منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:06

فعن ابن عباس عن بريدة الأسلمي رضي الله عنه قال : خرجت مع علي رضي الله عنه إلى اليمن فرأيت منه جفوة ، فقدمت على النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكرت عليا ، فتنقصته ، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يتغير وجهه ، فقال : " يا بريدة ! ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ " قلت : بلى يا رسول الله ، قال : " من كنت مولاه ، فعلي مولاه"

أخرجه النسائي في (الكبرى) (8145 ، 8466 ، 8467 ) وأحمد (22945) والبزار (4352 ، 4353) والحاكم (4578) وصححه على شرط مسلم، وقال الألباني في (السلسلة الصحيحة) (تحت الحديث 1750) :" قلت : و هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:10

عن أبي سعيد الخدري  قال :بعث رسول الله علي بن أبي طالب إلى اليمن
قال أبو سعيد: فكنت ممن خرج معه
فلما أخذ من إبل الصدقة
سألناه أن نركب منها ونريح إبلنا فكنا قد رأينا في إبلنا خللاً
فأبى علينا
وقال: إنما لكم منها سهم كما للمسلمين
قال: فلما فرغ علي وإنطلق من اليمن راجعاً
أمر علينا إنساناً وأسرع هو فأدرك الحج
فلما قضى حجته
قال له النبي: ارجع إلى أصحابك حتى تقدم عليهم
قال أبو سعيد: وقد كنا سألنا الذي استخلفه ما كان علي منعنا إياه نفعل
فلما جاء عرف في إبل الصدقة إن قد ركبت رأى أثر المركب فذم الذي أمره ولامه
فقلت: إنا إن شاء الله إن قدمت المدينة لأذكرن لرسول الله ولأخبرنه ما لقينا من الغلظة والتضييق
قال: فلما قدمنا المدينة غدوت إلى رسول الله أريد أن أفعل ما كنت حلفت عليه
فلقيت أبا بكر خارجاً من عند رسول الله
فوقف معي ورحب بيّ وسألني وسألته
وقال متى قدمت؟
قلت : قدمت البارحة
فرجع معي إلى رسول الله
فدخل فقال: هذا سعد بن مالك بن الشهيد
قال: ائذن له
فدخلت فحييت رسول الله وجاءني وسلم عليّ
وسألني عن نفسي وعن أهلي فأحفى المسألة
فقلت له: يا رسول الله ، ما لقينا من علي من الغلظه وسوء الصحبة والتضييق
فانتبذ رسول الله وجعلت أنا أعدد ما لقينا منه
حتى إذا كنت في وسط كلامي
ضرب رسول الله على فخذي وكنت منه قريباً
ثم قال: سعد بن مالك الشهيد ، مه بعض قولك لأخيك علي، فوالله لقد علمت أنه أخشن في سبيل الله
قال: فقلت في نفسي: ثكلتك أمك سعد بن مالك ألا أراني كنت فيما يكره منذ اليوم وما أدري لا جرم والله لا أذكره بسوء أبداً سراً ولا علانية "


رواه البيهقي في (دلائل النبوة) (5/ 398) وابن عساكر (42/ 200) ، وقال ابن كثير في (السيرة النبوية) (4/ 205):" وهذا إسناد جيد" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:11

وعن عبد الله بن نيار الأسلمي عن خاله عمرو بن شاس الأسلمي  ــــ وكان من أصحاب الحديبية ــــ قال: خرجت مع علي إلى اليمن فجفاني في سفري ذلك حتى وجدت عليه في نفسي فلما قدمت أظهرت شكاية في المسجد حتى بلغ ذلك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فدخلت المسجد ذات غداة ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) في ناس من اصحابه فلما رآني أحدني عينيه ــــ يقول حدد إلي النظر ــــ حتى إذا جلست قال  :" يا عمرو ، أما والله لقد آذيتني" قلت: أعوذ بالله أن أوذيك يا رسول الله ! قال:" بلى من آذى عليا فقد آذاني"




رواه أحمد في (المسند) (16002) وفي (فضائل الصحابة) (981) والحاكم في (المستدرك) (4619) والآجري في (الشريعة) (1537) والفسوي في (المعرفة والتاريخ) (1/ 56) و (1/ 153) وأبو نعيم في (معرفة الصحابة) (5013) والبيهقي في (دلائل النبوة) (5/ 394) ، ورواه مختصرًا دون القصّة كل من: ابن أبي شيبة (32108) والبخاري في (التاريخ الكبير) (6/ 306) وابن حبان (6923) والروياني في (مسنده) (1470) وابن أبي خيثمة في (تاريخه) (1317 ، 1318) والطبري في (المنتخب من ذيل المذيل) ( ص 78) وابن قانع في (معجم الصحابة) (700) ، كلهم من طريق محمد بن إسحاق عن أبان بن صالح عن الفضل بن معقل عن عبد الله بن نيار الأسلمي عن خاله ، وقد صرّح ابن إسحاق بالتحديث في بعض الطرق ، وقال الحاكم:"هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه"


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 15.03.16 22:14 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:13

عن عمران بن حصين قال : بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم جيشا
واستعمل عليهم علي بن أبي طالب
فمضى في السرية فأصاب جارية فأنكروا عليه
وتعاقد أربعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم
فقالوا: إذا لقينا رسول الله صلى الله عليه و سلم أخبرناه بما صنع علي
وكان المسلمون إذا رجعوا من السفر
بدءوا برسول الله صلى الله عليه و سلم
فسلموا عليه ثم أنصرفوا إلى رحالهم
فلما قدمت السرية سلموا على النبي صلى الله عليه و سلم
فقام أحد الأربعة فقال: يا رسول الله ألم تر إلى علي بن أبي طالب صنع كذا وكذا
فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم
ثم قام الثاني فقال مثل مقالته فأعرض عنه
ثم قام الثالث فقال مثل مقالته فأعرض عنه
ثم قام الرابع فقال مثل ما قالوا
فأقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم والغضب يعرف في وجهه فقال: ما تريدون من علي ؟ ما تريدون من علي ؟ إن عليا مني وأنا منه ، وهو ولي كل مؤمن بعدي "


أخرجه الترمذي (3712) والنسائي في (الكبرى) (8474) وابن حبان (6929) والطيالسي (829) وابن أبي شيبة (32121) وأحمد في (المسند) (19928) وفي (فضائل الصحابة) (1035 ، 1060) وأبو يعلى في (مسنده) (355) والروياني في (مسنده) (119) والطبراني في (الكبير) (18/ 128) وابن عدي في (الكامل) (2/ 145-146) والحاكم (4579) وأبو نعيم في (فضائل الخلفاء الراشدين) (13) وابن المغازلي في (مناقب علي) (270 ، 276) وابن عساكر في (تاريخ دمشق) (42/ 198) ، وقال الحاكم: "هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه"، وصححه الألباني في (السلسلة الصحيحة) (2223)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:14

عن وهب بن حمزة قال: "سافرت مع علي بن أبي طالب من المدينة إلى مكة فرأيت منه جفوة فقلت لئن رجعت فلقيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لأنالن منه قال فرجعت فلقيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فذكرت عليا فنلت منه فقال لي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لا تقولن هذا لعلي فإن عليا وليكم بعدي"


رواه الطبراني في (الكبير) (22/ 135) وخيثمة بن سليمان الطرابلسي ــــ كما في (البداية والنهاية) (7/ 345) ــــ وقال الهيثمي في (مجمع الزوائد) (9/ 109):" رواه الطبراني وفيه دكين ذكره ابن أبي حاتم ولم يضعفه أحد وبقية رجاله وثقوا ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:21

قال الفضيل بن مرزوق :

سمعت الحسن المثنى بن الحسن بن علي  يقول لرجل ممن يغلو فيهم : ويحكم أحبونا لله ، فإن أطعنا الله فأحبونا ، وإن عصينا الله فأبغضونا.

فقال له رجل: إنكم قرابة رسول الله وأهل بيته !

فقال: ويحك ! لو كان الله مانعًا بقرابة من رسول الله أحدًا بغير طاعةِ الله لنفع بذلك من هو أقرب إليه منا أبًا وأمًّا ، والله إني لأخاف أن يضاعف للعاصي منا العذاب ضعفين ، وإني لأرجو أن يؤتى المحسن منا أجره مرتين ، ويلكم اتقوا الله وقولوا فينا الحق فإنه أبلغ فيما تريدون ونحن نرضى به منكم .

ثم قال: لقد أساء بنا آباؤنا إن كان هذا الذي تقولون من دين الله ثم لم يُطلِعونا عليه ولم يرغِّبونا فيه ؟!!!

فقال له الرجل: ألم يقل رسول الله عليه السلام لعلي: " من كنت مولاه فعلي مولاه " ؟!

فقال: أما والله أن لو يعني بذلك الإمرة والسلطان لأفصح لهم بذلك كما أفصح لهم بالصلاة والزكاة وصيام رمضان وحج البيت ولقال لهم : "أيها الناس هذا وليكم من بعدي" ، فإن أنصح الناس كان للناس رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ، ولو كان الأمر كما تقولون: إن الله ورسوله اختارا عليا لهذا الأمر والقيام بعد النبي عليه السلام ، إنْ كان لأعظم الناس في ذلك خطيئةً وجُرْمًا إذْ تَرَك ما أمرَهُ به رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن يقوم فيه كما أمره أو يعذر فيه إلى الناس" إهـــ .

أخرجه ابن سعد في ( الطبقات) (5/ 319) واللفظ له ، واللالكائي في (إعتقاد أهل السنة) (2690) وابن عساكر (13/ 67 -68 ، 70) وإسناده حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6006
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:45

من اغرب القضايا مع سيدنا علي 
في اليمن 
--------
( سنن أبي داود )
2269 حدثنا مسدد حدثنا يحيى عن الأجلح عن الشعبي عن عبد الله بن الخليل عن زيد بن أرقم قال كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم
فجاء رجل من اليمن فقال إن ثلاثة نفر من أهل اليمن أتوا عليا يختصمون إليه في ولد وقد وقعوا على امرأة في طهر واحد فقال لاثنين منهما طيبا بالولد لهذا فغليا ثم قال لاثنين طيبا بالولد لهذا فغليا ثم قال لاثنين طيبا بالولد لهذا فغليا فقال أنتم شركاء متشاكسون إني مقرع بينكم فمن قرع فله الولد وعليه لصاحبيه ثلثا الدية فأقرع بينهم فجعله لمن قرع فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت أضراسه أو نواجذه .


تحقيق الألباني :

صحيح


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:49

اللهم الحقني بالأحبة محمدا وصحبه وأنت الخبير وحدك

جزاكم الله خيرا أخي

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 22:52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   15.03.16 23:07

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
الهاشمي



عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 17/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   19.05.16 17:43

بارك الله فيك أخي. ورضي الله عن علي بن أبي طالب وأرضاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   20.05.16 23:51

وفيكم بارك الرحمن أخي

سرتنا عودتك

أسأل الله أن تكون بخير حال وفضل من الله

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
نسيم البحر



عدد المساهمات : 1155
تاريخ التسجيل : 01/06/2016

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   14.06.16 21:48



من حكم الإمام علي عليه السلام

ارتحلت الدنيا مدبرة، وارتحلت الآخرة مقبلة، ولكل واحدةٍ منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن اليوم عمل ولا حساب وغدًا حساب ولا عمل.

وقد ترك لنا أمير المؤمنين عليه السلام جملة نافعة من كلامه في الزهد والرقائق مما يستحسن الوقوف عندها لأخذ العبرة واستلهام العظة، فيروي مهاجر العامري أن عليًا عليه السلام قال: إنما أخشى عليكم اثنتين: طول الأمل، وإتباع الهوى، فإن طول الأمل ينسي الآخرة، وإن إتباع الهوى يصدّ عن الحقّ.

ويروي ربيعة بن ناجذ أنه سمع عليًا عليه السلام يقول: كونوا في الناس كالنحلة في طيرانها، ليس من الطير شيء إلا وهو يتضعفها، ولو يعلم الطير ما في أجوافها من البركة لم يفعلوا ذلك بها، خالطوا الناس بألسنتكم وأجسادكم، وزايلوهم بأعمالكم وقلوبكم، فإن للمرء ما كسب، وهو يوم القيامة مع من أحب.

ويعلمنا أمير المؤمنين عليّ عليه السلام أن العالِم الحقيقي، هو من لا يقنط الناس من سعة رحمة رب العالمين، وفي نفس الوقت لا يجعلهم يفترون، وبأنفسهم يعجبون، يقول:

ألا إن الفقيه كل الفقيه الذي لا يقنط الناس من رحمة الله، ولا يؤمنهم من عذاب الله، ولا يرخص لهم في المعاصي، ولا يدع القرآن رغبة عنه إلى غيره، ولا خير في عبادة لا علم فيها، ولا خير في علم لا فهم فيه، ولا في قراءة لا تدبر فيها.


من أقوال الإمام علي عليه السلام في القرآن الكريم

اعلموا أن هذا القرآن هو الناصح الذي لا يغش، والهادي الذي لا يضل، والمحدث الذي لا يكذب، وما جالس هذا القرآن أحد إلا ما قام عنه بزيادة أو نقصان، زيادة في هدى، ونقصان من عمى، واعلموا أنه ليس على أحد بعد القرآن من فاقة، ولا لأحد قبل القرآن من غنى، فاستشفوا من أدوائكم، واستعينوا به على لأوائكم، فإن فيه شفاء من أكبر الداء، وهو الكفر والنفاق والغي والضلال، فاسألوا الله به، وتوجهوا إليه بحبه، ولا تسألوا به خلقه، إنه ما توجه العباد إلى الله تعالى بمثله، واعلموا أنه شافع ومشفع، وقائل مصدق، وأنه من شفع له القرآن يوم القيامة صدق عليه.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسيم البحر



عدد المساهمات : 1155
تاريخ التسجيل : 01/06/2016

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   14.06.16 21:53




منقول بتصرف

مناقب أمير المؤمنين علي (عليه السلام) في الصحيحين


1.عن أبي ذر رضي الله عنه قال: نزلت (هذا خصمان اختصموا في ربهم) في ستة من قريش: علي، وحمزة، وعبيدة بن الحارث، وشيبة بن ربيعة، وعتبة بن ربيعة، والوليد ابن عتبة) وأيضا..(قيس بن عباد عن علي رض الله عنه: فينا نزلت هذه الآية (هذا خصمان اختصموا في ربهم).
(صحيح البخاري ج 5 باب قتل أبي جهل و ج 6 تفسير سورة الحج).

2ـ حب علي إيمان وبغضه نفاق:

عن عدي بن ثابت، عن ذر قال: قال علي: والذي فلق الحبة وبرء النسمة إنه لعهد النبي الأمي إلي: أن لا يحبني إلا مؤمن، ولا يبغضني إلا منافق.
(صحيح مسلم ج 1 كتاب الإيمان باب إن حب الأنصار وعلي من الإيمان).

3 ـ صلاة علي صلاة رسول الله:

(عن مطرف عن عمران بن حصين قال: صلى مع علي بالبصرة، فقال: ذكرنا هذا الرجل صلاة نصليها مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) فذكر أنه كان يكبر كلما رفع وكلما وضع).

(صحيح البخاري ج 1 كتاب الصلاة باب إتمام التكبير في الركوع، وباب إتمام التكبير في السجود. وصحيح مسلم ج 2 كتاب الصلاة باب إثبات التكبير في كل خفض ورفع).

وقد اختلفت رواية مسلم عن رواية البخاري اختلافا طفيفا.

4 ـ أبو تراب .. لقب خلعه النبي عليه:

عن أبي حازم أن رجلا جاء إلى سهل بن سعد فقال: هذا فلان (أمير المدينة) يدعو عليا عند المنبر قال: فيقول له أبو تراب، فضحك، قال: والله ما سماه إلا النبي وما كان له أسم أحب إليه منه).

(صحيح البخاري ج 1 كتاب الصلاة باب نوم الرجل في المسجد، وج 4 باب مناقب علي بن أبي طالب، وكتاب الأدب باب التّكني بأبي تراب، وج 8 كتاب الاستئذان باب القائلة في المسجد. وصحيح مسلم ج 7 كتاب فضائل الصحابة باب فضائل علي بن أبي طالب).

5 ـ علي أقضى الناس:

روى البخاري عن ابن عباس: أن عمر بن الخطاب قال: (وأقضانا علي) (صحيح البخاري ج 6 كتاب التفسير تفسير ما ننسخ من آية).
6 ـ حديث الراية:
(عن سهل بن سعد قال: قال النبي (صلى الله عليه وآله) يوم خيبر: لأعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، فبات الناس ليلتهم أيهم يعطى فغدوا كلهم يرجوه فقال: أين علي؟ فقيل: يشتكي عينيه فبصق في عينيه ودعى له فبرء، كأن لم يكن به وجع، فأعطاه. فقال: أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا؟ فقال: أنفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم ثم ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليهم فوالله لأن يهدي الله بك رجلا خير لك من أن يكون لك حمر النعم).

(صحيح البخاري ج 4 كتاب الجهاد باب ما قيل في لواء النبي، وباب فضل من أسلم على يديه رجل، وكتاب بدء الخلق باب لمناقب علي، وباب غزوة خيبر، وصحيح مسلم ج 7 كتاب فضائل الصحابة باب فضائل علي، وكتاب الجهاد والسير باب غزوة ذي قرد).

وقد أخرج مسلم الحديث بهذا النص أيضا:

(عن أبي هريرة: أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال يوم خيبر: لأعطين هذه الراية رجلا يحب الله ورسوله، يفتح الله على يديه، قال عمر بن الخطاب: ما أحببت الإمارة إلا يومئذ قال: فتساورت لها رجاء أن أدعى لها قال: فدعا رسول الله (صلى الله عليه وآله) علي بن أبي طالب فأعطاه إياها وقال: امش ولا تلتفت حتى يفتح الله عليك، قال: فسار علي شيئا ثم وقف ولم يلتفت، فصرخ: يا رسول الله على ماذا أقاتل الناس؟ قال: قاتلهم حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمد رسول الله ، فإذا فعلوا ذلك فقد منعوا منك دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله).

(صحيح مسلم ج 7 كتاب الفضائل باب فضائل علي بن أبي طالب).

7 ـ حديث المنزلة:

(عن مصعب بن سعد عن أبيه: أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) خرج إلى تبوك واستخلف عليا. فقال: أتخلفني في الصبيان والنساء؟ قال (صلى الله عليه وآله) : (ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس نبي بعدي).

(صحيح البخاري ج 4 كتاب بدء الخلق باب غزوة تبوك، وباب مناقب علي بن أبي طالب ن وصحيح مسلم ج 7 كتاب فضائل الصحابة باب فضائل علي بن أبي طالب).



الهوامش
1- سنن ابن ماجة ج 1.
2- كتاب الاستيعاب ج 1 ص 8.
3- سورة طه: الآية 30.
4- سورة الأعراف: الآية 142.
5- سورة طه: الآيتان 31 و 32.
6- سورة طه: الآية 36.
7- للمزيد راجع (المراجعات) للإمام شرف الدين ـ المراجعة 29.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسيم البحر



عدد المساهمات : 1155
تاريخ التسجيل : 01/06/2016

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   14.06.16 21:58




وقول النبي عليه الصلاة و السلام في الحديث: "وعلي ولي كل مؤمن من بعدي" ؛
( السلسلة الصحيحة) (2223) .


أراد بـكلمة ( ولي ) هنا الموالاة التي هي المناصرة والموادّة .
فــ ( وليّ ) هنا تعني: المستحق للمودة والمحبّة والنّصرة ، وهذا هو معنى ( الولي ) و ( المولى ) في كتاب الله تعالى .
قال تعالى : إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ .
وقال الله تعالى وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ، أي: موالاة المحبة والنصرة .
إنما قالها النبي عليه الصلاة و السلام من باب بيانِ أن وجوب مودّة عليٍّ عليه السلام ومناصرته وتحريم بغضه ومعاداته هذه تأتي في المرتبة الثانية بعد مودّة النبي عليه الصلاة و السلام ومناصرته ،
و الله اعلم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسيم البحر



عدد المساهمات : 1155
تاريخ التسجيل : 01/06/2016

مُساهمةموضوع: رد: في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)   14.06.16 22:03



حب علي عليه السلام

يقول علي عليه السلام: "والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إلي أنه لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق" ؛

لما علم علي عليه السلام أن حبه من الإيمان وبغضه من النفاق. خشي عليه السلام على محبيه من الغلو في محبته فحذر من ذلك ونهى عنه وقال: "ليحبني قوم حتى يدخلوا النار في حبي، وليبغضني قوم حتى يدخلوا النار في بغضي" . وقال: "يهلك في رجلان: مفرط في حبي، ومفرط في بغضي" .
وسار أئمة آل البيت على منهاجه في طلب الحب المعتدل، ورفض الحب الغالي، فقال علي زين العابدين عليه السلام: "يا أهل العراق حبونا حب الإسلام، فوالله إن زال بنا حبكم حتى صار شينا" .
وقال مشيرا بيده نحو الكوفة: "إن هؤلاء يشيرون إلينا بما ليس عندنا" .
____
اللهم آحشرني مع محمد و آل محمد و النبيئين و الشهداء و الصديقين و المومنين المتقين،
اللهم آجعل أهل المنتدى ممن يحبون الله و رسوله و آل بيته الاطهار و صحبه رضون الله عليهم  Smile


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في فضائل علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا :: دراسات تاريخية-
انتقل الى: