منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 17:36

كنت ُ أراجع مذكراتي التي كتبتها منذ زمن طويل ..
فوجدت ُ هذا الفصل ..
وأحببت أن أقتطع منه جزءا .. جميعنا يشترك فيه ..
وهو بعنــــــــــوان ...



من فهم بدايته
فاز بنهايته

والله الموفق ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 17:40

الله عز وجل
هو الوكيل الكافي لمن توكل عليه
القائم بأمور العباد
وهو الذي من استغنى به أغناه عن سواه
وهو المتصرف في الأمور حسب إرادته


وقد ذكر "الوكيل" 13 مرة في القرآن الكريم...


والوكيل: معناها انه يقوم بالأمور بالنيابة عنك
لكن الله لم يقل أنه (وكيل لك) ، بل قال (وكيل عليك)
كما في قوله


(فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)  


فالوكيل لك ينفذ أوامرك
بينما الوكيل عليك هو الوصي عليك ، يقول لك ما تفعل
ولذلك يدعو الإنسان أحيانا بالشر فلا يجيب الله


لماذا؟


لأنه وكيل عليك ... فمن واجباته أنه يبعد عنك الشر
ولذلك إذا دعوت دعوة فلم تستجب ، فاعلم أن الله قد وقاك بعد الإستجابة شرا
أما إذا كانت الدعوة فيها خير ، فيستجيب لها الله.


ويقول الله في كتابه الحكيم


(اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ)


فكل شيء قد خلقه الله عز وجل ، مقهور له
يؤدي عمله لله بكفاءة وكمال دون تدخل منك ، لأن الله وكيل عليه
فالشمس مثلا لاتستطيع أن تقترب من الأرض فتحرقها ، أو تبتعد عنها فتحولها إلى جبال من الثلج
ولكن لها قانون يجعلها تؤدي مهمتها على الوجه الأكمل دون تدخل الإنسان
والله وكيل على ذلك ، فإذا شاء يجعلها لاتؤدي مهمتها
كما قال للنار


(كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 17:41

أنت إذا جعلت واحدا يتولى أمرك
فأنت تشهد أنك عاجز عن هذا الأمر
وأن الذي توكله أقوى منك وأعلم ...

فحين توكل إنسانا مثلك
فأنت توكل مخلوقا يتغير
قد يمرض
وقد يموت
وقد يتركك لمصلحة أخرى..

ولذلك قال الله

(وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ)

ومادام الأمر كذلك
فإياك أن تتخذ من دون الله وكيلا
حتى لو كان هو الواسطة بينك وبين ربك..

ولك في الأنبياء لعبرة
لأنهم لم يأتونك بشيء من عندهم ولكن من عند الله
فلو أمسك عنهم الوحي ، لما وجدوا ما يبلغونه للناس. .. فتدبر ..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 17:43

التوكل الحقيقي أن تأخذ بالأسباب وكأنها كل شيء
على سبيل المثال ..
أنت مسافر سفرا طويلا بمركبتك ، فما هو التوكل؟

1- أن تراجع هذه المركبة جزءا جزءا ، المحرك ، الزيت ، المكابح
2- بعد أن تكون قد دققت كل شيء ، وأن تكون المركبة في أعلى جاهزيتها
3- تقول من أعماق قلبك: يارب ، أنت الحافظ.


ولقد كان من الممكن لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن ينتقل من مكة إلى المدينة المنورة ، على البراق
كما حدث في الإسراء والمعراج
لكن أعطانا درسا لايُنسى
فهيأ (صلى الله عليه وسلم) من يأتيه بالأخبار
ومن يمحو الآثار
ومن يأتيه بالزاد
هيأ راحلة ، هيأ خبيرا وكان مشركا ، لكن الولاء للخبرة
وأقام في غار ثور أياما ثلاثة ، فلما وصلوا إليه قال صلى الله عليه وسلم ..

(يا أبا بكر ، ماظنك باثنين الله ثالثهما)

وأحيانا يوكل الإنسان محاميا
فكلما كان المحامي أكثر خبرة ، أو أقرب صلة مع القضاة ، أو أكثر هيمنة في قصر العدل ، يرتاح الموكل
فالراحة تأتي من قوة المحامي
لذلك إذا كان خالق السموات والأرض هو وكيلك ، لم لا ترتاح؟!!!!

ألم يقل في كتابه

(إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذينَ آَمَنُوا)

المؤمنون إذا توكلوا على الله ، خرجوا من حولهم وقوتهم ، وأيقنوا أنه لاحول ولاقوة إلا بالله
فركنوا في جميع أمورهم إليه
وجعلوا اعتمادهم عليه في سائر حياتهم
وفوضوا إليه الأمر قبل سعيهم
واستعانوا به حال كسبهم
وحمدوه بالشكر بعد توفيقهم
وبالرضا بالمقسوم بعد ابتلائهم
فإذا تولاهم الله عز وجل ، فمن يستطيع أن ينال منهم في الأرض؟!.

وهناك يا أخوان توكل ساذج
وهو التواكل
توكل الكسالى
توكل الجهلاء ...

كما في قصة عمر (رضي الله عنه) حين سأل جماعة من الناس
قال لهم: من أنتم؟
قالوا: نحن المتوكلون
قال لهم: كذبتم ، المتوكل من ألقى حبة في الأرض ثم توكل على الله.

سؤال ..

هل يمكنك أن تتوكل على الله وأنت تعصيه ؟؟؟!!

لأن المعصية حجاب بينك وبين الله
لكنك حين تستقيم على أمر الله ، تستطيع أن تتوكل على الله..

فأنت إذا سافرت ، تسلّم محلك التجاري لإنسان تثق به
و بعلمه وبكفاءته
وبحكمته وأمانته
فلن تضع إنسانا مكانك في عمل شأنه كبير ، إلا إذا وثقت بصفات كثيرة...

وهكذا فحين تتوكل على الله
خدمك اعداؤك
لكنك إذا اعتددت بنفسك ، قد يتطاول عليك ابناؤك.. !!

لكن ما هي أركان التوكل ؟

اولا ..
أن توقن بعلمه وبقدرته وبرحمته وبمحبته سبحانه وتعالى ، وهذه المرحلة تأتي بزيادة الإيمان.

ثانيا
أن تأخذ بالأسباب
لاتنتظر أن يأت الله بمعجزة كي يحقق لك ما يريد ، لابد أن تعد العدة وتأخذ بالأسباب
(وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ)

ثالثا
أن تستلم للنهاية
فأنت توكلت على الله ثقة وعلما ، وأخذت بالأسباب
الآن قضيتك عند الله ، قد يسمح أو لايسمح
لذا عليك أن تكون راضيا عن إختيار الله عز وجل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 17:44

ومن بنود معنى هذا الإسم .. صلاة الإستخارة

عن جابر بن عبد الله قال:

"كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يعلمنا الاستخارة كما يعلمنا السورة من القرآن
يقول إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة
ثم ليقل اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك
وأسألك من فضلك العظيم ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب
اللهم إن كنت تعلم هذا الأمر فيسميه ما كان من شيء ، خيرا لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري
أو خيرا لي في عاجل أمري وآجله ، فاقدره لي ويسره لي وبارك لي فيه
وإن كنت تعلم يقول مثل ما قال في المرة الأولى ، وإن كان شرا لي فاصرفه عني واصرفني عنه
واقدر لي الخير حيثما كان ، ثم رضني به" .


وقضية صلاة الإستخارة ، لايعلم قدرها بعض الناس
تؤدى في حال حيرتك بين طريقين ، لاتعلم أي منها تختار
عمل جديد ، أو مشروع استثماري ، أو زواج..

لكن هناك أمور لاتحتاج دعاء الإستخارة ، لأن الله سهل عليك أسبابها
بل أمرك أن تأخذ بتلك الأسباب..

فعلى سبيل المثال ، أنت لن تدعو بدعاء الإستخارة حين يصيب طفلك المرض
فأنت مضطر لأخذه للطبيب كي يتعالج ، فهذا بديهي
لكن عليك أن تتوكل على الله وحده في الشفاء ، لأن الطبيب سبب ..

وأنت لن تدعو بدعاء الإستخارة للإصلاح بين متخاصمين
فهذا عمل يحبه الله في الأساس..

وأنت لن تدعو بدعاء الإستخارة للذهاب إلى عملك كل يوم ، فهذا رزقك
ولايجوز لك أن تستهين بما أعطاك الله وغيرك محروم ..

وأنت لن تدعو بدعاء الإستخارة لإعادة صلة رحم
لأن الله سيحاسبك إن قطعتها...

وأنت لن تدعو بدعاء الإستخارة كي تبر والديك
فهذا أمر مفروغ منه

لكن هناك حالة واحدة لن يكون للإستخارة فيها معنى ..
وهي حين تكون تحت سلطان مخلوق
لأنك مجبول على ما أنت فيه
وعليك أن تستلم لمراد الله...

وبعض الناس يتعمد أن يصلي الإستخارة بالليل ، راجيا رؤية شيء في المنام
فكأن الحلم هو رد الله على دعائه ، وهذا الكلام غير صحيح
لأنه لم يثبت عن النبي (صلى الله عليه وسلم)...
ودعاء الإستخارة موجه إلى الله ، وهو الذي سلمت له أمرك
وطالما أنت قد وكلت الله فيما أهمّك
فعليك أن تكون واثقا بعلمه وقدرته وحكمته...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 17:49

رب قائل يقول ، لقد صليت الإستخارة ولم يستجب لي؟!
وهذا يناقض التوكل الحقيقي ..

إذ لكي تصلي الإستخارة للذي بيده مقاليد الكون أجمع
يجب أن لاتشترط عليه الوقوف بجانب رغبتك وهواك ، وألا لم صليتها أول الأمر؟!

ألا يقول الله عز وجل في القرآن الكريم

(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ
وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)


فليس كل مايهواه القلب لصالحك
وليس كل ما يبغضه القلب لضرك
وطالما لا أحد يعلم الإجابة على ذلك إلا الله
فنحن نفوض الأمور إليه
ونتوكل عليه
ونطلب منه أن يختار لنا الخير
وأن يصرف عنا الشر...

وعلى هذا الأساس ، لاعلاقة لصلاة الإستخارة بالرؤيا
لكن إن حدثت الرؤيا بعد الصلاة فذلك أمر طيب ، لكن ليس أساسيا..

كما أن من الناس من يصلي الإستخارة ليومين أو ثلاث لحين رؤيته المنام
وهذا أيضا غير صحيح
فالذي سمع حيرتك أول مرة ، سيرشدك إلى مقاصد الخير ، ويصرف عنك مداخل الشر
فأنت تدعو سميعا عليما
ولا حاجة لتكرار اعلان التوكيل في ما يشغل فكرك
إلا إذا أردت أن تدعو الله بالرضا ، بما تشاء قدرته أن يعطيك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 17:57

متى إذن متى نلح على الله بالدعاء؟

نلح .. عندما تكون حاجتنا تحتوي من الخير ما يمس كل أطراف القضية
فمثلا عند الصلح بين طرفين
عند الشفاء من المرض
عند الخوف من عدو أو شخص لئيم
عند مغفرة للذنوب
عند طلب العلم
عند تمنيك هداية من تحب..

وغيرها من الأمور التي فيها شمولية في الخير
وليست مطالب أنانية
أو شريرة
أو فيها تفرقة للجماعات
أو تجلب المضرة على المجتمع...

وبعض الناس يرغب في عمل أو مشروع معين ، فيصلي الإستخارة
لكن تتعرقل الإجراءات
فيغضب
ويستمر في خطواته متجاهلا نصائح واستشارات محبيه
لحين إصابة المشروع بالفشل الذريع ، فيتعجب لم حصل ذلك؟! ..

ومن الأمثلة الأخرى هو ما يحدث في إستخارة النساء للزواج
إذ تصلي المرأة الإستخارة ، فتحدث عراقيل
لكن المرأة تصر على ذلك الخاطب تحت ذريعة ضمان الخيرية التي عنده
فيحدث الإرتباط الرسمي ، ثم يفترق الطرفان
فتتعجب المرأة لم حصل ذلك؟!.

أن صلاة الإستخارة
هي التفويض الكامل لله في الأمر الذي أحترت بشأنه
وهذا التفويض لايمكن أن يتولد في قلب الإنسان
دون تفريغ القلب من كافة مشاعر الهوى والأماني
ومن ثم ترقّب مجريات القضاء
ليأتي بعدها الرضا بما قسمه الله لك
حتى وإن بدت النتائج (كأنها) ليست في مصلحتك
فالعلم الحق وضمان الخيرية عند الله ، وليس عندك... فتدبر .. !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:00

هناك شواهد مذهلة في القرآن الكريم
مثلاً: إنسان فجأة وجد نفسه في بطن حوت، الأمل صفر
فالحوت وجبته المعتدلة بين الوجبتين أربعة طن، معناها لقمة واحدة
في ظلمة بطن الحوت، وفي ظلمة الليل، وفي ظلمة البحر.

﴿ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)

فماذا حصل ؟؟

( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ﴾

وليس ذلك فحسب ..
بل أن الله عز وجل قلب القصة إلى قانون يخص كل مؤمن
فقال ..

﴿ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ ﴾

!!!!!!!!!!!!!!

وطاغية كبير " فرعون "، قوي جداً، معه أسلحة فتاكة، حاقد، متغطرس
وراء شرذمة قليلة على رأسهم سيدنا موسى عليه السلام
هو خلفهم، والبحر أمامهم، هل هناك أمل ؟ الأمل صفر.

﴿ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ * قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ﴾

أخواننا الكرام، اليأس يعني كفر بالله.

﴿ وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:00

ذاق طعم التوكل من توكل على الله
يصبح عنده أمن، عنده راحة، عنده شعور أن الله لن يتخلى عنه
فنحن نفتقد لحياة نفسية عالية..

مشكلتنا أن الإنسان قد يكون قوياً وغنياً لكن عنده خوف وقلق مستمر
فلماذا تخاف من الغد ..
وأمسك ويومك وغدك بيد الله ؟!!

﴿ قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا ﴾
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:01

(أُولَئِكَ الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ
فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ )


عندما تتوكل على فلان في موضوع ما: فأنت تفوض الأمر كاملا إليه بذلة وانكسار ورجاء
وترضى بكل ما يصنع
ولا تتابعه أو تراقبه في إنفاذ هذا الأمر
وترضى بالنتيجة مهما كانت لأنك تثق به ثقة عمياء
هنا أنت متوكل (لاحظ أنك ضعيف)

أما عندما توكل الأمر إلى فلان
فهذا يعني أنك طلبت منه التنفيذ ثقة به أو أنك صاحب سلطة وستحاسبه على النتائج
هنا أنت موكِّل (لاحظ جانب القوة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:02

الله يوكل لعباده ولا يتوكل عليهم
يوكل لهم لأنه القوي ذو السلطة الكاملة
ويحاسبهم على نتائج ما وكل إليهم
ولا يتوكل عليهم فهو ليس بعاجز
ولا ضعيف ولا يحتاجهم أصلا ..

العبد يتوكل على الله ويوكل إليه
يتوكل على الله لأنه ضعيف والله القوي
ويوكل لله أموره ثقة به
ولأنه مهما بلغت قوته فهو لاشيء أمام الله...

العبد يوكل لعبد غيره ولا يتوكل عليه
يوكل له مهمة ما إذا عجز عنها كتوكيل المحامي في قضية
أو لثقته به كتوكيل المدير أحد موظفيه في أمر ما
ولا يتوكل عليه لأنه لا مستحق للثقة الكاملة إلا الله
ولايجوز للمؤمن أن يذل وينكسر ويظهر ضعفه إلا لربه...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:03

فما هو التوكل إذن من حيث العلاقة مع الله ؟!

هو الثقة بالله وتمام اليقين به ..
فتؤمن أن الله لن يضيعك ..

وهو حسن الظن بالله ..
فتتفاءل أن الله سيعطيك ما تريد وأفضل

وهو الرضا عن الله :..
فتعلم أن كل ما قدره الله عليك خير فلا تجزع

وهو أن تعيش مع الله ...
فتقول يا الله في كل أمورك حتى البسيطة منها

وهو الاسترسال مع الله مع ما يريد ..
فتستسلم للأحداث ثقة بمن سببها وهو الله

وهو أن تأوي إلى الله وحده وتعتصم به في جميع الأمور
فلا تلجأ إلا إلى الله
ولا تتحصن إلا به
ولا تطلب إلا منه

وهو أن لا تخاف سوى الله
فتؤمن أن النفع والضر بيده وحده
فلماذا تخاف غيره ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:04

هل هذا معناه أن التوكل مع عبادات القلوب .. وليس الجوارح ؟؟

الإجابة على هذا السؤال .. هي نعم ..

فالتوكل .. هو طمأنينة القلب بموعود الله عز وجل..!
فعندما يقول الله

(ومن يتوكل على الله فهو حسبه)


فيجب أن تثق أنك إن توكلت على الله ... كفاك

فالله منجز لكل وعوده

(من أوفى بعهده من الله)

والتوكل هو صدق اعتماد القلب على الله عز وجل
في استجلاب المصالح ودفع المضار من أمور الدنيا والآخرة كلها
أي لا تقول بلسانك توكلت على الله وقلبك متوكل على غيره

والتوكل هو حالٌ للقلب ينشأ عن معرفته بالله والإيمان بتفرده بالخلق والتدبير والضر والنفع والعطاء والمنع
وأنه ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ؛
فيوجب له اعتماداً عليه وتفويضاً إليه وطمأنينةً به وثقةً به ويقيناً بكفايته
أي لا بد أن تعرف الله حتى تتوكل عليه

والتوكل هو عمل القلب ليس بقول اللسان و لا عمل الجوارح و لا هو من باب العلوم والإدراكات
معنى ذلك أنك يجب أن تركز على إصلاح القلب لتتقن عبادة التوكل

والتوكل هو انفعال قلبي عقلي يتوجه به الفاعل إلى الله
راجياً الإعانة ومستعيذاً من الخيبة والعوائق
أي تسعى لما تريد بجوارحك وقلبك معلق بالله أن ييسر لك السبل لتنال مرادك
ويبعد عنك كل ما يخرب عليك

والتوكل هو اعتماد القلب على الله في كل الأمور
مع إتيان الأسباب المشروعة للبلوغ إلى المطلوب
مع الرضا بما يتم ..
فلا بد أن يرضى قلبك بالنتيجة لأنه لا يعلم الخير إلا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:08

كيف التوفيق بين التوكل والإستعانة بالأسباب ؟!

فالأسباب هي كل الأمور التي تقوم بها لتحصيل ما تطلب
مثل الدعاء والذكر وصلاة الحاجة والاستخارة
أو مثل الدراسة والبحث عن وظيفة والاستفسار من الناس والبيع والشراء والزراعة وغيرها
وحياتنا كلها تقام على الأسباب
فبها يكتب للعبد الحسنات إذا كانت الأسباب مشروعة ولأمر مشروع
وتكتب عليه السيئات إذا كانت الأسباب غير مشروعة أو لأمر غير مشروع

ومن سمات التوكل ..
ألاّ تظهر أي انزعاج إلى الأسباب مع شدة فاقتك إليها
ولا تزول عن حقيقة السكون إلى الله مع وقوفك عليها
لكن هناك لغز عجيب ..
وهو ..

إذا أردت منفعة ولم تتهيأ لك أسبابها فلا تجزع ولا تهتم
فأنت واثق أن الله قادر على تهيئة الأسباب عندما يأذن ..

وإذا أردت منفعة وكل أسبابها مهيئة لك فلا تعتمد عليها
لأن الله قادر على إزالتها بلمح البصر

والتوكل هو الأخذ بالأسباب والكفر بها
اي تأخذ بالأسباب وأنت تعلم أن ما تريد يتحقق بأمر الله وليس من جراء هذه الأسباب..
فتراعي الأسباب الظاهرة ولكن لا تعول بقلبك عليها بل تعول على عصمة الله
( أي أن الجوارح تعمل والقلب يقول يا الله)

والتوكل هو اعتماد العبد على الله في كل الأمور
والأسباب وسائط أمر بها من غير اعتماد عليها
( الأخذ بالأسباب من لب العبادة فالله أمر بها)

فكيف تكون علاقتك بالأسباب ؟؟

يجب أن تنظر إلى الأسباب أنها من الله
وجودها من الله وزوالها من الله..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:08

(وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا... إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ )

ماذا تعني هذه الآية ؟؟

تعني أنه إذا أنتفى التوكل .. أنتفى الإيمان .. فتدبروا .. !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:09

ما فائدة التوكل على الله ؟

1- ليعينك على طاعته وعبادته ويصلح لك دينك وآخرتك

2- ليعطيك ما لا تقدر عليه

3- ليعينك في قضاء حاجاتك ومطالبك

4- ليكفيك المكروه والأذى قبل وقوعه

5- ليرفع المضار عنك بعد وقوعها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:09

(وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آَتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ
وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُون)


فكيف يرضوا آخرا ... إذا لم يتوكلوا عليه أولا ؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:10

سنضرب أمثلة ..

شخص أبرم عقدا مع أفضل محامي ليرفع له قضية يسترد بها حقه..

فغير المتوكل على الله ..
تراه مقتنع تماما أنه سيكسب القضية لأن المحامي متمكن جدا ومن المستحيل أن يخسرها
فإذا خسرها انهار
أو تراه لا ينام الليل قلقا وخوفا من أن يحدث للمحامي حادث يمنعه من الاستمرار فيخسر القضية..


أما المتوكل على الله ..
فهو هو من البداية طلب من الله أن يرجع له حقه وتوكل عليه في ذلك
وسأل عن أفضل المحامين وذهب إليه وتعامل معه أخذا بالأسباب
هو مقتنع تماما أن هذا المحامي هو من تيسير الله عز وجل
فإذا انتابته حالة من القلق ذكّر نفسه فقال : لقد وكلت ربي في استرداد حقي وهو لن يضيعني أبدا أبدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:12

مشكلة أخرى ..
الشخص الذي يؤذيه رئيس قسمه في العمل ويعمل على فصله

فغير المتوكل على الله
تراه خائف هلع قد يتنازل عن مبادئه لإرضاء رئيسه خوفا على رزقه
أو تراه دائم القلق والهم والجزع والشكوى إلى الناس
يعيش في حالة اكتئاب قد تنتقل لمن حوله...


أما المتوكل على الله
فيقول ” حسبي الله ونعم الوكيل“ من قلبه
يلجأ للدعاء والشكوى إلى الله وحده ، ثابت على موقفه
مؤمن أنه لو أخرج من عمله فرئيسه مجرد سبب ساقه الله لتدبير لا يعلمه إلا الله
وأن الله لو أراد له البقاء في عمله فلو اجتمعت الأمة على فصله فلن يكون إلا ما أراد الله
فهو واثق بكفاية الله
وأن الله سينصره طالما أنه على الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:16

مشكلة أخرى ..
شاب يريد أن يتوظف ويبحث عن عمل فلا يجد

فغير المتوكل على الله
يجلس في بيته مكتئبا معلقا فشله على الظروف
أو تراه يقول لو أراد الله لي العمل لرزقني الوظيفة وأنا في بيتي
فهو جالس ينتظر فرج الله..


أما المتوكل على الله
فهو دائم التفاؤل بما عند الله
وهو على يقين أن الله سيرزقه ويعطيه لأن الله قد خلق عباده وكفل لهم الرزق
وهو لا يمل من البحث ويحتسب الأجر في بحثه فهو يأخذ بالأسباب كما أمر الله
و يلجأ للدعاء
ولا يشعر بإهانة من أن يعمل عملا بسيطا في غير مجاله
لكنه لا يترك عبادته
ولا يسخط على ربه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:23

التوكل في (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ )

1- (الكاف) في إياك .. للتأكيد على أن الكلام على الله وحده

2- (نعبد) وليس (أعبد) دليل على وحدة الجماعة

3- تقديم العبادة على الإستعانة
فلايمكن أن تستعين به مالم تعبده أولا .. !

4- تكرار (إياك) دليل على أن من تعبده .. هو نفسه من تستعين به
فلا تعبده وتستعين بغيره

5- (نستعين) وليس (أستعين) دليل على وحدة الجماعة

فإن كنت تعبده .. وتستعين به .. فكيف لاتتوكل عليه ؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:24

يقول المولى في كتابه الكريم ..

(وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ
قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ
إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ
أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ
قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ )


فإن اعترفنا أن الله هو خالق السماء
وخالق الأرض
وخالق ما في السموات السبع جميعها
وخالق ما في الأرضون السبع جميعها
وإن كان ليس هناك من أحد .. يمنع عنا مراد الله فينا وقضاءه وقدره ..
أفلا يكون من الغباء بعد كل هذا ... أن نتوكل على غيره ؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:28

( وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ )

والغيب .. هو كل ما غاب عن إدراك عقلك مشاهدة ومعرفة ..
فلو كان هناك حائط بجانبك
ووضع أحدهم خلف هذا الحائط تلفاز ..
فأنت (عرفت) بوجود التلفاز .. لكنك (لم تره) .. فهذا غيب نسبي ..

أو أنت تثق بفلان من الناس
ويأتي ليخبرك بحادث وقع في الطريق ..
فأنت تصدقه (معرفة) .. على الرغم من كونك لم تر الحادث ..
وهذا أيضا غيب نسبي ..

وقد يأتي صديق عزيز يجلس بجانبك ..
فهل يمكنك معرفة ما يفكر به هذا الصديق العزيز ؟!
لا .. ليس دائما ..
فما يختبيء في الصدور .. لايعلم به إلا من خلقها ..

الآن فلنوسع مداركنا قليلا ...
ولنتكلم عن الأحياء في الحياة الدنيا ..

فكم عدد الإنس في العالم بمختلف أنواعهم .. ؟؟
عدد كبير جدا ..

أليسوا مليارات ؟
نعم ..

هل تشاهدهم كلهم ؟
لا ..

هل تعرفهم كلهم ؟
لا ..

وكم عدد الجن الأحياء ؟
لا ندري

هل تشاهدهم ؟
لا ...

هل تعرفهم ؟
لا ..

وكم عدد الحيوانات في الأرض بسماءها وبرها وبحرها ؟
لا ادري ..

هل جميعهم مسخر لك ؟
لا ..

وكم عدد الملائكة ؟
لا ادري ..

وهل هم مسخرين لك ؟
لا ..

الآن تصور ..
أن كل هذا العدد من الإنس والجن والملائكة والحيوان والنبات والجماد
يعلم بهم وبدواخلهم وبأمرهم ويسرهم وعسرهم وسرهم وعلانيتهم .. الله جل وعلا ..

فكيف لا نتوكل عليه .. وهو بيده نواصي كل هؤلاء ؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:43

التوكل في الحقيقة مفيد في كل حال ومقال ..

فهو مفيد في حال الخوف من العدو

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ
إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَن يَبْسُطُواْ إِلَيْكُمْ َيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ
وَاتَّقُواْ اللّهَ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)


ومفيد في حال الرغبة في الحصول على ثواب السمع والطاعة

( قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )

ومفيد في حال السِلم

(وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )

ومفيد في حال الإستعانة بالله ضد الجمع الكافر

(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ
إِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُم مَّقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللّهِ
فَعَلَى اللّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءكُمْ
ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُون)


ومفيد في حال التخوف من وساوس الشيطان

(إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ )

ومفيد لمن أراد الإصلاح في الأرض

(قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىَ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً
وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ
وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )


ومفيد في حال الإختلاف بين الناس

(وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيب)

ومفيد في حال الخوف من مكر الماكرين ..

(وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ
وَاللّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ
فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!   31.05.13 18:43

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال :
كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي..

" يا غلام إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك
احفظ الله تجده تجاهك
إذا سألت فاسأل الله
وإذا استعنت فاستعن بالله
واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ... لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك
وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء... لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك
رفعت الأقلام وجفت الصحف "


رواه الترمذي ، وقال : حديث حسن صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
رحلــــة في حــــب الوكيــــــــل ..!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 5انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: