منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 احذر ايها المسلم من أنواع البدع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    28.09.15 23:41

الرأي المذموم والرأى الممدوح

كل رأى لا يستند إلى أصل شرعى عام أو خاص
هو من الرأى المذموم الذى حذّر منه الشرع القويم
وهو الذى يحمل عليه ما ورد فى ذمّ الرأى

أما الرأى الصحيح المقبول
فهو الرأى المستند إلى استدلال واستنباط من النصوص
ومنه اجتهاد القياس المستند إلى نصّ معيّن فإنه حجة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    28.09.15 23:43

ما سكت عنه الشارع لا مؤاخذة فيه


فالحرام : ما ورد نصّ بتحريمه
أذ دلّت الشريعة على تحريمه باستعمال الأدلة الشرعية
بلا تعسّف ولا تكلّف

والفرض
ما دلّت الشريعة على فرضيّته

والمسكوت عنه : على العفو
إلا أن يرد حكم بشأنه من نص أو اجماع أو استنباط
بأحد طرق الاستدلال المعتبرة عند الفقهاء

والدّليل على ذلك
حديث أبى الدرداء - رضى الله عنه- الذى قال فيه:

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ما أحل الله فى كتابه فهو حلال , وما حرم فهو حرام, وما سكت عنه فهو عفو, فاقبلوا من الله عافيته, فإن الله لم يكن لينسى شيئا, ثم تلا (وما كان ربك نسيّا)

رواه الحاكم فى المستدرك<2/375> وقال: صحيح الإسناد , وأقرّه الذهبى , ومن طريقه البيهقى فى السنن<10/12> والدار قطنى فى السنن <2/137> وعزاه الهيثمى فى المجمع<1/171>إلى البزّار والطّبرانى فى الكبير وقال: إسناده حسن ورواته موثقون.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    28.09.15 23:46

ما اختلف الفقهاء فى حلّه وحرمته لا زجر فيه


من آداب الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر
أن القائم بهذا الشأن
ينبغى أن ينهى عن المنكرات المجمع على أنها كذلك
ولا ينصرف إلى النهى عما اختلف فيه العلماء من المسائل الاجتهادية
فذلك اشتغال بالانتصار لاجتهاده وشخصه ومذهبه
ومحاربة لما يقابله من الاجتهادات الأخرى

وإن إثارة المسائل الخلافية فى الفروع
تفرّق ولا تجمّع
وتؤدى إلى التّراشق بالتبديع والتضليل

وقد اختلف الأئمة فى كثير من المسائل الاجتهادية
وهم جميعا على الهدى
ما دام الاختلاف لا عن هوى أو شهوة

قال ابن العربى فى < العواصم من القواصم>

"إن العلم لا ينضج حتّى يترفع عن العصبية المذهبية"


وقال سفيان الثّورى

" إذا رأيت الرجل يعمل العمل الذى اختلف فيه وأنت تراه مخطئا
فلا تنهه"


وفى الآداب الشرعية لابن مفلح
قال أحمد من رواية المروزى عنه

(لا ينبغى للفقيه أن يحمل الناس على مذهبه
ولا يشتدّ عليهم)


وقال النووى فى شرحه على صحيح مسلم

( ليس للمفتى ولا للقاضى أن يفرض رأيه على من خالفه
إذا لم يخالف نصّا أو إجماعا أو قياسا جليّا)


وقال ابن قدامة فى كتاب الروضة فى أصول الفقه

(إن للمفتى إذا استفتى وكانت فتواه ليس فيها سعة للمستفتى
فله أن يحيله إلى من عنده سعة )


وهكذا نرى
أنه ليس للمرء أن يقدم على تخطئة الآخرين
ويتهمهم بالابتداع فى الدين
لمجرد الخلاف فى حكم من الأحكام الاجتهادية المختلف فيها أصلا

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
حبيب القرآن



عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 12/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 1:34

قال الله تعالى:
{ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِين َ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا (70)}

بارك الله فيك اخى الكريم وفقكم الله

تسجيل متابعه

( لا اله الا الله محمد رسول الله )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 16:23

جزاكم الله خيرا

المشكلة أن المسلمين اختلفوا في تأويل (من يطع الله ورسوله)
لأننا في آخر الزمان
عهد التأويل الفاسد للكتاب والسنة

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 16:45

ميزان نبوى للدلالة على الخطأ والصواب


من عجز عن استقصاء البحث وإدراك الصواب
فإن الشارع سبحانه لم يتركنا هملا ولا فى مهب الرياح
تتقاذفنا الأراء وتلقى بنا فى لجج مظلمة من الأقوال الكثيرة المتباينة
بل وضع فى أيدى غير المتأهّلين للبحث والاحتجاج
ميزانا لا يختل إذا اختلفت الأهواء وافترقت الأمة

فقد روى أبو نعيم والحاكم وابن منده
ومن طريقه الضياء المقدسى فى المختارة عن ابن عمر مرفوعا

( لا تجتمع هذه الأمة على ضلالة أبدا
وإن يد الله مع الجماعة
فاتّبعوا السّواد الأعظم
فإن من شذّ شذّ فى النار)

وروى عبد بن حميد وابن ماجه
عن أنس - رضى الله تعالى عنه- رفعه :

(إن أمّتى لاتجتمع على ضلالة
فإذا رأيتم اختلاف فعليكم بالسواد الأعظم)


رواه ان ماجه فى سننه <5/440> كتاب الفتن
وعبد بن حميد فى المنتخب من طريق معان بن رفاعة السّلامى
عن أبى خلف الأعمى عن أنس يرفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 16:48

تقسيم رسول الله -صلى الله عليه وسلم-للمحدَث إلى حسن وسئ


اعلم أن السنة التى تقابل البدعة
تطلق على ما اندرج تحت النصوص والأصول الشرعية من إجماع وقياس
أو اندرج تحت مصلحة ملائمة
ولو لم يسبق من الرسول -صلى الله عليه وسلم- به أمر أو فعل
بشرط: ألا تصادم المصلحة نصّا أو أصلا شرعيا
ولا يترتب على العمل مفسدة

وقد تطرّف البعض
وجعل كل محدَث من أعمال الخير والطاعات
لم يكن فى عهده -صلى الله عليه وسلم- ولا فى القرون الثلاثة الأولى
أنه بدعة ضلالة
وأنكروا على الفقهاء تقسيمهم للبدعة إلى مقبولة ومردودة
أو إلى حسنة وسيئة
مستدلّين على إنكارهم للتقسيم
بحديث جابر -رضى الله تعالى عنه-
فيما رواه مسلم
أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم- قال فى خطبة له

(شرّ الأمور محدثاتها, وكل محدثة بدعة, وكل بدعة ضلالة)


وبما رواه أبو داود والترمذى من حديث العرباض بن سارية
أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد خطب فقال فى خطبته

(إياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة , وكل بدعة ضلالة)


وقد تناسى هؤلاء المنكرون للتقسيم
أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هو الذى قسّم المحدث إلى مقبول ومردود
فيما رواه مسلم عن جرير-رضى الله تعالى عنه-
ورواه ابن ماجه عن أبى جحيفة-رضى الله تعالى عنه-
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم- قال

( من سنّ فى الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها من بعده إلى يوم القيامة
من غير أن ينقص من أجورهم شيء
ومن سنّ فى الإسلام سنّة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده إلى يوم القيامة
من غير أن ينقص من أوزارهم شئ)


ففى هذا الحديث تقسيم صريح للمحدثات المخترعة من غير مثال سابق
إلى صحيح مقبول وفاسد مردود

وهذا الحديث فيه دليل على جواز ابتداء الخير فى أى عصر
ودون قصر على أهل قرن بعينه من قرون الاسلام

فعلى هذا يعتبر قصر الحديث على محدثات الصحابة والتابعين
تقييد للحديث بدون دليل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 16:50

وقد قبل الناس وعلى رأسهم العلماء
ما جدّ بعد القرون الثلاثة من تشكيل آيات القرآن ونقط حروفه
وتنظيم الأجزاء والأرباع والسجدات
ووضع العلامات على كل عشر آيات وعد سور القرآن وترقيم آياته
وبيان المكى والمدنى فى رأس كل سورة
ووضع العلامات التى تبيّن الوقف الجائز والممنوع
وبعض أحكام التجويد كالإدغام والتنوين ونحوها
وكذلك قبل الناس تدوين علوم اللغة وأصول الفقه وأصول الدين وسائر العلوم

فكل هذه أمور وقعت بعد عهده -صلى الله عليه وسلم- ع
لى طول القرون
بعد مرور القرون الثلاثة الأولى
ولم يجعلها أحد من العلماء محدثة من محدثات بدع الضلالة

ومحال أن يتناقض رسول الله-صلى الله عليه وسلم-
فيجعل المحدث بدعة ضلالة دائما
ثم يجعله مرة أخرى يدور بين حسن وقبيح

والمخرج من تعارض الحديثين فى ظاهرهما
هو معرفة أن لكل حديث منهما محمَل

ولقد بيّن الإمام الشافعى الضابط الذى يميز كل قسم عن الآخر
فجعل السئ ما خالف النصوص والأصول
والحسن مالم يعارض شيئا من ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 16:53

محدَثات الصحابة فى زمنه -صلى الله عليه وسلم

نسوق هنا ما ورد فى السنة من من محدثات
عملها الصحابة فى زمنه -صلى الله عليه وسلم- باجتهادهم
فتلقى ذلك بالقبول مصحوبا أحيانا بالتبشير بالجنة
أو برضا الل
أو اهتمام الملائكة برفعه
أو بانفتاح أبواب الجنة له .... إلى غير ذلك

وعلى سبيل المثال
مارُوِىَ فى الصحيحين من إحداث بلال ركعتين عقب كل طهور
فأقرّه النبى -صلى الله عليه وسلم- وبشّره بالسّبق فى الجنة

وما رَوَى البخارى من إحداث خُبَيب صلاة ركعتين
حين قدّمته قريش ليُقتَل صبرا
فأقرها النبى -صلى الله عليه وسلم- وكانت بعده سُنّة مُتّبَعة

وماروى البخارى عن رفاعة بن رافع أن صحابيا قال: ربنا ولك الحمد
عقب قوله -صلى الله عليه وسلم- سمع الله لمن حمده
فبشره النبى -صلى الله عليه وسلم-

و ما رُوِىَ فى مُصَنّف عبد الرزاق والنَّسائى عن ابن عمر
أن صحابيا جاء والناس فى الصلاة
فلما دخل فى الصف
قال: الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا
فبشّره النبى -صلى الله عليه وسلم- بأن أبواب السماء فُتِحَت لهن

وما رواه التِّرمِذِى أن رفاعة بن رافع عطس فى صلاة
فقال: الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا عليه كما يحب ربنا ويرضى
فقال النبى -صلى الله عليه وسلم-: ابتدرها بضعة وثلاثون ملكا أيهم يصعد بها

وما رواه مسلم والنسائى عن جماعة جلسوا يذكرون الله ويحمدونه على ما هداهم للإسلام
ومَنَّ برسول الله -صلى الله عليه وسلم- عليهم .
فقال: إن جبريل أخبرنى أن الله يباهى بهم الملائكة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 16:55

ويؤخذ من تصرُّف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فى قبول ذلك ما يأتى

1- أنه ما كان يرُدُّ طاعة توافِق المشروع ولا تخالفه
ما دام صاحب الحدث مؤديا للطلب العام الذى لم يعارضه منع
فيعتبر ذلك من القربات فى أى وقت فعله من ليل أو نهار
ولا يُعَدُّ ذلك مكروها ولا بدعة ضلالة

2- العبادات المطلقة التى لم يقيدها الشارع بقيد
ليس على المرء حرج فى اتخاذ وقت أو زمان معين لها
فقد قبل الرسول -صلى الله عليه وسلم- من بلال
تحديد الوقت الذى بعد الوضوء لصلاة ركعتين
كما قبل من خبيب توقيت صلاة عند القتل صبرا

3- من إقراره -صلى الله عليه وسلم- لأدعية محدَثة فى الصلاة
وتخصيص سور -لم يكن هو يخصصها- على الدوام لصلواته وتهجده
وزيادة أذكار غير مأثورة فى الصلاة
يُعلَم أنه ليس من البدعة إحداث أدعية لا تخالف الأدعية الواردة
خاصة إحداثها فى مواطن الإجابة كالدعاء عقب الصلوات وعقب الأذان
والتحام الصفوف وعند نزول المطر ونحو ذلك

4- من إقرار النبى -صلى الله عليه وسلم- لاجتماع الصحابة فى المسجد
وذكرهم فيه ومذاكرتهم
فى منة الله سبحانه وتعالى بنبيه -صلى الله عليه وسلم- على الأمة
يؤخذ مشروعية الاجتماع على الخير والذكر والتلاوة فى المسجد
وغيره سرا وجهرا "بدون تشويش"
وطالما أن المرء فيما يُحدِث مؤديا للطلب العام الذى لم يعارضه منع
فإن فعله من القربات وليس من البدع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 16:58

الــتـرك لا يـفيـد الـتـحـريــم


نقصد بالترك هنا:
أن يترك النبى -صلى الله عليه وسلم شيئا لم يفعله
ولم يرد عنه فعله
أو يتركه السلف الصالح
من غير أن يأتى حديث أو أثر بالنهى عن هذا الشئ
والمتروك يقتضى تحريمه أوكراهته

لكن التحريم
فلابد فيه من ورود أحد هذه الأمور:
إما النهى
أو لفظ التحريم
أو ذم الفعل
أو التوعد عليه بالعقاب
أو دخوله تحت قاعدة شرعية تقتضى تحريمه

مثلا
قال الله تعالى

(وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)

ولم يقل وما تركه فانتهوا عنه
فالترك إذاً لا يفيد التحريم

و قال النبى -صلى الله عليه وسلم-

(ما أمرتكم به فائتوا منه ما استطعتم
وما نهيتكم عنه فاجتنبوه)


ولم يقل وما تركته فاجتبوه
فكيف يدل الترك على التحريم ؟!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 17:16

أنواع الترك


إذا ترك النبى -صلى الله عليه وسلم- شيئا

ولم يتكلم عنه بما يفيد النهى فتركه يحتمل وجوها
غير التحريم كما قلنا

1- أن يكون تركه عادةً
فقد قُدِّم إليه ضبٌّ مشوى
فمد يده ليأكل
فقيل له إنه ضب فأمسك عنه
فسُئِل أحرام هو؟
فقال لا
ولكنه لم يكن بأرض قومى فأجدنى أعافه
وترك أصحابه يأكلون منه
فعلى هذا لو كان الترك يفيد التحريم
لكان أكل الضب حرام
ولما جاز له -صلى الله عليه وسلم
أن يترك اصحابه يأكلون منه
والحديث ثابت فى الصحيحين

2- أن يكون تركه نسيانا
فقد ورد عنه أنه سها فى الصلاة فترك منها شيئا
فسألوه : هل حدث فى الصلاة شئ؟؟
فقال إنما أنا بشر أنسى كما تنسون
فإذا نسيت فذكرونى

3- أن يكون قد تركه مخافة أن يُفرَض على أمته
كتركه لصلاة التراويح
حين اجتمع الصحابة ليصلوها معه

4- أن يكون تركه لعدم وروده على خاطره
وعدم التفكير فيه من الأصل
فقد كان يخطب الجمعة إلى جذع نخلة
ولم يفكر فى عمل كرسى
أو منبر يقوم عليه ساعة الخطبة
فلما اقترح عليه عمر عمل منبر يخطب عليه
وافق وأقرّه لأنه أبلغ فى الإسماع

5- أن يكون تركه خشية تغير قلوب الصحابة أو بعضهم
كما ورد أنه قال لعائشة رضى الله تعالى عنها:
( لولا حداثة قومك بالكفر لنقضت البيت ثم لبنيته على أساس إبراهيم عليه السلام
فإن قريشا استقصرت بناءه)
وهو فى الصحيحين
فترك النبى -صلى الله عليه وسلم- نقض البيت وإعادة بنائه
حفظا لقلوب أصحابه القريبى العهد بالإسلام من أهل مكة

وعلى هذا فلم يأت فى حديث ولا أثر تصريح
بأن النبى -صلى الله عليه وسلم إذا ترك شيئا
كان حراما

فمن جمد بعد هذا على إلزام الناس بالتقييد بما ورد فقط
ونهيهم عما لم يرِد مهما كان خيرا
فقد ابتعد عن الطريق المستقيم
وضيّق على الناس ما وسّعه الله سبحانه عليهم
بل وساعد فى تشويه صورة الإسلام
فإن الإسلام جاء لكل زمان ومكان

فمن المعلوم أن لكل عصر أساليبه وأدواته
والناس تختلف نوازعها وأذواقها ونوعية ما يؤثر فيها

كما أنه من المعلوم أيضا لدى علماء الإسلام
أن الأعمال بالنيات
وأن الأمور بمقاصدها
فما دامت الوسيلة تؤدى إلى الخير
ولم يرد نهى عنها ولم تعارض أمرا من أوامر الله سبحانه
ولا أوامر رسوله -صلى الله عليه وسلم-
فالأخذ به جائز لا شئ فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد الإله
مشرف


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    29.09.15 21:42

موضوع نفيييييييييس , من استوعبه ,وطبقه على جزئيات جزئيات حياته سيكون ان شاء الله على المحجة البيضاء ليلها كنهارها والحمد لله رب العالمين

جزاك الله خيرا اخونا يوسف عمر


   لاإلـــــــــــــــــه إلا انتــــــــــــ سبحانك إنــــــــــــــي كنت من الظالميـــــــــــــــــــــــــــــــن      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30672
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: احذر ايها المسلم من أنواع البدع    30.09.15 2:44

اللهم آمين وإياكم أخي الكريم

والموضوع فعلا بحتاج لتدبر شديد

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
احذر ايها المسلم من أنواع البدع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ :: تعلم دينك لتزداد إيمانا-
انتقل الى: