منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 حبيبنا المصطفى يضحك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2500
تاريخ التسجيل : 23/07/2015

مُساهمةموضوع: حبيبنا المصطفى يضحك   15/11/15, 08:59 pm





لخيط الأبيض والخيط الأسود
كان الصحابي عَدِيٌ بن حاتم -رضي الله عنه- يسارع في تنفيذ ما أمر به الإسلام، لأنه يحب دينه ويحب ما جاء به من أشياء.
ولما نزل قول الله -عز وجل-:{وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود}.
أسرع عدي إلى حبلين كانا عنده ، أحدهما أبيض والآخر أسود، ووضعهما تحت وسادته قبل أن ينام، وذلك حتى يعرف متى يبدأ الصوم ويمتنع عن الطعام والشراب.
وكان عدي يظن أنه حين يستطيع أن يميز بين لوني الحبلين يبدأ في الصوم ،ولكنه ظل طوال الليل ينظر إلى الحبلين وهو لا يستطيع أن يميز الأبيض من الأسود.
وعندما أشرق النهار أسرع عدي إلى النبي - صلى الله عليه وسلم- وأخبره بما فعل ليلة أمس، فابتسم النبي-صلى الله عليه وسلم- مما فعل عدي ، وقال له:\" إنما ذلك بياض النهار من سواد الليل

.............................................

جابر بن عبد الله قال: “دخل أبو بكر يستأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد الناس جلوسا ببابه لم يؤذن لأحد منهم،قال: أذن لأبي بكر فدخل، ثم أقبل عمر فأذن له، فوجد النبي صلى الله عليه وسلم جالسا حوله نساؤه واجما ساكتا، قال: فقال عمر: لأقولن شيئا اضحك النبي صلى الله عليه وسلم، فقال للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله لو رأيت بنتاً خارجة سألتني النفقة فقمت اليها فوجأت أي طعنت عنقها”.
فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: “هن حولي كما ترى يسألنني النفقة”.
الحديث المذكور كما هو في مشكاة المصابيح ( 2 / 969 ) في كتاب النكاح - باب عشرة النساء رقم الحديث ( 3249 ) والحديث رواه جابر رضي الله عنه
.............................................

ويروى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يضحك من تغير طبيعة المرء بتغير الحال والظروف التي يكون فيها، ففي موقف سقيا المطر ضحك النبي صلى الله عليه وسلم مما رآه من تناقض عندما تغير حال الناس الذين ارادوا المطر.
وتقص السيدة عائشة رضي الله عنها ذلك الموقف فتقول: “شكا الناس الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قحوط المطر فأمر بمنبر فوضع له في المصلى ووعد الناس يوما يخرجون فيه. فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فقعد على المنبر فكبر وحمد الله سبحانه وتعالى ثم قال: إنكم شكوتم جدب دياركم واستئخار المطر عن إيان زمانه عنكم، وقد أمركم الله ان تدعوه، ووعدكم أن يستجيب لكم.. ثم رفع يديه فلم يزل في الرفع حتى بدا بياض إبطيه ثم حول الى الناس ظهره وقلب أو حول رداءه وهو رافع
يديه ثم اقبل على الناس، ونزل فصلى ركعتين فانشأ الله سحابة فرعدت وبرقت ثم أمطرت بإذن الله فلم يأت مسجده حتى سالت السيول، فلما رأى سرعتهم ضحك صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه، فقال: أشهد أن الله على كل شئ قدير وأنني عبد الله ورسوله”.
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1173
خلاصة حكم المحدث: حسن
.............................................

فرح بالنصر
كان الرسول صلى الله عليه وسلم يفرح ويضحك عندما يحقق ما يريد، وخاصة عندما ينصره الله على أهل الكفر والشرك، ومن هذه المواقف، لما كان يوم أحد جاءت نسوة من المؤمنين الى ساحة القتال بعد نهاية المعركة، وكانت في هؤلاء النسوة أم أيمن، وكانت رأت فلول المسلمين يريدون دخول المدينة، فأخذت تحثو في وجوههم التراب، وتقول لبعضهم: هاك المغزل، وهلم سيفك، ثم سارعت الى ساحة القتال، فأخذت تسقي الجرحى، فرماها حبان بن العرقة بسهم، فوقعت، وتكشفت، فأغرق عدو الله في
الضحك، فشق ذلك على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فدفع الى سعد بن ابي وقاص سهما لا نصل له، وقال: “ارم به” فوقع السهم في نحر حبان، فوقع مستلقيا حتى تكشف، فضحك رسول الله، حتى بدت نواجذه ثم قال: “استقاد لها سعد”.
وجاء رسول قيصر الروم يحمل رسالته الى النبي صلى الله عليه وسلم، فلما أتى النبي صلى الله عليه وسلم عرض عليه رسول الله الاسلام، فأبى ان يسلم، وقال إنني اقبلت من قبل قوم وأنا فيهم على دين، ولست مستبدلا بدينهم حتى أرجع اليهم. فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم أو تبسم، وقرأ قول الله تعالى: “إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء” سورة (القصص 56).

.............................................

ومن الاشياء التي كانت تضحك وتفرح النبي صلى الله عليه وسلم المواقف والحوادث المتناقضة، ومنها ذلك الرجل الذي عليه كفارة ظهار مع امرأته وقبل ان يكفر عن الظهار والتكفير عن الظهار بعتق رقبة، وان لم يجد فصيام شهرين متتابعين ولكن الرجل قبل أن يقضي الشهرين وقع على زوجته، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم لتبريره وذكره السبب في ذلك.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: “إن رجلا ظاهر امرأته فغشيها قبل ان يكفّر، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له، فقال: ما حملك على ذلك ؟ فقال: يا رسول الله، رأيت بياض حجليها في القمر فلم أملك نفسي أن وقعت عليها، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمره ألا يقربها حتى يكفّر”.
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 3235
خلاصة حكم المحدث: حسن
.............................................

ويروى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يضحك ويفرح من الافعال التي تقوم بها بعض أزواجه أمامه مزاحا، وتروي السيدة عائشة رضي الله عنها فتقول: “أتيت بخزيرة طبختها، فقلت لسودة والنبي صلى الله عليه وسلم بيني وبينها، كلي، فأبت، فقلت: لتأكلي أو لألطخن وجهك، فأبت فوضعت يدي فيها فلطختها وطليت وجهها فضحك النبي صلى الله عليه وسلم، فمر عمر فقال: يا عبد الله.. يا عبد الله، فظن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سيدخل، فقال: قوما فاغسلا وجهيكما، تقول عائشة: فما زلت
أهاب عمر لهيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم”.
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 7/363
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حبيبنا المصطفى يضحك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: طرائف القلوب-
انتقل الى: