منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ســــورة اللــــــيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 18:09

(وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى)

كان المشركون يعذبون المستضعفين في مكة
وعلى رأسهم بلال الحبشي
وكان يخرجه فيطرحه على الرمل الساخن
في الظهيرة الحارة
ثم يأتي بالصخرة العظيمة فيضعها على صدره
ويتركه بلا ماء
يكاد العطش يقتله
ويقول له: إنه لن يرفع العذاب عنه حتى يكفر بمحمد وبرب محمد
وكان بلال لايقول إلا: أحد أحد

وكان (صلى الله عليه وسلم) يمر عليه
وهو يقول: نعم يا بلال .. أحد أحد
ثم قال النبي لأبي بكر: إن بلالا يُعذب
ففهم أبو بكر مراده (صلى الله عليه وسلم)
وذهب إلى أمية بن خلف
وقال له: أتق الله في هذا
فقال امية: أنت السبب في تعذبيه .. فأما أن يكفر وأما أن تشتريه
فقال أبو بكر: بل اشتريه

ثم أشتراه

فقال بلال: يا أبا بكر .. هل أشتريتني لعملك .. أم في سبيل الله
قال: بل في سبيل الله وأنت حر
فأعتقه
فقال الكفار: أعتق أبو بكر بلالا رياء لأن له يدا عنده

فأنزل الله هذه السورة ردا عليهم

وكان عمر يقول: أبو بكر سيدنا وأعتق سيدنا
رضي الله عنهم وأرضاهم

وهذه السورة مكية
أقسم الله فيها بثلاث أمور
والليل .. والنهار .. وما خلق الذكر والإنثى

والليل إذا يغشي
أي يغطي
يغطي الشمس والأرض والدنيا
وكل شيء بظلمته

وفي هذا القسم تفكر وتأمل
فانظر إلى الليل وما فيه من سكون
وكيف تحن الطيور إلى أوكارها
وكيف تهدأ الحركة
وكيف ينام الإنسان
وأين يذهب حين ينام
وهل تنام الأشجار
سكون وأسرار
فمن الذي أتى بالليل
وكيف أتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 18:17

(وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى )

الليل للسكون والنوم والراحة
والنهار للسعي والعمل
وهذه الدنيا متقلبة
ولو كانت الدنيا ثابتة لفسدت الأحوال

ولاحظ أنه استخدم الفعل (يغشى) مع الليل
وهو فعل مضارع
ينبه إلى أن الليل يأتي شيئا فشيئا

واستخدم الفعل (تجلى) مع النهار
وهو فعل ماضي
لأن النهار إذا أتى فيأتي دفعة واحدة بمجرد طلوع الشمس
وليس على مراحل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 18:22

(وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالأُنثَى )

ما (لغير العاقل)
لكنها هنا لبيان العظمة والتفخيم
وكأن السؤال والشيء العظيم القادر الذي لايصل إليه خيال
أو يصل إلى حقيقة ذاته .. عقل أو فكر أو توهم
إلى من الذي خلق الذكر والأنثى
والنطفة واحدة والبيضة واحدة
فهذا ذكر وهذه أنثى
فالأمر ليس بمصادفة
فمن الذي خلق
ومن الذي قسّم
ومن الذي ميّز
وكل شيء عنده بمقدار

بل أنه سبحانه
ما خلق الذكر والأنثى في الناس فقط
بل في الحشرات
والبهائم
والطيور
وفي الزروع
وفي كل شيء خلق زوجين
فهل أنتم مؤمنون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 18:24

(إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى )

هنا جواب القسم
لشتى .. يعني شتيت
مختلف
وسمي الاختلاف شتاتا
للبعد بين المختلفين
فمن اختلف فعله عن فعل الآخر
تباعد الفعلان وتباعد صاحبهما

وعمل الناس مختلف
فهناك من يعمل من أجل الدنيا
وهناك من يعمل من أجل الآخرة
وشتان بين الاثنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 18:47

(فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى)

هذا هو الفريق الأول
من أعطى .. أعطى بالمال
وأعطى الاستسلام لله
وأعطى التوكل على الله

وأتقى .. أتقى المحرمات
وأتقى غضب الله

وصدق بالحسنى
الحسنى هل الكلمة التي يرضاها الله
وهي لا إله إلا الله
أي بالتوحيد

أو صدق بالجنة وعمل لها
كما يقول في آية آخرى
(وللذين أحسنوا الحسنى وزيادة)

أو صدق بالحسنى
أي صدق أن الله سيحسن إليه
كما كان يحسن إلى الناس

فسنيسره لليسرى
أي نسهل له الأيسر
أي الطريقة الميسرة
فنجعل الطاعة له سهلة
فهو يفعلها بلا تعب
حتى كأنه يجد لها متعة

وليس ذلك فحسب
بل نيسر له في القبر
وفي البعث
وفي الميزان
وفي الصراط
وفي الحوض
وفي الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 18:52

(وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى * وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى)

الفريق الآخر
منهم من يسمع أذان الصلاة
فلا يلبي
كل شيء عنده صعب
حتى حين ينفق
كأنه يقطعه من جسده

فتراه يبخل بالطاعة واستغنى عن الله
وبخل بالمال واستغنى عن الخير
واستغنى بالدنيا عن الآخرة

وكذب بالحسنى
أي بالتوحيد
أو بالجنة وبالبعث والنشور وبالثواب

وكذب أن ما أنفقه في سبيل الله
فسيخلفه الله

فسنيسره للعسرى
وجاء بالتيسير للأعسر
فكل طاعة عليه عسيرة
صعبة
شاقة
ولايقوم للصلاة
ولايصوم
يسافر ليتنزه في كل البلاد
حتى إذا ذكرت مكة
انقبض قلبه
وشحت يده

فمثل هذا
سيعسر الله عليه طريق الطاعة
وييسر عليه طريق المعاصي
ويعسر عليه الموت
والقبر
والقيامة
والبعث
ثم إلى النار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 19:13

(وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى )

الردى هو الهلاك
ما يغني عنه ماله
أي لايغني عنه ماله
إذا هلك
لأن الله لايأخذ فداءه
يود المجرم يومئذ لو يفتدي ببنيه
وصاحبته وأخيه
لكن لا فداء
ويود الذين كفروا لو أن لهم ما في الأرض جميعا
ومثله معه
ليفتدوا به من عذاب يوم القيامة
لكن لا فداء

و(ما) قد تكون استفهام للتوبيخ
بمعنى وأي شيء يغني عنه ماله ؟
فهل يستطيع أن يفدي بذلك المال وسع القبر
وإذا كان المال لاينفع في القبر ونحن لا زلنا في الدنيا
فكيف بالآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 19:14

(إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى)

على الله بمقتضى حكمته
أن يبين للناس طريق الخير والشر
فأنزل الكتب
وأرسل الرسل

فالله يدل ويبين ويوضح
الحلال والحرام والحدود والأحكام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 20:23

(وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالأُولَى)

الله سبحانه
هو مالك الدنيا
ومالك الاخرة

ومن يبتغي الدنيا بغيره
فقد ضل

ومن يبتغي الآخرة بغيره
فقد ضل

فإذا أردت الدنيا
فاطلبها ممن يملكها

وإذا أردت الآخرة
فاسألها ممن يملكها

والناس قد تغفل عن الدنيا
وتنتظر الآخرة
لذلك تراها ترجيء العمل الصالح
وترجيء التوبة

فأنت تريد في الدنيا صحة
فمن يملك ذلك

وأنت تريد في الدنيا نجاح أبناءك
فمن يملك ذلك

وأنت تريد في الدنيا عملا جيدا
فمن يملك

لذلك قل
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 20:27

(فَأَنذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّى * لا يَصْلاهَا إِلاَّ الأَشْقَى * الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى)

حين ينذرك الله
يعني وراءها عقوبة

لكن للإنذار
لابد أن تسبقه مهلة

فأنت حين تنذر إنسانا
فقد تقول له
أني منذرك 3 أيام وبعدها كذا وكذا

ولقد أعطاك الله مهلة
إنها عمرك
حياتك
ساعتك
لحظتك
لأن الموت يأتي بغتة

والإنذار هنا
من نار تلظى
تلظى يعني تتلهب

لايصلاها إلا الأشقى
والكلام في أمية بن خلف
رأس الكفر بمكة
وكأن النار خلقت له

الذي كذب بمحمد (صلى الله عليه وسلم)
وتولى عن الإيمان

وهي في كل شقي
يعذب أهل الإيمان
ويبتعد عن طريق الرحمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30621
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ســــورة اللــــــيل    02.02.16 20:40

(وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتْقَى * الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى * وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى * إِلاَّ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِ الأَعْلَى * وَلَسَوْفَ يَرْضَى)

وسيجنبها الأتقى
الأتقى الذي يبتعد عن محارم الله
ونزلت في سيدنا أبي بكر
يجنبها أي يُبعد عنها
وهو أتقى الأمة بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

الذي يؤتي ماله يتزكى
يتطهر
ولكي يكون زاكيا عند الله
مقدما
مرفوعا شأنه

وما لأحد عنده من نعمة تجزى
فلم يفعل ذلك ليجازي عن نعمة سابقة
أو معروف سلف

وكان أبو بكر يشتري من الناس
العبيد والضعفاء والنساء

فقال أبوه: ألا تشتري رجالا أشداء يعاونونك؟

فقال أبو بكر: إنما أريد ما يريد

رضي الله عنه وأرضاه

والآية تكذيب لقريش
أن أبا بكر أعتق بلالا
من أجل نعمة
بل فعلها إلا لابتغاء وجه ربه الأعلى
وهذا تشريف له رضوان الله عليه
وتكريم

وجه ربه الأعلى .. أي خالصا مخلصا له
وعلو الله سبحانه ليس علوا مكانيا
بل هو منزه عن الزمان والمكان

ولسوف يرضى .. سوف من الله
ليست تسويفا كما هو في كلام الناس
بل هي وعد حقيق ومحقق

ولسوف يرضى أبو بكر
وكل من كان على شاكلة أبي بكر

والله هو من خلق الرضى
فإن أعطاك وأرضاك
فكيف يكون عطاءه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
ســــورة اللــــــيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: