منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 مفتاحان وكتاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدهد أبيض



عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: مفتاحان وكتاب   22.01.16 23:24

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أنقل لكم هذه الرؤيا ونسأل الله خيرها ونعوذ بها من شرها

رأيت أني عائد إلى بلاد الشام من السعودية وكان معي أحد زملائي في العمل وشخص آخر ورجال يتبعونا وكأننا في سرية وبالطريق إتجهنا فجأة بتجاه العراق ولا أدري لماذا فقلت لزميلي وقد وصلنا حدود داعش لنذهب ونقيم الحجة على أبو بكر البغدادي بسبب أفعاله فوافق وجاء معنا شخص ثالث وباقي القافلة أصابهم الخوف فتقهقروا واختبأوا خلف جدار وكانوا ينظرون خلسة بخوف، وعند إقترابنا من أحد البوابات أرسل لنا فارس أو إثنان على خيول ويحملون راية داعش ومكتوب عليها من اﻷسفل بالمنتصف تقريبا الفضيل بن عياض، فدخلنا وذهبنا لنقيم الحجة على البغدادي فوجدناه في مكان يشبه المقهى وفجأة جاء شخص عربي يريد إغتيال البغدادي وكان مع البغدادي رجلان واحد عن يمينه وآخر عن شماله وهو يتقدمهم فرمى الشاب بخنجر فجاء رجل بسرعة كبيرة وتلقاها عن البغدادي وأصيب في حنجرته ومات والبغدادي في ذهول فخرجنا ﻷنه أصبح هناك بلبلة فتجولنا لنرى ماذا يفعلون فوجدنا أنهم يعطون الناس عطايا وفواكه فكانت إمرأة أرملة لها حق ولكن لم يعطوها بالكامل فكان ينقص 10 دنانير، ثم أكملنا فوجدنا أنهم يقومون بتمثيل أنهم يصلون ليرى العالم كيف يصلون، وأكملنا فحل الليل والبلبلة ما زالت قائمة نتيجة محاولة إغتيال البغدادي فدخلنا في غرفة ونام زميلي ولم أنم أنا والشخص الثالث والوقت قريب من الشروق فقلت لصديقي ستظهر مع الشمس آية وهي أن الشمس ستشرق في قلب القمر أي منتصفه وسيكون القمر منيرا كالشمس وهذه هي اﻵية لكن عندما أشرقت كان القمر إلى اليمين قليلا -بالنسبة للناظر وبالنسبة للشمس على الشمال- فعلمت أنه بقي بعض الوقت ليحدث اﻷمر بالشكل الكامل وبدأ بعض أفراد داعش يستخدمون التكنلوجيا وهي الهولوجرام ليشكلوا في السماء مإذنة وعليها راية صغيرة على أنها اﻵية التي ظهرت مع الشمس فعلمت انها خدعة، فأخرج الشخص الثالث كتابا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ليعطيه للبغدادي وأراد أن يلصقه على الحائط ومع الكتاب مفتاحان احدهما من خشب محترق قليلا في الوسط واﻵخر نحاسي وهما متشابهان وعلى هذا الشخص والذي تبين أنه طفل أن يسلم المفتاحان والكتاب لرجل ما ليعيد الكتاب والمفتاح النحاسي فقط بدون المفتاح الخشبي للحجرة النبوية ورأيت الكتاب مكتوب فيه من محمد بن عبدالله بن محمد ...... وأمور لا أذكرها ثم أوجست خيفة من البغدادي وتصرفاته فقلت للصبي لا فنزعت الكتاب وطويته ووضعته في جيبي وقلت له لا يستحقها (أي البغدادي) ثم سمعت حديثا يرويه شخص لا أراه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث به الفضيل بن عياض عن ملء اﻷرض عدلا في آخر الزمان.

لما تصفحت النت علمت أن الفضيل هو تابعي وليس صحابي فهل هذه رؤيا؟

بارك الله بكم

الرؤيا بتاريخ 2/1/2016
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: مفتاحان وكتاب   22.01.16 23:41

الفضيل بن عياض (رضي الله عنه)
كان قاطع طريق
ثم تاب الله عليه وأصبح من أورع الناس

والرؤيا تدل أن ذلك سيصيب أحد الرجال المعروفين في داعش
بعد أن ينضم تحت لواء المهدي
والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
هدهد أبيض



عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: مفتاحان وكتاب   23.01.16 4:54

سبحان الله.
بارك الله بك وبعلمك أخي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: مفتاحان وكتاب   07.08.16 5:05

للرفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
مفتاحان وكتاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: أَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً :: الرؤى العامة المبشرة-
انتقل الى: