منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ســــورة طــــه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 1:32

(وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا)

أي مثلما أوحينا إليك هذه الآيات
وهي تبين مشهدا من مشاهد يوم القيامة
وكما أنزلنا القرآن كله
عربيا فصيحا معجزا واضحا
بلسان قومك

وصرفنا فيه من الوعيد
كررنا فيه .. ونوّعنا
من الوعيد .. التخويف والترهيب

لعلهم يتقون .. الشرك والمعاصي
لأن القرآن فيه كل ما نزل في الكتب السابقة
وفيه دلائل صدقه (صلى الله عليه وسلم)

أو يُحدث لهم ذكرا.. أي يتدبرون
ويتذكرون
أو يحدث في قلوبهم من الموعظة
ما يدفعهم لامتثال الأوامر واجتناب النواهي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 1:34

(فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا)

فتعالى الله الملك الحق
تنزيها لله سبحانه
وتعالى علوا كبيرا
حين زعم المشركون أن له ولد وصاحبة
وعن كل أقوالهم
فهو الملك الحق فقط
الذي يُرجى ثوابه ويُخاف عقابه

ولاتعجل بالقرآن من قبل أن يقضي إليه وحيه
توجيه له (صلى الله عليه وسلم)
الذي كان حريصا على حفظ القرآن
فكان إذا جاءه جبريل وتلا عليه الوحي
تابعه (صلى الله عليه وسلم) كلمة بكلمة
فنبهه الله سبحانه .. للاستماع فقط
والانتظار حتى ينتهي جبريل من إلقاء الوحي

وقيل
كان (صلى الله عليه وسلم) إذا تأخر نزول جبريل
فكان حريصا يتمنى نزول المزيد من القرآن
ولايوجد مخلوق في الأرض مهما كانت درجة إيمانه
يحب القرآن ويشتاق له
أكثر ممن نزل عليه .. (صلى الله عليه وسلم)
فكأن الله يقول .. لا تتعجل نزول القرآن
وانتظر حتى ينزل وقت ما أشاء

وقيل
أن الله سبحانه كان ينبهه
ألا يتحدث بما أوحي له من القرآن
من قبل أن ينزل إليه تأويله

ثم
وقل رب زدني علما
أمره بالدعاء وطلب العلم
الذي لانهاية له

ومن هنا
كان طلب العلم (((من الله)))
من أهم الطلبات
خاصة وأنه (صلى الله عليه وسلم) قد أُمر بذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 2:21

(وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا)

تأتي بعد ذلك قصة آدم عليه السلام
وكأن الكلام متصل
لأنه سبحانه يذكرهم بالعصيان الأول
وكيف فعل إبليس مع أبينا آدم عليه السلام
حتى نتقي ونحذر

ولقد تكررت قصة آدم في القرآن
في 7 سور

ولقد عهدنا إلى آدم من قبل
عهدنا إليه .. أمرناه .. أوصيناه
من قبل .. أي من قبل أن يأكل من الشجرة
أو من قبل أن يقع في المعصية
أو من قبل هذا الزمان
فلا حجة له أو عذر
لأنه تم تنبيهه

فنسي ولم نجد له عزما
والنسيان .. يأتي بمعنى السهو
ويأتي بمعنى الترك
فيا ترى
هل سهى آدم
أم ترك

قيل
إن آدم لما نُهي عن تلك الشجرة
جاءه إبليس
فقال له: هل أدلك على شجرة اخرى من جنسها
فتأوّل آدم أن ذلك وارد

وقيل
إن آدم عليه السلام
سهى عن العهد والوصية

وفي كل الأحوال
فحين أكل آدم من الشجرة
وقع في الخطأ
لكنه عصى خطأ وليس عمدا
إما ساهيا
وإما متأولا

ولم نجد له عزما
أي ولم نجد له ثبات قدم على العهد
أو لم نجد له إرادة وتصميم وقوة
لذلك قيل
إن آدم ليس من أولي العزم

وقيل
لم نجد له عزما
أي لم نجد له تصميما على العصيان
أو تصميما على العودة لذلك الذنب
وإنما أكل مخطئا وليس عن قصد

ونسي آدم
فنسي بنوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 2:21

(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى)

أمر الله سبحانه الملائكة
أن تسجد لآدم
إلا إبليس لم يسجد

أبى : للدلالة على أن امتناعه عن السجود
كان مع المقدرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 2:29

(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى)

أمر الله سبحانه الملائكة
أن تسجد لآدم
إلا إبليس لم يسجد
أبى : للدلالة على أن امتناعه عن السجود
كان مع المقدرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 2:48

(فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى)

فقلنا يا آدم
إن إبليس عدو لك ولزوجك
فلا تفعل شيئا في الجنة شيئا
يجعلك تطيعه

فتشقى
أي فتخرج من الجنة
لتنزل إلى الأرض فتعيش في كبد
وتشقى بالجري على المعاش
والتعب في الطلب

والشقاء موجه لآدم
لأن حواء متعلقة به
فالرجال قوامون على النساء

وفي الجنة لا تعب ولا شقاء
ولا سعي على الرزق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 2:49

(إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلا تَعْرَى * وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى)

وجه الكلام لآدم
فالجنة ليس فيها جوع
والعري خلاف اللبس

وأنك لاتظمأ .. لا تعطش
ولا تضحى .. ولاتتعرض لحر الشمس

والغريب في الآية من حيث إعجاز اللغة والبيان
هو الفصل بين المتناظرين
فالجوع مناظر للعطش
واللبس مناظر للحر
فلم يقل (إن لك ألا تجوع فيها ولا تظمأ)
(وأنك لاتعرى فيها ولا تضحى)
فهي نعم متعددة
فالشبع نعمة
والري نعمة
واللبس نعمة
ولطف الجو نعمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 3:01

(فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لّا يَبْلَى)

ما الذي كان ينقص آدم
ليحتاج الخلد
أو المُلك الذي لا يُبلى
فهو بالجنة الخالدة
وفي مُلك يتصرف فيه كيف يشاء

والوسوسة
هي الخطرة السيئة
وأصلها من الصوت الخفي أو الهمس
فكيف وسوس الشيطان لآدم في مسألة
لايجب له الوسوسة فيها

قيل دخل الشيطان في جوف حية
ثم تسلل إلى الجنة
وهذا كله غير مهم
المهم أنه وسوس

فقال له هل أدلك ..
فهل تؤخذ النصيحة من عدو

هل أدلك على شجرة الخلد
فهل أخبر الله عبده آدم .. إنه سيموت
وهل راى آدم أحدا مات أمامه
كيف يخاف من الموت

وملك لايبلى
وأي مُلك بعدما كان فيه آدم بالجنة
فهي خديعة
فكيف خدعه
وكيف صدقه
وقد حذره الله إن الشيطان عدو لك ولزوجك
فلا يخرجنك من الجنة فتشقى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 3:23

(فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى * ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى)  

فأكلا منها
وقضاء الله نافذ

ويا ترى
هل أكلا من الشجرة التي نهاه الله عنها
أم من شجرة اخرى من جنسها

ونهي الله
هو نهي عن جنس هذه الشجرة
وليس عن شجرة معينة
فتأول آدم بخداع الشيطان
(هذا يذكرني بمسجد ضرار.. وخلافة ضرار)

فبدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة
هل أكل آدم .. ثم أكلت حواء بعده
وهل التهديد بالخروج من الجنة .. كان بعد أن يأكلا معا
وهل لو أكلت حواء وامتنع آدم .. فهل كانا سيخرجا
ربما
لكان من الواجب
أن يذكر أحدهما الآخر
بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

لكنهما أكلا
فظهرت لهما عوراتهما
فطفقا يخصفان على أنفسهما
من ورق أشجار الجنة
فكيف كانت مستورة عورتهما من قبل
وما علاقة الأكل بالفم بزوال الساتر عن العورة

أم أن ما انكشف منهما
هو سوأة المعصية
بعدما خلعا عنهما لباس الطاعة
لقوله تعالى في آية أخرى (ولباس التقوى ذلك خير)

ولاحظ (يخصفان عليهما)
وكأن الخصف على كل الجسد
أو كأنهما يريدان الاختباء من الله تعالى حياء وخوفا

وعصى آدم ربه فغوى
والعصيان ضد الطاعة
والغي: الجهل والفساد
فغوى هنا .. فضل
أي ضل عن مطلوبه
فلم يأخذ آدم الخلد .. ولا الملك الذي لايبلى
أو معناها
ففسد عيشه في الجنة

وهنا قاعدة عامة يجب الانتباه إليها
هي أن ذنوب الأنبياء
لاتقدح في مقامهم إذا ما طلبوا المغفرة عنها
لأن الله اصطفاهم
فإذا ما فعل الأنبياء شيئا
فهي مجرد خلاف بالأولويات في شأن النبوة
كقوله (عبس وتولى إن جاءه الأعمى)
أو حين كذب الخليل 3 كذبات كما بالحديث
أو بتأويل كما فعل يونس (ظن أن لن نقدر عليه)
أو بتسرع بالحكم كما فعل داود (فظن داود إنما فتناه)

الامر الثاني
لو قال أحد إن آدم كان عاصيا .. فهذا إثم
لأن آدم عصى .. لكنه ليس بعاصي
وآدم غوى .. لكنه ليس بغاوي
فمن خاط ثوبه مرة .. لايقال عنه خياط

الأمر الثالث
معصية آدم التي ذكرها الله في القرآن
هل هي صغيرة أم كبيرة
الجواب: صغيرة
فهي ليست من الكبائر
لكن الله سبحانه حين ذكرها
قام بتعظيمها رفعة لشأن آدم وذريته
فمعصية العالم غير معصية الجاهل

الأمر الرابع
قال: وعصى آدم ربه فغوى
ثم قال:
واجتابه ربه فتاب عليه وهدى
ولان الله تاب عليه
فليس من حق مسلم مطلقا
أن يتهم سيدنا آدم بالعصيان

وأجتباه ربه .. اي اصطفاه
وهدى .. أي ثبته على التوبة وعلى الطاعة
أفلا يعني هذا
أن النبوة جاءت لآدم .. بعد المعصية !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 16:54

(قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى * وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى * وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِن بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى)

قال اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو
قال بعض العلماء .. الخطاب لآدم ولإبليس
لأن آدم وحواء لم يكونوا عدوان لبعضهما

وقال الآخر
الخطاب لآدم ولحواء
لأن العداوة ستكون بين أفراد ذريتهما
من التنازع والتحاسد والبغضاء

فأما يأتينكم مني هدى
الهدى .. كتاب .. رسول
فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى
فمن آمن به لايضل في الدنيا
ولا يشقى في الآخرة

ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا
أي .. أعرض عن الهدى الذي يدعو إلى ذكري وعبادتي
فإن له معيشة ضنكا
والضنك ليس ضيق المعيشة في الدنيا
لأن الكافر قد يكون ثريا منعما
لكن الضنك موجود في نفسه
فهو بلا إيمان
وقلبه قلق
ويخاف على أمواله
فهي ضيق الصدر في الدنيا
وضيق القبر في الأرض

ونحشره يوم القيامة أعمى
أعمى القلب
وأعمى عن الحجة
وقد يكون أعمى البصر فعلا
فإذا دخل النار
فُتح بصره ليرى

قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا
وهذا دل على أن العمى .. عمى البصر

قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تُنسى
أتتك آياتنا من الكتب السماوية
وآياتنا من الدلائل والفطرة والعلامات
وكل ما يدل على الله في الكون
فنسيتها .. فتركتها وتركت العمل بها
وكذلك .. أي كما فعلت
اليوم تُنسى .. فاليوم نحن نفعل بك ذلك

وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه
وكذلك .. بمثل هذا العذاب
نجزي من أسرف .. تجاوز في المعصية
ولم يؤمن بآيات ربه .. فالعذاب الموصوف في هذه الآيات
للكافر حصرا

ولعذاب الآخرة أشد وابقى
لأنه أفضع وأصعب
كما أنه مهما طال يوم القيامة
وإن طال 50 ألف سنة
فذلك الوقت سينتهي
أما النار فأبدية
لا خروج منها ولا تخفيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 16:55

(أَفَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّأُولِي النُّهَى * وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَكَانَ لِزَامًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى)

أفلم يهدلهم كم أهلكنا قبلهم من القرون
الخطاب موجه إلى أهل مكة
أفلم يهدلهم .. أي أفلم يتبين لهم
كم أهلكنا قبلهم من القرون .. ديار عاد وثمود

يمشون في مساكنهم.. يمرون عليهم في رحلاتهم

إن في ذلك لآيات لأولى النهى..
آيات وعلامات عظام
لأولى النهى .. لأولي العقول السليمة

ولولا كلمة سبقت من ربك لكان لزاما وأجل مسمى
لولا.. حرف امتناع لوجود
أي امتناع الشيء لوجود غيره
والآية فيها تقديم وتأخير
بمعنى
لولا أن الله سبحانه .. وعد رسوله (صلى الله عليه وسلم)
بتأخير عذاب العاصين من أمة محمد إلى يوم القيامة
لكان لزاما لهم العذاب في الدنيا
كما حدث لقبلهم من القرون السابقة

ولاحظ أنه سبحانه
فصل الأجل عن الكلمة في الذكر
ليبين أن تأخير العذاب مرتبط بكل منهما
بمعنى
ولولا كلمة سبقت من ربك لكان لزاما
ولولا أجل مسمى سبق من ربك لكان لزاما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 17:25

(فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى * وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى * وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى)

فاصبر على ما يقولون
أي دع عنك قولهم
ولا تلتفت لهم
ولاتبال بهم
سيقولون ساحر وكاذب ومجنون ووو
فاصبر على ما يقولون

وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها
اذكر الله سبحانه
مسبحا .. منزها له ومعظما
بحمد ربك .. على ما أولاك من نعم مهما قالوا
قبل طلوع الشمس وقبل غروبها
فهي أوقات التسبيح
وقيل صلاة الصبح وصلاة العصر

ومن آناء الله فسبح واطراف النهار
ومن آناء الليل .. صلاة المغرب والعشاء
وأطراف النهار .. صلاة الظهر

لعلك ترضى.. أنت بالطمأنينة والسكينة
وفي قراءة أخرى .. لعلك تُرضى ويرضيك ربك

ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به ازواجا منهم
قال (لاتمدن) ولم يقل (لاتطلبن)
لأن مد العين هو تركيز البصر والتطلع
إلى ما متعنا به أزواجا منهم .. أصنافا منهم
من أموال وقصور وغنى وأولاد وخدم وحشم

زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه
فكل ما هم فيه .. إنما هو بهجة الحياة الدنيا
وكل هذا زائل
لنفتنهم فيه .. لنختبرهم فيه
أو لنعذبهم بسببها

ورزق ربك خير وأبقى
رزق ربك الذي كتبه لك
وهو ثواب الله تعالى لك
وهو خير وأبقى من هذه الدنيا الفانية

وفي هذه الآية يتبين أمران
كون الخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
فالسؤال هو
هل كان (صلى الله عليه وسلم) متطلعا إلى الدنيا
أوليس كان الهلال والهلال والهلال يمر ولايوقد في بيته نار
إذن .. المقصود بهذا الخطاب
هو أمته (صلى الله عليه وسلم)

الأمر الثاني
يتبين لنا نحن أن ما في يد أي إنسان
إنما هو امتحان
يتلائم مع فلان .. ولايتلائم مع آخر
كيف يعني
يعني أنت طالب تجارة .. هل ينفع تدخل امتحان طب
لا
فكل واحد منا .. له ابتلاءه الخاص
المرتبط بقدرته وسعته على التحمل

فمن العباد من يرزقه الله الصحة .. لكن يمنع عنه المال
لأن في المال فساد لإيمانه

ومنهم من يرزقه الله المال .. ويمنع عنه الصحة
لأن في الصحة فساد لإيمانه

ومنهم من يرزقه الله المال والصحة والولد
ويمنع عنه الزوجة الصالحة
لأن في صلاحها فساد لإيمانه

فكل واحد منا .. له ابتلاءه الخاص
ولو تبادل اثنان .. لرسب كلاهما بالامتحان
فإياك أن تتطلع إلى ما في يد غيرك
فتشقى بهذا التطلع
ولن تنال في آخر الأمر .. إلا ما كتبه الله لك

ثم يقول
وامر أهلك بالصلاة
والآية واحدة
فما هي العلاقة بين الكلام عن الدنيا والأمم السابقة
بالصلاة
فكأنه يقول
اعمل لآخرتك ولاتعمل لدنياك فقط
وارض بما قسمه الله لك
أما الفقر والحاجة وإن كانت ملحة
وقد يصعب على الإنسان ألا يجد ما يريد من أسباب الكفاية
فماذا يفعل
هنا يوجهك القرآن للعلاج فيقول
وامر أهلك إلى الصلاة واصطبر عليها
لذلك
كان بعض الصحابة إذا ضاق به العيش
ذهب إلى بيته وجمع أفراد أهله
ثم قال: قوموا إلى الصلاة .. قوموا إلى الصلاة

فأما لأن الصلاة تأتي بالرزق المادي
وأما لأنها تغرقك بالصبر الجميل .. وهو رزق

واصطبر عليها .. وهو أداءها في أوقاتها
والاطمئنان في القيام والجلوس والركوع والسجود
ولاينقر كنقر الديك
ويحاول قدر إمكانه ان يطيلها

لانسألك رزقا نحن نرزقك
ليس مطلوبا منك أن ترزق نفسك
أو أن ترزق أهلك
ومد العين إلى أزواجا منهم لايأتي بشيء
فالرزق وإن بدا أنه بسعيك
لكنه مكتوب لكل واحد .. من قبل خلقه
وانظر إلى الطيور
هل تزرع .. أم تحصد .. أم تشتغل بالكسب
من يرزقها
نحن نرزقك
ونرزق كل الخلائق

والعاقبة للتقوى  
إياك أن تشغلك الدنيا عن الصلاة
وإياك أن يشغلك السعي للرزق .. عن الصلاة
ولايكن أكبر هم لك .. هو الدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    19.02.16 17:33

(وَقَالُوا لَوْلا يَأْتِينَا بِآيَةٍ مِّن رَّبِّهِ أَوَلَمْ تَأْتِهِم بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأُولَى * وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُم بِعَذَابٍ مِّن قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِن قَبْلِ أَن نَّذِلَّ وَنَخْزَى * قُلْ كُلٌّ مُّتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى)

بعد أن سأل الكفار رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
أسئلة عديدة
(وقالوا لولا يأتينا بآية من ربه)
كعصى موسى وناقة صالح
أو بيت من زخرف
أو تتنزل معه الملائكة

يقول لهم الحق سبحانه
(أو لم تأتهم بينة ما في الصحف الأولي)
أي
أو لم يكن كل ذلك مبينا واضحا في الصحف الأولى
أو لم يقرؤوا القرآن وهو مهيمن على كل تلك الكتب
من صحف إبراهيم والزبور والتوراة والإنجيل
كما أن جميعها قد ذُكر فيها اسم محمد (صلى الله عليه وسلم)
وذُكرت صفاته ونعته جيلا بعد جيل .. وكتاب بعد كتاب

ثم يقول
(ولو أنا أهلكناهم بعذاب من قبله)
وهنا سؤال
الله يعلم أنهم لن يؤمنوا
فكيف تركهم بلا عذاب كما عذب الأمم السابقة
من قبل أي من قبل مجيء محمد (صلى الله عليه وسلم)

ثم قال
(لقالوا ربنا لولا أرسلت إلينا رسولا فنتبع آياتك)
إذن هذه هي العلة التي يبينا الله لنا
إنه يقول
إني قد تركتهم بلا عذاب في الدنيا
لأنهم سيأتون يوم القيامة قائلين
لولا أرسلت إلينا رسولا لكنا على الهدى
فكأن الله يلزمهم الحجة ويقطع أعذارهم

(من قبل أن نذل ونخزى)
نذل بالدنيا بالقتل
ونخزى ونفتضح يوم القيامة

(قل كل متربص فتربصوا)
الخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
فكل من الفريقين
متربص دوائر الزمان بالآخر

(فستعلمون من أصحاب الصراط السوي ومن أهتدى)
ستعلمون من أصحاب الصراط المعتدل
أصحاب الطريق المستقيم
اصحاب الجنة
ومن أهتدى

ولاحظ الربط بين أول السورة وآخرها
(طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى)
(فستعلمون من أصحاب الصراط السوي ومن أهتدى)
فكيف يشقى من كان على الهدى
وكيف يشقى من كان من أصحاب الصراط السوي
وكيف يشقى من أنزل عليه القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    21.02.16 2:23

اللهم اكتبنا من اصحاب الصراط السوي وممن اهتدي


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند العربي



عدد المساهمات : 1345
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    21.02.16 12:29

اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3102
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    21.02.16 13:22

(وَقَالُوا لَوْلا يَأْتِينَا بِآيَةٍ مِّن رَّبِّهِ أَوَلَمْ تَأْتِهِم بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأُولَى)

طلبوا منه آية ولم ينتبهوا أنه بنفسه آية ونبوؤة تحققت

سبحان الله وبحمده وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30426
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    21.02.16 14:48

هذا يحدث حين يتغلف القلب بالران .. فلا حق يدخل ولا باطل يخرج اخي

لاحظ أن أول 10 أو 20 دخلوا في الإسلام .. كانوا ذي سيرة طيبة من قبل

ولاتنس خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
ســــورة طــــه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: