منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 أجــــزاء من النبــــوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: أجــــزاء من النبــــوة    07.01.16 14:26

عن عبد الله بن سرجس رضي الله عنه
قال صلى الله عليه وسلم :
(السمت الحسن ، والتؤدة , والاقتصاد , جزء من أربعة وعشرين جزءا من النبوة)
رواه الترمذي وحسنه الألباني

أما السمت الحسن
فهو حسن الهيئة والمنظر

وأصل السمت الطريق
ثم استعير للزي الحسن والهيئة المثلى في الملبس
وغيره من السيرة المرضية والطريقة المستحسنة

وفي الفائق : السمت أخذ المنهج ولزوم المحجة

وفي رواية أخرى لهذا الحديث
( إن الهدي الصالح )
بفتح الهاء
رواه أحمد وحسنه الألباني بصحيح الجامع

قال تعالى
{ يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون (26) }


قال ابن عباس : ولباس التقوى هو السمت الحسن في الوجه

وقال تعالى
(محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم
تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا
سيماهم في وجوههم من أثر السجود)

قال ابن كثير : قال ابن عباس رضي الله عنه يعني السمت الحسن
وقال مجاهد وغير واحد يعني : الخشوع والتواضع
وقال ابن أبي حاتم عن منصور عن مجاهد ( سيماهم في وجوههم من أثر السجود )
قال : الخشوع , قلت ما كنت أراه إلا هذا الأثر في الوجه
فقال : ربما كان بين عيني من هو أقسى قلبا من فرعون
وقال السدي : الصلاة تحسن وجوههم
وقال بعض السلف : من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار
وقد أسنده ابن ماجة في سننه
عن جابر رضي الله عنه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار )
والصحيح أنه موقوف

وقال بعضهم : إن للحسنة نورا في القلب , وضياء في الوجه , وسعة في الرزق , ومحبة في قلوب الناس

وقال أمير المؤمنين عثمان رضي الله عنه: ما أسر أحد سريرة , إلا أبداها الله تعالى على صفحات وجهه , وفلتات لسانه

والغرض أن الشيء الكامن في النفس يظهر على صفحات الوجه
فالمؤمن إذا كانت سريرته صحيحة مع الله تعالى
أصلح الله عز وجل ظاهره للناس
كما روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال : من أصلح سريرته أصلح الله تعالى علانيته

فالصحابة رضي الله عنهم خلصت نياتهم
وحسنت أعمالهم
فكل من نظر إليهم أعجبوه في سمتهم وهديهم

وقال مالك رضي الله عنه : بلغني أن النصارى كانوا إذا رأوا الصحابة رضي الله عنهم الذين فتحوا الشام يقولون : والله لهؤلاء خير من الحواريين فيما بلغنا , وصدقوا في ذلك فإن هذه الأمة معظمة في الكتب المتقدمة , وأعظمها وأفضلها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد نوه الله تبارك وتعالى بذكرهم في الكتب المنزلة والأخبار المتداولة ولهذا قال سبحانه وتعالى ههنا ( ذلك مثلهم في التوراة ) ثم قال ( ومثلهم في الإنجيل )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    07.01.16 14:31

أما التؤدة
فهي التأني والتثبت وترك العجلة في جميع الأمور

فعن ابن عباس رضي الله عنه
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأشج عبد القيس
( إن فيك خصلتين يحبهما الله الحلم والأناة )
رواه مسلم

قال النووي : الحلم هو العقل , والأناة هي التثبت وترك العجلة

وسبب قول النبي صلى الله عليه وسلم ذلك له ما جاء في حديث الوفد
أنهم لما وصلوا إلى المدينة
بادروا إلى النبي صلى الله عليه وسلم
وأقام الأشج عند رحالهم
فجمعها
وعقل ناقته
ولبس أحسن ثيابه
ثم أقبل إلى النبي صلى الله عليه وسلم
فقربه النبي صلى الله عليه وسلم
وأجلسه إلى جانبه
ثم قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم
( تبايعون على أنفسكم وقومكم )
فقال القوم نعم
فقال الأشج : يا رسول الله إنك لم تزاود الرجل عن شيء أشد عليه من دينه , نبايعك على أنفسنا , ونرسل إليهم من يدعوهم , فمن اتبعنا كان منا ومن أبى قاتلناه
قال
( صدقت إن فيك خصلتين ...)
الحديث

قال القاضي عياض : فالأناءة تربصه حتى نظر في مصالحه ولم يعجل , والحلم هذا القول الذي قاله الدال على صحة عقله وجودة نظره للعواقب

أما قول النبي صلى الله عليه وسلم
( التؤدة في كل شيء خير إلا في عمل الآخرة )
رواه أبو داود

فقال المناوي ( التؤدة في كل شيء خير ) أي مستحسن محمود
( إلا في عمل الآخرة ) فإنه غير محمود
بل الحزم بذل الجهد فيه لتكثير القربات ورفع الدرجات
فإن في تأخير الخيرات آفات

وقال الطيبي : معناه أن الأمور الدنيوية
لا يعلم أنها محمودة العواقب حتى يتعجل فيها
أو مذمومة حتى يتأخر عنها
بخلاف الأمور الأخروية
لقوله سبحانه { فاستبقوا الخيرات }
ولقوله { سابقوا إلى مغفرة من ربكم }

وكان البوشنجي في الخلاء
فدعى خادمه فقال : انزع قميصي وأعطه فلاناً
فقال : هلا صبرت حتى تخرج
قال : خطر لي بذله ولا آمن على نفسي التغير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    07.01.16 14:35

وأما الاقتصاد
فهو سلوك القصد في الأمور والدخول فيها برفق
على سبيل تمكن الدوام عليها

وقيل
هو التوسط في الأمور والأحوال
والتحرز عن طرفي الإفراط والتفريط

قال التوربشتي : الاقتصاد على ضربين
أحدهم ما كان متوسطا بين محمود ومذموم
كالمتوسط بين الجور والعدل والبخل والجود
وهذا الضرب أريد بقوله تعالى ( ومنهم مقتصد)

والثاني محمود على الإطلاق
وذلك فيما له طرفان إفراط وتفريط
كالجود فإنه بين الإسراف والبخل
والشجاعة فإنها بين التهور والجبن
وهذا الذي في الحديث هو الاقتصاد المحمود على الإطلاق

وقوله صلى الله عليه وسلم
( جزء من أربعة وعشرين جزءاً من النبوة )
أي هذه الخصال من شمائل وأخلاق أهل النبوة
وجزء من أجزاء فضائلهم
فاقتدوا بهم فيها
وتابعوهم عليها

إذ ليس معناه أن النبوة تتجزأ
ولا أن من جمع هذه الخلال
صار فيه جزء من النبوة
لأنها غير مكتسبة
وإنما هي كرامة يخص بها من يشاء من عباده
والله أعلم حيث يجعل رسالته

أو المراد
أن هذه الخلال مما جاءت به النبوة ودعى إليها الأنبياء
أو أن من جمعها
ألبسه اللّه لباس التقوى الذي ألبسه الأنبياء
فكأنها جزء منها

وروى الحديث المقدسي في الأحاديث المختارة عن أنس بلفظ
(السمت الحسن جزء من خمسة وسبعين جزءا من النبوة )

فالمراد بالعدد المذكور التكثير لا التحديد
على أنه يمكن الاختلاف بحسب الكمية
والكيفية الحاصلة في المتصف به
أفاده المباركفوري

رابط المقال
http://saaid.net/arabic/76.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند



عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    07.01.16 18:43

أحسن الله إليكم أخي الكريم .. فعلا صفات عظيمة لمن جمعها ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    07.01.16 18:54

اللهم آمين وإياكم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    10.07.16 1:27

للرفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
maher993



عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 22/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    13.08.16 2:43

رزقنا الله واياكم هذه الصفات ,,
وجزاك الله خيرا بالفعل صفات رائعة لمن تمتع بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    13.08.16 2:47

أخي الكريم ماهر

هل لديك وقت للقراءة وتحب الانتفاع

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
maher993



عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 22/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    13.08.16 2:49

انا طوال النهار لدي وقت وجزء من الليل لان عملي في الليل ,, وانا احب التعلم دائما ما اقرأ واشاهد المحاضرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    13.08.16 2:52

طيب

اقترح عليك قراءة هذه الروابط

سوف تفيدك في معرفة السنن وكيف تعمل في الأرض

وتفيدك في معرفة تعبير الرؤى وكيف يرفع الله أناسا ويضع آخرين

لكن اقرأها حسب هذا التسلسل ولا تذهب لموضوع جديد حتى تكمل الأول

بين الصديق والمهدي
http://www.ebadalrehman.com/t1300-topic

بين الفاروق والمهدي
http://www.ebadalrehman.com/t1507-topic

بين ذو النورين والمهدي
http://www.ebadalrehman.com/t1213-topic

بين علي بن أبي طالب والمهدي
http://www.ebadalrehman.com/t2056-topic

بين صحبة النبي وصحبة المهدي
http://www.ebadalrehman.com/t2470-topic

ثم ابلغني حين تنتهي منها إن شاء الله

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
maher993



عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 22/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: أجــــزاء من النبــــوة    13.08.16 2:54

ان شاء الله اخي الكريم
جزاك الله خيرا
سأقرؤها ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أجــــزاء من النبــــوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: