منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ســــورة طــــه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: ســــورة طــــه    13.02.16 0:04

(طه * مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى * إِلاَّ تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى * تَنزِيلا مِّمَّنْ خَلَقَ الأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى * الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى * لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى * وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى * اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى)

سورة طه هي سورة مكية
تهتم بعقيدة التوحيد
والنبوة
والحشر والنشر
وفيها بيان لعناية الله سبحانه
لحبيبه المصطفى (صلى الله عليه وسلم)
فهو يسليه ويقص عليه قصة موسى مع فرعون
ليبين له رعايته بالرسل
وأن النصر والغلبة لهم
ويدله على وظيفته الأساسية وهي التبليغ

وكذلك
يبين الله في هذه السورة
كيف يكون الجدل والإسفاف
وكيف أن حجة الله بالغة
وكيف أنه ليس للكافر عذر

وقد افتتحت هذه السورة بحرفين
الطاء والهاء
واختلف العلماء في معناها
هل هي حروف مقطعة
هل هي اسم له (صلى الله عليه وسلم)
هل هي قسم
هل هي حروف مختصرة لكلمات
ومن العلماء من اعتبر (طه) أمر
لكن أحسن ما يقال
إنها سر من الأسرار
لايعلم بها إلا الله

ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى
قالوا في هذه الآية
أنه (صلى الله عليه وسلم) حين أوحي إليه
وحين تعلم الصلاة قبل أن تُفرض
كان يقف طويلا في صلاته حتى تورمت قدماه
فجاءه جبريل بهذه الآية
وقيل .. أن الآية رد وتذكيب لمقولة كفار قريش
حين رأوه يقف بالصلاة كثيرا قارئا
فقالوا نزل القرآن عليه ليتعب

إلا تذكرة لمن يخشى
مع أن القرآن تذكرة للكل
لكنه خص من يخشى
لأنه المنتفع بالقرآن

تنزيلا ممن خلق الأرض والسموات العلى
تنزيلا: أي نزلناه تنزيلا
العلى: جمع العليا
فالخلق والإيجاد والقدرة له وحده سبحانه

الرحمن على العرش استوى
فبعد ذكر الخلق
جاء ذكر استواءه سبحانه وتعالى على عرشه
والعرش لاتعرفه الخلائق إلا بالاسم
أما حقيقة العرش فلا يعرفه إلا الله
وذُكر العرش في القرآن في 21 آية
وذُكر الاستواء على العرش في 7 آيات
واستواء الله على عرشه .. استواء يليق بجلاله وكماله
بغير تكييف أو تمثيل أو تشبيه أو حد  
والعرش لايحمله
بل العرش وحملة العرش محمولون بقدرة الله

ثم تحدث عن ملكه
له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى
الثرى هو التراب الندي
وهو وجه الأرض
مع أن (ما في الأرض) تشمل ما تحت الثرى أيضا
لكنه كررها للتأكيد
وقيل أن الثرى شيء آخر لايحتمله العقل

ثم بعد بيان قدرته وقهره وإرادته
يأتي بيان علمه بكل شيء
فيقول
وإن تجهروا بالقول فإنه يعلم السر وأخفى
والسر هو ما أسر به الإنسان لغيره في الخفاء
أما الأخفى فهو ما تحدثت به نفسك ولم تسمعه أذناك
من هواجس وأفكار وخواطر

إذن
إذا كان الله يعلم السر وأخفى
فكل الموجودات في قبضته
وكل الموجودات تحت سلطان قهره
وكل المعلومات الخفية عنده علانية
وإذا كان هذا هو الحال
والله سميع عليم لما في صدرك
فهو قريـــــــــــــــــــــب منك لدرجة لايمكن تصورها
فكيف تخشى على نفسك  - يامحمد - من كفار مكة
وكيف تخشى على نفسك - أيها المؤمن - من كفار الأرض

ثم يقول
الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسنى
فهو الواحد الأحد
وله الأسماء الحسنى
الحسنى لأنها تدل على أحسن المعاني
وقيل إن الآية ردا على كفار قريش
حين قالوا إننا ندعو الله
ومحمد يدعو إلى الرحمن
وهذان إلهان مختلفان
فرد الله عليهم
أن الرحمن .. هو من أسماء الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 0:54

(وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى)

تبدأ الآيات بعرض قصة موسى (عليه السلام)
وتنبيه المصطفى (صلى الله عليه وسلم) في الصبر على الأذى
وتحمل أعباء الرسالة
وتطمينه بأن الغلبة للرسل
وأن الله ينصر رسله
وأن النتيجة النهائية هي نصر الحق
ولبيان أن شريعة الله واحدة
وأن التوحيد هو الهدف الأساسي من الرسل جميعا

وهل أتاك حديث موسى
والسؤال هنا للتقرير وللفت النظر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 0:55

(إِذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى)

حين فر موسى (عليه السلام) من مصر
بعد أن قتل نفرا من أهلها بالخطأ
هرب إلى مدين وعاش فيها 10 سنوات
وهي قيمة مهر ابنة شعيب (عليه السلام)
التي تزوجها
وبعد أن قضى الأجل وأشتاق لأخيه وأمه
قرر السفر
وفي ليلة شتوية مظلمة
أراد أن يوقد نارا ففشل في ذلك
فضل الطريق
فطلب من زوجته البقاء في مكانها
ليذهب إلى أهل هذه النار فيأخذ منهم شعلة
أو يطلب منهم أن يدلوه على مكان للماء

إني آنست نارا .. يعني أبصره إبصارا قويا
لا شبهة فيه
أو آنس .. هو أنه رأى ما يؤنس له

لعلي أتيكم منها بقبس (شعلة)
أو أجد على النار هدى (دليل)
يرشدني إلى الطريق والماء

وقال (على النار) ولم يقل (عند النار)
لأن أهل النار مشرفون عليها
أو مستعلون عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 0:56

(فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى)

حين ذهب موسى إلى النار
فوجيء بأنها نار بيضاء في شجرة خضراء
فنودي .. والمنادي هو الله سبحانه

يا موسى.. كيف كان النداء وكيف كان السماع
والآية من المتشابهات التي يفوض بها العلم إلى الله
لأن الله إذا تكلم .. تكلم بغير لسان وشفتين
وأصوات المخلوق تنتقل بالهواء
وصوت الله ليس كذلك

لذلك قال أحد العلماء
أن موسى سمع الصوت من جميع أعضاءه
وسمع الصوت من جميع الاتجاهات
فكأنه سمع بجميع جسده
سمع الكل من الكل
ونحن نجهل الكيفية
لكننا نؤمن أن الله كلم موسى تكليما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 0:58

(إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى)

تلاحظ أن اسم موسى مذكور بالنداء أكثر من مرة
وكانه للاستئناس

ياموسى .. نداء بالاسم
فعلم موسى أن النداء من الله

أنا ربك .. الذي خلقك وأنشأك وسواك وعدلك
ووصلك إلى ما أنت عليه

فاخلع نعليك .. أمره بخلع نعليه
وهنا اختلف العلماء في هذا الأمر اختلافا كثيرا
فلماذا طلب منه ربه ذلك ؟

قال البعض .. النعلين كان فيها نجاسة
وقال الآخر .. خلعهما تعظيما للوادي

وقال الآخر... خلع النعلين كان أول أمر لموسى
بينما كان أول أمر للمصطفى (صلى الله عليه وسلم)
(وثيابك فطهر)

وقال الآخر.. هو طلب كي يمس قدم موسى أرضية الوادي
وقال الآخر .. النعلين رمز لكل ما في الدنيا من مال وبنون وزينة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 0:59

(وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى)

وأنا أخترتك.. اصطفيتك

فاستمع لما يوحى .. وكان موسى يسمع
ومن شروط الاستماع مع الله
أن تسكن الجوارح
ويُستحضر العقل
وأن يخشع الفهم
وان يُغض البصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 1:00

(إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي)

أول مرة قال أنا ربك
وفيها خصوصية لموسى (عليه السلام)
ثم بعدها قال أنا الله
فهي العبودية بعد الربوبية

لا إله إلا أنا .. التوحيد المطلق

فاعبدني .. الأمر بالعبادة

وأقم الصلاة لذكري .. خصص الصلاة بالذكر
مع أنها جزء من العبادة
لكن لأهميتها
ولأنها ثان ركن بعد التوحيد

لذكري .. أقم الصلاة لتذكرني فيها
أو أقم الصلاة لذكري كي أذكرك بالثناء
أو لذكري لها في جميع الكتب السماوية
أو لذكري لمواقيت الصلاة الخاصة بها
أو لذكري خالصة لله وحده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 1:01

(إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى)

قال بعض العلماء .. إن الكلام هنا يجب أن يتوقف
عند كلمة (أكاد)
أي كادت الساعة أن تاتي

وقال البعض الآخر.. هي كاملة
بمعنى إن الساعة آتية أكاد أخفيها
فكأن الهمزة على الألف .. تعني أكاد أظهرها

لتجزى كل نفس بما تسعى
فكأن الساعة تكاد أن تظهر
لتجزى كل نفس بما تسعى

وهناك قول آخر
بان الساعة آتية أكاد أخفيها بألا أذكرها أصلا
ولا أعلمكم بقيام القيامة
وكأنه لا ساعة
من شدة الإخفاء

لكن الرحمة اقتضت
إخبار الناس بالساعة
كي يستعدوا لها
وإنما الإخفاء كان لموعدها
لأن باب التوبة يُقفل بالغرغرة

ولولا الرحمة
واللطف بالخلائق
وقطع الأعذار
لما ذكر الساعة أصلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 1:03

(فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لاَ يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى)

هذه الآية تشعر بأمر مهم جدا
هي أنه لا يصدنك عن الساعة
وعن الاستعداد لها وتذكرها والعمل من اجلها

من لايؤمن بها .. فهذا الرجل لو تُرك لفطرته السليمة
لما كفر بها
فالصاد إذن هو الكافر
وسبب صدوده هو ضعف إيمانه
وأما المؤمن فلا يُصد عن الساعة ابدا

وأتبع هواه .. بدل أن يتبع الله
أتبع شهواته

فتردى .. فتهلك
فلا تكن مثله

واعلم
أنه لايعلم موعد الساعة احد على الإطلاق
ولم يُطلع الله عليها نبي ولا رسول ولا ملك مقرب
وتأتي الساعة فجأة
وقد نشر الرجلان ثوبهما يتبايعان

لكننا علمنا منه (صلى الله عليه وسلم)
أنها ستقوم يوم الجمعة
وستقوم وليس في الأرض (لا إله إلا الله)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 1:12

(وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى)

لاحظ تكرار اسم (موسى)
فهي عناية وحنان وتشريف ورفعة للمنزلة
للكليم عليه الصلاة والسلام

وما تلك بيمينك يا موسى
والله سبحانه لايسأل ليعلم
بل هو عالم ومحيط بكل شيء

لكن السؤال هو للتقرير
أو للفت نظر موسى لما في يده
كي ينظر إلى العصا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 1:14

(قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى)

الإجابة المتوقعة لأي أنسان
يقال له: ما في يمينك؟
سيقول كلمة واحدة: عصا
فقط

لكن موسى عليه السلام قال
هي عصاي (ونسب العصا لنفسه)
وهذه إجابة غريبة
تخالف المتوقع

قال احد العلماء
إنه حين نسبها لنفسه
قال الله له القها
فلما انقلبت ثعبان
عرف موسى أنها ليست عصاه
بل عرف موسى أنه لايملك شيئا
لأنها إن كانت عصاك .. فلم فررت منها

ثم قال
أتوكأ عليها وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى
وهذه أيضا إجابة طويلة
فما السبب
هل كان موسى يريد أن يُبقي الموقف
هل هو زيادة في الأنس
هل كان يتمنى أن يسمع المزيد
هل أخفى المآرب ليسمع أسئلة جديدة
فأي أنس
وأي حنان
وأي تكريم

أتوكأ عليها .. أي استند عليها

أهش بها على غنمي .. الهش أن يخبط بالعصا ورق الشجر
فينزل الورق للغنم تأكله
أو أزجر بها غنمي

ولي فيها مآرب أخرى .. جمع مأربة
أي حاجات أخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 1:57

(قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى * فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى * قَالَ خُذْهَا وَلا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الأُولَى)

لابد لكل نبي من معجزة في نفسه
ليتبين له صدق نبوته
ومن هذا
كانت النار التي رآها موسى عجيبة
فهي في ظلمة الليل
وحين جاءها وجدها نورا
نار في شجرة خضراء
ثم نودي من العلي الأعلى
فسمع الكل بالكل
فعلم موسى أنه رسول هذه الأمة
ونُبه إلى قاعدة التوحيد
وحُذر من الغفلة
وكُلف بخلع النعل (أول تكليف)

ثم سُئل: وما تلك بيمينك يا موسى
وكان السؤال لإيناسه
أو لإلزامه الحجة
ليرى في عصاه العجب
بعد أن تحول حالها
فكأنه يقول
لماذا فررت منها
أوليست عصاك
أولست تعرفها حق المعرفة
أولست تظن أنك تملكها

اضف إلى ذلك
أن هذا كان تدريبا لموسى
لأن هذا المشهد لو حدث أمام فرعون
لفر موسى هاربا ساعتها

بعدها
تكلم موسى عن منافع العصا
فقال له الله
القها يا موسى

فالقاها
فإذا هي حية تسعى
والحية اسم يُطلق على جميع أنواع الثعابين والحيات
وفي القرآن ذكرت العصا مرة حية
ومرة تحولت إلى جان
ومرة تحولت إلى ثعبان

فالحية اسم شامل
والجان اسم لثعبان عظيم
فكان العصا تحولت بداية إلى حية صغيرة
على حجم العصا
ثم كبرت فاصبحت ثعبان عظيم
هنا فر موسى عليه السلام خائفا

قال خذها ولا تخف
إذن فقد خاف موسى عليه السلام
والخوف غريزة
لايسلم منها أحد حتى المقربين
ولايقدح خوف الإنسان حتى في مقام التوكل

سنعيدها سيرتها الأولى
أي سنعيدها إلى سيرتها الأولى
أو سنسيّرها سيرتها الأولى
والسيرة تطلق على الهيئة والحالة التي يكون عليها الشيء
وهي العصا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 1:58

(َواضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى * لِنُرِيَكَ مِنْ آيَاتِنَا الْكُبْرَى * اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى)

اضمم يدك إلى جناحك
الجناح هو الجانب
وأصل الكلمة يُطلق على جناح الطير
وفي آية أخرى قال
(وادخل يدك في جيبك)
إذن فقد أدخل يده في جيبه ووضعها تحت إبطه الأيسر
تخرج بيضاء
مشرقة كنور الشمس
من غير سوء
من غير عيب أو علة أو مرض

آية أخرى .. الأولى هي العصا
والثانية هي اليد البيضاء

لنريك من آياتنا الكبرى
أي فعلنا ما فعلنا من شأن العصا واليد
لنريك من آياتنا الكبرى
العظمى
أو الكلام عن المستقبل
أي سوف نريك من آياتنا الكبرى
كالطوفان والجراد والقمل والدم والضفادع

اذهب إلى فرعون أنه طغى
لاحظ أنه في أول الكلام .. كان موسى نبيا
وفي آخر الحوار .. تحول إلى رسول

إنه طغى .. تجاوز الحد في كفره واستكباره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 2:04

(قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي * وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي * كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا * وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا * إِنَّكَ كُنتَ بِنَا بَصِيرًا)

عظَم الموقف على موسى عليه السلام
وعظمت المشقة في عينه
فهو يعلم طغيان فرعون واستكباره

فألهمه الله هذا الدعاء
فكان الدعاء عجيب
عبارة عن عناية وحنان وتكريم

قال رب اشرح لي صدري
الغرابة في التعبير أنه قال (لي)
لأنه كان من الممكن أن يقول (اشرح صدري)
أو يقول (يسر أمري)
فكأنه أبهم المشروح والميُسر
أو كأنه قال (اشرح لي) ثم سكت .. ثم قال (صدري)
وقال (يسر لي) ثم سكت .. ثم قال (أمري)
لأن موسى عرف
أن بعد كل الذي حدث له من سنوات فرعون وسنوات مدين
أنه كان لحكمة
وأنه الآن مختار من عند الله

إذن
فاشرح لي يا رب صدري
كي أتحمل ما يوحي إلي

ويسر لي أمري
ذاك الذي كلفتني به
برفع الموانع وخلق الأسباب
التي تؤدي إلى المطلوب

واجعل لي وزيرا من أهلي
وما نفع أخ اخاه كما نفع موسى هارون
إذ جعله وزيرا له
وجعله نبيا معه ورسولا

فالطلب هنا غريب
والأنبياء لابد أن الله يلهمهم ما يطلبون
ودعاءهم قطعا مستجاب

واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي
أي يفهموا قولي
ما هي هذه العقدة
يقول العلماء .. ان موسى حين كان صغيرا
في بيت فرعون
وضعه فرعون على حجره يوما
فجذب لحيته
فاغتاظ فرعون وهم به ليعاقبه
فقالت امرأته: إنه صبي صغير لايدري
وأنك لو جئت بجمر ولؤلؤ وخيرته لاختار الجمرة
فجيء بالجمر ولؤلؤة
وأخذ موسى الجمر ووضعها في لسانه
فأصبح في لسانه بعض التلكأ

ثم اختلف العلماء
هل زالت العقدة من لسانه أم لا
قسم قالوا: زالت
لأن الله قال له: قد أوتيت سؤلك ياموسى

وقال فريق آخر
بل بقيت العقدة
لأن فرعون قال
(أم أنا خير من هذا الذي مهين ولايكاد يبين)

والارجح أن موسى عليه السلام
كان سالما من كل عيب
لأنه نبي في علم الله الأزلي
وكان عند الله وجيها
لكن
لأنه تربى في قصر فرعون
فقد كان يتكلم بلغة أهل القصر
وكانت معلوماته اللغوية ببني إسرائيل ضعيفة

ثم عاش موسى في مدين 10 سنوات
لايتكلم بلغة أهل مصر بل بلغة جديدة
وبالتالي لن يظل بارعا فيها وفصيحا في كلامه

لذلك اختار هارون
وذكر العلة في آية أخرى قال
(هو أفصح مني لسانا)
فالفصيح هو المتعلم للغة

فلو كان العيب في النطق كقصة الجمرة
لقال (هو أسلم مني لسانا)
أو (هو أصح مني لسانا)

ثم
ماذا تتوقع من نبي مرسل
يدعو الناس بلسان ركيك
هل هذا يُعقل

إذن واحلل عقدة من لساني
فالعقدة هنا ليست عيبا في لسانه
بل هي عدم معرفة اللغة معرفة كاملة
خصوصا أن التبليغ لايصح إلا من البليغ
ونبينا (صلى الله عليه وسلم) أفصح من تكلم بالعربية
رغم أنه أمي

يفقهوا قولي .. يفهموا قولي
لان المطلوب هو الفهم

واجعل لي وزيرا من أهلي
والوزير .. لفظ غريب
يحمل في طياته 3 معان كلها تدل على المسؤولية المطلقة
فالوزير من المؤازرة وهي المعاونة
والوزير من الوزر .. لأنه يحمل أثقال وزارته
والوزير من الوزَر .. وهو الملجأ (كلا لاوزر إلى ربك يومئذ المستقر)

هارون أخي .. مع أن الله يعلم بأن هارون أخو موسى
فالحوار غريب

أشدد به أزري .. والأزر هو الظهر
وشد الظهر تقويته وإعانته
وأعني به على تحمل الرسالة

واشركه في أمري .. اجعله شريكا لي في تحمل أعباء المهمة

كي نسبحك كثيرا .. هل هذا شرط لذاك ؟
يعني إذا لم يجبه الله .. فهل سيترك موسى تسبيح الله وذكره
سؤال عجيب
لكن قد يُفهم
إن عبادة الإنسان بمفرده .. قد تدعوه إلى الملل
وأنه يحتاج إلى صاحب .. أو أنيس .. أو أخ
لذلك آخى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بين المهاجرين والأنصار
كما تعرفون فزيارة الأخ في الله .. تغفر الذنوب وتحط الخطايا
ومن يحفظ القرآن يحتاج شريك
وانظر من تخالل فالمرء على دين خليله
وأخاك الحق من إذا نسيت ذكرك
وإذا ذكرت أعانك

إذن .. كي نسبحك كثيرا
فكأنه إن نسى موسى ذكره هارون
وإن ذكر أعانه

إنك كنت بنا بصيرا
عالما بأحوالنا
عالما بأن ذلك يصلح من شأننا
عالما بأن هارون نعم المعين
أو أن الكلام استدرار للنعمة
بذكر ما سبق من إنعام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 19:28

(قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يَا مُوسَى * وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَى * إِذْ أَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّكَ مَا يُوحَى)

استجاب الله له (قد أوتيت سؤلك ياموسى)

ولقد مننا عليك مرة أخرى .. سبق الإحسان والفضل

إذا أوحينا إلى أمك ما يوحى .. قد يكون الوحي بالمنام
أو كالوحي إلى امرأة عمران
أو كالوحي إلى مريم

ما يوحى .. أي ما لايُعرف إلا بالوحي
أو ما ينبغي أن يوحى لعظم شأنه ولأهميته
وكان المنة هنا .. أن النجاة التي حدثت لموسى من الذبح
حدثت بأمر عظيم
ألا وهو الوحي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 19:29

(أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي)

التابوت.. صندوق من الخشب
والقذف .. هو الوضع والالقاء
ضعيه في صندوق خشبي

فاقذفيه في اليم .. نهر النيل

فليلقه اليم بالساحل .. وهنا خرج الجواب مخرج الأمر
فكان اليم ذو تمييز ويعقل فيؤمر فيطيع
وكأن الأمر واجب الحدوث
فلابد أن يُقذف التابوت على الساحل

يأخذه عدو لي وعدو له .. ولم يقل (فليأخذه)
وكأنه تحصيل حاصل
وتكررت لفظ (عدو)
لأن كان ممكن يقول (يأخذه عدو لي وله)
لكن الآية تشعر
أن فرعون عدو لله .. لأنه أدعى الألوهية
وعدو له .. لأنه سيعادي موسى حين يكبر
وليس الآن

وألقيت عليك محبة مني .. نعمة ومنة أخرى
أي وضعت فيك شيئا فلا يراك أحد إلا وأحبّك
أو لا يصبر عنك أحد حين يراك
أو أحببتك حبا ومن أحببته أحبته القلوب

ولتُصنع على عيني .. وقُرأت بصيغة الأمر
إما من الصنيعة
وإما من الصنعة
فكأنه يقول خلقتك ورعيتك بعنايتي وأحفظك
فكأنها عناية بدون غفلة بل باهتمام شديد
مع أنه سبحانه لايغفل عن أحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 19:31

(إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى)

حين التقط فرعون موسى
حرم الله على موسى المراضع
ابتغوا له واحدة
فرفض المولود التقام ثدي النسوة
وكانت أخت موسى تراقب
وذهبت الأخت إليهم تعرض عليهم مرضعة

فتقول هل أدلكم على من يكفله .. أي من يرعاه

فرجعناك إلى أمك .. ففرحت الأم بعودة ولدها

كي تقر عينها .. وقرار العين هو من الاستقرار
فكأن العين استقرت برؤية من تحب

وقتلت نفسا فنجيناك في الغم .. هي قصة موسى في مصر
قبل خروجه
بعد إذ دخل المدينة على حين غفلة من أهلها
فوجد رجلا من قومه يتشاجر مع رجل من قوم فرعون
فأراد موسى أن ينصر الضعيف
فدفع الفرعوني فمات بالخطأ

فنجيناك بالغم .. الغم نتيجة الخوف من فرعون
أو الخوف من المعصية
أو الخوف من قتل النفس بغير حق

وفتناك فتونا .. والفتنة هي الابتلاء
أي أبتليناك بأنواع مختلفة من البلاء
قبل الرسالة
لنؤهلك لها

فلبثت سنين في أهل مدين
العشر سنوات عند شعيب (عليه السلام)

ثم جئت على قدر يا موسى
على قدر .. على موعد لايتقدم ولا يتأخر
قدرته لك
لتكليمك واستنباءك
أو جئت على سن لايوحى للأنبياء إلا فيه
وهو سن الأربعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 19:32

(وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي)

هذه آية عالية
لايمكن للإنسان أن يتخيل معناها
اصطنعتك لنفسي
أي اصطفيتك لمحل رضواني
وأسديت إليك المعروف مع كل تلك المنن والنعم

وفي هذه الآيات
جرعة من الحنان لايمكن أن توصف
وبالتأمل فيها لايمكن أن تُحتمل
لأنه في ظلام الليل وسكونه
وفي نور الشجرة الخضراء
وفي الصوت الذي ليس كمثله صوت
يسمع موسى
أنا أخترك
ويسمع
ولتصنع على عيني
ويسمع
وألقيت عليك محبة مني
ويسمع
واصطفيتك لنفسي
فأي حنان
وأي رعاية
فكيف تحمل موسى هذا الكلام
ويا هل ترى
أ ثبته الله
لأن لو رأى المؤمن رؤيا مبشرة لأصبح وكأنه يطير
فكيف لو سمع صوت من ليس كمثله شيء
وهو يخاطبه بهذا الحب
وبهذا القرب
الذي لا قِبل لعقل باستيعابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 19:35

(اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلا تَنِيَا فِي ذِكْرِي * اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى * فَقُولا لَهُ قَوْلا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى)

اذهب أنت وأخوك بآياتي ولاتنيا في ذكري
ولاتنيا .. أي لا تضعفا ولا تفترا
في ذكري .. أي في تبليغ رسالتي لفرعون
أو في التسبيح والتحميد
أو في تمجيدي أمام فرعون بما يليق بجلالي وعظمتي

فاذهب أنت وأخوك
بآياتي العصا واليد

اذهبا إلى فرعون إنه طغى
تكرار الأمر
فكأنه خاطب موسى عليه السلام أولا
ثم كرر الخطاب بالمثنى لأن كلاهما سيتوجه لفرعون

إنه طغى
جاوز الحد في طغيانه
وفي إدعاء الألوهية واستكباره

فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى
اللين من القول .. الذي لاخشونة فيه
لكن
(لعل) في كلام البشر .. تفيد الاحتمال
أما في كلام الله .. فهي واقعة

والغريب في الآية 3 نقاط

الأولى: قولا له قولا لينا
فالدعوة إلى الله لابد أن تكون باللين
لا بالخشونة ولا بالعنف
مع أن المخاطَب يدعي الإلوهية
وهذا رفق الله مع فرعون
فكيف مع عباده الطائعين

والثانية: كلمة (لعل)
أي لعله في رجاءكما أنتما .. سيتذكر فرعون
فلا تذهبا إليه وأنتما يائسان من كفره
مع أن الله عليم بأن فرعون لن يؤمن

والثالثة: إن كانت لعل هنا تعني الاحتمالية
فلقد تذكّر فرعون فعلا
لكن متى
حين أحاط به الماء
وساعتها .. لم ينفعه إيمانه

والتذكر للمتحقق
والخشية للمتوهم
بمعنى
لعل إذا بلغته الدعوة أن يتذكر فيؤمن
أو يتشكك فيخاف
فيدع الإيذاء لبني إسرائيل
ويترككما لحالكما
ويرسل معكما بني إسرائيل
وبالتالي فقوله لاتنيا في ذكري
فكأن ذكر الله هو من يعطي موسى وأخاه القوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    13.02.16 19:36

(قَالا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى * قَالَ لا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى)

تغلبت عليهما الطبيعة البشرية
من ضمنها الخوف
أن يفرط علينا .. أن يبدر منه عقاب سريع قبل الاستماع للدعوة
أو يقتلنا قبل أن يرى المعجزة
أو قد تحمله الحاشية على قتلنا
أو أن يطغى
والمقصود بهذا الطغيان
هو أن يصفك يا رب بما لايليق بجلال وجهك وعظيم سلطان
ونحن لا نقوى على سماع ذلك

قال لا تخافا إنني معكما اسمع وأرى
وطالما الله سبحانه يسمع ويرى
فهو القادر على رفع الأسباب لكل حالة
وهو المحيط بكل شيء
فهو معهما يسمع ما يقولان
ويرى ما يفعله فرعون
فلم الخوف
ولم القلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    14.02.16 16:56

(فَأْتِيَاهُ فَقُولا إِنَّا رَسُولا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكَ وَالسَّلامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى * إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَى مَن كَذَّبَ وَتَوَلَّى)

فاتياه فقولا إنا رسولا ربك
والكلام هنا فيه اختصار

إنا رسولا ربك
يعني انتبه يافرعون .. أنت لست الرب
بل نحن من أتيناك من عند ربنا
وهو نفسه ربك أنت

فارسل معنا بني إسرائيل
لأن فرعون كان يسخرهم للهوان والمذلة
بغير أجر

ولاتعذبهم .. واعطهم الحرية

قد جئناك بآية .. وموسى قد راى العصى واليد
ولم يقل بآيتان
لأن المسالة مسألة برهان
فليس المهم عدد الآيات
المهم أنها معجزة

من ربك .. تكرار وتأكيد

والسلام على من أتبع الهدى
السلام هنا ليس تحية
لأنه ليس افتتاح كلام
بل يعني السلامة

إنا قد أوحي إلينا أن العذاب على من كذب وتولى
فالدعوة إذن في ملخصها
أن فرعون مربوب
وليس الرب
وأنهما آتياه من ربه
وأن معهما الدليل القاطع على صدقهما
وهذه الآية من أرجى الآيات للموحدين
اسمعها مرة أخرى
إنا قد اوحي إلينا (قرار ممن يملك القرار)
أن العذاب (المعرف بالألف واللام)
على من كذب وتولى (فهل كذبنا أو تولينا)
لا
فهي أرجى آية لمن قال لا إله إلا الله
فما من موحد
كذّب
وما من موحد
تولى
نعم .. قد يقع في المعصية
لكن لايكذب ولايتولى

و (قد) إذا دخلت على الفعل الماضي
فهي تفيد التأكيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    14.02.16 16:59

(قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى)

رد فرعون فقال
فمن ربكما ياموسى
وهذا رد غير منطقي
ولايتلائم مع الكلام
لأنهما قالا إنا رسولا ربك قد جئناك بآية من ربك
فالمنطق أن يقول: فمن ربي الذي أرسلكما
لكنه لم يقل
بل قال (ربكما)
وكأنه أعلن من البداية عدم إيمانه للأساس

قالا ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى
انظر إلى الفصاحة والبيان واللغة في رد موسى
لتعلم كيف حلت عقدة اللسان
وكيف ألهم الحجة
رد موجز يحتاج إلى مجلدات كي يُبين
فقد دل الكلام على جميع الموجودات بلا استثناء
السماء والشمس والقمر والنجوم والنبات والحيوان والإنسان وووو
ودل الجواب أيضا على أن القادر والخالق والمنعم
هو الله
وأن جميع ما سواه
محتاج إليه
منعَم عليه
مفتقر إليه

كيف ؟

أعطى كل شيء خلقه
أفرأيت طيرا لايدري كيف يأكل
أو لايعرف كيف يحفظ بيضه
أو لايعرف كيف يبني عشه
ثم هدى
أي ثم هدى المخلوق لاستخدام ذلك
فالفرخ كي يخرج من البيض .. ينقرها بمنقاره
فلماذا لا ينقرها برجله
من علمه ذلك
ثم قس على هذا كل ما تعلم وما لا تعلم
وانظر من حولك
فكل ما عندك وما ليس عندك
هو من الله

ثم هدى
هدى الخلق لله
أو هدى من يشاء إليه
أو هدى الخلق لاستخدام مواردهم بالفطرة
فلا حجة لمنكر
فأينما نظرت
تجد صنعة الله

لذلك سؤال فرعون خطأ
قال (من ربكما)
و(من) لاتقال لله
لأنك إذا أردت أن تتعرف على الله
فلن تحتاج إلا أن تنظر من حولك
فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    14.02.16 17:02

(قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الأُولَى * قَالَ عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لّا يَضِلُّ رَبِّي وَلا يَنسَى)

بُهت فرعون لجوابهما
ولم يستطع الرد
فأراد أن يصرف الكلام إلى جهة أخرى

قال فما بال القرون الأولى
البال في الأصل .. كلمة تطلق على الفكر
كسؤالك .. ما يشغل بالك
ثم استخدم اللفظ للدلالة على الحال الذي يُعتنى به
كقوله سبحانه (أصلح بالهم)

فرعون يسأل عن الذين ماتوا وانقرضوا
ماهو حالهم
فكأنه يقول.. هم لم يعبدوا ربك ياموسى
فلقد ماتوا في كل الأحوال ولم تأتهم أنت كرسول
فهل يعذبهم ربك أو لا

قال موسى
علمها عند ربي في كتاب
فعلمها محفوظ عند الله وهي أمور غيبية
وأنا لا أعلم إلا ما يوحى إلي

ولايضل ربي ولاينسى
والضلال أن تغفل عن مكان الشيء
والنسيان هو الترك
وهذا الكلام يفيد بعض المعاني
منها أن الله سبحانه لاينسى ما فات
وقد علم ما هو آت
وأنه سبحانه محيط بكل شيء
ولايغيب عنه شيء
ولايغيب هو عن شيء

وقد يكون الوصف للكتاب
أي الكتاب لايضل ربه
أو لايضل الله كتابه

المهم أن فرعون خرج عن الموضوع
فقال له موسى .. لاشأن لك بما فات
اشغل نفسك بحالك اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    14.02.16 17:04

(الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ مَهْدًا وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلا وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّن نَّبَاتٍ شَتَّى * كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّأُولِي النُّهَى * مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى)

ثم يأتي بعد ذلك وصف لله سبحانه
واسمع البلاغة والفصاحة

الذي جعل الأرض مهدا .. والمهد والمهاد
أي مهدها مهدا
ممهدة سهلة ميسرة

وجعل لكم فيها سبلا
اي طرقا تسيرون فيها بين الجبال كالأودية

وانزل من السماء ماء فأخرجنا
الكلام هنا تغير
من الغائب إلى المتكلم
لأن المتكلم هو موسى
فكيف قال (فأخرجنا)
أو لعل كلام موسى انتهى عند لفظ (الماء)

أزواجا من نبات شتى
شتى يعني متفرق متوزع
أزواجا يعني أنواع وأصناف
متقابلة وغير متقابلة

كلوا وأرعوا أنعامكم
فمنها ما يصلح لكم
ومنها ما يصلح لأنعامكم
فهو أمر إباحة من الخالق المنعم المدبر
فما من شيء في الكون إلا ومسخر

إن في ذلك لآيات لأولى النهى
لأولي العقول السليمة من الشوائب والخواطر
سميت بالنهى
لأن أصحاب النهى هم الذين يُنتهى لرأيهم

منها خلقناكم .. من الأرض
وفيها نعيدكم .. بالموت
ومنها نخرجكم .. من الأرض
تارة أخرى .. بالبعث والنشور

فهل نفع التذكير فرعون
هل نفع ذاك المنطق السليم .. مع فرعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3122
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة طــــه    14.02.16 20:50

وما أكثر أشباه فرعون اليوم

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ســــورة طــــه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: