منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7
كاتب الموضوعرسالة
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 12:27

ومنع الإحرام صيــــد البر...***... في قتله الجزاء



التحريم للصيد متعلق بأمرين :

1  في حال الاحرام بحج او عمرة

قال الله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا  الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ

وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ

ذَلِكَ صِيَامًا لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ
عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ وَمَنْ عَادَ فَيَنْتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ *

أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ

حُرُمًا
وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ﴾ [المائدة: 95، 96]





قال ابن كثير رحمه الله :
"وهذا تحريم منه تعالى لقتل الصيد في حال الإحرام ، ونهي عن تعاطيه فيه " انتهى
.


2 الصيد في حدود الحرم ، والمقصود به مكة والمدينة للأحاديث الواردة في ذلك


[1284] حدثنا محمد بن عبد الله بن حوشب حدثنا عبد الوهاب حدثنا خالد عن عكرمة عن ابن عباس رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: حرم الله مكة فلم تحل لأحد قبلي ولا لأحد بعدي أحلت لي ساعة من نهار لا يختلى خلاها ولا يعضد شجرها ولا ينفر صيدها ولا تلتقط لقطتها إلا لمعرف، فقال العباس رضى الله تعالى عنه إلا الإذخر لصاغتنا وقبورنا، فقال إلا الإذخر
وقال أبو هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم لقبورنا وبيوتنا،

 البخاري  باب  من  يقدم  في  اللحد

هذا الحديث نص في تحريم تنفير الصيد في مكة ، وأولى منه تحريم الصيد نفسه .

ويستثنى السواك والعصا، وما قصد السكنى بموضعه، وما قطع لإصلاح البساتين، ولا جزاء فيما حرم قطعه


وأما المدينة  فقد جاء  في  صحيح مسلم

[1371] حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة حدثنا حسين بن علي الجعفي عن زائدة عن سليمان بن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: المدينة حرم فمن أحدث فيها حدثا أو آوى محدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه يوم القيامة عدل ولا صرف

[1372] حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أنه كان يقول لو رأيت الظباء ترتع بالمدينة ما ذعرتها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما بين لابتيها حرام

[1372] وحدثنا إسحاق بن إبراهيم ومحمد بن رافع وعبد بن حميد قال إسحاق أخبرنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين لابتي المدينة قال أبو هريرة فلو وجدت الظباء ما بين لابتيها ما ذعرتها وجعل أثنى عشر ميلا حول المدينة حمى


صحيح مسلم
..............

عن العمد والخطا والنسيان
..........

12562 - حدثني المثنى قال : حدثنا عبد الله بن صالح قال : حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس قوله : " يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم " قال : إن قتله متعمدا أو ناسيا ، حكم عليه . وإن عاد متعمدا عجلت له العقوبة ، إلا أن يعفو الله .

تفسير الطبري






تقرير من  قناة العربية عن حدود الحرم المكي

https://www.youtube.com/watch?v=N37wgipEbgQ


اللهم صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:07

   جزاء  قتل الصيد    



المالكية قالوا : إذا اصطاد حيوانا في الحرم وجب عليه الجزاء الآتي بيانه . وكذا إذا تسبب في موته . كما إذا رآه الصيد ففزع منه فوقع فمات أو ركز رمحا فعطب فيه الصيد فمات وهذا هو المعتمد في المذهب: والجزاء الواجب في الصيد ثلاثة أنواع على التخيير :
- 1 - مثل الصيد من النعم أي ما يقاربه في الصورة والقدر فإن لم يوجد له مقارب في الصورة كفى إخراج مقارب له في القدر ولا يجزئ من النعم في الجزاء إلا ما يصح في الاضحية وهو ما أو في سنة إن كان من الغنم وثلاث سنين إن كان من البقر وخمسا إن كان من الإبل

2 -   قيمته طعاما وتعتبر القيمة يوم تلفه وبنفس المحل الذي حصل فيه التلف فإن لم يكن له قيمة بمحل التلف اعتبرت قيمته بأقرب الأماكن إليه وتعطي هذه القيمة لمساكين المحل الذي وجد فيه التلف كل يأخذ مدا بمد النبي عليه الصلاة و السلام

3 - صيام أيام بعدد الأمداد التي يقوم بها الصيد من الطعام ويصوم يوما كاملا عن بعض المد لأن الصوم لا يتجزأ ولا يكون الجزاء إلا بعد حكم عدلين فقيهين بأحكامه لأن تقدير المثل أو القيمة يحتاج إلى ذلك والصوم لا يكون إلا بعدد الأمداد فلا بد من التقويم أيضا حتى يصوم ويستثنى من المثل حمام مكة والحرم ويمامهما ففي ذلك شاة من الضأن أو المعز ولا يحتاج إلى حكم فإن عجز عن الشاة صام عشرة أيام  ثم إن جزاء كل حيوان بحسبة فإذا أراد أن يخرج المثل فعليه في صيد النعامة مثلها والمثل هنا معناه الناقة أو الجمل لأنهما يقاربان النعامة في القدر والصورة في الجملة وعليه في صيد الفيل بدنة ذات سنامين . وعليه في حمار الوحش وبقر الوحش بقرة وعليه في الضبع والثعلب شاة . والجزاء المذكور يكون بحكم عدلين فقيهين بأحكام الصيد . فيحكمان بالمثل . أو القيمة أو صيام الأيام المذكورة . وفي صيد الضب والأرنب واليربوع وجميع طير الحل والحرم سوى حمام الحرم ويمامه المذكورين القيمة حين إتلافه أو صيام عشرة أيام فهو مخير بين إخراج القيمة طعاما وبين الصيام على الوجه المتقدم .......


من كتاب الفقه  علي  المذاهب  الاربعة
http://islamport.com/w/fqh/Web/2793/1067.htm



مايجوز قتله في الحل والحرم





[1198] وحدثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا حماد وهو ابن زيد حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خمس فواسق يقتلن في الحرم العقرب والفارة والحديا والغراب والكلب العقور
صحيح مسلم

وحدثني زهير بن حرب وابن أبي عمر جميعا عن ابن عيينة قال زهير حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن سالم عن أبيه رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: خمس لا جناح على من قتلهن في الحرم والإحرام الفارة والعقرب والغراب والحدأة والكلب العقور،....
صحيح مسلم

وهوما أشار اليه الناظم رحمه الله بقوله   


.............................***...................لا كالفــــأر
وعقرب مع الحدا كلـب عقور...***... وحية مع الغراب إذ يجـــور





اللهم صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:29

لبس المحيط بالعضو  من موانع الاحرام






قد مر معنا  الحديث  في  ذالك  ولا باس  باعادته

فبالتكرار  يتعلم الشطار  كما  يقال

[1468] حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن رجلا قال: يا رسول الله ما يلبس المحرم من الثياب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يلبس القمص ولا العمائم ولا السراويلات ولا البرانس ولا الخفاف إلا أحد لا يجد نعلين فليلبس خفين وليقطعهما أسفل من الكعبين ولا تلبسوا من الثياب شيئا مسه الزعفران أو ورس
صحيح البخاري باب ما لا يلبس المحرم من الثياب

وجوز المالكية  لبس حزام البطن لحفظ النقود وهذه فتوي وزارة الاوقاف المغربية للشؤوت الاسلامية في ذالك  

لا حرج في لبس حزام البطن للمحرم ليحفظ نقوده، وكذلك لا حرج في كون النعل مخيطاً، ما دام مكشوفاً، ومقطوعا أسفل الكعبين، لأن المقصود بالمخيط المنهي عن لبسه في الإحرام هو ما كان مخيطاً مفصلاً على البدن وليس كل ما فيه خيط، والله أعلم
رقم الفتوى
6175
07-يوليه-2009

الرابط
http://www.awqaf.ae/Fatwa.aspx?SectionID=9&RefID=6175

روي عن عائشة رضي الله عنها أنها سئلت عن الهميان فقالت : " أوثق عليك نفقتك " أطلقت القضية ولم تستفسر ، وعن ابن عباس رضي الله عنه قال : { رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في الهميان يشده المحرم في وسطه إذا كانت فيه نفقته } وعليه جماعة من التابعين

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع


http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=12&ID=230&idfrom=887&idto=1128&bookid=12&startno=121


فلا  يلبس المحرم  المحيط  بالبدن  او  بعضه  ولا  يحلق  راسه  ولا  يستر وجهه  او  راسه  بما  يعد  ساترا  كالعمامة والطاقية وغيره    وكذالك   الخاتم والقفاز والخف
ولايستر  بدنه  الا  بالازار  والرداء مالم  يكن  هناك  عذر  يبيح  شيئا  من  ذالك  والمراة يمنع  عليها  ان تستر  وجهها  بساتر   ليس  لغرض  الستر  كالنقاب  ولكن  لها  ان تسدل من لباسها علي  وجهها  اذا  اقترب منها  الرجال  لما رواه أبو داود ، وابن ماجه من طريق مجاهد ، وعن عائشة قالت : { كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه ..........}
أبو داود ، وابن ماجه من طريق مجاهد

فلا تنتقب المرأةولا تلبس القفازين

والي  هذا  اشار الناظم رحمه الله  بقوله
ومنع المحيط بالعضـــو ولو   ...***...    بسبح أو عقد كخاتم حكــوا

والسّتر للوجه أو الرأس بمــا   ...***...   يعد ساترا ولكن إنمــــــا

تمنع الأنثى لُبس قُفّاز كــذا   ...***...    ستــــر لوجه لا لستر أخِذ


ومنع الطيب ودهنــا وضرر...***... قمل وإلقا وسخ ظفر شعــــرر

ويفتدي لفعل بعض ما ذكــر...***... من المحيط لهُنـــــا وإن عُذر........

....................

وكذالك  التطيب بالطيب  من  المحظورات او  الادهان  وحلق الراس  لدفع  ضرر او  تقليم الاظافر اواخذ  شئ  من  شعر البدن

وعلي  من  فعل  شيئا  من هذه  المحظورات لعذر  او مرض فدية    


اتَّفَقُوا عَلَى أَنَّ مَنْ فَعَل مِنَ الْمَحْظُورَاتِ شَيْئًا لِعُذْرِ مَرَضٍ، أَوْ دَفْعِ أَذًى، فَإِنَّ عَلَيْهِ الْفِدْيَةَ، يَتَخَيَّرُ فِيهَا: إِمَّا أَنْ يَذْبَحَ هَدْيًا، أَوْ يَتَصَدَّقَ

بِإِطْعَامِ سِتَّةِ مَسَاكِينَ، أَوْ يَصُومَ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ؛ لِقَوْلِهِ تَعَالَى: {وَلاَ تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى

مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ
} وَلِمَا وَرَدَ عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ -

أَنَّ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال لَهُ حِينَ رَأَى هَوَامَّ رَأْسِهِ: أَيُؤْذِيكَ هَوَامُّ رَأْسِكَ

؟ قَال: قُلْتُ: نَعَمْ، قَال: فَاحْلِقْ، وَصُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ، أَوْ أَطْعِمْ سِتَّةَ مَسَاكِينَ، أَوِ انْسُكْ نَسِيكَةً. مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ. اهــ


http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=240994

وليس علي  من تطيب  للاحرام  قبل  احرامه فبقي اثر الطيب  علي  بدنه  هذا ليس عليه  شئ  في ذالك  للحديث


[1465] حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت كنت أطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم لإحرامه حين يحرم ولحله قبل أن يطوف بالبيت ...... البخاري

اللهم صل  علي  سيدنا محمد واله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:46

من جامع  زوجته قبل  التحلل  الاكبر  فسد حجه

ومنع النِّسا وأفسد الجمــاع    ...***...   إلى الإفاضة يُبقى الامتنــــاع

كالصيد ثم باقي ما قد منعــا   ...***...    بالجمرة الأولى يحل فاسمعــــا

وجاز الاستظلال بالمرتفــع    ...***   لا في المحامل وشُقدُف فــــعِ



قد  مر  معنا  ان الحاج  يتحلل  من  احرامه  تحللا  اصغر   بعد  رمي  جمرة  العقبة  والحلق او التقصير
و التحلل الأصغر هو ما يحل به كل شيء  إلا الجماع، ومقدماته، وعقد النكاح، والصيد، فحرمتها باقية حتى يطوف طواف الإفاضة فيتحلل  بعده التحلل  الاكبر  ويحل  له  كل   شئ

 ومن  جامع زوجته  قبل  رمي جمرة العقبة فسد حجه
ومن فسد حجه بجماع أو غيره فإنه يجب عليه أربعة أشياء : الأول : إتمام الحج الذي أفسده الثاني : قضاؤه فورا متى كان قادرا فإن أخر قضاءه أثم الثالث : نحر هدي من أجل إفساد الحج الرابع أن يؤخر نحر الهدي لزمن القضاء

وكذالك لايحل له  الصيد  لقوله تعالي
﴿ وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا ﴾ ]سورة المائدة آية 2] علي أن المراد التحلل الأكبر.

وباقي المحظورات تحل  للمحرم  بعد  التحلل  الاصغر  اثر  رمي  جمرة العقبة  والحلق او  التقصير
وهذا  معني  قول  الناظم

.......ثم  باقي  ماقد  منعا   ...   بالجمرة  الاولي  يحل  فاسمعا

واما  قوله

وجاز  الاستظلال بالمرتفع..**.. لا في  المحامل وشقدف  فع

معناه  ان  المحرم  له  ان  يستظل تحت السقف والشجر ويستظل في الخيمة ونحو ذلك باتفاق وأما الاستظلال بالمحمل : في حال السير فهذا فيه نزاع

وقد  افتي  العلماء بجواز  الاستظلال  بالشمسية  وسقف السيارة  كما  افتوا  بجواز  هذه  الامور  التالية  فعلها  للمحرم


* لبس الساعة
* لبس سماعة الأذن
* لبس الخاتم
* لبس النعلين
* لبس نظارة العين
* لبس الحزام والكمر
* الاستظلال بالشمسية
* الاستظلال بسقف السيارة
* حمل المتاع على الرأس
* حمل الفراش على الرأس كما يجوز
* تضميد الجروح وتغيير ملابس الإحرام وتنظيفها
* غسل الرأس والبدن وإن سقط مع ذلك شعر بدون قصد فلا شيء عليه وإن غطى المحرم رأسه ناسياً أو جاهلاً الحكم وجب عليه إزالة الغطاء متى تذكر أو علم بالحكم ولا شيء عليه.


اما  الشقدف  المذكور  في  قول  الناظم  ..
الشُّقْدُفُ كقُنْفُذٍ : أَهْمَلَهُ الجَمَاعَةُ وهو مَرْكَبٌ م مَعْرُوفٌ بالْحِجَازِ يَرْكَبُه الحُجَّاجُ إلَى بَيْتِ اللهِ الحَرَامِ وهو أَوْسَعُ مِن العمارِي وأَعْظَمُ جِرْماً والجَمْعُ : شَقَادِفُ
http://www.maajim.com/dictionary/%D8%B4%D9%82%D8%AF%D9%81

وهذه   صورته  جزي  الله  من  رفعها  علي  النت  عنا  خيرا



وقول  الناظم فع  هو  فعل  امر مجزوم  بحذف حرف العلة
وعَى: ( فعل )
وعَى يعِي ، عِ / عِهْ


http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%8A%D8%B9%D9%8A/

اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد  واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:48

عودة  الي  الهدي   والمحظورات



الهدي   منه  ماهو  واجب   ومنه  هدي  التطوع

هدي  التطوع

فهدي التطوع هو ما يقدمه العبد قربة إلى الله تعالى من غير إيجاب سابق ، فله أن يتقرب وأن يهدي ما شاء من النعم حتى ولو لم يكن محرماً ، وقد بعث النبي - صلى الله عليه وسلم-  غنماً مع أبي بكر رضي اللّه عنه عندما حج سنة تسع ، وأهدى في حجه مائة بدنة. كما مر معنا  في  حديث  جابر رضي  الله  عنه

.......................
الهدي  الواجب
.............................

الهدي الواجب فهو الذي يجب على العبد بسبب  تركه  لواجب  من واجبات الحج التي  تنجبر  بدم

وأما الهدي الواجب فهو الذي يجب على العبد بسبب من الأسباب الموجبة للدم ، والدماء الواجبة في الحج أنواع :

................
- دم التمتع والقران
................

وهو الدم الواجب بسبب الجمع بين الحج والعمرة في سفر واحد قال جل وعلا : { فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة } (البقرة: 196) وأُلحِق القارن قياساً على المتمتع فيجب عليهما ما استيسر من الهدي وأقله شاة أو سبع بدنة أو سبع بقرة ، والحكم في الآية السابقة على الترتيب فلا يجوز العدول عن الهدي إلى غيره إلا إذا عجز عنه ، كأن يعدمه أو يعدم ثمنه ، فينتقل حينئذ إلى الصيام فيصوم ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع إلى أهله .


وما سبق خاص بمن لم يكن من حاضري المسجد الحرام ، أما من كان من حاضري المسجد الحرام فلا هدي عليه .

..............................

- دم الفوات والإحصار
........................

وهو الدم الواجب بسبب فوات الحج ، وذلك بأن يطلع فجر يوم النحر على المحرم ولم يقف بعرفة ، وحينئذ فإنه يتحلل بعمرة  فيطوف ، ويسعى ، ويحلق أو يقصر ، ويقضي  الحج الفائت ، ويهدى  هدياً يذبحه في قضائه .


ويجب الدم أيضاً بسبب الإحصار وهو طروء مانع يمنع المحرم من إتمام نسكه بعد أن شرع فيه ، كمرض أو عدو أو غير ذلك من الموانع لقوله جل وعلا :{ فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي } (البقرة: 196). فيجب عليه هدي يذبحه حيث أحصر


......................
دم ترك الواجب

.............................

وهو الدم الواجب لترك واجب من واجبات الحج كترك الإحرام من الميقات ، وعدم الجمع بين الليل والنهار في الوقوف بعرفة ، وترك المبيت بمزدلفة ومنى ، وترك طواف الواداع .

فالواجب فيه شاة ،



..................................

دم ارتكاب المحظور
................


وهو الدم الواجب بارتكاب محظور من محظورات الإحرام -غير الوطء وعقد النكاح وقتل الصيد - كالحلق ولبس المخيط والتطيب وتقليم الأظافر ، فالواجب فيه دم على التخيير ، وهي فدية الأذى المذكورة في قوله تعالى : { فمن كان منكم مريضاً أو به أذىً من رأسه ففدية من صيامٍ أو صدقةٍ أو نسك } (البقرة: 196) ، فهو مخير بين أن يذبح شاة ، أو يطعم ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع ، أو يصوم ثلاثة أيام
..............................

- كفارة الوطء والاستمتاع  

..................
وهو الدم الواجب بالجماع ، فإذا جامع الرجل زوجته قبل التحلل الأول فسد حجه ، ويجب عليه بدنة ، ويتم أعمال الحج ويقضيه من العام التالي ، وأما لو أنزل بمباشرة دون الفرج ، أو لمْسٍ بشهوة ، أو استمناءٍ فقد اختلفوا هل يجب عليه بدنة أو شاة كفدية الأذى ؟ وأما بالنسبة لفساد حجه فالصحيح الذي عليه الجمهور أنه لا يفسد بغير الوطء في الفرج .


وأما إن حصل الجماع بعد التحلل الأول فإن حجه لا يفسد وعليه ذبح شاة أو بدنة على خلاف بين العلماء ، والمرأة في وجوب الفدية مثل الرجل إذا كانت مطاوعة له .
........................

دم جزاء الصيد
.....................

وهو  الدم الواجب بسبب قتل المحرم للصيد ، أو الإعانة على قتله بإشارة أو مناولة أو ما أشبه ذلك ، فيجب فيه دم المثل لما قتل يذبحه ويوزعه على فقراء الحرم لقوله تعالى : {ومن قتله منكم متعمداً فجزاءٌ مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم هدياً بالغ الكعبة } (المائدة: 95) ، وله أن يقَوِّم المثل ويشتري بقيمته طعاماً يفرق على المساكين لكل مسكين نصف صاع ، أو يصوم عن طعام كل مسكين يوماً لقوله تعالى في الآية السابقة : {أو كفارة طعام مساكين أو عدل ذلك صياماً } (المائدة: 95)، فالواجب فيه إذاً على التخيير .
..................

شروط الهدي
..................

ويشترط في الهدي ما يشترط في الأضحية ، وهو أن يكون من بهيمة الأنعام ( الإبل ، والبقر ، والغنم ) وأفضلها الإبل ، ثم البقر ، ثم الغنم ، وأقل ما يجزئ عن الواحد شاة أو سبع بدنة ، أو سبع بقرة ، لقول جابر رضي اللّه عنه - فيما رواه مسلم - : " حججنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم- فنحرنا البعير عن سبعة والبقرة عن سبعة "
 والسن المعتبرة في الإبل ما تم له خمس سنين ، ومن البقر ما تم له سنتان ، ومن الغنم ما تم له سنة ، والجذع من الضأن ما له ستة أشهر ، كما يشترط أن يكون سليماً من العيوب التي تمنع الإجزاء فلا تجزئ العوراء البين عورها ، ولا العرجاء البين عرجها ، ولا المريضة البين مرضها ، ولا العجفاء التي

ووقت الذبح يبدأ من يوم النحر إذا مضى قدر فعل الصلاة بعد ارتفاع الشمس قدر رمح ، ويمتد إلى غروب شمس آخر يوم من أيام التشريق على الصحيح ، وهو اليوم الثالث عشر من ذي الحجة لقوله - صلى الله عليه وسلم- ( كل أيام التشريق ذبح ) رواه أحمد .


ويستحب له أن يتولى نحر هديه بنفسه وله أن ينيب غيره ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم نحر بيده ثلاثاً وستين بدنة ثم أعطى علياً فنحر ما بقي .


وله أن يأكل من هدي التطوع والمتعة والقران ، وأن يهدي ويتصدق بخلاف أنواع الهدي الأخرى ، والله أعلم .

منقول   رابط الصفحة
http://islamweb.net/ahajj/article/136213/%D8%A3%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D9%8A

المحظورات


................
محظورات الإحرام هي.

.....................


* حلق الشعر.

* تقليم الأظافر.

* تغطية الرأس.

* لبس المخيط.

* الطيب.

* قتل الصيد.

* عقد النكاح.

* الجماع.

* المباشرة.

* البرقع والنقاب.

* القفازات

*تغطية الوجه

فتاوى فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: محظورات الإحرام

الرابط

http://fiqh.islammessage.com/NewsDetails.aspx?id=3759

اللهم  صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:52


تعليم مناسك الحج بطريقة سهلة ومبسطة جدا




انتهى  كتاب  الحج  

اللهم صل علي سيدنا محمد واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:53

كتاب سنة  العمرة


وسنّة العمرة فافعلها كمــا ...***...حجّ وفي التنعيم ندبا أحرمــــا
وإثر سعيك احلقن وقصــرا...***... تحل منها والطواف كثـــــرا
ما دمت في مكة وارع الحرمة...***... لجانب البيت وزد في الخدمــــة
ولازم الصف فإن عزمــت ...***...على الخروج طف كمـــا علمت
وسر لقبر المصطفــى بأدب...***... ونية تُجب لكــــــل مطلب
سلم عليه ثم زد للصديــق ...***...ثم إلى عمـــــر نلت التوفيق
واعلم بأن ذا المقام يستجاب...***... فيه الدّعا فلا تملّ مــــن طلاب
وسل شفاعة وختما حسنــا ...***...وعجل الأوبة إذ نلـــــت المنى
وادخل ضحى واصحب هدية السرور...***... إلى الأقارب ومن بك يـــدور



اللهم  صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:55

فضل  الحج والعمرة  







990 - حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ سُمَيٍّ مَوْلَى أبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ, عَنْ أبِي صَالِحٍ السَّمَّانِ, عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) قَالَ: « الْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا، وَالْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلاَّ الْجَنَّةُ » موطا مالك





991 - وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ سُمَيٍّ مَوْلَى أبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا بَكْرِ بْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ يَقُولُ : جَاءَتِ امْرَأَةٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) فَقَالَتْ : إنِّي قَدْ كُنْتُ تَجَهَّزْتُ لِلْحَجِّ، فَاعْتَرَضَ لِي. فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم)  : « اعْتَمِرِي فِي رَمَضَانَ، فَإِنَّ عُمْرَةً فِيهِ كَحِجَّةٍ » موطا مالك


992 - وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ قَال افْصِلُوا بَيْنَ حَجِّكُمْ وَعُمْرَتِكُمْ، فَإِنَّ ذَلِكَ أَتَمُّ لِحَجِّ أَحَدِكُمْ، وَأَتَمُّ لِعُمْرَتِهِ، أَنْ يَعْتَمِرَ فِي غَيْرِ أَشْهُرِ الْحَجِّ»
موطا مالك



[ 810 ] حدثنا قتيبة وأبو سعيد الأشج قالا حدثنا أبو خالد الأحمر عن عمرو بن قيس عن عاصم عن شقيق عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة
سنن الترمذي



[ 816 ] حدثنا قتيبة حدثنا داود بن عبد الرحمن العطار عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر أربع عمر عمرة الحديبية وعمرة الثانية من قابل وعمرة القضاء في ذي القعدة وعمرة الثالثة من الجعرانة والرابعة التي مع حجته
سنن الترمذي


1683 حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن سمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن عن أبي صالح السمان عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة  
صحيح البخاري


قال ابن عمر رضي الله عنهما ليس أحد إلا وعليه حجة وعمرة وقال ابن عباس رضي الله عنهما إنها لقرينتها في كتاب الله ////وأتموا الحج والعمرة لله//// البقرة


994 -...... قَالَ مَالِكٌ : الْعُمْرَةُ سُنَّةٌ، وَلاَ نَعْلَمُ أَحَداً مِنَ الْمُسْلِمِينَ أَرْخَصَ فِي تَرْكِهَا.    موطا مالك
.........................


من  اين يحرم المعتمر




998 - قَالَ مَالِكٌ : فَأَمَّا الْعُمْرَةُ مِنَ التَّنْعِيمِ، فَإِنَّهُ مَنْ شَاءَ أَنْ يَخْرُجَ مِنَ الْحَرَمِ، ثُمَّ يُحْرِمَ فَإِنَّ ذَلِكَ مُجْزِئٌ عَنْهُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، وَلَكِنِ الْفَضْلُ أَنْ يُهِلَّ مِنَ الْمِيقَاتِ الَّذِي وَقَّتَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) ، أَوْ مَا هُوَ أَبْعَدُ مِنَ التَّنْعِيمِ.   موطا مالك



قد مر معنا في كتاب  الحج  ": ....أن أهل مكة يحرمون بالحج مفرَدًا أو بالحج والعمرة قرانًا، لا يحتاجون إلى الخروج إلى الحل، أو إلى ميقات من المواقيت الأخرى المذكورة في الحديث؛ ليحرموا منه بذلك. .......أما العمرة مفردة فعلى من أراد الإحرام بها وهو في مكة أو داخل حدود الحرم أن يخرج إلى الحل، التنعيم أو غيره؛ ليحرم بها، وبهذا قال جمهور العلماء، بل قال المحب الطبري : لا أعلم أحدًا جعل مكة ميقاتًا للعمرة. اهـ.

.....................................................................


وهذه حدود الحرم كما  وجدتها في  ويكيبيديا

.... ومن  وجد  مني  خطأ فليصححه  فاهل مكة  ادري  بشعابها.......

حدوده شمالاً    ..........   من جهة المدينة المنورة، عند التنعيم أو مسجد العمرة، وتقدر المسافة بنحو 7 كم.......
حدوده غربًا  ..............        من جهة جدة، عند العلمين أو الحديبية ،وتقدر المسافة المسافة بـ 18كم
حدوده شرقًا ..........        من جهة نجد، عند الجعرانة، وتقدر المسافة بـ 14.5 كم تقريبًا.....
حدوده جنوبًا  .........     من جهة عرفة، عند نمرة،   والمسافة بينه وبين المسجد الحرام تقدر بنحو 20 كم.


اللهم  صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:57

اعمال مناسك العمرة


1
من  اراد  ان  يعتمر  بعد الفراغ من حجته التي  افردها  فليخرج  الي  التنعيم او  الي  الحل من اي  جهة كانت  وليفعل  كما  فعل  في  احرامه بالحج  من  اغتسال  وتنظف  وتطيب  في  البدن  دون ملابس  الاحرام ثم  ليحرم  بنية  العمرة

وهكذا تفعل المرأة ولو كانت حائضاً أو نفساء، غير أنها لا تطوف بالبيت حتى تطهر وتغتسل

2

- يتجرد الرجل من جميع الملابس المخيطة ويلبس إزاراً ورداءً، ويستحب أن يكوناأبيضين نظيفين. أما المرأة فتحرم في ملابسها العادية التي ليس فيها زينة ولا شهرة.

3

- ثم ينوي الدخول في النسك بقلبه ويتلفظ بلسانه قائلاً: "لبيك عمرة" أو "اللهم لبيك عمرة " وإن خاف المحرم ألا يتمكن من أداء نسكه لكونه مريضاً أو خائفاً من عدو ونحوه شرع له أن يشترط عند إحرامه فيقول: "فإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني" لحديث ضباعة بنت الزبير رضي الله عنها. ثم يلبي بتلبية النبي صلى الله عليه وسلم وهي: ((لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك)) ويكثر من هذه التلبية ومن ذكر الله سبحانه ودعائه حتى يصل إلى البيت "الكعبة".

4

فإذا وصل إلى المسجد الحرام قدم رجله اليمنى عند الدخول وقال: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم اللهم افتح لي أبواب رحمتك........


5  


- فإذا وصل إلى البيت قطع التلبية ثم قصد الحجر الأسود واستقبله ثم يستلمه بيمينه ويقبله إن تيسر ذلك ولا يؤذي الناس بالمزاحمة. ويقول عند استلامه: "بسم الله والله أكبر" فإن شق عليه التقبيل استلمه بيده أو بعصا أو نحوها وقبل ما استلمه به فإن شق استلامه أشار إليه وقال: " الله أكبر" ولا يقبل ما يشير به. ويشترط لصحة الطواف أن يكون الطائف على طهارة من الحدث الأصغر والأكبر؛ لأن الطواف مثل الصلاة غير أنه رخص فيه في الكلام.


6

يجعل البيت عن يساره ويطوف به سبعة أشواط، وإذا حاذى الركن اليماني استلمه بيمينه إن تيسر ويقول: "بسم الله والله أكبر" ولا يقبله. فإن شق عليه استلامه تركه ومضى في طوافه ولا يشير إليه ولا يكبر؛ لأن ذلك لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم. أما الحجر السود فكلما حاذاه استلمه وقبله كما ذكرنا سابقاً وإلا أشار إليه وكبر. ويستحب الرمل – وهو الإسراع في المشي مع تقارب الخطىفي الثلاثة الأشواط الأولى من طواف القدوم للرجل خاصة. كما يستحب للرجل أن يضطبع في طواف القدوم في جميع الأشواط، والاضطباع: أن يجعل وسط ردائه تحت منكبه الأيمن وطرفيه على عاتقه الأيسر. ويستحب الإكثار من الذكر والدعاء بما تيسر في جميع الأشواط. وليس في الطواف دعاء مخصوص ولا ذكر مخصوص بل يدعو ويذكر الله بما تيسر من الأذكار والأدعية , ويقول بين الركنين:  ((ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار)) في كل شوط؛ لأن ذلك ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم. ويختم الشوط السابع باستلام الحجر الأسود وتقبيله إن تيسر أو الإشارة إليه مع التكبير حسب التفصيل المذكور آنفاً. وبعد فراغه من هذا الطواف يرتدي بردائه فيجعله على كتفيه وطرفيه على صدره.


7

ثم يصلي ركعتين خلف المقام إن تيسر فإن لم يتمكن من ذلك صلاهما في أي موضع من المسجد. يقرأ فيهما بعد الفاتحة: {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ} في الركعة الأولى، و{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} في الركعة الثانية، هذا هو الأفضل وإن قرأ بغيرهما فلا بأس. ثم بعد أن يسلم من الركعتين يقصد الحجر الأسود إن تيسر ذلك يستلمه  ويقبله مكبرا.


8

ثم يخرج إلى الصفا فيرقاه أو يقف عنده والرقي أفضل إن تيسر ويقرأ قوله تعالى: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ}. ويستحب أن يستقبل القبلة ويحمد الله ويكبره ويقول: "لا إله إلا الله والله أكبر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده" ثم يدعو بما تيسر رافعاً يديه ويكرر هذا الذكر والدعاء ثلاث مرات. ثم ينزل فيمشي إلى المروة حتى يصل إلى العلم الأول فيسرع الرجل في المشي إلى أن يصل إلى العلم الثاني. أما المرأة فلا يشرع لها الإسراع؛ لأنها عورة، ثم يمشي فيرقى المروة أو يقف عندها والرقي أفضل إن تيسر ويقول ويفعل على المروة كما قال وفعل على الصفا. ثم ينزل فيمشي في موضع مشيه ويسرع في موضع الإسراع حتى يصل إلى الصفا، يفعل ذلك سبع مرات ذهابه شوط ورجوعه شوط. وإن سعى راكباً فلا حرج ولاسيما عند الحاجة. ويستحب أن يكثر في سعيه من الذكر والدعاء بما تيسر. وأن يكون متطهراً من الحدث الأكبر والأصغر ولو سعى على غير طهارة أجزأه ذلك.


9



فإذا كمل السعي يحلق الرجل رأسه أو يقصره والحلق أفضل وإذا كان قدومه مكة قريباً من وقت الحج فالتقصير في حقه أفضل ليحلق بقية رأسه في الحج. أما المرأة فتجمع شعرها وتأخذ منه قدر أنملة فأقل. فإذا فعل المحرم ما ذكر فقد تمت عمرته، والحمد لله. وحل له كل شيء حرم عليه بالإحرام.
وفقنا الله وسائر إخواننا المسلمين للفقه في دينه والثبات عليه وتقبل من الجميع إنه سبحانه جواد كريم. وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين.

عبد العزيز بن عبد الله بن باز
مفتي عام المملكة العربية السعودية
ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء


http://www.binbaz.org.sa/article/290
.........................







والي  هذا  اشار  الناظم رحمه  الله  تعالي  بقوله

وسنّة العمرة فافعلها كمــا ...***...حجّ وفي التنعيم ندبا أحرمــــا
وإثر سعيك احلقن وقصــرا...***... تحل منها والطواف كثـــــرا

 اي  ان  اعمال  الحج  هي  نفس  اعمال  العمرة  لايختلفان  الا  في اختصاص الحج  بالوقوف بعرفة والجمرات وباقي  المناسك  بينما العمرة  ليس  فيها  الاالطواف  بالبيت والسعي  بين الصفا والمروة ثم  يتحلل  المعتمر  من  احرامه  وكذالك  يحرم  علي  المعتمر  مايحرم  علي  الحاج فعله
اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد  واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 13:58

قد مرت معنا  المحظورات في  الحج  وهانحن نعيدها

محظورات الإحرام


ومنع الإحرام صيــــد البر...***... في قتله الجزاء لا كالفــــأر
وعقرب مع الحدا كلـب عقور...***... وحية مع الغراب إذ يجـــور

ومنع المحيط بالعضـــو ولو...***... بسبح أو عقد كخاتم حكــوا
والسّتر للوجه أو الرأس بمــا ...***...يعد ساترا ولكن إنمــــــا
تمنع الأنثى لُبس قُفّاز كــذا...***... ستــــر لوجه لا لستر أخِذا

ومنع الطيب ودهنــا وضرر...***... قمل وإلقا وسخ ظفر شعــــر
ويفتدي لفعل بعض ما ذكــر...***... من المحيط لهُنـــــا وإن عُذر
ومنع النِّسا وأفسد الجمــاع ...***...إلى الإفاضة يُبقى الامتنــــاع
كالصيد ثم باقي ما قد منعــا ...***...بالجمرة الأولى يحل فاسمعــــا
وجاز الاستظلال بالمرتفــع ...***...لا في المحامل وشُقدُف فــــعِ ..........





المحظورات  



................
محظورات الإحرام هي.

.....................


* حلق الشعر.

* تقليم الأظافر.

* تغطية الرأس.

* لبس المخيط.

* الطيب.

* قتل الصيد.

* عقد النكاح.

* الجماع.

* المباشرة.

* البرقع والنقاب.

* القفازات

*تغطية الوجه


فتاوى فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: محظورات الإحرام
الرابط

http://fiqh.islammessage.com/NewsDetails.aspx?id=3759

اللهم صل  علي  سيدنا محمد واله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 14:10

فضل الاكثار من  الطواف بالبيت  


حدثنا قتيبة حدثنا جرير عن عطاء بن السائب عن بن عبيد بن عمير عن أبيه أن بن عمر كان يزاحم على الركنين زحاما ما رأيت أحدا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يفعله فقلت يا أبا عبد الرحمن إنك تزاحم على الركنين زحاما ما رأيت أحدا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يزاحم عليه فقال إن افعل فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن مسحهما كفارة للخطايا وسمعته يقول من طاف بهذا البيت اسبوعا فأحصاه كان كعتق رقبة وسمعته يقول لا يضع قدما ولا يرفع أخرى إلا حط الله عنه خطيئة وكتب له بها حسنة .........
 سنن  الترمذي  [ 959 ]


[ 960 ] حدثنا قتيبة حدثنا جرير عن عطاء بن السائب عن طاوس عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الطواف حول البيت مثل الصلاة إلا أنكم تتكلمون فيه فمن تكلم فيه فلا يتكلمن إلا بخير  ........
سنن الترمذي


[ 961 ] حدثنا قتيبة عن جرير عن بن خثيم عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحجر والله ليبعثنه الله يوم القيامة له عينان يبصر بهما ولسان ينطق به يشهد على من استلمه بحق قال أبو عيسى هذا حديث حسن
سنن الترمذي


....................................



سؤال

هل الأفضل تكرار الطواف أم التطوع بصلاة؟


في التفضيل بينهما خلاف، لكن الأولى أن يجمع بين الأمرين فيكثر من الصلاة والطواف حتى يجمع بين الخيرين، وبعض العلماء فضل الطواف في حق الغرباء؛ لأنهم لا يجدون الكعبة في بلدانهم، فاستحب أن يكثروا من الطواف ماداموا بمكة، وقوم فضلوا الصلاة؛ لأنها أفضل من الطواف ، فالأفضل والأولى فيما أرى أن يكثر من هذا ويكثر من هذا، وإن كان غريباً، حتى لا يفوته فضل أحدهما، يساهم في هذا وفي هذا.


ابن باز رحمه الله
http://www.binbaz.org.sa/fatawa/738

...................................

وقد  جمع الناظم رحم الله  الامرين  في  الابيات التي  مرت معنا   فقد اشار
للطواف صراحة وللصلاة كناية بقوله ولازم الصف ونعيد ادراجها  للافادة

وإثر سعيك احلقن وقصــرا...***... تحل منها والطواف كثـــــرا
ما دمت في مكة وارع الحرمة...***... لجانب البيت وزد في الخدمــــة
ولازم الصف فإن عزمــت ...***...على الخروج طف كمـــا علمت....


...............................................................



طواف الوداع




[1668] حدثنا مسدد حدثنا سفيان عن ابن طاوس عن أبيه عن ابن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن الحائض

البخاري  كتاب  الحج



1081 - حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ : أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ قَالَ : لاَ يَصْدُرَنَّ أَحَدٌ مِنَ الْحَاجِّ حَتَّى يَطُوفَ بِالْبَيْتِ، فَإِنَّ آخِرَ النُّسُكِ الطَّوَافُ بِالْبَيْتِ .............. 
موطا مالك


1082 - قَالَ مَالِكٌ فِي قَوْلِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ : فَإِنَّ آخِرَ النُّسُكِ الطَّوَافُ بِالْبَيْتِ : إِنَّ ذَلِكَ فِيمَا نُرَى، وَاللَّهُ أَعْلَمُ،

لِقَوْلِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى : ( وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ ) [الحج : 32] وَقَالَ :

(ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ ) [الحج : 33] فَمَحِلُّ الشَّعَائِرِ كُلِّهَا وَانْقِضَاؤُهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ






وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ : أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَدَّ رَجُلاً مِنْ مَرِّ الظَّهْرَانِ، لَمْ يَكُنْ وَدَّعَ الْبَيْتَ، حَتَّى وَدَّعَ.........موطا مالك

...............................................................................................................
سؤال وجواب

ذهب الشافعية والحنابلة إلى أن طواف الوداع يجب على كل من أراد الخروج من مكة مسافة القصر ولو كان غير حاج أو معتمر بل ولو كان من أهلها،

والمالكية وإن ذهبوا إلى أن طواف الوداع مندوب وليس واجباً إلا أنهم نصوا على أنه يندب لكل خارج من مكة ولو قدم لغير نسك كتجارة ونحوها،

وأما الحنفية فإن طواف الوداع عندهم واجب في الحج فقط.

فيجب  علي  من  اراد  الخروج  من  مكة ان  يطوف  علي  الصفة  المعلومة  ويستلم الحجر ويصلي خلف المقام  كما  مر  ويتزود  لحياته ومماته من  تضرع ودعاء  بمافتح  الله  به  عليه  لنفسه  واهله  والمسلمين  من امور  دينهم  ودنياهم


http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=103398
..........................................................................................................
اللهم صل  علي  سيدنا محمد واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان   17.09.16 14:29

الصلاة في  مسجد المدينة  وزيارة قبره  صلي  الله  عليه  وسلم تبعا لذالك   




قال ابن عاشر  رحمه الله


وسر لقبر المصطفــى بأدب...***... ونية تُجب لكــــــل مطلب
سلم عليه ثم زد للصديــق ...***...ثم إلى عمـــــر نلت التوفيق
واعلم بأن ذا المقام يستجاب...***... فيه الدّعا فلا تملّ مــــن طلاب
وسل شفاعة وختما حسنــا ...***...وعجل الأوبة إذ نلـــــت المنى
وادخل ضحى واصحب هدية السرور...***... إلى الأقارب ومن بك يـــدور




يشرع السفر من أجل الصلاة في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم  والتقرب الي  الله  بزيارة قبره  والصلاة والسلام عليه في أي وقت للاحاديث  التالية



1397 حدثني عمرو الناقد وزهير بن حرب جميعا عن ابن عيينة قال عمرو حدثنا سفيان عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد مسجدي هذا ومسجد الحرام ومسجد الأقصى ..... صحيح مسلم



حدثني يحيى عن مالك عن زيد بن رباح وعبيد الله بن أبي عبد الله عن أبي عبد الله سلمان الأغر عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام
 موطا  مالك


عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ومسجد الأقصى      البخاري  رقم 1132





[1137] حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد المازني رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة
  البخاري



[1138] حدثنا مسدد عن يحيى عن عبيد الله قال: حدثني خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي

البخاري
...............................................................
...............................
................................






 اداب المسجد النبوي وزيارة قبره  والسلام عليه  صلي  الله عليه وسلم  

 يستحب  لمريد زيارة  المسجد  النبوي   ان  يتطهر بالاغتسال  ويتنظف  ويتطيب ويلبس  احسن  ثيابه  لقوله  تعالي  خذو  زينتكم عند كل  مسجد  فهي  في المسجد  النبوي  والمسجد الحرام  ااكد...


إذا وصل المسلم إلى المسجد استحب له ما يستحب عند دخول كل مسجد، وهو أن يقدم رجله اليمنى عند الدخول، ويقول: (بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم افتح لي أبواب رحمتك)، (أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم).
ثم يصلي ركعتين تحية المسجد.


وبعد الصلاة يذهب إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقبري صاحبيه أبي بكر وعمر- رضي الله عنهما- ويسلم عليهم، فيقول: السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته،



...اشهد انك بلغت  الرسالة  واديت  الامانة وجاهدت في  الله حق  جهاده   جزاك الله عن  امتك  خير  ماجزي  نبيا  عن  امته   ثم  يتحول  الي  قبر ابي  بكر  فيسلم  عليه  ويدعوا  له  بخير  وكذالك يفعل  مع  عمر  رضي  الله  عنه.....


وبعدالانتهاء من زيارة  المسجد والسلام علي  رسول الله صلي  الله  عليه وسلم  وصاحبيه يأتي مسجد قباء ويصلي فيه ركعتين؛ لما  ورد فيه من احاديث  منها
عن سهل بن حنيف - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من تطهر في بيته , ثم أتى مسجد قباء , فصلى فيه صلاة , كان له كأجر عمرة ".....


أخرجه الحاكم في المستدرك (4279  وأخرجه أحمد والنسائي وغيرهما".



كما يستحب  له  ان  يزور  البقيع وقبور شهداء أحد؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يزورهم ويدعو لهم؛
ولقوله  صلي  الله  عليه  وسلم  .....كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ، فإنها تذكر الآخرة ...
. مسلم وأبو داود ، والترمذي ، وابن حبان ، والحاكم من حديث بريدة ......




وبعد الانتهاء من  الزيارات  يلتزم الزاءر  ماامكنه  بالاداب الخاصة ويعظم حرمة المدينة   لما مر  معنا  من الاحاديث ومنها  هذا  الحديث


1362 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعمرو الناقد كلاهما عن أبي أحمد قال أبو بكر حدثنا محمد بن عبد الله الأسدي حدثنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إن إبراهيم حرم مكة وإني حرمت المدينة ما بين لابتيها لا يقطع عضاهها ولا يصاد صيدها

صحيح مسلم



كما مر معنا  ان  الصلاة في  المسجد بالف  صلاة  فيما  سواه الا  المسجد الحرام  فهو ب 100 الف  صلاة  فليحرص  من وفقه الله لزيارة المدينة الا تمر صلاة الا  وصلاها في مسجد النبي  عليه وعلي  اله  وصحبه افضل الصلوات والتسليم .......... 





جعلنا الله واياكم ممن  حجو واعتمرو ونفعهم الله  بذالك وتقبل منهم



هذا محض فضل من الله  علي  عبده  ولله الحمد كثيرا  واستغفره  عن  تقصيري  في الاعتراف  بهذا الفضل  وعجزي  عن  شكره
فاللهم  لك الحمد بما حمدت  به نفسك  قبل ان تخلق  السماوات والارض  فتقبل  مني  انك  انت السميع العليم

اللهم صل  وسلم  وبارك علي  سيدنا محمد وازواجه  وذرياته واهل  بيته  كما  صليت  وسلمت وباركت علي  سيدنا ابراهيم وعلي  ال سيدنا ابراهيم في  العالمين انك حميد مجيد  اللهم  شفعه فينا واحينا  علي  سنته  وتوفنا علي  ملته واكتب لنا  الحج والعمرة وزيارة  قبره  صلي  الله عليه  وسلم  وتقبل منا  انك انت السميع  العليم
رب اغفر  لي  ولوالدي  رب رحمهما كما  ربياني  صغيرا  واجعل  هذا  العمل  في صحيفة امي  وابي  و من  يحبون من  اهليهم ومحبيهم وكل  اموات اسرتي  واحياءهم ومشايخي  واحبابنا وكل  المسلمين من الجن والانس اجمعين  الاولين والاخرين  اللهم  تقبل منا  ولا تردنا  خائبين  يااكرم الاكرمين


سبحان  ربك رب  العزة عما  يصفون وسلام علي  المرسلين والحمد لله  رب العالمين


اللهم  صل  علي  سيدنا محمد واله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متن ابن عاشر رحمه الله في قواعد الاسلام الخمس والاحسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 7 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الفتاوى الشرعية-
انتقل الى: