منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 فروقات لغوية تفيدنا في التدبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
درة تكريت
مشرف


عدد المساهمات : 2500
تاريخ التسجيل : 23/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 2:33

الله ينور عليك وينور دربك دنيا و آخرة اخ يوسف عمر


ومني اضافة :

الفرق بين السرعة والعجلة

العجلة : التقدم بالشيء قبل وقته وهو مذموم
والسرعة : تقديم الشيء في أقرب أوقاته وهو محمود



﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ [size=13]
سورة البقرة - آية 222


Like a Star @ heaven     ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيمن العوضي



عدد المساهمات : 224
تاريخ التسجيل : 11/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 6:52

يوسف عمر كتب:
الْفرق بَين النداء والصياح والصوت

أَن الصياح رفع الصَّوْت بِمَا لَا معنى لَهُ
ولايقال له نداء إلا لو كان له معنى

وأما الصَّوْت فهو عَام فِي كل شَيْء تَقول صَوت الْحجر وَصَوت الْبَاب وَصَوت الْبَاب وَصَوت الْإِنْسَان

والصياح لَا يكون إِلَّا لحيوان


وفقك الله اخ يوسف راااااائع قسم ممتاز اين الصراخ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيمن العوضي



عدد المساهمات : 224
تاريخ التسجيل : 11/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 7:06

ولو علمنا الفرق بين الفرار والهروب لعلمنا اسباب هروب المهدى ولماذا يهرب وماهى السرعه المتطلبه فى الهروب ومقياسها
اذن فروق مرادفات الكلمة توصلك لاشياء كثيرة
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيمن العوضي



عدد المساهمات : 224
تاريخ التسجيل : 11/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 7:09

الفرق بين الفرار والهروب


أما فر : أي تركت المكان الذي كنت تغطيه فانكشف المكان
إذا فر : أي تركت المكان الذي كنت فيه خوفا
والفرار هو انتقال منظم مدروس بعناية جيدة من مكان مخيف أو يخشى منه الخوف إلى مكان آمن

قال تعالى : " ففررت منكم لما خفتكم "
أي فر من المكان خوفا من قوم فرعون انتقال مدروس إلى مكان آخر أكثر أمنا

قال تعالى : " ففروا إلى الله "
أي اترك المكان الذي أنت فيه وتخاف من عاقبته مكان العاصين لله إلى مكان آمن مع المؤمنين بالله

قال تعالى عن المنافقين : " ... إن يريدون إلا فرارا "
يريدون حسب ظنهم الانتقال من مكان يظنون فيه الخوف إلى مكان يظنون فيه الأمن

أما هرب : لايكون الفرار هربا إلا بعنصرين
أولهما أن يكون الفرار وكشفك المكان الذي أنت فيه بسرعة مذهلة
والعنصر الثاني أن تختفي عن عيني عدوك أو تختفي عن وجهه

قال تعالى : " إنا ظننا ألن نعجز الله في الأرض ولن نعجزه هربا "
لم يقل " فرارا " أي أن الله ليس مستعصيا معه الفرار وحده بل كذلك الهرب
ولان هذا لايجوز في حق الله فمهما كنت مسرعا وفي أي مكان فإن الله يرانا فلذلك قالوا لايستطيعون " هربا "

إذا الهرب غير الفرار فالفرارلايلزمه السرعة ولايلزمة أن تختفي من عدوك

أما الهرب فهو الذي يلزمه ذلك
فأنت إذا رأيت عدوك من بعيد فخفته فررت منه يقال " فررت "
فإذا زادت سرعتك واختفيت عن وجهه يقال " هربت "

قال صلى الله عليه وسلم في حديث الموبقات : " ....فرار من الزحف ..."
لم يقل الهرب من الزحف

ولو قال الهرب لكان لك الحق أن تفر من معركه واحده ولكن مجرد الفرار من الموبقات
ولكن مجرد الفرار فلا يُسمح للمسلم أن يولي ظهره للعدو إلا متحرفا لقتال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 14:04

وإياكم أخي الكريم

إذا وجدت أو أيٍ من الأعضاء فروقات أخرى لم نذكرها
فيرجى إدراجها في الموضوع

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 14:09

الفرق بين الصراخ والصريخ


الصراخ: الصياح بالاستغاثة

والصريخ: المغيث والمستغيث، من الأضداد
ومنه في الدعاء: يا صريخ المستصرخين
أي مغيثهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 16:04

الْفرق بَين الْحَظ وَالْقسم والنصيب والحصة والخلاق


أَن كل قسم حَظّ وَلَيْسَ كل حَظّ قسما
وَإِنَّمَا الْقسم مَا كَانَ عَن مقاسمة وَمَا لم يكن عَن مقاسمة فَلَيْسَ بقسم فالإنسان إِذا مَاتَ وَترك مَالا ووارثا وَاحِد قيل هَذَا المَال كُله حَظّ هَذَا الوراث وَلَا يُقَال هُوَ قسْمَة لِأَنَّهُ لَا مقاسم لَهُ فِيهِ فالقسم مَا كَانَ من جملَة مقسومة والحظ قد يكون ذَلِك وَقد يكون الْجُمْلَة كلهَا

أما النَّصِيب فيكون فِي المحبوب وَالْمَكْرُوه يُقَال وفاه الله نصِيبه من لنعيم أَو من الْعَذَاب وَلَا يُقَال حَظه من الْعَذَاب إِلَّا على اسْتِعَارَة بعيدَة لِأَن أصل الْحَظ هُوَ مَا يحظه الله تَعَالَى للْعَبد من الْخَيْر
والنصيب مَا نصب لَهُ ليناله سَوَاء كَانَ محبوبا أَو مَكْرُوها وَيجوز أَن يُقَال الْحَظ اسْم لم يرْتَفع بِهِ المحظوظ وَلِهَذَا يذكر على جِهَة الْمَدْح فَيُقَال لفُلَان حَظّ وَهُوَ محظوظ والنصيب مَا يُصِيب الْإِنْسَان من مقاسمة سَوَاء ارْتَفع بِهِ شَأْنه أم لَا وَلِهَذَا يُقَال لفُلَان حَظّ فِي التِّجَارَة وَلَا يُقَال لَهُ نصيب فِيهَا لِأَن الرِّبْح الَّذِي يَنَالهُ فِيهَا لَيْسَ عَن مقاسمة

وأما الحصة فهِيَ النَّصِيب الَّذِي بَين وكشف وجوهه وزالت عَنهُ وأصها من الحصص وَهُوَ أَن يحص الشّعْر عَن مقدم الرَّأْس حَتَّى ينْكَشف
وَفِي الْقُرْآن (الْآن حصحص الْحق) وَلِهَذَا يكْتب أَصْحَاب الشُّرُوط حِصَّته من الدَّار كَذَا وَلَا يَكْتُبُونَ نصِيبه لِأَن مَا تتضمنه الْحصَّة من معنى التَّبْيِين والكشف لَا يتضمنه النَّصِيب وعندما أَن الْحصَّة هِيَ مَا ثَبت للانسان وكل شَيْء حركته لتثبته فقد حصحصته وَهَذِه حصة ما ثَبت لي وحصته من الدَّار مَا ثَبت لَهُ مِنْهَا وَلَيْسَ يَقْتَضِي أَن يكون عَن مقاسمة كَمَا يَقْتَضِي ذَلِك النَّصِيب

وأما الخلاق فهو النَّصِيب الوافر من الْخَيْر خَاصَّة بالتقدير لصاحبة أَن يكون نَصِيبا لَهُ لِأَن اشتقاقه من الْخلق وَهُوَ التَّقْدِير وَيجوز أَن يكون الْخلق لِأَنَّهُ مِمَّا يُوجِبهُ الْخلق الْحسن



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 13.08.15 20:03 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 16:08

الْفرق بَين الْهِبَة والهدية والمنحة والنعمة والنِحلة

أَن الْهَدِيَّة مَا يتَقرَّب بِهِ الْمهْدي إِلَى المهدى إِلَيْهِ

وَلَيْسَ كَذَلِك الْهِبَة وَلِهَذَا لَا يجوز أَن يُقَال إِن الله يهدي إِلَى العَبْد كَمَا يُقَال إِنَّه يهب لَهُ وَقَالَ تَعَالَى (فَهَب لي من لَدُنْك وليا)
وَتقول أهْدى المرؤوس إِلَى الرئيس ووهب الرئيس للمرؤوس وَاصل الْهَدِيَّة من قَوْلك هدى الشَّيْء إِذا تقدم وَسميت الْهَدِيَّة لِأَنَّهَا تقدم أَمَام الْحَاجة

أما المنحة فأصلها الشَّاة أَو الْبَعِير يمنحها الرجل أَخَاهُ فيحتلبها زَمَانا ثمَّ يردهَا قَالَ بَعضهم لَا تكون المنحة إِلَّا النَّاقة وَلَيْسَ كَذَلِك

وأما الهبة فعَطِيَّة مَنْفَعَة تفضل بهَا على صَاحبك وَلذَلِك لم تكن عَطِيَّة الدّين وَلَا عَطِيَّة الثّمن هبة وَهِي مُفَارقَة للصدقة لما فِي الصَّدَقَة من معنى تضمن فقر صَاحبهَا لتصديق حَاله فِي مَا ينبي حَاله من فقره

وأما النعمة فمضمنة بالشكر لِأَنَّهَا لَا تكون إِلَّا حَسَنَة وَقد تكون الْهِبَة قبيحة بِأَن تكون مَغْصُوبَة

وأما النِحلة فمَا يُعْطِيهِ الْإِنْسَان بِطيب نفس وَمِنْه قَوْله تَعَالَى (وَأتوا النِّسَاء صدقاتهن نحلة) أَي عَن طيب أنفس وَقيل نحلة ديانَة وَمِنْه قَوْله نحله الْكَلَام وَالْقَصِيدَة إِذا نَسَبهَا إِلَيْهِ طيب النَّفس بذلك وَانْتَحَلَ هُوَ وَقيل لنحلة أَن تعطية بِلَا استعراض وَمِنْه قَوْلهم نحلة الْوَالِد وَلَده وَفِي الحَدِيث مَا نحل وَالِد وَلَده أفضل من أدب حسن وَقَالَ عَليّ بن عِيسَى الْهِبَة لَا تكون وَاجِبَة

والنحلة تكون وَاجِبَة وَغير واجبه وَأَصله الْعَطِيَّة من غير معاوضه وَمِنْه النحلة الدّيانَة لِأَنَّهَا كالنحلة الَّتِي هِيَ الْعَطِيَّة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 16:09

الْفرق بَين الْبر وَالْخَيْر


أَن البر مضمن بِجعْل عَاجل قد قصد وَجه النَّفْع بِهِ

َأَما الْخَيْر فمطلق حَتَّى لَو وَقع عَن سَهْو لم يخرج عَن اسْتِحْقَاق الصّفة بِهِ ونقيض الْخَيْر الشَّرّ ونقيض الْبر العقوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 16:11

الْفرق بَين الْغَنِيمَة والفيء والنفل

الغنيمة اسْم مَا اخذ من أَمْوَال الْمُشْركين بِقِتَال

والفيء مَا أَخذ من اموالهم بِقِتَال وَغير قتلا إِذا كَانَ سَبَب أَخذه الْكفْر وَلِهَذَا قَالَ أَصْحَابنَا إِن الْجِزْيَة وَالْخَرَاج من الْفَيْء

أما النفل فمِنْه النَّافِلَة وَهِي التَّطَوُّع ثمَّ قيل ملما ينفلهُ صَاحب السّريَّة بعض أَصْحَابه نفل وَالْجمع أنفال وَهُوَ أَن يَقُول إِن قلت قَتِيلا فلك سلبه أَو يَقُول لجَماعَة لكم الرّبع بعد الْخمس وَمَا أشبه ذَلِك وَلَا خلاف فِي جَوَاز النَّفْل قبل إِحْرَاز الْغَنِيمَة وقال لَا نفل بعد احراز الْغَنِيمَة على جِهَة الِاجْتِهَاد

وَقَالَ الشَّافِعِي يجوز النَّفْل بعد إِحْرَاز الغيمة على جِهَة الِاجْتِهَاد وَقَالَ ابْن عَبَّاس فِي رِوَايَة الْأَنْفَال مَا شَذَّ عَن الْمُشْركين إِلَى الْمُسلمين من غير قتال نَحْو العَبْد وَالدَّابَّة وَلذَلِك جعلهَا الله تَعَالَى للنبيَ (قل الْأَنْفَال لله وَالرَّسُول) وريوي عَن مُجَاهِد أَن الْأَنْفَال الْخمس جعلهَا تتقدم أَمَام الْجَيْش الْأَعْظَم وَأَصلهَا وَأَصلهَا مَا ذكرنَا ثمَّ أجريت على الْغَنَائِم كلهَا مجَازًا


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 13.08.15 20:04 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 16:13

الْفرق بَين الْقَرْض وَالدّين


أَن الْقَرْض أَكثر مَا يسْتَعْمل فِي الْعين وَالْوَرق وَهُوَ أَن تَأْخُذ من مَال الرجل درهما لِترد عَلَيْهِ بدله درهما فَيبقى دينا عَلَيْك إِلَى أَن ترده

فَكل قرض دين ولَيْسَ كل دين قرضا وَذَلِكَ أَن أَثمَان مَا يَشْتَرِي بالنسإ دُيُون وَلَيْسَت بقروض فالقرض يكون من جنس مَا اقْترض وَلَيْسَ كَذَلِك الدّين
وَيجوز أَن يفرق بَينهمَا فَنَقُول قَوْلنَا يداينه يُفِيد أَنه يُعْطِيهِ ذَلِك ليَأْخُذ مِنْهُ بدله وَلِهَذَا يُقَال قضيت قرضه وَأديت دينه وواجبه وَمن أجل أَيْضا يُقَال أدّيت صَلَاة الْوَقْت وقضيت مَا نسيت من الصَّلَاة بِمَنْزِلَة الْقَرْض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 16:14

الْفرق بَين الشُّح وَالْبخل

ان الشُّح الْحِرْص على منع الْخَيْر وَيُقَال زيد شحاح إِذا لم يور نَارا وَإِن شح عَلَيْهِ الْقدح كَأَنَّهُ حَرِيص على منع ذَلِك

وَالْبخل منع الْحق فَلَا يُقَال يُؤَدِّي حُقُوق الله تَعَالَى بخيل


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 13.08.15 20:06 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 16:17

الْفرق بَين سيد الْقَوْم وَكَبِيرهمْ


أَن سيدهم هُوَ الَّذِي يَلِي تدبيرهم
وَكَبِيرهمْ هُوَ الَّذِي يفضلهم فِي الْعلم أَو السن أَو الشّرف
وَقد قَالَ تَعَالَى (فعله كَبِيرهمْ) فَيجوز أَن يكون الْكَبِير فِي السن وَيجوز أَن يكون الْكَبِير فِي الْفضل
وَيُقَال لسَيِّد الْقَوْم كَبِيرهمْ وَلَا يُقَال لكبيرهم سيدهم إِلَّا إِذا ولي تدبيرهم وَالْكَبِير فِي أَسمَاء الله تَعَالَى هُوَ الْكَبِير الشَّأْن الْمُمْتَنع من مُسَاوَاة الْأَصْغَر لَهُ بالتضعيف

وَالْكَبِير الشَّخْص الَّذِي يُمكن مساواته للأصغر لَهُ بالتضعيف وَالْكَبِير الشَّخْص الَّذِي يُمكن مساواته للأصغر بالتجزئة وَيُمكن مُسَاوَاة الْأَصْغَر لَهُ بالتضعيف

والصيغة بِهَذَا لَا تجوز على الله تَعَالَى وَقَالَ بَعضهم الْكَبِير فِي أَسمَاء الله تَعَالَى بِمَعْنى أَنه كَبِير فِي أنفس العارفين ولن يكون لَهُ نَظِير


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 13.08.15 20:06 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   13.08.15 16:20

الْفرق بَين الْإِعَانَة والنصرة


أَن النُّصْرَة لَا تكون إِلَّا على المنازع والخصم والمناوىء المشاغب
والإعانة تكون على ذَلِك وعَلى غَيره تَقول أعانة على من غالبة نازعه ونازعه وَنَصره عَلَيْهِ وأعانه على فقره إِذا أعطَاهُ مَا يُعينهُ وأعانه على الْأَحْمَال وَلَا يُقَال نَصره على ذَلِك فالإعانة عَامَّة والنصرة خَاصَّة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية تفيدنا في التدبر   24.08.15 22:04

يوسف عمر كتب:

فما الفرق بين الإيتاء .. والإعطاء ؟

الإيتاء غير الإعطاء
لأن فيها رفق وتلطف ولين
رغم أنهما متقاربتان في المعنى
لكن بالنسبة للعطاء .. فالعطاء لا يٌرد

وهذا معنى قوله

(إنا أعطيناك الكوثر)

فهو لك يا محمد .. خالصا .. غير مردود

ومثل قوله لسليمان عليه السلام

(هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب)

يوسف عمر كتب:
ما الفرق بين (من عندنا) و(من لدنا) ؟

كلمتي (عند) و (لدن) .. معناهما متقارب
لكن هناك فرق دقيق في اللغة
فـ (لدن) أقرب من (عند) وفيها قرب مكاني

(عند) قد تستعمل للشيء البعيد
يقال عندي مال والمال يسرح في البرية
تقول عندي إبل
لكن لا تقول: لدني إبل

إذن .. الفرق بين عند ولدن في مسافة القرب من المتكلم
عندما نتكلم عن الله سبحانه وتعالى يُنزّه في مسألة المكان
لكن تكون مسألة القرب معنوية

اي أن قرب (عند) غير قرب (لدن)
لذلك قال موسى عليه السلام ..

(قد بلغت من لدني عذرا)

أي من أعماقي
لم يقل من عندي

ولأن الرحمة واسعة ممدودة .. منتشرة
لذا .. جاءت (من عندنا) ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فروقات لغوية تفيدنا في التدبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: اللغة العربية وجواهرها-
انتقل الى: