منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:14

هذه خريطة خط الزلازل في العالم ..
كما هو واضح في النقاط الحمراء ..



وكما شرحت في المقال أعلاه..
عن هاييتي..

فهايتي منطقة نساها التاريخ وصنعتها قوة الاستعمار الفرنسية
حيث جلبت لها شعبا من الأفارقة ليعملوا فى زراعة البن والقطن
وعاشوا لسنوات طوال وهم عبيدا على الأرض
وبعد ذلك أخذوا يسلكون طريق النضال إلى أن حصلوا على الاستقلال
وأعلنوا تشكيل أول جمهورية على وجهة الخارطة الجغرافية والسياسية ..

هاييتي من المناطق المصنفة ضمن القلاقل الأمنية
وتعيش في أزمات سياسية واقتصادية نتيجة الصراعات على السلطة بين المتناحرين
وعدد سكانها لا يتجاوز 10 مليون نسمة يعيشون ضمن ظروف متردية
وأكثر من 60% من سكانها ما دون خط الفقر
ولا يتمتعون بأي رفاهية اجتماعية
وهم بالعرف الأميركى لا يستحقون الحياة
ومن أجل كل هذا فإن وقوعهم فى مختبرات التجارب الأميركية العسكرية والعلمية
يعتبر من الحقائق غير القابلة للشك ...

ولقد نجحت تجربة تدمير هايتى التى عمتها الفوضى الأمنية والسرقات
وأصبحت من المناطق التى تنعدم فيها القوانين وكل ذلك بفعل الزلزال الأميركى
فواشنطن تختار لكل منطقة ما يناسبها لإخراجها من منظومة الحياة..

وبجانب هايتي..
فقد حذرت الصحيفة الدول العربية وأفغانستان والصومال واليمن وفلسطين بأنهم الهدف التالي
قائلة: "ما حدث في هايتي غير بعيد عن التجارب الإسرائيلية على مقاومة الكوارث الطبيعية
وغير مستبعد أن المنطقة العربية مرشحة لتجربة مماثلة
خاصة وأن التجربة الأميركية في هايتى أصبحت مجدية
بعد نجاحها في إحداث خسائر فادحة تعجز الحروب المباشرة عن تحقيقها" !!!


لكن السؤال المطروح للمناقشة هو ..
ألا يمكن أن تكون من ضمن أهداف هذه الزلازل .. هو التبشير اللاديني .. ؟!

خصوصا إذا علمنا ..

أن أغلب سكان هايتي هم من المسيحيين
حيث يشكل أتباع كنيسة الرومان الكاثوليك 80 % من السكان
فيما يشكل البروتستانت نحو 16 %
كذلك يوجد انتشار لممارسي ديانة الفودو
إضافة إلى أقلية من المسلمين والذين يتواجد أغلبهم في العاصمة بور أو برنس..!


لذا فقد تكون الأماكن المستهدفة ..
أما دول فقيرة كهاييتي
أو دول غنية ثقافيا ..
أو دول غنية دينيا ..

والغرب يعلمون جيدا ..
أن حكومات الدول العربية .. لاتهتم كثيرا بكوارث الدول الفقيرة ..
أو بالدول التي تتحطم بنيتها الإقتصادية على أثر تلك الكارثة
أو أن اهتمامهم محصور بالغذاء والشرب ..
ناسين أن هناك ما هو أهم .. وهو الغذاء الروحي ..
فتكون بذلك فرصة للمبشرين .. في الدخول إلى البيوت
وتقديم (المزيد) من التعويض للمتضررين ..
وأنتم تعلمون جيدا .. أن المتضرر لاينسى وجه من يعينه ..
وبالرفق .. وبالكلام الطيب ..
تتحول تلك العائلة .. إلى عائلة مؤمنة بدين جديد
ما أنزل الله به من سلطان .. !

وبعد فترة ..
يتم تجنيد رب تلك العائلة
إلى ما هو أخطر على المسلمين..
بل على العالم أجمع ..

لكن ..
هناك بعض المناطق التي لاتحتاج إلى زلزال
لأنها لا تقع على خط الزلازل العالمي
ويمكن الإستعاضة بتدميرها ... أو تدمير بنيتها التحتية
عن طريق حرب أهلية
أو حرب طائفية ..
كما في العراق مثلا ..
فالناس هناك في تناقص عددي مهول ..
منذ 2003 ولحد الآن ...
ومعظم المثقفين منهم .. تحولوا بسبب الفاقة إلى تجار ..
وأصحاب بزنس .. ومشاريع ..
واصبح الكل يتكلم .. بلغة المال ..
وخشية الله .. أصبحت في آخر الأولويات عند البعض..

كما أن المناطق المتوقعة
لابد أن تكون على خط الزلازل
كي لاتثير انتباه علماء جيولوجيا آخرين ...
الذين سيعلنون عن احتجاجهم سريعا ..
فيما لو كشف أن هناك تلاعب أمريكي-صهيوني
أو حتى أمريكي-روسي..
فـ (عدو عدوي .. صديقي ).. !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:19

يستغل المبشرون الكوارث الطبيعية و الحروب الأهلية
و ما ينتج عنها من دمار و خراب و أوضاع مأساوية في أغراض التبشير
فضلا عن أوضاع المسلمين المأساوية من أيتام وأرامل و ما يحتاجون إليه من كسوة و طعام و مسكن...
مما يجعلهم فريسة سائغة للمنصرين الذين يتظاهرون بمواساتهم ماديا ومعنويا
فيكسبون ود هؤلاء المسلمين البسطا
ومن ثم يسيطرون على عقولهم وإقناعهم بأن النصرانية خلاصهم من عذاب الآخرة وفقر الدنيا
ويشترطون عليهم الذهاب إلى الكنيسة لأداء قداس الأحد
أو يشترطون عليهم عدم المشاركة في الأنشطة الإسلامية نظير خدماتهم.
وخير مثال على ذلك
ما أورده أحمد عبد الله الرفاعي في كتابه "التنصير يغزو العالم"
إذ أشار الكتاب، إلى ما حدث بالصومال الإسلامية إثر الحرب الأهلية
حيث أشرفت منظمة الرؤيا العالمية على عدد كبير من اللاجئين الصوماليين
ووفرت لهم الدواء و الكساء و المأكل ودعتهم إلى النصرانية...

وفور وقوع زلزال آسيا المدمر وطوفان (تسونامي) الرهيب
الذي أسفر عن مصرع أكثر من 300 ألف شخص في أندونيسيا وسيريلانكا والهند وتايلاند
سارعت منظمات وجماعات التبشير - خاصةً الأمريكية - إلى المناطق المنكوبة
تحت غطاء تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين
وبدأت في نشر أفكارها التكفيرية، خاصةً بين الأطفال والأرامل.

وقد أسفرت الكارثة في أندونيسيا وحدها عن 100 ألف طفل يتيم
فقدوا آباءهم في إقليمَي (أتشيه) و(سومطرة) الشمالية
وهذا ما دفع العديد من المنظمات التنصيرية
إلى ترحيل عدد كبير من هؤلاء الأطفال خارج أندونيسيا لتنصيرهم,..

ولأن العراق من الدول التي تعرَّضت - ومازالت تتعرض
لكوارث إنسانية نتيجة الحرب الأمريكية السافرة عليها
استغل المنصِّرون هذه الفرصة
وما إن بدأت الحرب حتى حشدوا جيوشهم على بوابة العراق الغربية (الأردن)
في انتظار الدخول مع طلائع الجيوش الأمريكية؛
لنشر رسالة الخلاص في مدنه التي أعياها الفقر
وأحيائه التي أنهكها المرض، وبين أطفاله الذين لم يعرفوا سوى الحرمان رفيقاً!

وقد أعلن البيت الأبيض - كما ذكرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية في مارس 2003م -
أنه لن يمنع ما أسماه (الجمعيات الخيرية المسيحية) من ممارسة مهامِّها التنصيرية داخل العراق.

وكانت منظمتان تنصيريتان أمريكيتان
هما (المؤتمر المعمداني الجنوبي).. أكبر التجمعات البروتستانتية في الولايات المتحدة
و(فرانكلين جراهام ساماريتانس بيرس)
أعلنتا أواخر شهر مارس 2003م
أنهما تعدَّان فرق عمل لدخول العراق
ونشر الديانة المسيحية بين مواطنيه بعد انتهاء الحرب.

وتركِّز جماعات التنصير جهودها لنشر أفكارها بين أكراد الشمال
وتركمان الموصل وكركوك، والسُّنة في تكريت، والشيعة في كربلاء والنجف
وتستخدم هذه الجماعات المساعدات الإنسانية والمعونات الطبية والخدميَّة
من أجل التسلل إلى العراقيين
لإقناعهم بالأفكار التنصيرية، مع توزيع المواد والقصص التنصيرية
وافتتاح محطات الإذاعة والتليفزيون التي تساعدهم في تحقيق هدفهم
مثل إذاعة "صوت المحبة".

ويمثل العراق أهمية إنجيلية بالغة في الخطاب الصليبي
وهو ما أكَّد عليه (بيلي جراهام) كبير مسؤولي التيار المسيحي الصهيوني في أمريكا
والصديق الحميم للرئيس (جورج بوش) الابن
في البيان الذي أصدره قبل أن تبدأ حرب تحرير الكويت، والذي جاء فيه:
"إذا كان هناك دولة يمكن أن نقول عنها إنها جزء من الأراضي المقدسة فهي العراق!..
لذلك يجب أن نضاعف صلواتنا، فالتاريخ أكمل دورته، ونحن نعود مرة أخرى إلى هذه الأرض"!!

وعقب سقوط العراق تحت الاحتلال الأمريكي قال:
"إننا الآن في العراق لتنصير العراقيين، ولا أتخيل أن يأتي علينا يوم نتوقف فيه عن التبشير
ونتمني أن نذهب إلى كل بلدة في العالم لمنحها الخلاص"!!

وقد بدأت المنظمات التنصيرية توجِّه أنظارها تجاه العالم الإسلامي
عندما نادى بذلك زعيم الاستراتيجية التبشيرية (روبرت ونتر) عام 1974م، قائلاً:
"إن الواجب هو وعظ الشعوب التي لم يصل إليها نداء المسيح من قبل
عوضاً عن المناطق التي وصل إليها المد المسيحي"

تلك الاستراتيجية انتشرت في المنظمات التبشيرية وفي دعاة التنصير
خصوصاً عندما رأوا النصَّ في "إنجيل متَّى" حرفيّاً
فتصوروا أن بداية النهاية المنتظرة ستبدأ عندما تتحول كل الأمم إلى المسيحية!!
وقد أوضح هذا المعنى أكثر المنصر الأرجنتيني (لويس بوش)
عندما أشار إلى أن 97% من سكان العالم - الذين لم تصل إليهم الدعوة المسيحية -
يعيشون في المنطقة الواقعة بين خطَّيْ عرض 10 و40
وقال: "إن هذه الشريحة تعيش في فقر مدقع"
وناشد على أثر ذلك المسيحيين
"أن يتسلحوا بإيمانهم بالرَّب، ويحاربوا بأسلحتهم الإيمانية؛
لأن الإسلام ينتشر بقوة من منطقته الواقعة بين خطَّيْ عرض 10 و40 إلى كل بقاع الأرض" !!

أما المواد الغذائية
فتعتبر من أهم الذرائع التي دخلت بها المنظمات التنصيرية إلى العراق
فبسبب الحرب عانى العراقيون شُحّاً في الإمدادات الغذائية
وأدخلت المنظمات التنصيرية آلاف الأطنان من المواد الغذائية معه
ووُزعت على الفقراء ومعها "الأناجيل" وكُتب الدعوة إلى المسيحية
وبهذا الخصوص يقول المنصِّر (جيم ووكر)؛ أحد كبار المنصِّرين العاملين في العراق
والذي حمل معه معونات غذائية جرى شحنها في 45 ألف صندوق:
"لقد قابلتُ أطفالاً يموتون جوعاً، لكنَّ احتياجهم الأول لم يكن للطعام
وإنما كان لمعرفة حب المسيح".

أما العلاج والدواء..
فمن أشد المصائب التي حلَّت بالشعب العراقي
انتشار الأوبئة والأمراض الخبيثة والمستعصية
بسبب استخدام الأسلحة المحرمة دولياً في الحرب على العراق
واستخدام الأراضي العراقية كحقل للتجارب.
ومع وجود شحٍّ في الدواء وفي الكفاءات الطبية بسبب الحصار
أصبح أهم حاجة ومطلب لعشرات آلاف من العراقيين - بعد الغذاء - هو الدواء
وخصوصاً للأمراض المستعصية؛ مثل (اللوكيميا)، والسرطان، والتهاب الكبد الفيروسي
وغيرها من الأمراض التي ترتفع أثمان أدويتها
ويتعذَّر على السواد الأعظم من المصابين بها تغطية تكاليفها
وكذلك العمليات الجراحية المعقَّدة، ومعظمها غير متيسِّر داخل العراق؛ بسبب نقص المعدات
وتخلف الكفاءات الطبية عن مواكبة التطور التكنولوجي.
من هنا؛
تعمد المنظمات التنصيرية إلى سدِّ حاجة هؤلاء الفقراء من الدواء المجاني
والتكفُّل بإجراء العمليات الجراحية، وتسفير المحتاجين إلى الخارج.

أما بالنسبة إلى الاتصال بالمثقفين والمؤسسات الثقافية
فلم ينسَ المنصِّرون - وهم يقدمون الغذاء والدواء للعامَّة -
أن يتواصلوا مع المثقفين ومؤسساتهم في العراق
بهدف إنشاء جيل من المثقفين متأثر بالثقافة والدعوة التنصيرية
فقد قدموا ملايين الدولارات لبناء المدارس وتأسيس الجمعيات والمؤسسات الثقافية.

وبهذه الوسائل وغيرها استطاع المنصِّرون في عام واحد
أن يوزعوا مليون نسخة من "الإنجيل" باللغة العربية
وشرائط فيديو تجسد ميلاد المسيح وحياته
وتعليقات تدعو المسلمين للانخراط في النصرانية، ومليون كراسة دعائية إنجيلية
وقالت نشرة لـ(هيئة الإرساليات الدولية):
"إن العراقيين فهموا أن الذي يمنحهم المواد الغذائية مسيحيون أمريكيون
وأن عمال الإغاثة يوزعون نسخاً من "إنجيل العهد الجديد" إلى جانب المواد الغذائية"!!

وعلى الرغم من انشغال العراقيين بمصابهم الجلل، وترميم بيتهم الداخلي
وانقسامهم على أنفسهم في مواجهة الوضع الراهن المستحدث فكرياً وحزبياً وسياسياً
ثم اختلافهم في كيفية مقاومة الاحتلال والتعامل معهم
لم تغفل عيون طائفة منهم عن رصد تحركات المنصِّرين ومنظماتهم؛
حيث استهدفت المقاومة الإسلامية هناك العديد منهم، وقتلتهم؛

http://www.alukah.net/Spotlight/0/638
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:20

إنهم لايصنعون الزلزال ..بل يصنعون أسبابه ..

وسأعطيك أمثلة على ذلك ..

قرأت ُ في خبر قبل سنوات .. أن هناك طائرات في الخليج تقوم برش بعض المواد الكيمياوية بين الغيوم .. من أجل اسقاط المطر ..
فهل هم هنا يقومون بخلق المطر ..؟
لا..
هم يساعدون في تقنية المطر ..
لأن علمهم لايتعدى ذلك ..
لماذا ؟
لأن من خلق المطر .. هو الله .. !

ومثال آخر ..
مقال علمي يتحدث عن بدايات أطفال الأنابيب ..
وكيف أن الفشل كان يصيبهم في كل مرة يقومون بالتلقيح الصناعي .. دون أن يعلموا سبب ذلك..
ثم اكتشفوا أنه لابد أن يكون التلقيح في غرفة مظلمة لا نور فيها ..
وهذا ما أكد عليه القرآن الكريم قبل أكثر من 1400 سنة
(يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ)...
فهل هم هنا يخلقون الأجنة ؟!
أم أنهم يساعدون في التقنية ..
فالأساس أخي الفاضل .. من عند الله (تلقيح .. وظلمات)
فما هو عملهم إذن ؟
هم يهيأون الظروف فقط ..
لماذا ؟
لأن علمهم لايتعدى ذلك .. !

ثم ...
ألم يأذن الله للمسيح عليه السلام .. أن يخلق .. ؟!

(أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ)

لكن .. الأمر المهم ..
أن عيسى عليه السلام .. لم يوجِد شيئا من العدم .. فتدبر !!

هذا هو العجز عند البشر

بل أن جل ما فعله المسيح عليه السلام
أنه ساعد في تهيئة ظروف الشيء .. بأن جعل من الطين طيرا ..
ونفخ فيه بإذن الله ..
فصار طيرا .. بكن فيكون .. !

لذا.. فمهما تفنن علماء الطبيعة
وعلماء الطب
وعلماء الفضاء
في اكتشاف المزيد من العلوم
فهم يبقون في الدائرة الثانية ..
وهي دائرة (مقدار ما مرر الله إليهم من قدرته) ..
وذلك المقدار .. يتفاوت من إنسان لآخر بحكمة الله ..

لهذا ..
لو رأيتَ أعاجيب العلم ..
قل دائما

فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ

فهذه الآية.. مريحة للعقل كثيرا .. !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:21

أرجو مشاهدة شرح آية الخلق للشعراوي رحمه الله
في ما بعد الدقيقة 16:00


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:23

ومن أحيا الموتى هنا ..
إبراهيم عليه السلام ... أم الله ؟!!

وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى
قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ
قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي
قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا
وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ


فإبراهيم عليه السلام لم يقم بأكثر من تهيئة الظروف ..
أما قدرة الحياة . .فهي عند الله حصرا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:23

مقال ..

ملخصه يتحدث عن إمكانية صنع الزلازل من الناس العاديين
وليس من العلماء فقط .. عن طريق زيادة اسباب تلك الزلازل
ومنها

1- عمليات حفر آبار النفط والغاز
2- عمليات رمي النفايات في البحار والمحيطات ومجاري الأنهار

وتتم الآن دراسة هذا الموضوع من قبل السلطات المحلية المختصة
ليمكن بذلك محاسبة الشخص المسؤول عن هذه الهزات الأرضية.. قانونيا ..
إذ أن فعله خرق لقانون حماية البيئة ..


فإذا كان هناك احتمالية لمحاسبة أيا من كان دوليا ..
فما بالكم بتدبير ومكر المختصين ؟!

ملاحظة - المقال منشور بتاريخ 18\6\2012

http://www.eenews.net/public/energywire/2012/06/18/1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:24

والله يقول في القرآن الكريم

حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ
وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا
أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا
فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ
كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ


فكيف يظن أهلها أنهم قادرون عليها ..
إلا لو شعورا بأنهم قد امتلكوا مفاتيح القدرة ... فتدبر !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:26

أما موضوع الثلوج فيه فرعين ..

الفرع الأول
قد يكون هناك من يتلاعب بالمناخ كي يثبط إقتصاد بعض الدول لمصلحة دول أخرى
وهذا من مكر الناس !


الفرع الثاني
تحقق نبوءة للرسول (صلى الله عليه وسلم) بقوله

(يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة ، كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصل إلى واحد منهم ، ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق ، فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم - ثم ذكر شيئا - فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله المهدي)


وهذا من مكر الله !


بمعنى .. أنهم حتى حين يتلاعبون بالمناخ
فهم يسيرون لتحقيق أمر الله !!!
والله غالب على أمره
ولكن أكثر الناس لايعلمون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30503
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟   14.09.15 19:28

وأخيرا
أقدم لكم هذا الحديث في صحيح مسلم
عن النواس
شارحا فتنة الدجال

"فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون له
فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت
فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذرًا، وأسبغه ضروعًا، وأمده خواصر
ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون عليه قوله
فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم"


لاحظوا ما تحته خط !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
ماذا تعلم عن حرب المناخ ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ :: فتنة الدجال-
انتقل الى: