منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ســــورة الفــــــجر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 14:41

(وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ * وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ * هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ )

أقسم الله في اول السورة
بخمسة أقسام
وله سبحانه أن يقسم بما شاء على ما شاء

فأحيانا يقسم بذاته
وأحيانا يقسم بأفعاله
وأحيانا يقسم بمصنوعاته

والفجر .. هل هو انفجار الظلمة عن ضوء الصباح
هل هو النهار كله وعبر عنه بأوله
هل هو صلاة الصبح التي يشهدها ملائكة الليل والنهار
هل هو فجر عيد الأضحى بعد الليال العشر
هل هو فجر كل يوم
هل هو فجر شهر المحرم فمنه تنفجر السنة
هل هو فجر عرفة

وليال عشر .. الليالي العشر هي العشر من ذي الحجة
لقوله (صلى الله عليه وسلم) في صحيح البخاري
عن ابن عباس
(َما الْعَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ. قَالُوا: وَلا الْجِهَادُ، قَالَ: وَلا الْجِهَادُ، إِلا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ)

وهل هذه الليالي .. هي عشر ليال من رمضان
لأن عشر ذي الحجة.. أيام وليست ليال

والشفع والوتر .. الشفع الزوج
والوتر هو الواحد
فما هما

هل الشفع هما الأيام والليالي
فما من يوم إلا وله ليلة
والوتر .. هل هو يوم القيامة
لأن ليس له ليلة

أو الشفع كسائر الصلوات
والوتر كصلاة المغرب

أو الشفع اليوم العاشر من ذي الحجة
والوتر اليوم التاسع من ذي الحجة

أو الشفع .. الخلق .. لأنه خلق من كل شيء زوجين
والوتر .. فهو الله .. لأنه واحد

أو الشفع .. آدم وحواء
والوتر .. آدم

والليل إذا يسر.. يسري أي يمضي
فبعدما أقسم بالليالي العشر على الخصوص
اقسم بالليل على العموم
وقيد القسم بالليل بسريانه
لأن في تقلب الأحوال
دليل على قدرة المقلب والمغير والمحول سبحانه
إشعارا بأن الدنيا تمضي
إشعارا بالقدرة
وإشعارا بالنعمة

إذ لو أن الليل لم يسر
فمن يأتيكم بضياء

هل في ذلك قسم لذي حِجر .. لذي عقل
وسمي العقل حجرا
لأنه يحجر صاحبه عن السفاهات
فالحجر هو المنع
والحجرة لأن ما فيها ممتنع بها
والحجر حجر لأنه ممنوع بصلابته

لكن
ليس كل عقل يسمى حجرا
وإنما الرجل ذو الحجر هو الذي ضبط نفسه
ومنعها عن السفاسف

فهل في تلك الأقسام
إشارة لذي حجر

بمعنى
إذا كان السامع ذا عقل
علم أن ما أقسم الله به
عظيمُ أن يُقسم به

وقد يكون (هل) بمعنى (إن)
أي إن في ذلك قسما لذي عقل

وجواب هذه الأقسام
محذوف
وتقديره .. عذاب الكفار
وهو ما سنعرفه في الآيات اللاحقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 14:59

(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ * الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ)

أي ليعذبن الكفار
كما عذب عاد وفرعون وثمود

أما عاد فهي واقعة بين الحجاز وعُمان
وأما ثمود فهي بين الحجاز والشام
وأما فرعون فقد جاءهم خبره من يهود المدينة

ألم تر كيف فعل ربك بعاد
والخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
والمراد هو والناس جميعها

والرؤية هنا رؤية القلب
وليس رؤية العين

كيف فعل ربك بعاد .. هم قوم هود
وسموا باسم أبيهم (عاد)

إرم ذات العماد .. (إرم) يقال اسم جدهم
ويقال اسم القبيلة

ذات العماد .. الأعمدة
لأنهم بنوا قصورهم على أعمدة

أو هم كانوا ذو أجسام فارعة
فالرجل كان طوله 12 ذراعا
وكان إذا ضرب الأرض برجله
دخلت رجله في الصخر

وكانت مصارع أبوابهم .. من الصخور
وكانت تمر بهم 100 سنة .. لا يرون فيها جنازة
طوال الأعمار
فقالوا عن أنفسهم في آية أخرى
من أشد منا قوة

التي لم يُخلق مثلها في البلاد
الخالق هو المخبر لنا
لم يخلق الله مثل عاد أبدا
فقد بنوا مدائن على الأعمدة
وكانوا يخرجون وينصبون الخيام بالعماد
وكانت عندهم مصانع لعلهم يخلدون
وكأنهم صنعوا كل شيء حتى أعضاء الإنسان
لكن الله سبحانه
أهلكهم بالريح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 15:03

(وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ)

ثمود هم قوم صالح
جاءهم صالح يدعوهم إلى الله
طلبوا آية
وحددوا الآية
وجاءت الآية كما طلبوا
فكانت الناقة تشرب الماء كله في يوم
وتشرب القبيلة كلها في يوم آخر
فعقروها
فأهلكهم الله بصيحة واحدة
صاحها بهم جبريل

جابوا الصخر بالواد
أي قطعوا الصخر بالواد
كما في جيب الثوب أي فتحة الثوب

والواد .. هو وادي القري
وكان طريقا بين جبلين
وهم أول من قطع الصخور
وهم أول من استخرج الرخام
فكانوا ينتزعون الصخور من الجبال
ويتخذون بيوتهم في داخلها
فينتحون من الجبال بيوتا فارهين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 15:05

(وَفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ)

الأوتاد قد تكون الجنود الذي يشدون ملكه
كما تشد الخيام بالأوتاد

أو لأنه كان يعذب الناس بالأوتاد
فيطرح الرجل على ظهره
ثم يشد اليدين والقدمين
ويلقي عليهم الصخور العظيمة

أو الأوتاد هي البناء المرتفع كالجبال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 15:21

(الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ * فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ * فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ * إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ)

الذين طغوا في البلاد
هم قوم عاد وثمود وفرعون
والطغيان تجاوز الحد

طغوا في البلاد
فاكثروا فيها الفساد
كفر وشرك وجبروت وتعذيب وإهانة وتسخير للناس

فصب عليهم ربك سوط عذاب
الصب .. الإفراغ والإلقاء
جاءت الكلمة للإشعار بالكثرة والتتابع
فكأنك تفرغه كثيرا مرة واحدة

سوط عذاب .. ساط يعني خلط
ويطلق اللفظ أيضا على الجلد المظفور
الذي يُجلد به الناس

سوط عذاب يعني نوعا من أنواع العذاب
ولله أسواط كثيرة
يعذب كل امة بسوط منها
فمنهم من خسف به الأرض
ومنهم من غرق
ومنهم من أرسل عليهم حاصبا
ومنهم من أخذته الصيحة

أو جاء بكلمة سوط
لأن أقصى ما كان يعذب أهل مكة .. للعبيد
أن يجلدوهم بالسياط

أو كأن ما مر بكم أيها الكفار في الدنيا
لهو سوط من عذاب
أما في الآخرة .. فهو سيف عذاب

إن ربك لبالمرصاد
كناية عن أن الله سبحانه
يرصد اعمال الناس
ويرقبهم
ويسمع ويرى
فلا يفوته شيء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 15:28

(فَأَمَّا الإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ )

الإنسان الكافر
قليل صبره
كثير جزعه
يبخل بالمال
يظن أن السعة في الدنيا دليل على رضا الله
والتقتير في الدنيا دليل على غضب الله

بينما الإنسان المؤمن
صابر حامد شاكر

والكافر إذا أعطاه من كل شيء
المال والصحة والولد
فيقول الكافر: ربي أكرمني
بل يرى أنه يستحق ذلك
وليس لأن الله تفضل عليه

والكافر إذا قدر عليه رزقه
أي إذا ضيق عليه رزقه
فيقول ربي أهانني
وكأنه أهانه بقلة المال

بينما المؤمن يعلم أن العبد يتقلب بين الفضل والعدل
فإن أصابه الخير .. علم أن ذلك من فضل الله
وإن أصابه ضر .. علم أن ذلك من عدل الله
والله ليس بظلام للعبيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 15:44

(كَلاَّ بَل لّا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ * وَلا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ * وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلا لَّمًّا * وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا)

(كلا) .. كلمة رادعة
أي كلا .. ليس الأمر كذلك
وليس الأمر كما تظنون
وليست الصحة والمال دليل على رضا الله
وليس الفقر والمرض دليل على غضب الله

لأن كرم الله لك .. هو بسبب بطاعتك
وإهانة الله لك .. هي بسبب معصيتك

وأعظم توفيق .. أن يحبب لك طاعته
وأعظم إهانة .. أن يتركك للمعاصي

كلا بل لاتكرمون اليتيم .. فمن أفعالكم يا أهل مكة  
أنكم لاتكرمون اليتيم
واليتيم أحق الناس بالعطف
وإذا كان أحق الناس بالرعاية .. مهان في مجتمع
فغيره بالهوان أولى

ولاتحاضون على إطعام المسكين
الحض هو الحث
أي لا يحض بعضكم بعضا على إطعام المسكين
وإذا كنتم تمنعون غيركم من الإنفاق
فانتم لا تنفقون من أموالكم من باب أولى

وتأكلون التراث أكلا لما
التراث هو الميراث
اللم .. هو الجمع
لم الله شمله .. أي جمع شمله
تأكلون الميرات .. أي أكلا جامعا
فكأنه جمع بنصيبه ونصيب غيره
لأنهم كانوا ياخذون نصيب النساء والصبيان
وكانوا لايأبهون بميراث حلال أم حرام
بل حتى لو علم أنه ميراث حرام
فسيأخذه

وفي هذا نصيحة لكل وارث
إذا شعر أن الميراث فيه شبهة
فليتركه

ومن كتب له أبوه زيادة من مال
فيه ظلما لأخوته
فلا يتركه

وتحبون المال حبا جما
الجم .. هو الكثير
حبا جما .. يعني حبا فيه شره
حبا كثيرا مخلوطا بالحرص المذموم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 16:04

(كَلاَّ إِذَا دُكَّتِ الأَرْضُ دَكًّا دَكًّا * وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا * وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى * يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي * فَيَوْمَئِذٍ لّا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ * وَلا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ)

(كلا) .. أي توقفوا عن إهانة اليتيم
والحث على عدم إطعام المسكين
وعن أكل التراث أكلا لما
وعن حب المال حبا جما
فإياكم وذلك

إذا دكت الأرض دكا دكا .. الدك هو الكسر والدق
فهو تسوية الجبال بالأرض
لا مباني ولا قصر ولا طرق ولا عمارات

وجاء ربك والملك صفا صفا
سبحانه
فهل يجيء ربنا
فهذه الآية من المتشابهات
وهي من آيات الصفات
التي تمر دون تمثيل وتأويل
كما فعل الصحابة (رضي الله عنهم)
فليس كمثله شيء وهو السميع البصير

وقال بعض العلماء
أن جاء ربك .. يعني جاءت آيات ربك
أو جاء الحق .. جاء عذابه
وأصبحت المعارف ضرورية
وعلم المشركون أنهم ضلوا

وجاء الملك صفا صفا
أي صفوفا متتالية
كلُ بحسب مقامه

وجيء يومئذ بجهنم .. يقول ابن مسعود عن هذه الآية
في تفسير القرطبي

"قال أبو سعيد الخدري: لما نزلت وجيء يومئذ بجهنم تغير لون رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعرف في وجهه . حتى اشتد على أصحابه ، ثم قال "أقرأني جبريل كلا إذا دكت الأرض دكا دكا الآية وجيء يومئذ بجهنم" . قال علي: قلت: يا رسول الله ، كيف يجاء بها ؟ قال "تؤتى بها تقاد بسبعين ألف زمام ، يقود بكل زمام سبعون ألف ملك ، فتشرد شردة لو تركت لأحرقت أهل الجمع ، ثم تعرض لي جهنم فتقول: ما لي ولك يا محمد ، إن الله قد حرم لحمك علي" ، فلا يبقى أحد إلا قال نفسي نفسي ، إلا محمد - صلى الله عليه وسلم - فإنه يقول : رب أمتي ! رب أمتي"

فتأتي جهنم
ولها تغيظ
ولها زفير
ويخرج منها لسان يظلل الكفار
في سموم وحميم

والمؤمنين في نجاة
فمنهم من هو مظلل بظل العرش
ومنهم من هو مظلل بعمله

لكن حين تأتي جهنم
فالكل سيصرخ نفسي نفسي
بما فيهم جميع الأنبياء والمرسلين
إلا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى
يتذكر .. أن يتوب
يتذكر أعماله السيئة
والمعاصي
فلا شفاعات
ولا فداء
ولا نجاة

أنى له الذكرى .. أي كيف تنفعه الذكرى
وهل تنفعه هنا الذكرى
والآية دليل على أنهم تابوا في تلك اللحظة
لكن الله لم يقبلها

يقول يا ليتني قدمت لحياتي
حياتي أي حياتي الأخروية
أي ياليتني عملت في الدنيا صالحا لتنفعني اليوم
ولاحظ قوله (لحياتي)
فكأن الحياة لم تبدأ إلا في الآخرة
وكل ما في الدنيا إنما هو وهم

فيومئذ لايعذب عذابه أحد
ولايوثق وثاقه أحد
لأن العذاب في ذلك اليوم
لايقدر أحد على دفعه

لأن السلاسل لاتذوب من النار
ولا الوثائق تذوب من النار

وقيل إن كل واحد عذابه مختلف
فكل حسب عمله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    05.02.16 16:12

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي)

النفس المطمئنة .. المطمئنة بذكر الله
المطمئنة الآمنة فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون
المطمئنة بالجنة
فالمؤمن يبشر بها عن الموت وعند البعث وعند لقاء الله

ارجعي إلى ربك .. أي إلى ثواب ربك

راضي مرضية .. راضية عن ثواب الله لك
مرضية بإرضاء الله لك

ادخلي في عبادي .. أي أدخلي في زمرة عبادي الصالحين

وادخلي في جنتي .. أي نعيم الله ورضوانه الخالد السرمدي

أو أن هذا النداء يكون عند البعث
عند القيام من القبور
فالنفس في مكان والجسد في مكان
فكأن النفس تعود إلى ربها (صاحبها)
فالجسد هو صاحبها ومالكها
راضية بما هيء لها من ثواب

وقيل قد يكون الكلام عند الموت
حين نزوع الروح وكشف البصر
فتخرج النفس المطمئنة من الجسد الفاني
فارجعي إلى ربك راضية مرضية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند



عدد المساهمات : 1360
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    07.02.16 1:59

آيات تقرع القلوب .. نسأل الله أن يجعلنا من المطمئنين المرضيين ..

أحسن الله إليك أخي وفتح لك ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة الفــــــجر    07.02.16 3:32

اللهم آمين وإياكم أخي

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
ســــورة الفــــــجر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: