منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 حق النبي على أمته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5191
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: حق النبي على أمته   25.12.15 6:24

حق النبي على أمته


كتاب


ليحيى بن موسى الزهراني
إمام الجامع الكبير بتبوك


بسم الله الرحمن الرحيم


فقبل الشروع في حق النبي 
 على أمته ، يحسن بنا أن نتطرق إلى بعض الأمور التي قد يغفل عنها كثير من المسلمين ، وهي مما يتعلق به عليه الصلاة والسلام ، والتي ينبغي على المكلف معرفتها والاهتمام بها حتى يعرف حق نبيه صلى الله عليه وسلم عليه ومن هذه الأمور :



أولاً : نسبه  صلى الله عليه وسلم :
ذكر ذلك بن القيم في زاد المعاد فقال :
 [
فهو محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كِلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركه بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ] ،
 وقال رحمه الله إلى هاهنا معلوم الصحة متفق عليه بين النسابين ولا خلاف فيه البتة ، ومافوق عدنان مختلف فيه ولاخلاف بينهم أن عدنان من ولد إسماعيل عليه السلام
]
 انتهى
.
---------

ثانياً : مولده صلى الله عليه وسلم :
ولد عليه الصلاة والسلام يوم الاثنين الثاني عشر ربيع الأول عام الفيل
قال أبو قتادة الأنصاري : سأل رجل أعرابي رسول الله r فقال : ما تقول في صوم يوم الاثنين ؟ قال :
[
ذاك يوم ولدت فيه ، وفيه أوحي إلي ]
 (
مسلم ) .
وعن قيس بن مخرمة بن عبد المطلب ،
 قال :
ولدت أنا ورسول الله r عام الفيل ]
(
الترمذي وإسناده حسن ) انظر سير أعلام النبلاء 1/33 .
--------------

ثالثاً : أسمائه صلى الله عليه وسلم :
عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه ، قال : سمعت النبي
 يقول : [
إن لي أسماءً : أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر ، وأناالحاشر الذي يحشر الناس على قدمي ، وأنا العاقب ]
 (
متفق عليه ) ،
------------
 وجاء أيضاً : [
أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الحاشر ، وأنا الماحي ، والخاتم ، والعاقب ] ( وإسناده قوي ) ،
 وجاء أيضاً :
[
أناأحمد ، ومحمد ، والمقفي ، والحاشر ، ونبي الرحمة ، ونبي الملحمة ] .
وعن أبي موسى الأشعري قال : كان رسول الله r يسمي لنا نفسه أسماءً فقال : [ أنا محمد ، وأحمد ، والحاشر ، والمقفي ، ونبي التوبة ، والملحمة ]
 (
مسلم ) .
---------
وكنيته
 أبا القاسم ، وهذا مما تواتر عليه ، ونهي عليه الصلاة والسلام من التكني بكنيته ، وحث على التسمي باسمه ،
فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال أبو القاسم
 : [
تسموا باسمي ، ولا تكنوا بكنيتي ]
(
متفق عليه ) انظر السير 1/38/39/40 .
------------------------

رابعاً : بشريته صلى الله عليه وسلم :
فهو r بشر مثل بقية البشر قال تعالى : [ قل سبحان ربي هل كنت إلا بشراً رسولاً ] ( الإسراء 93) ،
وقال تعالى : [
محمد رسول الله .....] ( الفتح29 )
 وقال
r : (( إنما أنا بشر وإنكم تختصمون إلي )) [ متفق عليه ] ،
 وهي دلالة على أن محمداً r رسول الله إلى الناس كافة بل إلى الثقلين ـ الجن والإنس
 ـ وقال الله جل وعلا: [
شرع لكم من الدين ما وصى به نوحاً والذين أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى …..] ( الشورى13 )
والمذكورون في هذه الآية هم أولو
العزم من الرسل فهم بشر ولكن الله أكرمهم بالرسالة وغفر لهم جميعاً ،
 وقال الله جل وعلا : [
إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ….]
 (
آل عمران59 ) ،
 فهذه
الآيات تدل دلالة قاطعة لاشك فيها أن الأنبياء بشر والله هو خالقهم ، ولكنه اصطفاهم برسالاته عن بقية البشر، فلا يُعبدون من دون الله ويحرم الغلو فيهم أو التوسل بهم بعد موتهم ، لأن ذلك من الشرك الأكبر المنافي للتوحيد والمخرج من ملة الإسلام والنبي محمد
 من أولئك الأنبياء الذين بعثهم الله عز وجل للعباد مبشرين ومنذرين
 قال تعالى: [
وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل ]
 (
آل عمران144 ) ،
 فلا يجوز
الغلو فيه أو التوسل به بعد موته أو طلب العون أو المدد منه ، فإنه بشر مثل كل البشر فقد قال
 : ((
سددوا وقاربوا وأبشروا فإنه لن يدخل الجنة أحداً عمله ، قالوا : ولا أنت يارسول الله ، قال : ولا أنا ، إلا أن يتغمدني الله منه برحمة ))
[
البخاري ومسلم ] .
فمن ذلك عُلم أن النبي r بشر ولد وعاش ومات ،
 قال تعالى : [
وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإين مات أوقتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين ]
(
آل عمران144 ) ،
 وقال
تعالى : [ إنك ميت وإنهم ميتون ]
 (
الزمر30 ) ،
والخطاب للنبي عليه أفضل الصلاة
وأزكى السلام .
فالواجب على المؤمن أن يؤمن برسالة النبي
 ورسالة جميع الأنبياء والرسل عليهم أفضل الصلاة وأزكى التسليم ،
 لأن ذلك ركن من أركان الإيمان ،
 الذي لو سقط لضعف إيمان المرء معه وقد يهوي إلى الهاوية والعياذ بالله .



خامساً : فضله على جميع الخلائق :
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله
: ((
أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفع ))
[
مسلم ] .

وقيل أن السيد : هو الذي يفوق قومه في الخير، وقيل : هو الذي يُفزع إليه في النوائب والشدائد فيقوم بأمرهم ويتحمل عنهم مكارههم ويدفعها عنهم .
وهو
أفضل البشر على الإطلاق ، وهو أفضل الأنبياء والمرسلين وخاتمهم ،
 قال
: ((
مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بنياناً فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت هذه اللبنة قال فأنا اللبنة وأنا خاتم النبيين )) [ مسلم ] ،
 فهو سيد ولد آدم في الدنيا والآخرة ، ففي
يوم القيامة يظهر سؤدده لكل أحد ولا يبقى منازع ولا معاند له ، بخلاف الدنيا فقد نازعه في سيادته ملوك الكفار وزعماء المشركين ،
 وقوله
  أنا سيد ولد آدم لم يقله فخراً ، بل إنه صرح بنفي الفخر فقال عليه الصلاة والسلام : (( أنا سيد ولد آدم ولا فخر ))
 [
الترمذي ]
وقوله أنا سيد ولد آدم ، كما قلنا لم يقلها مفاخرة بها وإنما قال ذلك لسببين:
الأول : امتثالاً لأمر ربه سبحانه عندما
 قال جل من قائل عزيز سبحانه :
 [
وأما بنعمة ربك فحدث ]
 (
الضحى11 ) .

الثاني : أنه من البيان الذي يجب عليه تبليغه لأمته ليعرفوه ويوقروه ويعتقدوه ويعملوا بمقتضى ذلك الاعتقاد ويوقروه بما تقتضيه مرتبته .
فهو الذي يطلب من ربه ويسأله سبحانه يوم القيامة للفصل بين العباد
وهو أول من يُشفع يوم القيامة ،
 فلهذا فهو أفضل الخلائق على الإطلاق ، صلوات ربي وسلامه عليه .





 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5191
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: حق النبي على أمته   25.12.15 6:37

سادساً : خصائصه صلى الله عليه وسلم :
لقد اخُتص النبي   بخصائص نذكر بعضاً منها :
1- خاتم النبيين ،
 لقوله تعالى :
 [
ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين ]
(
الأحزاب 40 ) .
2- سيد المرسلين ،
 لقوله   : ((
أنا سيد الناس يوم القيامة))
[
متفق عليه ].
3- لا يتم إيمان عبد حتى يؤمن برسالته ،
لقوله تعالى : [
فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ]
(
النساء 65 ) .
4- لا يقضى بين الناس يوم القيامة إلا بشفاعته .
5- أمة النبي
هي أول الأمم دخولاً إلى الجنة ، لقوله عليه الصلاة والسلام
 
(( نحن الآخرون السابقون يوم القيامة ))
[
البخاري ومسلم ] .
6- صاحب لواء الحمد
 يحمله
 يوم القيامة ويكون الحامدون تحته ، لحديث أبي سعيد الخدري
 أن النبي
 ، قال : ((
أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر، وبيدي لواء الحمد ولا فخر، وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه إلا تحت لوائي ، وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخر ))
 [
الترمذي ] .
7- صاحب المقام المحمود
 أي العمل الذي يحمده عليه الخلائق ،
 لقوله تعالى : [
عسى أن يبعثك ربك مقاماً محموداً ]
(
الإسراء79) .
8- صاحب الحوض المورود ،
 أي الحوض الكبير الكثير واردوه
.
9- إمام النبيين وخطيبهم وصاحب شفاعتهم
لحديث أبي بن كعب أن النبي
 قال : ((
إذا كان يوم القيامة كنت إمام النبيين وخطيبهم وصاحب شفاعتهم غير فخر ))
[
الترمذي] وهو حسن .
10- أمته خير الأمم ،
قال تعالى : [
كنتم خير أمة أخرجت للناس ]
( آل عمران11) .
11- أمته   جعلت شهداء على الأمم
قال تعالى : [
وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ]
(
البقرة 143 ) .
12- أصحابه خير القرون .
13- أمته معصومة من الاجتماع على الضلالة وإجماعهم حجة .
14- نسخ شرعه جميع الشرائع السابقة
قال  : ((
إن الرسالة والنبوة قد انقطعت فلا رسول بعدي ولا نبي))
 [
أحمد والترمذي وصححه ] .
15- كتابه الذي أنزل عليه معجزة ومحفوظاً من التبديل
 قال تعالى : [
إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون]
(
الحجر 9) .
16- جُعل أولى بالمؤمنين من أنفسهم ،
 قال تعالى : [
النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ]
(
الأحزاب 6 ) .
17- ويلزم كل الناس أن يحبه أكثر من نفسه وماله وولده ووالده والناس أجمعين، قال r (( والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين )) [ البخاري ] .
18- يحرم نكاح زوجاته من بعد موته وهن أزواجه في الدنيا والآخرة ، وجعلن أمهات المؤمنين ،
قال تعالى : [
وأزواجه أمهاتهم ]
 (
الأحزاب6 ) ،
وقال تعالى : [
ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبداً ]
 (
الأحزاب 53 ) .
19- أولاد بناته ينسبون إليه دون غيره .

20- النجس منا طاهر منه ، وهو طاهر بعد موته بلا نزاع بين العلماء .
21- جعلت له ولأمته الأرض مسجداً وطهوراً ونصر بالرعب مسيرة شهر قال  :

((
فضلت على الأنبياء وأعطيت جوامع الكلم ونصرت بالرعب وأحلت لي الغنائم وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً وأرسلت إلى الخلق كافة وختم بي النبيون ))
 [
مسلم والترمذي ] .
22- بعث إلى الناس كافة في الحديث السابق دليل هذه النقطة .
23- نبع الماء من بين أصابعه بركة من الله تعالى
وهذا في
صحيح مسلم.
24- لا يحل لأحد أن يرفع صوته فوق صوت النبي
 لقوله تعالى :
[ ياأيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ]
(
الحجرات2 ).
25- أعطي جوامع الكلم .
26- لا ينادى باسمه فلا يقال ( يا محمد ) بل يقال يارسول الله يانبي الله ويخاطب في الصلاة بقوله : ( السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته) .
27- ومن رآه في المنام فقد رآه فإن الشيطان لا يتمثل به .
28- وكان لا يتثائب .
29- وتنام عيناه ولا ينام قلبه .
30- يرى من خلفه كما يرى من أمامه .
31- حل له أن يتزوج بأي عدد شاء من النساء .
وغير ذلك مما اختص به
 عن بقية البشر .


سابعاً : معنى شهادة أن محمداً رسول الله :
معناها: طاعته فيما أمر ، وتصديقه فيما أخبر ،
 واجتناب مانهى عنه وزجر، وأن لا يُعبد الله إلاّ بما شرع.

فطاعته r من طاعة الله عز وجل ،
قال تعالى :
 [
قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ] ( آل عمران 331 ) .
وقال تعالى : [ قل أطيعوا الله والرسول ]
 (
آل عمران 32 ) ،
 وقال تعالى : [
من يطع الرسول فقد أطاع الله ]
(
النساء 80 ) ،
وتصديقه
  في الأخبار الماضية والمستقبلية
مما كان من أمور الغيب التي أطلعه الله عليها ،
وتصديقه في ذلك من أوجب الواجبات .

ومن مقتضى شهادة أن محمداً رسول الله اجتناب مانهى عنه النبي 
 ، فكل مانهى عنه يجب اجتنابه وذلك مصداقاً
 لقوله تعالى :
[
وما أتاكم الرسول فخذوه ومانهاكم عنه فانتهوا ]
 (
الحشر 7 ) ،
 وقال
  :
 ((
ما أمرتكم من أمر فأتوا منه ما استطعتم وما نهيتكم عنه فاجتنبوه ))
 [
مسلم ] .



 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5191
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: حق النبي على أمته   25.12.15 6:48

ثامناً : عبوديته صلى الله عليه وسلم :


فالنبي عبد من عباد الله وهو مملوك لله عز وجل
ووصفه الله تعالى بالعبودية الخاصة
 كما قال تعالى
 : [ أليس الله بكافٍ عبده ]
( الزمر 26 ) ،
 فأعلى مراتب العبد العبودية الخاصة والرسالة
فهو  أكمل الخلق في هاتين الصفتين الشريفتين
قال تعالى : [ تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ]
( الفرقان1 ) ،
 فهو عبد لله تعالى ،
 أما الربوبية والإلهية فهما حق لله تعالى وحده لا يشركه في شي منهما أحد ،
 لا ملك مقرب ولا نبي مرسل فالنبي 
كما قلنا عبد الله ورسوله
كما قال هو عن نفسه (( إنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله ))
 [ ابن حبان

] .
فلا يُرفع فوق منزلته عليه الصلاة والسلام
 ولا يكون له خصيصة من خصائص الألوهية فهو عليه الصلاة والسلام
 لا يعلم الغيب
 إلا ما أطلعه الله عز وجل عليه من الأمور الغيبية
 قال تعالى :
[
قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله ]
(
النمل65 ) ،
وقال تعالى :
 [
عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحداً إلا من ارتضى من رسول ]
(
الجن 26 ، 27 ) ،
 فقد أطلع
الله عز وجل نبيه محمداً
على بعض الأمور الغيبية ،
لذلك فهو لا يعلم الغيب من تلقاء نفسه ، ودليل ذلك
 أنه عندما سأله جبريل عليه السلام عن الساعة
 قال : ((
ما المسؤول عنها بأعلم من السائل ))
 وقد علم
  مما أطلعه الله عليه أن ذلك السائل هو جبريل عليه السلام
 قال تعالى :
 [
تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك ما كنت تعلمها أنت ولا قومك من قبل هذا ]
(
هود49 ) ،
 وقال تعالى :
 [
ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ أجمعوا أمر وهم يمكرون ]
 (
يوسف 102 ) .
وكذلك فهو   لا ينفع ولا يضر بنفسه ، ولا يُعتقد فيه أي أمر من أمور الألوهية أو الربوبية ولقد وصفه الله بالعبودية في أشرف المقامات فقال جل من قائل سبحانه
 [
سبحان الذي أسرى بعبده ]
 (
الإسراء 1 ) .
فهو عبد الله ورسوله فلا يعطى ولا يرفع فوق منزلته هذه ، عن أبي هريرة
 قال : قال رسول الله
: ((
أشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله لا يلقى الله بهما عبد غير شاك فيهما إلا دخل الجنة ))
 [
مسلم].
فهو عبد الله ورسوله ، وصلوات ربي وسلامه عليه .

تاسعاً : النبي صلى الله عليه وسلم رحمة :
فهو رحمة على أمته رحيم رؤوف بهم مشفق عليهم ،
قال تعالى :

 


[ لقد جاء كم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليهم بالمؤمنين رؤوف رحيم ]
 (
التوبة 128 ) ،
وقال تعالى : [
وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ]
 (
الأنبياء 107)
وقد حث أمته على التراحم فيما بينهم والتعاطف والشفقة من بعضهم
 على بعض وأن يكونوا كالجسد الواحد يساعد بعضهم بعضا
ويقف بعضهم مع بعض فهو كما وصفه ربه سبحانه رحيم بالمؤمنين
 قال   : ((
أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا ))
 
وأشار بالسبابة والوسطى
[
البخاري وأبو داود والترمذي ] ،
 وقال تعالى :
 [
فأما اليتيم فلا تقهر ]
(
الضحى 9 ) .
وكذلك من الرحمة التي أوصى بها النبي
 العناية بالأرملة والمسكين وذوي الحاجات فعن أبي هريرة 
 قال : قال النبي  :
 ((
الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله ))
[
البخاري ومالك ] ،
 وعن أبي هريرة

 
أن رجلاً شكا إلى رسول الله r قسوة قلبه فقال :
(( امسح رأس اليتيم وأطعم المسكين
))
 [
رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح].
ومن رحمته بالفقراء
 قال فيهم :
 ((
بئس الطعام طعام الوليمة يُدعى إليها الأغنياء ويترك الفقراء ))
 [
في الصحيحين ] ،
وقد أوصى
  بالإحسان إلى البنات والنساء والضعفاء
 وما ذاك إلا من رحمته وشفقته على أمته .

فعن أنس رضى الله عنه ، عن النبي 
 قال : ((
من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين ))
[
رواه مسلم ]
 وجاريتين أي بنتين ،
وقال   : (( اللهم إني أحرَّج حق الضعيفين اليتيم والمرأة ))
[
رواه النسائي بإسناد جيد ]
 ومعنى أحرج أي أنه يُلحق الإثم بمن
ضيع حق اليتيم والمرأة ،
 وقال
  : ( هل تُنصرون وتُرزقون إلا بضعفائكم ))
 [
رواه البخاري مرسلا وأورده بمعناه النسائي
في صحيح سنن النسائي 2/669 برقم ( 2978
) ] ،
وقال : ((
من لا يرحم الناس لا يرحمه الله ))
 [
متفق عليه ] ،
 وقال
  : (( من لا يَرحم لا يُرحم ))
 [
متفق عليه].
ومن رحمته  أنه أوصى بالرحمة بالحيوان فقال عليه الصلاة والسلام :
 ((
إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة
 وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته
))
 [
ابن حبان ومسلم والدارمي وغيرهم ] .
وصور رحمته   بأمته وشفقته عليهم كثيرة جداً ، فعليه الصلاة والسلام.





 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 


عدل سابقا من قبل العادل في 25.12.15 7:07 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5191
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: حق النبي على أمته   25.12.15 7:05


عاشراً : معجزاته صلى الله عليه وسلم :
معجزاته
كثيرة جداً وقد قيل أنها تبلغ ألفان أو ثلاثة آلاف معجزة تقريباً وهو
 أكثر الأنبياء معجزات وسنذكر بعضاً من معجزات نبياً محمد
 وكل معجزاته عليه الصلاة والسلام ثابتة في الصحيحين
 أو في كتب السنة الصحيحة والتي لا يكذبها إلا ضعيف العقل أو فاقده .

فمن هذه المعجزات :
1- القران الكريم ، وهو أعظم معجزة جاء بها النبي
  فهو دستور الأمة وصراطها المستقيم وطريقها الأقوم الذي لا يزيغ عنه
 إلا هالك ولا يتمسك به وما فيه من أوامر ونواهي إلا نجا بإذن ربه ،
فيه أخبار السابقين واللاحقين فهو معجزة خالدة إلى يوم الدين .
 قال صلى الله عليه وسلم :
 {
وإني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به لن تضلوا ، كتاب الله }
(
ابن حبان وبن خزيمة ) .

2- انشقاق القمر له
 فقد طلب الوليد بن المغيرة وغيره من كفار قريش آية ـ معجزة ـ منه
 تدل على صدقه في نبوته فانشق القمر له فرقتين ،
 فرقة فوق الجبل وفرقة دونه
 قال تعالى : ((
اقتربت الساعة وانشق القمر ))
 [
القمر1] .

3- نطق الشجر له
عليه الصلاة والسلام فقد دنا
منه أعرابي
 فقال له: يا أعرابي أين تريد ؟ قال : إلى أهلي ، قال :
هل لك إلى خير؟ فقال: وما هو؟
 قال: تشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
وأن محمداً عبده ورسوله فقال الأعرابي : من يشهد لك على ما تقول :
 فقال له
  : هذه الشجرة ـ يشير إلى شجرة بشاطئ الوادي ـ
 فأقبلت تخد الأرض حتى قامت بين يديه فاستشهدها ثلاثاً
فشهدت كما قال عليه الصلاة والسلام
.

4- حنين جذع النخلة له
 وبكاؤه بصوت سمعه من في مسجده  قاطبة وذلك لما فارقه 
 بعدما كان يخطب عليه كمنبر له ولما صنع له المنبر وترك الصعود عليه بكى حنيناً وشوقاً إليه   فقد سمع له صوت كصوت العشار ـ
النوق التي مضى على حملها عشرة أشهر ـ ولم يسكت حتى جاءه الرسول
  ووضع يده الشريفة عليه فسكت وقيل ضمة واعتنقه فسكن
.

5- تكثير الطعام بدعائه 
 فقد أكل من مُدي شعير فقط أكثر من ثمانين رجلاً
.
 
[ في الصحيحين ] .

6- تكثير الماء بدعائه
 
فعندما عطش الناس في إحدى الغزوات وكان بين يديه عليه الصلاة والسلام ركوة يتوضأ فيها فأقبل الناس نحوه
وقالوا ليس عندنا إلا ما في ركوتك فوضع

 يده في الركوة فجعل الماء يفور من بين أصابعه
 كأمثال العيون فشرب القوم وتوضؤا وكانوا زهاء الثلاثمائة نفر
 [ البخاري ومسلم ] ،
 يقول النووي في شرح مسلم:
[ قوله في هذه الأحاديث في نبع
الماء من بين أصابعه
 وتكثيره ، وتكثير الطعام ، هذه كلها معجزات ظاهرات وجدت من رسول الله r في مواطن مختلفة وعلى أحوال متغايرة
 وبلغ مجموعها التواتر وأما تكثير الماء
 فقد صح من رواية أنس وبن مسعود وجابر وعمران بن الحصين
وكذا تكثير الطعام وجد منه
  في مواطن مختلفة وعلى أحوال كثيرة وصفات متنوعة]
انتهى .

وخلاصة ذلك أن اختلاف الروايات في عدد الصحابة الذين كانوا معه
 في روايات تكثير الماء أو الطعام كلها صحيحة وإنما وردت
من عدد من الرواة وفي مواطن مختلفة
 فكل تلك الروايات في الأعداد صحيحة إن شاء الله تعالى .

7- الإسراء والمعراج من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى
 ثم إلى السموات العُلى ثم إلى سدرة المنتهى وعاد إلى فراشه

 ولم يبرد فراشه .

8-
 جاء  
مرة لقضاء الحاجة ولم يجد شيئا يستتر به إلا نخلة صغيرة وأخرى بعيدة عنها ، ثم أمر كلا منهما فأتتا إليه فسترتاه حتى قضا حاجته ثم أمر كلاً منهما أن تعود إلى مكانها
  (
أحمد والطبرانى والبيهقى)

9- جاءه رجل وهو يخطب الجمعة
 فشكا إليه قحوط المطر فرفع يديه  ودعا ربه وما في السماء قطعة من السحاب ، فطلعت سحابة حتى توسطت السماء
 فاتسعت فأمطرت ،
 فقال عليه الصلاة والسلام
اللهم حوالينا ولاعلينا فأقلعت وانقطعت
 
( متفق عليه) .

10-
 
لما اجتمعت صناديد قريش في دار الندوة وأجمعوا على قتله  ،
 وعندما جاءوا إلى بابه ينتظرون خروجه فيضربونه بالسيوف
 ضربة رجل واحد خرج عليهم
 ووضع التراب على رؤوسهم
 وخرج من بينهم ولم يروه

11-
في غزوة حنين رمى الكفار بقبضة من التراب
 وقال: شاهت الوجوه ،
فامتلأت أعينهم ترابا وانهزموا

 (
مسلم وغيره)

12-
كلمه ذراع الشاة التي أكل منها
 وقال له : أنه مسموم

( البخاري) .
13-
شهادة الذئب له بالنبوة 

14- شكاية البعير له
 وأن صاحبـه يتعبه ويجيعه ويشق عليه .

[ أبو داود ] .
15- أن عين علي بن أبي طالب رضي الله عنه
 أصابها الرمد فتفل فيها

 فبرأت .
 [
متفق عليه ] .

16- أصيبت عين قتادة رضي الله عنه يوم أحد
 حتى سقطت على وجنته فردها
 
 حتى عادت أحد من العين الصحيحة
.
 [
رواه الحاكم ] .

17- أن عبدالله بن عتيك الأنصاري
أصيبت رجله
حين نزل من درج إلى رافع بن أبي الحقيق لما قتله
 فمسحها بيده الشريفة فبرأت
.
[
رواه البخاري ] .

18- أنه دعا لابن عباس بالفقه في الدين وعلم التأويل
 فصار
بحراً في العلم ، وكان حبر هذه الأمة .

19- أنه دعا لأنس بن مالك بكثرة المال والولد
 وبطول العمر فعاش نحو المائة سنة
 وكان ولده الذين من صلبه مائة وعشرين ،
وكان له نخل يحمل في سنة حملين
.

20- أنه دعا لثابت بن قيس بن شماس
بأن يعيش
سعيداً ويقتل شهيداً ، فكان كما قال   .

21-
 
أنه أخبر أميه بن خلف أنه يقتله يوم بدر ،
 فقتله
يوم بدر .
 [
رواه البخاري] .

22- أنه كان يشير لأصحابه في بدر إلى مصارع الكفار فكان يقول
  : هذا مصرع فلان وهذا مصرع فلان ... ،
 ويضع يده على الأرض ليحدد أماكنهم فكان كما قال
 وما تجاوز أحد منهم موضع يده
 
. [
رواه أبو داود ] .

23- كان رجل يقاتل مع المسلمين في إحدى غزواته
 وكان يضرب أعناق الأعداء ضرباً ،
فأخذ الصحابة يطرونه ويذكرون شجاعته وأنه من أهل الجنة ،
 فقال  : هو من أهل النار ،
فتبعه رجل من المسلمين يرى ماذا يصنع ،
 فأصابته جراح فعمد إلى سيفه فقتل نفسه ،
وقاتل نفسه في النار فكان كما أخبر
 . [ متفق عليه ] .

ولقد كان له   الكثير من المعجزات
 وما ذكرته قليل من كثير وما أوردته أيضاً إلا ليتعرف المسلم
على بعض معجزات نبيه
. ومعجزاته كثيرة بينة ظاهرة لاينكرها إلا ناقص العقل أو فاقده .
 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت



عدد المساهمات : 1966
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: حق النبي على أمته   25.12.15 10:24


اللهم صل وسلم و بارك على حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وآله وأصحابه اجمعين

جزاك الله خير الدارين ورفع ذكرك شيخي العادل


وهل من مزيد حفظك الله ؟



{ بَيْنَ الْقُرْآنِ وَ السُنَّةْ .. حَيَآتي أَصْبَحَتْ جَنَّةَ }



غائبتي الغالية
" ميرفت "

افتقدكِ عدد مانامت الاعين و استيقظت ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
حق النبي على أمته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ :: تعلم دينك لتزداد إيمانا-
انتقل الى: