منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب القرآن



عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 12/06/2015

مُساهمةموضوع: وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ   22.10.15 23:46

قال الله تعالى: ( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ)
قال الطبري: وقوله: {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ} يقول تعالى ذكره: والله مُستولٍ على أمر يوسف  يَسوسه ويُدبره ويَحوطه.
والهاء في قوله: { عَلَى أَمْرِهِ} عائدة على يوسف.
ثم أسند إلى سعيد بن جبير {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ} قال: فعَّال. الطبري 13/ 65-66
وأخرج أبو الشيخ عن الضحاك { وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ} قال : لما يريد أن يبلغ يوسف. الدر المنثور، ط. هجر 8/ 217
قال البغوي: { وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ} قيل: الهاء في أمره كناية عن الله تعالى، يقول: إن الله غالب على أمره يفعل ما يشاء، لا يغلبه شيء ولا يرد حكمه راد
وقيل: هي راجعة إلى يوسف عليه السلام معناه: إن الله مستول على أمر يوسف بالتدبير والحياطة لا يكله إلى أحد حتى يبلغ منتهى علمه فيه. 4/ 226
قال الحليمي : وهو البالغ مراده من خلقه  أحبوا أو كرهوا  وهذا أيضا إشارة إلى كمال القدرة والحكمة  وأنه لا يُقهر ولا يُخدع. الأسماء والصفات للبيهقي، ط. الحاشدي 1/ 114
قال ابن حيان: والضمير في على أمره: الظاهر عوده على الله، قاله ابن جبير، لا يُمنع عما يشاء ولا يُنازع فيما يريد ويقضي . أو على يوسف، قاله الطبري، أي : يدبره ولا يكله إلى غيره. قد أراد أخوته به ما أرادوا ، ولم يكن إلا ما أراد الله ودبَّره ، وأكثر الناس المنفي عنهم العلم هم الكفار، قاله ابن عطية. وقال الزمخشري : لا يعملون أن الأمر بيد الله. وقيل : المراد بالأكثر الجميع، أي : لا يطَّلعون على غيبه . وقيل : المراد بأكثر الناس: أهل مصر، وقيل : أهل مكة . البحر المحيط 5/ 293
قال ابن كثير: ( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ) إي إذا أراد شيئا فلا يُرَدُّ ولا يُمَانَع ولا يُخَالف بل هو الغالب لما سواه.
قال سعيد بن جبير في قوله ( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ) أي فعَّال لما يشاء. 8/ 25
وقال السعدي: ( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ) أي: أمره تعالى نافذ، لا يبطله مبطل، ولا يغلبه مغالب .
وقال الشنقيطي: ومعنى قوله في هذه الآية: ( ولم يكن له ولي من الذل )، يعني أنه لا يَذل فيحتاج إلى وليٍّ يَعز به ; لأنه هو العزيز القهار ، الذي كل شيء تحت قهره وقدرته ، كما بيَّنه في مواضع كثيرة كقوله : ( والله غالب على أمره ). أضواء البيان 3/ 749
أخي الفاضل . . أختي الفاضلة !
إن من أهم فوائد تدبر القرآن: بناء العقيدة بناء صحيحاً تجتمع فيه قوة الكلمة ووضوح المعنى وقوة التأثير على القلب والعقل.
- فأمرك – يا رعاك الله - بيد مولاك سبحانه ولا يملك غيره منه شيئاً.
- وهو – سبحانه – يُقَلِّب أمرَك كيف شاء ما له من شريك.
- وما الأسباب إلا أسباب إن شاء الله أمضاها وإن شاء أبطلها ( قلنا يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ) فما أحرقت منه إلا القيد.
هل تصوَّرت قلبك وقد امتلئ بهذا المعنى ؟
وهل تصوّرت جوارحك وقد انقادت له ؟
هذا العلم النبيل حرمه ربُّنا تبارك وتعالى أكثر الخلق قال تعالى: ( وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ). فالحق بالقليل ولا تستوحش
وقد قال الإمام الرازي هنا: "واعلم أن من تأمل في أحوال الدنيا وعجائب أحوالها عرف وتيقن أن الأمر كله لله  وأن قضاء الله غالب".

( لا اله الا الله محمد رسول الله )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2500
تاريخ التسجيل : 23/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ   25.10.15 15:50

اقتباس :

أخي الفاضل . . أختي الفاضلة !
إن من أهم فوائد تدبر القرآن: بناء العقيدة بناء صحيحاً تجتمع فيه قوة الكلمة ووضوح المعنى وقوة التأثير على القلب والعقل.
- فأمرك – يا رعاك الله - بيد مولاك سبحانه ولا يملك غيره منه شيئاً.
- وهو – سبحانه – يُقَلِّب أمرَك كيف شاء ما له من شريك.
- وما الأسباب إلا أسباب إن شاء الله أمضاها وإن شاء أبطلها ( قلنا يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ) فما أحرقت منه إلا القيد.
هل تصوَّرت قلبك وقد امتلئ بهذا المعنى ؟
وهل تصوّرت جوارحك وقد انقادت له ؟
هذا العلم النبيل حرمه ربُّنا تبارك وتعالى أكثر الخلق قال تعالى: ( وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ). فالحق بالقليل ولا تستوحش
وقد قال الإمام الرازي هنا: "واعلم أن من تأمل في أحوال الدنيا وعجائب أحوالها عرف وتيقن أن الأمر كله لله وأن قضاء الله غالب".




جزاك الله الفردوس الاعلى اخي الفاضل حبيب القرآن

استمر في التميز والعطاء



﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ [size=13]
سورة البقرة - آية 222


Like a Star @ heaven     ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ   25.10.15 16:50

جزاكم الله خيرا

قال أحد العلماء في معنى قوله تعالى
(والله غالب على أمره)

لقد  أراد يعقوب (عليه السلام) أن لا يكيدوا لأخيهم
فغلب أمر الله حتى كادوه

ثم أراد أخوة يوسف قتله
فغلب أمر الله حتى لم يقتلوه

ثم أرادوا أن يلقوه في الجب ليلتقطه بعض السيارة فيُنسى له كل أثر
فغلب أمر الله وصار مذكورا مشهورا
لذلك قيل رب ساعٍ لقاعد
فيوسف في مكانه .. والسيارة في خدمة إيوانه

ثم باعه السيارة ليكون مملوكاً
فغلب أمر الله وصار يوسف مخدوما

ثم احتالت امرأة العزيز أن تدرأ التهمة عن نفسها لتلصقها بالبريء
فغلب أمر الله وأنطق له شاهدا من حيث لم تحتسب

ثم أراد يوسف (عليه السلام) التخلص من السجن فذكّر الساقي بنفسه
فغلب أمر الله ونسى الساقي
فلبث في السجن بضع سنين

ثم نساه الناس ولم يذكره أحد
فغلب أمر الله فأرسل لرؤيا لقلب العزيز
ليحوج القوم أن يبحثوا عن يوسف فيكون لها سيد المعبرين

وفي تلك اللحظات أراد أخوة يوسف أن يخلو لهم وجه أبيهم
فغلب أمر الله وتذكر الأب المكلوم ولده
وقال ياحسرتي على يوسف

ثم احتالوا له أخرى عسى أن ينساه
فغلب أمر الله وأبيضت عيناه من الحزن فهو كظيم

ثم أرادوا الأخوة أن يكونوا من بعد جريمتهم قوما صالحين
فغلب أمر الله فنسوا ذنبهم
ولم يعترفوا إلا بين حضرة البريء وقالوا إنا كنا خاطئين

فتبـارك من أعطــــى محمـــدا الاسـرا        
واحصره في عــــام عــــمـــرته قــــســــرا
                       
فسُرَّ بـــذاكَ الـمــــــــشركون لجهلهم
وعــــــــز علَـــــــى قَوم وقَد شهـدوا بــــدرا

أذاقـــكــــم فَـــــقـــراً إلَيــه لتعلــمـــوا
بأن الغنــا المقصود أن تطعمـــوا الفَقــرا

فَمــن لم يــذق هذا الغــــنا في حياتــه
فقـــد عــاش مسكـــيناً وإن مـــلك الأمــــرا

ومــا امتحــن الله الكـــليــــم بفـــعــــله
وخدمته للشــــــاء في مــــــدين عــــشـــرا

ليقضــي من مهرِ الزواجـــــــــة حَقـه
ولكن ليقــــــــضي للمكاَلـــــــــمة المــــهرا

ومــا كــان إبراهِيــم في المنجنِيـــق والـ
لظـى عـــادماً لطـــفاً ولا نـاقصــاً قَـــدرا
                       
ولا ظمئت في الواد هَـــــــاجر وابنها
هوانـاً على من يمــلك السحــــب والقَطــــرا
                       
ولا بيع بالبـــــخس الـــمكرم يـــــوسف
ليمــــلك لكــــــن حكمــــــــــه لِيلي مصرا
                       
وفيـــما رأى يعقــوب من فَقــد يـــوسف
مواعـــظ تشفــي مــن ملاحظــها الصــدرا


إنها قدرة الله الغالبة
التي لا تقف في طريقها قوة

منقول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد بن ابراهيم



عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 11/09/2015

مُساهمةموضوع: رد: وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ   25.10.15 20:05

لا إله إلا الله

جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب القرآن



عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 12/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ   25.10.15 21:38

درة تكريت كتب:
اقتباس :

أخي الفاضل . . أختي الفاضلة !
إن من أهم فوائد تدبر القرآن: بناء العقيدة بناء صحيحاً تجتمع فيه قوة الكلمة ووضوح المعنى وقوة التأثير على القلب والعقل.
- فأمرك – يا رعاك الله - بيد مولاك سبحانه ولا يملك غيره منه شيئاً.
- وهو – سبحانه – يُقَلِّب أمرَك كيف شاء ما له من شريك.
- وما الأسباب إلا أسباب إن شاء الله أمضاها وإن شاء أبطلها ( قلنا يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ) فما أحرقت منه إلا القيد.
هل تصوَّرت قلبك وقد امتلئ بهذا المعنى ؟
وهل تصوّرت جوارحك وقد انقادت له ؟
هذا العلم النبيل حرمه ربُّنا تبارك وتعالى أكثر الخلق قال تعالى: ( وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ). فالحق بالقليل ولا تستوحش
وقد قال الإمام الرازي هنا: "واعلم أن من تأمل في أحوال الدنيا وعجائب أحوالها عرف وتيقن أن الأمر كله لله  وأن قضاء الله غالب".




جزاك الله الفردوس الاعلى اخي الفاضل حبيب القرآن

استمر في التميز والعطاء

وجزاكم الله مثله اختى الكريمه تشرفت بمروركم الطيب

( لا اله الا الله محمد رسول الله )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب القرآن



عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 12/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ   25.10.15 21:40

يوسف عمر كتب:
جزاكم الله خيرا

قال أحد العلماء في معنى قوله تعالى
(والله غالب على أمره)

لقد  أراد يعقوب (عليه السلام) أن لا يكيدوا لأخيهم
فغلب أمر الله حتى كادوه

ثم أراد أخوة يوسف قتله
فغلب أمر الله حتى لم يقتلوه

ثم أرادوا أن يلقوه في الجب ليلتقطه بعض السيارة فيُنسى له كل أثر
فغلب أمر الله وصار مذكورا مشهورا
لذلك قيل رب ساعٍ لقاعد
فيوسف في مكانه .. والسيارة في خدمة إيوانه

ثم باعه السيارة ليكون مملوكاً
فغلب أمر الله وصار يوسف مخدوما

ثم احتالت امرأة العزيز أن تدرأ التهمة عن نفسها لتلصقها بالبريء
فغلب أمر الله وأنطق له شاهدا من حيث لم تحتسب

ثم أراد يوسف (عليه السلام) التخلص من السجن فذكّر الساقي بنفسه
فغلب أمر الله ونسى الساقي
فلبث في السجن بضع سنين

ثم نساه الناس ولم يذكره أحد
فغلب أمر الله فأرسل لرؤيا لقلب العزيز
ليحوج القوم أن يبحثوا عن يوسف فيكون لها سيد المعبرين

وفي تلك اللحظات أراد أخوة يوسف أن يخلو لهم وجه أبيهم
فغلب أمر الله وتذكر الأب المكلوم ولده
وقال ياحسرتي على يوسف

ثم احتالوا له أخرى عسى أن ينساه
فغلب أمر الله وأبيضت عيناه من الحزن فهو كظيم

ثم أرادوا الأخوة أن يكونوا من بعد جريمتهم قوما صالحين
فغلب أمر الله فنسوا ذنبهم
ولم يعترفوا إلا بين حضرة البريء وقالوا إنا كنا خاطئين

فتبـارك من أعطــــى محمـــدا الاسـرا        
واحصره في عــــام عــــمـــرته قــــســــرا
                       
فسُرَّ بـــذاكَ الـمــــــــشركون لجهلهم
وعــــــــز علَـــــــى قَوم وقَد شهـدوا بــــدرا

أذاقـــكــــم فَـــــقـــراً إلَيــه لتعلــمـــوا
بأن الغنــا المقصود أن تطعمـــوا الفَقــرا

فَمــن لم يــذق هذا الغــــنا في حياتــه
فقـــد عــاش مسكـــيناً وإن مـــلك الأمــــرا

ومــا امتحــن الله الكـــليــــم بفـــعــــله
وخدمته للشــــــاء في مــــــدين عــــشـــرا

ليقضــي من مهرِ الزواجـــــــــة حَقـه
ولكن ليقــــــــضي للمكاَلـــــــــمة المــــهرا

ومــا كــان إبراهِيــم في المنجنِيـــق والـ
لظـى عـــادماً لطـــفاً ولا نـاقصــاً قَـــدرا
                       
ولا ظمئت في الواد هَـــــــاجر وابنها
هوانـاً على من يمــلك السحــــب والقَطــــرا
                       
ولا بيع بالبـــــخس الـــمكرم يـــــوسف
ليمــــلك لكــــــن حكمــــــــــه لِيلي مصرا
                       
وفيـــما رأى يعقــوب من فَقــد يـــوسف
مواعـــظ تشفــي مــن ملاحظــها الصــدرا


إنها قدرة الله الغالبة
التي لا تقف في طريقها قوة

منقول




يسعدنا تواجدكم اخى الكريم شاكر لكم على الاضافه الطيبه حفظكم الله

( لا اله الا الله محمد رسول الله )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب القرآن



عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 12/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ   25.10.15 21:43

ابوابراهيم كتب:
لا إله إلا الله

جزاكم الله خير

وجزاكم الله مثله اخى الفاضل تشرفت بمروركم الطيب حفظكم الله

( لا اله الا الله محمد رسول الله )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: