منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 (شون) الرجل الطيب .. وأنا !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 0:24

إذا أعطانا الله عمرا
سأنشرها هنا وفي منتدى الملاحم إن شاء الله

أما إذا كنا بدون تكنولوجيا
فلا أدري ما سأفعله

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 594
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 0:42

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا صلى الله عليه وآله وسلم

أخي الكريم يوسف والإخوة الأعضاء

كتبت مداخلة طويلة جداً ثم وقع خلل في الصفحة وسبحان الله ذهب كل ما كتبت

لكني سأحاول إعادة ما كتبت مختصراً

موضوعك أخي يوسف يحيلني إلى عدة أمور

أولاً: إعجاب العربي بالغربي في بلاد العرب هو داء التصق بجلودنا نحن العرب حتى أن كثيراً من العرب إذا ما تحدثوا مع شخص غربي تجدهم مهزوزين.

ثانياً: أعمل لحساب إدارة حكومية ليس فيها غربي واحد ولا أزعم أن هذا هو حال جميع الإدارات الحكومية في العالم العربي، ولكن ستجد أن القطاع الخاص هو القطاع الذي يفتقد إلى الشفافية في التوظيف ومعاييره فاسدة خرقاء، فشخص على سبيل المثال من بلد غربي لا يحمل سوى بكالوريوس يتقاضى في القطاع الخاص أربعة أضعاف راتبي بينما في الحكومة جميع الرواتب متساوية حسب المؤهلات.

ثالثاً: الهجرة الى الغرب ليست عيباً ولا خروجاً من ملة الإسلام، فمحدثك حاول الهجرة الى الغرب ربما ما يقرب 10 مرات ولو أني أكتب عن تلك المحاولات يمكنني ببساطة تأليف كتاب عن تفاصيل كثيرة وعن فشل ذريع، وأقول ذلك لأني لا أرى عيباً في الهجرة إلى الغرب، فأرض الله تعالى واسعة والغرب لا يطلب من المسلم تنصير أبناءه ولا يطلب منه أن يأمر زوجته بخلع الحجاب، وأما من يتعللون بوجود الفساد فالفساد في الدول العربية أعظم بكثير من الغرب وأنا جاد فيما أقول ولا أقوله من قبيل المبالغة. فمن كان يعيب على أي مسلم هجرته إلى الغرب فالأولى أن يصمت، فإننا لا نعرف ظروف الناس فخلف باب كل بيت أسرار وتفاصيل لا يعلمها إلا الله تعالى.

رابعاً: قبول الآخر والتعامل مع الآخر، ففي عقلية بعض المسلمين الذين يسيئون إلى أنفسهم وإلى إنسانيتهم بعد أن يسيئوا إلى دينهم عندما يدعون أن الإسلام أمرنا باحتقار وازدراء كل من هو غير مسلم، فهذا من اعوجاج العقل وسفاهة المنطق، فهناك من البوذيين والهندوس والنصارى من هم أفضل من بعض المسلمين، وهذا ستجده في كل عصر وفي كل مكان فمن قال لنا أننا شعب الله المختار؟ ومن قال أننا أفضل من على وجه الأرض؟ ومن قال أن ديننا يأمرنا بالمعاملة الجافة لغير المسلمين؟ النبي صلى الله عليه وسلم لم يفعل ذلك قط. المسلمون الذين وصلوا إلى بلاد غير مسلمة في شرق الأرض وغربها ونشروا الإسلام بأخلاقهم وسلوكهم فكيف كان للاسلام ان ينتشر إن كانوا قد رفضوا أن يتعاملوا مع غير المسلمين؟

خامساً: الأمم الغير مسلمة اليوم تفخر بأنها أمم صاحبة مبادىء بينما أمتنا تتوارى خلف الجدران خجلاً لأنها فقدت المبادىء. بينما فقد العرب ثقتهم بأنفسهم وفقدوا إيمانهم بالتغيير، لا أزال أقول أن الإسلام لن تقوم له قائمة إلا بالعرب وأن العرب سيتغيرون إن شاء الله تعالى وسيصبحون أصحاب خلق أكثر من الغربيين واليابانيين وغيرهم.

سادساً: شعوب الغرب شعوب قابلة لاعتناق الإسلام بسهولة ولكن الأيادي الخفية في العالم استطاعت أن توهمهم بأن الإسلام دين بربري لا يسعى إلا للقتل والدماء وهذا قدر الله تعالى لن ينفع البكاء على هذا الواقع الآن وعندما يحين الوقت سيتغير بحول الله تعالى هذا الواقع.

سابعاً: البعض يقولون لشخص يريد الهجرة إلى الغرب كيف تأخذ أبناءك إلى هناك، أقول بكل ثقة وعن رصد ومعاينة أن بلاد الغرب أقل خطراً على أبناءنا من بلادنا، فأنا أعاني أشد المعاناة من ابني البكر في كل شيء يتعلق بالدين والصلاة والأخلاق والالتزام والدراسة وسماع الكلام وفي كل شيء تتخيله او لا تتخيله، ونحن نعيش في بلد عربي ولم يعد اليوم هناك فرق بين بلد عربي وآخر، ففي الغرب حيث يعيش أقارب لنا البلد تنام منذ وقت المغرب بينما في بلاد العرب الناس لا ينامون لا في أول الليل ولا في وسطه ولا آخره والملهيات في بلاد العرب أكبر من الملهيات في بلاد الغرب، فصدقوا أو لا تصدقوا، هذه حقيقة استثني منها مكانين هما أرض الحجاز وقطاع غزة.

ثامناً: علمتني الحياة أن لا ألتفت لمعارضة الآخرين فصدقني يا أخي الناس إراضائهم مستحيل ليس صعباً بل محال ولن يرضوا، ولذلك أعيش في الحياة كما أريد ولم أعد التفت إلى رأي الناس فيما أقول أو أفعل، طالما أن ما أقوله أو أفعله يتفق مع ما قاله الله تعالى وقاله النبي صلى الله عليه وسلم، أما الناس أخي فهم لا يعيشون على ما جاء به صحيح الدين. إن كثير منهم وليس كلهم حتى لا أعمم، كثير منهم يعيشون على قال آباؤنا وأجدادنا، والبعض الآخر منهم يعيشون على قال الشيخ الفلاني، فإن قلت له قال الله تعالى وقال رسوله صلى الله عليه وسلم يقول لك وماذا أفعل بقال أبي وجدي وماذا أفعل بقال شيخي؟ إذاً لهم دينهم ولنا ديننا.

تاسعاً: في نفوسنا غصة من ظلم عشناه لسنين طوال في بلادنا ولكن أذكركم إخواني بأن الصبر على الواقع هو ما أمرنا به ديننا وإن لم يعجبنا الواقع، وأرى أخي يوسف أنك وإن كان في نفسك غصة، إلا أني أرى بوضوح في عباراتك كم أنت تحب بلادك وأمتك، وما غصتك إلا حزناً على واقع أمتك، فهذا واضح من كلامك مع أن البعض قد يظن أن غصتك هي على نفسك لكني أذكر ذلك لكي أنبه من قد يسيء فهم كلامك.

عاشراً: أخي الحبيب.. مضى بي وبك العمر فأنا أيضاً لا أعلم لعلي أفارق قريباً فقد ملأ الشيب رأسي ولحيتي، ولكني أقول لنفسي يا نفس، عشتِ الحزن والهم والأسى منذ أن وعيتِ هذه الحياة، فما مضى قد مضى، وما وقع قد وقع، وما راح قد راح، وقد لمست في كلامك غضب مبرر وحزن مفهوم الأسباب، ولعلي واتحدث عن نفسي كلما رأيت الأخطار التي تواجه منطقتنا قلت لنفسي مآسي كل فرد أصغر بكثير من القضية الكبرى المقدسة وهي حماية منطقتنا من الرافضة الذين يريدون أن يحتلوا بلادنا ليسلموها تسليم يد ليهود.

وأيضاً لأن منطقتنا مقبلة على أحداث عظيمة تستوجب التلاحم والتكاتف ولهذا كل من يخرج على الحاكم اليوم هو مشارك في المشروع الصفوي، كل من يكفر الحكام اليوم هو مشارك في المشروع الصفوي، ولهذا أجد أن الوقوف بجانب الحكام ودولنا وحكوماتنا اليوم هو ليس أمر سببه النفاق بل هو اليوم من اوجب واجباتنا الدينية.

ومع أن "عاشراً" ليس لها علاقة بموضوعك أخي يوسف ولا أقصدك بك ابداً ولا أعنيك بها من قريب أو بعيد وإنما هي فقرة أوجهها بوجه عام مستغلاً قضية مشتركة في نفوس كل العرب وهي السخط على الواقع العربي، لأن هناك رابط بين سخطنا على واقعنا في بلادنا وبين خروج أصحاب الفتن على الحكام ودعوتهم إلى الخروج على الحكام. وانا قد آليت على نفسي أن لا تأتي فرصة أنصح بها قومنا بعدم الخروج على الحاكم إلا وبادرت باستغلال تلك الفرصة لأن شراً عظيماً يحيط بنا من وراء الصدام مع الحكام والحكومات.

وأخيراً أخي الحبيب

طب نفساً وأنت المفسر الملهم ولا أزكيك وتعلم من الرؤى ما لا نعلمه.. فإن شاء الله تعالى تكون ممن يشهدون زمناً يكون الإسلام فيه عزيزاً ويكون أهله مرفوعي الرأس.

وإن كنتُ أنا من أهل القبور حينها فأقرء المهدي مني السلام فسبحان الله دائماً أشعر بأني لن الحق بزمانه ولن التقي به وكثيراً ما أحرص على توصية من أتوسم أنه سيلتقي به والله أعلم أو سيشهد زمانه أن يقرءه مني السلام والله المستعان.

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 1:11

أخي الكريم أبو محمد

لقد قرأت مشاركتك أكثر من مرة
ويبدو أن الغصة هي الغصة
والألم مشترك
والحمد لله
أنك فهمت ما أروم إليه

نعم
في داخلي صراع ولا زال
بين ما يجب أن تكون الأمة عليه
وما لا يجب أن تكون الامة عليه

مثلا
في إحدى المرات
طلب مني صاحب البيت إخلاء المسكن
وكان عندي مريض بالمستشفى
فطلبت منه الإمهال ريثما يخرج المريض
فرفض
فسمع بي صديق أجنبي
ففعل ما لا يمكن أن يتصوره عقل
يركض هنا وهناك
ويتصل بهذا وذاك
يبحث عن المساكن والمعارف
لعل وعسى
حتى حُلت المشكلة
وليس بيني وبينه أي مصلحة
ولم يطلب مني أي مقابل
فحقا وصدقا ويقينا
لايجرمنّكم شنآن قوم على ألا تعدلوا
اعدلوا هو أقرب للتقوى

مثال آخر
دخلت مرة قبل سنوات طوال
جامعة هنا
للسؤال عن دورات معينة
فوجئت بأن مدير القسم كله
واحد عراقي
سألته متعجبا: كيف عينوك مديرا لهم ؟
قال: وأين المشكلة ؟
قلت: أليست جنسيتك مختلفة؟
قال: الأفضلية هنا للكفاءه أخي

لاحظ كيف أن القالب عندي جاهز
المواطن له أفضلية على الوافد
وكأني غير مستوعب ما أراه
مع أنه طبيعي جدا

حينها
تذكرت وظيفتي في الخليج
ذهبت إليهم من العراق وانا أستاذ في الجامعة لسنوات
قالوا لي: خبرتك في العراق لا تعني شيئا !

طيب ليش يا أخي
يعني لازم أجيك من أستراليا أو كندا حتى تعترف بي
يشعرونك وكأنك نكرة
فاضطررت للقبول بوظيفة
أدنى بكثير من المؤهل الأكاديمي أو العملي
من أجل لقمة العيش
ثم اكتشفت أن مديري الأجنبي هو خريج متوسطة
براتب وامتيازات ضعف ما أنا عليه

مع أني والله يشهد
لا أعيب على من لم يدرس
بل على العكس
فالعلم علم الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)
ورُب فقيه ليس بعالم

لكن لا أدري من ألوم
هل ألوم الدولة التي أتيت منها
أم الحكام العرب
أم من

وكما أشرت أخي
الله أعلم إن كنا سنشهد المهدي وزمانه
لكن حالنا صعب جدا
والعيشة في الغربة
هي غربة فوق الغربة

وسأقول لك شيئا
ربما تراه خيالي
لكن في السفر
تجد مرافقة الأجنبي غير المسلم (المحسن)
أسهل وأصدق من مرافقة المسلم

نسأل الله أن يكتب لنا ولكم حسن الخاتمة
اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 594
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 1:30

صدقت أخي الحبيب

الغصة هي الغصة نعم .. اعمل في القطاع الخاص وأقوم بخدمات صحفية لمؤسسة حكومية وعودةً للحديث عن القطاع الخاص فأنا أحمل ماجستير وخبرة سنوات طويلة بينما أتقاضى ربع ما يتقاضاه الأجنبي في القطاع الخاص إذا عمل بوظيفة أقل من وظيفتي وإن عمل بنفس وظيفتي فسيأخذ خمسة أو ستة أضعاف راتبي والبعض قال لي حين بدأت بتحضير الدكتوراة أني بالدكتوراة سأصعب الأمر على نفسي فلن يوظفني أحد في المستقبل والأسباب معلومة لمن يفهم طبيعة سوق العمل العربي.

لكن كما تفضلت سعينا وراء أرزاقنا يجعلنا نقبل. ولهذا أقول أن كل إنسان يعيش في العالم العربي عليه أن لا يكل ولا يمل من مواصلة تعليمه وأن لا يكتفي حتى بالماجستير فالماجستير لم يعد له قيمة كبيرة.

وعلى كل شخص أن يبحث عن تحسين قدراته ومهاراته وأن يطور من نفسه بشكل دائم ومتواصل.

وعودةً إلى بلاد العرب.. أخي الحبيب

كل شيء في بلاد العرب يقوم على افتراض أن العرب متخلفين. التجربة الإماراتية هنا فيما يتعلق بالإدارة والتطوير ربما تستحق الثناء فيما يتعلق بتغيرات جوهرية في القطاع الحكومي في العقد الأخير من ناحية توظيف الكفاءات بغض النظر عن الجنسية والشكل واللون فحالياً أقوم بالدوام مؤقتاً لإنجاز مشروع في دائرة حكومية كبرى وجميع العاملين ليس بينهم غربي واحد رغم انها إدارة هامة جداً وربما هي أهم إدارة حكومية.

لكن القطاع الخاص بائس متخلف القائمين عليه لا يمتلكون الحد الأدنى من الشفافية وجميع عمليات التوظيف فيه تقوم على المزاجية والمحسوبية ولا معايير تحكم هذا القطاع.

أما عن غياب الحقوق في بلداننا فبلداننا العربية تحتاج إلى ثورة فكرية. فقد جربنا ثورات الشوارع ورأينا ما وقع وحدث. أما الثورة الفكرية فهي لا خوف منها، ولهذا نريد إعلام جاد وواع ومسؤول يقوم بهذه الثورة ويعمل على تغيير ثقافة المجتمعات وإن استغرق هذا الأمر وقتاً، لكن أن نبدأ خير من ألا نبدأ

وصدقني المشكلة كبيرة وحلها ربما يحتاج 50 عاماً من العمل على العقول لكي تتغيير ومع هذا لا يجب أن نستسلم للواقع وعلينا جميعاً أن نساهم ونشارك في هذا التغيير بجد وبخطوات عملية.

مشكلتنا في العالم العربي هي أننا نعمل جماعياً لذلك اذا أراد أي منا ان يقوم بشيء فهو ينتظر مشاركة المجموعة وليس فينا ثقافة العمل الفردي، بينما في الغرب الغربي يعمل فردياً واذا نجح ينجح هو كفرد وينجح معه مجتمعه

لذلك علينا ان نغيير من نمط تفكيرنا وان نبادر الى العمل الفردي المنفرد لأن كثير من شبابنا ورجالنا في منطقتنا العربية قد دخلوا في غيبوبة مزمنة

والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند العربي



عدد المساهمات : 1346
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 2:12

[/quote] مشكلتنا في العالم العربي هي أننا نعمل جماعياً لذلك اذا أراد أي منا ان يقوم بشيء فهو ينتظر مشاركة المجموعة وليس فينا ثقافة العمل الفردي، بينما في الغرب الغربي يعمل فردياً واذا نجح ينجح هو كفرد وينجح معه مجتمعه [/quote]

صدقت أخي ابو محمد وهذه لو سمحتم لي من أعظم الأسباب لما نحن فيه في نظري ..
ﻷن لديهم عقلية "أعمل ﻷكون راضيا عن نفسي " ولدينا يختلف الأمر ..
بدل أن يكون شعارنا " أعمل لأقوم بواجبي وأرضي ربي" فهو للأسف
"أعمل لأجل النتيجة الفورية " فإذا لم أضمن أنني سأرى النتيجة فلا قيمة
للعمل بل سيكون "تعب على الفاضي"  فمالفائدة إذا عملت وغيري جالس !!
وخذ من أمثالنا البائسة التي لا تنتهي تأييدا لهذا الفكر : "ايد وحدة ما تصفق"
"الموت مع الجماعة رحمة" "حط راسك بين الروس وقول يا قطاع الروس"
وغيرها من كلام وقيم ما أنزل الله بها من سلطان .. ولو ردوا الأمر لله ورسوله
لوجدوا الخير المغني عن ما سواه .. ولعل ما يحدث الآن ممهدات لعودة الأمة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند العربي



عدد المساهمات : 1346
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 2:16

والله أعلى وأعلم ..

وبالنسبة لغصتيكما أخواي الكريمان .. فنحن هنا إذا غص أحد غصينا جميعا Very Happy

أصلح الله الحال .. وردنا إليه ردا جميلا .. ومالحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 3:08

نعم أخي الكريم أبو محمد

العرب تناولوا دواء منذ زمن بعيد
اسمه دواء الوهن
من أعراضه: حب الدنيا وكراهية الموت

يعيبون على الآخرين فكرة الانتظار
وهم أطول الناس أملا

كلامك صحيح مئة بالمئة
نحتاج أن نصلح أنفسنا قبل جيراننا
أن نصلح بواطننا قبل ظواهرنا
أن نصلح أفعالنا قبل أقوالنا

الدفة عندنا خطأ

وعلى فكرة
ناقشت مرة رجلا
فقال قولا أعجبني
قال: إذا وجدت خُلُقا محمودا في ملحد
فاعلم أن أصل ذاك الخُلُق
هو أحد الكتب السماوية
لكنه يجهل ذلك

الرتق كبير أخي
والعرب ينتظرون ذو القرنين
ليبني لهم السد
ولا واحد منهم كلف نفسه بحمل حجر

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 3:22

صدقت أخي الكريم مهند
اسمع هذه القصة

مرة أعطاني مديري مشروع للعمل به
وكان المشروع في غاية الأهمية
ويحتاج دقة شديدة وتركيز
ويحتاج فترة شهر حتى ينتهي

ثم قال لي: اترك كل شيء يا يوسف وركز على هذا المشروع فقط

فوافقت
وكانت أوقات الدوام من 8-5 عصرا
فقسمت المشروع إلى أيام
وعينت لكل يوم فصلا من الفصول

ثم لاحظت بعد فترة
أن عملي اليومي بالمشروع
ينتهي ساعة 2 ظهرا
وبالتالي عندي وقت فاضي للخامسة

فذهبت إليه
وقلت: عندي وقت فاضي ثلاث ساعات فاعطني مشروع آخر لفترة العصر

فنظر إلي
كمن يتطلع لمخلوق فضائي
أو لعله قال هل هذا مجنون
لكنه أمام إصراري
رضخ للأمر
واعطاني مشروعا ثان

والحمد لله
تم الانتهاء منهما في الوقت المحدد

علما أن فعلي هذا
أثار استهجان بقية الزملاء

أما عن الغصة
فلو كان المجتمع كله كما نحن هنا
لتغير الحال كثيرا

السلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
Amany



عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 12:19

يوسف عمر كتب:
أسعدك الله أختي أحلام

كتاب السيرة النبوية يكون جاهزا في الأسواق
بعد شهر إن شاء الله
يجب أن تنتهي منه المطبعة أولا

أما عن السيرة فكما أخبرتك
باقي نص فصل.. خير إن شاء الله

السلام عليكم
ماشاء الله

الله يتمم على خير ويبارك في هذا المجهود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 23:24

رسول الله صلي الله عليه وسلم امر في غزوة بدر بعدم قتل البختري بن هشام فكان الصحابه يتهربون منه وهو يتعجب لما قال له الصحابي امرنا النبي بذلك ((وفاء لقوله الحق يوم الصحيفه ))وعندما اضطر الصحابي لقتله عاد باكيا لرسول الله قائلا لولم اقتله لقتلني فقال المصطفي لا عليك (( انما اردنا الوفاء ))

هذا اسلامنا اما ما اراه الان فهو شيئ كالمسخ نحن كالراقصون علي السلالم

بداية من تعليمنا الذي اكاد ابمي لحال ابناء اخوتي وما يفعل بهم والبؤس علي وجههم كل يوم سبت والبسمه العريضه كل يوم خميس واختي وشعرها الذي تساقط هما من امتحانات ابنتها ذات السبع سنوات واري ماهم فيه هناك اه ه ه ه ه علي حالنا

شيخنا الغالي وجودك هناك خيرا. لك مليون نره من بقاءك بين مسوخ ليسوا في الاسلام الا باسمائهم لو طالوا ياكلون بعضهم لاكلوا كلا يخطط كيف يسرق اكبر قدر مما اؤتمن عليه حتي وان ادي ذلك لهدم المكان علي رؤوس من فيه لا حول ولا قوة الا بالله
لربما هدي الله بك نفس تكنلك خيرا من الدنيا وما فيها كن كالتابعين والصحابه تركوا والوطن واحتملوا الغربه ونشروا الاسلام بالتعامل الحسن والامانه في التجاره وحسن الجوار


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    07.01.16 23:58

كل ما يأتي من الله .. هو خير .. أخي الكريم راجي

لكن لا أخفيك
أحن كثيرا لسماع أصوات المساجد
والتروايح
ولمة الأهل والأقرباء في الأعياد

رمضان هنا لايشعرك بشيء
كأنك صايم في كون كله مفطر

أما العيد فلا يختلف عن باقي الأيام

ما أخشاه أن يأتي يوم ونتحول فيه إلى مسوخ
نتكلم ونتصرف كالآلآت المبرمجة على النظام
ولن ينفع نفس إيمانها إن لم تكن آمنت من قبل
أو كسبت في إيمانها خيرا

نسأل الله السلامة لنا ولكم
اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
شعاع الكون



عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 18/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    08.01.16 1:51

لا تحزن اخي يوسف قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى :
عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين
ان مع العسر يسرا
يقول الشيخ الألباني - رحمه الله -
أقول وأخصُّ به المسلمين الثقات ، المتمثلين في الشباب الواعي ، الذي عرف أولاً مأساة المسلمين ، واهتم ثانياً بالبحث الصادق عن الإخلاص وبكل ما أُتيه من قوة … بينما الملايين من المسلمين مسلمون بحكم الواقع الجغرافي أو في تذكرة النفوس – الجنسية أو البطاقة أو شهادة الميلاد – فهؤلاء لا أعنيهم بالحديث ، أعود فأقول

: إن الخلاص إلى أيدي هؤلاء الشباب يتمثل في أمرين لا ثالث لهما ؛ التصفية والتربية .

التصفية : وأعني بالتصفية : تقديم الإسلام على الشباب المسلم مصفىًّ من كل ما دخل فيه على مِّر هذه القرون والسنين الطوال ؛ من العقائد ومن الخرافات ومن البدع والضلالات ، ومن ذلك ما دخل فيه من أحاديث غير صحيحة قد تكون موضوعة ، فلا بد من تحقيق هذه التصفية ؛ لأنه بغيرها لا مجال أبداً لتحقيق أمنية هؤلاء المسلمين ، الذين نعتبرهم من المصطفين المختارين في العالم الإسلامي الواسع .

فالتصفية هذه إنما يراد بها تقديم العلاج الذي هو الإسلام ، الذي عالج ما يشبه هذه المشكلة ، حينما كان العرب أذلاء وكانوا من فارس والروم والحبشة من جهة ، وكانوا يعبدون غير الله تبارك وتعالى من جهة أخرى .

نحن نخالف كل الجماعات الإسلامية في هذه النقطة ، ونرى أنه لا بد من البدء بالتصفية والتربية معاً ، أما أن نبدأ بالأمور السياسية ، والذين يشتغلون بالسياسة قد تكون عقائدهم خراباً يباباً ، وقد يكون سلوكهم من الناحية الإسلامية بعيداً عن الشريعة ، والذين يشتغلون بتكتيل الناس وتجميعهم على كلمة إسلام عامة ليس لهم مفاهيم واضحة في أذهان هؤلاء المتكتِّلين حول أولئك الدعاة ، ومن ثم ليس لهذا الإسلام أي أثر في منطلقهم في حياتهم ، ولهذا تجد كثيراً من هؤلاء وهؤلاء لا يحققون الإسلام في ذوات أنفسهم ، فيما يمكنُهم أن يطبِّقوه بكل سهوله . وفي الوقت نفسه يرفع هؤلاء أصواتهم بأنه لا حكم إلا لله ، ولا بد أن يكون الحكم بما أنزل الله ؛ وهذه كلمة حقٍّ ، ولكن فاقد الشيء لا يعطيه .

العلة الأولى الكبرى : بُعدهم عن فهم الإسلام فهماً صحيحاً ، كيف لا وفي الدعاة اليوم من يعتبر السلفيين بأنهم يضيعون عمرهم في التوحيد ، ويا سبحان الله ، ما أشد إغراق من يقول مثل هذا الكلام في الجهل ؛ لأنه يتغافل – إن لم يكن غافلاً حقًّا – عن أن دعوة الأنبياء والرسل الكرام كانت أن عبدوا الله واجتنبوا الطاغوت . بل إن نوحاً عليه الصلاة والسلام أقام ألف سنة إلا خمسين عاماً ، لا يصلح ولا يشرع ولا يقيم سياسة ، بل : يا قوم اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت .

هل كان هناك إصلاح هل هناك تشريع هل هناك سياسة لا شيء ، تعالوا يا قوم اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت ، فهذا أول رسول – بنص الحديث الصحيح – أُرسل إلى الأرض ، استمرَّ في الدعوة ألف سنة إلا خمسين عاماً لا يدعوا إلا إلى التوحيد ، وهو شغل السلفيين الشاغل ، فكيف يُسفُّ كثير من الدعاة الإسلاميين وينحطُّوا إلى درجة أن ينكروا ذلك على السلفيين .

التربية : والشطر الثاني من هذه الكلمة يعني أنه لا بد من تربية المسلمين اليوم ، على أساس ألا يفتنوا كما فُتِن الذين من قبلهم بالدنيا . ويقول الرسول عليه الصلاة والسلام : ما الفقر أخشى عليكم ولكن أخشى عليكم أن تُفتح عليكم زهرة الحياة الدنيا ، فتهلككم كما أهلكت الذين من قبلكم . ولهذا نرى أنه قَّل مَنْ ينتبه لهذا المرض فيربي الشباب ، لا سيما الذين فتح الله عليهم كنوز الأرض ، وأغرقهم في خيراته – تبارك وتعالى – وفي بركات الأرض ، قلَّما يُنبه إلى هذا .

مرض يجب على المسلمين أن يتحصنَّوا منه ، وأن لا يصل إلى قلوبهم حب الدنيا وكراهة الموت ، إذاً فهذا مرض لا بد من معالجته ، وتربية الناس على أن يتخلصوا منه .
الحل وارد في ختام حديث الرسول عليه الصلاة والسلام : حتى ترجعوا إلى دينكم . الحل يتمثل في العودة الصحيحة إلى الإسلام ، الإسلام بالمفهوم الصحيح الذي كان عليه رسول الله وصحابته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    08.01.16 1:58

جزاكم الله خيرا أخي الكريم شعاع

المشكلة
يجب ان يشعر المسلمين إنهم قد زاغوا
ليتغيروا
وهذا لن يحدث إلا بكثرة الاستغفار
لان الران يمنع بصيرتهم من العمل

الموضوع بسيط جدا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
شعاع الكون



عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 18/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    08.01.16 2:08

مازال في الامه خير وخير كثير جدا اخي لا تيأس والاسلام الصحيح والنقي سوف يعود ما دام هناك شيْ اسمه ( العدل ) والمساواة بين الناس
(ان الله لينصر الدولة الكافرة العادلة ولا ينصر الظالمة وان كانت مسلمة ) فما بالك بعودة الاسلام الحقيقي الذي فيه امثال ابو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم
(ان تنصروا الله ينصركم ) وقوله تعالى (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ[الرعد:11]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    08.01.16 3:01

جميل تفاؤلك اخي شعاع لكن للاسف لا اري المسلمين يتغيرون الا للاسوا والابعد عن الفطره السليمه هم مابين شاري الشيكولاته بالكحول والخنزير وبين من يري انك لم تبايع الخليفه مرتد وجب قتلك لا ادري الي اين اذهب صرت اغلق بابي وفمي

اللهم ردنا اليك ردا جميلا


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    27.01.16 2:29

كنت في اجتماع أولياء الأمور بالمدرسة اليوم
قاعة مليئة بالآباء والأمهات
وهناك شخص يشرح لنا نظام الامتحانات المقبلة
ثم لفت نظري امرأة تقف وسط الناس
فاستغربت لأن مكانها غير مناسب
فإذا هي تترجم (بلغة الإشارة) مايقوله المحاضر
للأباء المصابين بالصمم

!!!!

وبالطبع
شعرت بحزن لا يوصف أضاع علي تركيزي
بعد أن تذكرت مدارسنا المرموقة

وأرجو أن لايُفهم من كلامي ذم العرب ومدح غيرهم
لكنها حالة من الحالات

علما أن هذه المدرسة هي مدرسة حكومية مجانية
وليست مدرسة خاصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    27.01.16 2:42

لي صديق يعيش بالسويد يقول: تصور يا يوسف أن المدارس هنا لا سياج لها

قلت: وماذا لو هرب الطلاب ؟

قال: هم واثقون أنه لن يفعلها أحد
يعلمونهم منذ الروضة الاعتماد على النفس
ويقوون عندهم الرادع الذاتي

مثلا
ساحة المدرسة تطل على الشارع
هناك خط أحمر مرسوم على أطراف الساحة
هذا الخط يمثل سياج المدرسة
لن يجرؤ طالب على أن يتعدى هذا الخط
وإن كان عمره 18 سنة

!!!!!

لذلك تجد معدل الجريمة بالسويد منخفض
مقارنة بباقي دول العالم
وهي تأتي بالدرجة الثانية بعد النرويج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    27.01.16 2:43

اللهم ردنا آليك ردا جميلا .. و لاحول ولاقوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    27.01.16 3:03

كما تكونوا يولي عليكم ونحن ما شاء الله نستحق حكامنا وانظمتنا 
كلامك شيخنا ليس مدحا ولا ذما لنا هو قلب موجوع علي حالنا فنحن قوما اعزنا الله بالسلام فقط فلما تركناه هجرنا المجد والعز وصرنا كالدواب بين الامم


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    27.01.16 3:25

نعم أخي الكريم

فهناك أوجاع تُكتب .. وهناك أوجاع تُكبت

أسأل الله أن يهدي شبابنا وبناتنا إلى مافيه الحق بإذنه
اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
أحلام
بسمة المنتدى


عدد المساهمات : 800
تاريخ التسجيل : 11/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    27.01.16 3:36

ذكرتني أخي راجي بكلامك هذا بشيء قرأته مرة ..

انه ايام الفتنة التى حصلت بزمان علي رضي الله عنه .. سأله احد هؤلاء المفتونين ..

بما معناه .. انه لماذا ظهرت الفتن بزمانه وزمان عثمان رضي الله عنهما .. ولم تظهر بزمان ابو بكر وعمر رضي الله عنهما

فكان جواب علي رضي الله عنه ..

" أنهما حكما من هم مثلنا .. ونحن صرنا نحكم من هم مثلكم "

اما الآن ولله الحمد تساوى الحاكم والمحكوم

أسأل الله ان يرد امة الاسلام الى الطريق الصحيح


يوسف عمر كتب:

أسأل الله أن يهدي شبابنا وبناتنا إلى مافيه الحق بإذنه
اللهم آمين

اللهم آمين



رحمكـ الله يا والدي الحبيب وجمعني بكـ في مستقر رحمته
ياااا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    27.01.16 3:39

صدق سيدنا علي .. رضي الله عنه وأرضاه

شرفني مروركم أختي أحلام

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 594
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    28.01.16 16:10

السلام عليكم

الناس في زماننا منهم المجرم الذي يجرم في حق عباد الله يسب أمهاتهم ويطعن في شرف عائلاتهم ثم يدعوا الله أن ينتقم له ممن ظلمهم بما اقترفت يداه ولسانه

هل هناك أكثر انحرافاً من نفس كهذه؟

وعليه وكشيء من الاستنتاج

من يريد أن يرضي كل الناس فسيصبح مجنوناً مخبولاً ستكون مستشفى المجانين المكان الذي سيئول إليه

ومن يظن أن الناس يمكن أن تنصلح فقط بالكلمة الطيبة فهو واهم

الناس تخاف فقط من شيء واحد هو السوط

والسوط = القانون

ولإصلاح الناس ليس مطلوباً أن يتم ضربهم

يكفي أن يطبق عليهم القانون

سيدنا علي رضي الله تعالى عنه طبق عليهم القانون وأدرك عليه السلام أن إرضائهم يعني انفلات الأمور

واليوم نرى انفلات البلاد والعباد لماذا؟

لأن العرب أرادوا أن يقلدوا الغرب في الحرية المطلقة في التعبير وفي قول ما يشاؤون

فنتج لدينا 300 مليون رأي مختلف وكلهم يتحدثون في نفس الوقت

لذلك أنظمة الحكم الملكية اليوم هي الوحيدة المستقرة. لماذا؟ لأنها لا تتيح هذا العبث وهذه الفوضى للشعوب

مطلوب أن يعيش الناس بحرية ويتحدثون بما ينفع الناس فهذا من صميم الإسلام

لكن لدينا مثلاً تجربة مصغرة للمنتديات المجانية على شبكة الإنترنت

لننظر إلى تلك "المجانية" التي جعلت كل من هب ودب يقوم بإنشاء منتدى ويسب خلق الله ويعتدي عليهم

وهذا النموذج المصغر يتساوى تماماً مع النموذج الأكبر حجماً

رحم الله أياماً كان التلفاز يغلق فيه عند منتصف الليل

ورزقنا الله أياماً يغلق فيه التلفاز قبل إقامة صلاة العشاء

المنظومة الإعلامية في بلادنا تحتاج إلى تصحيح

وسلوك شعوبنا يحتاج إلى تصحيح

وفكرنا يحتاج الى تصحيح

لازلت أذكر منذ سنين أخت عربية في سوبرماركت كبير في بلد عربي محجبة وملتزمة مر بجانبها عربية متبرجة تعلق الصليب فنظرت اليها الأخت المسلمة بحنق واحتقار وغضب وكادت أن تقتلها

على أمتنا أن تتعلم التعايش فلا نستطيع أن نرمي النصارى الذين هم أحفاد لعرب عاشوا في هذه المنطقة قبل الإسلام، لا يمكن أن نرميهم في البحر أو نقول لهم غيروا دينكم، أو نغلق كنائسهم

شبابنا وضعهم ليس مريحاً... يقلدون الغرب في كثير من أحواله... معجبون بالتقنية والتكنولوجيا الغربية... نحتاج أن نجلس معهم أكثر وأن نحدثهم وأن نتحاور معهم بالحب والود واحترام الذات لنعكس اتجاه تفكيرهم الخطأ... أبناؤنا ليسوا ملكية خاصة بل هم أمانة وهدية من الله تعالى فإما أن نحاول إصلاحهم بالحسنى والحب وإما أن نتركهم يغرقون فالشدة سلاح الأب الفاشل والأم الفاشلة.. وقليل ونادر منها مطلوب

نسأل الله تعالى أن يصلح أحوال أمتنا بل وحتى الأمم الأخرى وأن يهديهم جميعاً إلى الحق وإلى الإسلام

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30526
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    28.01.16 16:26

اللهم آمين

صدقت أخي الكريم

جل مشاكلنا تكمن في غياب القدوة
لذلك يتبع شبابنا النجوم الهابطة الأرضية
ويتركون سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم
فالبوصلة عندهم خطأ

كل ماتجده في بلاد الغرب
موجود في جوهر الإسلام
لكننا نفتقد التطبيق

صحيح أن الغرب لهم مساويء ومحاسن
لكن ما لاحظته في الايجابيات
أنهم لا يكتفون بالطرق التقليدية
بل يطورونها حسب معطيات العصر وتطلباته

أما نحن
فلقد عبدنا ما وجدنا عليه آبائنا وأجدادنا في كل شيء
حتى بالدين
ولذلك تأخرنا

هناك مقولة أظنها لسيدنا علي
يقول فيها
ربوا أولادكم على غير ما تربيتم عليه
فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
أم فاطمة



عدد المساهمات : 492
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: (شون) الرجل الطيب .. وأنا !    29.01.16 10:48

ماشاء الله
روعة الموضوع في الاسلوب الممتع والمشوق الذي جعلنا نعيش المواقف كاننا حاضرين معك اخي يوسف
وعشنا المغص بأنواعه فكري وعصبي وهضمي ،،والقولون صار محتاج مهدئات .

اعتقد أنك تستطيع التغلب على مساؤئ الغربة مقابل أن تعيش في مجتمع يطبق معظم أخلاقيات
الإسلام .. على الأقل شعرت بروح الإسلام وتخيلت الرعيل الاول

أما نحن في مجتمعاتنا فنتفاخر بإسلام فصلناه على هوانا ميت بلا روح ، ومسلمين بلا أخلاقيات ،
نسأل الله أن لا يحرمنا أجر الصبر والقبض على ماتبقى لدينا من قيم الدين وروحياته .

جعلتني أفكر بالهجرة لأعيش إسلام حقيقي !



...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(شون) الرجل الطيب .. وأنا !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الاستشارات-
انتقل الى: