منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   31.10.15 15:35

فصلُ في التَّيَمُّم  


قال تعالى..
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا

فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ

بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ
مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ


صدق الله  العظيم
........................................................
........................
............

قال ابن عاشر  رحمه  الله  في  المنظومة

فصل لخَوْفِ ضُرِِّ أو عَدَمِ مـا    ***   عَوِّضْ مِنَ الطَّهــارَةِ التَّيَمُّمَـا


وَصَلِّ فَرْضََا وَاحِداََ َ وَإن تَصِلْ   ***    جَنَــازَةََ َ وسُنَّةَ َ بِهِ تَحِـــلّ


وَجَـازَ للنّفْلِ ابْتداَ وَيَسْتَبِيحْ    ***   الْفَرْضَ لاَ الْجُمُعَةَ حَاضِرُ ُ صَحيحْ  


في  هذه  الابيات   تكلم  الناظم  رحمه  الله  عن  الطهارة الترابية التي  هي  بدل  عن  الطهارة  الماءية  اذا  فقد الماء  او وجد  عذر يمنع  من  استعماله


فذكر   ان  الخوف  من  الضرر باستعمال الماء  يجيز  للانسان   التيمم

(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا ابْنُ الْمُثَنَّى ، أَخْبَرَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ ، أَخْبَرَنَا أَبِي ، قَالَ : سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ أَيُّوبَ يُحَدِّثُ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ أَبِي

أَنَسٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرٍ الْمِصْرِيِّ ،
    عَنْ عَمْرِو بْنِ الْعَاص ، قَالَ : "  

 احْتَلَمْتُ فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ فِي غَزْوَةِ ذَاتِ السُّلَاسِلِ فَأَشْفَقْتُ إِنِ اغْتَسَلْتُ أَنْ أَهْلِكَ ، فَتَيَمَّمْتُ ثُمَّ صَلَّيْتُ بِأَصْحَابِي الصُّبْحَ
،

فَذَكَرُوا ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا عَمْرُو ، صَلَّيْتَ بِأَصْحَابِكَ وَأَنْتَ جُنُبٌ ؟

فَأَخْبَرْتُهُ بِالَّذِي مَنَعَنِي مِنَ الِاغْتِسَالِ ، وَقُلْتُ : إِنِّي سَمِعْتُ اللَّهَ ، يَقُولُ : وَلا تَقْتُلُوا

أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا
سورة النساء آية 29 ، فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ يَقُلْ شَيْئًا

سنن  ابي  داوود رقم الحديث: 283

في  هذا   الحديث  اقرار النبي  صلي  الله  عليه  وسلم عمرو بن العاص  علي  تيممه بسبب  الخوف  من  الضرر  ان  هو  اغتسل  في  ليلة  باردة  .


حدثني يحيى عن مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه   عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا ألا ترى ما صنعت عائشة أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم وبالناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء قالت عائشة فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام فقال حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء قالت عائشة فعاتبني أبو بكر فقال ما شاء الله أن يقول وجعل يطعن بيده في خاصرتي فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله تبارك وتعالى آية التيمم فتيمموا فقال أسيد بن حضير ما هي بأول بركتكم يا آل أبي بكر قالت فبعثنا البعير الذي كنت عليه فوجدنا العقد تحته


وقول  الناظم  رحمه  الله.....وَصَلِّ فَرْضََا وَاحِداََ َ وَإن تَصِلْ   ***    جَنَــازَةََ َ وسُنَّةَ َ بِهِ تَحِـــلّ

ذهب مالك والشافعي وأصحابهما إلى أنه لا تصلى بالتيمم إلا فريضة واحدة.

دليله من  الموطأ

قال يحيي بن يحيي الليثي  تلميذ مالك  وراوي  الموطأ عنه ...وسئل مالك عن رجل تيمم لصلاة حضرت ثم حضرت صلاة أخرى أيتيمم لها أم يكفيه تيممه ذلك   فقال بل يتيمم لكل صلاة لأن عليه أن يبتغي الماء لكل صلاة فمن ابتغى الماء فلم يجده فإنه يتيمم

و قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :

وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ:

{ مِنْ اَلسُّنَّةِ أَنْ لَا يُصَلِّيَ اَلرَّجُلُ بِالتَّيَمُّمِ إِلَّا صَلَاةً وَاحِدَةً, ثُمَّ يَتَيَمَّمُ لِلصَّلَاةِ اَلْأُخْرَى }

رَوَاهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ بِإِسْنَادٍ ضَعِيفٍ جِدًّ ا

..

وقول  الناظم  رحمه  الله ..... ...وان  تصل...  جنازة وسنة  به  تحل

يعني  ان  للمتيمم  اذا  تيمم  وصلي  الفرض  ان  يتبعه بالصلاة علي  الجنازة  اذا  صادفته  او يتبع الفرض  بالسنن  من  الصلوات  دونما  الحاجة  الي  تيمم  اااخر  لكن  بالنسبة  للصلوات  الخمس  فانه  يتيمم  لكل  صلاة ..كما  ذكر  انه  يجوز  للشخص الذي  معه  عذر  ان  يتيمم  للنافلة  استقلالا   

اما  قوله  رحمه  الله... وَيَسْتَبِيحْ    ***   الْفَرْضَ لاَ الْجُمُعَةَ حَاضِرُ ُ صَحيحْ

هذا الحكم  مرده  الي  اختلاف  العلماء  في  الجمعة  ..هي  هي  فرض  يومها  ام  بدل  عن  الظهر

فالذين  يرون  انها  فرض  يومها يجيزون  التيمم  للحاضر  الصحيح  اذا  خاف  فواتها  باشتعاله  في طلب  الماء

والذين  يرون  انها  بدل  عن  الظهر  لايجيزون  للحاضر  الصحيح  التيمم  لها  اذا  فقد الماء  وقتها  وكان  يرجوا  ان  يجده  قبل  خروج  وقت  الظهر
......................................................
هنا  سؤال وفتوي من  وزارة  الاوقاف  المغربية

السؤال.
....................
لماذا السادة المالكية يمنعون التيمم للنافلة والجمعة، مع أن حديث التيمم عام. - هل هناك من المالكية من قال بجواز التيمم مطلقاً لمن عدم الماء سواء للفرض أو للجمعة أوالنفل. - ما هو مذهب الأئمة غير المالكية في حكم التيمم للنفل والجمعة؟

نص الجواب

...................................
رقم الفتوى
6906
21-أغسطس-2009


الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أن الذين يرخص لهم في التيمم: المريض، والمسافر والحاضر الصحيح الفاقد  للماء؛ فأما المريض والمسافر الفاقد للماء فيتيممان لكل صلاة سواءاً كانت فريضة أم جمعة أم نافلة، وإنما الحاضر الصحيح الفاقد للماء هو الذي لا يتيمم للجمعة والنافلة استقلالاً؛  أما عدم تيممه للجمعة فلأنها بديلة عن الظهر والظهر لا تفوت بفوات الجمعة، فيظل منتظراً لوجود الماء إن كان راجياً له حتى آخر الوقت، جاء في شرح مختصر خليل للخرشي رحمه الله: ( الحاضر الصحيح إنما يتيمم للجنازة المتعينة كما مرّ وللفرائض الخمس غير الجمعة أما هي فلا يتيمم لها إذا خشي فواتها على ظاهر المذهب وإن فعل لم يجزه بناء على بدليتها عن الظهر وهي لا تفوت بفواتها  )،   وجاء في حاشية الدسوقي على الشرح الكبير: (وأما لو كان فرضه التيمم لفقد الماء وكان بحيث إذا ترك الجمعة صلى الظهر بالتيمم فإنه يصلي الجمعة بالتيمم ولا يدعها ).  

وأما النافلة فلا يتيمم لها بمفردها حيث جاء في الفواكه الدواني للإمام النفراوي: (  الْمَذْهَبُ أَنَّ الْمُسَافِرَ كَالْمَرِيضِ يَصِحُّ لَهُمَا أَنْ يَتَيَمَّمَا لِكُلِّ صَلَاةٍ وَلَوْ نَفْلًاً مُطْلَقًاً , بِخِلَافِ الْحَاضِرِ الصَّحِيحِ فَإِنَّهُ لَا يَتَيَمَّمُ إلَّا لِفَرْضٍ غَيْرِ الْجُمُعَةِ وَلِلْجِنَازَةِ الْمُتَعَيَّنَةِ , وَأَمَّا النَّوَافِلُ فَلَا يَتَيَمَّمُ لَهَا اسْتِقْلَالًا وَإِنَّمَا يَفْعَلُهَا بِتَيَمُّمِ الْفَرْضِ تَبَعًا لِفِعْلِ الْفَرْضِ لَكِنْ بِشَرْطِ اتِّصَالِهَا بِفِعْلِ الْفَرْضِ وَلَا تَكْثُرُ جِدًّا سَوَاءٌ نَوَى فِعْلَهَا عِنْدَ تَيَمُّمُهُ لِلْفَرْضِ أَمْ لَا عَلَى مَشْهُورِ الْمَذْهَبِ )

ومع ذلك فمن فقهاء المالكية من لم يفرق في التيمم بين الفرائض والسنن، جاء في المواهب للإمام الحطاب: (  ( فرع ) قال سحنون : سبيل السنن في التيمم سبيل الفرائض الوتر وركعتا الفجر والعيدان والاستسقاء والخسوف تيمم لكل سنة كما في الفرائض نقله اللخمي ، انتهى )

وعموما فإن الحنفية لا يفرقون بين النافلة والفريضة في التيمم، بينما الشافعية يجيزون بتيمم الفريضة النافلة قبلها أو بعدها بدون فرق، أما الحنابلة فيجيزون صلاة النافلة بالتيمم إذا كان المقصود به في الأصل أداء الفريضة.

والخلاصة

لا يتيمم الحاضر الصحيح خاصة للجمعة إذا كان يرجو الماء، ولا يتيمم للنافلة استقلالاً على المشهور في المذهب المالكي، والله أعلم.

رابط الفتوي
http://www.awqaf.gov.ae/Fatwa.aspx?SectionID=9&RefID=6906
اللهم  صل  علي  سيدنا  محخمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 02.11.15 15:02 عدل 20 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6067
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   31.10.15 16:12

واذا ولدت امرأة مرتين في شهر واحد
كم تكون المدة


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   31.10.15 16:39

الف  مرحبا  باخي  العدل

تقصد ولدت  توأمين



أكثر مدة النفاس  
                                                         

: ذهب الحنفية والحنابلة إلى أن أكثر مدة النفاس أربعون يوماً،

وقال المالكية والشافعية: أكثر النفاس ستون يوماً، وذلك بحسب المشاهد في حالات النساء، لكنَّ غالبه أربعون

اللهم صل علي سيدنا محمد واله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6067
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   31.10.15 19:13

عبد النور كتب:
الف  مرحبا  باخي  العدل

تقصد ولدت  توأمين



أكثر مدة النفاس    
                                                         

: ذهب الحنفية والحنابلة إلى أن أكثر مدة النفاس أربعون يوماً،

وقال المالكية والشافعية:     أكثر النفاس ستون يوماً، وذلك بحسب المشاهد في حالات النساء، لكنَّ  غالبه أربعون

اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم
كيف حالك ياأخي
نرجو من الله ان تكون بعافية
انت ومن تحب
 
اعلم انك مشغول
نسئل الله ان تتم عملك الذي بدئت بة
فهو من احسن الاعمال

------------
انما اقصد ولدت مرتين خلال شهر
بمعني انها ولدت
ثم مضي اسبوع او اثنين
وولدت مرة آخري
لا تتعجب
فهذا ممكن
في حالة وجود اكثر من رحم للمرأة
لي موضوع هنا عن غرائب النساء
http://www.ebadalrehman.com/t4328-topic?highlight=%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%A8


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2511
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   01.11.15 0:34



جزاك الله كل خير شيخي عبد النور

ومنكم نستفيد ولكم الثواب و الاجر عند الله ان شاء الله


اقتباس :

انما اقصد ولدت مرتين خلال شهر
بمعني انها ولدت
ثم مضي اسبوع او اثنين
وولدت مرة آخري
لا تتعجب
فهذا ممكن
في حالة وجود اكثر من رحم للمرأة
لي موضوع هنا عن غرائب النساء

عجيييييب !!!



﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ [size=13]
سورة البقرة - آية 222


Like a Star @ heaven     ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   02.11.15 13:11

اللهم امين علي دعائك الطيب اخي الكريم
عجيب  والله   يااخي  العدل..
ماكان  في  علمي  انه  ممكن  يكون  للمرأة  اكثر  من  رحم.....

اظن  والله  اعلم  في  هذه  الحالة

ستكون  الولادة  الاخيرة  هي  المعتبرة   يعني  تجلس    40 يوم   بعد  الوضع الاخير...اما  الايام  التي  جلستها  بعد الوضع الاول  فهي  ملغاة  بالوضع  الثاني فلا  تدخل  في  40 او 60  يوم  بعد الوضع  الاخير
والله  اعلم


وجزاك الله  خيرا  علي  الافادة


اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد  واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 02.11.15 15:04 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   02.11.15 15:03

اختنا درة تكريت اسال الله ان يفقهنا ويفقهك في دينه بارك الله فيكم جميعا

اللهم صل علي سيدنا محمد واله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   02.11.15 15:05

  فرائض التيمم  وسننه مستحباته  


ذكر  ابن  عاشر  رحمه  الله  تعالي   هنا  فروض  التيمم  وسننه ومستحباته
فقال



فُرُوضُهُ مَسْحُكَ وَجْهََا وَاليَدَيْنْ   ***  لِلْكُوعِ والنِّيَّةُ أولَى الضّرْبَتَيْنْ


ثُمَّ المُوَالآَةُ صَعيِدُ ُ طَهُـــرَا   ***    وَوَصْلُهَـا بِهِ وَوقْتُ حَضَرَا


فراءض  التيمم  8....

1...مسح الوجه

2..مسح اليدين للكوعين

3..... النية   للحديث  المشهور  ....انما  الاعمال  بالنيات...

البخاري

4....الضربة الاولي

5...الموالاة...  اي  يفعل التيمم  في  وقت  واحد  بلافاصل  بين  افعاله

6....الصعيد الطاهر

7.....وصل  التيمم  بالصلاة

8.....  دخول  الوقت  فلا يجوز التيمم  لصلاة  قبل  دخول  وقتها



آخِـــرُهُ للراجي آيِسُ ُ فَـقَـطْ    ***   أوَّلُهُ والْمُتَرَدِّدُ الْوَسَــطْ

هنا  تكلم  رحمه الله.عن  الوقت وأن  له  اول  واوسط  وااخر وسندرج حديثا  عن  النبي صلي  الله  عليه  وسلم  في  ذالك
..............


  سُنَنُ التَّيَمُّمِ    
.
سُنَنُهُ مَسْحُهُمَــــا لِلْمِرْفَقِ   ***   وَضَـرْبَةُ الْيَدَيْن تَرْتيبُ بَقِي

مَنْدوبُهُ تَسْميَهُ وَصْفُ ُ حَميـدْ    ***   نـاقِضُهُ مِثْلُ الْوُضوُءِ وَيَزيدْ

وُجوُدُ مَاءِ ِ قَبْلَ أن صَلَّى وَإِنْ    ***   بَعْدُ يّجِدْ يُعِدْ بِوقْتِ ِ إِنْ يَكُنْ

كَخَائِفِ اللِّصِّ وَرَاجِ ِ قَدَّمَـا   ***   وَزمنِ ِ مُنَاوِلاِ ِ قَدْ عَدِمَــا

سننه   ...
1  مسح اليدين  الي  المرفقين
2... والضربة  الثانية  لليدين  بعد مسح الوجه  بالضربة الاولي
3....الترتيب بين الافعال في  التيمم  كما  وردت  عن  النبي  صلي  الله  عليه  وسلم

مستحباته

1... قول  .بسم الله  عند الشروع
2.... ان  يتيمم  كما  جاء  عن  النبي  صلي  الله  عليه  وسلم

نواااقضه

1... هي  نفس  نواااقض  الوضوء مع  ناااقض   زااائد  وهو

وجود الماء  قبل الدخول  في  الصلاة  لمن  فقد الماء

أما  من  صلي  ثم  وجد  الماء  قبل  خروج وقت  الصلاة فانه  يتوضا  ويعيد  في  الوقت استحبابا. وضرب  المثل  بخائف من لص  او ماشابه  بينه  وبين  الماء   وايضا  بمن  كان  يرجوا  وجود  الماء  ولكنه عجل  فتييم  في  اول  الوقت. وكذالك  من  حالت  بينه  وبين  الماء  اعاقة ونحوها  ثم  وجد  من  يناوله  الماء  بعد  ان  صلي  بالتيمم
فذكر  ان  هؤلاء  يستحب  لهم  ان  يتوضأو  ويعيدو الصلاة  وذالك امالم  يخرج وقت الصلاة..ويفهم  من  هذا  ان  من  تيمم  لعدم  وجود  الماء ثم  وجده  بعد خروج   الوقت  فلا  يجب  عليه  ان  يعيد  الصلاة  وانما  يتوضأ  لما  يستقبل

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ اَلْخُدْرِيِّ قَالَ:

{ خَرَجَ رَجُلَانِ فِي سَفَرٍ, فَحَضَرَتْ اَلصَّلَاةَ -وَلَيْسَ مَعَهُمَا مَاءٌ- فَتَيَمَّمَا صَعِيدًا طَيِّبًا, فَصَلَّيَا, ثُمَّ وَجَدَا اَلْمَاءَ فِي اَلْوَقْتِ. فَأَعَادَ أَحَدُهُمَا

اَلصَّلَاةَ وَالْوُضُوءَ, وَلَمْ يُعِدِ اَلْآخَرُ,
ثُمَّ أَتَيَا رَسُولَ اَللَّهِ r فَذَكَرَا ذَلِكَ لَهُ, فَقَالَ لِلَّذِي لَمْ يُعِدْ: "أَصَبْتَ اَلسُّنَّةَ وَأَجْزَأَتْكَ صَلَاتُكَ"

وَقَالَ لِلْآخَرِ: "لَكَ اَلْأَجْرُ مَرَّتَيْنِ" }
   

  روَاهُ أَبُو دَاوُدَ, و النَّسَائِيّ ُ  .

اللهم صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 03.11.15 15:52 عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   02.11.15 17:38

احاديث  في  التيمم  وصفته    واوقات الصلاة    





وَعَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ:

{ بَعَثَنِي اَلنَّبِيُّ  فِي حَاجَةٍ, فَأَجْنَبْتُ, فَلَمْ أَجِدِ اَلْمَاءَ, فَتَمَرَّغْتُ فِي اَلصَّعِيدِ كَمَا تَمَرَّغُ اَلدَّابَّةُ,  ثُمَّ أَتَيْتُ اَلنَّبِيَّ  فَذَكَرْتُ ذَلِكَ

لَهُ, فَقَالَ: "إِنَّمَا كَانَ يَكْفِيكَ أَنْ تَقُولَ بِيَدَيْكَ

هَكَذَا" ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدَيْهِ اَلْأَرْضَ ضَرْبَةً وَاحِدَةً, ثُمَّ مَسَحَ اَلشِّمَالَ عَلَى اَلْيَمِينِ, وَظَاهِرَ كَفَّيْهِ وَوَجْهَهُ }  


مُتَّفَقٌ عَلَيْه, وَاللَّفْظُ لِمُسْلِم .

وَفِي رِوَايَةٍ لِلْبُخَارِيِّ : " وَضَرَبَ بِكَفَّيْهِ اَلْأَرْضَ, وَنَفَخَ فِيهِمَا, ثُمَّ مَسَحَ بِهِمَا وَجْهَهُ وَكَفَّيْه ِ )


هذه  صفة  التيمم لمن  يضربون  ضربتين  ويمسحون  المرافق علي  المذهب  المالكي




وهذه صفة التيمم  لمن  يضرب  ضربة  واحدة  علي  الصعيد من المذاهب  الاخري  والكل علي  السنة



وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ نَافِعٍ : أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ كَانَ يَتَيَمَّمُ إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ.


حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ نَافِعٍ :   أَنَّهُ أَقْبَلَ هُوَ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ مِنَ الْجُرُفِ، حَتَّى إِذَا كَانَا بِالْمِرْبَدِ، نَزَلَ عَبْدُ اللَّهِ فَتَيَمَّمَ صَعِيداً طَيِّباً، فَمَسَحَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى

    وَسُئِلَ مَالِكٌ كَيْفَ التَّيَمُّمُ، وَأَيْنَ يَبْلُغُ بِهِ ؟ فَقَالَ يَضْرِبُ ضَرْبَةً لِلْوَجْهِ, وَضَرْبَةً لِلْيَدَيْنِ، وَيَمْسَحُهُمَا إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ.

................................
...........................
.......................


قَالَ مَالِكٌ فِيمَنِ احْتَلَمَ وَهُوَ فِي سَفَرٍ، وَلاَ يَقْدِرُ مِنَ الْمَاءِ إِلاَّ عَلَى قَدْرِ الْوُضُوءِ، وَهُوَ لاَ يَعْطَشُ حَتَّى يَأْتِيَ الْمَاءَ، قَالَ :
يَغْسِلُ بِذَلِكَ فَرْجَهُ، وَمَا أَصَابَهُ مِنْ ذَلِكَ الأَذَى، ثُمَّ يَتَيَمَّمُ صَعِيداً طَيِّباً كَمَا أَمَرَهُ اللَّهُ


وَسُئِلَ مَالِكٌ عَنْ رَجُلٍ جُنُبٍ، أَرَادَ أَنْ يَتَيَمَّمَ، فَلَمْ يَجِدْ تُرَاباً إِلاَّ تُرَابَ سَبَخَةٍ، هَلْ يَتَيَمَّمُ بِالسِّبَاخِ، وَهَلْ تُكْرَهُ الصَّلاَةُ فِي السِّبَاخِ ؟ قَالَ مَالِكٌ : لاَ بَأْسَ بِالصَّلاَةِ فِي السِّبَاخِ
، وَالتَّيَمُّمِ مِنْهَا، لأَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى قَالَ    
: ( فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً ) [المائدة : 6] فَكُلُّ مَا كَانَ صَعِيداً، فَهُوَ يُتَيَمَّمُ بِهِ, سِبَاخاً كَانَ أَوْ غَيْرَهُ
السباخ ارض  مالحة  لاتكاد تنبت  


عن أبي ذر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إِنَّ الصَّعِيدَ الطَّيِّبَ طَهُورُ الْمُسْلِمِ وَإِنْ لَمْ يَجِدْ الْمَاءَ عَشْرَ سِنِينَ فَإِذَا وَجَدَ الْمَاءَ فَلْيُمِسَّهُ بَشَرَتَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ خَيْرٌ )


اخرجه أبو داود: كتاب الطهارة، باب الجنب يتيمم (333)، الترمذي: كتاب الطهارة، باب ما جاء في التيمم للجنب إذا لم يجد ماء (124)، وقال الألباني في صحيح أبي داود: صحيح.


                                                        اوقات الصلوات الخمس  

قال ابن إسحاق : وحدثني عتبة بن مسلم ، مولى بني تميم ، عن نافع بن جبير بن مطعم ، وكان نافع كثير الرواية ، عن ابن عباس قال : لما افترضت الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل عليه السلام ، فصلى به الظهر حين مالت الشمس ، ثم صلى به العصر حين كان ظله مثله ، ثم صلى به المغرب حين غابت الشمس ، ثم صلى به العشاء الآخرة حين ذهب الشفق ، ، ثم صلى به الصبح حين طلع الفجر ، ثم جاءه فصلى به الظهر من غد حين كان ظله مثله ، ثم صلى به العصر حين كان ظله مثليه ، ثم صلى به المغرب حين غابت الشمس لوقتها بالأمس ، ثم صلى به العشاء الآخرة حين ذهب ثلث الليل الأول ، ثم صلى به الصبح مسفرا غير مشرق ، ثم قال : يا محمد ، الصلاة فيما بين صلاتك اليوم وصلاتك بالأمس .
السيرة النبوية  لابن  هشام


من  هذا  الحديث  نفهم  ان  لكل  صلاة  وقت اول  وااخر  الا  المغرب  فان لها  وقتا  واحدا  وهو  غروب  الشمس  
لذالك   قال  ابن عاشر  رحمه  الله


ااخره  للراجي  اايس  فقط...... اوله  والمتردد  الوسط


يعني   من  ايس  من  وجود  الماء   يتيمم  اول  الوقت
والمتردد  في  اوسط  الوقت
والراجي  العثور  علي  الماء   يتيمم  في  ااخر  الوقت

اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد  واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 08.11.15 17:17 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   03.11.15 18:26

       باب  الصلاة    


روى البخاري ومسلم -واللفظ للبخاري-


عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ عَنْ مَالِكِ بْنِ صَعْصَعَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدَّثَهُمْ عَنْ لَيْلَةِ أُسْرِيَ بِهِ بَيْنَمَا

أَنَا فِي الْحَطِيمِ
وَرُبَّمَا قَالَ فِي الْحِجْرِ   مضْطَجِعًا إِذْ أَتَانِي آتٍ فَقَدَّ قَالَ وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ فَشَقَّ مَا بَيْنَ هَذِهِ إِلَى هَذِهِ فَقُلْتُ لِلْجَارُودِ وَهُوَ إِلَى جَنْبِي مَا يَعْنِي بِهِ قَالَ مِنْ ثُغْرَةِ

نَحْرِهِ إِلَى شِعْرَتِهِ وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ مِنْ قَصِّهِ إِلَى شِعْرَتِهِ فَاسْتَخْرَجَ قَلْبِي ثُمَّ أُتِيتُ بِطَسْتٍ مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءَةٍ إِيمَانًا فَغُسِلَ قَلْبِي ثُمَّ حُشِيَ ثُمَّ أُعِيدَ ثُمَّ أُتِيتُ بِدَابَّةٍ دُونَ الْبَغْلِ

وَفَوْقَ الْحِمَارِ أَبْيَضَ فَقَالَ لَهُ الْجَارُودُ هُوَ الْبُرَاقُ يَا أَبَا حَمْزَةَ قَالَ أَنَسٌ نَعَمْ يَضَعُ خَطْوَهُ عِنْدَ أَقْصَى طَرْفِهِ فَحُمِلْتُ عَلَيْهِ فَانْطَلَقَ بِي جِبْرِيلُ حَتَّى أَتَى السَّمَاءَ الدُّنْيَا

فَاسْتَفْتَحَ
فَقِيلَ مَنْ هَذَا قَالَ جِبْرِيلُ قِيلَ وَمَنْ مَعَكَ قَالَ مُحَمَّدٌ قِيلَ وَقَدْ أُرْسِلَ إِلَيْهِ قَالَ نَعَمْ قِيلَ مَرْحَبًا بِهِ فَنِعْمَ الْمَجِيءُ جَاءَ فَفَتَحَ فَلَمَّا خَلَصْتُ فَإِذَا فِيهَا آدَمُ فَقَالَ هَذَا أَبُوكَ آدَمُ

فَسَلِّمْ عَلَيْهِ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَرَدَّ السَّلَامَ ثُمَّ قَالَ مَرْحَبًا بِالِابْنِ الصَّالِحِ وَالنَّبِيِّ الصَّالِحِ ثُمَّ صَعِدَ بِي حَتَّى أَتَى السَّمَاءَ الثَّانِيَةَ فَاسْتَفْتَحَ قِيلَ مَنْ هَذَا قَالَ جِبْرِيلُ قِيلَ وَمَنْ مَعَكَ

قَالَ مُحَمَّدٌ قِيلَ وَقَدْ أُرْسِلَ إِلَيْهِ قَالَ نَعَمْ قِيلَ مَرْحَبًا بِهِ فَنِعْمَ الْمَجِيءُ جَاءَ فَفَتَحَ فَلَمَّا خَلَصْتُ إِذَا يَحْيَى وَعِيسَى وَهُمَا ابْنَا الْخَالَةِ قَالَ هَذَا يَحْيَى وَعِيسَى فَسَلِّمْ عَلَيْهِمَا

فَسَلَّمْتُ فَرَدَّا ثُمَّ قَالَا مَرْحَبًا بِالْأَخِ الصَّالِحِ وَالنَّبِيِّ الصَّالِحِ ثُمَّ صَعِدَ بِي إِلَى السَّمَاءِ الثَّالِثَةِ فَاسْتَفْتَحَ قِيلَ مَنْ هَذَا قَالَ جِبْرِيلُ قِيلَ وَمَنْ مَعَكَ قَالَ مُحَمَّدٌ قِيلَ وَقَدْ أُرْسِلَ إِلَيْهِ

قَالَ نَعَمْ قِيلَ مَرْحَبًا

بِهِ فَنِعْمَ الْمَجِيءُ جَاءَ فَفُتِحَ فَلَمَّا خَلَصْتُ إِذَا يُوسُفُ قَالَ هَذَا يُوسُفُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَرَدَّ ثُمَّ قَالَ مَرْحَبًا بِالْأَخِ الصَّالِحِ وَالنَّبِيِّ الصَّالِحِ ثُمَّ صَعِدَ بِي حَتَّى أَتَى

السَّمَاءَ الرَّابِعَةَ فَاسْتَفْتَحَ قِيلَ مَنْ هَذَا قَالَ جِبْرِيلُ قِيلَ وَمَنْ مَعَكَ قَالَ مُحَمَّدٌ قِيلَ أَوَقَدْ أُرْسِلَ إِلَيْهِ قَالَ نَعَمْ قِيلَ مَرْحَبًا بِهِ فَنِعْمَ الْمَجِيءُ جَاءَ فَفُتِحَ فَلَمَّا خَلَصْتُ إِلَى إِدْرِيسَ

قَالَ هَذَا إِدْرِيسُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَرَدَّ ثُمَّ قَالَ مَرْحَبًا بِالْأَخِ الصَّالِحِ وَالنَّبِيِّ الصَّالِحِ ثُمَّ صَعِدَ بِي حَتَّى أَتَى السَّمَاءَ الْخَامِسَةَ فَاسْتَفْتَحَ قِيلَ مَنْ هَذَا قَالَ جِبْرِيلُ قِيلَ

وَمَنْ مَعَكَ قَالَ مُحَمَّدٌ قِيلَ وَقَدْ أُرْسِلَ إِلَيْهِ قَالَ نَعَمْ قِيلَ مَرْحَبًا بِهِ فَنِعْمَ الْمَجِيءُ جَاءَ فَلَمَّا خَلَصْتُ فَإِذَا هَارُونُ قَالَ هَذَا هَارُونُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَرَدَّ ثُمَّ قَالَ

مَرْحَبًا بِالْأَخِ الصَّالِحِ

وَالنَّبِيِّ الصَّالِحِ ثُمَّ صَعِدَ بِي حَتَّى أَتَى السَّمَاءَ السَّادِسَةَ فَاسْتَفْتَحَ قِيلَ مَنْ هَذَا قَالَ جِبْرِيلُ قِيلَ مَنْ مَعَكَ قَالَ مُحَمَّدٌ قِيلَ وَقَدْ أُرْسِلَ إِلَيْهِ قَالَ نَعَمْ قَالَ مَرْحَبًا بِهِ فَنِعْمَ

الْمَجِيءُ جَاءَ فَلَمَّا خَلَصْتُ فَإِذَا مُوسَى قَالَ هَذَا مُوسَى فَسَلِّمْ عَلَيْهِ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَرَدَّ ثُمَّ قَالَ مَرْحَبًا بِالْأَخِ الصَّالِحِ وَالنَّبِيِّ الصَّالِحِ فَلَمَّا تَجَاوَزْتُ بَكَى قِيلَ لَهُ مَا يُبْكِيكَ قَالَ

أَبْكِي لِأَنَّ غُلَامًا بُعِثَ بَعْدِي يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِهِ أَكْثَرُ مِمَّنْ يَدْخُلُهَا مِنْ أُمَّتِي ثُمَّ صَعِدَ بِي إِلَى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ فَاسْتَفْتَحَ جِبْرِيلُ قِيلَ مَنْ هَذَا قَالَ جِبْرِيلُ قِيلَ وَمَنْ مَعَكَ

قَالَ مُحَمَّدٌ قِيلَ وَقَدْ بُعِثَ إِلَيْهِ قَالَ نَعَمْ قَالَ مَرْحَبًا بِهِ فَنِعْمَ الْمَجِيءُ جَاءَ فَلَمَّا خَلَصْتُ فَإِذَا إِبْرَاهِيمُ قَالَ هَذَا أَبُوكَ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ قَالَ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَرَدَّ السَّلَامَ

قَالَ مَرْحَبًا بِالِابْنِ الصَّالِحِ وَالنَّبِيِّ الصَّالِحِ ثُمَّ رُفِعَتْ إِلَيَّ سِدْرَةُ الْمُنْتَهَى فَإِذَا نَبْقُهَا مِثْلُ قِلَالِ هَجَرَ وَإِذَا وَرَقُهَا مِثْلُ آذَانِ الْفِيَلَةِ قَالَ هَذِهِ سِدْرَةُ الْمُنْتَهَى وَإِذَا أَرْبَعَةُ أَنْهَارٍ

نَهْرَانِ بَاطِنَانِ وَنَهْرَانِ ظَاهِرَانِ فَقُلْتُ مَا هَذَانِ يَا جِبْرِيلُ قَالَ أَمَّا الْبَاطِنَانِ فَنَهْرَانِ فِي الْجَنَّةِ وَأَمَّا الظَّاهِرَانِ فَالنِّيلُ وَالْفُرَاتُ ثُمَّ رُفِعَ لِي الْبَيْتُ الْمَعْمُورُ ثُمَّ أُتِيتُ بِإِنَاءٍ

مِنْ خَمْرٍ وَإِنَاءٍ مِنْ لَبَنٍ وَإِنَاءٍ مِنْ عَسَلٍ فَأَخَذْتُ اللَّبَنَ فَقَالَ هِيَ الْفِطْرَةُ الَّتِي أَنْتَ عَلَيْهَا وَأُمَّتُكَ ثُمَّ فُرِضَتْ عَلَيَّ الصَّلَوَاتُ خَمْسِينَ صَلَاةً كُلَّ يَوْمٍ فَرَجَعْتُ فَمَرَرْتُ عَلَى

مُوسَى فَقَالَ بِمَا أُمِرْتَ قَالَ أُمِرْتُ بِخَمْسِينَ صَلَاةً كُلَّ يَوْمٍ قَالَ إِنَّ أُمَّتَكَ لَا تَسْتَطِيعُ خَمْسِينَ صَلَاةً كُلَّ يَوْمٍ وَإِنِّي وَاللَّهِ قَدْ جَرَّبْتُ النَّاسَ قَبْلَكَ وَعَالَجْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ

أَشَدَّ الْمُعَالَجَةِ فَارْجِعْ
إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ التَّخْفِيفَ لِأُمَّتِكَ فَرَجَعْتُ فَوَضَعَ عَنِّي عَشْرًا فَرَجَعْتُ إِلَى مُوسَى فَقَالَ مِثْلَهُ فَرَجَعْتُ فَوَضَعَ عَنِّي عَشْرًا فَرَجَعْتُ إِلَى مُوسَى فَقَالَ مِثْلَهُ فَرَجَعْتُ فَوَضَعَ

عَنِّي عَشْرًا فَرَجَعْتُ إِلَى مُوسَى فَقَالَ مِثْلَهُ فَرَجَعْتُ فَأُمِرْتُ بِعَشْرِ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ فَرَجَعْتُ فَقَالَ مِثْلَهُ
فَرَجَعْتُ فَأُمِرْتُ بِخَمْسِ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ فَرَجَعْتُ إِلَى مُوسَى

فَقَالَ بِمَ أُمِرْتَ قُلْتُ أُمِرْتُ بِخَمْسِ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ قَالَ إِنَّ أُمَّتَكَ لَا تَسْتَطِيعُ خَمْسَ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ وَإِنِّي قَدْ جَرَّبْتُ النَّاسَ قَبْلَكَ وَعَالَجْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَشَدَّ الْمُعَالَجَةِ

فَارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ التَّخْفِيفَ لِأُمَّتِكَ قَالَ سَأَلْتُ رَبِّي حَتَّى اسْتَحْيَيْتُ وَلَكِنِّي أَرْضَى وَأُسَلِّمُ
قَالَ فَلَمَّا جَاوَزْتُ نَادَى مُنَادٍ أَمْضَيْتُ فَرِيضَتِي وَخَفَّفْتُ عَنْ عِبَادِي.



اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 11.11.15 16:19 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   03.11.15 18:41

 فضل  الصلاة    

بسم الله الرحمن الرحيم .

قد أفلح المؤمنون ( 1 ) الذين هم في صلاتهم خاشعون   ( 2 ) والذين هم عن اللغو معرضون ( 3 ) والذين هم للزكاة فاعلون ( 4 ) والذين هم لفروجهم حافظون ( 5 ) إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين ( 6 ) فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ( 7 ) والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون ( 8 ) والذين هم على صلواتهم يحافظون   ( 9 ) أولئك هم الوارثون ( 10 ) الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون ( 11 ) .

[النساء : 162] لَّـكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاَةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أُوْلَـئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْرًا عَظِيمًا
قد مر  معنا  في  قسم  اللغة  العربية..ان  من  بين الاقوال  التي  قيلت  في  نصب  المقيمين..هي  المدح.. ، فيكون تقدير الكلام : وأخص بالذكر المقيمين الصلاة ،
نسال  الله ان  يجعلنا  واياكم  منهم

(( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائِرَ ))

صحيح  مسلم

عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة
  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء قالوا لا يبقى من درنه شيء قال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا


 قال أبو عيسى الترمذي     هذا حديث حسن صحيح



عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الطهور شطر الإيمان ، والحمد لله تملأ الميزان ، وسبحان الله ، والحمد لله تملآن أو تملأ ما بين السماوات والأرض ، والصلاة نور ، والصدقة برهان ، والصبر ضياء ، والقرآن حجة لك أو عليك ، كل الناس يغدو ، فبائع نفسه ، فمعتقها أو موبقها
رواه مسلم

    الصلاة  هي  اول  مانحااسب  عليه  


روى أبو داود (864) ، والترمذي (413) ، والنسائي (465) عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله

عنه قَالَ
: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ    فَإِنْ

صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ ، فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ : انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنْ

الْفَرِيضَةِ ؟ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ )
،

وصححه الألباني في " صحيح سنن الترمذي "

الوعيد   لتارك الصلاة    



لاَّ وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ (36) لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37) كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ (38) إِلاَّ أَصْحَابَ الْيَمِينِ (39) فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ (40) عَنِ الْمُجْرِمِينَ (41) مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42)   قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ   (43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ (44) وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ (45) وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ (46) حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ (47) فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ (48)

مالك ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ؛ أن المسور بن مخرمة أخبره ؛   أنه دخل على عمر بن الخطاب من الليلة التي طعن فيها . فأيقظ عمر لصلاة الصبح . فقال عمر : نعم . ولا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة . فصلى عمر ، وجرحه يثعب دما .

عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ رَسُولِ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - أَنَّهُ ذَكَرَ الصَّلاَةَ يَوْمًا فَقَالَ: مَنْ حَافَظَ عَلَيْهَا كَانَتْ لَهُ نُورًا وَبُرْهَانًا وَنَجَاةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ لَمْ يُحَافِظْ عَلَيْهَا لَمْ يَكُنْ لَهُ بُرْهَانٌ وَلاَ نُورٌ وَلاَ نَجَاةٌ، وَكَانَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَعَ قَارُونَ وَهَامَانَ وَفِرْعَوْنَ وَأُبَيِّ بْنِ خَلَفٍ

صحيح ابن حبان - (ج 4 / ص 329)

وعن مكحول ، عن أم أيمن أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " لا تترك الصلاة متعمدا ; فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله " .

رواه أحمد ، ورجاله رجال الصحيح ، إلا أن مكحولا لم يسمع من أم أيمن . والله أعلم

             حكم  تارك  الصلاة عند  الائمة  الاربعة  


  اختلف العلماء فيمن ترك الصلاة تكاسلا بشكل متعمد فـــــــــــ :  
- الحنابلة قالوا : هو كافر مرتد عن الاسلام..    
وحكمه انه يقتل وألا يغسل ولا يكفن ولا يدفن في مقابر المسلمين.
- وقال الشافعية والمالكية   :  انه يستتاب وان لم يتب يقتل حدا لا كفرا فلا تطبق بحقه الاحكام السابقة   .
- وقال ابو حنيفة رحمه الله         : هو فاسق ليس كافرا – والفسق هي مرتبة بين الايمان  ;والكفر. فانه يحبس ويضرب حتى يتوب او يموت في السجن.


اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد  واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   06.11.15 15:10

  بسم الله  الرحمن  الرحيم  
الحمد  لله  رب العلمين
والصلاة والسلام  علي  اشرف المرسلين  واله  وصحبه

               كتاب  الصلاة    


قال  الشيخ  ابن  عاشر  رحمه  الله تعالي ورحم  كل  مشايخ  المسلمين


 
فَرائِضُ الصَّــلاةِ سِـتَّ عَشَرَهْ     ....***....     شُرُوطُهَـــا أَرْبَعـَةُ ُ مُفْتَقِره
َهْ
تَكْبيرَةُ الإحْـــرَامِ وَالقِيــامُ     ....****....    لَهــــاَ وَنِيَّةُ ُ بِهَا تُـــرام
َمُ
فاتِحَةُ ُ مَــع َ الْقِيَامِ وَالرُّكُـوعْ     ....****....    وَالرَّفْعُ مِنْهُ والسُّجودُ بالخُضـوُعْ

وَالرَّفْعُ مِنْهُ والسَّـلامُ والْجُلوسْ     ....****....    لَهُ وَتَرْتِيبُ أدَاءِ ِ في الأُسُــوسْ

وَالاعْتِـدَالُ مُطْمَئِنََــا بالْتِـزَامْ    ....****....     تَابَعَ مَأمُومُ ُ بِإحْرَامِ ِ سَـــلاَمْ

نِيَّتُهُ اقْتِدَا كَذَا الإِمَــــامُ في    ....****....     خَوْفِ ِ وَجَمْعِ جُمْعَةِ ِ مُسْتَخْلِفْ


 ذكر الناظم  هنا ان فرائض الصلاة  16

1  تكبيرة  الاحرام

عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَنَفِيَّةِ ، عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ، قَالَ :   قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مِفْتَاحُ الصَّلَاةِ الطُّهُورُ ، وَتَحْرِيمُهَا التَّكْبِيرُ ، وَتَحْلِيلُهَا التَّسْلِيمُ "
سنن الدارمي » كِتَاب الطَّهَارَةِ » بَاب مِفْتَاحُ الصَّلَاةِ الطُّهُورُ

2 القيام لها  

لأن الله تعالى قال : ( وقوموا لله قانتين )

3 النية... ....
وقد مر  معنا حديث عمر  بن الخطاب رضي  الله  عنه ان  رسول  الله  صلي  الله  عليه  وسلم  قال.. انما  الاعمال  بالنيات
البخاري

4 قراءة الفاتحة..
عن عبادة بن الصامت        أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب.
البخاري
...
4 - حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنِ الْعَلاَءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَعْقُوبَ، أَنَّ أَبَا سَعِيدٍ مَوْلَى عَامِرِ بْنِ كُرَيْزٍ أَخْبَرَهُ :

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) نَادَى أُبَيَّ بْنَ كَعْبٍ وَهُوَ يُصَلِّي، فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ صَلاَتِهِ لَحِقَهُ، فَوَضَعَ رَسُولُ

اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) يَدَهُ عَلَى يَدِهِ، وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ يَخْرُجَ مِنْ بَابِ الْمَسْجِدِ فَقَالَ
: « إنِّي لأَرْجُو أَنْ لاَ تَخْرُجَ مِنَ الْمَسْجِدِ حَتَّى تَعْلَمَ سُورَةً, مَا أَنْزَلَ اللَّهُ

فِي التَّوْرَاةِ, وَلاَ فِي الإِنْجِيلِ، وَلاَ فِي الْقُرْآنِ مِثْلَهَا».
  قَالَ أُبَيٌّ : فَجَعَلْتُ أُبْطِئُ فِي الْمَشْي، رَجَاءَ ذَلِكَ، ثُمَّ قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ السُّورَةَ الَّتِي  وَعَدْتَنِي.

قَالَ: « كَيْفَ تَقْرَأُ إِذَا افْتَتَحْتَ الصَّلاَةَ ». قَالَ : فَقَرَأْتُ    

( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )        حَتَّى أَتَيْتُ عَلَى آخِرِهَا.    

 فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم)

 : « هِيَ هَذِهِ السُّورَةُ، وَهِيَ السَّبْعُ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُعْطِيتُ »

موطا مالك
.................
................


5..القيام  لقراءة الفاتحة

6 ...الركوع

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (77)
الحج    


7..الرفع من  الركوع

قال  صلي  الله  عليه  وسلم  للمسئ  صلاته..ثم ارفع حتى تعتدل قائماً

8.. السجود...للاية  السابقة....... ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا


9..الرفع من  السجود


10.. السلام..

لقوله  صلي  الله  عليه  وسلم في  حديث علي رضي الله  عنه

" مِفْتَاحُ الصَّلَاةِ الطُّهُورُ ، وَتَحْرِيمُهَا التَّكْبِيرُ ، وَتَحْلِيلُهَا التَّسْلِيمُ


11..الجلوس  للسلام

لثبوت مواظبه النبي  صلي  الله  عليه  وسلم.في  تسليمه جالسا

12..الترتيب بين الافعال كما  جاءتنا  عن  النبي  صلي  الله  عليه  وسلم   من تكبيرة الاحرام الي  التسليم

13...الاعتدال..
 وهو  نصب  القامة  في  الرفع من  الركوع  ومن  السجود كما  جاء  في قول  النبي  صلي  الله  عليه  وسلم  للمسئ صلاته  وسوف  ندرجه كاملا  ان  شاء  الله

14...الطمأنينة..وهي  سكون  الاعضاء  في  الصلاة  زمنا  ما..تتحقق  فيه  ادني صورة  الطمأنينة لقوله صلي  الله  عليه  وسلم  ..حتي  تطمئن

15..متابعة المأموم  للامام
في الاحرام والسلام  وباقي  الصلاة

اما  اذا  سبقه  في  التكبير  او  التسليم  فقد  بطلت  صلاته

16.. استحضار نية  الاقتداء  بالامام

وكذالك  الامام  ينوي الامامة  في  صلاة الخوف . والجمع  بين  الصلاتين...وصلاة الجمعة.المستخلف  لانه  كان  ماموما  فاصبح  اماما  يجب  ان  ينوي  الامامة
..



اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 12.11.15 17:19 عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   08.11.15 15:51

شَرْطُهَا الاسْتِقْبَـالُ طُهْرُ الْخَبَثِ    ....****....     وَسَتْرُ عَــوْرَةِ ِ وَطُهْرُ الْحَدَثِ


هذه شروط صحة الصلاة
......................................
1...استقبال  القبلة
لقول ربنا  سبحانه
قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعملون

2.. طهر  الخبث..
  اي  طهارة البدن..والثوب...والمكان..
................
هذا عن طهارة البدن
عن ابن عباس  قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على قبرين فقال إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير أما هذا فكان لا يستنزه من بوله وأما هذا فإنه كان يمشي بالنميمة  ثم دعا بعسيب رطب فشقه باثنين فغرس على هذا واحدا وعلى هذا واحدا ثم قال لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا
سنن النساائي
.................

هذا عن طهارة  الثياب
وقال ربنا  سبحانه.....:   ( وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ )  

.....................
هذا عن طهارة المكان
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :
" جاء أعرابيٌ   فبال في طائفة المسجد ، فزجره الناس ، فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما قضى بوله أمر النبي صلى الله عليه وسلم بِذَنُوبٍ من ماء فَأُهْريق عليه " )
متفق عليه
.......................................

3.. ستر العورة


عن ابن عباس، قال:
كان ناس من الأعراب يطوفون بالبيت، عراة فأنزل الله تعالى على نبيه صلى الله عليه وسلم

{ يَابَنِيۤ ءَادَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ}

وعورة  الرجل  مابين  سرته  وركبته
عن مالك بن انس عن ابي النضر عن زرعة بن عبد الرحمن بن جرهد عن ابيه عن جده  ان النبي صلى الله عليه وسلم مر به وهو كاشف عن فخذه فقال اما علمت ان الفخذ عورة.

مالك في الموطأ وأحمد وأبو داود والترمذي

..............................

وعورة المراة ماعدا  وجهها  وكفيها


وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا -  أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

((لا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلاةَ حَائِضٍ إِلاَّ بِخِمَارٍ)). رَوَاهُ الْخَمْسَةُ إِلاَّ النَّسَائِيَّ، وَصَحَّحَهُ ابْنُ خُزَيْمَةَ.

وحدثني عن مالك عن محمد بن زيد بن قنفذ عن أمه أنها سألت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ماذا تصلي فيه المرأة من الثياب فقالت تصلي في الخمار والدرع السابغ إذا غيب ظهور قدميها
موطا مالك


4 ...الشرط الرابع. طهر الحدث
اي  الطهارة  من  الحدث الاكبر   بالاغتسال  او  التيمم اذا كان  فيه  عذر وكذالك  الطهارة من الحدث الاصغر بالوضوء  او  التيمم




عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلَاةَ أَحَدِكُمْ - إِذَا أَحْدَثَ - حتى يتوضأ»    متفق عليه.
ثم قال رحمه الله


بالذِّكْـرِ والْقُدْرَةِ في غَيْر الأخيرْ    ....****....     تَقْريعُ نَاسيِهَا وَعَـــاجِزُُ كَثيرْ

نَدْبََا يُعيِدَانِ بوَقْتِِ ِ كَالْخَطَــا     ....****....    في قبْلةِ ِ لاَ عَجْزِهَا أو الْغِـــطَا


اي  ان  الشرط الاول  والثاني  والثالث   يسقط عن الناسي والعاجز والخائف..      فمن صلي  لغير القبلة خطأ  فلا اعادة  عليه وانما  يستحب  له  ان  يعيد  لو علم  اتجاه القبلة بعد الصلاة  استحبابا  لاوجوبا
كذالك  من صلي  لغير القبلة  خوفا  علي  نفسه  ان  هو  استقبلها  ان  يلحقه  ضرر
اما  العاجز  عن  استقبالها  فلا اعادة  عليه  لاستحبابا ولا وجوبا  وكذالك العاجز عن  ستر  العورة
وكذالك  من  صلي  ثم  تبين  له  ان  في  ثوبه  نجاسة  فلا يجب  عليه  ان  يعيد وانما  يستحب له


عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ،
 أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فَخَلَعَ نَعْلَيْهِ ،

فَخَلَعَ النَّاسُ نِعَالَهُمْ ، فَلَمَّا انْصَرَفَ , قَالَ : " لِمَ خَلَعْتُمْ نِعَالَكُمْ ؟ " , قَالُوا
: يَا رَسُولَ اللَّهِ ، رَأَيْنَاكَ خَلَعْتَ فَخَلَعْنَا ،
قَالَ  : " إِنَّ جَبْرَائِيلَ أَتَانِي فَأَخْبَرَنِي أَنَّ بِهِمَا خَبَثًا ، فَإِذَا جَاءَ أَحَدُكُمُ

الْمَسْجِدَ فَلْيَقْلِبْ نَعْلَيْهِ فَلْيَنْظُرْ فِيهِمَا خَبَثٌ ، فَإِنْ

وَجَدَ فِيهِمَا خَبَثًا فَلْيَمْسَحْهُمَا بِالأَرْضِ ، ثُمَّ لِيُصَلِّ  فِيهِمَا "
 . هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ .
المستدرك على الصحيحين » كِتَابِ الإِمَامَةِ وَصَلاةِ الْجَمَاعَةِ » بَابُ التَّأْمِينِ
.....................................................


اللهم صل  علي  سيدنا  محمد  واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 10.11.15 16:40 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   09.11.15 18:00

ومَا عَدَا وَجْهَ وَكَفَّ الْحُــرَّةِ    ....****....     يَجِبُ سَتْرُهُ كَمَـــا في الْعَوْرَةِ


قال ربنا  سبحانه  وتعالي
ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها

عن ابن عباس رضي الله  عنهما   في  قوله تعالي   ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وجهها وكفيها والخاتم وروي عن ابن عمر ، وعطاء ، وعكرمة ، وسعيد بن جبير ، وأبي الشعثاء ، والضحاك ، وإبراهيم النخعي وغيرهم نحو ذلك


لكِنْ لَدَى كَشْفِ ِ لِصَدْرِ ِ أوْ شعَرْ    ....****....     أوْ طَرَفِ ِ تُعِيدُ في الْوَقْتِ الْمُقَـرّ

اذا كشف صدر المراة او  شعرها  او  اطرافها  او  قدميها من غير قصد منها   فانها  تعيد صلاتها عند المالكية داخل وقت الصلاة...
اما  اذا  صلت  مكشوفة  الاطراف  متعمدة  فان  صلاتها  باطلة  ويجب  ان  تعيد ها سواء  داخل  االوقت  او خارجه

واستدلوبما رواه أبو داود  عن أم سلمة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه

وسلم :
 أتصلي المرأة في درع وخمار ليس عليها إزار ؟ قال : ( إِذَا كَانَ الدِّرْعُ سَابِغًا يُغَطِّي ظُهُورَ قَدَمَيْهَا ) .

قال الخطابي رحمه الله : " وفي الخبر دليل على صحة قول من لم يجز صلاتها إذا انكشف من بدنها شيء ، ألا تراه يقول : إذا كان سابغا يغطي ظهور قدميها ، فجعل من شرط جواز صلاتها ، أن لا يظهر من أعضائها شيء



ِشَرْطُ وُجُوبِهَا النَّقَــا مِنَ الدَّمِ     ....****....    بِقَصَّةِ ِ أو الْجُفـــُوفِ فَاعْلَمِ

ذكر  في  هذا  البيت  ان  شرط وجوب الصلاة علي  المراة هو  نقاءها  من  دم  الحيض والنفاس.ومعرفة  النقاء  تكون  باحد امرين..اما....  القصة  البيضاء.. وهي  ماء  ابيض..او..  الجفوف..

حدثني يحيى عن مالك عن علقمة بن أبي علقمة عن أمه مولاة عائشة أم المؤمنين أنها قالت كان النساء يبعثن إلى عائشة أم المؤمنين بالدرجة فيها الكرسف فيه الصفرة من دم الحيضة يسألنها عن الصلاة فتقول لهن لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء تريد بذلك الطهر من الحيضة
..................................

 فَلاَ قَضَى أيَّــامَهُ ثُــمَّ دُخُولْ     ....****....    وَقْتِ ِ فأدِّهَا بِهِ حتْمََــا أقُـولْ


يعني ان  الحائض اذا طهرت تقضي الصوم ولا تقضي  الصلاة  وكذالك النفساء
وهذا حديث  في  ذالك


      عن ابي قلابة عن معاذة أن امرأة سألت عائشة أتقضي الحائض الصلاة فقالت أحرورية أنت لقد كنا نحيض عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا نقضي ولا نؤمر بالقضاء حدثنا الحسن بن عمرو أخبرنا سفيان يعني ابن عبد الملك عن ابن المبارك عن معمر عن أيوب عن معاذة العدوية عن عائشة بهذا الحديث قال أبو داود وزاد فيه فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة
سنن ابي داوود

وشرط الوجوب الثاني  هو..دخول  الوقت   فلا تجب  صلاة  قبل  دخول  وقتها
اللهم  صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   11.11.15 16:32

        سنن الصلاة المؤكدة    

لما  انهي  رحمه رحمه  الله  الكلام  عن  فراءض الصلاة  شرع  في  ذكر  سنن الصلاة وهي 22 سنة  منها  8  مؤكده والباقي في حكم المندوب   فقال....

......................

سننـــها السُّورَةُ بَعْدَ الْواقِيَهْ   ...***...    مَـــــعَ الْقِيامِ أوَّلاََ َ والثَّانِيَهْ

جَهْـــرُ ُ وَسِرُّ ُ بمَحَلِّ ِ لَهُمَا   ...***...    تَكْبيرُهُ إلاَّ الـــــَّذي تّقّدَّمَا

كُلُّ تَشَهُّدِ ِ جُلـــُوسُ ُ أوَّلُ   ...***...   والثَّانــي لا ما للسَّلاَمِ يَحْصُلُ

وّسَمِعَ اللَّــــهُ لِمَنْ حَمِدَهُ   ...***...    في الـــرَّفْعِ مِنْ رُكُوعِهِ أورَدَهُ

الْفَذُّ وَالإمــــامُ هذا أُكِّدَا   ...***...    وَالبـاقي كَالمَنْدوبِ في الحُكْمِ بَدَا



.... 1..قراءة السورة بعد الفاتحة ومن اسماءها  الواقية...
فالمصلي   يقرأ  السورة بعد الفاتحة  في  الركعتين  الاوليين من  الظهر والعصر والمغرب والعشاء  والصبح وصلاة الجمعة بالنسبة  للامام
...........................
وهذه ادلة السورة بعد الفاتحة من  الحديث الشريف
............................

      في صلاة  الظهر

حدثنا أبو نعيم قال: حدثنا شيبان عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعتين الأوليين من صلاة الظهر بفاتحة الكتاب وسورتين يطول في الأولى ويقصر في الثانية ويسمع الآية أحيانا وكان يقرأ في العصر بفاتحة الكتاب وسورتين وكان يطول في الأولى وكان يطول في الركعة الأولى من صلاة الصبح ويقصر في الثانية
صحيح البخاري
.......................


      في صلاة  العصر


حدثنا المكي بن إبراهيم عن هشام عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال:
كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعتين من الظهر والعصر بفاتحة الكتاب وسورة سورة ويسمعنا الآية أحيانا

صحيح البخاري


      في صلاة  المغرب


- حَدَّثَنِي يَحْيَى, عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ قَالَ
: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) قَرَأَ بِالطُّورِ فِي الْمَغْرِبِ

موطأ مالك

.................................


      في صلاة  العشاء



حَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ عَدِيِّ بْنِ ثَابِتٍ الأَنْصَاري، عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ أَنَّهُ قَالَ
: صَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّه (صلى الله عليه وسلم)  

     الْعِشَاءَ، فَقَرَأَ فِيهَا بـ ( ِالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ )

موطأ مالك
........................



      في صلاة  الصبح


   حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ : أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ صَلَّى الصُّبْحَ، فَقَرَأَ فِيهَا سُورَةَ الْبَقَرَةِ فِي الرَّكْعَتَيْنِ كِلْتَيْهِمَا.
موطأ مالك


2... القيام  لقراءة السورة  

3.......الجهر  في محله

4...والسر  في محله

حدثنا مسدد قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم قال أخبرنا ابن جريج قال أخبرني عطاء أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول في كل صلاة يقرأ فما أسمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أسمعناكم وما أخفى عنا أخفينا عنكم وإن لم تزد على أم القرآن أجزأت وإن زدت فهو خير

البخاري

.........

5....التكبير  غير تكبيرة الاحرام  اي  تكبير  الركوع والسجود  والرفع من السجدتين  والوقوف  للركعة  الاخري
فمعلوم  كما  مر  معنا  ان  تكبيرة  الاحرام  فرض ..اما  غيرها  فسنة  مؤكده
....
وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ حُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أبِي طَالِبٍ، أَنَّهُ قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله

عليه وسلم) يُكَبِّرُ فِي الصَّلاَةِ كُلَّمَا خَفَضَ وَرَفَعَ، فَلَمْ تَزَلْ تِلْكَ صَلاَتَهُ حَتَّى لَقِيَ اللَّهَ

موطأ مالك
واخرجه الترمذي عن  ابن مسعود رضي  الله  عنه    وقال الترمذي..والعمل  عليه  عند  اصحاب  النبي  صلي  الله عليه  وسلم  ومن بعدهم من  التابعين وعليه عامة الفقهاء والعلماء  انتهي..

6... التشهد  الاول والثاني



ومن  الفاظه المتعددة  هذه الصيغة...

حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْر,ِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدٍ الْقَارِيِّ  ،  

أنه سَمِعَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ وَهُوَ عَلَى الْمِنْبَرِ، يُعَلِّمُ النَّاسَ التَّشَهُّدَ يَقُولُ : قُولُوا : التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ، الزَّاكِيَاتُ لِلَّهِ، الطَّيِّبَاتُ الصَّلَوَاتُ لِلَّهِ، السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ

وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ، السَّلاَمُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ

موطأ مالك

7... الجلوس  لهما


8 .... قول  سمع الله  لمن  حمده في  الرفع  من  الركوع    وهذا  في  حق  الفذ  والامام  أما  الماموم  فيقول  ربنا  ولك  الحمد

 عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ إِذَا قَالَ سَمِعَ اللهًُ لِمَنْ حَمِدَه قَالَ : الَّلهُمَّ رَبَّنَا وَلَكَ الحَمدُ ) .

رواه البخاري  ومسلم


انتهي الكلام عن السنن ال8 المؤكدة وماسياتي بعدها من سنن هي في حكم المندوب
اللهم  صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 12.11.15 16:25 عدل 11 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2511
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   11.11.15 19:12



ماشاء الله

أكمل بارك الله فيك شيخي



﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ [size=13]
سورة البقرة - آية 222


Like a Star @ heaven     ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   12.11.15 16:27

صفة  صلاة  سيدنا  محمد  رسول  الله  صلي  الله  عليه  وسلم  

 

وهذا  حديث  ابي  حميد الساعدي  رضي  الله عنه  في  صفة  صلاة  النبي  صلي  الله  عليه  وسلم  كما وعدتكم

...........................

.... حدثنا محمد بن عمرو بن عطاء عن أبي حميد الساعدي قال سمعته وهو في عشرة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أحدهم أبو قتادة بن ربعي يقول أنا أعلمكم بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا ما كنت أقدمنا له صحبة ولا أكثرنا له إتيانا  قال بلى   قالوا فأعرض فقال :   كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة اعتدل قائما     ورفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه   فإذا أراد أن يركع رفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه ثم قال الله أكبر وركع ثم اعتدل فلم يصوب رأسه ولم يقنع ووضع يديه على ركبتيه ثم قال سمع الله لمن حمده ورفع يديه واعتدل حتى يرجع كل عظم في موضعه معتدلا ثم أهوى إلى الأرض ساجدا ثم قال الله أكبر ثم جافى عضديه عن أبطيه وفتخ أصابع رجليه ثم ثنى رجله اليسرى وقعد عليها ثم اعتدل حتى يرجع كل عظم في موضعه معتدلا ثم أهوى ساجدا ثم قال الله أكبر ثم ثنى رجله وقعد واعتدل حتى يرجع كل عظم في موضعه ثم نهض ثم صنع في الركعة الثانية مثل ذلك حتى إذا قام من السجدتين كبر ورفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه كما صنع حين افتتح الصلاة ثم صنع كذلك حتى كانت الركعة التي تنقضي فيها صلاته أخر رجله اليسرى وقعد على شقه متوركا ثم سلم )

الترمذي رقم الحديث  304








اللهم صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 12.11.15 17:54 عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   12.11.15 17:21

     سنن الصلاة  التي  في  حكم  المندوب  

   


إقَامةُ ُ سُجودُهُ علـى الْيَدَيْنْ    ...***...   وَطَـرَفِ الرِّجْلَيْنِ مِثْلُ الرُّكْبَتَيْن

إنْصَاتُ مُقْتَدِ ِ بجَهْرِ ِ ثـُمَّ رَد   ...***...   ّ على الإمامِ والْيَسَارِ وَأحَـــدْ

بِهِ وَزائِدُ سُكـُونِ ِ لِلْحُضُورْ   ...***...    سُتْرَةُ غَيْرِ مُقْتَدِ ِ خَـافَ الْمُرورْ

جَــهْرُ السَّلامِ كَلِمُ التَّشَهُّد   ...***...   ِ وَأنْ يُصَلِّيَ عَلَـــ ـى مُحَمَّدِ ِ





 1...الاقامة....

   الاقامة  سنة  تصح الصلاة  بدونها  لكن  مع  كراهة  لان  الاقامة لم  تزل  في  الصحابة  والتابعين  ومن  تبعهم  باحسان  الي  يومنا  هذا

- وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنِ الْعَلاَءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَعْقُوبَ، عَنْ أَبِيهِ، وَإِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، أَنَّهُمَا أَخْبَرَاهُ، أَنَّهُمَا سَمِعَا أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ

(صلى الله عليه وسلم)  : « إِذَا ثُوِّبَ بِالصَّلاَةِ     فَلاَ تَأْتُوهَا وَأَنْتُمْ تَسْعَوْنَ، وَأْتُوهَا وَعَلَيْكُمُ السَّكِينَةُ، فَمَا أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا، وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا، فَإِنَّ أَحَدَكُمْ فِي صَلاَةٍ

مَا كَانَ يَعْمِدُ إِلَى الصَّلاَةِ »

موطا  مالك

- وَحَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، أَنَّ أَبَاهُ قَال لَهُ : إِذَا كُنْتَ فِي سَفَرٍ، فَإِنْ شِئْتَ أَنْ تُؤَذِّنَ وَتُقِيمَ فَعَلْتَ، وَإِنْ شِئْتَ       فَأَقِمْ   وَلاَ تُؤَذِّنْ.

موطا مالك



صيغة الإقامة:

الله أكــبــرُ . الله أكــبــرْ

أشـــهـــد أنْ لا إلـه إلا الله

أشـــهــد أنَّ محمداً رسولُ الله

حــــيِّ علـى الصــــلاة

حــــي علـى الفــــلاح

قد قامت الصلاة.قد قامت الصـلاة

الله أكــبــر . الله أكــبــر

لا إلــــــه إلا الــلـــه

وبهذا قال الحنابلة والشافعية، لحديث رواه أبو داوود والنسائي، ...وذهب المالكية إلى مثل ذلك، إلا أنهم قالوا بإفراد: قد قامت الصلاة.


2....السجود  علي  اليدين واطراف الرجلين والركبتين  لحديث


عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( أُمِرْتُ أَنْ أَسْجُدَ عَلَى سَبْعَةِ أَعْظُمٍ ، وَلَا أَكُفَّ ثَوْبًا وَلَا شَعْرًا )

البخاري ومسلم



...................

3... الانصات  الي  الامام  في  القراءة الجهرية


وَحَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنِ ابْنِ أُكَيْمَةَ اللَّيْثِيِّ, عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ   :   أَنَّ

رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) انْصَرَفَ مِنْ صَلاَةٍ جَهَرَ فِيهَا بِالْقِرَاءَةِ، فَقَالَ :
 « هَلْ قَرَأَ مَعِي مِنْكُمْ أَحَدٌ آنِفاً ».      فَقَالَ : رَجُلٌ نَعَمْ أَنَا يَا رَسُولَ اللَّه

. قَالَ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم)  : « إنِّي أَقُولُ مَا لِي أُنَازَعُ الْقُرْآنَ ».

 فَانْتَهَى النَّاسُ عَنِ الْقِرَاءَةِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم)  
فِيمَا جَهَرَ فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) بِالْقِرَاءَةِ، حِينَ سَمِعُوا ذَلِكَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم)،

موطأ مالك

- قَالَ يَحْيَى : سَمِعْتُ مَالِكاً يَقُولُ : الأَمْرُ عِنْدَنَا أَنْ يَقْرَأَ الرَّجُلُ وَرَاءَ الإِمَامِ فِيمَا لاَ يَجْهَرُ فِيهِ الإِمَامُ بِالْقِرَاءَةِ، وَيَتْرُكُ الْقِرَاءَةَ فِيمَا يَجْهَرُ فِيهِ الإِمَامُ بِالْقِرَاءَةِ.
 اذا  قال  الامام  مالك  رضي  الله  عنه...الامر  عندنا....فانه  يقصد  به  عمل  اهل  مدينة  رسول  الله  صلي  الله  عليه  وسلم
..........................


وهناك ايضا  حديث  فيه  استثناء  الفاتحة  من  القراءة  خلف الامام
فعلي  الماموم  اذا  اراد الخروج  من  الخلاف   ان  يقراها  سرا   في  سكتات  الامام  بين  الاية  والاية ولا يقرا  خلف  الامام  غيرها


عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ , قَالَ : صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصُّبْحَ فَثَقُلَتْ عَلَيْهِ

الْقِرَاءَةُ , فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ
: " إِنِّي لأَرَاكُمْ تَقْرَءُونَ مِنْ وَرَاءِ إِمَامِكُمْ " , قَالَ : قُلْنَا : أَجَلْ , وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا , قال  : " فَلا تَفْعَلُوا إِلا بِ أُمِّ الْقُرْآنِ

, فَإِنَّهُ لا صَلاةَ لِمَنْ لَمْ يَقْرَأْ بِهَا "
سنن الدارقطني » كِتَابُ الصَّلاةِ » بَابُ وُجُوبِ قِرَاءَةِ أُمِّ الْكِتَابِ فِي الصَّلاةِ
..............

تسليمة  الصلاة  واحدة  عند المالكية
......................


4...رد السلام علي  الامام سرا وعلي  اليسار  ان كان  به احد  
....

ودليل رد السلام عند المالكية    من  هذا  الاثر عن  ابن عمر رضي  الله  عنه

وحدثني عن مالك، عن نافع،    أن عبد الله بن عمر، كان يتشهد فيقول باسم الله التحيات لله الصلوات لله الزاكيات لله السلام على النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين شهدت أن لا إله إلا الله شهدت أن محمدا رسول الله ‏.‏ يقول هذا في الركعتين الأوليين ويدعو إذا قضى تشهده بما بدا له فإذا جلس في آخر صلاته تشهد كذلك أيضا إلا أنه يقدم التشهد ثم يدعو بما بدا له فإذا قضى تشهده وأراد أن يسلم    قال السلام على النبي ورحمة الله وبركاته ‏.‏ السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين السلام عليكم عن يمينه   ثم يرد على الإمام فإن سلم عليه أحد عن يساره رد عليه ‏.    

5...الزيادة في  السكون  علي  القدر  الذي  يحصل  به  الاطمئنان   كي  يتخشع الانسان في  صلاته  وقد سبق في  باب فرائض  الصلاة  ان الا طمئنان  فرض.
يعني  هنا  زيادة سكون  علي  الفرض  من  سنن  الصلاة

من  اراد ضبط صلاته  فعليه  بحديث   ابي  حميد الساعدي رضي  الله  عنه  وقد مر  معنا
..............

6...سترة المصلي منفردا.. اما الماموم  فسترة  امامه  له  سترة

حدثنا إسحق بن موسى الأنصاري حدثنا معن حدثنا مالك بن أنس عن أبي النضر عن بسر بن سعيد أن زيد بن خالد الجهني أرسله إلى أبي جهيم يسأله
ماذا سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم في المار بين يدي المصلي
قال أبو جهيم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خير له من أن يمر بين يديه قال أبو النضر لا أدري قال أربعين يوما أو شهرا أو سنة
سنن الترمذي

غير  ان  هناك بعض  الحالات  يرخص  فيها  المرور....كما  في  الحديث  الاتي  عن  ابن عباس  رضي الله  عنه  فالناظم  رحمه الله  نبه  الي  غير  المقتدي بالامام  اي  صلاة الانسان  منفردا  فهذا  يسن  له  ان  يضع  سترة  كي  لايساعد غيره في  ارتكاب  اثم المرور  بين  يدي  المصلي

حدثني يحيى عن مالك عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن عبد الله بن عباس أنه قال أقبلت راكبا على أتان وأنا يومئذ قد ناهزت الاحتلام ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي للناس بمنى فمررت بين يدي بعض الصف فنزلت فأرسلت الأتان ترتع ودخلت في الصف فلم ينكر ذلك علي أحد

،   قَالَ مالك : وأنا أرى ذلك واسعا إذا أقيمت الصلاة وبعد أن يحرم الإمام ولم يجد المرء مدخلا إلى المسجد إلا بين الصفوف .
موطا مالك
..........................



7... الجهر بالسلام ..حتي  يسمعه  من  يليه  سواء  كان  اماما  او  ماموما
...........


8.......صيغة التشهد .......

قد مر معنا  تشهد عمر  بن الخطاب  رضي  الله  عنه  في  الموطا
وهذا  تشهد وارد عن  ابن مسعود  رضي الله عنه  في  البخاري

حدثنا أبو نعيم قال حدثنا الأعمش عن شقيق بن سلمة قال قال عبد الله كنا إذا صلينا خلف النبي صلى الله عليه وسلم قلنا السلام على جبريل وميكائيل السلام على فلان وفلان  فالتفت إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الله هو السلام فإذا صلى أحدكم فليقل التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فإنكم إذا قلتموها أصابت كل عبد لله صالح في السماء والأرض أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
.........................


9.... الصلاة  علي  سيدنا  وحبيبنا  محمد رسول  الله  صلي  الله  عليه  وسلم عقب التشهد الاخير

......وهذه  صيغة  من  صحيح البخاري  ..ومسلم

عن أبي حميد الساعدي رضي الله عنه     أنهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد"
......
    حدثني يحيى عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر بن حزم عن أبيه عن عمرو بن سليم الزرقي أنه قال       أخبرني أبو حميد الساعدي أنهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك فقال قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

موطا مالك


حدثنا شعبة عن الحكم قال: سمعت ابن أبي ليلى قال: لقيني كعب بن عجرة فقال: ألا أهدي لك هدية، خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم  فقلنا: قد عرفنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك؟ قال: ((قولوا: اللهم صلِ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد)).

صحيح مسلم
اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 14.11.15 20:18 عدل 9 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   13.11.15 18:25

   سنة  الاذان  




    سُنَّ الأذانُ لجَمَاعَةِ ِ أَتَــتْ   ...***... فَرْضـــا بِوَقْتِهِ وَغَيْرَ َا طَلَبَتْ




ذكر  المصنف  هنا  رحمه  الله ان  الاذان  يسن لجماعة  تطلب  غيرها  للصلاة  في  وقتها
وجاء  في  فضل  الاذان احاديث  نذكر  منها
1..
...........
وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ سُمَيٍّ مَوْلَى أبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أبِي صَالِحٍ السَّمَّانِ، عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ،

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) قَالَ : « لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي النِّدَاءِ وَالصَّفِّ الأَوَّلِ، ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إِلاَّ أَنْ يَسْتَهِمُوا عَلَيْهِ لاَسْتَهَمُوا، وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِي

التَّهْجِيرِ لاَسْتَبَقُوا إِلَيْهِ
، وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِي الْعَتَمَةِ وَالصُّبْحِ لأَتَوْهُمَا وَلَوْ حَبْواً »

موطا مالك

الاستهام:  هو..الاقتراع.

التهجير هو...  السير فى الهاجرة، وهى شدة الحر، ويدخل فى معنى التهجير المسارعة إلى الصلوات كلها قبل دخول أوقاتها؛ ليحصل فضل الانتظار قبل الصلاة.

حبوًا: ﺍﻟﺤﺒﻮ ﺍﻟﻤﺸﻲ ﻋﻠﻰ الأﻳﺪﻱ ﻭﺍﻟﺮﻛﺐ.

2...
يشهد للمؤذن كل من سمعه من انس وجن وشجر وحجر
........
- وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أبِي صَعْصَعَةَ الأَنْصَاري، ثُمَّ الْمَازِنِىِّ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ، أَنَّ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِىَّ قَالَ لَهُ :

« إنِّي أَرَاكَ تُحِبُّ الْغَنَمَ وَالْبَادِيَةَ، فَإِذَا كُنْتَ فِي غَنَمِكَ أَوْ بَادِيَتِكَ فَأَذَّنْتَ بِالصَّلاَةِ، فَارْفَعْ صَوْتَكَ بِالنِّدَاء، فَإِنَّهُ لاَ يَسْمَعُ مَدَى صَوْتِ الْمُؤَذِّنِ جِنٌّ وَلاَ إِنْسٌ وَلاَ

شَيْءٌ إِلاَّ شَهِدَ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ».


قَالَ أَبُو سَعِيدٍ : سَمِعْتُهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم)
موطا مالك

3...

الشيطان  يفر من  سماع الاذان والاقامة  في  ابشع حالة واسوأها حتي  لايشهد للمءذن يوم القيامة

وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ أبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله

عليه وسلم) قَالَ
: « إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاَةِ أَدْبَرَ الشَّيْطَانُ لَهُ ضُرَاطٌ، حَتَّى لاَ يَسْمَعَ النِّدَاءَ، فَإِذَا قُضِيَ النِّدَاءُ أَقْبَلَ، حَتَّى إِذَا ثُوِّبَ بِالصَّلاَةِ أَدْبَرَ، حَتَّى

إِذَا قُضِيَ التَّثْوِيبُ أَقْبَلَ، حَتَّى يَخْطِرَ بَيْنَ الْمَرْءِ وَنَفْسِهِ، يَقُولُ : اذْكُرْ كَذَا، اذْكُرْ كَذَا، لِمَا لَمْ يَكُنْ يَذْكُرُ، حَتَّى يَظَلَّ الرَّجُلُ إِنْ يَدْرِي كَمْ صَلَّى »

موطا مالك

   صيغة الاذان

اللهُ أكبرْ , اللهُ أكبرْ  .
أشهد أن لا إلهَ إلا الله. أشهد أن لا إله إلا الله
أشهد أن محمداً رسولُ الله . أشهد أن محمداً رسول الله
حيِّ على الصلاة . حي على الصلاة
حيِّ على الفلاح . حي على الفلاح
اللهُ أكبرْ . اللهُ أكبرْ
لا إله إلا الله


ويزاد في أذان الفجر ـ بعد حي على الفلاح الثانية ـ الصلاة خيرٌ من النوم مرتين, وهذه الزيادة متفق عليها في المذاهب الفقهية, وتسمى التثويب.
وقد جاء وصف الأذان في المدونة هكذا: "الأذان: الله أكبر، الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدا رسول الله، أشهد أن محمدا رسول الله،   ثم يرجع بأرفع من صوته بها أول مرة، فيقول: أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله الله، أشهد أن محمدا رسول الله، أشهد أن محمدا رسول الله   ، قال فبهذا قول مالك في رفع الصوت، ثم حي على الصلاة، حي على الصلاة، حي على الفلاح، حي على الفلاح، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله."اهـ
.................................................
      قصة ابي  محذوره رضي  الله  عنه مع  الرسول  صلي  الله  عليه  وسلم  في  الاذان    

حدثنا عبد الرزاق، أخبرني ابن جريج، حدثني عثمان بن السائب، مولاهم عن أبيه السائب، مولى أبي محذورة وعن أم عبد الملك بن أبي محذورة، أنهما سمعاه من أبي محذورة،   قال أبو محذورة خرجت في عشرة فتيان مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو أبغض الناس إلينا فأذنوا   فقمنا نؤذن نستهزئ بهم     فقال النبي صلى الله عليه وسلم ائتوني بهؤلاء الفتيان فقال أذنوا  فأذنوا فكنت أحدهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم نعم هذا الذي سمعت صوته اذهب فأذن لأهل مكة فمسح على ناصيته وقال قل  الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله مرتين وأشهد أن محمدا رسول الله مرتين ثم ارجع فاشهد أن لا إله إلا الله مرتين وأشهد أن محمدا رسول الله مرتين حي على الصلاة حي على الصلاة   حي على الفلاح حي على الفلاح مرتين الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله وإذا أذنت بالأول من الصبح فقل   الصلاة خير من النوم الصلاة خير من النوم وإذا أقمت فقلها مرتين قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة أسمعت قال وكان أبو محذورة لا يجز ناصيته ولا يفرقها لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح عليها ...
مسند الامام  احمد  رقم الحديث  14833

وقد أخرج مسلم في صحيحه عن أبي محذورة أن نبي الله علمه هذا الأذان: الله أكبر ، الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله… إلخ وهذا صريح في تثنية التكبير الذي هو مذهب مالك،


والامر  واااااااسع  والحمد لله كل  علي  صواااب
اللهم صل علي سيدنا محمد واله وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 16.11.15 17:04 عدل 7 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   15.11.15 16:13

      سنة  قصر الصلاة  الرباعية ومسافة القصر        

قال  ربنا  تبارك  وتعالي
وإذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا إن الكافرين كانوا لكم عدوا مبينا
سورة النساء

عن يعلى بن أمية قال  قلت لعمر بن الخطاب ليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا فقد أمن الناس فقال عجبت مما عجبت منه فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال صدقة تصدق الله بها عليكم فاقبلوا صدقته  
صحيح  مسلم   كتاب صلاة المسافرين وقصرها

قال  ابن  عاشر

وَقَصْرُ مَنْ سَافَـرَ أربعَ بُرُدْ    ...***...   ظُهْرَ َا عِشََا عَصْرَ َا إلى حينَ يَعُدْ

مِمَّا وَرَا السُّكْنَى إِلَيْهِ إن قّدِمْ    ...***.....  مُقِيمُ أرْبَعَةِ أيَّــــــامِ ِ يُتِمّ


ذكر  المصنف  رحمه  الله  ان القصر  سنة  فعلها  رسول  الله  صلي  الله  عليه  وسلم  والصحابة ومن  بعدهم التابعين الي  يوم  الدين
وان  المسافة  التي  تقصر  فيها  الصلاة  هي  اربع   برد ...جمع  بريد.
.والبريد  هومسافة  واحد وعشرين كيلو متر  ومئتين وستة عشر متر
21 كيلو متر و216 متر  اذا  ضربناها  في  اربعة  يكون  مجموع  مسافة  القصر  هو 84 كيلو متر و864 متر   اي  قرابة 85 كيلو متر


وبعضهم  قال 80  والبعض  83 والبعض  72

ورسول  الله صلي  الله  عليه  وسلم  لم  يحدد  ولكن  العلماء  قاسوا  المسافة  التي  كان  رسول  الله صلي  الله  عليه  وسلم  يقصر  فيها  فكانت  تقريبا  هذه  المسافة

وعليه  فالمسافر  يقصر  صلاته  طيلة  مدة  سفره  الي  ان  يعود  لبلده    مالم  ينو  اقامة  اربعة  ايام  فما  فوق فاذا  نوي  الاقامة  اربعة  ايام فما  فوقها  اتم  صلاته

ويبدا  المسافر  في  قصر  الصلاة  من  حدود المدينة التي  يخرج  منها مسافرا وينتهي  عن  قصر  الصلاة  كذالك  عند حدود مدينته التي فيها سكنه واهله

وهذا  ماقصده  الناظم  رحمه  الله  بقوله

مما  ورا  السكني  اليه  ان  قدم  .......   مقيم اربعة  ايام يتم


اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 17.11.15 15:24 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   16.11.15 20:16

       مندوبات  الصلاة    


          منْدُوبُهَا تَيَامُنُ ُ مع السَّـــــــلامْ...***...    تَأْميِنُ مَنْ صَلَّى عَدَا جَهْرَ الإمـامْ

1...  التيامن مع  السلام  لحديث

عن عبد الله بن مسعود رضي الله  عنه .عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يسلم عن يمينه وعن يساره السلام

عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة الله

سنن  الترمذي
......

2.... التامين اي  قول  اامين  عند قراءة الفاتحة

- حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ وَأبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ : أَنَّهُمَا أَخْبَرَاهُ عَنْ

أبِي هُرَيْرَةَ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) قَالَ
: « إِذَا أَمَّنَ الإِمَامُ فَأَمِّنُوا، فَإِنَّهُ مَنْ وَافَقَ تَأْمِينُهُ تَأْمِينَ الْمَلاَئِكَةِ، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ».

قَالَ ابْنُ شِهَابٍ : وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) يَقُولُ : « آمِينَ »
موطا مالك

وَقَولُ رَبّنَا لَكَ الحَمْدُ عـــــــَدَا.   ..***...    مَنْ أَمَّ وَالقُنوتُ في الصُّبْحِ بَــدَا


3...قول  ربنا  ولك الحمد للماموم  والمنفرد بعد التسميع.....

- وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ سُمَيٍّ مَوْلَى أبِي بَكْرٍ، عَنْ أبِي صَالِحٍ السَّمَّانِ، عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله

عليه وسلم) قَالَ
: « إِذَا قَالَ الإِمَامُ : سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ، فَقُولُوا : اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ، فَإِنَّهُ مَنْ وَافَقَ

قَوْلُهُ قَوْلَ الْمَلاَئِكَةِ،
غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ »


موطا مالك

قال الحافظ بن حجر  رحمه الله....التسميع  ذكر  النهوض  والتحميد  ذكر  الاعتدال

4...القنوت  في  صلاة  الصبح  
قال الشافعي وأحمد: بعد الركوع، وقال مالك: قبل الركوع.

فالمالكية  يقنتون  بعد  الانتهاء  من  السورة  قبل الركوع في  الركعة  الثانية من  الصبح
ومن  صيغ الدعاء  دعاء  عمر  رضي  الله  عنه

في صحيح ابن خزيمة (1100) أن الناس ـ على عهد عمر رضي الله  عنه   ـ :

( كانوا يلعنون الكفرة في النصف ـ يعني : من رمضان ـ : " اللهم قاتل الكفرة الذين يصدون عن سبيلك ويكذبون رسلك ولا يؤمنون بوعدك ، وخالف

بين كلمتهم ، وألق في قلوبهم الرعب ، وألق عليهم رجزك وعذابك إله الحق . "

ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويدعو للمسلمين بما استطاع من خير ثم يستغفر للمؤمنين قال :

وكان يقول إذا فرغ من لعنة الكفرة وصلاته
على النبي واستغفاره للمؤمنين والمؤمنات ومسألته
: " اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد ونرجو رحمتك ربنا ونخاف عذابك الجد إن عذابك لمن عاديت ملحق ثم يكبر ويهوى ساجدا "
قال الألباني : " إسناده صحيح "

  عن الحسنِ بن عليٍّ رضي الله عنهما، أنَّه قال: ((عَلَّمني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كلماتٍ أقولهنَّ في قُنوتِ

الوِترِ
:    اللهمَّ اهْدِني فيمَن هدَيْت، وعافِني فيمَن عافَيْت، وتولَّني فيمَن تولَّيْت، وباركْ لي فيما أَعطَيْت، وقِني شَرَّ ما قَضَيْت؛ فإنَّك تَقْضِي ولا يُقْضَى عليك،

وإنَّه لا يَذلُّ مَن والَيْت، تباركتَ ربَّنا وتَعالَيْت)
)

مسند الامام احمد
قال الشّيخ سليمان العلوان عن هذا الحديث:

رواه أحمد وأهل السنن من طريق أبي إسحاق عن بريد بن أبي مريم عن أبي الحوراء عن الحسن به. ورواه أحمد من طريق يونس بن أبي إسحاق عن بريد بن أبي مريم عن أبي الحوراء بمثله.

وإسناده جيد،

إلاّ أنّ زيادة "قنوت الوتر" شاذّة.



اللهم  صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 18.11.15 20:47 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.11.15 17:18

   رداَ َ وتَسْبيِحُ السُّجود والرُّكُــــوعْ   ...***...   سَدْلُ يَدِِ ِ تَكْبيرُهُ مــَعَ الشُّروعْ



5...الرداء........


قال الله تعالى: يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ [الأعراف:31].

الرداء، فهو ما يوضع على العاتق أو بين الكتفين من الثياب على أي صفة كان،
قال الحافظ في الفتح: وقد نص الفقهاء على استحباب لبس الرداء في الصلاة، ومن أولئك الكاساني الحنفي في البدائع، والدردير المالكي في شرحه الكبير، وكذا الدسوقي في حاشيته عليه، وابن القاسم الشافعي في حاشيته على تحفة المحتاج، والبهوتي الحنبلي في كشاف القناع، على تفصيل عندهم يرجع إليه في مكانه.

عن ابنِ عُمرَ رضي الله عنهما، قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ((إذا صَلَّى أحدُكم فلْيَلْبَسْ ثوبيه؛ فإنَّ اللهَ أحقُّ مَن يُزيَّن له, فإنْ لم يكن له ثوبانِ, فليتَّزرْ إذا صلَّى, ولا يَشتمِلْ أحدُكم في صلاتِه اشتمالَ اليهودِ))

الطبراني في  المعجم الاوسط
والبيهقي

الاشتمال المنهي  عنه


6...التسيبح في الركوع والسجود

عن عون بن عبد الله بن عتبة عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا ركع أحدكم فقال في ركوعه سبحان ربي العظيم ثلاث مرات فقد تم ركوعه وذلك أدناه وإذا سجد فقال في سجوده سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات فقد تم سجوده وذلك أدناه  
.....
الترمذي
قال أبو عيسى حديث ابن مسعود ليس إسناده بمتصل عون بن عبد الله بن عتبة لم يلق ابن مسعود والعمل على هذا عند أهل العلم يستحبون أن لا ينقص الرجل في الركوع والسجود من ثلاث تسبيحات وروي عن عبد الله بن المبارك أنه قال أستحب للإمام أن يسبح خمس تسبيحات لكي يدرك من خلفه ثلاث تسبيحات
...

، وكلما زاد المصلي من التسبيح فهو أفضل ، إلا إذا كان إماما فلا يطيل إطالة تشق على المأمومين .


7.....السدل
اي  سدل  اليدين   في  الصلاة
وهذا رابط فتوي  في  المساالة
والامر  وااااسع  فليس القبض  والسدل    من  السنن  التي  يسجد  المصلي  لتركهما ولا تبطل  الصلاة  بفعله  او  تركه


وجاء في  الموطاعن وضع اليد اليمني علي  اليسرى في الصلاة....

و حدثني عن مالك عن أبي حازم بن دينار عن سهل بن سعد أنه قال : (( كان الناس يؤمرون أن يضع الرجل اليد اليمنى على ذراعه اليسرى في الصلاة . قال أبو حازم : لا أعلم إلا أنه ينمي ذلك )) ...اي  يرفعه
حدثني يحيى عن مالك، عن عبد الكريم بن أبي المخارق البصري أنه قال : (( من كلام النبوة إذا لم تستح فاصنع ما شئت ، و وضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة ، يضع اليمنى على اليسرى ، و تعجيل الفطر ، و تأخير السحور )) .


8...التكبير  مع الشروع في  اعمال  الصلاة عند الركوع والسجود وارفع منه  والقيام ..


لكن  في  حالة القيام من  التشهد الاول  فانه لايكبر  حتي  يستوي  واقفا
وهو  المقصود  بقوله  ...وبعد ان  يقوم من  وسطاه....اي  من  التشهد الاول

حَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ : أَن بَا هُرَيْرَةَ كَانَ يُصَلِّي لَهُمْ، فَيُكَبِّرُ كُلَّمَا خَفَضَ وَرَفَعَ، فَإِذَا انْصَرَفَ قَالَ : وَاللَّهِ إنِّي لأَشْبَهُكُمْ بِصَلاَةِ رَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم)
موطا مالك
...................
وَبَعْدَ أنْ يَقومَ مِنْ وُسْطَـــــــاهُ    ...***...   وَعَقْدُهُ الثَّلاَثّ منْ يُمْنـــــاهُ

لَــــــدى التَّشَهُّدِ وَبَسْطُ مَا خَلاَهْ   ...***...    تَحْريكُ سَبَّابَتِهَا حــــينَ تَلاَهْ



وعن أبي حميد رضي الله عنه أنه قال في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم : (ثُمَّ إِذَا قَامَ مِنَ الرَّكْعَتَيْنِ كَبَّرَ وَرَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى يُحَاذِىَ بِهِمَا مَنْكِبَيْهِ ، كَمَا كَبَّرَ عِنْدَ افْتِتَاحِ الصَّلاَةِ) رواه أبو داود (730) والترمذي (304) وصححه الألباني في "صحيح أبي داود" .
وقد مر  معنا  حديث  ابي  حميد كاملا  فليراجع في  صفة  الصلاة

9 عقد الاصابع الثلاث من  اليد اليمني  والاشارة  بالسبابة  وتحريكها حين  تلاوة التشهد

حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ مُسْلِمِ بْنِ أبِي مَرْيَمَ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُعَاوِيِّ، أَنَّهُ قَالَ : رَآنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ وَأَنَا أَعْبَثُ بِالْحَصْبَاءِ فِي الصَّلاَةِ، فَلَمَّا انْصَرَفْتُ نَهَانِي وَقَالَ : اصْنَعْ كَمَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) يَصْنَعُ. فَقُلْتُ : وَكَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) يَصْنَعُ ؟ قَالَ : كَانَ إِذَا جَلَسَ فِي الصَّلاَةِ، وَضَعَ كَفَّهُ الْيُمْنَى عَلَى فَخِذِهِ الْيُمْنَى، وَقَبَضَ أَصَابِعَهُ كُلَّهَا، وَأَشَارَ بِأَصْبُعِهِ الَّتِي تَلِي الإِبْهَامَ، وَوَضَعَ كَفَّهُ الْيُسْرَى عَلَى فَخِذِهِ الْيُسْرَى، وَقَالَ : هكذَا كَانَ يَفْعَلُ

موطا مالك

10 تحريك السبابة حين  تلاوة  التشهد.....


وقد بين الشيخ ابن عثيمين رحمه الله جمل الدعاء الواردة في التشهد ، فقال :

( فكلما دعوت حرك إشارةً إلى علو المدعو سبحانه وتعالى ، وعلى هذا فنقول :

السلام عليك أيها النبي : فيه إشارة لأن السلام خبر بمعنى الدعاء .

السلام علينا : فيه إشارة .

اللهم صل على محمد : فيه إشارة .

اللهم بارك على محمد : فيه إشارة .

أعوذ بالله من عذاب جهنم : فيه إشارة .

ومن عذاب القبر : إشارة .

ومن فتنة المحيا والممات : إشارة .

ومن فتنة المسيح الدجال : إشارة .

وكلما دعوت تشير إلى علو من تدعوه سبحانه وتعالى ، وهذا أقرب إلى السنة .

والله  اعلم
اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 02.12.16 14:32 عدل 10 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   18.11.15 19:45

فتوي  في السدل
سؤال
ما هو دليل المالكية على السدل في الصلاة ؟ وهل كان الإمام مالك يسدل في صلاته؟ وما هو الأفضل في الصلاة: السدل أم القبض؟ مع الدليل وجزاكم الله خيراً.

رقم الفتوى
14329
29-ديسمبر-2010

الجواب
الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل الكريم، ثم اعلم أن من أدلة المالكية على إرسال اليدين في الصلاة حديث أبي حميد الساعدي في السنن والمسند، قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا قام إلى الصلاة كبر ثم رفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه، ويقر كل عضو منه في موضعه ...).

فإذا كان كل عضو يقر في موضعه فالأصل أن موضع اليدين إرسالهما على الفخذين.

ومن أدلتهم حديث المسيء صلاته فالنبي صلى الله عليه وسلم في تعليمه صفة الصلاة لخلاد بن رافع لم يعلمه القبض.

ثم إن السدل كان عمل أهل المدينة، وهذا أصل رئيس عند المالكية.

كما أن السدل هو رواية ابن القاسم رحمه الله في المدونة عن الإمام مالك، ورواية ابن القاسم في المدونة مقدمة في المذهب على كل الروايات الأخرى.

وإذا كان الموطأ قد ورد فيه حديث يفيد القبض، إلا أن الإمام مالكا لم يترجح عنده العمل به، كما هو شأنه مع أحاديث أخرى في موطئه كحديث الخمس رضعات وحديث خيار المتبايعين بالمجلس... .

وأدلة السدل عند المالكية مبسوطة في كتب المذهب، وإن هذه مجرد نتف منها، ذكرت على سبيل المثال لا الحصر.

ورغم كل ما سبق فهنالك رواية في المذهب للشيخ أشهب بجواز القبض في الفرض والنفل، ورواية ثالثة بندب القبض في الفرض والنفل وهي رواية عن مالك في الواضحة، ذكر ذلك العلامة ابن رشد في كتابه البيان والتحصيل، وهي موافقة لرأي الجمهور.

وعلى كل حال فالمهم: هو أن السدل ثابت عن مالك من رواية ابن القاسم، وهو المشهور في مذهبه، ولذا اعتمده الشيخ خليل رحمه الله تعالى في مختصره، وكذلك ثابت عنه القبض من رواية مطرف وابن الماجشون.

وفي الأخير فإن مسألة القبض والسدل مسألة خلافية بين أهل العلم قديما، وكل من أسدل في الصلاة فقد أصاب، ومن جعل يمناه على يسراه أصاب كذلك، ولا ينبغي أن يُشنِّع في هذا أحدٌ على أحدٍ، فهذا الإمام الحافظ ابن عبد البر رحمه الله في الكافي في فقه أهل المدينة ــ وهو أحد فطاحلة المذهب المالكي ــ يقول: (ووضع اليمنى منهما على اليسرى أو إرسالهما كل ذلك سنة في الصلاة)، والله تعالى أعلم.

والخلاصة

السدل مشهور مذهب مالك وهو رواية ابن القاسم عنه في المدونة، والله تعالى أعلم.


رابط الفتوى
http://www.awqaf.ae/Fatwa.aspx?SectionID=9&RefID=14329
..........................................................................................


 



والبطنُ مِنْ فَخْذِ ِ رِجَــــالُ ُ يُبْعِدونْ    ...***... ومرفَقََا مِنْ رُكْبَةِ ِ إذْ يَسْجُــدونْ

 وَ صِفَةُ الجُلوسِ تِمْكينُ اليـــــــَدِ   ...***...    منْ رُكْبَتَيْهِ في الرُّكـــوعِ وَزِدِ

نَصْبَهُمَا قراءَةُ المأْمــــــــومِ في    ...***...   سِرِّيَّةِ ِ وَضْعُ اليَدَيْنِ فاقْتَفـــي

لَدى الُّسجود حَدْوَ أُذْنِ ِ وَكَــــــذَا   ...***...    رَفْعَ اليَدَيْنِ عندَ الإحــرامِ خُذَا



السنن المذكورة  هنا  هي
11 ان  يباعد الرجل  في  سجوده  بطنه  عن  فخذيه...
12...صفة الجلوس  للتشهد
13...و14....تمكين  اليدين  من  الركبتين  + نصب  الركبتين


للفائدة  نعيد   كتابة  حديث  ابي  حميد  الساعدي  في  صفة  صلاة  سيدنا  وحبيبنا  رسول  الله  صلي  الله  عليه  وسلم
...
 عن محمد بن عمر بن عطاءقال  سمعت أبا حميد الساعدي في عشرة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم أبو قتادة قال أبو حميد أنا أعلمكم بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا فلم فوالله ما كنت بأكثرنا له تبعا ولا أقدمنا له صحبة قال بلى قالوا فاعرض قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة يرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه ثم يكبر حتى يقر كل عظم في موضعه معتدلا ثم يقرأ ثم يكبر فيرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه ثم يركع ويضع راحتيه على ركبتيه ثم يعتدل فلا يصب رأسه ولا يقنع ثم يرفع رأسه فيقول سمع الله لمن حمده ثم يرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه معتدلا ثم يقول الله أكبر ثم يهوي إلى الأرض فيجافي يديه عن جنبيه ثم يرفع رأسه ويثني رجله اليسرى فيقعد عليها ويفتح أصابع رجليه إذا سجد ويسجد ثم يقول الله أكبر ويرفع رأسه ويثني رجله اليسرى فيقعد عليها حتى يرجع كل عظم إلى موضعه ثم يصنع في الأخرى مثل ذلك ثم إذا قام من الركعتين كبر ورفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه كما كبر عند افتتاح الصلاة ثم يصنع ذلك في بقية صلاته حتى إذا كانت السجدة التي فيها التسليم أخر رجله اليسرى وقعد متوركا على شقه الأيسر  - قالوا صدقت هكذا كان يصلي صلى الله عليه وسلم


عن وائل ابن حجر قال قدمت المدينة قلت لأنظرن إلى صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما جلس يعني للتشهد افترش رجله اليسرى ووضع يده اليسرى يعني على فخذه اليسرى ونصب رجله اليمنى قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح والعمل عليه عند أكثر أهل العلم

...

في حديث ابي حميد الافتراش  في  الجلسة  للتشهد الاول
والتورك في  الجلسة  للتشهد الاخير......حتى كانت الركعة التي تنقضي فيها صلاته أخر رجله اليسرى وقعد على شقه متوركا ثم سلم........... الترمذي
وهذا  افضل  للجمع  بين  الروايتين






15...قراءة  الماموم في الصلاة  السرية


وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ كَانَ يَقْرَأُ خَلْفَ الإِمَامِ فِيمَا لاَ يَجْهَرُ فِيهِ الإِمَامُ بِالْقِرَاءَةِ.
قَالَ مَالِكٌ : وَذَلِكَ أَحَبُّ مَا سَمِعْتُ إِلَيَّ فِي ذَلِكَ.

16...وضع اليدين  في  السجود قرب  الاذنين مضمومة الاصابع ورؤسهما متجهة الي  القبلة

...17.رفع اليدين  عند  تكبيرة  الاحرام
حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ :    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) كَانَ إِذَا افْتَتَحَ الصَّلاَةَ رَفَعَ يَدَيْهِ حَذْوَ مَنْكِبَيْهِ، وَإِذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ، رَفَعَهُمَا كَذَلِكَ أَيْضاً وَقَالَ : « سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ ». وَكَانَ لاَ يَفْعَلُ ذَلِكَ فِي السُّجُودِ
موطا مالك


....................................

تَطْويلُهُ صُبْـــــحََا وظُهْرََا سُورَتَيْن    ...   ***   ...تَوَسُّطُ العِشَـــا وَقَصْرُ البَاقِيَيْن

كَالسُّورَةِ الأخرى كَذَا الوُسْطَى اسْتُحِبّ   ...***...    سَبْقُ يَدِ ِ وَضْعََا وَفي الرَّفْعِ الرُّكَب


..18  من من مندوبات  الصلاة   تطويل  القراءة  في  الصبح والظهر  والعصر


- حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ : أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ صَلَّى الصُّبْحَ، فَقَرَأَ فِيهَا سُورَةَ الْبَقَرَةِ فِي الرَّكْعَتَيْنِ كِلْتَيْهِمَا.

وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَامِرِ بْنِ رَبِيعَةَ يَقُولُ : صَلَّيْنَا وَرَاءَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ الصُّبْحَ، فَقَرَأَ فِيهَا بِسُورَةِ يُوسُفَ، وَسُورَةِ الْحَجِّ قِرَاءَةً بَطِيئَةً، فَقُلْتُ : وَاللَّهِ إِذَنْ لَقَدْ كَانَ يَقُومُ حِينَ يَطْلُعُ الْفَجْرُ،   قَالَ : أَجَلْ

وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ وَرَبِيعَةَ بْنِ أبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ، أَنَّ الْفُرَافِصَةَ بْنَ عُمَيْرٍ الْحَنَفِي قَالَ : مَا أَخَذْتُ سُورَةَ يُوسُفَ إِلاَّ مِنْ قِرَاءَةِ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ إِيَّاهَا فِي الصُّبْحِ، مِنْ كَثْرَةِ مَا كَانَ يُرَدِّدُهَا لَنَا


حَدَّثَنِي يَحْيَى, عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ قَالَ :
سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) قَرَأَ بِالطُّورِ فِي الْمَغْرِبِ
الاحاديث    في  الموطا
عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في العشاء الآخرة بالشمس وضحاها ونحوها من السور

الترمذي


عن عبد الله بن أبي قتادة وأبي سلمة عن أبي قتادة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بنا فيقرأ في الظهر والعصر في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورتين ويسمعنا الآية أحيانا وكان يطول الركعة الأولى من الظهر ويقصر الثانية وكذلك في الصبح
صحيح مسلم كتاب الصلاة
.........

19... تقصير القراءة في  الركعة  الثانية  عن الاولي  في  كل  الصلوات

.......
20... تقصير الجلسة  في التشهد الاول

........
 21 .......تقديم  اليدين  عند  الهوي  الي  السجود قبل  الركب  وتقديم  الركب  علي  اليدين  عند القيام

اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 02.12.16 14:33 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2511
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   19.11.15 23:23



ماشاء الله

تبارك الرحمن

مجهود تشكر عليه شيخي عبد النور

أرجوا من الادارة الموقرة أن تثبت هذا الموضوع كي لايضيع بين المواضيع ولكم منا جزيل الشكر


جزاك الله الفردوس الاعلى شيخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   20.11.15 14:27

اللهم  امين   ونسال  الله  سبحانه  ان  يجزي  عنا  كل  الخير   مشايخنا  وعلماءنا  وكل  من ساهم في  نشر   العلم  وتكبد المشاق  في  نقله جيلا  بعد جيل  حتي  وصل   الينا  كما  نساله  سبحانه  ان  يجعلنا  واياكم  منهم  امين

اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد واله  وسلم


عدل سابقا من قبل عبد النور في 20.11.15 16:18 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الفتاوى الشرعية-
انتقل الى: