منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 0:38

هذا اليوم
هداني الله للتدبر في أمر
موجود في سورة الكهف

حين قال (وربطنا على قلوبهم إذ قاموا)

فقلت
لماذا ربط على قلوبهم قبل القيام ؟
أو حتى ساعة القيام ؟
ولماذا ليس بعدها ؟
وما معنى ربط ؟

فأنت تربط الدابة
كي لا تفلت منك

وفي آية أخرى يقول لأم موسى (عليهما السلام)

(وربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين)

إذن الربط يأتي بعد المعجزة
فالله قد ربط على قلوب أهل الكهف بعد أن استيقظوا
وربط على قلب أم موسى بعد أن ألقت وليدها بالماء

وهنا نطرح سؤال
لماذا الربط بعد الفعل ؟

الموضوع مفتوح للنقاش
والله الموفق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3638
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 1:07

ربما لكي لا تتأثر النفس تأثرا سلبيا من هول المعجزة

أو لكي لا يصيبها الغرور


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 2:33

بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الفاضل يوسف

لي وجهة نظر منبنية على التدبر في عموم المفاهيم التي تعلمناها من الدين

الفتية الذين ذهبوا إلى الكهف .. لماذا ذهبوا إليه؟

ما هي الحالة التي حملوها معهم حين ذهبوا إلى الكهف؟

وهم يتوجهون إلى الكهف.. ما هو القرار الذي كانوا قد اتخذوه وهم في طريقهم إلى الكهف؟

فهذه المسألة نحتاج أن نتوقف عندها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم فاطمة



عدد المساهمات : 543
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 3:56

ربما لان الفتية قرروا الفرار بدينهم واعتزال الناس لحماية عقيدتهم ،فلما كانوا صادقين في نيتهم ونفذوا هذا القرار الصعب بكل ثبات وصدق
كافأهم ربهم بالربط على قلوبهم ليحفظ ايمانهم من أن يتزعزع ، وتسكن قلوبهم الى معية الإله الذي اعتزلوا الدنيا من أجله
وحتى لا يشعروا بعد هذا الموقف الفارق في حياتهم أنهم أصبحوا الفريق الأضعف فيدب اليأس في قلوبهم
بهذا يتأكد لديهم أنهم إتخذوا القرار الصحيح ... والله اعلم


ماأكرمَ الله ، لا بابٌ ولا حُجبُ ...

...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2500
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 4:09



والربط هنا أتى على القلب , هل يدل ذلك بأن المفزوع قد يتوقف قلبه ويموت لذلك يربط الله على قلبه رحمة به ؟؟




﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ [size=13]
سورة البقرة - آية 222


Like a Star @ heaven     ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 5:03

ما شاء الله
الله ينور عليكم

المشكلة أنهم حين استيقظوا
لم يعلموا أنهم ناموا 300 سنة
بدليل قولهم لبثنا يوما أو بعض يوم

لم يدركوا ما حصل لهم
إلا بعد أن أرسلوا واردهم ليأتي لهم بالطعام

لاحظوا دعاءهم بالطريق إلى الكهف
كما أشار أخونا أبو محمد
قالوا: ربنا آتنا من لدنك رحمة
وليس ربنا آتنا من عندك رحمة

لأن اللدن أخص من العند
فعند ظرف مكان
واللدن للذات العليا
والله أعلم

لكن
الربط على القلب
يعطي نتيجة

أما لفظية
وأما فعلية

فأما اللفظية
فلقد ربط الله على قلوبهم أولا
ثم قاموا
فقالوا
ربنا رب السموات والأرض
لن ندعو من دونه إلها
لقد قلنا إذا شططا
هؤلاء قومنا أتخذوا من دونه إلهة
لولا يأتون عليهم بسلطان بين
فمن أظلم ممن أفترى على الله كذبا
انتهى القول

فكأنهم ما ناموا
ولا غابوا عن وعيهم طرفة عين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 5:05

وأما الفعلية
فأن أم موسى أولا ألقت بالرضيع بالماء
ثم ربط الله على قلبها
فالفعل القادم
أنها أمرت أخت موسى بتقصي أثره

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 5:08

يقول ابن القيم:

قال تعالى :

( وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا

رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا ) [الكهف:14]

إن هؤلاء كانوا بين قومهم الكفار في خدمة ملكهم الكافر ,

فما هو إلا أن وجدوا حقيقة الإيمان والتوفيق ,

وذاقوا حلاوته , وباشر قلوبهم , فقاموا من بين قومهم ,

وقالوا : ( رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) الآية

والربط على قلوبهم يتضمن :

الشد عليها بالصبروالتثبيت وتقويتها وتأييدها بنور الإيمان

حتى صبروا على هجران دار قومهم ومفارقة ما كانوا فيه

من خفض العيش وفروا بدينهم إلى الكهف

والربط على القلب عكس الخذلان

فالخذلان حَلَّهُ من رباط التوفيق

فيغفل عن ذكر ربه ويتبع هواه ويصير أمره فرطاً

والربط على القلب شده برباط التوفيق

فيتصل بذكر ربه ويتبع مرضاته ويجتمع عليه شمله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 5:10

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 13:09

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكما الله تعالى خيراً إخواني يوسف عمر و درة تكريت وأحسن الله تعالى إليكما على ما تفضلتما به من إضاءات

إذاً هناك أمرين

الأول التوجه إلى الله تعالى بتسليم الأمر له أولاً وآخراً وبشكل مطلق لا يشوبه التردد فلا يعود المسلم أمره لله إلى المحاولة إلى وضع مقاربات أو يفاوض على الحق رغبةً منه في الاستمتاع بملذات الدنيا وهذا مثاله فيمن يعاني في الحياة من قضايا كبيرة ولا يجد لها حلاً تماماً كفتية الكهف لم يجدوا حلاً لواقع مجتمعهم إذ أن الواقع كان أشد قوة منهم، ومثالهم ينطبق على واقعنا اليوم على الواقع الجمعي وعلى الواقع الشخصي فالواقع الجمعي نرى فشل كل المحاولات لتغييره والواقع الفردي كما قلنا قد يعبر عن مشاكل فردية تواجه كل منا يصل فيها الانسان إلى حالة العجز التام في العلاج.

والثاني اعتزال الفتن وأهلها وناعقوها والفرار إلى الله تعالى في زمن الفتن ونرى التشابه بين زمن الفتية وهو زمن كفر لم يستطيعوا أن يتأقلموا معه مع زمن الفتن الذي نعيش اليوم حيث لا يستطيع أي عاقل أن يتعايش معه اليوم فالنتيجة واحدة وإن كان هناك فرق بين "كفر" و "فتنة".

من وجهة نظري المتواضعة أنه متى ما:

1- سلم المسلم أمره لله تعالى في أي قضية فشل في علاجها في واقعه الشخصي وتوقف عن رفض قدره وهو ما أقصد به اتجاه الناس إلى المعصية حين يسخطون على أقدارهم وهو ما لم يفعله الفتية وفعلوا عكسه تماماً.
2- اعتزل المجموع الذي هم غارقون في الفتنة والمعاصي والخطايا.

حينها والله أعلم سيربط الله تعالى على قلب المسلم

والله تعالى أعلى وأعلم

السلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر الحق



عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 01/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 13:24

الربط على قلوب المؤمنين يكون عندما تتجاوز الامور قدرة النفس على الاحتمال

فالله تعالى يقول لنا ( لا يكلف الله نفسا الا وسعها ) فالنفس عندما لا تصبر

على ما هو في وسعها لا يكفيها الله ما هو ليس في وسعها لانها لم تصل لتلك المرحلة بعد

فالفتية اصحاب الكهف عندما استيقظوا كانوا يظنون انهم لبثوا يوما او بعض يوم وانهم ما زالوا

مطاردين ومستهدفين من طرف قومهم وكانوا في حالة جوع شديد وقد استنفذوا صبرهم كاملا

وقاموا بما عليهم فربط الله على قلوبهم الى حين يكتشفوا المعجزة التي حدثت لهم

فما لا طاقة لهم به فهو على الله تعالى .

وقد يذكرنا هذا بقوله تعالى :  ( ولولا ان ثبتناك لقد كدت تركن اليهم شيئا قليلا )   الاسراء :74

والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    31.10.15 18:20

ما شاء الله
فتح الله لكما
فعلا هو التوجه الكامل لله
حينما تنقطع الأسباب
وتصل القلوب الحناجر

أحسن الله إليكما

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2500
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    01.11.15 1:29

هل إذا أصيب المؤمن بفاجعة يربط الله على قلبه ؟؟

مالفرق بين الفزع والفاجعة؟؟



﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ [size=13]
سورة البقرة - آية 222


Like a Star @ heaven     ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6044
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    01.11.15 5:07

 ما أنزل الله داء إلا أنزل له دواء



 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سما



عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 09/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    02.11.15 10:26

[size=18]
منقول وعجبتنى ذكرنى الموضوع بها

أصحاب الكهف الذين قدر الله ان يضيق عليهم وتمسكوا بالتوحيد فشدد عليهم فصبروا ففروا فأووا فناموا فأصبحوا غرباء الأهل والزمن..وهم فى كل زمان مع تنوع القصص لعظمة وقوة وحكمة وإحاطة علم الله..
أصحاب كهف زمننا هذا هم الذين أتتهم الإشارة بتوحيد الخالق فتحيروا ثم سيقوا إلى الإجتماع بدون إجتماع على أمر واحد ألا وهو إن وعد الله حق ..

لاهم إستطاعوا التعايش مع الواقع وانخرطوا فى الدنيا ولاهم وجدوا سبيلآ لعدم وضوح الإشارة فانعزلوا إجتماعيآ بل وفقدوا الألفة ..ينتظرون ..

وكأنهم على موعد مع حدث ما لكنه مجهول الدور وإن اتخذ أحدهم لنفسه دورآ لإرضاء النفس وذاك حربهم الأخيرة مع النفس وهم نفوس لا تغلب لكنهم فى النهاية يغلبون أنفسهم فى سبيل الله بعون الله ثم لا تغلب أنفسهم من غيرهم..

قد يكون الكهف إختبار إيمان يلزمه الصبر برضا ...ذاك هو الصبر الجميل
يصحبه افتقار صرف لله حيث تنقطع كل الاسباب الماديه المتاحه

...(إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا )
...(وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)
...(ام حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب)
...{حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاءُ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ}
...( فَلَمّا أَسْلَمَا وَتَلّهُ لِلْجَبِينِ ¤ وَنَادَيْنَاهُ أَن يَإِبْرَاهِيمُ ¤ قَدْ صَدّقْتَ الرّؤْيَآ إِنّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ¤ إِنّ هَـَذَا لَهُوَ الْبَلاَءُ الْمُبِينُ ¤ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ )
...(وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ ۖ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي ۖ إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7) )
...(فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَّنسِيّاً (23) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْناً فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَداً فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْماً فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيّاً (26))
... (قَالُواْ حَرّقُوهُ وَانصُرُوَاْ آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ * قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلاَمَا عَلَىَ إِبْرَاهِيمَ * وَأَرَادُواْ بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الأخْسَرِينَ)
...( :{فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61) قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ (62) )
...(فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُواْ مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ قَالُواْ لاَ طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو اللّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    02.11.15 12:47

درة تكريت كتب:
هل إذا أصيب المؤمن بفاجعة يربط الله على قلبه ؟؟
مالفرق بين الفزع والفاجعة؟؟

يقول العلماء
إن الفزع: هو انزعاج القلب بتوقع مكروه عاجل
كما في قوله تعالى
( وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِنْ مَكَانٍ قَرِيب)ٍ

أما الهلع
فهو الوصول إلى حالة من فقدان العقل والخوف
وقد يصاحبه صراخ وهرب
كما في قوله تعالى
(إن الإنسان خُلقَ هلوعاً * إذا مسهُ الشر جزوعاً)
أما الجزع فهو أشد الهلع
لأن الآية تتطور

أما الخوف فهو عكس الطمأنينة

أما الوجل فهو الإضطراب
كما في قوله
(الذين إذا ذُكِرَ الله وَجِلَتْ قلُوبُهُمْ)

أما الرعب فهو شدة الخوف لدرجة التلعثم
كما في قوله
(سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ )


أما بالنسبة لسؤالك
فجوابه موجود في هذه الآية

(الذين إذا أصابتهم مصيبة
قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون
أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)


فالآية مقسمة إلى مراحل
مرحلة وقوع المصيبة
ثم مرحلة الدعاء بالاسترجاع والتثبيت والحمد
ثم مرحلة صلوات من ربهم ورحمة

إذن
لو لم يكن هناك دعاء واسترجاع وحمد
لن يتحقق الشرط الثاني

وإنما الصبر عند الصدمة الأولى

وكنتيجة
نعم
يربط الله على قلب المؤمن
إذا أصابته مصيبة
فحمد ربه واسترجع والله أعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    02.11.15 12:51

العادل كتب:
 ما أنزل الله داء إلا أنزل له دواء


نعم
مادي ومعنوي

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    02.11.15 12:54

نقل موفق أختي الكريمة سما
جزاكم الله خيرا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
سما



عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 09/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    05.11.15 6:37

جزانا واياك اخى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2500
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟    13.11.15 20:11



اقتباس :

وَرَبَطْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُواْ فَقَالُواْ رَبُّنَا رَبُّ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ لَن نَّدْعُوَاْ مِن دُونِهِۦٓ إِلَٰهًا ۖ لَّقَدْ قُلْنَآ إِذًا شَطَطًا

(الكهف - 14)

سؤال : هل الربط على القلب مرتبط بالنوم أو بمعنى أصح النعاس ؟
كما في الآية التالية :

قَوْله تَعَالَى : { إِذْ يُغَشِّيكُمْ النُّعَاس أَمَنَة مِنْهُ وَيُنَزِّل عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاء مَاء لِيُطَهِّركُمْ بِهِ وَيُذْهِب عَنْكُمْ رِجْز الشَّيْطَان وَلِيَرْبِط عَلَى قُلُوبكُمْ وَيُثَبِّت بِهِ الْأَقْدَام }


فمثلا إذا مر الانسان بغم شديد ولم يجد حلا فإن النعاس يغلبه . << قد يكون النعاس رحمة وأمن له وربط على قلبه والله الاعلى و الاعلم




﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ [size=13]
سورة البقرة - آية 222


Like a Star @ heaven     ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متى يربط الله على قلوب المؤمنين ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: