منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 شبهة أن المسلمين قد غزوا الأندلس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: شبهة أن المسلمين قد غزوا الأندلس    01.06.13 0:17

لماذا غزا المسلمين الأندلس ؟؟
ألم يستطيعوا أن يتركوا أهلها بسلام ؟!!
أليس هذا دليلا على أنتشار الإسلام بالسيف ؟


علينا أن نفهم السبب الحقيقي لفتح الأندلس ..

الأندلس حلقة من حلقات التاريخ الإسلامي العظيم
بل هي منارة في تاريخ البشرية كلها ..
حيث كانت مصدر العلم والمعرفة في الأرض لقرون متطاولة
تعلمت منها أوروبا كلها دروس الحضارة والمدنية
وكان فتحها - بلا شك – من أعظم أحداث القرن الهجري الأولى (92هـ الموافق 711م)
وكان ذلك العهد أزهى وأرقى عهود بلاد الأندلس منذ بدء التاريخ ولعله إلى آخر الزمان .

ولأهمية هذا الموضوع
كان لا بد من بيان بعض الأمور المهمة المتعلقة بهذا الحدث العظيم:

أولا :

إن أهم مقاصد الجهاد التي شرع من أجلها تبليغ رسالة التوحيد
بكسر جميع الطواغيت التي تحول بينها وبين الناس
ودعوة الناس إلى الإسلام من غير إكراه ولا إجبار ، بل عن طواعية واختيار .

يقول الله تعالى

( وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ )

قال قتادة رحمه الله : " حتى لا يكون شركٌ ، "ويكون الدين لله"
أن يقال : لا إله إلا الله ، عليها قاتل نبيُّ الله ، وإليها دعا . " تفسير الطبري (3/567) .

ثانيا :

كانت " الأندلس " واسمها القديم " أيبيرية " خاضعةً للإمبراطورية الرومانية
وفي مطلع القرن الخامس الميلادي – أي حوالي عام 410 م
اجتاحتها قبائل " القُوط " الأريوسية المذهب
وأسسوا فيها دولةً قُوطِيَّة عاصمتها " طليطلة " .

ومن هنا نفهم أن شعوب " الأندلس " الأصلية من الكنعانيين الكاثوليك
كانت - قبل الفتح الإسلامي - خاضعة للنفوذ القوطي
، وتكوَّنَ سكانها من طبقات أربعة متناقضة متصارعة :

طبقة القوط الحكام المستعمرين
وطبقة الأعيان الرومانيين ومعهم الإقطاعيون ورجال الدين
وطبقة اليهود
وطبقة الشعب العامل من سكان البلاد الأصليين .

فهي بلاد محتلة مضطهدة أصلا
ولم تكن تحت حكم سكانها الأصليين
ولم يكن المسلمون هم المبتدئين للاحتلال
إنما خلصوا البلاد من احتلال ظالم إلى بلد مسلم يختار أهله عقيدة المسلمين
وينتسبون إلى دولتهم .

ثالثا :

زيادة على الاحتلال الذي فرضته القبائل القوطية الغربية على بلاد الأندلس
كان التسلط والظلم والاضطراب سمةً بارزة في فترة حكمهم التي امتدت نحو ثلاثة قرون .

يقول حسين مؤنس في كتابه "فجر الأندلس" (ص/8،18-19) :

" لكن سلطانهم لم يستقر في البلاد أول الأمر..
بسبب ما ثار بينهم وبين أهل البلاد من منازعات دينية
وبسبب ما شجر بين أمرائهم من خلافات
ولهذا ظلت البلاد طوال القرن السادس نهبا للحروب الأهلية
وما ينجم عنها من الفوضى وسوء الحال..."


وقد حاول كثير من المؤرخين الأسبان أن يدافعوا عن دولة القوط
تعصبا منهم في رفض الوجود الإسلامي في تلك البلاد -
إلا أن كتب التاريخ مليئةٌ بالأدلة على ما ذكره الأستاذ حسين مؤنس ..
في شأن رفض أهل البلاد حكم القوطيين ، حتى نقل في (ص/10) عن رفائيل بالستيروس
" المؤرخ الإسباني قوله

": إن العرب لو لم يتدخلوا في سنة 711هـ في شؤون الجزيرة
ويضعوا نهاية لهذا العصر المضطرب ، لَبَلَغَ القوطُ بإسبانيا مبلغا من السوء لا يسهل تصوره "

رابعا :

لما اشتد ظلم حكام القوط في تلك البلاد ، وضاق الشعب بهم
أرسلوا إلى المسلمين يطلبون منهم تخليصهم والنجاة بهم

فقد أجمعت المصادر العربية على ذكر إرسال حاكم " سبتة " واسمه " يوليان " أو جوليان "
إلى موسى بن نصير يطلب منه دخول البلاد وتخليصهم من شر " لذريق "
كما تذكر كثير من المصادر إرسال أبناء " غيطشة " إلى موسى بن نصير
يستنجدون به على مَن غصبهم ملك أبيهم
بل إن المصادر التاريخية الغربية تنسب إلى اليهود المضطهدين في " الأندلس " من قبل القوط
استنجادَهم بِمَن وراء البحر من " الأفارقة " أو " المسلمين "
ليخلصوهم من ظلم " لذريق " وأعوانه

وهو أمر وإن أنكره بعض المؤرخين
غير أن المتفق عليه بينهم أن اليهود تعرضوا في تلك الفترة إلى اضطهاد كاد يفنيهم
ولا يبقي لهم أثرا

انظر "فجر الأندلس" لحسين مؤنس (ص/14)

وفي النصوص الباقية الموروثة كثير من الأدلة
على أن الأندلسيين استقبلوا المسلمين استقبال الفاتحين ، ومن ذلك :

يقول صاحب كتاب "أخبار مجموعة في فتح الأندلس" (ص/24)
متحدثاً عن الخدمات التي قدمها بعض الإسبان لموسى بن نصير :

" فلما نزل الجزيرة ، قيل له : اسلك طريقه
قال : ما كنت لأسلك طريقه
قال له العلوج الأدلاء : نحن ندلك على طريق هو أشرف من طريقه
ومدائن هي أعظم خطباً من مدائنه ، لم تُفتح بعد ، يفتحها الله عليك إن شاء الله " انتهى .

ويقول أيضاً :

" ثم سار إلى مدينة قرمونة ، فقدَّم إليها العلوج الذين معه
وهي مدينة ليس بالأندلس أحصن منها ، ولا أبعد من أن ترجى بقتال أو حصار
وقد قيل له حين دنا منها : ليست تُؤخذ إلا باللطف ، فقدَّم إليها علوجاً ممن قد أمنه واستأمن إليه
مثل " يليان " ، ولعلهم أصحاب " يليان " ، فأتوهم على حال الأفلال ، معهم السلاح
فأدخلوهم مدينتهم ، فلما دخلوها بعث إليهم الخيل ليلاً ، وفتحوا لهم الباب
فوثبوا على حراسه ، ودخل المسلمون قرمونة " انتهى.

بل إن بعض أساقفة النصارى شاركوا في مساعدة المسلمين على الفتح
منهم " أوباس " أسقف " إشبيلية "
كما في كتاب "العرب لم يغزوا الأندلس" (ص/187)

وينقل صاحب كتاب "تاريخ النصارى في الأندلس" (ص/45)
عن ما جاء في سيرة القديس " سانت ثيودارد" رئيس أساقفة " أربونة "
الذي عاش حوالي سنة (266هـ) ..
أنه لما دخل المسلمون لأول مرة إلى " لانجدوك "
انحاز اليهود إليهم ، وفتحوا لهم أبواب مدينة " طولوشة " .

والمسلمون يؤمنون بأن نصرة المظلوم وإحقاق العدل والسلم
من أعظم مقاصد الجهاد في الشريعة الإسلامية
دليل ذلك ما وقع في "سيرة النبي صلى الله عليه وسلم " من " حِلف الفضول "
حيث تعاهدت القبائل على كف الظالم ونصرة المظلوم ولو كان كافرا .

يقول الشيخ محمد أبو زهرة في كتابه "العلاقات الدولية في الإسلام" (83) :

" الإسلام ينظر إلى الرعايا الذين يُحكَمون بالظلم ويُقيدون في حرياتهم نظرة رحيمة عاطفة
ينصرهم إذا استنصروه ، ويرفع عنهم نير الطغيان إن هم استعانوا به " انتهى .


وذلك ما شهد به بعض اليهود حين أدركوا عظيم الفضل الذي أسداه المسلمون لهم
في توفير حياة كريمة ، وحرية لم يشهدوا لها مثيلا عبر تاريخ وجودهم في أوروبا كلها .

يقول حاييم الزعفراني اليهودي في كتابه "ألف سنة من حياة اليهود في المغرب" (ص/13) :

" لقد عرفت اليهودية الأندلسية في مجموعها حياة أكثر رخاء ، وأكثر اطمئناناً
كما لم تعرفها في مكان آخر " انتهى .


ويقول نسيم رجوان - رئيس تحرير جريدة اليوم الإسرائيلية - :

" كان اليهود قد عانوا خلال قرون الكثير من الشقاء والبؤس
حيث كان الملوك الإسبان القساة الغلاظ بعيدين كل البعد عن الشفقة والرحمة
وعندما دخل المسلمون إسبانيا لم يكتفوا بتحرير اليهود من الاضطهاد
ولكنهم شجَّعوا بينهم نشر حضارة كانت توازي بخصبها وعمقها
أشهر الحضارات في مختلف العصور " انتهى


نقلا عن كتاب "أهل الكتاب في المجتمع الإسلامي" (ص/49)

خامسا :

ويُتَوَّجُ ما سبق بالقطع واليقين
حين نستحضر أن فتح تلك البلاد لم يستغرق إلا نحو ثلاثة سنين (92هـ - 95هـ)
وصل فيها المسلمون إلى فرنسا
ولم يشارك فيه إلا بضعة آلاف من الجنود
مما يقطع لك بأن الأمر لم يكن فتحا عسكريا بالقدر الذي كان فتحا فكريا وعقائديا
آمن فيه سكان " الأندلس " بعقيدة المسلمين
واختاروا – عن حب وطواعية – التسليم لهذا الدين الجديد
والتخلص من طغيان الكنيسة والإقطاع الذي كان سائدا قبل المسلمين...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3630
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: شبهة أن المسلمين قد غزوا الأندلس    09.05.16 11:00

لو كانت دعوى أن الإسلام انتشر بالسيف في الأندلس ... صحيحة
فماذا نفسر الوجود اليهودي في ذلك الوقت وآثاره الباقية هناك إلى الآن
فكان هناك حي كامل لليهود في قرطبة ما زالت آثاره قائمة
بالإضافة لوجود النصارى وغيرهم

فالمجتمع الأندلسي كان خليط من الديانات مع غالبية مسلمة

ولو كان الإسلام ينتشر بالإجبار وقوة الحديد والنار لكانت تلك الأقليات مضطهدة أو غير موجودة أصلا
لكن على العكس .. فإلى الآن ما زلنا نقرأ عن الطبيب اليهودي القرطبي موسى بن ميمون
والذي كان يتنقل بحرية من الأندلس للمغرب لفلسطين لمصر

جزاكم الله خيرا


عدل سابقا من قبل عبد العزيز في 10.05.16 6:59 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: شبهة أن المسلمين قد غزوا الأندلس    09.05.16 12:00

أحسنت أخي الكريم

بل أن بن ميمون هذا .. كان مستشار صلاح الدين !

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2500
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: شبهة أن المسلمين قد غزوا الأندلس    10.05.16 1:56


يقول الخالق سبحانه:

( وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا) (29). الكهف.

( لاإِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (256). البقرة.


شيخي يوسف عمر

اخي عبدالعزيز

جزاكما الله الفردوس الاعلى



﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ [size=13]
سورة البقرة - آية 222


Like a Star @ heaven     ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شبهة أن المسلمين قد غزوا الأندلس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ :: شبهات وردود-
انتقل الى: