عددهم 2 مليون و"التضامن": 16 ألفاً فقط