منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ســــورة الانشـقــــــاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: ســــورة الانشـقــــــاق    11.02.16 1:05

(إِذَا السَّمَاء انشَقَّتْ * وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ * وَإِذَا الأَرْضُ مُدَّتْ * وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ * وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ * يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلاقِيهِ)

سورة الانشقاق هي سورة مكية
وهي تنحدث عن القيامة واهوالها
وتوكد على وحدانية الله
وتحذر وتنذر وتبين مصير الناس

إذا السماء انشقت.. هنا تدمير العالم
وتدمير كل ما تراه الأعين
أو ما وصل إليه علم الإنسان
فإذا انشقت السماء بالغمام
فتلك علامة كبرى من علامات الساعة
أو هي بوادر قيام الساعة

واذنت لربها وحُقت .. أذنت أي استمعت
أي استمعت السماء لأمر ربها بالانشقاق
وحُقت.. أي حُق لها أن تطيع
أي جدير بها أن تطيع ربها
وكيف لا تطيع ربها وهي تعرفه سبحانه
وكيف وهي القائلة حين خلقها .. أتينا طائعين

وقد تكون الآية دليل
على أن للسماء عقل

وإذا الأرض مُدت .. أي بُسطت
فتدك الجبال دكا
فلا ترى فيها عوجا ولا أمتا
لا حفر
ولا انخفاضات
ولا ارتفاعات
بل ارض مسطحة ممدودة كما يمد البساط

وألقت ما فيها وتخلت .. كناية عن شدة الأمر
كما تلقي الحامل بحملها عند الشدة حين ترى هلعا
وكذلك الأرض
أخرجت ما فيها
أخرجت الجثث
وأخرجت العظام
وأخرجت الكنوز والمعادن
وأخرجت كل ما استودعه الله فيها
وأصبحت خاوية تماما (وتخلت)

وأذنت لربها وحقت .. واستمعت للأمر
بالامتداد
وبالتخلي عن ما في بطنها
وبالالقاء لما على ظهرها
وهي خليقة بالاستماع
وحقيقة بذلك
فقد خلقها الله سبحانه .. وامرها بالطاعة
فاستجابت
فإذا ما أمرها بالاندثار
فستستجيب
بعد أن ظن أهلها أنهم قادرون عليها

يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه
الكلام هنا .. فيه شرط
وجواب الشرط محذوف
إذا السماء انشقت .. واذنت لربها وحقت .. فأين الجواب
وإذا الأرض مدت وأذنت لربها وحقت .. فأين الجواب
وكأن الجواب .. سيعلم الإنسان مصيره
حين يلقى ربه

يا أيها الإنسان والخطاب عام
أو هو مخصوص بالكفار
أنك كادح إلى ربك كدحا
والكدح هو جهد النفس في العمل والعناء
وأصل الكلمة من كدح جلده أي خدشه
فكذلك كدح الإنسان هو الشدة والمشقة والسُخر والمرض والفقر
فهو على هذه الحالة منذ ولادته وحتى الممات
فهناك كادح من أجل الدنيا
وهناك كادح من أجل الآخرة

فملاقيه .. فملاقي الله تعالى
أو أنت ملاقي كدحك
أي نتيجة عملك
أي الثواب أو العقاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الانشـقــــــاق    11.02.16 1:29

(فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ * فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا * وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا)

الكتاب هو صحائف الأعمال
والإنسان إذا كان نطفة في رحم الأم
تولى أمره ملَك الأرحام
فإذا قضى الله أن تكون المضغة مخلقة
كتب الملك عمره وأجله ورزقه وأثره
وكتب الأنفاس والحركات والسكون في أوقات وامكنة محدودة
كتب كل شيء
وكتب شقي أم سعيد

فإذا ولد الإنسان
يتولى أمره ملك آخر
يحميه ويحفظه ويراعيه حتى يبلغ الحلم

فإذا بلغ الحلم
يتركه هذا الملك
وينزل إليه ملكان وهما الحفظة
ملك اليمين وملك الشمال
لكتابة اعماله
كونه قد أصبح مكلفا
ولايفارقانه أبدا إلا حين يختلي مع أهله
أو حين في الدخول للحمام
لذلك أمر (صلى الله عليه وسلم) في كثير من الأحاديث
ألا يكشف الإنسان عورته وإن كان في خلوة

ثم
إذا مات الإنسان
طوى الملكان صحيفته وصعدا بها
وجاءه ملك الموت وقبض روحه
حتى يُغسل ويُكفن ويدفن في قبره

ثم تأتي ملائكة القبر للسؤال
من ربك
ومن دينك
وما الذي كنت تقوله في ذلك الرجل
يعنياه به رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
ثم يتركانه لمصيره
أما روض من رياض الجنة
وإما حفرة من حفر النار
حتى يوم البعث

فإذا قامت القيامة
نزل الملكان الحفظة الذين كانا معه في الدنيا
وفتحا عقدة من عنقه
كما يقول الحق
(وكل إنسان الزمناه طائره في عنقه)
فيخرجان منها كتاب فيها سيئاته وحسناته
ثم يأخذاه إلى المحشر
أحدهما سائق
والآخر شهيد

فأما من أوتي كتابه بيمينه فسوف يحاسب حسابا يسيرا
اليمين .. دائما يعبر به عن القوة والخير والتفاول
ويعبر به عن السعادة النعيم
فمن مد يمينه فتلقى كتابه .. كانت هذه بشارة
وأما الحساب اليسير
ففي حديث عن (عائشة) عند البخاري تقول
قال (صلى الله عليه وسلم)
"من نوقش الحساب عذب
قالت قلت أليس يقول الله تعالى فسوف يحاسب حسابا يسيرا
قال ذلك العرض"


وفي رواية أخرى للبخاري
"عن عائشة  سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول في بعض صلاته اللهم حاسبني حسابا يسيرا ، فلما انصرف قلت يا رسول الله ما الحساب اليسير؟ قال : أن ينظر في كتابه فيتجاوز له عنه ، إن من نوقش الحساب يا عائشة  يومئذ هلك"

فلايخلو إنسان من ذنب أو معصية أو إثم
فيمحوها الله لأهل اليمين ولايُظهرها
لدرجة أن يفاخر بها صاحبها فيقول
(هاؤم أقرؤوا كتابيه ، إني ظننت أني ملاق حسابيه)

ومن ألوان الحساب اليسير أيضا
في حديث متفق عليه
"عن ابن عمر رضي الله عنهما قال ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ((يُدنى المؤمن يوم القيامة من ربه حتى يضع كنفه عليه ، فيقرره بذنوبه ، فيقول: أتعرف ذنب كذا ؟ أتعرف ذنب كذا ؟ فيقول : رب أعرف ، قال : فإني قد سترتها عليك في الدنيا ، وأنا أغفرها لك اليوم ، فيعطى صحيفة حسناته"

فانظر كيف يستر الرحمن قبائحهم في الآخرة  
كما سترها في الدنيا

وينقلب إلى أهله مسرورا
فكأن أهله معه في الجنة من نساء أو أولاد
حتى وإن مات قبلهم
كقوله تعالى
(والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم)

فأي سرور للمؤمن
حين يجد جميع اهله برفقته في دار النعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الانشـقــــــاق    11.02.16 2:51

(وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ * فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا * وَيَصْلَى سَعِيرًا * إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا * إِنَّهُ ظَنَّ أَن لَّن يَحُورَ * بَلَى إِنَّ رَبَّهُ كَانَ بِهِ بَصِيرًا)

وأما من أوتي كتابه وراء ظهره
فكيف ذلك
لأنه مرة يقول (أوتي كتابه بشماله)
ومرة يقول (أوتي كتابه وراء ظهره)
فهل هما فريقان
لا
هو فريق واحد

قال العلماء .. يمد الرجل يمناه ليأخذ كتابه
فيبعدها الملك عنه
وقال آخرون .. تغل يمينه إلى عنقه فلا يستطيع تحريكها
وقال آخرون .. تلوى شماله إلى وراء ظهره فيأخذ كتابه
وقال آخرون .. تدخل شماله بصدره وتمزق أضلاعه
ثم تخرج من ظهره لتأخذ كتابه
والله أعلم

فسوف يدعو ثبورا
أي يدعو على نفسه
ويصرخ بالهلاك والثبور والويل

وبلتالي
واحد يرجع إلى أهله مسرور
وآخر يدعو على نفسه بالهلاك ليموت مرة أخرى
وآخر يقول ياليتني لم أتخذ فلانا خليلا
وآخر يقول ياليتني أتخذت مع الرسول سبيلا

ويصلى سعيرا
والسعير هي اسم من أسماء جهنم
أو هي طبقة منها
فيشوى فيها

إنه كان في أهله مسرورا
فهذا الذي يصلى سعيرا
كان في أهله بالدنيا فرحا بطرا

إنه ظن أن لن يحور
ظن .. تيقن
وكلما تاتي كلمة (ظن) مع الكفار
فهو يقين
ظن أن لن يحور
أي لن يرجع إلى الله ويُبعث ويحاسب

بلى .. أي ليس الأمر كما تيقن

إن ربه كان به بصيرا
عالما به من قبل أن يُخلق
أفلا يعلم من خلق وهو السميع البصير
فكيف يكون عالما به ولايبعثه ولا يجازيه ولا يحاسبه

ويلاحظ في الآيات أمر
أن هناك أناس رزقهم الله السرور في الآخرة
وأناس كانوا في سرور في الدنيا

فمن رزقهم الله السرور في الآخرة هم المؤمنون
ومن كانوا مسرورين في الدنيا هم الكافرون

إذن من سمات المؤمن في الدنيا .. هو الحزن
ومن سمات الكافر في الدنيا .. هو الفرح

ولذا
تجد الله سبحانه قد وصف أحوالهم في مواقع أخرى
فقال
(إنا كنا قبلُ في أهلنا مشفقين فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم)

فقد كانوا في الدنيا خائفين وجلين
إن أتتهم السراء شكروا
وإن أتتهم الضراء صبروا
فلم يحزنوا على ما فاتهم
ولم يفرحوا بما اتاهم

وفي حديث صححه الألباني
عن أبي هريرة رضي الله عنه
"عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه جل وعلا أنه قال : ( وعزتي لا أجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين ، إذا أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة ، وإذا خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الانشـقــــــاق    11.02.16 3:12

(فَلا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ * وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ * وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ * لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ * فَمَا لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ * وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ)

الشفق .. الحمرة التي تكون في مغرب الشمس
بعد الغروب بقليل
وتستمر حتى وقت العشاء

وأصل مادة الكلمة .. تعني الرق
فشفق الشيء .. أي رقّ
أشفق عليه .. أي رق قلبه عليه

والليل وما وسق
الوسق .. الجمع والضم
أي والليل وما جمع
أو كأنه يقول .. والليل وما اتسع له من مخلوقات
فكأن الليل جمع الكل في عباءته السوداء

والقمر إذا إتسق
أي اكتمل بدرا
أو اكتمل نوره واجتمعت أجزاءه

ولاحظ كيف أقسم الله هنا بثلاثة أشياء
الشفق والليل والقمر
وكلها تتغير من حال إلى حال
وخالقها يُغير ولا يتغير
سبحانه

فأنت في الصباح مثلا
هل تضمن حالك إلى العصر
هل تضمن حالك إلى المساء
هل تضمن حالك إلى ما بعد منتصف الليل
لا ضمان
ولا علم
ولا إحاطة

ثم جواب القسم
لتركبن طبقا عن طبق
الركوب بمعنى التعرض للشيء
وركب طريق الشر .. أي سلكه
لتركبن .. والخطاب للناس
طبقا عن طبق
والطبق .. هو الحالة
وهو كل ما يطابق غيره
أو يساويه
عن طبق .. (عن) بمعنى بعد
أي طبقا بعد طبقا
أي سوف تعاني أيها الإنسان حالا بعد حال
من حال شديد إلى حال نفس الشدة
أو أشد
فأنت من طفولة لرضاعة لحبو لمشي لشباب لهرم
أو أنت من مرض لصحة لفقر لغنى

أو قد يكون الكلام عن الآخرة
وأول الأحوال في القبر
فبين العبد وربه 7 عقبات
أهونها الموت
وسؤال الملكين
والبعث والنشور والحساب والميزان والصراط

فما لهم لايؤمنون
سؤال يُعجّب الله به حبيبه المصطفى (صلى الله عليه وسلم)
لماذا لايؤمن هؤلاء الكفار
ألم يروا السماء كيف رفعت
الم يروا الأرض كيف بسطت
ألم يروا الجمال كيف خلقت
ألم يروا كيف كانوا أطفالا ثم شبابا ثم كهولا

وإذا قريء عليهم القرآن لايسجدون
وهذه آية سجدة (فاسجدوا)

فلماذا لايطيع الكفار الله
ولايخرون له سجدا

وهذه السورة مكية
لذلك حين قرأها (صلى الله عليه وسلم) في صلاته قرب الكعبة
سجد
ولم يسجد الكفار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الانشـقــــــاق    11.02.16 3:19

(بَلِ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُكَذِّبُونَ * وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ * فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ)

بل الذين كفروا يكذبون
إذن هذا هو الذي منعهم
هذا العناد والكبر كله بسبب التكذيب
يكذبون بالمصطفى (صلى الله عليه وسلم)
وبالقرآن
وبالبعث
وبالإله الواحد الأحد

والله أعلم بما يوعون
أوعى الشيء أي وضعه في الوعاء
فكأن الله يقول .. الله أعلم بما يضعون في أوعيتهم
والوعاء هنا هو صدورهم
فلقد كانوا يضمرون الكفر
ويضمرون قتل الرسول أو نفيه أو شراء ذمته
وما دروا أن الله يحاسب على العمل
ويحاسب على النية
كما يحاسب على الحسد والحقد وإن لم يخرج من الصدر
وإن شاء عذب
وإن شاء غفر

فبشرهم بعذاب أليم
بشر يا محمد (صلى الله عليه وسلم) هؤلاء الكفار
بالعذاب الأليم
وكلمة (البشارة) هنا سخرية بهم
لأن البشارة لاتكون بالمصيبة
لكن الله يسخر بهم كما سخروا بالمؤمنين

إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات
أي لكن الذين آمنوا وعملوا الصالحات
أين هم يا رب
لهم أجر غير ممنون
(أجر) نكرة
فكأنه غير معروف
وتم تنكيره للتعظيم

غير ممنون .. غير مقطوع
غير منتهي
أو لايُمنّ عليهم به
بل هو أجر دائم ويتضاعف ويزيد
جعلنا الله وإياكم منهم اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند العربي



عدد المساهمات : 1345
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الانشـقــــــاق    11.02.16 21:48

فتح الله لك أخي
اللهم حاسبنا حسابا يسيرا يا حنان يا منان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الانشـقــــــاق    11.02.16 21:58

اللهم آمين

للأمانة أخي الكريم

أستمعُ لجلّ من العلماء ثم أعطيكم الزبدة بتصرف بسيط

يعني التفسير ليس مني

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند العربي



عدد المساهمات : 1345
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الانشـقــــــاق    11.02.16 23:50

لا بأس أخي فجزاك الله خيرا على ما قدمت
وجازاهم عن الأمة خيرا على ما قدموا ..
جعلنا الله من خدمة كتابه ودينه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ســــورة الانشـقــــــاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: