثيرة لا تعد ولا تحصى

عتل بعد ذلك زنيم .. العتل هو الجر بغلظة
كما في قوله (خذوه فاعتلوه إلى سواء الجحيم)
بعد ذلك . بعد كل ما قيل فيه
زنيم .. والزنمة جلدة تتدلى من عنق المعز
والله يصفه بأنه زنيم
وكأنه يُعرف بالشر كما تُعرف الشاة بالزنمة
أو كأن لا فائدة منه فهو زيادة محسوبة على الناس
ومن معاني الزنيم
الكذاب والغشاش ومن لا أصل له
الملحق بالقوم وليس منهم
ولها معنى خطير آخر
وهو (ولد الزنا)

ولما نزلت هذه الآيات
اشتاط الوليد بن المغيرة
وذهب إلى أمه
وقال لها: يا أم لقد وصفني محمدا بتسع صفات ، كلها ظاهرة فيّ أعلمها ، إلا التاسعة منها (زنيم) ، والله لتصدقينني أو لأضربن عنقك بالسيف
فخافت وقالت: يا بني كان أبوك لايقوى على النساء وكان ذا مال ، فخشيت على المال فمكّنت راعيا من نفسي فانت ابن ذلك الراعي

فانظر كيف فضحه الله تعالى
بعد ذلك لعمر طويل
وألصق به العار
إلى أن تقوم الساعة

أن كان ذا مال وبنين... فلا تطعه وإن كان ذو مال وبنين
فيغريك ماله وبنوه
لانه (صلى الله عليه وسلم) كان يطمع بإيمان رؤساء القوم
لأن بإيمان هؤلاء تؤمن العشائر والقبائل
فيكأن الله يقول له
لا يغريك ما عنده
فإن الهداية بيد الله
وقُرأت هذه الآية بصيغة الاستفهام للتوبيخ

إذا تتلى عليه آياتنا قال أساطير الاولين... والأسطورة ما يسطر من خرافات الناس
فقد زعم هذا الكافر
إن هذا القرآن ما هو إلا خرافات وأباطيل سطرها الأولون
فنقلها محمد (صلى الله عليه وسلم) وأدعى أنها من عند الله

سنسمه على الخرطوم..
ويرد عليه الله تبارك وتعالى
بالتهديد والوعيد والانتقام
وهذه الآية لو تاملت فيها
تجد غاية الذل
حيث سمى الأنف بالخرطوم
والخرطوم في الحيوانات لايقال إلا للفيل أو الخنزير
والوسم هو الكي بالنار
وكان الناس يعلّمون بهائهم بالكي بالنار ليعرفها الناس

وأشرف عضو في جسم الإنسان هو الوجه
والأنف أكرم ما في الوجه
لأنه مرتفع عن الوجه
ولذا جُعل الأنف محل الأنفة والكبرياء
وإذا أرادت العرب أن تذل إنسان تقول (رغم أنفه)
وبالتالي
سنسمه على الخرطوم
هو إذلال وإهانة
لأن به تشبيه بالحيوانات
وقد ضُرب بالسيف في أنفه بغزوة بدر
فترك فيه علامة

وقال البعض
يوم يُعرف المجرمون بسيماهم يوم القيامة
بثلاث علامات
الأولى اسوداد الوجه
والثانية إزرقاق الوجه
وهذه هي الثالثة للمجرمين (الوسم على الخرطوم)

ولاحظ ان السورة في أولها سر مغلق
نون
ثم القسم
بالقلم
وما يسطرون
والعلم والعلماء
ثم تبرئته (صلى الله عليه وسلم)
ورفع قدره وشأنه
ثم المدح والثناء له (صلى الله عليه وسلم) من الله
ثم الدفاع عنه
وسب دعوه
بأبشع الأوصاف
ثم فضحه على رؤوس الخلائق
فحقا وصدقا ويقينا
إن الله يدافع عن الذين آمنوا
وإن الله مع الذين أتقوا والذين هم محسنون
ولينصرن الله من ينصره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 13:03

(إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ * وَلا يَسْتَثْنُونَ * فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِّن رَّبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ * فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ)

إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة.. حكى القرآن لأهل مكة وكفارها
قصة يعرفونها من صنعاء
يمرون عليها في قوافلهم
رجلا مؤمنا صالحا طيبا صادقا
وكانت له ثمار وبساتين
فكان إذا حان موعد الحصاد
دعا المساكين والفقراء ونادى فيهم
وأخذهم معه
فكان يعطيهم وكان الله يبارك له
ثم مات الرجل وورثه أبناءه
فقالوا: لئن فعلنا كما فعل أبونا سنفتقر
ثم عزموا على حرمان المساكين من حقهم

وسماها الله جنة
لانها كانت مباركة للرجل
بسبب صدقاته
فكانت كثيرة الأغصان ملتفة
حتى إنك لو مشيت تحت الأشجار
لما رأيت السماء

إذ أقسموا ليصرمنها مصبحين
.. اجتمعوا وحلفوا
ليصرمنها ليحصدنها
مصبحين أي قبل شروق الشمس حتى لايراهم أحد

ولايستثنون .. ولم يقولوا إن شاء الله
لأن الفعل في الغد
أو معناها لا يستثنون من الحصاد حق المساكين
ولا حتى ثمرة واحدة

فطاف عليها طائف من ربك .. الطائف (غلب استعماله في الشر)
كقوله تعالى (طائف من الشيطان)
وقال بعضهم الطائف لايكون إلا ليلا
وقيل الطائف هنا هو جبريل أو العذاب

وهم نائمون.. ناموا على معصية
ناموا على عزم خاطيء

فأصبحت كالصريم ... الصريم بمعنى المصروم
وكأنها حُزّت بالكامل
وكأنها احترقت ولم يبق فيها إلا الرماد الأسود
أو لم يبق فيها أثرا لشيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 13:04

(فَتَنَادَوا مُصْبِحِينَ * أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِن كُنتُمْ صَارِمِينَ * فَانطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ * أَن لّا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُم مِّسْكِينٌ)

فتنادوا مصبحين.. أصبحوا ولا يدرون
ماذا يخبيء لهم القضاء

أن أغدوا على حرثكم.. اذهبوا واقبلوا على الحرث والزرع
وقال (على) وليس (إلى)
لأن (على) تفيد الاستعلاء
وكأنهم مقتدرين عليها واثقين من ملكيتها

إن كنتم صارمين.. إن كنتم حاصدين

فانطلقوا وهم يتخافتون... يهمس بعضهم لبعض
يسرون الكلام
كي لايسمعهم أحد

أن لا يدخلنها اليوم عليكم مسكين...
إذن
هذا ما كان يسرون به
تصميم وعزم أكيد على حرمان المساكين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 13:05

(وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ * فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ * بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ)

وغدوا على حرد قادرين ... انطلقوا غدوة
مبكرا في الصباح
(حرد) لها معان عجيبة
منها منع (منع المساكين)
ومنها الانفراد (منفردين ليس معهم مسكين)
ومنها الغضب
ومنها القدرة

قادرين .. متمكنين على أنفسهم من الحصاد

فلما رأوها ... وصلوا إلى جنتهم

قالوا إنا لضالون.. ظنوا أنهم ظلوا الطريق
ثم قالوا: ما هذه بجنتنا
ولا هذه بأرضنا

بل نحن محرومون.. فلما تأكدوا أنها هي
فايقنوا أنهم حُرموا خيرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 13:07

(قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ لَوْلا تُسَبِّحُونَ * قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ * فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلاوَمُونَ * قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ * عَسَى رَبُّنَا أَن يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِّنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ * كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)

قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا تسبحون.. أوسطهم سنا
أوسطهم وأرجحهم رأيا (من الوسطية)
إذن فقد قيل لهم ذلك
وكان منهم واحد يذكرهم بالتسبيح وقول إن شاء الله

قالوا سبحان ربنا إنا كنا ظالمين.. أفاقوا
فرجعوا
فقالوا
سبحان ربنا إنا كنا ظالمين
فهم قد ظلموا أنفسهم
ولم يظلمهم الله سبحانه
وما ربك بظلام للعبيد

فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون
.. يلوم بعضهم بعضا
وهذا اللوم يدل على أن منهم من وافق على رأيهم
ومنهم من سكت راضيا
ومنهم من منعهم
لكن الشر تغلب
وحب المال تغلب

قالوا يا ويلنا إنا كنا طاغين
.. كلمة (ويل) هي دعاء بالهلاك
فكأنهم يقولون يا هلاك هلم إلينا سريعا لأننا نستحق
والطغيان هو تجاوز الحد
فاعترفوا بذلك
ترى
أكانت توبة
وهل كانت صادقة
أم هو فعل المجرمين حين تأتيهم الشدة
كالكفار إذا ركبوا البحر
وأحاط بهم الموج من كل مكان
دعوا الله مخلصين له الدين بالنجاة
فلما أنجاهم
إذا هم يبغون في الأرض بغير الحق

أم أنهم قالوا ذلك صادقين في توبتهم
والأرجح أن التوبة كانت صادقة

لكن يبقى أمر مهم
فانتبهوا
هم لهم جنة وثمار
يجب فيه الزكاة
وهم يعلمون ذلك
وكان أبوهم يفعل هذا
فعزموا على المنع وناموا
هل فعلوا المعصية
هل أتوها
أبدا
لم يمهلهم القضاء والقدر
والآيات تشير إلى أن مجرد العزم على الفعل
يؤاخذ عليه
وهذا معناه
أن من نوى على قتل إنسان ومات
بُعث قاتلا
ومن نوى أن يزني في الصباح ومات
بُعث زانيا
وصدق (صلى الله عليه وسلم) حين قال
إنما الأعمال بالنيات
ومن رضي بكبيرة صاحبه
فكأنه شهدها

عسى ربنا أن يبدلنا خيرا منها .. لجئوا إلى الله وتابوا
وعرفوا أن الله قد ابتلاهم بالنقص في المال
ليعودوا إليه
وما جاء في المال خير مما يأتي في الأنفس
وإن شاء الله أصلحها كما أتلفها
والابدال هنا للارض
ولأنفسهم في قراءة (يُبدلّنا)

إنا إلى ربنا راغبون
.. قالوا (إلى) ولم يقولوا (لربنا)
وإلى تعني منتهى
وكان الغاية هي الله
ولا شيء سواه
فمنتهى الرغبة والأمل هو رضوان الله
وشتان بين مقالتهم في الأولى وفي الثانية

كذلك العذاب... كلام عام لكل من يعقل
ولك مال تستحق فيه الزكاة
فتبخل وتمنع
وزكاة الأموال ربع العشر
قدر يسير
فتبخل بهذا الجزء الذي يبارك في مالك وينميك

وما نقص مال من صدقة (حديث)


ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون... لو كانوا يعلمون ذلك
ما بخلوا بأموالهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
درة تكريت



عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 17:40



جدا استأنس بين جنبات أسطر التفاسير

ربي يحرم عليك النار شيخي يوسف عمر و يرفع درجتك في عليين





{ بَيْنَ الْقُرْآنِ وَ السُنَّةْ .. حَيَآتي أَصْبَحَتْ جَنَّةَ }



غائبتي الغالية
" ميرفت "

افتقدكِ عدد مانامت الاعين و استيقظت ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام عبدالله



عدد المساهمات : 3021
تاريخ التسجيل : 31/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    11.04.16 22:27

امييييين يارب

بانتظار المزيد شيخنا الفاضل بارك الله فيك وزادك الله علما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 2:21

اللهم امين اختنا درة واعانه علي استكمال المصحف الشريف كله باذن الله تعالي


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5212
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 2:42

 3780 -
إن أول ما خلق الله القلم فقال له : اكتب قال : ما أكتب ؟ قال : اكتب القدر ما كان و ما هو كائن إلى الأبد

 ( ت ) عن عبادة بن الصامت .
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2017 في صحيح الجامع
----------------------
 3781 - إن أول ما خلق الله القلم فقال له : اكتب قال : يا رب و ما أكتب ؟ قال : اكتب مقادير كل شيء حتى تقوم الساعة من مات على غير هذا فليس مني

 ( د ) عن عبادة بن الصامت .
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2018 في صحيح الجامع
-------------------



 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5212
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 3:06

وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ
{ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم (87)}

---------
 8942 -
 كان خلقه القرآن

[size=10] ( حم م د ) عن عائشة .

قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 4811 في صحيح الجامع
---------------
 نبع القرآن القرآن وحده
 فما كان حديث رسول الله وهديه إلا أثرا من آثار ذلك النبع

--------
 كان القرآن وحده إذن هو النبع الذين يستقون منه ويتكيفون به ويتخرجون عليه ولم يكن ذلك كذلك لأنه لم يكن للبشرية يومها حضارة ولا ثقافة ولا علم ولا مؤلفات ولا دراسات كلا فقد كانت هناك حضارة الرومان وثقافتها وكتبها وقانونها الذي ما تزال أوربا تعيش عليه أو على امتداده . وكانت هناك مخلفات الحضارة الإغريقية ومنطقها وفلسفتها وفنها وهو ما يزال ينبوع التفكير الغربي حتى اليوم وكانت هناك حضارة الفرس وفنها وشعرها وأساطيرها وعقائدها ونظم حكمها كذلك وحضارات أخرى قاصية
 ودانية : حضارة الهند وحضارة الصين إلخ . وكانت الحضارتان الرومانية والفارسية تحفان بالجزيرة العربية من شمالها ومن جنوبها . كما كانت اليهودية والنصرانية تعيشان في قلب الجزيرة فلم يكن إذن عن فقر في الحضارات العالمية والثقافات العالمية يقصر ذلك الجبل على كتاب الله وحده . . في فترة تكونه . . . وإنما كان ذلك عن تصميم مرسوم ونهج مقصود . يدل على هذا القصد غضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد رأى في يد عمر بن الخطاب رضي الله عنه صحيفة من التوراة وقوله :
 ( حسن ) ( إنه والله لو كان موسى حيا بين أظهركم ما حل له إلا أن يتبعني ) ( 1 )
 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد صنع جيل خالص القلب . خالص العقل . خالص التصور . خالص الشعور . خالص التكوين من أي مؤثر آخر غير المنهج الإلهي الذي يتضمنه القرآن الكريم
 ذلك الجيل استقى إذن من ذلك النبع وحده فكان له في التاريخ ذلك الشأن الفريد ثم ما الذي حدث ؟
 اختلطت الينابيع صبت في النبع الذي استقت منه الأجيال التالية فلسفة الإغريق ومنطقهم وأساطير الفرس وتصوراتهم وإسرائيليات اليهود ولاهوت النصارى وغير ذلك من رواسب الحضارات والثقافات واختلط هذا كله بتفسير القرآن الكريم وعلم الكلام كما اختلط بالفقه والأصول أيضا . وتخرج على ذلك النبع المشوب سائر الأجيال بعد ذلك الجيل فلم يتكرر ذلك الجيل أبدا )
من تعليق الالباني
علي الحديث

[/size]


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:09

أحسن الله إليك أخي العدل

واللهم آمين على دعاء الجميع ولكم منه أفضل نصيب

السلام عليكم


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 12.04.16 13:16 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:09

(إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ * أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ * مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ)

إن للمتقين عند ربهم جنات النعيم .. ويشرح هنا
تقوى المعاصي والكبائر والخواطر وكلها درجات
وتقوى الأنبياء والمرسلين
وأعلاها أن تتقي أن يشغل قلبك أحد مع الله
والنعيم في الآخرة
أي نعيم
أقل درجاته
هو أكبر من أعلى نعيم في الدنيا

فللمتقين جنات النعيم
وعد صادق محقق
يسمعه الكفار فيسخرون ويقولون
إننا اغنى من أتباع محمد .. صلى الله عليه وسلم
وإننا أكرم نسبا وصهرا
وإننا أكثر جمعا وولدا
وإن كان الله قد فضلهم على المسلمين في الدنيا
فهم يظنون أنه سيفضله عليهم في الآخرة أيضا
مع أنهم لايؤمنون بالبعث

افنجعل المسلمين كالمجرمين.. فيرد الله عليهم موبخا
سؤال تعجب
كيف نجعل المسلمين كالمجرمين
من أسلم وجهه لله وهو محسن
ومن أطاع الله ورسوله
ومن عف عن الحرام
ومن أكرم جاره وبر والديه
ومن سعى في الأرض وأصلح ما فيها
هل يكون كمن يفسد الحرث والنسل
ومن لايبالي بمطعمه ومشربه حلال أم حرام

ما لكم كيف تحكمون... لاحظ أن الخطاب كان غيبا
ثم أصبح حاضرا
وكأنكم أنتم بلا عقول
و رأيكم سفيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:17

(أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ * إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا تَخَيَّرُونَ)

أم لكم كتاب فيه تدرسون.. لأن ليس لكم كتاب سماوي
تأخذون منه هذا الحكم
أو حتى آثارة من علم تدرسونها

إن لكم فيه لما تخيرون.. والتخير هو الاختيار
وهو أن تختار الخير من الأمور
أو
تختارون من هذا الكتاب ما تشاؤون
وتقولون إن للكفار مفضلون بالآخرة كذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:21

(أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ * سَلْهُم أَيُّهُم بِذَلِكَ زَعِيمٌ * أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء فَلْيَأْتُوا بِشُرَكَائِهِمْ إِن كَانُوا صَادِقِينَ)

أم لكم أيمان علينا بالغة إلى يوم القيامة .. هل عندكم عهود ومواثيق على الله
لايخلفها لكم حتى تقوم الساعة
بأن يعطيكم في الآخرة كما أعطاكم في الدنيا

إن لكم لما تحكمون.. فلا عهود عندكم
ولا كتاب يقرأون فيه

سلهم أيهم بذلك زعيم .. يلتفت الخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
أسألهم يا محمد
أيهم بذلك كفيل ضامن  
المتحدث بلسان القوم
إن كان هناك بعث في نظرهم
والسؤال تشعر فيه بالسخرية والتهكم
فمن كان موجودا فليتقدم
وليقل أنا

أم لهم شركاء ... سؤال يشعرهم بالتعجيز
فهل قال مقالتهم أحد آخر
وهل كان هناك شركاء مع الله وعدوهم بذلك

فليأتوا بشركائهم إن كانوا صادقين .. فليأتوا بأولئك الشركاء
إن كانوا صادقين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:22

(يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ)

يوم يكشف عن ساق.... هذا الأمر
هو أخطر ما في الآخرة
ويوم القيامة أهوال وأحوال
أشد ساعة فيه يقول الله فيه
يوم يكشف عن ساق

والكشف عن الساق كناية عن الشدة والهول
والأصل فيها
ساعة الحرب والفزع
تجري النساء خشية الأسر
فيشمرن جلابيبهن عن سوقهن
كذلك
كلما كان الأمر خطير
شمر المرء عن ساقه
حتى يواجه الشدة والكرب

ولا ساق هنا
ولا كاشف
ولا مغطي
كما تقول للبخيل (يده مغلولة)
مع أنه ليس هناك من ربط ولا أغلال
لكنها كناية

أو الساق هي ساق كل شيء
فالشجرة لاتقوم إلا على ساق
والإنسان لا يقوم إلا على ساق
فيوم يكشف عن ساق
أي يوم يُكشف عن حقيقة الأمر وأصله
حيث يشيب الوليد
حيث تضع كل ذات حمل حملها
وترى الناس سكارى وما هم بسكارى
ولكن عذاب الله شديد

ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون
يريدون السجود فلا يقدرون
لان الله صلّب ظهورهم
فالآخرة ليس فيها تعبد وعمل
والدعوة إلى السجود هنا هي توبيخا وإظهارا لخزيهم
وندامتهم وعارهم

والمسلمين يسجدون للكعبة في الدنيا
وهم لايرونها
أما يوم القيامة .. فالسجود لله مباشرة
يوم يدعون إلى السجود فلا يستطيعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:23

(خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ)

خاشعة أبصارهم .. الخشوع عادة في القلب
لكنه نسبه للبصر
لأن أبصارهم ذليلة منكسرة

ترهقهم ذلة .. يغطيهم ويلحق بهم
الهوان والندامة والخزي أمام الأشهاد
حيث يعرف المجرمون بسيماهم

وقد كانوا يُدعون إلى السجود وهم سالمون

كان العبد في الدنيا سالما آمنا
يسمع الآذان فيدعى إلى السجود
فإن اطاع في الدنيا
سجد في الآخرة بيسر
وأما من أبى وعصى
فتذهب ظهورهم طبقا فلا يستطيعون السجود

والكلام لكل عبد يقول
حينما أكبر أصلي
أو بعد سنتين أحج
فلا ضمان
لأن الموت يأتي فجأة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:24

(فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ)

تهديد
لو سمعته الجبال لأنهارت
يقول لحبيبه (صلى الله عليه وسلم)

فذرني ومن يكذب هذا الحديث .. دعك من هؤلاء
اتركهم لي
أنا كفيل بهم
أنا قوي عليهم
عقوبتهم معدة
وتفرغ أنت للدعوة والبلاغ

ذرني معناه أتركني
والله سبحانه لايُترك
لكنها تعني أتركهم لي

سنستدرجهم من حيث لايعلمون.. بعد أن هددهم بالخزي والعار يوم القيامة
حيث يدعى الناس إلى السجود
فيسجد لله كل ساجد في الدنيا من ذكر وأنثى
ويود المجرمون السجود فلا يستطيعون

والاستدراج
هو الصعود أو النزول درجة درجة

فكيف يكون الاستدراج من الله ؟

كلما أذنب العبد ذنبا
أنعم الله عليه بنعمة

فإذا رأيت العبد منعما عليه وهو عاصي
فاعلم أنه مستدرج

والمرض يلجئك إلى الله
والفقر والابتلاء يلجئك إلى الله
وكلما حدثت لك مصيبة تلجئك إلى الله
وكأن الكرب نعمة
وكأن الفقر رحمة
وهناك من العباد من يصب عليهم البلاء صبا
فلا يزيد العبد لربه إلا حمدا وشكرا
لكن الناس في غفلة
يعتقدون أن العطاء في الدنيا رحمة ورضا
بينما هو امتحان
فإن أعطيت المال فانظر لننفسك هل تصدقت
وإن أعطيت العلم فانظر لنفسك هل نشرت
وإن اعطيت المنصب فانظر لنفسك هل ظلمت

فالاستدراج
كلما عصى العبد .. ستره الله
وكلما أذنب العبد .. أنعم عليه الله
وكلما طغى العبد .. كلما مُكن له في الأرض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:25

(وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ)

وأملي لهم إن كيدي متين .. الإملاء هو الإمهال
وأصلها من الملاوة
وهي المدة من الزمان
أملي لهم أي أبقيهم في الدنيا على معصيتهم
والله ليملي للظالم حتى إذا أخذه
لم يفلته

إن كيدي متين .. فالاستدراج من الكيد
وتدبير الله ليس فيه ثغرات
ولا أحد يستطيع مقاومته
فهو شديد قادر يسمع ويرى ويغير ويبدل
بيده كل شيء
فكيف يطاق كيده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:26

(أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ * أَمْ عِندَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ)

أم تسألهم أجرا .. يخاطبه (صلى الله عليه وسلم)
هل سألتهم أجرا على الدعوة والبلاغ
فيخافوا أن يعطوك تقل أموالهم
ومن أجل ذلك عصوك
وطالما أن ذلك لم يحدث
إذن ما سبب عدم إيمانهم
والمغرم هو الدين الكثير
وكأنهم مضطرون للاستدانة من أجل إعطائه المال

أم عندهم الغيب فهم يكتبون
.. أي كل ما ذكر غير صحيح
فليس لهم كتاب
ولا مواثيق عند الله
ولا شركاء مع الله
ولست تسألهم أجرا
فلم يبق إلا شيء واحد
وهو أن يطلعوا على اللوح المحفوظ
فيكتبون منه ما يعارض كلام رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:26

(فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ)

فاصبر لحكم ربك ... يأمر الله رسوله (صلى الله عليه وسلم)
اصبر لقضاء الله حين يؤخر نصره

ولاتكن كصاحب الحوت .. حين أرسل الله يونس عليه السلام لقومه
أشتد أذاه وكذبوه ولم يؤمن به أحد
وتوقع لهم العذاب
لأنه علم من الله أن ذلك نتيجة كفرهم
فحين أستأخر الإنتقام والعذاب
تركهم وركب البحر
ثم التقمه الحوت
هنا أفاق
وتذكر
وصرخ قائلا
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
فرحمه الله وتاب عليه
ولا تكن كصاحب الحوت
وتتعجل النصر والعذاب

إذ نادى وهو مكظوم.. أي كاظم أنفاسه
أو مكظوم أي محبوس
أم مكظوم أي مملوء بالغم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30614
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: سـورة القــــلم    12.04.16 13:27

(لَوْلا أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاء وَهُوَ مَذْمُومٌ * فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ)

لولا أن تداركه نعمة من ربه .. لولا أن تتداركه النعمة
والنعمة من ربه حصرا
والنعمة النبوة والاصطفاء وقبول التوبة والتوفيق للتسبيح

لنُبذ بالعراء وهو مذموم... العراء هي الأرض الخلاء
وهو مذموم .. ملوم .. مذنب
وكان هذا من الممكن أن يحدث
لولا رحمة الله
أو العراء هي أرض القيامة وهو مبعد عن الرحمة

فاجتباه ربه .. اصطفاه
وأخذه إليه
و ضمه إلى رحمته ورضوانه

فجعله من الصالحين .. من أهل الصلاح والفلاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
سـورة القــــلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: