منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ســــــورة الـنـــــور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    04.04.16 2:21

(وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ * وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ * وَإِن يَكُن لَّهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ * أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)

بعد أن سيقت الأدلة
يأتي التحذير من النفاق والمنافقين
والنفاق إذا أصاب الأمة هلكت وهلك من فيها

ويقولون آمنا بالله وبالرسول ... الفعل (مضارع)
يقولون قولا باللسان دون اعتقاد بالقلب

وأطعنا... أي سمعنا واطعنا الأوامر

ثم يتولى فريق منهم من بعد ذلك ... ثم تعرض مجموعة منهم
من بعد هذا القول والاقرار والشهادة

وما أولئك بالمؤمنين... لم يقل (وما أولئك بمؤمنين)
لكن دخلت أل التعريف على (مؤمنين)
وكأنه يقول وما اولئك بالمؤمنين الذين عرفتهم من أصحابك
الراسخون في العلم

وإذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم ... حين تعتريهم قضية
المفروض أن تُعرض على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
لكن قال (الله ورسوله) لكي ينبه
أن حكم الرسول من حكم الله
تعظيما لشأنه (صلى الله عليه وسلم)
وقال (ليحكم) ولم يقل (ليحكما)
للدليل على أن الحكم واحد

إذا فريق منهم معرضون ... جماعة منهم معرضون عن التحاكم إليه
لماذا
ما سبب الاعراض
إما خلل فيهم
وإما خلل في الحكم
فإذا كان الخلل فيهم ففي قلوبهم مرض أو لايريدون الحق
وإما خلل في الحكم كون الحاكم غير موثوق
وبما أن الحاكم هنا هو رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
فلا ظلم ولا إجحاف بل هو العدل والحق بعينه

وإن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين ... إذن هم يعرضوا
في حال يكون الحق عليهم وليس لهم
لأنه لو كان الحق لهم جاءوا إليه مذعنين
أي مسرعين طائعين

أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا... هذا هو السبب
قلوبهم مريضة
وهنا استفهام للتوبيخ
أم أرتابوا .. شكوا في نبوته (صلى الله عليه وسلم)
وفي أمانته وهو صاحبهم

أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله ... أم يتوقعون الظلم من الله
أو الظلم من رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وهو الصادق الأمين قبل النبوة

بل أولئك هم الظالمون... ليس شيئا من ذلك سببا لإعراضهم
بل هم يعرفون أن حكم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حق
لكنهم يريدون أن يظلموا الناس
هذا هو الجوهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    04.04.16 2:21

(إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ)

إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم
المؤمنين استجابوا لله وللرسول (صلى الله عليه وسلم)

أن يقولوا سمعنا وأطعنا ...أطاعوه قلبا ولسانا
فيخرج المؤمن من الحكم راضيا
سواء كان الحكم له أو عليه

واستنبط العلماء
أن الإنسان إذا دعي إلى التحكيم والمحاكمة
لايصح أن يرفض

وأولئك هم المفلحون... من بذر حصد وفلح

ومن يطع الله ورسوله ويخش الله ويتقه.... لأن التقوى هو المعيار
فمن يطع الله في الفرائض
ورسوله في السنن
ويخش الله فيما مضى من عمره
ويتقه في ما هو آت من عمره

فأولئك هم الفائزون .... هذا هو الفائز حتما بإذن الله
الفائزون برضوان الله والجنة والأمن والأمان
ومن السؤال والحساب والعقاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    04.04.16 2:22

(وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُل لّا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَّعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ * قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ * وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)

وأقسموا بالله جهد أيمانهم .... أرادوا أن يزيلوا الشبهة
ويرفعوا عن أنفسهم التهمة
فذهبوا إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
يقسمون بأغلظ الأيمان بالله وبصفاته
أنهم طائعون له
وأنه لم أمرهم بالخروج لذهبوا معه
فنزل القرآن يفضح ما في صدورهم

لئن أمرتهم ليخرجن .... لئن أمرتهم بالخروج وبالجهاد

قل لاتقسموا طاعة معروفة .... أي لاتقسموا ولا تجتهدوا في اليمين
وليكن منكم طاعة واضحة بغير يمين
أو لا تحلفوا كذبا فطاعتكم معروفة باللسان فقط دون فعل
أو لاتقسموا و ليكن منكم طاعة تكفي
أو أولى بكم طاعة معروفة من أن تجتهدوا في الحلف

إن الله خبير بما تعملون.... عالم بنياتكم وخفايا نفوسكم

قل أطيعوا الله وأطيعوا الرسول .... يتوجه الأمر له (صلى الله عليه وسلم)
قل لهم يا محمد
المطلوب طاعة
وليس حلف وأيمان

فإن تولوا فإنما عليه ما حُمل وعليكم ما حملتم ....فإن أعرضوا
فإنما على الرسول ما حُمل من رسالة
ومن أمر بالتبليغ وقد فعل
وعليكم أنتم ما حملتموه من أمر بالطاعة

وإن تطيعوه تهتدوا.... وهنا لاحظ أن الله علق الهداية بالطاعة
إذن فقد عُرف طريق الهدى
فمن أراد الهداية فطريقها واضح
طريقها طاعة الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)

وما على الرسول إلا البلاغ المبين ... تلك وظيفته
البلاغ الموضح لما كُلفتم به

وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات .... الآية فيها وعد
وعد لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) ومن معه
أو هي وعد وللأمة إلى أن تقوم الساعة
وقد مكث (صلى الله عليه وسلم) بمكة 13 سنة
في خوف حتى الهجرة النبوية
وكان الصحابة يستعجلون النصر
فيقول لهم (صلى الله عليه وسلم) : والله ليتمن هذا الأمر ولكنكم قوم تستعجلون

وفي الآية وعد مشروط
فأول شرط أن يؤمنوا ويعملوا الصالحات
يعني التمكين لهؤلاء فقط

ليستخلفنهم في الارض ....يتصرفون في الأرض كيف شاؤوا
تصرف المالك في ملكه
والآية دليل على صحة النبوة
لأن ما جاء فيها تحقق في عهده (صلى الله عليه وسلم)
بعد فتح مكة

كما استخلف الذين من قبلهم .. هم بنو إسرائيل
حين أورثهم الله الأرض بعد هلاك فرعون

وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم .... وهو الإسلام
(ورضيت لكم الإسلام دينا)
يمكّن لهم الدين بنشره وبظهوره
وبدخول الناس فيه أفواجا

وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا.... يحل الأمن مكان الخوف
لأنه جائزة لهم

يعبدونني لايشركون بي شيئا.... وقد اختلف العلماء هنا
فقالوا إذا كان حال المؤمنين هو الثبات على التوحيد .. تحقق الوعد
أو قالوا إن الله استخلفهم لأنهم يعبدونه ولايشركون به شيئا

ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون ... الكفر هنا ليس الكفر بالله
وإنما الكفر بالنعمة
نعمة الأمن والاستخلاف
الفاسقون الخارجون عن الطاعة
وبالتالي
لو نظرت في تاريخ الأمة لوجدت
أن المسلمين حين استقاموا في عهد الخلفاء الراشدين
مُكنت لهم الأرض حتى وصلوا إلى الصين
لكن حين آثروا الترفيه والتنعم والقصور والطعام والشره والمتعة
والجواري والحريم والتنازع عن السلطان
انهارت الأمة وتساقطت واقتطعت أطرافها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    04.04.16 2:22

(وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ * لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ)

وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم تُرحمون
تكرار طاعة الرسول رجاء رحمة الله
فمرة يعلق طاعة الرسول بالهداية
ومرة يعلق طاعة الرسول بالرحمة
فطاعة الرسول تؤدي إلى الهداية في الدنيا
وإلى الرحمة في الآخرة

لاتحسبن الذين كفروا معجزين في الأرض... الكلام له (صلى الله عليه وسلم)
وعد له بالنصر
معجزين فائتين
وهل يعجز ربنا عن تدميرهم وإهلاكهم
فلا تحسبن ذلك
ولا تبلغ بك الظنون
أبدا
ولكن يمهلهم
فإذا أخذهم لم يفلتهم

ومأواهم النار ولبئس المصير.. إليها مأواهم
ولبئس ذلك المصير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    04.04.16 22:25

فائدة (1)
لماذا قال مع الرجل (لعنة الله عليه)
ومع المرأة قال (غضب الله عليها)

يقول ابن عاشور: وعين له في الدعاء خصوص اللعنة ; لأنه إن كان كاذبا فقد عرض بامرأته للعنة الناس ونبذ الأزواج إياها فناسب أن يكون جزاؤه اللعنة .واللعنة واللعن : الإبعاد بتحقير . وقد تقدم في قوله : وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين في سورة الحجر .
وعين لها في الخامسة الدعاء بغضب الله عليها إن صدق زوجها ; لأنها أغضبت زوجها بفعلها فناسب أن يكون جزاؤها على ذلك غضب ربها عليها كما أغضبت بعلها


فائدة (1)
لماذا قال (وليشهد عذابها طائفة من المؤمنين)
ولم يقل (طائفة من الناس)
شرحها الدكتور (عبد الرحيم الشريف) من جامعة الزرقاء - الأردن

1- يشهدون للحاكم أمام الله تعالى ثم أمام الناس أنه يحكم بما أنزل الله تعالى.

2. يراقبون الجالد فلا يزيد في الضرب عن العدد المحدد (مائة جلدة) ولا ينقص منه، ولا يزيد من شدة الضرب عن الحد المعقول، ولا يتهاون في الجلد.

3. فيه عذاب نفسي للمجلود أشد من الأذى البدني حيث يرى جلده أعيان البلد وفضلاؤهم، وهذا لا يتحقق إن تم جلد الفسقة أمام بعضهم بعضاً، وبهذا يجزم أن لا يعود لمثله مرة أخرى.

4. حين يعود الشهود إلى بيوتهم ويخبرون أهاليهم بما رأوا يتحقق الهدف الرئيس للعقوبة في الإسلام وهو الردع.

5. قد تصدر أصوات أو حركات أو انكشاف للعورات، والشهود المؤمنون يحفظون السر.

6. هنالك فائدة جميلة جداً ذكرها ابن تيمية وهي: أن المؤمنين الذين يشهدون تنفيذ الحد يستغفرون للمجلود، ويسألون الله سبحانه وتعالى أن يرزقه الصبر وأن يخفف عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 20:06

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاء ثَلاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)

قد سبقت آية استئذان عامة قبل هذه الآية
وهي التي تخص كل الناس
أما هذه الآية
فهي خاصة
تخص بعض الأوقات
وتخص بما ملكت اليمين بالعبيد والإماء

يا أيها الذين آمنوا .. للرجال والنساء

ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم .. من عبيد وإماء

والذين لم يبلغوا الحلم منكم .. دون سن البلوغ

ثلاث مرات .. عدد الاستئذان

من قبل صلاة الفجر .. لأن الإنسان لا زال بملابس النوم هنا

وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة .. لأن الناس ترتاح بعد الغداء
في  وقت القيلولة

ومن بعد صلاة العشاء .. ثالث مرة حين يستعد الإنسان للنوم

وانتبه
الخطاب لأصحاب البيت
لمن يملكون العبيد والإماء فوق سن البلوغ

ثلاث عورات لكم .. والعورة  
هي ما يستحب الإنسان أن يخفيه
أي ثلاث أوقات لكم فيها ما يجب إخفاءه
وقال (لكم) وليس (عليكم)
فهذا لمصلحتكم

ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن.. ليس عليكم ولا على المستئذنين
من إثم بعد تلك العورات

طوافون عليكم.. هذا تعليل
في الرخصة بترك الاستئذان بالأوقات الأخرى
بعضكم على بعض .. بسبب المخالطة والتعامل المفروض

كذلك يبين الله لكم الآيات .. كما بين لكم في السابق
وبين لكم العقيدة والشريعة والعبادات
يبين لكم كذلك الآداب العامة
والعلامات التي تجعلكم على المستوى اللائق
بأمة النبي (صلى الله عليه وسلم) في كل شيء

والله عليم حكيم .. عليم بخلقه وبمصالحهم وبنيتهم
حكيم فيما شرع لهم وفي إصلاح شأنكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 20:07

(وَإِذَا بَلَغَ الأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء الَّلاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)

وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم .. إذا أصبحوا رجالا
أصبحوا مكلفين

فليستأذنوا .. وأصبح الخطاب لهم
لذلك لم يقل (وليستأذنوكم)
لأن عليه سيئات وحسنات الآن
أي علموهم وعودوهم على ذلك

كما استأذن الذين من قبلهم ... في آية الاستئذان العامة
(لاتدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها)
فإذا كبر الطفل وبلغ مبلغ الرجال
وأراد أن يدخل على أمه في حجرتها
وهو ساكن معها قائم على خدمتها
وجب عليه الاستئذان

وانظر إلى التدرج في التربية والتعليم
يعلمه الأب في هذه الأوقات
لايدخلون فجأة
فإذا تعلم الطفل أن يستأذن في وقت الراحة
فإذا كبر الطفل وأصبح مكلفا
بعد أن تعود على تلك العادة
فسيتعلم أن يستأذن في جميع الأوقات
في هذه الثلاث وفي غيرها

كذلك يبين الله لكم آياته والله عليم حكيم
تكرار للتأكيد على تعليم الأطفال هذا الأمر المهم
ولبيان النعمة والمنة من الله
وهو يعلمنا سبحانه كيف نربي أطفالنا

والقواعد من النساء... القواعد جمع قاعد
والقاعد هي المرأة التي أقعدها كبر السن
عن الزواج وعن الولد

اللاتي لايرجون نكاحا .. لأن بدن المرأة كله عورة
عدا الوجه والكفين
فإذا أصبحت عجوز لا ترغب في الزواج
ولاتميل إليها النفوس

فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن .. ففي هذه الحالة
خفف الله عنها
بحيث لاينكشف منها شيء
أو تتعمد الكشف

غير متبرجات بزينة .. لكن على شرط
والتبرج في الأصل هو إظهار ما خفي
أي غير مظهرات للزينة
التي أمر الله بإخفاءها في قوله (ولايبدين زينتهن إلا ما ظهر منها)
لأن هناك منهن من يتصابى
وتصبغ وجهها بالمساحيق
وتقول إني من القواعد
وهذا لايجوز

وأن يستعففن خير لهن... لأن الاحتشام خير لها
وزيادة لها في الثواب والأجر

والله سميع عليم .. سميع للأقوال
عليم بالنيات
فمهما أخفى الإنسان قصده ونيته
فلا يخفى على الله شيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 20:10

(لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلا عَلَى أَنفُسِكُمْ أَن تَأْكُلُوا مِن بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُم مَّفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون)

من الناس من له عذر
كالأعمى والأعرج وأصحاب المرض المزمن
يتمنى كل منهم
أن يأتي بالعمل على أكمل وجه
فرفع سبحانه الحرج عن هؤلاء

وتتوالى الآيات من سورة النور
أسباب الأمان والسلام والسعادة في الدنيا والآخرة
فقال

ليس على الأعمى حرج .. قيل إن الآية مقطوعة
عند قوله (ولا على المريض حرج)
والكلام عن رفع الحرج والاثم
عن المرضى وذوي الأعذار
إذا قعدوا عن الخروج في الغزو

وقال بعض العلماء إن الآية متصلة
وكلها في المطاعم

وقال البعض الآخر
كان الصحابة إذا خرجوا للغزو
خرجوا جميعا دون أن يتخلف أحد
وتركوا ذوي الأعذار في رعاية أموالها
وكان أصحاب الأعذار يتحرجون من الأكل
من طعام الغازين في سبيل الله

وقال آخر
إن أصحاب الأعذار كانوا يتحرجون
إذا دعوا إلى طعام
أن يذهبوا ويأكلوا مع الأصحاء
مخافة أن يستقذروهم
فكانوا لايجيبون الدعوة إلى طعام

وقال آخر
إن بعض الناس كان فيهم بقية من خلق الجاهلية
فكانوا يستقذرون أصحاب الأعذار
فلا يؤاكلوهم

ولايمنع أن تكون الآية شاملة لكل ما ورد
شاملة لرفع الحرج عن الأعمى
فيما يتعلق بالتكليف
الذي يُشترط في أداءه الإبصار

ورفع الحرج عن الأعرج بالتكليف
الذي يُشترط فيه المشي والجري وغير ذلك

ورفع الحرج عن المريض بتأجيل القضاء
حتى الشفاء

ورفع الحرج عن مؤاكلتهم
ومعاشرتهم
وأن يجيب أصحاب الأعذار الدعوات

والحرج .. هو الشجر المتكاثف المتداخل
ثم استعيرت الكلمة لكل ضيق وإثم
ليس عليهم حرج أي لم يضيق عليهم ربنا
فيما قصروا في أداءه
نتيجة ذلك العذر

ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم
أو بيوت آبائكم
أو بيوت أمهاتكم
أو بيوت إخوانكم
أو بيوت أخواتكم
أو بيوت أعمامكم
أو بيوت عماتكم
أو بيوت أخوالكم
أو بيوت خالاتكم
ولاحظ
لم تُذكر (الأولاد والبنات)

قال العلماء إن كلمة (من بيوتكم) شملت الأولاد
لأن البيت فيه الزوجة والأولاد
وإن كانوا في بيوت أخرى
فأن خير ما يطعم المرء هو ما كان من كسب يده
والولد من كسب أبيه
وكما في الحديث (أنت ومالك لأبيك)

ولاحظ أن المذكورين هم ذوي القرابة
فكيف يأكل الإنسان فيها
وهل يأكل بإذن أم بغير إذن
فهل يدخل بيت عمه ويأكل دون إذن
قال بعض العلماء
نعم يأكل بدون إذن
لأن صلة الرحم هي الإذن
لأن الإنسان تطيب نفسه إذا أكل من طعامه القريب

وقال الآخر يأكل بإذن
وقال الآخر يأكل إذا كان الطعام مكشوفا للناس متاح
أما إذا كان في الثلاجات أو مخزون فلا إذن

أو ما ملكتم مفاتحه.. قالوا هي خزائن الطعام
وهناك رأي آخر
هم الوكلاء والأجراء
والمخلفون عن الغزو
والموكلون بأموال الغزاة
مثلا
لك غنم واستأجرت راعيا للغنم
فهل له أن يحلب ويشرب
نعم شرط أن تؤذن له مسبقا
أنت تاجر لطعام ولك أجير
هل يأكل من الطعام إذا جاع
قالوا نعم شرط أن تؤذن له مسبقا

أو صديقكم .. لان الصديق أولى وأقرب من القريب
أما رأيت أهل النار حين استغاثوا
قالوا (مالنا من شافعين ولا من صديق حميم)
فالصديق يفرح وتطيب نفسه
إذا أكله من صديقه من بيته بغير إذن

وقال الشاعر:
أخاك الحق من كان معك - ومن يضر نفسه لينفعك

ليس عليكم جناح أن تأكلوا جميعا أو أشتاتا
أشتاتا أي متفرقين
وقيل في هذه الآية
أنه كان قوم من العرب من بني ليث بن بكر
كان أحدهم لايأكل منفردا أبدا
ولو جاع
ولايحلب ولا يشرب حتى يجد من يشرب معه
وهؤلاء الكرماء كانوا يسيرون على نهج إبراهيم الخليل
وكان أحدهم يقول لعبده (إن جئتني بضيف فأنت حر)
فرفع الله عنهم الحرج
أن تأكل منفردا
طالما لم تجد من تأكل معه
لأن لبدنك عليك حقا

فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم .. والكلام هنا قيل بيوت المخاطب
بيوتنا نحن
وقيل هي عامة تخص كل بيت
فعليك أن تسلم على أهلها

تحية من عند الله مباركة طيبة .. التحية في الأصل
دعاء بقولك (حياك الله)
كأنك تدعو له بطول العمر
من عند الله .. مشروعة ومأذون فيها
مباركة لأن فيها الدعاء بقولك (السلام عليكم)
وفيها استجلاب المودة
كما في حديث (أفشوا السلام)
طيبة لأن السامع تطيب نفسه
كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تعقلون
وقيل
إذا دخل الإنسان بيتا غير مسكون
أو بيته ولم يكن أحدا فيه
فهل يسلم
قالوا نعم
فيقول: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين
وكما في حديث (الدخول إلى المنزل)

كذلك .. أي كما في تلك الآيات الواضحات
بالاحكام والآداب

يبين الله لكم الآيات .. الدلالات والعلامات

لعلكم تعقلون.. تتفكرون وتتدبرون
أن ما شرع لكم إنما لحكمة
وما وصاكم به إنما لحكمة
وما آدبكم به إنما لحكمة
والله يعلم وأنتم لا تعلمون


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 05.04.16 21:19 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 20:10

(إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَن لِّمَن شِئْتَ مِنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)

الآية هنا
كانت في غزوة الخندق
في السنة 5 من الهجرة
وحوصرت المدينة
وامر (صلى الله عليه وسلم) بحفر الخندق
بناء على مشورة سلمان الفارسي
واشترك الكل في العمل
حتى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
فكان المنافقون يهربون بشتى الأعذار
حتى لا يشاركوا في الحفر
فقال
إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله
وإذا كانوا معه على أمر جامع
لم يذهبوا حتى يستأذنوه

لكن العبرة بعموم اللفظ
فما هو الأمر الجامع
والأمر الجامع هو المشورة
وكل أمر يهم الأمة
وفيه مصلحة للمسلمين
ودعا إليه الإمام
فلابد من الإجابة
كصلاة الجمعة مثلا
والاستشارة
والخروج للغزو
وغيرها

لم يذهبوا حتى يستأذنوه.. والآية
رغم أنها تفوضه (صلى الله عليه وسلم) بالإذن
لكن فيها تضييق شديد
كيف
أولا الآية حددت الإيمان الكامل في هؤلاء
الذين آمنوا بالله ورسوله ولم يرتابوا
وإذا كانوا في أمر
هو استدعاهم له
لم يتخلف منهم أحد
ولم يستأذن أحد
ولم يخرج أحد إلا بإذن

إن الذين يستأذنونك أولئك الذين يؤمنون بالله ورسوله
فهنا تاكيد
على أبلغ ما يكون
فمن خرج بغير إذن أو تخلف بغير إذن
فهو منافق
مكشوف أمره

فإذا استأذنوك لبعض شأنهم .. قوله (لبعض)
أي ليس في كل شيء يكون الاستئذان
بل في الأهمية القصوى التي تتطلب الاستئذان
فهذا تضييق
لأن الأمر جلل

فأذن لمن شئت منهم .. وهذا معناه
ليس كل من طلب الاستئذان يحصل عليه
بل علق الإجابة بقياسه (صلى الله عليه وسلم)

واستغفر لهم الله.. فإذا أذنت له
فاستغفر لهم
عجيب
مع أنه حصل على الموافقة
لماذا
لأن الاستئذان قصور في الدين
لأنهم خالفوا المهم
وآثروا الدنيا على الدين

إن الله غفور رحيم .. غفور لهم
رحيم بحالهم


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 05.04.16 21:20 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 20:12

(لا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * أَلا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم)

لقد بُعث (صلى الله عليه وسلم)
في قوم جلف
فيهم جفاء
مع أن عندهم إكرام الضيف
لكن فيهم الأخلاق الرذيلة
كالخمر والميسر والعدوان وبيع الأحرار

فنزلت الآيات بعدما أدبت الناس
لتكوين البيت السليم
وعلمتهم الستر والعفة
وبينت لهم كيف يكون السلوك والتصرف
في المجتمع والأسرة
بدأت تؤدبهم في التعامل معه (صلى الله عليه وسلم)

لاتجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا
بدعاء الرسول .. أي لاتدعوه كما يدعوا بعضكم بعضا
أي لاتدعوه بالاسم مجردا
بل يا نبي الله .. أو يا رسول الله
حتى الصحابة لم يصدر منهم مناداته بالكنية (أبا القاسم)

وكان بعض الرجال ينادونه (يارسول الله) فعلا
لكن يرفعون الصوت
وهذا أيضا لايجوز
فلا تخاطبه إلا إن كنت تراه
وتتكلم معه بصوت خفيض
وتناديه بالصفة وليس بالاسم

وإذا أرسل الرسول في طلبك
فتترك الدنيا وما فيها
وإن كنت في الصلاة
خرجت منها لتجيبه

وأيضا
لاتجعلوا دعاء الرسول عليكم كدعاء بعضكم على بعض
لأن دعوته مستجابة على الفور
فاحذر أن يدعو عليك

قد يعلم الله الذين يتسللون منكم لواذا.. لأن المنافقين كانوا يتسللون
يهربون خفية
مخافة ان يروهم الصحابة ورسول الله (صلى الله عليه وسلم)
مع أن الله يراهم
لكنه الغباء ومرض القلوب
لواذا .. أي يلوذ بشخص آخر
مثلا
يستأذن صحابي النبي (صلى الله عليه وسلم)
فيأذن له
فلما مشى .. قام المنافق يتبعه
وكأنه معه
أما لفظ (قد يعلم) للتأكيد على علمه
وللتأكيد على وعيده

فليحذر الذين يخالفون عن أمره .. (أمره) هنا
تشمل أمره (صلى الله عليه وسلم)
وامر الله
لان أمر الرسول من أمر الله
وقال (عن) لأنهم يخالفون بقصد الاعراض
وليس بقصد الضرورة

أن تصيبهم فتنة .. لأن الله يحول القلوب بالفتن
ويطبع عليها
فتصيبهم المحن التي لايقوى الإنسان على تحملها
ذلك حالهم في الدنيا

أو يصيبهم عذاب أليم .. في الآخرة

ثم تختم السورة بتأكيد واقع وحقيقة
فيقول
ألا أن لله ما في السموات والأرض.. (ألا) كلمة تنبيه
لله ما في السموات والأرض
ملكا وإيجادا وتدبيرا وتصريفا

قد يعلم ما أنتم عليه .. أي يعلم مؤكدا ما أنتم عليه
لأنه صاحب الملك والملكوت
فهو يعلم ما في ملكه
ما خفي وما ظهر
وما جلّ وما دق

ويوم يُرجعون إليه فينبئهم بما عملوا.. طالما ينبئهم
إذن يحاسبهم
وقال يوم (يُرجعون) ولم يقل (تُرجعون)
تحول الخطاب من الحاضر إلى الغيب
وهذا يسمى التلوين في الخطاب
وهو من إعجازات القرآن الكريم

والله بكل شيء عليم .. وإذا سمعت الله يقول (ينبئهم أو ينبئكم )
معنى ذلك أنه يحاسبك
لانه سيخبرك بما عملت
ولذا
حين قال (صلى الله عليه وسلم)
"من نوقش الحساب هلك"

والله سبحانه إذا جاء بشخص
وقال له: لم فعلت ذلك
فهل يطلب تبرير
هل يريد أن يعلم السر في عمل الشخص
فطالما قال لم فعلت أو كيف فعلت
فهذا مآله جهنم
لأن الله يعلم كل شيء

إذن يكون الحساب
فيعطى الرجل كتابه بيمينه بلا حساب
وبلا عتاب
وينظر فإذا كله حسنات
فإن تذكر بعض سيئاته
لم يجدها
محاها الله حتى لايفضحه على رؤوس الخلائق
بل قد يجد أن السيئات قد تحولت إلى حسنات
هنا يشعر بالفرح والسرور
فينادي على الناس
هاؤوم أقرؤا كتابيه
إني ظننت أني ملاق حسابيه

---------


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 05.04.16 21:22 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 21:08

( سنن أبي داود )
4413 حدثنا أحمد بن محمد بن ثابت المروزي حدثني علي بن الحسين عن أبيه عن يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس قال
( واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا )
وذكر الرجل بعد المرأة ثم جمعهما فقال
 ( واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما )
فنسح ذلك بآية الجلد فقال
( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ) .


تحقيق الألباني :
حسن الإسناد


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 21:13

( سنن الترمذي )
3177 حدثنا عبد بن حميد حدثنا روح بن عبادة عن عبيد الله بن الأخنس أخبرني عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال
 كان رجل يقال له مرثد بن أبي مرثد وكان رجلا يحمل الأسرى من مكة حتى يأتي بهم المدينة
 قال وكانت امرأة بغي بمكة يقال لها عناق
وكانت صديقة له وإنه كان وعد رجلا من أسارى مكة يحمله
قال فجئت حتى انتهيت إلى ظل حائط من حوائط مكة في ليلة مقمرة قال فجاءت عناق فأبصرت سواد ظلي بجنب الحائط فلما انتهت إلي عرفته فقالت مرثد فقلت مرثد فقالت مرحبا وأهلا هلم فبت عندنا الليلة قال قلت يا عناق حرم الله الزنا
قالت يا أهل الخيام هذا الرجل يحمل أسراكم قال فتبعني ثمانية وسلكت الخندمة فانتهيت إلى كهف أو غار فدخلت فجاءوا حتى قاموا على رأسي فبالوا فظل بولهم على رأسي وأعماهم الله عني
قال ثم رجعوا ورجعت إلى صاحبي فحملته وكان رجلا ثقيلا حتى انتهيت إلى الإذخر ففككت عنه كبله فجعلت أحمله ويعييني حتى قدمت المدينة
فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أنكح عناقا فأمسك رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يرد علي شيئا حتى نزلت
( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على ا لمؤمنين )
 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا مرثد
( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك )
فلا تنكحها
 قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه .


تحقيق الألباني :
حسن الإسناد


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 21:27

 5437 - ( متفق عليه ) 
 عن أنس قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويكثر الجهل ويكثر الزنا ويكثر شرب الخمر ويقل الرجال وتكثر النساء حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد " .
وفي رواية : " يقل العلم ويظهر الجهل " .
 متفق عليه 
--------------------
 3562 - [ 8 ] ( صحيح ) 
 وعن بريدة قال : جاء ماعز بن مالك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله طهرني فقال : " ويحك ارجع فاستغفر الله وتب إليه " .
 فقال : فرجع غير بعيد ثم جاء فقال :
 يا رسول الله طهرني . فقال النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك حتى إذا كانت الرابعة قاله له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فيم أطهرك ؟
 " قال : من الزنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أبه جنون ؟ "
 فأخبر أنه ليس بمجنون فقال :
" أشرب خمرا ؟ "
 فقام رجل فاستنكهه فلم يجد منه ريح خمر فقال : " أزنيت ؟ "
 قال : نعم فأمر به فرجم فلبثوا يومين أو ثلاثة ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " استغفروا لماعز بن مالك لقد تاب توبة لو قسمت بين أمة لوسعتهم " ثم جاءته امرأة من غامد من الأزد
فقالت : يا رسول الله طهرني فقال
: " ويحك ارجعي فاستغفري الله وتوبي إليه "
 فقالت : تريد أن ترددني كما رددت ماعز بن مالك : إنها حبلى من الزنا فقال :
 " أنت ؟ " قالت : نعم قال لها :
" حتى تضعي ما في بطنك "
قال : فكفلها رجل من الأنصار حتى وضعت فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
 قد وضعت الغامدية فقال :
 " إذا لا نرجمها وندع ولدها صغيرا ليس له من يرضعه " فقام رجل من الأنصار فقال :
إلي رضاعه يا نبي الله قال :
 فرجمها . وفي رواية :
 أنه قال لها : " اذهبي حتى تلدي "
فلما ولدت قال :
" اذهبي فأرضعيه حتى تفطميه "
فلما فطمته أتته بالصبي في يده كسرة خبز فقالت :
 هذا يا نبي الله قد فطمته وقد أكل الطعام فدفع الصبي إلى رجل من المسلمين ثم أمر بها فحفر لها إلى صدرها وأمر الناس فرجموها فيقبل خالد بن الوليد بحجر فرمى رأسها فتنضح الدم على وجه خالد فسبها فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
" مهلا يا خالد فو الذي نفسي بيده لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لغفر له "
ثم أمر بها فصلى عليها ودفنت
رواه مسلم 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 21:29

 86 - [ 8 ] ( متفق عليه ) 
 عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم :
 " إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا العين النظر وزنا اللسان المنطق والنفس تمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك كله ويكذبه
 وفي رواية لمسلم قال :
" كتب على ابن آدم نصيبه من الزنا مدرك ذلك لا محالة فالعينان زناهما النظر والأذنان زناهما الاستماع واللسان زناه الكلام واليد زناها البطش والرجل زناها الخطا والقلب يهوى ويتمنى ويصدق ذلك الفرج ويكذبه " 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    05.04.16 21:34

( سنن النسائي )
4210 أخبرنا قتيبة قال حدثنا سفيان عن الزهري عن أبي إدريس الخولاني عن عبادة ابن الصامت قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم في مجلس
 فقال بايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا وقرأ عليهم الآية فمن وفى منكم
( فأجره على الله )
ومن أصاب من ذلك شيئا فستر الله عليه فهو إلى الله عز وجل إن شاء عذبه وإن شاء غفر له .


تحقيق الألباني :
صحيح ، مضى ( 141 - 142 ) // ( 3879 ) //
-----------------------
( سنن الترمذي )
2625 حدثنا أحمد بن منيع حدثنا عبيدة بن حميد عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن ولكن التوبة معروضة
وفي الباب عن ابن عباس وعائشة وعبد الله بن أبي أوفى قال أبو عيسى حديث أبي هريرة حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه
وقد روي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا زنى العبد خرج منه الإيمان فكان فوق رأسه كالظلة فإذا خرج من ذلك العمل عاد إليه الإيمان
وقد روي عن أبي جعفر محمد بن علي أنه قال في هذا خرج من الإيمان إلى الإسلام وقد روي من غير وجه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه
قال في الزنا والسرقة من أصاب من ذلك شيئا فأقيم عليه الحد فهو كفارة ذنبه 
ومن أصاب من ذلك شيئا فستر الله عليه فهو إلى الله إن شاء عذبه يوم القيامة وإن شاء غفر له
 روى ذلك علي بن أبي طالب وعبادة بن الصامت وخزيمة بن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم .


تحقيق الألباني :
صحيح ، ابن ماجة ( 3936 )


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    06.04.16 2:46

363 - 
" أربعة يبغضهم الله عز وجل : البياع الحلاف و الفقير المختال و الشيخ الزاني
و الإمام الجائر " .


قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 637 :
------------------------
2444 - " لا ينكح الزاني المجلود إلا مثله " .


قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 572 :
------------------------
3000 - " لا يزني الزاني حين يزني و هو مؤمن ، و لا يشرب الخمر حين يشرب و هو مؤمن ، و
لا يسرق حين يسرق و هو مؤمن ، و لا ينتهب نهبة يرفع الناس إليه أبصارهم و هو
مؤمن " .


قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 1269 :
--------------------
 2396 - ( صحيح ) 
 وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولا ينظر إليهم ولهم عذاب أليم شيخ زان وملك كذاب وعائل مستكبر 
 رواه مسلم والنسائي 
 ورواه الطبراني في الأوسط ولفظه ( حسن ) 


 لا ينظر الله يوم القيامة إلى الشيخ الزاني ولا العجوز الزانية 
-----------------
3375-
(لا ينظر الله يوم القيامة إلى الشيخ الزاني ولا إلى العجوز الزانية).
أخرجه الطبراني في "المعجم الأوسط " (9/184/8396)
-------------------


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    06.04.16 2:57

 3446 - [ 1 ] ( متفق عليه ) 
 عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث :
النفس بالنفس
والثيب الزاني
والمارق لدينه التارك للجماعة " 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    06.04.16 5:00

 344 - ( حسن ) 
 إذا ظهر الربا والزنا في قرية فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله
 حسن أخرجه الحاكم 
------------.
 1861 - ( صحيح لغيره ) 
 وعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
بين يدي الساعة يظهر الربا والزنا والخمر 
 رواه الطبراني ورواته رواة الصحيح 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    06.04.16 22:45

باب إذا دخل بيتا غير مسكون - 484
810/1055 (حسن الإسناد) عن عبد الله بن عمر قال: "إذا دخل البيت غير المسكون، فليقل: السلام علينا، وعلى عباد الله الصالحين".
811/1056 (صحيح الإسناد)
عن ابن عباس قال:
{لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها} [النور: 27] ،
 واستثنى من ذلك فقال:
{ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتا غير مسكونة فيها متاع لكم ... } إلى قوله: {تكتمون} [النور: 29] ".
الكتاب صحيح الادب المفرد
الجزء 1
ص 407


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    07.04.16 2:39

 3075 - ( صحيح ) 
 وعن أبي سعيد أيضا رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إياكم والجلوس بالطرقات 
 قالوا يا رسول الله ما لنا بد من مجالسنا نتحدث فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أبيتم فأعطوا الطريق حقه 
 قالوا وما حق الطريق يا رسول الله قال
غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 
 رواه البخاري ومسلم وأبو داود 
-----------------
780/1014- (صحيح) عن أبي هريرة:
 أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
نهى عن الأفنية والصعدات أن يجلس فيها، فقال المسلمون: لا نستطيعه، لا نطيقه، قال: "أما لا، فأعطوا حقها". قالوا: " وما حقها؟ قال: 
"غض البصر، وإرشاد ابن السبيل، وتشميت العاطس إذا حمد الله، ورد التحية".
-------------------
 4440 -
إياكم و الجلوس على الطرقات فإن أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقها غض البصر و كف الأذى و رد السلام و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر 
 ( حم ق د ) عن أبي سعيد . 
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2675 في صحيح الجامع 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    07.04.16 2:53

 13758 -
لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل و لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة و لا يفض الرجل إلى الرجل في ثوب واحد و لا تفض المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد 
 ( حم م د ت ) عن أبي سعيد وروى ( هـ ) صدره . 
قال الشيخ الألباني : ( حسن ) انظر حديث رقم : 7800 في صحيح الجامع 
---------------
4813 -[2] (صحيح)
وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفع الله بها درجات وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم» .
 رواه البخاري. وفي رواية لهما:
 «يهوي بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب»
----------------------
 1790 - ( صحيح ) 
 قال ابن عباس في قوله تعالى 
 ( إلا ما ظهر منها ) 
 ( الوجه والكفين ) 
--------------------
 4372 - [ 69 ] ( حسن ) 
 وعن عائشة أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق فأعرض عنه وقال :
" يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لن يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا " . وأشار إلى وجهه وكفيه 
. رواه أبو داود 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    07.04.16 3:14

 313 - ( صحيح ) 
 وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إسباغ الوضوء في المكاره وإعمال الأقدام إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة تغسل الخطايا غسلا 
 رواه أبو يعلى والبزار بإسناد صحيح 
----------------------
 5134 - بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة 
 ( د ت ) عن بريدة ( هـ ك ) عن أنس وسهل بن سعد . 
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2823 في صحيح الجامع 
------------------
2651 - " من قرأ *( سورة الكهف )* [ كما أنزلت ] كانت له نورا يوم القيامة ، من مقامه
إلى مكة ، و من قرأ عشر آيات من آخرها ثم خرج الدجال لم يضره ، و من توضأ فقال
: سبحانك اللهم و بحمدك [ أشهد أن ] لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك ، كتب
في رق ، ثم جعل في طابع ، فلم يكسر إلى يوم القيامة " .


قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 312 :
-----------------


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    07.04.16 3:24

2044 -
 أخبرنا الحسين بن محمد بن أبي معشر أبو عروبة بحران حدثنا إسحاق بن زيد الخطابي وأيوب بن محمد الوزان قالا: حدثنا عبد الله بن جعفر [ص:448]
 حدثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن جنادة بن أبي أمية عن مكحول عن أبي إدريس الخولاني عن أبي الدرداء: عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(من مشى في ظلمة الليل إلى المساجد آتاه الله نورا يوم القيامة)
= (2046) [2: 1]


[تعليق الشيخ الألباني]
صحيح ـ ((التعليق الرغيب)) (1/ 160)
------------------
 456 - ( صحيح ) 
 عن أبي موسى رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال 
 من صلى البردين دخل الجنة 
 رواه البخاري ومسلم 
-------------------
625 -[2] (متفق عليه)
وعن أبي موسى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 
«من صلى البردين دخل الجنة»
--------------------------
6339 ( صحيح )
من صلى الصبح فهو في ذمة الله فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإن من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم
( حم م ت ) عن جندب البجلي
-----------------
971 -[13] (حسن)
وعنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة» . قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تامة تامة تامة» . 
رواه الترمذي
------------------------
 519 - ( صحيح ) 
 عن عثمان بن عفان قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
من صلى العشاء في جماعة كان كقيام نصف ليلة ومن صلى العشاء والفجر في جماعة كان كقيام ليلة
( صحيح ) وأخرجه مسلم 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    07.04.16 3:41

(سنن ابن ماجة)
773 حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو بكر الحنفي حدثنا الضحاك بن عثمان حدثني سعيد المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
 إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم وليقل اللهم افتح لي أبواب رحمتك
وإذا خرج فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم وليقل اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم.


تحقيق الألباني:
صحيح الثمر المستطاب، صحيح أبي داود أيضا


------------------


(سنن ابن ماجة)
772 حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي وعبد الوهاب بن الضحاك قالا حدثنا إسمعيل بن عياش عن عمارة بن غزية عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن عبد الملك بن سعيد بن سويد الأنصاري عن أبي حميد الساعدي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
 إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم ثم
 ليقل اللهم افتح لي أبواب رحمتك
 وإذا خرج فليقل اللهم إني أسألك من فضلك.


تحقيق الألباني:
صحيح، صحيح أبي داود (484)
---------------------
 827 - ( صحيح ) 
 عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم
 قال
 إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين
( صحيح )
 بما بعده الروض 1008 
-------------------
 11100 - 
من تطهر في بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقضي فريضة من فرائض الله كانت خطواته إحداهما تحط خطيئة و الأخرى ترفع درجة 
 ( م ) عن أبي هريرة . 
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 6155 في صحيح الجامع 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6064
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــــورة الـنـــــور    07.04.16 3:49

2836 -
 " ما من أمتي من أحد إلا و أنا أعرفه يوم القيامة . قالوا : و كيف تعرفهم يا
رسول الله في كثرة الخلائق ؟ قال : أرأيت لو دخلت صيرة فيها خيل دهم بهم و فيها
فرس أغر محجل ، أما كنت تعرفه منها ؟ قال : بلى . قال : فإن أمتي يومئذ غر من
السجود ، محجلون من الوضوء " .


قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 809 :


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ســــــورة الـنـــــور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: