منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 16:56

يقول الياباني تاكيو أوساهيرا :

ابتعثتني حكومتي للدراسة في جماعة هامبورغ بألمانيا لأدرس أصول الميكانيكا العلمية ، ذهبت إلى هناك وأنا احمل حلمي الخاص الذي لا ينفك عني أبدا ، والذي خالج روحي وعقلي وسمعي وبصري وحسي ، إذ كنت أحلم أن أتعلم كيف اصنع محركا صغيرا..

كنت اعرف أن لكل صناعة وحدة اساسية أو ما يسمى موديلا ، وهو أساس الصناعة كلها ، فإذا عرفتَ كيف تصنعه ، فإنك وضعت يدك على سر هذه الصناعة كلها.. وبدلا من أن يأخذني الأساتذة إلى المعمل أو مركز تدريب عملي ، اخذوا يعطوني كتبا لأقرأها ، وقرأت حتى عرفت نظريات الميكانيكا كلها ، لكنني ظللت أمام المحرك أيا كانت قوته وكأنني اقف امام لغز لايحل ، كأني طفل امام لعبة جميلة لكنها شديدة التعقيد ، لا اجرؤ على العبث بها..

وفي ذات يوم ، قرأت عن معرض محركات ايطالية الصنع ، كان ذلك أول الشهر ، وكان معي راتبي ، وجدت في المعرض محركا بقوة حصانين ، ثمنه يعادل مرتبي كله ، فأخرجت الراتب ودفعته للبائع ، وحملت المحرك وكان ثقيلا جدا ، وذهبت الى حجرتي ووضعته على المنضدة ، وجعلت أنظر اليه كأني انظر الى تاج من الجواهر ، وقلت لنفسي "هذا هو سر قوة أوربا ، لو استطعت ان اصنع محركا كهذا ، لغيرت اتجاه تاريخ اليابان!"..

وطاف بذهني خاطر ، ان هذا المحرك يتألف من قطع ذات اشكال وطبائع شتى ، مغناطيس كحدوة الحصان ، واسلاك واذرع رافعة ، وعجلات وتروس وغيرها ، فلو انني استطعت ان افكك قطع هذا المحرك واعيد ترتيبها بالطريقة نفسها التي ركبوها ، ثم شغلته فاشتغل ، اكون قد خطوت خطوة نحو سر موديل الصناعة الاوربية.

بحثت في رسوم الكتب التي عندي ، حتى عثرت على الرسوم الخاصة بالمحركات ، واخذت ورقا كثيرا ، واتيت بصندوق ادوات العمل ، ومضيت اعمل ، رسمت منظر المحرك بعد ان رفعت الغطاء الذي يحمي الاجزاء ، ثم جعلت افكك اجزاءه قطعة قطعة ، وكلما فككت قطعة رسمتها على الورق بغاية الدقة واعطيتها رقما ، حتى انتهيت منه ، ثم اعدت تركيبه من جديد..

وفي هذه اللحظة وقفت صامتا قليلا ، وقوف المتشكك ، فهل سأنجح في تشغيله؟ ، وبسرعة قطعت شكي وادرت المحرك ، فاشتغل ، حتى كاد قلبي يقف من الفرح ، استغرقت العملية ثلاثة ايام ، كنت اكل في اليوم وجبة واحدة ، ولا اصيب من النوم الا ما يمكنني من مواصلة العمل..

حملت النبأ إلى رئيس بعثتنا ، فقال (حسنا فعلت ، وسأختبرك بمحرك متعطل ، عليك أن تفككه وتكشف موضع الخطأ ، وتصححه ، وتجعل هذا المحرك العاطل يعمل..

كلفتني هذه العملية عشرة أيام ، عرفت في اثناءها مواضع الخلل ، فقد كانت ثلاث من قطع المحرك بالية متآكلة ، صنعت غيرها بيدي ، بالمطرقة والمبرد ، وبعد تلك الفترة الطويلة من العمل الشاق ، أصلحت المحرك المتعطل ، ونجحت في ذلك..

ثم قال لي رئيس البعثة (عليك الآن أن تصنع قطع المحرك بنفسك ، ثم تركبها محركا)..

فكان علي ان التحق بمصانع صهر الحديد والنحاس والالمنيوم ، بدلا من اعد رسالة الدكتوراه كما اراد اساتذتي الالمان ، فتحولت الى عامل البس بدلة زرقاء ، واقف صاغرا الى جانب عامل صهر معادن ، واطيع اوامره ، وأخدمه في وقت أكله ، مع أنني من أسرة ساموراي ، والأسرة السامورائية هي من أشرف وأعرق الأسر في اليابان ، لكنني كنتُ اخدم اليابان ، وفي سبيل اليابان يهون كل شيء!..

قضيت في هذه الدراسة والتدريبات ثماني سنوات ، كنت اعمل خلالها بين 10 الى 15 ساعة في اليوم ، ثم اخذ نوبة حراسة ، وخلال الليل كنت اراجع قواعد الصناعات...

وعلم الميكادو (امبراطور اليابان) بأمري ، فارسل لي من ماله الخاص خمسة الاف جنيه انجليزي ذهبا ، اشتريت بها عدة وادوات والات لمصنع متحرك متكامل ، وعندما اردت شحنها لليابان ، كانت النقود قد نفدت ، فوضعت راتبي وكل ما ادخرته في تلك السنوات الماضية لاستكمال اجراءات الشحن ..

وعندما وصلنا الى ناجازاكي ، قالوا لي "أن الميكادو يريد ان يراك" ، فقلت (لن استحق مقابلته الا بعد أن انشيء مصنع محركات كامل) وقد استغرق ذلك 9 سنوات من العمل الشاق والجهد المتواصل...

وفي يوم من الايام ، حملت مع مساعدي 10 محركات صنعت في اليابان قطعة قطعة ، حملناها الى القصر ، ووضعناها في قاعة خاصة بنوها لنا قريبا منه ، ثم أدرنا جميع المحركات العشرة ، ودخل الميكادو وأنحيينا له ، فابتسم وقال (هذه اعذب موسيقى سمعتها في حياتي ، صوت محركات يابانية خالصة)..

وبعد ذلك الحدث السعيد ، ذهبت الى البيت فنمت 10 ساعات كاملة ، وهي أول مرة أنام فيها عشر ساعات كاملة منذ 25 عاما..

كانت هذه قصة تاكيو أوساهيرا ، أول من أدخل المحركات إلى دولة اليابان..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 16:56

بعد أن فاز أندريه أجاسي لاعب التنس الشهير في بطولة ويمبلدون للتنس الأرضي عام 1992 ، جاءه الصحفيون يباركون ويهنئون ، فقال لهم (ليست هذه المرة الأولى التي أفوز فيها ببطولة ويمبلدون ، فقد فزت فيها الاف المرات من قبل) ، فاستغرب الصحفيون من كلامه ، فلما أدرك حيرتهم ، قال (منذ أن كان عمري 10 سنوات ، لا أنام ليلتي إلا بعد أن أكون تخيلت فوزي هذا ، وتخيلت نفسي وأنا أرفع الكأس .)

فهذه الرؤية الواضحة والمستمرة ، منحت أجاسي ثقة داخلية ، أدت به في النهاية إلى تلك الحقيقة عام 1992..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 16:57

قرر التلفزيون الأرجنتيني عام 1970 مقابلة فتى لم يتجاوز عمره 9 سنوات ، لأنهم سمعوا أن هذا الفتى يملك مهارات عالية وغير عادية بكرة القدم ، فأجريت مقابلة مع الفتى دييغو مارادونا في الحي والحارة التي يلعب بها ، فسأله التلفزيون عن أمنياته ، فقال صاحب التسع سنوات (أريد أن ألعب مع منتخب الأرجنتين ، وأن أحقق معهم كأس العالم ، وأكون أحسن لاعب)!..

وبعد 16 عاما وبالتحديد عام 1986 ، يفوز منتخب الأرجنتين بكأس العالم بقيادة الأسطورة مارادونا..

الناس العظماء وأصحاب الإنجازات العظيمة ، نادرا ما يكونون واقعيين في تفكيرهم وطموحاتهم ، على الأقل فهم لايفكرون بالطريقة التي يفكر بها الناس العاديون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 16:58

اجتمع عبد الله بن عمر ، وعروة بن الزبير ، ومصعب بن الزبير ، وعبد الملك بن مروان ، بفناء الكعبة ، فقال لهم مصعب (تمنّــوا) ، فقالوا (إبدا أنت)..

فقال مصعب (ولاية العراق ، وتزوج سكينة ابنة الحسين ، وعائشة بنت طلحة بن عبيد الله) ، فنال ذلك ، واصدق كل واحدة منهن 500 ألف دينار وجهزها بمثلها..

وتمنى عروة بن الزبير (الفقه ، وأن يُحمل عنه الحديث) ، فنال ذلك..

وتمنى عبد الملك (الخلافة) ، فنالها

واكتفى عبد الله بن عمر وقال (الجنة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 16:58

يقول الدكتور بشير الرشيدي (استاذ علم النفس بجامعة الكويت) عن قصة رجل انجليزي اسمه (جراهام) ، كان المستر جراهام مديرا لإحدى الجامعات البريطانية ، وقد بلغ المستر جراهام في عام 1978 الستين من العمر ، فكان لابد أن يحال على التقاعد ويترك العمل في الجامعة ، وبهذه المناسبة فإن الجامعة نظمت لمديرها حفلا وداعيا ، دعي له العمداء وأساتذة الجامعة والشخصيات التربوية ، وفي يوم الحفل الذي كان مكتظا بالحضور ، دعي المستر جراهام لإلقاء كلمة أمام الميكروفون فقال (وضعت لنفسي 20 هدفا لابد أن أحققها خلال العشر سنوات القادمة ..)..

وما أن قال ذلك حتى كثر الهمس والابتسامات الساخرة من بعض الحضور..

فأكمل المستر جراهام حديثه بكل ثقة (الهدف الأول: أريد بيتا مساحته 10 آلاف متر مربع ، والثاني أريد تذاكر سفر لمدة 10 سنوات قادمة ، أريدها لبناتي الثلاث وأزواجهن وأطفالهن ، لكي تزورني كل بنت منهن مع زوجها واطفالها 3 أشهر بالسنة ، والثالث...) وهكذا عد المستر جراهام 18 هدفا أخرى يسعى لتحقيقها..

وبعد عام واحد فقط ، تولت مارغريت تاتشر رئاسة الوزراء في بريطانيا ، فشكلت وزارة جديدة ، واستدعت المستر جراهام لتعيينه مستشارا لسياسة الجامعات البريطانية ، آملة أن يصلح التعليم ويطوره ...

رفض المستر جراهام هذا العرض المغري معتذرا بأهدافه العشرين التي لم يحققها ، وأن هذا المنصب سيأخذ من وقته ، فطلبت منه السيدة تاتشر أن يسرد لها أهدافه ، فلما أخبرها ، قالت له (أنا موافقة ، وسأعطيك ما تتمنى ، بشرط أن ترجع ملكية البيت بعد موتك إلى الدولة البريطانية)..

وافق المستر جراهام على طلبها ، وأصبح مستشارا لسياسة الجامعات البريطانية ، وحقق أهدافه العشرين , وأصبح يمتلك بيتا في جلاسكو في اسكتلندا مساحته 12 الف متر مربع .. ولقد كانت قراراته في تلك الفترة موفقة ، إذ وفرت على وزارة التربية مليارات الجنيهات ..

وبعد عام 1991 ، تم إقالة وزارة تاتشر ، وإقالة مستشاريها معها ، وكان منهم المستر جراهام ، الذي بلغ من العمر 72 سنة ، فقرر مدراء الجامعات اقامة حفل توديعي له ، فقال (لدي هدف لتحقيقه ، وهو أن يكون لبريطانيا أهم مركز اتصالات في العالم) ، فسخر بعض الحضور منه ، ثم أكمل المستر جراهام (في القرن التاسع عشر ، كان من يسيطر على التوابل هو الأقوى في العالم ، ولما استعمرت بريطانيا الهند ، كانت صناعة التوابل تحت يديها ، وفي القرن العشرين ، كان من يسيطر على النفط هو الأقوى في العالم ، فسيطرت أمريكا على منابع النفط في الخليج ، اما في القرن الواحد والعشرين ، فإن من يسيطر على الاتصالات سيكون هو الأقوى)...

وبعد سنوات ، قامت الحكومة البريطانية بتخصيص جزيرة خاصة لكي يقوم المستر جراهام بإنشاء أكبر مركز اتصالات في العالم فيها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 16:59

كان عمر بن عبد العزيز يقول (إن لي نفسا توّاقة ، تاقت إلى فاطمة بن عبد الملك فتزوجتها ، وتاقت إلى الإمارة فتوليتها ، وتاقت نفسي إلى الخلافة فأدركتها ، وقد تاقت إلى الجنة فأرجو أن أدركها إن شاء الله عز وجل)..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 16:59

دخل الإخشيدي الذي حكم مصر أيام المماليك مع صاحب له مقيدا بالحديد ، فمرا على رجل له مطعم ، فقال صاحبه (اتمنى أن يشتريني صاحب هذا المطعم فأشبع لحما) وقال الإخشيدي (أتمنى أن أحكم مصرا بأكملها)..

ودارت الأيام واشترى صاحب المطعم ذلك المملوك ، وحكم الإخشيدي مصر في قصة طويلة معروفة بالتاريخ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:00

كان الشيخ شمس الدين الذي تولى تربية السلطان محمد الفاتح العثماني رحمه الله ، يأخذ السلطان محمد بيده ويمر به على الساحل ، ويشير إلى اسوار القسطنطينية التي تلوح في الأفق من بعيد شاهقة حصينة ، ثم يقول له (أترى هذه المدينة التي تلوح في الأفق؟ إنها القسطنطينية ، وقد أخبرنا الرسول (صلى الله عليه وسلم) أن رجلا من أمته سيفتحها بجيشه ويضمها إلى أمة التوحيد)..

وما زال الشيخ بالصبي يريه المدينة ويكرر على مسامعه ذلك الحديث ويشعره ببهجة النصر وعزة الفتح ، حتى وكأن الصبي نمت همّته ، وترعرعت في قلبه ، فعقد العزم على أن يجتهد ليكون هو ذلك الفاتح الذي بشر به الصادق المصدوق (صلى الله عليه وسلم)..

كان والده السلطان مراد الثاني يصطحبه معه وهو صغير إلى بعض المعارك ، ليعتاد مشاهدة الحرب والطعّان ومناظر الجنود في تحركاتهم واستعداداتهم ونزالهم ، وليتعلم قيادة الجيش وفنون القتال عمليا ، حتى إذا ما ولى السلطنة وخاض المعارك ، خاضها عن دراية وخبرة ..

ولما جاء اليوم الموعود ، شرع السلطان محمد الفاتح يفاوض الإمبراطور قسطنطين ليسلمه القسطنطينية ، فلما رفض التسليم ، قال محمد الفاتح رحمه الله (عن قريب سيكون لي في القسطنطينية عرش ، أو يكون لي فيها قبر)..

حاصر محمد الفاتح القسطنطينية 51 يوما ، كانت فيها معارك عنيفة ، ثم سقطت المدينة الحصينة التي استعصت على الفاتحين قبله ، سقطت على يد شاب له من العمر 23 سنة ، بتأييد سماوي ، ورؤية واضحة وعمل دؤوب ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:00

اشتغل بأهدافك أولا ثم أنشغل بأهداف الآخرين ، لتكن لك أهداف ورؤى خاصة بك ، أهداف لك وحدك ، اهداف تُسهرك إذ ينام الآخرون ، وعندما تختار رؤيتك وأهدافك الخاصة ، استفت قلبك أولا وأساله ، أنت تعرف ماذا تحب وماذا تتقن ، أنت أعلم الناس بمهاراتك ومعلوماتك وأحاسيسك.. فتحديد الهدف ليس فقط مهما على المستوى الشخصي ، بل وحتى على المستوى الأممي..

لاتنتظر من الآخرين أن ينفعوك بعلومهم ، بل اعمل ، واقرأ ، وأسال غيرك ، واستشر أهل الخبرة ، لعلك تصل إلى أعظم مما وصلوا إليه..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:00

في سنة 1950 ، كانت اليابان مدمرة تماما ، خسرت خلال الحرب نسبة من الشباب أعلى مما خسرته أية أمة أخرى طوال الـ 200 سنة الأخيرة ، كان مدنهم قد احترقت تماما ، فدعت اليابان إلى اجتماع استدعوا فيه القادة الحكوميين والقادة الصناعيين وقادة المجتمع التربوي ، ليضعوا في هذا الاجتماع خطة يمكنهم بها توحيد المجتمع ، ويحققوا هدفا يعيد الكرامة الوطنية والازدهار الاقتصادي لليابان ، واخيرا قرروا أن هدفهم في الخمسينيات هو أن يصبحوا الامة الأولى في العالم في انتاج النسيج .. فبلغوا الهدف...

وفي سنة 1960 ، عقدوا اجتماعا آخر ، وقالوا: ما هو هدفنا في هذا العقد؟ أي العشر سنوات التالية ، فقرروا تحقيق الحلم المستحيل ، فقالوا: لنصبح الأمة الأولى في العالم في انتاج الفولاذ ، لماذا كان هذا الهدف مستحيلا ، لأن اليابان لاتملك الموارد الطبيعية ، فلا فحم ولا نفط ولا حديد خام ، فكان استيراد الموارد الطبيعية والمواد الخام مسافة آلاف الأميال إلى أرضهم ، وبناء معامل الفولاذ المتطورة ، وتصنيع فولاذ من الدرجة الأولى ، واعادة شحنه مسافة آلاف الأميال ، ثم بيعه بسعر تنافسي ، هو حلم مستحيل تماما..

لكنهم لم ينظروا إلى ما لا يملكونه ، بل نظروا إلى ما لديهم من إرادة العمل ، فبلغوا الهدف...

وفي سنة 1970 ، عقدوا اجتماعا آخر ، وقرروا أن يكونوا الأمة الأولى في انتاج السيارات ، فبلغوا الهدف..

وفي سنة 1980 ، قرروا أن يكونوا البلد الأول في صناعة الإلكترونيات والكمبيوتر ، فبلغوا الهدف..

إنه سحر الأهداف والرؤية الواضحة للجميع..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:01

عندما كان بيل غيتس طالبا في السنة الدراسية الثانية من جامعة هارفارد ، وعمره 20 سنة ، قال (عندما يصبح عمري 30 سنة ، سأصبح مليونيرا ، وأكون قد استطعت إدخال الكمبيوتر في كل بيت).. وفي عام 1975 كان إدخال الكمبيوتر في كل بيت يبدو حلما سخيفا..

وفي عام 1976 ، يترك بيل غيتس جامعة هارفارد وهو في السنة الدراسية الثالثة برغم نجاحه فيها ، ليتفرغ وبشكل كامل لشركته (مايكروسوفت) التي اسسها وعمره 19 سنة ، وتمضي الأيام ليتحقق الناس جميعا من نبوءة بيل غيتس، لكنه كان مخطئا بأمر واحد فقط ، إذ عندما بلغ عمره 30 سنة ، لم يصبح مليونيرا ، بل أصبح مليارديرا !!..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:02

رحل يحيى بن يحيى وهو صغير إلى الإمام مالك ، فسمع منه وتفقه عليه ، وكان مالك يعجبه سمته وعقله ، وروي أنه كان يوما عند مالك في جملة أصحابه ، فقال قائل (لقد حضر الفيل) ، فخرج أصحاب مالك لينظروا إليه وبقي يحيى في مكانه ولم يخرج ، فقال له مالك (لم لاتخرج فترى الفيل لأنه لايكون بالأندلس؟ ، فقال له يحيى (إنما جئت من بلدي لأنظر إليك واتعلم من هديك وعلمك ، ولم أجيء لأنظر إلى الفيل) ، فأعجب به مالك وسماه (عاقل أهل الأندلس)..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:03

جاء رجل من الأعراب إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) ، فآمن به وأتبعه ، ثم قال (أهاجر معك) ، فأوصى به النبي (صلى الله عليه وسلم) بعض أصحابه ، فلما كانت غزاة غنم النبي (صلى الله عليه وسلم) شيئا ، فقسّم وقسم له ، فأعطى أصحابه ما قُسم له ، وكان يرعى أظهرهم ، فلما جاء دفعوا إليه ، فقال (ماهذا) ، قالوا (قسم قسمه لك النبي صلى الله عليه وسلم) ، فأخذه فجاء إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال (ماهذا) ، قال (قسمته لك) ، قال (ما على هذا اتبعتك ، ولكن إتبعتك على أن أُرمى ها هنا - وأشار إلى حلقه - بسهم فأموت فأدخل الجنة) ، فقال صلى الله عليه وسلم (إن تصدق الله ..يصدقك) ، فلبثوا قليلا ، ثم نهضوا في قتال العدو ، فأتي به إلى النبي صلى الله عليه وسلم يُحمل ، قد أصابه سهم حيث أشار ، فقال النبي (صلى الله عليه وسلم): أهو هو؟ ، قالوا (نعم) ، قال (صدق الله فصدقه) ، ثم كفنه النبي صلى الله عليه وسلم في جبته ، ثم قدمه فصلى عليه ، فكان مما ظهر من صلاته (اللهم هذا عبدك خرج مهاجرا في سبيلك فقتل شهيدا ، أنا شهيد على ذلك)

رواه الطبراني والحاكم وقال الألباني في صحيح الجامع ، صحيح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:03

ماذا تعرف عن قصة (بقيّ بن مخلد الأندلسي)؟

يقول (بقيّ) عن نفسه:

"رحلتُ ماشيا على قدمي من بلدي الأندلس ، فذهبت إلى مكة ثم إلى بغداد ، (الطائرة اليوم تحتاج إلى 6 ساعات لقطع هذه المسافة ، فكم من الشهور مشي هذا الرجل كي يصل إلى ما يريد؟!).. كان همي وبغيتي ملاقاة الإمام أحمد بن حنبل ، فلما دخلت بغداد ، بلغتني محنته وما حل به ، وأنه ممنوع من ملاقاة الناس ، فاغتممت لذلك غما شديدا ، فلقد سجن الإمام أحمد سنتين واربعة أشهر في مسألة خلق القرآن ، ورفض موافقة الخليفة المأمون ، ومن بعده الخليفة المعتصم ، ومن بعده الخليفة الواثق..

فأجّرتُ بيتا أنام فيه تلك الليلة التي وصلت فيها بغداد ، وفي فجر اليوم التالي ، دخلت المسجد ، فإذا برجل يتكلم عن علم الرجال ، وهو العلم الذي يهتم بحال رواة الحديث ، ويحدد أمانتهم وصدقهم وقوة حفظهم ، فسألت عنه ، فقيل أنه (يحيى بن معين) صاحب الإمام احمد بن حنبل ، فاقتربت منه ، وقلت: يا أبا زكريا رحمك الله ، رجل غريب بعيد عن وطنه يحب السؤال ولدي اسئلة كثيرة فاصبر عليّ.. فقال: قل.. فسالته عن بعض من لقيته من الرجال ، فزكى البعض ، وأثنى عن بعض ، وجرح وبيّن سوء حال البعض...

ثم سألته عن أحمد بن حنبل ، فنظر إلي يحيى كالمتعجب ، وقال لي: ومثلنا نحن نكشف عن أحمد! ، ذاك إمام المسلمين وخيرهم وفاضلهم ..

فخرجت من المسجد من فوري استدل على منزل أحمد بن حنبل ، فدللت عليه ، فقرعت بابه ، فخرج إلي..

فقلت: يا أبا عبد الله ، رجل غريب بعيد عن بلده ، هذا أول دخولي هذا البلد وانا طالب حديث ومقيد سُنّة ، ولم تكن رحلتي إلا إليك لأتعلم منك..

فقال: وأين موضعك؟

قلت: المغرب الأقصى

قال: إفريقية

قلت: أبعد من إفريقية ، أجوز من بلدي البحر إلى إفريقية ، بلدي الأندلس

قال: إن موضعك لبعيد ، وما كان شيء أحب إلي من أن أحسن عون مثلك ، وأبذل لك كل ما استطيع ، غير أني ممتحن لما لعله قد بلغك ، وأنا الآن لايسمح لي بملاقاة الناس والتحدث إليهم ، إني مسجون في بيتي..

قلت: لقد بلغني ما انت فيه ، وهذا أول دخولي بلدكم ، وأنا مجهول العين عندكم ، لايعرفني أحد ، فإن أذنت لي أن آتي كل يوم في ثياب الفقراء ، فأقول عند بابك ما يقوله الفقراء والشحاذون ، فتخرج إلي عند بابك ، فلو لم تحدثني كل يوم إلا حديثا واحدا لكان لي فيه خير كفاية.. !!

فقال لي: نعم ، على شرط ألا تظهر في الناس ولا يتعرف عليك أحد ولاتذهب إلى مجالس المحدثين..

فقلت: لك شرطك..

فكنت آخذ عصا بيدي ، وألف رأسي بخرقة متسخة ، وأجعل أوراقي في كمي ، وآتي بابه ، فأصيح (الآجر رحمك الله) وكان هذا ما ينادي به الشحاذون في بغداد ، فيخرج أحمد بن حنبل إلى ويدخلني بيته ، ويغلق بابه دوني ، ويحدثني بالحديثين والثلاثة والأكثر ، فالتزمت ذلك حتى مات الخليفة الواثق ، ووالى من بعده الخليفة المتوكل الذي كان على له ميلا عظيما إلى إحياء السنّة ، فرفع المحنة عن أحمد بن حنبل ...

ولم ينس الإمام أحمد بن حنبل معاناتي معه في طلب العلم ، فكان يعرف لي حق صبري ، وكنت إذا أتيت حلقته العظيمة وهو بين تلاميذه ، فسّح لي واوسع في مجلسه ..

ومرت الأيام وأنا على تلك المكانة عند أحمد ، حتى أصابني مرض فأرقدني في سريري ، ففقدني في مجلسه ، فسأل عني ، فأعلم بعلتي ، فقام من فوره مقبلا علي عائدا لي بمن معه ، وأنا في البيت الذي أجّرت ، فسمعت الدار وقد أرتجت بأهلها ، فاسرع إلي صاحب الدار قائلا: يا بقيّ ، هذا أحمد بن حنبل مقبل عليك ..

وامتلأ الفندق من أصحابه فلم يسعهم ..فدعا لي بالشفاء ، ومن حوله طلابه واقفون يكتبون كل كلمة تخرج منه ، وحينما رحلوا ، آتاني أهل الدار بفراش ، وآخر بلحاف ، وآخر بأطايب الأغذية .."

هذه قصة بقيّ بن مخلد الأندلسي ، الذي رحل برحلتين إلى مصر والشام والحجاز وبغداد طلبا للعلم ، امتدت الرحلة الأولى 14 عاما ، والثانية 20 عاما ، وكان يرتحل مشيا على قدميه!!

فمتى ما كان هناك عزمٌ .. كان هناك سبيلُ ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:04

عمرو بن أبي سلمة يقول للأوزاعي: (يا أبا عمرو.. أنا الزمك منذ 4 ايام ولم اسمع منك إلا 30 حديثا)..

قال (وتستقل 30 حديثا في 4 أيام؟! ، لقد سار جابر بن عبد الله إلى مصر واشترى راحلة فركبها ، حتى سأل عقبة بن عامر عن حديث واحد ، وانصرف غلى المدينة ، وأنت تستقل 30 حديثا في 4 أيام؟!)...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:05

رحل الحافظ بن منده في طلب الحديث وعمره 20 سنة ...
ورجع وعمره 65 سنة ..
كانت رحلته لمدة 45 سنة ..
وعاد إلى وطنه شيخا
فتزوج وهو ابن 65 سنة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:05

الإمام احمد بن عبدوس
صلى الصبح بوضوء العشاء لمدة 30 سنة
15 سنة في دراسة
و15 سنة في عبادة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:06

قال ابن أبي حاتم: كنا بمصر 7 أشهر لم نأكل فيها مرقة ، نهارنا ندور على الشيوخ ، وبالليل ننسخ ونتقابل ، وفي طريقنا مرة رأينا سمكة اعجبتنا فاشتريناها ، فلما صرنا في البيت ، حضر وقت مجلس الشيوخ فمضينا ، فلم تزل السمكة ثلاثة أيام وكادت أن تنتن ، فأكلناها نيئة ولم نتفرغ لشويها ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:06

قال عبيد بن يعيش: أقمت 30 سنة ما اكلت بيدي بالليل ، كانت اختي تلقمني وأنا اكتب الحديث...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:07

يقول أديسون: إن العبقرية هي 1% الهام ، و99 عرق جبين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:07

أملى شمس الدين السرخسي كتابه المبسوط في الفقه الحنفي والذي يتألف من 30 جزءا (15 مجلدا) ويقع في آلاف الصفحات ، أملاه على تلاميذه وهو مسجون في بئر ، لأنه رفض أن يعطي فتوى باطلة للحاكم في ذلك الزمان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    03.03.16 17:08

إن الذين يعيشون دون أهداف ، قد ألقوا أنفسهم في تيار الحياة الجارف ، تراهم مندفعون لايعرفون وجهتهم ، فقدوا دفة القيادة وسلموا أمرهم لهذا التيار المندفع ، يوجههم كيف يشاء ، حتى إذا ما سار التيار بهم بعيد بعيدا ، وأصبحوا على مفترق طرق كثيرة ، حاروا في أي مجرى يسبحون ، ومع أي ماء يذهبون .. وفقدوا السيطرة على كل شيء...

قبل أن تعمل وتجتهد في أي أمر ، قبل أن تقدم على السفر وتتحمل مسيرك الليل والنهار ، حدد وجهتك ، حدد النهاية التي تريد ، ارسم الصورة التي تتمناها بوضوح ، ابحث عن خريطة تعينك ، كي تصل سريعا..

أن الدنيا لاتعرف صاحب إنجاز انجزه ، ولا صاحب نجاح حققه ، إلا وكان ذلك الإنسان عاملا مثابرا ، جادا ذا عزيمة ، لاينام ملء جفنيه ، ولايضحك ملء شدقيه ، يريد أن يكون شيئا مذكورا ، خطواته ثابتة لاترى فيها عوجا ولا تباطئا ، يعرف حق المعرفة أن قطرات الماء المتتابعة ، تحفر اخدودا في الصخر الأصم..

إن جاءته العوائق والمحن .. صبر ورضي ورفع يديه إلى الله ، فما من نعمة ولا توفيق ولا نجاح إلا من فضل الله عليك ، وما هذه العوائق إلا تدريب سماوي على ضبط النفس ومعاودة النهوض بلا يأس أو قنوط.. وماهي إلا أيام أو سويعات أو جلسة استغفار استغفرت الله بها ألف مرة - تزيد أو تنقص - إلا وهذه المشكلات قد جاوزتها ، وبدأت المسير من جديد..

أطلب العلم ولاتكسل فما ... أبعد الخير على أهل الكسل
لاتقل أصلي وفصلي أبدا... إنما أصل الفتى ما قد حصل


ويقول أحمد شوقي:

صغيرٌ ودّ لو كبرا ... وشيخ ٌ ودّ لو صغرا
وخالٍ يبتغي عملا ... وذو عملٍ به ضجِرا
ورب المال في تعبٍ ... وفي تعبٍ من افتقرا
فهل هم حاروا مع الأقدار... أم هل هم حيروا القدرا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6073
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    04.03.16 4:21

اذا غامرت في شرف مروم........... فلا تقنع بما دون النجوم
 فطعم الموت في امر صغير............... كطعم الموت في امر عظيم


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    04.03.16 13:53

فَعَلِّمْ ما استَطَعتَ لَعَلَّ جيلاً" "سَيَأتي يُحدِثُ العَجَبَ العُجابا

وَلا تُرهِقْ شَبابَ الحَيِّ يَأسًا" "فَإِنَّ اليَأسَ يَختَرِمُ الشَبابا

وَسَوّى اللهُ بَينَكُمُ المَنايا" "وَوَسَّدَكُمْ مَعَ الرُسلِ التُرابا

وَأَرسَلَ عائِلاً مِنكُمْ يَتيمًا" "دَنا مِن ذي الجَلالِ فَكانَ قابا

نَبِيُّ البِرِّ بَيَّنَهُ سَبيلاً" "وَسَنَّ خِلالَهُ وَهَدى الشِعابا

تَفَرَّقَ بَعدَ عيسى الناسُ فيهِ" "فَلَمّا جاءَ كانَ لَهُمْ مَتابا

وَشافي النَفسِ مِن نَزَعاتِ شَرٍّ" "كَشافٍ مِن طَبائِعِها الذِئابا

وَكانَ بَيانُهُ لِلهَديِ سُبلاً" "وَكانَت خَيلُهُ لِلحَقِّ غابا

وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى" "أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا

وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي" "وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا

وَما استَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ" "إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُمْ رِكابا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3686
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ    04.03.16 15:02

سبحان الله

الآن الشخص وهو في مكانه يستطيع فعل كل ذلك
سبحان من علم الإنسان ما لم يعلم

وجزاهم الله عنا خير الجزاء ، فنحن نتعلم منهم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية الإرادة الإيجابية البشرية في تغيير مسار التاريخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: طرائف القلوب-
انتقل الى: