منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 كل الطرق تؤدي إلى المهدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:25


بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول اله وآله وصحبه ومن والاه أما بعد
----
كل الطرق تؤدي إلى المهدي
------------------------
-1-
عمال يشتغلون
-------------
أن تعجب من قيام ثورات عربية متسلسلة تؤدي إلى إقتلاع أنظمة كم ترسخت ، ثم تدفع إلى تحولات جذرية وفي زمن قياسي ، فلاتشغل بالك بكثير من الصخب المصاحب ، أوالتزاحم السياسي ، أوالعراك الفكري ، أونبوءات المحللين ، بل دع عنك كل *هذا الزخم من النظريات المتضاربة ، والإحتمالات التي لاتحصى ، في تسبيب ماكان وإستشراف ماسيكون *..

فقط إرتفع عن هذا السيل المعلوماتي الكبير المبهم ، فقط إرتفع مبتعداً في سمو نظرة عن تفاصيل تشابك هذه الأحداث المتسارعة ، وسترى صورة كبيرة من هناك ، صورة سوف تستيقن معها أنه مهما حدث بالأمس أوسيحدث في الغد فكل هذه العقدة ليست إلا إرهاصات لمشروع بسيط ، مشروع يتميز بخطوطه العريضة الواضحة ، مشروع يقيني النهاية ، إنه ببساطة مشروع لتمهيد الأرض ، أي شق ذاك الطريق المعلوم مذ قدم ، وإن كان الكثيرون بالأمس القريب يستبعدون زمانه ، ولما كان يرونه محاطاً بكثير من السدود العظيمة ..

إن هذه الأحداث بإختصار ليست إلا مشروع تمهيد الطريق إلى العدل والقسط ..
اليوم .. لايهم أن تعرف أي فريق سيكسب أوأي حزب سيعلو أوأي فكر سيسود ولايغرنك أي أسماء متصدرة اليوم موجز الأنباء ..

فكل أولئك وصراعهم ، وكل أعمالهم المتضادة ظاهرياً ، سوف تبدو لك من ذاك العلو متجانسة نحو هدف واحد ، وإن كنت ترى الآن أنها تتحرك من إتجاهات متعددة ، ومواقع مختلفة متباعدة ، ولكنها تبقى أعمال إنما تقوم بتنفيذ خريطة واحدة ولاتشعر ، خريطة مقدرة بحكمة ، وربانية الهندسة *، فمرسومة بعلم ..

إن كل أولئك ليسوا في الحقيقة إلا عمال حفريات ، وهم يعملون على شق طرق مختلفة ولكنها جميعاً - رغماً عن كل تنوع فيها من كل مشيئة منهم - إنما تسير نحو منتهى واحد ..*

من هناك سوف ترى صورة واحدة كبرى ، مفادها إنما اليوم ..*كل الطرق تؤدي إلى المهدي ..

***
ولكن مهلاً ..

فإن بلوغ ذاك العلو المقصود ، والذي سيتيح لك تلك النظرة من سعة ، وإلى تلك الصورة الخافية عن غالبية الناس ، فتأتيك تفاصيلها من أوسطها وأطرافها في آنٍ واحد ، فإنما هو وصول لعلو يتطلب منك عينان ، إحداهما عين الفهم للواقع ، والأخرى عين الفهم للتنزيل ، فعينان إن تنظر بهما معاً ، وبميزان دقيق لازم ، فأنت بمَلَكة فريدة إذن ، إنها تلك الملكة التي ستبصر عبرها في عمق مدلهم هذا الزمان ، فترى كيف العمل .. وإلا*فإعلم أنه لاعزاء للأعور اليوم .. ولا لأتباعه غداً ..
ومن بعد هذه الديباجة لزوم أدب ..
والتي أنهيها بسؤال :-
هل تريد معي ياصاح للعلم إرتحال ..
أم أنه مكتوب عليك التخلف ..
بجدال وجدال ؟!
*
فلاتجب على سؤالي الآن ..*
اللهم إلا تأملاً فيه
فها أنت ترى في كل مكان. .. إنما*ينتصب إعلان ..*
فحواه يقول :-
" إنتبه ..*
عمال يشتغلون "


**
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:27


-٢-
لعب ولهو
--------
وعيت على الدنيا وقد وجدتني أحب العلم ، وذلك حين إستشعرت حلاوة أي خطوة أخطيها من الجهل بشيء إلى علمٍ به ، علاوة على الإحساس بجمال تمييز كل حق عن ضده من باطل ، فكان البدء إستطعام المعرفة وتحسس ثقل الفهم ..

وعيت على هذه الحياة وهي مفعمة بالتشويق ، وذلك بسبب إمتلاءها كل يوم بفرص الإستكثار من هذه المعارف وتركيبها بجانب بعضها ، فكنت أمتلأ كل يوم حباً للحياة ، وبقدر ماكانت هي تملأ جعبتي من هذه المفاجآت *..

فخبرت المعارف كما أي لعبة جديدة لطفل ، ولكن الفارق أنها لعبة لاتبلى ولاتمل ، أشعر لها بطعم يقفز إلى اللب - ولكن عجباً - دون بدء من طرف اللسان ، تتنوع بمذاقات غريبة في كل مرة ، ثم تتجمع فوق بعضها هناك في العمق ، وينتابني حس أنها تلك التي تخلد في قرارة النفس بمجرد الميلاد ، تلك التي ليس لها من لحد ، إلا تفرداً بمهد ، ولكنه منسوجاً بسرمد .. *

**

أما أرسخ مذاقات تلك المعارف فذلك حين عرفت .. الله .. محمد .. فسبحان الله وبحمده وصلى الله على محمد وسلم ..
*
فكانا إسمان وعيت عليهما مرتبطان بالعلم والحق ، ولأنهما المصدر لهما بما لايعتريه شك ..*
نعم كانت تلك المعلومة الكبرى التي إكتسبتها من أمي وأبي ، ثم تأكيدها من أهلي وعشيرتي ، ثم دارت الأيام ، ولتبنت مداراتها في عقلي ، وفي كل يوم .. أعقل صحتها بتجدد مدار دليل ، ولكن .. مداراً أكبر وأكبر وأكبر ..
فعقلت أن لانهاية لهذا الإتساع .. إلا ذات البداية ..*
الله أكبر ..*

عقلت .. أن الإيمان نعمة ، فهو ليس إلا تمهيد الطريق للعقل ، كي يصل يوماً إلى اليقين *..
ومن إفتقده فقد تاه ، تيهاً في صحاري الشك ، وإن كان تيهاً بإسم العقل ،*ثم ينتهي ، فلاذاق إيمان .. ولا طال يقين .. فأي*نقمة .. وإن ظن بعقلانية ..

ولذلك .. فإني اليوم رجل عقلاني لسبب .. ولأني منذ الأمس نبهني ربي لمصدر العلم الذي لايعتريه شك .. فصرت اعتبر كل مادونهما مشكوك فيه ، وأوله ما يتبدى لي من نفسي مما أظنه لأول وهلة من الحق ، فإذا كثير منه بعد عرضه على المصدر الحق ، أجده عرضاً يحيله لباطل فأنفيه ، فإذا هي أجمل من كل لعب ولهو ، بنفي الباطل من النفس ، واذ تكونت نظرة للحياة ترى كل ماهو دون هذا المصدر انما لعب ولهو ، وان يكن *هذا اللهو احيانا من تحت عناوين حق !*

**
وهكذا إستشعرت طفلاً ثقل الكتاب والهوى إقرأ ..
فنهمت منهما مانهمت ، فكنت أحياناً أصل الأربعة عشر ساعة بينما وجهي بين دفتي مؤلف ، وعيني تمسح السطور ، من يمين ليسار ، ومن يسار لما يتلوه ..

ثم بدأت المفاجآت حين صرت أرى سطوراً تمشي .. أناساً ! وصفحات تمر .. أحداثاً ! فعلمت أني لست إلا سجين كتاب كبير ، دفتيه توالي الليل والنهار ، فتنافستني الكتب حينها .. وكلٌّ تزعم فيني زعمها .. وقد خفي عنها جميعاً .. أن عشقي الكتاب .. ليس إلا ، وإن هويتهم أجمعين .. مساند .. مشارق ومغارب .. في التنافس متدافعين ..

وإلى هنا ، فإني إستدليت على طريق العلم ..
ولكن ..
هل يعني هذا المسير فيه أني على طريق هدى ؟!
فوزنت ما أعلم فإذا هو لايتوازن وما أعمل ..
فإذا بزلزلة
إني لم أكن بطريق علم .. إنما معارف .. وإذ .. أين الهدى ؟!
وخاصة بعد أن بلغني قوله عليه السلام :-
" ان مثل مابعثتي الله من الهدى والعلم ..
إنهما وجهي عملة واحدة لايفترقان
فأي علم ظننتني إكتسبته وليس معه مايوازنه من هدى ؟
فإذا بزلزلة وانكفاء
هل كان كل ذلك الطريق
لعب ولهو ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:30

-٣-
سؤال
-----

لو نصرنا الله على مانحن عليه
لغرنا بالله الغرور*
ولضاع ديننا
ولضاعت أخرانا
ولكان أمرنا أسوء*
من كل هزائمنا
فلا دنيا حينها لنا إلا بلا دين
ولكنها رحمة الله*
رحمة الله هي التي لازالت تهزمنا*
إلا أن نغير ما بأنفسنا
فإذا غيرنا ما بأنفسنا
سنجد رحمة الله ونصرالله
يستحيلا *معاً في الطريق *
وكما نبلاً بسهام
فرمياً
رمياً*
أولانا أخرانا*
رمياً رمياً
علماً عملاً
رمياً رمياً
قولاً فعلاً
رمياً رمياً
أملاً
فألاً
ظناًّ*
حسناً
فإذا برمينا
وقد غمر الأرض بمثالنا
فإذا
بنور الإسلام
فإذا بنصر الله*
تبكي له السماء فرحاً
وإبليس حزناً
فينزل خبره في قلوبنا
لله خشوعاً وحمداً*
أما الآن
فلو نصرنا الله على مانحن عليه
لغرنا بالله الغرور
***
لأننا أمة مرحومة في أخراها
لابد نبقى اليوم مهزومون
فهلا بتغيير ؟
على أي حال اشهدوا
أني سألت السؤال
*
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:32

-4-
قسمة ونصيب
------------

حينما رضينا تقسيم الأمة بعصبية الأقاليم بين جزيرة وشام وعراق ثم فارس وخراسان وشمال افريقيا كان أن إرتد صدى هذه العصبية إلى داخل كل إقليم على حدة وبين شعوبه المتجاورة جميعاً ، فقسمونا " بإنسانيتهم " بعذر فك النزاع إلى أوطان لها حق تقرير المصير .

وحين رضينا بحلولهم التي قررت تقطيع المصير والأمعاء إلى عصبيات أصغر وأصغر نجد كيف إرتد صداها أيضاً إلى نزاعات داخل كل وطن وبين كل قبيلة وأخرى وتحزب وآخر وحاكم ومحكوم وفي كل شعب ينتمي لأمة محمد .

وهكذا يأتون اليوم بكل إنسانية وأوديساهم قبل إلياذتهم ومن وسط أحصنة عصبياتنا وطروادتها وذلك لفك النزاعات الداخلية بالحل الشهير حيث القسمة الى وطينات جديدة .

وحيث أن الغالبية المسلمة متشربة لهذه العصيبيات الصغرى فإن العقل يتنبؤ بأن هذه ال-وطينات قادمة لا محالة للجميع ولا أقول تقسيم العراق الثلاثي أو السودان الثنائي بل ليس أكبر مساحة من غزة والضفة *فهما ال-وطينتان السباقتان وحيث تقدمتا للأمة كمثال يحتذى .

وبما أن النخب مشغولة عن هذه الحقائق بالدوران حول الكراسي وأسماعهم منتبهة للحظة توقف الموسيقى أملاً في الجلوس السريع في الشواغر القادمة ..

وبما إني أجد نفسي الأقل تشرباً لهذه التعصبات - مالم أجد منافس أنقي ..

فقد إضطررت إستباق ذلك المصير المقرر سلفاً وتبعاته لأعلن حق تقرير مصيري وحدي - وخشية أن تطالب روحي بعدها بحق الإنفصال عن الجسد أو مطالبة القلب بحق الإنفصال عن العقل..

وهكذا وحيث تصل القسمة منتهاها والنصيب أمده أضطر أن أعلن نفسي في إتجاه معاكس في سبيل العودة القهقري على بدء :-

أول رئيس إتحادلأفراد-وطينات-أوطان-أقاليم أمة محمد !

وهذا هو البيان رقم واحد لإتحادي عقلا وروحا وجسداً .

فهل من متحد *؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:34

بسم الله

- فصل -
أنظر لهذه الكلمة العظيمة أعلاه
بسم الله

هذه رأيتها مرسومة على عمامة في بشارة
لا مانعرف من عمامة
بل عمامة تبرق من معدن
ومن تعمم بها
الفاروق عمر رضي الله عنه
وقد فتحت عليه الباب فإستيقض

وقد عبرها معبر قدير اشهر من كل ماتعرفون من معبرين في هذه الشبكة اليوم
بأننا إقتربنا من زمن المهدي
وعبرتها بأن بداية عهد العدل والقسط إستيقظ
بسم الله*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:35

-5-
لِمَ المهدي
--------
المهدي من الجند
--------------
"ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين * إنهم لهم المنصورون * وإن جندنا لهم الغالبون"

المهدي ليس مجرد خليفة راشد ، فمن تدبر تفاصيل النبوءة فيه من تحت أنوار الآيات السابقة ، فسيجد كيف أن بعثه لن يكون لمجرد عودة رشد الخلافة لأمة الإسلام ، ولكن الأهم .. فإنه سيبعث لتمام نصرة الرسل أجمعين ، إذ هم الرسل الذين جاءوا بالحق من ربهم منذ بدء الزمان ، فيكون بعث المهدي في آخر القرون إنما يمثل تمام النصرة لهذه الرسالات جميعاً متمثلاً بآخرها ، وذلك حين يقود المهدي بالحق آخر وأكبر الملاحم ضد الباطل ، فيغلب غلبة جند الله النهائية في آخر الزمان ، فالنبوءة به إذن تحدد توقيته وقد بلغ ذلك الباطل علوه وحيث إستطاع الطاغوت أن يملأ الأرض بالظلم والجور ، فيتحتم حينها أن لاتهزم كلمة الله للمرسلين وبأنهم المنصورون ، إذن هو خليفة راشد مهدي ناصر غالب .


خاتم الجند

وهكذا فإن لله سبحانه وتعالى خبء من جنده ، ولتعود غلبة الحق ، بل .. كي تتم هذه الغلبة على منتهاها ، وهنا*فالمهدي ومن معه سيمثلون آخر جند الله الغالبون ، كما هو صريح الآية في كلمة الله السابقة لرسله ، أي لكون المهدي ومن معه آخر*من سيدخل في النسبة إلى الله في قوله تعالى " جندنا " وحيث بهم سوف تتم منتهى الغلبة الموعودة ، وهي غلبة الرسل *جميعاً ، ونهاية نصرهم على الطاغوت ، فالمهدي على هذا سبب رباني عظيم *ولتمام تحقيق هذا الوعد القديم ، فهو لذلك من خير جند الله الغالبون، وذلك لإصطفاءه لزمن النهاية العظيم ، ومن هنا يفهم سبب تمييزه بالنبوءة مذ قدم ، وذلك لعظمة مهمته وتوقيت بعثه ، وتعلقه بختام الغلبة على الباطل في وعد الله ، ولذا ولكل مافات .. تجد البشارة فيه مميزة بأسلوب فريد " لولم يبقى من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجل مني .. " لاحظ قوة هذا الأسلوب الذي يجعل بعث هذا الرجل بحد ذاته قانون كوني بأمر الله بحيث يغلب قانون الزمن ، أي ولو نفدت الأيام فإن اليوم الأخير سيضطره ربنا للإستطالة ، في إنتظار بعث ذلك الجندي ، وإلى حين إتمام مهمته ، فنجد كيف أن هذا الشرط إنما يظهر عظمة أمر مهمته ، وبأنها غالبة للقوانين الكونية إن لزمت المواجهة بينهما ، وذلك ليس بمستغرب حين تنظر لأمر المهدي من زاوية أنه يمثل فصل النهاية في تلك الكلمة العظيمة السابقة من الله ، والمهيمنة على قدره وصيرورة الأمور . *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:36

-٦-
أين نحن من هذه الجندية
-----------------------

ويبقى السؤال ، ياترى هل سنكون نحن هنا من جند هذه الكلمة ؟ وماذا إن كانت كل هذه الأحداث من حولنا إنما العلامات لقرب تمام تأويل هذه الكلمة الكبيرة ، فهي أحداثاً إذاً بمثابة إعلاناً ونداءاً عاماً لكل من شاء أن يتقدم لهذه الجندية المباركة ، وذلك بالتهيء والإستعداد لها ، فهل تعرف كيف تنضم لهذا المعسكر ؟! ذلك السؤال *..
ليس بمعرفة المهدي ..
إنما بمعرفة الهادي
ليس بأين المهدي
إنما بأين الهدى
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:37

-٧-
لِمَ المهدي
--------
للتجديد
-------

لمَ المهدي ؟*

المهدي ليس مجرد خليفة راشد ولكنه أيضاً يأتي في أكبر بعث تجديد ، ولأنه تجديد يأتي في أشر قرون الأمة ، وعلى هذه الوجهة من الفهم فهل ستظنه سيأتي ليتابع ما أنت عليه من تقليد ؟ وهل إستطاع تقليدك منع إمتلاء الأرض بالظلم والجور ، ناهيك عن مهمة محوه ثم إعادة ملأها بالعدل والقسط ؟ *

إن كنت تظن أن المهدي سيأتي لما أنت عليه فلايخالف منه شيئا ثم يقودك به إلى النصر فأنت تظن أن المهدي ليس إلا تحصيل حاصل وأنه يمكنك أن تملأ محله وكل ماينقصك بيعة ، فهل أنت بهذا التعصب لما تعتقد ولاتشعر ؟

كيف الطريق للمهدي ؟
بدءاً بنفي العصبيات جميعا ..
وإلا فإن عصبية ما ستجعلك من الروافض الجدد حين يظهر المهدي ..
والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:38

-٨-
لِمَ المهدي
--------
لتجديد النذارة والبشارة
---------------------
لِمَ المهدي ؟

سؤال ، إجابته تكمن في مرسى غريب ، ومن بعد رحلة مختلفة ، وذلك حين رسو جارية العلم والحكمة ، والتي دفّتُها ربانية التوجيه ، بسم الله مجريها ومرساها .

إنها رحلة إستكشاف العلاقات المختلفة ، والمتفرقة ظاهرياًً ، وهو التفرق الذي لايزال يمنع عرض الإسلام للناس في أعقد أزمانهم وآخرها برؤيته الكونية النفسية الشاملة وكأمثل طريقة حياة ، أمثل طريقة حياة ليس فقط في زمن البساطة الحضارية ولكن في أعقد وأعلى قممها وذلك حين ينبغ الإنسان بعقله في كل الأساليب وتنبغ معه كل المجالات الفكرية والمادية وتتزين بزخارفها في كبرياء ، فيظهر هنا بالمهدي بيان هدى ، يظهر به ترابط وإحكام الشرع والدين والإسلام ، وفي تجلي لرؤيته الشاملة الجامعة لخير الدنيا والآخرة ، وفي صورة فهم كلية يراها كل أحد ، بيان تكون فيه الحجة بالغة تمام البلاغ العصري ، وبأنبغ أساليب مقابل مانبغوا فيه ، فلايستطيع معها الضالون بغرورهم حرف جدال واحد من أمامها ، بل ليس لهم معها إلا أن يبهتون .

المهدي بعث لتجديد ، تجديد النذارة والبشارة ، وفي توقيت حكيم ، وذلك حين تغدو الأرض قرية واحدة ، وفي إقتراب نهاية القرون الأخرى ، فإقامة الحجة الكبرى على الناس أجمعين ، وحين يكون قد تم هذا الجهاد الأكبر في الآخرين ، ويكون قد تجلي ماعليه الإسلام من متمم مكارم الأخلاق ببعثة خاتم الأنبياء صلى الله عليهم وسلم أجمعين ، وحينها يكون الإمهال من الله قد بلغ أقصى أمده للشرك والكفر والإلحاد على الأرض ، ويكون قد جاء أوان إستكمال أعمال السيف من بين يدي الساعة ، وحينها يبدأ منتهى الجهاد الأصغر ، وعلى أساس أبلج راسخ وحيث قد تجددت بالمهدي الدعوة للآخرين ، فتبدأ على هذا الأساس ملاحم كبرى حين يحاول أهل الجحود التصدي للحق بالقوة كعادتهم ، فتبدأ الملاحم دفاعا عن الحجة البالغة ، وقد رفرفت أعلامها على مناحي الأرض من بعد هذه البعثة ، وهنا تكون النذارة والبشارة من رسول الله قد دخلت كل بيت مطلقاً ، فلاتكون للآخرين بعدها حجة على الله وقد تجدد لهم البلاغ المبين وبما يناسب لسان عصرهم .*

" رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل*

لِمَ المهدي ؟

فهو لتجديد وتصحيح مسار الأمة الحاملة للدعوة للعالمين قبل كل شيء ، حتى إذا عادت كما كانت وإنتفت عنها الجاهلية المتلثمة بنموذجها الجديد ، عادت مرة أخرى حاملة لأبلج الحجة بالحق في وجه الجحود ، فلا يحتج أحدهم بعدها بجاهلية المسلمين في أزمانهم ، *وكمعذرة عن عدم الإستماع للدعوة .*
*
لِمَ المهدي ؟ سؤال في طياته سؤال : لِمَ قد تم إنبائنا بأمره ؟

والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:40

-٩-
لِمَ النبوءة بالمهدي
---------------
فذلك نبأ لابد منه ، ولأن النبوءة بالمهدي هي من كمال الدين وتمام النعمة بالإسلام لإرتباطه بما سيقع ويكون من جهات متعددة ، ومما هو متعلق بالرسالة الآخرة-الإسلام-الدين ، فالإخبار*به هو من نذارة وبشارة محمد صلى الله عليه وسلم والذي وهو مرسلا رحمة للعالمين وبشيرا ونذيرا ، فكون أمره من البشارة والنذارة فذلك لوقوع كبرى البشائر للمؤمنين في عهده ، وكما وقوع كبرى النذر للكافرين ، فلابد لكل هذه التحولات المزامنة من إتيان ذكره على لسان رسول الله عليه السلام بلاغاً ، فأمر النبوءة فيه إذن هو من تمام تفصيل البلاغ المبين من رسول الله للعالمين ، ولأن البشارة والنذارة من تمام حجة الله على الناس عامة وعلى الآخرين خاصة ، والذين ستقع في زمنهم كبرى النبوءات ، وطالما الله سبحانه وتعالى يرفع حجة الناس عليه يوم الحساب بإقامة حجته بالمرسلين في أزمانهم وإلى آخرها ، وطالما لاتخلو قرية من نذير ، فكيف بآخرها وهي قرية متكورة حول الأرض ، وفي زمن إختلاط كان لابد من مهدي يجدد هذه النذارة الكبرى ويذكر بها قبل وقوعها ، فلكل ذلك كان الإنباء به ، ولأنه أيضاً من خبء آخر الجند الذي تتم بهم الغلبة النهائية الموعودة كما أسلفنا .

لِمَ النبوءة بالمهدي ؟
لأن النبوءة به هي من التفصيل الواجب على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو المبين للتنزيل ، *وذلك تناسباً مع مايكون في زمنه من عجائب الأمور ، فكان لابد من النبوءة به لرفع الحجة عن المكذبين له وللبشارة وإطمئنان قلوب أتباعه من المؤمنين ، وحينها تكون النصرة للمرسلين جميعاً قد جاء واقعها المبين فتقع على أحسن مايكون ، وذلك وعدسابق للمرسلين جميعاً في كلمة الله العظيمة القديمة ، وهذا الجمع بين الوعد والتوقيت يجعلنا نعي من صورة ذلك الواقع القادم بأعاجيبه بسعة أكبر.

مأتم ذكره هو ليس إلا من العلاقات القريبة التي لابد ترتبط معا لفهم أوضح وبصيرة أعمق في أمر المهدي ، عدا العلاقات الأوسع لرؤية كامل الصورة ، وحيث تتبدى أسرار هذه الرحلة الغريبة ، والتي تحمل مرمزات قصة الأزمان جميعاً .

والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:42

-10-
المهدي للعلم
-----------
المهدي للعلم*

إنها حكاية التحدى بالعلم الرباني المكنون ، والمفاجيء صعوداً كالبرق ، فإعتلاءه القمة فجاءة ، فتظهر غلبته على ماعداه لاتنكر ، وذلك في توقيت حكيم ، حيث توقيت يبلغ البشر فيه علو غرورهم بعلمهم الإنساني ، والذي تصاعد بجهد متراكم عبر قرون وقرون .*
*
إنها قصة العلم ، وهي قصة قد أشهد الله جل جلاله عليها - منذ البدء - ملائكته عليهم السلام ، وحيث أخبرهم خبراً فلم يحيطوا بعلمه بدءاً ، ومما جعلهم يتساءلون عن حكمته ، ثم جاءهم علمه بعدها فشهدوا عليه من قبل أن نكون ونذرء عليها ، فكان الخبر :-*

" وإذ قال ربك للملائكة إني جاعلٌ في الأرض خليفة "
وحين تساءلوا " أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك "

أشار لهم بأنه خبرٌ من وراءه علم خفي " قال إني أعلم مالاتعلمون "

فكانت مقدمة القصة التي تقص علاقة العلم بالخليفة ، وكانت الإجابة المبدئية التي تهيء لفصل من التجربة بعدها ولتأتي *بالتجربة الإجابة ببرهانها ، فتكون أوقع بحجتها ، وهكذا تنتقل قصة العلم لفصلها التالي:-
" وعلم آدم الأسماء كلها " فهل كان مجرد تلقين ؟ إن كان هذا العلم تلقين لآدم فقد توجب مثله للملائكة ليتكافيء. الإختبار بينه وبينهم :-
" ثم عرضهم على الملائكة " فكان هنا بدءالتجربة بتحدي متكافيء بين فريقين ، وكان عرضاً لبعض مايدخل في كلية هذه الأسماء من الذين سيشار إليهم ب"هؤلاء"*
*" فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين "
ولأنه تحدي مفترض تكافيء معطياته لكلا الفريقين ، سوف نجد من رد الملائكة عليهم السلام ما يستنبط *علم ماوراءه :-
" قالوا سبحانك لاعلم لنا إلا ماعلمتنا إنك أنت العليم الحكيم "
إذن المعطيات المبدئية لفريق الملائكة لم تتح لهم الإنباء بأسماء هؤلاء المعروضين إلا أن ينبئهم الله بها مباشرة " لاعلم لنا إلا ماعلمتنا " وفي المقابل ومن بعد أن جاء آدم من ربه ذات المعطيات المبدئية الواجبة التكافيء بين فريقي التحدي إستطاع آدم عليه السلام منها إستنباط أسماء هؤلاء من كلية ماعلمه الله والله أعلم :-
" قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبئهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ماتبدون وماكنتم تكتمون "
فكان تذكيراً لاستفامهم وماكتموا وما ابدوا ، وأعلم بذلك مايفترض أن يكون في الخليفة في الأرض من قدرة على إستنباط العلم تفصيلا دون حاجة لمباشرة تعليمه في كل فصل قضية وتلقينه به ، فطالما علمته كليته فهو قادر على إستنباط فصوله ، وبما يختلف عن خلقكم المختلف الذي تذكرتموه بهذه التجربة " لاعلم لنا إلا ماعلمتنا " هذا والله أعلم


والشاهد أن هذه القصة وهذه الشهادة التي تربط بين الخليفة في الأرض والعلم إن صح هذا الفهم ، يربطه ربطاً بقدرة الإنسان على إستنباط فصول العلم من كليته ، هي من أهم العلاقات التي ستتوضح للآخرين في زمن المهدي وحيث ظهور العلوم المكنونة من كلية التنزيل ، وبلوغ عجائب القرآن قممها ، وفي زمان التحدي الذي قدر الله سبحانه وتعالى أن يكون بين حملة علم الكتاب من جهة وبين أهل الغرور بعلوم الإنسان من جهة أخرى ، وحيث عبر نتائجه يكون ظهور بالغ الحجة من قبل أن تنزل النذر الكبرى ،*وحيث يكون إمهال الكفر والجحود قد بلغ منتهاه .

وتلك إحدى العلائق يجب بحثها والتفكر بها في الطريق الى المهدي
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:44


-11-
الملخص
--------
وهكذا نعود لسعة سؤال
لِمَ المهدي ؟

إذن قبل كل شيء لجهاد أكبر للعدل والقسط وفي زمان قمم العلم ، ولظهور العلم والحكمة من التنزيل ، ولتمام الحجة في تناسب مع علو ذلك الزمان بالعلوم ، ففصل أخير على ماشهدت عليه الملائكة عليهم السلام منذ البدء ، وفيه بالغ صدق النبوة ببرهان لم يكن مثله ، حيث تكون آيات الله المنزلة في كتابه وآيات الكون المنظورة في الآفاق والمحسوسة في النفس إنما ينعكسان بوضوح كإنعكاس الصورة من المرآة ، وعبر مستدل بالحق .

ولو كان المهدي مهدياًّ فقط لقيادة جهاد أصغر وملاحم رغم عظمتها لكان أولى أن تكون له تسمية متناسبة والحرب والملاحم ، كالغالب والمنتصر ،*لا تسمية متعلقة بالهدى خصوصاً .

فتوقيته في نهاية الزمان وتوقيته من بعد ظهور ماظهر من علوم وتمكن إنما يستوقفنا نحن الآخرين نحو واجب تحتم ، واجب نحو بحث لمحاولة فهم أعمق ، وأوله *إجابة سؤال لِمَ المهدي ؟ وهذا لأن الله سبحانه وتعالى أرانا من خفايا علمه عياناً مالم يُرِه من كانوا قبلنا فكان غيباً عليهم عدا من علمهم الله منه مالابد من كتمانه حينها عن أهل أزمانهم ، وهو مايستلزمنا لإعادة النظرة كلياً لوعي ماوراء هذه النبوءة والبشارة من علم وحكمة .


إنها بشارة تفصيلها الدقيق محصور بفهم الخلف ، ولما يملكون من مرائي تراكم القرون مالم يملكه السلف ، وفي مثل هذه الأخبار التي هي من أولوياتنا للمزامنة ، ولحتمية التأثر بأحداثها ، وهي أحداث من ورائها أخطار كبيرة ، فإننا كخلف في الأمة مسئولون عن بحثها من جديد ، وهذا من واقع مابلغنا من النص بصيرة فيه من جهة ، وما بلغنا من علم في الزمان الآخر بصراً وتفصيلا من جهة أخرى ، فمن غيرنا إذن سيكون أوعى به ؟ وهو البحث الذي وإن كان متأخراً في سلم أولويات السلف ولكنه متقدماً في سلم أولويات الخلف ، فيبقى السؤال : أين أنت من المساهمة في هذا البحث ؟

لِمَ المهدي ؟

لعلك تظنه يبعث للملاحم فقط ، ولكن الملاحم ليست إلا فصلاً إستثنائياً في المهمة ، بل جل المهمة هي ملأ الأرض بالعدل والقسط ، ولكن حين يقف من يقف في وجه هذه المهمة الجليلة بأثرها العظيم فلابد إذاً يكون له السيف على قدره من عظمة ، وخاصة أنه السيف بين يدي الساعة - وقد كان وسيبقى السيف الإستثناء في الإسلام - ولإزاحة كل مايعرقل مسيرة السلام عن طريقها ، وإلى أن يتم تحويل متمم مكارم الأخلاق - والتي تممت بالإسلام - يتم تحويلها إلى واقعاً معاشاً بين الناس أجمعين .


لِمَ المهدي ؟

لعلك تظنه يبعث لإظهار مهديته ، بل لو تفكرت قليلاً لاكتشفت أن ظهور مهديته لن تكون إلا مجرد إنعكاس عن الصورة ، أما الصورة ذاتها والتي يبعث لها المهدي فهي إظهار حكمة الحكيم وعلم العليم ورحمة الرحيم ، وحينها سيرى كل مؤمن كيف أن مهديته هي مجرد إنعكاس عن إظهاره لهدى الهادي ، أي لن يكون الموصوف واقعاً إلا من بعد أن تقع صفته حاضرة على تمامها ، فالصفة هي التي تسبق لقبه ظهورا ً، وحين تتجلى بتمامها كانت تعريفاً له ، فذلك الترتيب هو يقينها ، والضد من ذلك الترتيب لن يكون إلا الظن ، والوقوع في شراكه ، فأيهما تختار ؟ الظن أم اليقين ..

خليفة راشد ومهدي ! نعم ولكن .. هو قبلها خير جندي يبعثه الله نصرة للمرسلين .. فهو بهذه الجندية وبما خفي من علم وفهم - ونتشوق لظهوره - سيضحى " المهدي" ..

ولكني آجدكم سنيناً هنا لا تسألون إلا عن إسمه وأصله وفصله وملامحه وبلد منشأه !
إنكم في خضم ذلك غفلتم عن عنوان بحث كبير :-

لِمَ المهدي ؟

ولكن .. سألنا أم لم نسأل .. فكل منا في طريق مقدر ..

بينما ..

كل الطرق تؤدي إلى المهدي *

هذا والله أعلم

ولعل هذه النظرة للتنزيل تكون متبعة بنظرة متوازنة معها في عين الواقع .. بإذن الله ..فنجد ملكة رؤية تهدينا إلى أقصر الطرق للحق ..

وآخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:47

المهدي والفتنة
------------
الفتنة موضوع كبير ومن الصعب الإحاطة بجوانبه ، ويكفي أن لفظ الفتنة له دلالة عامة متعلقة بعموم إبتلاء الإنسان في الحياة الدنيا " ويبلوكم بالخير والشر فتنة " وتلك يدخل فيها فتنة الإنسان الواحد في نفسه وماله وولده وأهله وزينة الحياة الدنيا .

كما لهذا اللفظ دلالة متعلقة بالفتن العامة في الأمة ، وهي التي أنبئت بها النبوة وبأنها كائنة لا محالة ، وجاءت نصوص كثيرة تسميها وتصنفها ، وهي الدلالة التي نهتم بمدارستها هنا في منتدى الملاحم والفتن .

والمهدي ، وبالنظر إلى أنه ممثل لجماعة الحق التي ستقوم بملء الأرض بالعدل والقسط ، فهو من موقعه هذا لابد مرتبطاً إرتباط وثيق بهذه الفتن*العامة ، وحيث أن تحقيق العدل وبسطه بين الناس لاشك متوازن مع نفي الفتن العامة من بينهم .

إن للفتن في الأمة دورة ، حيث الإبتداء ثم تصاعداً لذروتها وإلى الإنتهاء ، وقياساً على أن الفتنة الواحدة حين تقفي يظهر علمها للناس ، فيمكن معه أن نستنتج مستبشرين بتزامن مايكون من كلية الفتن من إدبار ، مع مايكون من كلية علمها في الأمة من إظهار ، وهنا تكون الأمة في زمن المهدي متحصنة من الفتن بالعلم التام فيها ، فتكون المنعة من أي إقبال لفتنة من بينهم بعد ذلك ، وهذا التحصين هو أيضاً مايجعلها أمة مؤهلة لبسط العدل والقسط في الناس كافة .

إذن العلم في الفتن هو أحد أهم وجوه العلم الذي تحدثنا عنه مرتبطاً بالمهدي كخليفة يتحقق به العدل ونصرة المرسلين في آخر الزمان ، وذلك حين ربطنا بينه وبين بداية قصة العلم والخلافة في بداية الزمان ، في قوله تعالى " إني جاعل في الأرض خليفة " .

وتعالوا نعود إلى بداية الفتن في الأمة ، ولا أعني العودة للأحداث ، وإنما العودة لما قبلها من الحصن منها ، وسنجد أن عمر رضي الله عنه بعبقريته كان بمسمى الباب بين الأمة والفتن ، ولننظر إلى مثال واحد من سنته في الخلافة الراشدة يوضح لنا كيف كان باباً يصد الفتن ، وكيف بكسره بدأت بذرة الفتنة العامة في النمو خفية في الأمة وإلى أنتجت أول قتلاها وهو عثمان رضي الله عنه ، أي خليفة عمر !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    13.03.16 19:48

تابع / المهدي والفتنة
------------------
إستباقية عمر رضي الله عنه
------------------------------
حذيفة رضي الله عنه والذي كان أعلم الصحابة في الشر عموماً وفي الفتن خصوصاً كان يعلم أن باب الفتن مغلق على الأمة طالما بقي عمر رضي الله عنه حي يرزق ، ولذلك حين سأله عمر مرة عن الفتن أجابه بأن بينك وبينها باب وكان يقصده هو وأجله بالباب ، وبمعنى أن أجل الفتنة لن يبدأ أولايمكن أن يبدأ إلا من بعد نهاية أجلك ، وهذا يعني أن حذيفة رضي الله عنه كان على علم من رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الخبر من الغيب والذي مؤقت فيه أجل الفتنة بأجل الفاروق رضي الله عنه .

ولو نظرنا في سيرة عمر رضي الله عنه سنجد بعجب كيف كانت له دائماً أفعال إستباقية تقطع على الفتنة الطريق قبل أن تكون .

أنظروا مثلاً لحادثة السقيفة ، وكيف إستبق أن يتوسع الخلاف بين المهاجرين والأنصار فسارع ومد يده مبايعاً أبو بكر رضي الله عنه ، وبما إعتبرها هو بنفسه من بعد ذلك بما أسماها بالفلتة ، وأنها فلتة قد كفى الله الأمة شرها ، فنهى عن الإتيان بمثلها وقد قال ذلك حين سمع من البعض في خلافته من يتذكرها فخشى أن يستن الناس من بعده بها فنهى عنها وسماها بالفلتة ، وإن كان ذلك هو وصف حال مثل تلك البيعة ، ولكني أجادل بالنظر إلى المبايِعْ وهو الفاروق والعبقري والمحدث ، وبالنظر إلى المبايَع وهو صاحب هجرة رسول الله عليه وسلم ونظرا لثقله في ميزان الأمة وهو الصديق رضي الله عنه وأرضاه فإنها هنا فلتة في الحق وتقدير حكيم من رب العالمين ، ولذلك فهي ليست فلتة إلا بسبب إستحالة تكرار لمثل الشخصين المبايع له والفالت بالبيعة ، وتلك إستباقية منه يعلم الله سبحانه ماكان يمكن أن يتوسع من خلاف لو لم تتم هذه الفلتة في أوانها ففرقت الخلاف بالفاروق .

ثم أنظروا إلى آخر حياته وحيث على فراش موته يستبق الإختلاف المتوقع بين الناس على السبعة المؤهلين للخلافة ، فإذا هو يسميهم ويأمرهم بالتشاور من بينهم على أحدهم وهو بهذا ضيق الخلاف بين كثرة الناس عليهم إلى حدود الخلاف من بينهم ، ثم إستبق مايمكن أن يؤدي إليه خلافة أحدهم وهو إبنه عبدالله رضي الله عنه فطرحه من السبعة ، ثم إستبق أن يختلف فريقان متساويان العدد منهم على إسمين
فأمر بهذه الحالة بترجيح الفريق الذي فيه عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه ولعله كان يعلم أنه أكثر من يعافها أو يزهدها من الستة وبهذا فرأيه أثقل ، وبالفعل وجدنا أن ابن عوف رضي الله عنه أخرج نفسه منها ليحكم من بيتهم ، بل هو إستبق الفتنة إلى درجة أن حكم على من لا يرضي بنتيجة التحكيم بقطع عنقه ولو كانوا إثنان ولو كانوا ثلاثة وهم خير الأمة وأحب الرجال إليه ، ولكن بالنسبة له فإن إجتماع الأمة يعني عزة الإسلام وعزة الإسلام يعني بقاء كلمة الله هي العليا ، وعلو كلمة الله أثمن وأكبر من كل عنق زكية ، كائناً من كان صاحبها ، وبالفعل إختلف الستة ولكن أمر عمر وهو في قبره قطع دابر الإختلاف وبلسان المرجح عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه جاء الحكم لذي النورين عثمان رضي الله عنه وأرضاه .

وهذه إستباقية عمر الأخيرة في قطع دابر الفتنة ولكن ما أردت ضربه من مثال هي إستباقية كانت في أول عهد خلافته ، وحيث هي أدهى وأخفى في علمها وإلى درجة أن كثير من الصحابة رضي الله عنهم لم يفهموا كنهها ، وماكنا لنفهمها لولا أن الزمان جاء من بعد ذلك ليبينها ، وهذا مايجعلنا نستبشر بالمهدي وعلمه بالفتنة وحيث ستكون معه دالة الزمان والاحداث الشارحة والمعلمة لعمق الفتنة كما معه سنن الخلفاء الراشدين من بعد سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكلها معاً كلية حكمة تتجمع لتفصيل خفاياعلوم فتعينه على بسط العدل والقسط ونفي الفتن في الأمة إلى الإبد ولايبقى بعدها إلا ظهور أم الفتن في الحياة الدنيا للناس كافة وهي فتنة المسيح الدجال .

إن هذا المثال من الإستباقية لعمر رضي الله عنه في محاصرة الفتنة أردت الحديث عنها لأن لها علاقة بالبدأ والمنتهى ، أي علاقة بتقطع الأمة إلى جماعات وأمصار وصولاً إلى مانحن عليه من قسمة ووطنيات كجزر متباعدة ، كما لعلاقتها بخفايا النفس وبذرة حب السلطة وخفايا البطانة ، هذا والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد الإله
مشرف


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    14.03.16 0:20

موضوع جميل ...غني بالمعلومات والتحليل الواقعي ...جزاك الله خيرا اخي يوسف عمر  ..ننتظر التتمة


   لاإلـــــــــــــــــه إلا انتــــــــــــ سبحانك إنــــــــــــــي كنت من الظالميـــــــــــــــــــــــــــــــن      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    14.03.16 0:49

اللهم آمين وإياكم اخي الكريم

للأسف أنتهى الموضوع بغياب أخونا (ابن أمينة)

ولا أعلم عنه خبر

نسأل الله أن يكون بخير وعافية اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد الإله
مشرف


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    14.03.16 3:03

اااامين


   لاإلـــــــــــــــــه إلا انتــــــــــــ سبحانك إنــــــــــــــي كنت من الظالميـــــــــــــــــــــــــــــــن      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند العربي



عدد المساهمات : 1349
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    14.03.16 4:34

موضوع غني وقيم فعلا ما شاء الله ..

كنت أنوي قراءة مقدمته ثم أعود إليه لاحقا .. ولم أنته إلا عند رد أخونا عبدالإله Smile

جزاك الله خيرا أخي يوسف وأحسن إليك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    14.03.16 12:41

اللهم آمين وإياكم أخي الكريم

السلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
زياد



عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 16/02/2016

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    15.03.16 14:30

أفاض عليكم الله من علمه و جزاكم خير الجزاء على ما تقدمتم بذكره أسأل الله أن يحشرني وإياكم فسيح جنانه ... آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الإله
مشرف


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    15.03.16 18:09

المهند كتب:
موضوع غني وقيم فعلا ما شاء الله ..

كنت أنوي قراءة مقدمته ثم أعود إليه لاحقا .. ولم أنته إلا عند رد أخونا عبدالإله Smile

جزاك الله خيرا أخي يوسف وأحسن إليك ..

 Smile لانني رميت لك الطعم في الصنارة ...وبدات اسحبها قليلا ..قليلا..حتى وصلت


   لاإلـــــــــــــــــه إلا انتــــــــــــ سبحانك إنــــــــــــــي كنت من الظالميـــــــــــــــــــــــــــــــن      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: كل الطرق تؤدي إلى المهدي    15.03.16 21:36

زياد كتب:
أفاض عليكم الله من علمه و جزاكم خير الجزاء على ما تقدمتم بذكره أسأل الله أن يحشرني وإياكم فسيح جنانه ... آمين

اللهم آمين على دعاءكم لأخونا (ابن أمينة)

وأسأل الله أن يمتعه بالصحة والعافية .. ولكم من الدعاء أفضل نصيب

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
كل الطرق تؤدي إلى المهدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: الملاحم والفتن والنبؤات-
انتقل الى: