منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ســــورة البـــــروج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: ســــورة البـــــروج    10.02.16 13:58

(وَالسَّمَاء ذَاتِ الْبُرُوجِ * وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ * وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ)

سورة البروج هي سورة مكية
نزلت تسري عن النبي (صلى الله عليه وسلم)
وعن صحابته الكرام

فقد تحزب الكفر في مكة
بعد أن عذبوا المسلمين
وآذوهم
وحرقوهم بالنار
وضربوهم بالحجارة
وكتفوهم بالحبال
فلم ينج من الأذى أحد
حتى سيد الخلق (صلى الله عليه وسلم)

ونزلت سورة البروج
تنبه وتأمر المؤمنين بالصبر
وتبين لهم كيف كان حال من قبلهم
وكيف كان السابقين صابرين على الآذى
وكيف جاهدوا في سبيل الله
وكيف ضحوا بأنفسهم من أجل الحق

وقد أقسم الله تعالى في أول السورة
فقال
والسماء ذات البروج واليوم الموعود وشاهد ومشهود

البروج في لغة العرب
هي القصور
من قوله تعالى
(ولو كنتم في بروج مشيدة)

والبروج أيضا تعني الظهور
كقوله تعالى
(لا تتبرجن تبرج الجاهلية الأولى)

ويقسم الله سبحانه بالسماء
ذات البروج
لكن
هل هي هنا القصور
أم هي منازل الكواكب والشمس والقمر
أم الأبواب
أم النجوم العظام الزواهر
أم كل ذلك
الله أعلم

واليوم الموعود
هو يوم القيامة
ذلك يوم مجموع له الناس
وذلك يوم وعد الله به الخلق
للثواب والعقاب

وشاهد ومشهود
في هذا أقوال كثيرة
مثلا
قالوا الشاهد هو الله
أو هو رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
أو هو كل نبي يشهد على أمته
أو هو الإنسان على نفسه
أو هي الأعضاء والجلود والألسنة
أو هو الملك الرقيب (كل نفس جاءت معها سائق وشهيد)
أو هو يوم الجمعة الذي يشهد للمصلين فيه
أو هو يوم النحر
أو هو الحجر الأسود الذي يشهد لكل من لمسه
أو هو الليل والنهار .. يشهد على الإنسان بخيره وشره
أو هو الأرض .. التي تشهد على بني آدم

والشاهد بمعنى الحاضر
لقوله تعالى
(فمن شهد منكم الشهر فليصمه)
أو هو المقر بخبر
(وشهد شاهد من أهلها)

فإن كان معنى الشاهد الحضور
فكل ما يحضرنا من أمور .. هي شاهد

وإن كان المعنى الآخر
فما من شيء إلا ويشهد لنا أو علينا يوم القيامة

أما المشهود فجاء به معان كثيرة
لأن يدخل فيه كل ما يشهد
وكل ما يُشهد عليه

وجاءت شاهد ومشهود نكرة
كي يكون المعنى أوسع وأعم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    10.02.16 14:10

(قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ * النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ * إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ * وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلاَّ أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ * الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ )

قتل أصحاب الاخدود .. جواب القسم
وهي دعاء على الكفار أصحاب الأخدود
قُتلوا .. أي لعنوا لعنة شديدة
وطردوا من رحمة الله

والأخدود هو الشق الطويل المستطيل في الأرض
كالخندق
وجمعها أخاديد
ومنه الخد لمجاري الدموع في الوجه

أصحاب الأخدود هم قوم
يحكي لنا قصتهم سبحانه
النار ذات الوقود
الوقود .. الحطب
وكأنها نار ذات إتقاد شديد ولهب عظيم
وهذا وصف الله لها
فتأمل

إذ هم عليها قعود
إذ.. أي لعنوا من ساعة ما كانوا قاعدين
حول النار

وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود
فقد كان يشهد بعضهم على بعض
ويتفاخرون بذلك
منافسة ومسابقة كم أحرق كل منهم
لسلطانهم
أو هم شهود على أنفسهم يوم القيامة

وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد
نقموا .. أي كرهوا منهم
ما الذي كرهوه
ما الذي اعترضوا عليه
إنهم آمنوا بالله العزيز الحميد
وتأتي الأوصاف (العزيز الحميد)
لأن هؤلاء المؤمنين آمنوا بالله القوي الذي لايُغلب
وما ضر الكفار أن يؤمن هؤلاء

الذي له ملك السموات والأرض
إذن فهو المالك والخالق والرازق لكل شيء
فهو المستحق للعبادة

والله على كل شيء شهيد
فهو يعلم ويسمع ويرى ويحيط
فهو وعد للمؤمنين بالثواب
ووعيد للكفار بالعقاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    10.02.16 14:17

ولقد روى لنا القصة كاملة
رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
كما في صحيح مسلم عن صهيب
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

" كان ملك فيمن كان قبلكم
وكان له ساحر
فلما كبر قال للملك إني قد كبرت فابعث إلي غلاما أعلمه السحر
فبعث إليه غلاما يعلمه
فكان في طريقه إذا سلك راهب
فقعد إليه وسمع كلامه فأعجبه
فكان إذا أتى الساحر مر بالراهب وقعد إليه
فإذا أتى الساحر ضربه
فشكا ذلك إلى الراهب
فقال إذا خشيت الساحر فقل حبسني أهلي وإذا خشيت أهلك فقل حبسني الساحر
فبينما هو كذلك إذ أتى على دابة عظيمة قد حبست الناس
فقال اليوم أعلم آلساحر أفضل أم الراهب أفضل
فأخذ حجرا
فقال اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس
فرماها فقتلها ومضى الناس
فأتى الراهب فأخبره
فقال له الراهب أي بني أنت اليوم أفضل مني قد بلغ من أمرك ما أرى وإنك ستبتلى فإن ابتليت فلا تدل علي
وكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص ويداوي الناس من سائر الأدواء
فسمع جليس للملك كان قد عمي فأتاه بهدايا كثيرة
فقال ما هاهنا لك أجمع إن أنت شفيتني
فقال إني لا أشفي أحدا إنما يشفي الله فإن أنت آمنت بالله دعوت الله فشفاك
فآمن بالله فشفاه الله
فأتى الملك فجلس إليه كما كان يجلس
فقال له الملك من رد عليك بصرك
قال ربي
قال ولك رب غيري
قال ربي وربك الله
فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام
فجيء بالغلام
فقال له الملك أي بني قد بلغ من سحرك ما تبرئ الأكمه والأبرص وتفعل وتفعل
فقال إني لا أشفي أحدا إنما يشفي الله
فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الراهب
فجيء بالراهب
فقيل له ارجع عن دينك فأبى
فدعا بالمئشار فوضع المئشار في مفرق رأسه
فشقه حتى وقع شقاه
ثم جيء بجليس الملك فقيل له ارجع عن دينك فأبى
فوضع المئشار في مفرق رأسه فشقه به حتى وقع شقاه
ثم جيء بالغلام فقيل له ارجع عن دينك فأبى
فدفعه إلى نفر من أصحابه
فقال اذهبوا به إلى جبل كذا وكذا فاصعدوا به الجبل فإذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فاطرحوه
فذهبوا به فصعدوا به الجبل
فقال اللهم اكفنيهم بما شئت
فرجف بهم الجبل فسقطوا
وجاء يمشي إلى الملك
فقال له الملك ما فعل أصحابك
قال كفانيهم الله
فدفعه إلى نفر من أصحابه
فقال اذهبوا به فاحملوه في قرقور فتوسطوا به البحر فإن رجع عن دينه وإلا فاقذفوه
فذهبوا به
فقال اللهم اكفنيهم بما شئت
فانكفأت بهم السفينة فغرقوا
وجاء يمشي إلى الملك
فقال له الملك ما فعل أصحابك
قال كفانيهم الله
فقال للملك إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به
قال وما هو
قال تجمع الناس في صعيد واحد وتصلبني على جذع ثم خذ سهما من كنانتي ثم ضع السهم في كبد القوس ثم قل باسم الله رب الغلام ثم ارمني فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني
فجمع الناس في صعيد واحد
وصلبه على جذع
ثم أخذ سهما من كنانته
ثم وضع السهم في كبد القوس
ثم قال باسم الله رب الغلام ثم رماه فوقع السهم في صدغه
فوضع يده في صدغه في موضع السهم فمات
فقال الناس آمنا برب الغلام آمنا برب الغلام آمنا برب الغلام
فأتي الملك فقيل له أرأيت ما كنت تحذر قد والله نزل بك حذرك قد آمن الناس
فأمر بالأخدود في أفواه السكك فخدت وأضرم النيران
وقال من لم يرجع عن دينه فأحموه فيها أو قيل له اقتحم
ففعلوا
حتى جاءت امرأة ومعها صبي لها فتقاعست أن تقع فيها
فقال لها الغلام يا أمه اصبري فإنك على الحق"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    10.02.16 14:27

وهناك رواية أخرى في سنن الترمذي
فيها اختلاف طفيف
عن صهيب أيضا

"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى العصر همس
والهمس في قول بعضهم تحرك شفتيه كأنه يتكلم
فقيل له إنك يا رسول الله إذا صليت العصر همست
قال إن نبيا من الأنبياء كان أعجب بأمته
فقال من يقوم لهؤلاء
فأوحى الله إليه أن خيرهم بين أن أنتقم منهم وبين أن أسلط عليهم عدوهم
فاختاروا النقمة
فسلط عليهم الموت
فمات منهم في يوم سبعون ألفا

قال وكان إذا حدث بهذا الحديث حدث بهذا الحديث الآخر
قال كان ملك من الملوك وكان لذلك الملك كاهن يكهن له
فقال الكاهن انظروا لي غلاما فهما أو قال فطنا لقنا فأعلمه علمي هذا فإني أخاف أن أموت فينقطع منكم هذا العلم ولا يكون فيكم من يعلمه
قال فنظروا له على ما وصف
فأمروه أن يحضر ذلك الكاهن وأن يختلف إليه
فجعل يختلف إليه
وكان على طريق الغلام راهب في صومعة
قال معمر أحسب أن أصحاب الصوامع كانوا يومئذ مسلمين
قال فجعل الغلام يسأل ذلك الراهب كلما مر به فلم يزل به حتى أخبره فقال إنما أعبد الله
قال فجعل الغلام يمكث عند الراهب ويبطئ عن الكاهن
فأرسل ال كاهن إلى أهل الغلام إنه لا يكاد يحضرني
فأخبر الغلام الراهب بذلك
فقال له الراهب إذا قال لك الكاهن أين كنت فقل عند أهلي وإذا قال لك أهلك أين كنت فأخبرهم أنك كنت عند الكاهن
قال فبينما الغلام على ذلك إذ مر بجماعة من الناس كثير قد حبستهم دابة
فقال بعضهم إن تلك الدابة كانت أسدا
قال فأخذ الغلام حجرا فقال اللهم إن كان ما يقول الراهب حقا فأسألك أن أقتلها
قال ثم رمى فقتل الدابة فقال الناس من قتلها قالوا الغلام
ففزع الناس وقالوا لقد علم هذا الغلام علما لم يعلمه أحد
قال فسمع به أعمى
فقال له إن أنت رددت بصري فلك كذا وكذا
قال له لا أريد منك هذا ولكن أرأيت إن رجع إليك بصرك أتؤمن بالذي رده عليك
قال نعم
قال فدعا الله فرد عليه بصره فآمن الأعمى
فبلغ الملك أمرهم فبعث إليهم فأتي بهم
فقال لأقتلن كل واحد منكم قتلة لا أقتل بها صاحبه
فأمر بالراهب والرجل الذي كان أعمى
فوضع المنشار على مفرق أحدهما فقتله
وقتل الآخر بقتلة أخرى
ثم أمر بالغلام فقال انطلقوا به إلى جبل كذا وكذا فألقوه من رأسه
فانطلقوا به إلى ذلك الجبل فلما انتهوا به إلى ذلك المكان الذي أرادوا أن يلقوه منه
جعلوا يتهافتون من ذلك الجبل ويتردون حتى لم يبق منهم إلا الغلام
قال ثم رجع فأمر به الملك أن ينطلقوا به إلى البحر فيلقونه فيه
فانطلق به إلى البحر
فغرق الله الذين كانوا معه وأنجاه
فقال الغلام للملك إنك لا تقتلني حتى تصلبني وترميني وتقول إذا رميتني بسم الله رب هذا الغلام
قال فأمر به فصلب ثم رماه فقال بسم الله رب هذا الغلام
قال فوضع الغلام يده على صدغه حين رمي ثم مات
فقال أناس لقد علم هذا الغلام علما ما علمه أحد فإنا نؤمن برب هذا الغلام
قال فقيل للملك أجزعت أن خالفك ثلاثة فهذا العالم كلهم قد خالفوك
قال فخد أخدودا ثم ألقى فيها الحطب والنار ثم جمع الناس فقال من رجع عن دينه تركناه ومن لم يرجع ألقيناه في هذه النار
فجعل يلقيهم في تلك الأخدود
قال يقول الله تبارك وتعالى فيه (قتل أصحاب الأخدود النار ذات الوقود)
حتى بلغ (العزيز الحميد)
قال فأما الغلام فإنه دفن
فيذكر أنه أخرج في زمن عمر بن الخطاب وأصبعه على صدغه كما وضعها حين قتل"


قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    10.02.16 15:20

( إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ)

أولا
قيل إن الله من وسع رحمته
قد قبض أرواح المؤمنين الذين ألقي بهم
في اللحظة التي طرحوا فيها بالنار

إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات .. والفتنة هنا
كقولك فتنت الذهب
أي نقيته من الشوائب
وأطلقت الكلمة على الاختبارات والنعم التي يبتلى بها الناس
لتظهر معادنهم

فالذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات
بعد أن حاولوا أن يردوهم عن دينهم

ثم لم يتوبوا .. بعد أن رأوا الآيات على يد الغلام
فلم يتوبوا كما تاب الناس وآمنوا

فلهم عذاب جهنم .. يوم القيامة

ولهم عذاب الحريق .. قيل الحريق هنا
هو الحريق الذي كان في الاخدود
حين انقلبت عليهم النار وأحرقتهم

وقيل لهما عذابان في الآخرة
عذاب جهنم وعذاب الحريق

أو هما عذاب القبر وعذاب الآخرة

والآية فيها تهديد لكفار مكة
فها أنتم قد رأيتم ما حاق بالذين كانوا من قبلكم
فلماذا الإصرار
ولماذا العناد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    10.02.16 20:10

(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ)

الذين آمنوا .. إيمان وحده لايكفي
بل يجب أن يعملوا الصالحات
ولم يأت الإيمان بالقرآن منفردا
وإيمان بلا عمل .. لاينفع

وليس الإيمان بالتمني
بل هو ما وقر في القلب وصدقه العمل

وقد سئل الحسن البصري (رحمه الله) عن بعض الناس
يقعدون عن الطاعات ويقولون: نحسن الظن بالله
فقال
(كذبوا والله، لو أحسنوا الظن بالله لأحسنوا العمل)

لهم جنات .. بساتين
وكل ما وصفه الله في الجنة
فهو مجرد تقريب للأذهان
لأن ما فيها لم يخطر على قلب بشر

تجري من تحتها الأنهار
أنهار من لبن وعسل وخمر وماء غير آسن

ذلك .. المصير

هو الفوز الكبير .. الفوز هو الظفر بالغاية
في أمان وسلام
والكبير .. لأن ليس هناك فوز أكبر من ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    11.02.16 0:42

(إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ * إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ * وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ * ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ * فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ)

ينتقل الحديث بعدها
إلى صفات الله عز وجل
وهو يهدد بها كفار مكة

إن بطش ربك لشديد
والبطش .. هو الأخذ بعنوة وبقوة
فماذا لو كان بطش ربك
بل ماذا لو كان بطش ربك .. ثم شدده
(لشديد)
فكأنه أضاف صفة فوق الصفة
زيادة في الزيادة
بطش مضاف فوق بطش الله

إنه هو يبديء ويعيد
فهو سبحانه .. يعذب المجرمين في الدنيا
ويعذبهم في الآخرة
وأنه على رجعهم لقادر

وهو الغفور الودود
الغفور .. على وزن فعول
وتعني كثير الستر
لأن (غفر) هي ستر

لكن
هناك فرق بين غفور وغفار
فالغفار تعني كثير المغفرة
بمعنى
لو أذنب عبد 100 ذنب في اليوم
وهو نفس الذنب
واستغفر الله في كل مرة
لوجد الله غفارا

بينما الغفور تعني كيفية المغفرة
الطريقة التي يتم بها الغفران
فالله سبحانه وتعالى يستر معاصيك عن الناس
ويستر أفكارك السيئة فلا تظهر
فإذا ما استغفرته وقبل توبتك
محى عنك ذاك الذنب من الصحائف
ثم انسى الحفظة كي لايذكروه
ثم أنسى الجوارح كي لاتشهد عليه

فالغفور فيها مغفرة
أكثر من الغفار

الودود
الود هو إظهار الحب للمقابل
والحق سبحانه وتعالى يُظهر وده بنعم كثيرة
منها أنه خلق السماء والأرض والشمس والقمر والأنعام
وسخرها جميعا للإنسان من قبل خلقه
ومنها أنه يتودد للطائعين بمعرفته
ويتودد للعاصين بمغفرته
ويتودد لجميع خلقه برزقه وعنايته وحكمته

ذو العرش المجيد
ذو العرش .. أي ذو السلطان
وقيل إن المجيد صفة تعود للعرش
وقيل إنها تعود لله

المجيد .. من المجد
والمجد لايأتي إلا بعد وجود شرف الذات
وجمال الأفعال
وعلو الشأن
حينئذ يتحصل المجد

فعال لما يريد
فهو لايحتاج إلى إلة
ولايحتاج إلى وسيلة
ولايحتاج إلى جوارح
وحين يريد شيء
بل يصنعه بكلمة (كن)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    11.02.16 0:47

(هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ * فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ * بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ * وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ * بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ * فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ)

هل أتاك حديث الجنود
سؤال فيه تسرية للرسول (صلى الله عليه وسلم)
هل علمت بشأنهم
والسؤال هنا تشويق
والجنود هم فرعون وثمود

وجاء بقصة فرعون وثمود
لأن فرعون قريب عهده بكفار مكة
وثمود من سكان الجزيرة العربية
وهم يعرفون أخبارهم
ويعرفون ما حاق بهم
فكيف تعلمون كل شيء وتعذبون المؤمنين

بل الذين كفروا في تكذيب
ومع أن كفار مكة أشد شأنا من فرعون وثمود
لكنهم أكثر كفرا

والله من وراءهم محيط
محيط .. إذا أحاط الله بهم فأين المهرب
إذا أحاط الله بهم كإحاطة السوار في المعصم
فأين المفر

بل هو قرآن مجيد
القرآن هو كلام الله
وكأنه يقول: بل هو قرآن رب مجيد
فهل هناك شرف فوق شرف القرآن
فيه الخير والنور والرحمة والهداية والدلالة
ما فرطنا في الكتاب من شيء
ومهيمن على كل الكتب

في لوح محفوظ
فكأنه يقول: بل هو قرآن مجيد محفوظ في لوح
اللُوح: يُطلق على الهواء بين السماء والأرض
اللَوح: هو لوح كالحائط تُكتب فيه الآيات
محفوظ من التغيير والتبديل
فلا تبديل لكلمات الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند العربي



عدد المساهمات : 1346
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    11.02.16 2:56

(بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ * فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ)

سبحان الله هذه الآيتين بقدر ما تشعرني بتقصيري تجاه القرآن المجيد
إلا أنها تبعث شعورا بالطمأنينة والأمان .. الحمد لله على نعمة كتابه ..
جزاك الله خيرا أخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30506
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة البـــــروج    11.02.16 3:04

اللهم آمين وإياكم أخي الفاضل

نسأل الله أن يقبضنا قبل رفع قرآنه من المصاحف

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
ســــورة البـــــروج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: