منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 دببة سود تقاتل أسود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله



عدد المساهمات : 494
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: دببة سود تقاتل أسود   05.12.15 22:05

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رأيت اليوم رؤيا غريبه ...
رأيت اني ركبت البحر ومعي اثنين من العجم
 وكانت هناك جزر تقابلنا في البحر أجد فيها دببة سود تقاتل أسود ..
 وتكاتل الأسود على دب أسود فأخذ الدب الأسود يقاتل الاسود بضراوة 
حتى قتل الأسود
هذا الدب 
وفجأة هجمت الدببة السوداء على الأسود
التي قتلت أخاهم ففرت الأسود 
وخلفت وراءها أسود مقتولة قتلها الدب الأسود الميت نتاج قتاله لهم .
ثم أنتهى المشعد بوصولي لشاطئ بلد في قمة التطور وكان هناك مبنى ضخم مكتوب عليه
(أبو الحسن abo alhassan),
فسألت أحد المارة بالعربيه اين نحن فقال ايطاليا بالعربيه قلت كيف اطاليا والمبني مكتوب عليه عربي 
قال هذا المبنى قبل سنتبن كان مبنى وذكر لي اسم اجنبي با اتذكره...
ثم وجدت جريده موضوعه على استاند في الشارع ففتحتها فوجدتها كلها بالعربيه
وكان التاريخ في الجريدة شهر فبراير في المستقبل لكن لا اتدكر التاريخ ربما فبراير 2015
او فبراير 2025 او فبراير 2035
 لا اتذكر الا ان الشهر شهر فبراير والتاريخ في المستقبل والسنة 2 وجنبها صفر والرقم الثالث مش فاكره
,واخر رقم خمسه ...
المهم كل المباني مكتوب عليها بالعربي ...!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6067
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: دببة سود تقاتل أسود   05.12.15 23:21



 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله



عدد المساهمات : 494
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: دببة سود تقاتل أسود   05.12.15 23:41

هل المقصود في صفر هذه السنة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: دببة سود تقاتل أسود   06.12.15 2:11

حاولت معرفة جنسية الرائي
فلم أجد
سوى تاريخ الرؤيا 12-2-2013

وتعبيرها
أن روسيا ستغلب حلف الناتو
وسيطيل الله في عمر الرائي
حتى يدخل صقلية



لأن صقلية أسسها حسن الكلبي

http://alturl.com/mhcpa

هذا والله أعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: دببة سود تقاتل أسود   09.08.16 4:05

للرفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
دببة سود تقاتل أسود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: أَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً :: الرؤى العامة المبشرة-
انتقل الى: