منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ســــورة الغاشـــــــية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 19:38

(هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ * وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ * عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ )

سورة الغاشية
سورة مكية
تعالج موضوعين أساسين
الأول: موضوع الساعة والقيامة وأهوالها
الثاني: موضوع التوحيد وقدرته وتدبيره
وتختم السورة بتذكير الإنسان
لعله يتذكر

هل أتاك حديث الغاشية .. والخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
في صيغة الاستفهام للتشويق
وللتعجيب
من أمر يوم القيامة
و(هل) هنا تعني (قد)
أي قد اتاك حديث الغاشية
لأنه (صلى الله عليه وسلم) لم يكن يعلم عنها
لولا الله

والغاشية .. يوم القيامة
لانها تغشى الناس بأهوالها
وتعمهم بجليل أمرها

والغاشية التي تغطي الناس
ويوم القيامة يغطي جميع الخلائق
وقد يكون المعنى أن الغاشية جهنم
لأنها تغشى الكفار
لأن الله يقول في آية أخرى
(وتغشى وجوههم النار)

لكن الرأي الأرجحتسقى من عين آنية
آنية .. أي بلغت منتهاها في الحرارة
فالطعام إذا نضج
أنها القيامة
حيث يقوم الناس لرب العالمين

وجود يومئذ خاشعة .. في النفخة الثانية
يقوم أناس يكسوهم الذل
منكسرة يعلوها الهوان
والمقصود بالوجوه هم أصحابها
حيث يُعرف الناس بسيماهم

عاملة ناصبة .. من ذهب على عمل قيل إنه عامل
ناصبة .. متعبة مرهقة
والنصب هو أشد التعب
وهؤلاء الناس عاملون ناصبون تعبون مرهقون
ففيم يعلمون

قالوا الكلام عن الدنيا
فهم عاملون في الدنيا بما تعبوا فيه
فهم عملوا بمعصية الله وشقوا بجمع المال
فجاءوا يوم القيامة ولم يجدوا إلا الذل والهوان

ومنهم من عملوا في طريق يظنون أنه الهدى
وإذا هو طريق الشيطان والهوى
وهم يظنون أنهم يحسبون صنعا
كاليهود والنصارى والخوارج
وأحزاب ورايات ضلوا وأضلوا

أو هم من فئة عاملة ناصبة في الآخرة
بعد أن كانت حياتهم لعب ولهو في الدنيا
فلم يذكروا الله
ولم يذكروا البعث
نسوا الله فانسهم أنفسهم
لم يتعبوا من أجل الطريق إلى الله
لم يفرشوا لله جباههم ولم ينصبوا له أقدامهم
فجاءوا يوم القيامة
فعملوا ونصبوا
لكن في النار
وهل في النار عمل
وهل في النار نصب
نعم
فهم يجرون السلاسل
ويُرهقون صعودا
فهم في هبوط وصعود في جبال ووديان جهنم
يخوضون فيها كما تخوض الإبل في الوحل
لايتقون شر العقارب والحيات
أليس هذا عمل
أليس هذا شغل
أليس هذا تعب ونصب
كلما أرادوا الخروج منها
أعيدوا فيها
وقيل ذوقوا عذاب الحريق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 19:49

(تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً * تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ * لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلاَّ مِن ضَرِيعٍ * لا يُسْمِنُ وَلا يُغْنِي مِن جُوعٍ)


تصلى نارا حامية ... تصلى أي تُشوى
نارا حامية
وهل النار غير حامية
لكنها نار أوقدت منذ خلقت
يُحمى عليها منذ خلقها الله
نار تتغيظ
وهي التي خلقها الله من غضبه
فكيف غضب الله
حتى أنها شكت لربها من نفسها
فقالت يارب أكل بعضي بعضي

تسقى من عين آنية
والآني .. هو البالغ منتهى حرارته
فالطعام إذا وضع على النار
وتم غليه لدرجة بالغة الحرارة
يسمونه طعام آن
أي تمام النضج

وليس لهم طعام إلا من ضريع
والضريع هو نبات ينبت في جزيرة العرب
يسمى بالشبرق
ليس فيه إلا الشوك
وهو لاصق بالأرض
إذا جف .. يسمونه ضريع
وهو سم قاتل
لا تأكله البهائم ولا الإبل
فهو كريه الرائحة والطعم

وشبهت الشجرة في جهنم
بهذا النبت
فليس لهم طعام إلا من ضريع
وهي شجرة تنبت في جهنم
لا تحرقها النار
مع أن النار تحرق كل شيء
فكيف ذلك
أوليس هناك حيات وعقارب في جهنم
فكيف لا تموت بالنار
لأنها مخلوقة من نار
وكذلك الشجرة

والسلاسل في جهنم لاتذوب في النار
لأنها مخلوقة من نار
أو قد تكون مخلوقة من أمور أخرى
لاتسلط النار عليها

وفي مكان آخر يقول طعامهم الزقوم
وفي مكان آخر يقول طعامهم من غسلين
فكأنها ألوان من الطعام المهين
بعد أن يسلط الله عليهم الجوع
فلا يطيقونه
فيلجئون إلى شجر الزقوم والضريع والغسلين
فيأكلون منه
فيزدادون عطشا
فيشربون من العين الآنية
أو يشربون من الصديد

وقال بعض العلماء
بل هي دركات وأنواع
منهم من يأكلون الغسلين
ومنهم من يأكلون الضريع
ومنهم من يشربون الصديد
ومنهم من يشربون الحميم

لايسمن ولايغني من جوع
طعامهم .. لاينبت منه لحم
ولايسد جوعهم
ويشربون ولايرتوون
فهو عذاب فوق الخيال

وإذا أردت أن تعلم
فقد خلق الله طعوم في الدنيا كثيرة
فالصبر مر طعمه
والعسل حلو

اللبن حلو
والخمر مر شرابه

فإذا كانت هذه الطعوم في الدنيا
فكيف بالآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 19:53

(وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ * لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ)

هذا هو فريق المؤمنين

وجوه يومئذ ناعمة .. وهنا (واو) مضمرة
أي (ووجوه) يومئذ ناعمة
يومئذ أي يوم القيامة
ناعمة .. من النعومة
فهي وجوه نظرة
ذات حسن
وذات بهجة
وذات جمال

أو هو من النعيم
أي متنعمة
عليها أثار النعمة

لسعيها راضية
لسعيها الذي سعته في الدنيا راضية
لأنه رأت ثوابه
ثواب الصلاة
ثواب الصيام
ثواب الزكاة
ثواب الحج والعمرة
ثواب المعروف

فيظهر أثر الفرح والسرور على وجوه هذه الزمرة
ويرضى عن سعيه الدنيوي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 20:04

(فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * لّا تَسْمَعُ فِيهَا لاغِيَةً)

في جنة عالية
العلو .. علو مكان
وعلو مكانة

فهي عالية المكان
فوق السموات السبع

وهي عالية القدر والمكانة
لأن الله سبحانه خلقها بيده
لتنعيم عباده
ولإسعادهم
من أجل أحبابه واولياءه

وانظر إلى الدنيا وما فيها من النعم
وانظر إلى القصور والثمار والسيارات والطيارات
وماخلقه الله على يد الإنسان
وما ألهمه صنعه
وانظر إلى الجمال في كل شيء بهذه الدنيا
تصور
كل ذلك سيدمره الله
لأنه لايساوي عنده جناح بعوضة

في جنة عالية
لاتسمع فيها لاغية
لاتسمع .. أيها المخاطب
والخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
أو لكل عاقل

واللاغية .. أي كلمة لغو
واللغو هو مايطرح من الكلام الباطل
والإثم
والشك
والسخيف من الكلام
والبذيء من الكلام
والكذب
فكل ما لا طائل وراءه .. يسمى لغو

ففي الجنة لاتسمع فيها لاغية
لاتسمع إلا الحمد والتسبيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 20:20

(فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ * فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ *  وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ * وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ * وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ)


فيها عين جارية
والعين هنا بمعنى العيون
وهي تجري على وجه الأرض
ليست من خلال اخدود
ولا تعب من أجل الحصول على مائها

عين (نكرة)
وهي جارية
أهي ماء أم عسل أم لبن أم خمر
وهي تجري
ولاتصيب الأرض ببلل
بل هي تجري
وتذهب إلى الشارب حيث يريد
فإذا صعد صعدت وراءه
وإذا مشى مشت وراءه

وماذا يا ترى في شرابها
شراب الآخرة الذي لايتحول إلى بول يتبوله الإنسان
الذي لاينتن
ولا فيه عكرة

فيها .. في تلك الجنة
سرر مرفوعة
مرفوعة المكان
مرفوعة أين
قالوا السرير مرفوع عن الأرض
ارتفاع السماء عن الأرض
طيب
كيف يصل إليه صاحبه
هل هناك سلالم أم معارج
قالوا لا
إذا هم المؤمن بالنوم
نزل إليه السرير ثم يرتفع به
بدون كلام
بدون نداء
بل بمجرد الرغبة فقط

لكن
ما الغرض من هذا الارتفاع
قيل: إن صاحب الجنة يريد ان يرى ملكه
واقل مُلك في الجنة لأقل رجل من أهل الجنة
مسيرة ألفي عام
فيصعد به السرير إلى الأعلى
كي ينظر إلى مملكته وملكه
وهو في هذا المكان المرتفع

وحين تعجب المؤمنون من ذلك
قال الله لهم في نفس السورة
(أفلا ينظرون إلا الإبل كيف خلقت)
أفليس يبرك البعير
أفليس ينزل إليك لتجلس عليه
فكذلك السرير
يدنو إليك .. لتجلس
ثم يصعد بك

وأكواب موضوعة
الكوب هو القدح بلا عروة
أين موضوعة
ومن أي شيء صنعت
هل هي من فضة شفافة
هل هي من ذهب ممزوج
أين وضعها
قالوا موضوعة على حافة العيون
فإذا أراد المؤمن أن يشرب منها
قُدّرت على قدر حاجته
ومُلئت من نفسها
وجاءته إلى مكانه
دون سعي منه ولا حركة
ولاحظ (أكواب) نكرة للتعظيم

ونمارق مصفوفة
ونمارق جمع نمرقة
وهي الوسادة الصغيرة
التي تكون من فاخر الحرير
مصفوفة .. صف بعضها إلى بعض
مرتبة
وقد نعرف شكلها في الدنيا
لكن كيف لو كان صانع النمارق هو الله
وكيف لو كان المصفف لها هو الله

وزرابي مبثوثة
الزرابي هي البسط
أو السجاد
وتسمى زرابي إذا كان لها مخمل
وأطراف من هدب تتدلى منها
وهي بسط نُسجت للجنة
مبثوثة .. منتشرة
في كل مكان

لكن
كل تلك أوصاف
ما لا عين رأت
ولا أذن سمعت
ولا خطر على قلب بشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 20:36

(أَفَلا يَنظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ * وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ * وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ * وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ)

يخاطب القرآن أهل مكة
وتخاطبهم سورة الغاشية على وجه الخصوص

وفي ايام البعثة النبوية
لم يكن لأهل مكة واهل جزيرة العرب بالعموم
من ركائب إلا الإبل
وكانت أعظم أموالهم
وكانوا يسافرون عليها

والمسافر في الصحراء
يتأمل وهو مجبور
فهو مسافر في طريق موحش هاديء
لا زرع فيه ولا مساكن ولا أناس
فلابد من المسافر أن ينظر
فلفت الله سبحانه نظرهم إلى ذلك
بأربعة أشياء

أن ينظر المسافر للإبل وهي المركوب
فإذا رفع رأسه إلى الأعلى رأى السماء
وإذا أنزل رأسه إلى الأسفل رأى الأرض
وإذا التفت يمنة ويسرة لم ير إلا الجبال

أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت
سؤال
يوجه الله فيه القلوب
فاما الإبل فهي بهائم
ولكن
البهائم خلقت لاربعة فوائد
منها ما خلق للركوب فقط كالخيل
ومنها ما خلق للأكل فقط كالغنم
ومنها ما خلق للحلب فقط كالبقر
ومنها ما خلق للحمل كالبغال والحمير
وقد تأكل من البقر وتساعدك في الزراعة
لكن لا تحمل عليها
وهكذا

أما الإبل فتُركب
وتحمل الأثقال
ويُحلب لبنها
ويمكن أكلها
فجمعت الفوائد الأربع في باقي البهائم

كذلك
هي تصبر على العطش والجوع مدة طويلة
وتأكل كل ما ينبت في الأرض
حتى الشوك
لذلك تجد شفتها السفلى مشقوقة
حتى لايؤذيها الشوك
فيدخل في تلك الشقوق
وهي تستطيع أن تحمل من الأثقال
ما لا تستطيع حمله البهائم
ومعها حملك أنت

وإلى السماء كيف رفعت
التي رفعت بلا عمد
وكيف حملت السماء هكذا
وليس هناك من بناء يقف بدون أعمدة
وكيف رُفعت السماء فلا تنالها الأيدي
بل يرتد عنها البصر خاسئا وهو حسير

وكيف نصبت الجبال
بغير حبال
وهي صخرية صلدة
ألوان وأنواع
بيض وحمر وغرابيب سود
كي ترسى الأرض

وإلى الأرض كيف سطحت
وأصبحت سطحا يستطيع الإنسان المسير عليه

أربع أشياء لابد من النظر إليها
وإذا نظرت إليها
قادتك إلى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 20:55

(فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ * لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ * إِلاَّ مَن تَوَلَّى وَكَفَرَ * فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الأَكْبَرَ)

فهذه أربعة ادلة على وجود الله
فانظر يا من لك نظر وعقل
وإذا كان الخطاب لاهل الجزيرة العربية
في وقت البعثة النبوية
بهذه الأشياء التي يعاينوها في محيطهم
فاليوم تستطيع أن تنظر أنت
في أمور كثيرة ليست موجودة في بيئتك

فذكر .. يا محمد
ونبه أنظر الناس

إنما أنت مذكر
فما عليك إلا البلاغ
فأما ان يتذكر الإنسان أو لا يتذكر
فهذا شأن الله
أما مهمتك أنت
فعليك التذكير فقط

لست عليهم بمصيطر .. وقرئت (بمسيطر)
وقرئت (بمسيطَر) بفتح الطاء
والمسيطر هو المهيمن على الشيء
المشرف على الشيء
وأصل الكلمة من السطر
والكتاب مسطّر
ومن كتب الكتاب مسيطر عليه
والتسطير أن تضع الحروف متشابكة بطريقة ما
بحيث أن السطر لايتجاوز حده
فينتظم السطر
واستخدمت الكلمة بعد ذلك في الهيمنة
في كتابة الأعمال
لست عليهم بمسيطر
أي لا سلطان لك عليهم
فأنت لاتحصي عليهم أعمالهم لأن المحصي هو الله
ولا تثيبهم ولا تعاقبهم لان من بيده الثواب والعقاب هو الله

إلا من تولى وكفر
أي لكن من تولى عن التذكير
وكفى بالله تعالى
هذا يعذبه الله العذاب الأكبر

أو قد يقول
لست عليهم بمسيطر
إلا على من تولى وكفر
فأنت تسيطر عليهم بالجهاد في سبيل الله

فيعذبه الله العذاب الأكبر
وهو عذاب جهنم
فلا عذاب أكبر منه
أما العذاب الأصغر فهو القتل
بسلطان السيف
فعذاب في الدنيا وعذاب في الآخرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 21:08

(إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ)

يذكرهم الله هنا بالحقيقة الخالدة

إن إلينا إيابهم .. والإياب هو الرجوع
فرجوعهم إلى الله
بعد الموت وفي البعث

ثم إن علينا حسابهم
فالله هو المحاسب

لكن التعبير هنا
قدم فيها الخبر على المبتدأ
لأن (إلينا) خبر إن
والقياس أن يقول الإنسان
إن إيابهم إلى بيته
لكنه قال
إن إلينا إيابهم
وهذا يعطي علامة
هي للتخصيص والترهيب والوعيد
بمعنى
إن إلينا إيابهم
أو أن الرجوع إلى الله وليس لغيره
فكأنه حصر

وإن علينا حسابهم
وكذلك
الحساب حصرا على الله
وفيه وعيد شديد
وفيه تهديد لكل من يفهم اللغة العربية
وكانت قريش أفصح الناس
وهم يفهمون هذا الكلام
ويعرفون بديع نظمه

والحساب
وما ادراك ما الحساب
تخيل نفسك قد أخطأت في حق صديق
دون أن يدري هذا الصديق
ثم اخبر هذا الصديق بخطأك
دون أن تدري
فلما أردت أن تسلم عليه
أشاح بوجهه عنك
فيعاتبك كيف تفعل كذا وكذا
فكيف شعورك
وكيف بالعبد إذا سرق من بلده
وجاء به امام الحاكم
تأمل في كل ذلك
واعلم أن الله سبحانه
لا تفوته لفتة ناظر
ولا لفتة خاطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند العربي



عدد المساهمات : 1346
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 22:29

عشمنا كله في رحمته عز وجل وبتوحيدنا به سبحانه ..
نسأله أن لا يخيب ظننا بتقصيرنا وظلمنا لأنفسنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    07.02.16 22:57

اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3103
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    08.02.16 5:20

سبحان الله

وُصف أبشع ما بجهنم

ووُصف أجمل ما بالجنة

ولك الخيار وعلينا الحساب

جزاكم الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    08.02.16 5:27

اللهم آمين وإياكم أخواي الكريمان

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    24.02.16 17:09

جزاك الله خير اخي عمر
وأحب ان اضيف

ان الأبل التي ذكرت في
سورة الغاشية المقصود بها " السحاب العظيم
المتفجر "

لأن الأبل البهيمة سميت
على السحاب ونسبة اليه
فالسحاب يحمل الماء
والابل كذلك تحمل الماء في ظهورها

ولقد ذكر الله في سورة الغاشية
اربع آيات كونية
الأبل / السحاب العظيم المتفجر
وفوق السحاب السماء والجبال
يمنه ويسره والارض من تحتهم

بينما ذكر الله الابل البهيمه
في سورة البقره
الضان والماعز والأبل والبقر
فهذه اربعة من نفس الصنف
وسماها الله انعام

اما الاربع الكونية
هي الابل والسماء والجبال والارض

والعلم عند الله وحده

والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    24.02.16 17:10

اسف وردت في سورة الانعام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الغاشـــــــية    24.02.16 20:21

الله أعلم .. لكن أوليست السحاب هي من آيات السماء

والسماء مذكور في السورة بالأساس

عندك الإبل والسماء والجبال والأرض

كل منهم يحمل الماء

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
ســــورة الغاشـــــــية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: