منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 المسلم وميدان العمل والوظيفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdelmalik



عدد المساهمات : 829
تاريخ التسجيل : 17/10/2014

مُساهمةموضوع: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 2:25



صراحة هذا الموضوع سبق ان طرحته قبل ثلاث سنوات، لكن لان الامر لم يتغير ولان اناسا يطرحون علي اسئلة هل عليهم ترك العمل ومزاولة اعمال حرة ولو ببيع الخرذة كما يقال ان لم يجدوا غيرها، ويرضوا بالقليل، واما يستمرون في العمل في الشركات والمكاتب ولو على حساب كرامتهم لما قد يتعرضون له من مواقف محبطة. وبالتالي يصبروا ولو على مضض على الاهانات التي تصادفهم. لانني ما اعرفه بان المسلم يجب ان يكون عزيزا، ويرفض الدنية على نفسه ودينه، والرضوخ لصاحب العمل والصبر على كلماته القاسية في سبيل الحفاظ على منصبه، الامر الذي يجعله يفقد عزة نفسه. بالنسبة لي شخصيا افضل بان يترك العمل ويبحث عن غيره، وليتوكل على الله وليمارس اعمالا حرة، لكن ماذا لو كان لا يجيد تلك الاعمال ولا يتقن سوى الجلوس وراء المقاعد واملاء او امضاء الاوراق، المهم لا اريد فرض رؤيتي عليكم وانما انتظر ادلاءكم بوجهات نظركم، اليكم ما كتبته هناك


من بين التجارب التي مررت بها ان
كنت في بداياتي استاذا في محاربة الامية للرجال، وقبل مدة ليست
باليسيرة اشتغلت باحد المكاتب، كانت مهمتي هي ملء بعض
الاوراق والملفات ثم دفعها للمكلف بالامضاء ليوقع عليها،
وكانت على راس القسم المعني سيدة في الاربعين من عمرها،
عبوسة متجهمة الوجه، تتعامل مع الناس باسلوب قاسي، وتلك
الوظيفة كان قد توسط لي فيها رجل كنت اعرفه، وقد نصحني
بشيء، قال لي (رجاء لو وجدت تلك السيدة في مكتبها لتوقع لك
فارجوك الا تغضب ان تعاملت معك بغلظة او كانت حادة في
كلامها، او لاحظت بان تصرفها غير لبق، لانها تلك هي طريقتها
في التعامل، اتمنى ان تصبر وتتحمل، لكن انصحك ان تبحث
عني اولا لانني ايضا مسموح لي التوقيع على الملفات حتى لا
تصطدم بتلك السيدة). والحمد لله ان المدة التي امضيتها في ذلك
المكتب كنت اجد فيها ذلك الشخص ولم احتك اطلاقا بتلك السيدة،
خاصة وانني عصبي المزاج ولا اقبل الاهانة من احد، وربما
كنت سارد عليها، وفيما بعد انسحبت من العمل في ذلك المكتب
مضطرا رغم حاجتي اليه بسبب ظروف لا داعي لذكرها، ومما
كان يؤلمني احساسي بان رئيسي في العمل كان يتعامل معي بتعال
وفي بعض الاحيان كان يشعرني بالاهانة. وسؤالي الموجه لكم
هل يرضى المسلم بالدنية في سبيل الاستمرار والبقاء في عمله،
اليس المسلم عزيزا في الاسلام، لكن المشكلة ان بعض الوظائف
لا تقبل من لديه عزة نفس ولا يرضى بالظلم والاجحاف في حقه،
فاما ان ينسحب واما يرضى بالقوانين الجائرة، وفي نفس الوقت
الانسحاب من وظيفة بسبب الاعتزاز بالكرامة او رفض الاستغلال
من حيث الاجر الزهيد او ما شابه كما فعلت انا مرتين، فان ذلك
قد لا يتيح له فرصة اخرى للحصول على وظيفة جديدة في زمن
عزت فيه فرص العمل كما في مدينتي.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5197
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 4:11

 9356 - لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة 
 ( حم خ ت ن ) عن أبي بكرة . 
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 5225 في صحيح الجامع 
 ---------------------
قال تعالي 
{ فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا واشكروا نعمة الله إن كنتم إياه تعبدون (114) إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به
فمن اضطر غير باغ ولا عاد فإن الله غفور رحيم (115) ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون (116) متاع قليل ولهم عذاب أليم (117) }
------------
انت اعلم بحال نفسك مضطر ام لا 
عن نفسي لا اقبل ان اكون تحت رئاسة امرأة
مهما كانت الظروف 


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
abdelmalik



عدد المساهمات : 829
تاريخ التسجيل : 17/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 14:24



تعرف هناك احتمالين اما انك قرات موضوعي على عجلة من امرك، واما انك قراته دون تركيز، لانك اختزلت الموضوع في شيء واحد فقط وهو ولاية المراة، مع ان موضوعي يتحدث بشكل عام، اولا انا لم اتحدث عن نفسي وانما تحدث عن العموم، ومقدمتي واضحة بان المشكلة ليست شخصية لانه واجهتني وما تزال اسئلة من طرف اصدقاء ومقربين للاسباب التي ذكرتها في مستهل كلامي. وانما نقلت موضوعي القديم للاستئناس به واتخاذه كدليل، لانه حاليا لم تواجهني مشكلة من تلك الناحية، واتمنى الا تحدث. وحتى عندما طرحت الموضوع لاول مرة لم اختصره فقط على الحديث عن ولاية المراة، وانما ذكرت قصة تلك السيدة في مجريات الاحداث، وهي اصلا لم تكن مديرة وانما موظفة مثلي، فقط ان مهمتها هي الامضاء على الملفات، وهي اصلها من مدينة اخرى، كانت اكبر مني سنا، ولا اتذكر ما ان كان منصبها اعلى من منصبي المهم انها لم تكن مسؤولة عني، فالمدير كان رجلا، لاحظ ما كتبته

ومما كان يؤلمني احساسي بان رئيسي في العمل كان يتعامل معي بتعال
وفي بعض الاحيان كان يشعرني بالاهانة.



هذا يفيد بانه كان رجلا لا امراة، وايضت قلت

والحمد لله ان المدة التي امضيتها في ذلك
المكتب كنت اجد فيها ذلك الشخص ولم احتك اطلاقا بتلك السيدة،



هذا يفيد بانها اصلا لم تجد فرصة لتعاملني بحدة لانني كنت اتجنبها تفاديا لحدوث ما لا يحمد عقباه،
لهذا كنت اختار ذلك الاخ ليمضي لي بنفسه على الاوراق،
وهو لم يكن رجلا عاديا وانما كان محاميا ومستشارا
الى جانب مسؤوليات اخرى له، يعني اعلى منصبا من تلك المراة الصارمة.
وهو صراحة كان يفعل ذلك فقط من اجل خاطري
لانه ليس من مهامه الامضاء، لكن منصبه العالي يخوله له الحق في ان يفعل لخاصة وان
توقيعه له مصداقية اكثر من تلك السيدة،
مع ذلك اكرر بان موضوعي عام، بل حتى في موضوعي القديم الذي نقلته لو قراته جيدا لاستشفيت بانني اتكلم بصفة عامة
عما يقاسيه المسلم في ميدان العمل، وذكري لقصتي هي فقط من اجل الاتيان بمثال حي لما يحدث في الواقع، لم ينتهي تعقيبي بعد، وساستانفه
في ردي التالي، لكن بناء على كل ما قلته اتمنى من الاعضاء وكل متواجد هنا ان يكون جوابه شافبا ووافيا وان يتحدث بصفة عامة
لانني طرحت الموضوع من اجل الاخرين ليس من اجلي، لان مشكلتي انقضت وانتهت، وانما يهمني مشاكل الاخرين الذين يطرحون
علي اسئلة بشكل متكرر حول كيفية التصرف الحكيم الذي عليهم ان يفعلوه ان واجهلتهم مشكلة مع صاحب العمل او احسوا باجحاف في حقهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelmalik



عدد المساهمات : 829
تاريخ التسجيل : 17/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 14:48



ثق بان الحديث الذي يتطرق لولاية المراة ليس شيئا جديدا علي، عرفته من ايام المراهقة،
وولاية المراة موضوع كبير يحتاج في حد ذاته موضوعا مستقلا، وموضوعي عام كما بينته،
لانني لم اشر من بعيد ولا من قريب الى ما يفيد بان تلك السيدة هي مديرة ، وانما هي موظفة
مثلي مثلها، ثانيا فتح موضوع مثله يتطلب صفحات ستاخذ منا وقتا طويلا، لانه حدث فيه اختلاف
ليس حول صحته لان الحديث سليم وصحيح تماما ولا غبار عليه، لكني فب المقصد الحقيقي بالولاية
وهل ان كانت المراة مديرة شركة داخلة في سياق الحديث، لكن الشيء الاكيد انه وقع اجماع على انه
لا يجوز للمراة ان تصبح حاكمة لبلد. المهم حصل اشكال واختلاف حول الحديث، كل حلله وشرحه
حسب رايه ومفهومه، بما اننا لسنا علماء ولا فقهاء ارى من الافضل الا نخوض فيه خاصة وانه
ليس محور موضوعي والا لكنت فصلت فيه وطلبت من الاعضاء فعل ذلك
لكن احب ان اوضح شيئا، ليس عندي ادنى مشكلة ولا عقدة ان تكون مديرة الشركة امراة خاصة
ان كانت كبيرة في السن، شيء واحد فقط لا ارضاه، وهو ان اكون تحت امرتها او اصبح عبدا ذليلا لها.
تعرف اول يوم عملت فيه موظفا كنت في العشرينات من عمري، كانت المديرة فيه امراة، ومساعدتها ايضا،
اول مرة دخلت مكتبها من خلال شكلها اتضح لي بانها تجاوزت الستين، وحتى مساعدتها التي ترافقها سنها
اكثر من 50 وربما يصل للستين، طلبت مني امضاء عقد العمل، اما مساعدتها فكانت مهمتها المراقبة،
مرة حاسبتني على تقصير محدد لكنني تقبلت الامر بصدر رحب طالما انها تحدثت معي بادب ولم تتطاول
علي، شيء واحد ارفضه ان تتجرا علي امراة ولو كانت في سن امي، طبعا لانني اقدر المراة فانني لن اهينها
لكن لو فعلت معي ذلك المديرة فانني ساعابتها وساقول لها صراحة بانني مرة اخرى ساستقيل ان كررت معي ذلك
وتاكد بانه حتى في تعاملي مع زميلات العمل لا اترك مجالا ولا فرصة لاي واحدة منهن بان تتطاول علي
لانني في الواقع لا اترك ذلك المجال لاي فتاة، وان كنت في عالم المنتديات اتعامل بعفوية اكثر لدرجة
قد اتعرض لاهانة من خلالها، لكن في الواقع شيء آخر، لان الواحد منا تعود على احترام اخته او زوجته له
فلا يرضى ان تاتي امراة اخرى قابلها في العمل او غيره بان تهين وتمس بمشاعره، لهذا يقوم بالتنازل فورا
عن عقد العمل ان تعرض لمثل تلك المواقف المهينة من قبل مديرته في الشركة
واكرر بان الموضوع ليس شخصيا، وانا اصلا لم اقل بانني اقبل الاهانة من اي احد رجلا كان ام امراة، والدليل
انني استقلت مرتين من الوظيفة بسبب سوء معاملتي، والتمس من الاعضاء ان يلتزموا بصلب موضوعي
لانه يتطرق لمشكلة عويصة يعاني منها كثير من المسلمين الذين لهم انفة وعزة نفس وكرامة لا يرضون ان يدوس
عليها رئيسهم في العمل وان كان رجلا مثلهم بل وحتى في سن ابيهم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 15:53

بارك الله فيكم جميعا

اخي الكريم عبد المالك

دائما اقولها من يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب


ومن توكل على الله كفاه

المهم ان نستشعرهما

بارك الله فيك موضوع جيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 16:02

وضف على ذلك اخي الكريم عبد المالك

من تواضع لله رفعه ومن انعم الله عليه بنعمه عليه ان يسجد شكرا لله على نعمه علينا التي لاتعد ولا تحصى ولئن شكرتم لازيدنكم

من يضع الله امام عينيه في كل خطوة يخطوها لن يضل ابدا وسيدافع عنه الله ويكون يده التي يبطش بها الى اخره ، ولا أزيد عليك فأنت خير من يعرف ذلك اخي الكريم

ولكنها إضافة احببت ان اذكركم بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelmalik



عدد المساهمات : 829
تاريخ التسجيل : 17/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 16:07

اكيد اختي ما قلتيه لا خلاف عليه
وانا اؤمن به الف في المئة، لكن اكيد انك تعرفين جيدا معنى كلمة التقوى
اغلب الناس ليست ملتزمة بالمفهوم الحقيقي، وليس بالمعنى السطحي
بل حتى شريحة واسعة من الملتزمين منهم ربما لن تجدي عندهم ما يبلغ بهم مرتبة التقوى
لكن لو فرضنا مثلا بان اختا عفيفة شريفة ضحت بمنصب مرموق بان فيه اختلاط بين الرجال مثلا
فهي في هذه الحالة تخلت عن منصبها واكيد ان الله سيعوضها خيرا، ان لم يكن في الدنيا ففي الاخرة
لكنني اتحدث عن المعاملة، لانك تعرفين هذه الحياة مسؤوليات وتكاليف، والواحد يفضل ان يعيش في
مستوى لا باس به لازداد الحاجيات في عصرنا
وحتى لا يجعل اهله يعيشون على الاقل في مستوى لا ئق بوفر لهم كرامتهم ولا يمدون يدهم للاخرين
فهو يقول في نفسه ربما لو تخليت عن هذه الوظيفة فانني لن اجد عملا ولن اجد عوضا عن الوظيفة
لهذا قد يتحمل الاهانات بمضض ليس في من اجله وانما من اجل زوجته وابنائه وربما اخواته ان لم يتزوجن
وووالديه ان كانا على قيد الحياة، وطبعا لا اتكلم عن نفسي، لانني ولله الحمد ضحيت بالوظيفة مرتين
بسبب سوء المعاملة لان كرامتي فوق كل اعتبار، لكن عقليات الناس تختلف، فبماذا تنصحين اخوتك من المسلمين
هل يصبرون ام يبحثوا عن عمل غيره ولو كان المدخول قليلا وليصبر الواحد منهم هو واهله على الاجر الزهيد
بارك الله فيك اختي الكريمة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 17:47

اخي انا لااستطيع ان اقدم نصيحة لان كل واحد ادرى بظروفه

ولكن نصيحتي هي ان الله سبحانه وتعالى هو الرزاق

فمن قدر الله عليه رزقه فليحمد الله ويشكره على نعمه

فنحن لانعلم الخير او الشر اذا رزق الله الانسان بغير حساب او قدر عليه رزقه

وهذا من خبرة السنين وبما ان الانسان يحمد الله ويشكره على كل الاحوال ويرضى بما رضى الله له

فلن يتركه الله ابدا وسيجعل له من كل ضيق مخرجا

بل سيرى كرم ربنا معاه وهذا لو اتقى الله وعلم ان اي شئ بإرادة الله سبحانه وتعالى

اما من له عزة نفس ويتقبل الاهانات فأقول له وانتم الاعلون اي المؤمنين وكل انسان يستطيع ان يجعل الناس يهينوه او يحترموه

وذلك بوضع النقط على الحروف وعدم الانسياق وراء كل كلمة تقال او لغو ليس له معنى كما يحدث كثيرا اثناء العمل

والانسان عليه ان يتقن عمله ويتقي الله

وبس لحد كده
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شعاع الكون



عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 18/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   30.08.15 23:13

اصبر واحتسب الاجر مادمت محتاج الى العمل ولا يوجد لك عمل اخر اصبر فسيأتي يوم ويتغير الحال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelmalik



عدد المساهمات : 829
تاريخ التسجيل : 17/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   31.08.15 15:43


mervat كتب:

وعدم الانسياق وراء كل كلمة تقال او لغو ليس له معنى كما يحدث كثيرا اثناء العمل

والانسان عليه ان يتقن عمله ويتقي الله

وبس لحد كده
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لم اقتبس كلامك الاخر لانه كلام جميل ومعقول ولا خلاف عليه
اتفق معك بعدم ضرورة كثرة اللغو وانه واجب على المسمل ان بتقن عمله
لكن اختي الاشكال ليس هنا، فهناك من يلتزم بعمله او وظيفته بل ويتقنها
مع ذلك لا يسلم من تعرضه للاهانات وربما السخرية والحط من قدره



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelmalik



عدد المساهمات : 829
تاريخ التسجيل : 17/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   31.08.15 15:46



شعاع الكون كتب:
اصبر واحتسب الاجر مادمت محتاج الى العمل ولا يوجد لك عمل اخر اصبر فسيأتي يوم ويتغير الحال


وان لم يكن الموضوع شخصي ولا مشكلة خاصة كما سبق ان بينت في اول تعقيب لي،
لان المسالة عامة، مع ذلك اقول لك بارك الله فيك اخي على نصيحتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد



عدد المساهمات : 594
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: المسلم وميدان العمل والوظيفة   13.10.15 9:48

السلام عليكم ورحمة الله

أخي العزيز abdelmalik موضوعك ليس استثناءً أخي فلا تنظر اليه على انه نهاية الدنيا أو أنه يشكل أزمة في حياتك

هل تعلم أخي عدد الرجال اليوم في أمتنا الذين اضطروا لتحمل تسلط امرأة عليهم في العمل؟

هل تعلم عدد الرجال الذين اضطروا لتحمل سفاهات مدراء رجال وسوء معاملة منهم؟

الأرقام كبيرة لأننا في أشر القرون

وخاصة عندما تعمل في مدن عالمية كبيرة ستجد الضغوط أكبر

ومهما كانت الضغوط عليك وأنت في بلدك لن تكون شيئاً يذكر أمام الضغوط عليك وأنت في الغربة

ومهما كانت الضغوط عليك وأنت في غربة لكن لك وطن تعود إليه فلن تكون هذه الضغوط تساوي شيئاً أمام ضغوط تقع على شخص في الغربة لكن ليس له وطن يرجع إليه

وهكذا أخي فكما ترى فكل إنسان يتعرض في هذه الحياة إلى ضغوط تتفاوت حسب حالته وليس حال الناس متساوياً

لقد شهدت في الحياة تجارب كثيرة وانا قد ولدت في المنفى ولا أزال فيه

رأيت ذات مرة رجل كان يسكن في البناية المجاورة لي كبير في السن كان المرض قد أقعده عام كامل وأبناؤه تلاميذ لا يعملون وتأخر عليه الإيجار عدة أشهر فطرده صاحب الشقة الساعة الثالثة صباحاً هو وأسرته إلى الشارع ورمى لهم أثاثهم من البلكونة ... ذلك الشخص كان لاجئاً فلسطينياً

لو كان له وطن يمكنه الرجوع إليه لما تردد بعد أن أصابه المرض أن يرجع ليحفظ كرامته

فها أنت ترى أن الضغوط التي تقع على من يمتلك حق المواطنة في بلده أو أي بلد آخر يعطي حق المواطنة ليس كالشخص الفاقد لحق المواطنة

ثم ننتقل إلى من لديهم ظروف أخرى

رجل له بلد ولكن اغترب واقترض مبلغاً كبيراً من المال ليشتري بيت في بلده فإن هو لم يتحمل نفايات سلوك المدراء فسيتعرض للطرد وإذا عاد إلى بلده سيتم سجنه لأنه لن يتمكن من سداد ما اقترضه

ولهذا أخي العزيز كل إنسان يضع نفسه في الموضع الذي يريده وهذا لا يجدي دوماً فأحياناً أنت تريد شيء ولكن الله تعالى يكتب عليك أشياء أخرى

أنت تستطيع أن إذا شاء الله تعالى أن تتعامل مع أغلالك بذكاء

مثلاً من لديه زوجة وذرية هو أكثر قبولاً لضغوط العمل وحتى للإهانات في العمل من الأعزب فهل نقول للناس لا تتزوجوا؟ لن يقبلوا بذلك وهذا مناف للدين والفطرة.. إذاً ما الحل؟ الحل هو أن لا تجعل أسرتك في وضع يدفعك إلى قبول الإهانة لذلك تجد بعض الناس يغتربون مثلاً وأسرهم في بلادهم الأصلية فإذا ما تعاظم عليه الضغط عاد إلى أسرته.

حالتك أخي مختلفة

انت تعيش في بلدك حسب ما فهمت من موضوعك

السؤال .. انت لا تتحمل سوء أخلاق المدراء لكن إذا جلست في البيت دون عمل ماذا ستفعل في إيجار البيت ومصاريف الطعام وغير ذلك

طبعاً إن الرزاق هو الله تعالى وليس مديرك فالمدراء حين يتجبرون ينسون أن الله تعالى أقوى منهم وينسون حقيقة ضعفهم وهم حين يفعلون ذلك فهم ليسوا بالمؤمنين ولا يعلمون عن الإيمان شيئاً إذ أنهم يستغلون حاجة الناس وظروفهم ويقولون لأنفسهم مهما فعلنا بالموظف الفلاني فلن يكون ثمة مشكلة لأن ظروفه صعبة.. نعم إن الرزاق هو الله تعالى لكن الرزق يحتاج إلى أخذ بالأسباب

أما كون المدير امرأة فهذا منتشر كثيرا اليوم

عن نفسي انا لاجئ ليس لي وطن واسرتي معي وينطبق علي أسوأ أنواع الظروف التي يمر بها المغترب وأذكر أني عملت تحت سلطة امرأة مرتين

الأولى تحملت لمدة شهر ثم استقلت والمرة الثانية تحملت لمدة شهرين ثم استقلت فقد كان التسلط وسوء الخلق موجوداً بدرجة عالية فانسحبت بأدب وبهدوء

وفي كل الأحوال اخي الكريم نحن في هذه الحياة ندفع أثماناً مقابل قراراتنا ولا يهم من وجهة نظري حجم الثمن إذا كنا مقتنعين بأن الخطأ يجب تصحيحه

فالله تعالى يرزقنا وليس الناس من يفعلون

فربما تقع في ظرف كل ما فيه خطأ ولا يمكنك الاستمرار.. هنا انت لا تقطع عيشك بيدك وانما لكل انسان قدرة احتمال

وبوجه عام لا الوم نفسي ولا أي رجل إذا لم يشعر بالارتياح أن يكون تحت امرة امرأة فإن النساء عاطفيات وهذا يتعارض مع طريقة تفكير الرجل وطريقة معالجته للامور ولذلك الصدام عادةً ما يكون حتمياً وهذا لا يمنع أننا نحترم أخواتنا النساء ونقدرهن ونحفظ لهن قدرهن وكرامتهن فهذا موضوع وهذا موضوع.

أعانك الله أخي وأعاننا جميعاً برحمته وكرمه.

السلام عليكم ورحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسلم وميدان العمل والوظيفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الاستشارات-
انتقل الى: