منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 نصائح من عضوة واعية للمرأة المسلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdelmalik



عدد المساهمات : 829
تاريخ التسجيل : 17/10/2014

مُساهمةموضوع: نصائح من عضوة واعية للمرأة المسلمة   08.08.15 23:15

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل شهور قد تصل لاكثر من عام لم اطرح موضوعا جديدا عن الاسرة، مع انني في السنوات الماضية طرحت المئات من المواضيع الاسرية والاجتماعية ...الخ في مختلف المنتديات، ارتايت ان انقل واحدا منها ان شاء الله تجد فيه المراة المسملة الفائدة، وهي كانت ردودا في منتدى اقفل قبل سنوات للابد، لكنني قمت بنشره لان فيها كلام مهم يساهم في انجاح العلاقة الزوجية، تفضلوا نصه كاملا


هذه الردود لعضوة محترمة ومثقفة عرفتها في احد المنتديات،
وهي عبارة عن كلمات كالدرر تستفيد منه كل فتاة تقراها،
الردود كتبتها كلها على مواضيعي التي شاركت في اغلبها،
لهذا سانقل لكم اهمها مع حذف بعض عبارات المجاملات
كونها كانت تحترمني كثيرا.



1-

بالفعل يا أخي عبد الملك فسلاطة لسان الشخص سواء كانت من المرأة أو الرجل تدفع الطرف الآخر لفقد أعصابه واستعمال العنف كصد و دفاع عن نفسه و كرامته في أكثر الأحيان ،
وبالتحديد بما أنك أشرت في نطاق الزوجة وزوجها دائما أضع قاعدة في كون من تفرض عليه احترامك من الصعب أن يواجهك بعكسه ..،

والمرأة كفيلة بفرض احترام الزوج لها من خلال رزانة وتنقية لسانها من الشوائب التي قد تدفع الزوج لأن يستفز و يفقد أعصابه و يمد يده عليها لكونها هي الأساس في ما قد تجنيه من جراء هذا العمل منها ، لذلك لكي نتجنب من مثل هذه الأمور يجب أن نُحكم عقولنا و نضع النقاط على الحروف ولا نسمح للعناد، أو الغيرة، و ما يسمى " الكرامة " بمفهومها الخاطئ عند الكثير من النساء ،
ولا أقصد مفهوم "الكرامة "الصحيح لأن الخالق وهبها لنا ويجب أن لا نستهين في أمرها ولا نشوه من مفهومها الخالص ، فكرامتنا مهمة ولكن نحن كفيلين بأن نجعلها خالصة و نقية و عالية و موجودة بلا إذلال ، وذلك كله عن طريق الابتعاد عن استفزاز الشخص وبالتحديد الزوج نحن معاشر النساء لكي لا يقابلنا الزوج بهذا السلوك الذي لا يليق بنا ويدخل الشيطان من بيننا و يفقدنا الوعي في ما نقوم بالتلفظ فيه أو عمله..،

و يدخل في هذا الموضوع شيء مهم وهو حسن الخلق ، فحسن الخلق يحمي المرأة من ما قد يجلب الإساءة لها ، وهي كفيلة بأن تتحلى بها لكي يعاملها الزوج بمثل حسن الخلق الذي تتحلى فيه ..،



2-



موضوع جدا مهم ،
ويجب أن لا تغفل عنه كل امرأة في وجه هذا الكون لأهميته البالغة سواء كانت متزوجة أو غير متزوجة ،
لأنه يعد من الأسباب الوخيمة التي يقع بسببها الطلاق بين الزوجين ، متجاهلة الزوجة أن سبب الفراق لو حدث لمثل هذه الأسباب التي ذكرتها ستكون بالفعل غافلة عن أهم مفتاح تستطيع من خلاله أن تفتح قلب الرجل فيه وتدخل بل تتربع على عرش قلبه وهي كالأميرة بما في قلبها من أصالة وطيبة و احترام و وقار لهذا الرجل أي الزوج..،



دائما أقول بأن الرجل كالطفل بما يحمل في داخله من قلب ،
أي يولع بمن يهتم لأموره ، ويهتم لراحته ، و يولع بمن يشعره بأنه هو الأهم ويعطيه كل ما يرغب بالحصول عليه ، ونجمل هذه الأمور في أن الزوجة تتحلى بالنقاط التي ذكرتها أنت في طرحك ولم تقصر
حقيقتا ، ويجب أن تمارسها الزوجة إلى أن تصبح عادة منغرسة في داخلها ، وتغرسها في بيتها مع زوجها لتجني الثمار اليانعة من جراء هذا العمل البسيط والغني بالنتائج العظيمة والفتاكة والتي ستنشر السعادة من خلالها في أرجاء حياتها وفي أرجاء بيتها ، لأن الكلمة الطيبة هي سبيل للسعادة ..،


3-


ما شاء الله تبارك الرحمن

بالفعل هذه هي مثال للمرأة الصالحة..،



عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

{ أربع من أعطيهن فقد أعطي خير الدنيا والآخرة قلبا شاكرا ، ولسانا ذاكرا وبدنا على البلاء صابرا ، وزوجة لا تبغيه حوبا في نفسها وماله }.

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم



وهذا الرجل الذي سردت لنا قصته قد من الله عليه بالزوجة الصالحة التي بها أُعطي خير هذه الدنيا و سيصل لخير الآخرة من خِلالها..،

فالكثير من الزوجات في وقتنا الحالي لا يغيرون في الرجل إلا للأسوأ ، بالتأكيد ليس الكل ولكن الكثير أقول ، فهذه الزوجة تُجبر زوجها على رمي والدته أو والده في دار المسنين ، وتلك الزوجة تلهي زوجها عن ذكر الله في سبيل البغي وراء الاستمتاع بمتاع الدنيا الزائل ، و و و و و ... الخ ، صدقوني لن انتهي لو سردت كل ما في جعبتي في هذا الخصوص ، فشخصيا حدثت لنا في أسرتي تغيرات جذرية بالتحديد عند أخوتي ( الأولاد) ، فقد تغيروا كثيرا بعد زواجهم سواء في معاملتهم لنا أو في شخصيتهم لذاتهم ، بعد أن كانوا مثلا يحتذي بهم أصبحوا متبوعين لأوامر ورغبات زوجاتهم بلا شعور ، والسبب هو تأثير الزوجة الكبير على الزوج ..،
فالزوجات تأثيرهم جدا فتاك فيجب أن لا نستهين في هذا الأمر ، وأن نسعى لأن نكون نحن معاشر النساء بالتحديد ، من مثل هذه الزوجة الصالحة الخيرة لننثر شذى عطر أخلاقنا الحسنة ونغرسها في رجالنا لننهض بِكل من هم في غفلة وسبات عميق عن ذكر الله و رضا الخالق و رسوله الكريم ..،


" دعوة مني يا أخواتي الصالحات بأن لا تستهينون بقدرتكن الفتاكة في التأثير بالرجل ، و وجهوها الوجهة الصائبة ، ولا توجهوها لما قد يغضب الله ورسوله فهو لن يرضى بهذا الأمر و سيكون العقاب وخيم ،بعكس ما ستجنيهن من وراء التأثير الحسن "

4-

نصائح رائعة منك يا أخي عبد الملك ، و بإذن الله سنطبقها في وقت حاجتنا إليها في مستقبلنا بحكم أننا مازلنا لم نرتبط ..،


وبحكم أنني لا أستطيع تطبيقها في الوقت الراهن ولكنني سأضيفها في محزن المعلومات التي في حوزتي بهذا الخصوص .. ،

والآن سأقوم بسرد بعض ما في جعبتي بهذا الخصوص من ملاحظات لبعض المتزوجين من حولي بأسرتي ، فأكثر ما ألاحظه من خلافات في هذا الخصوص الذي ذكرته ، بأن الزوجات يحاولن فرض سيطرتهن على الزوج بمحاصرته بالأسئلة من مثل
( أين كنت ؟ لماذا تأخرت؟ مع من كنت جالس؟ تفتيش محفظته ، تفتيش هاتفه ....الخ
ولن انتهي لو سردتها ، فهذه الزوجة هي تجني على نفسها لعصبيتها من تأخر زوجها مثلا عن البيت ، أو من حركات زوجها التي تنر فزها و تُجبرها على القيام و قول أشياء تندم بعد ذلك عليها من ردة فعل الزوج تجاهها ، فالتريث بهذا الخصوص أمر مهم ، و أخذ الأمور بطولة بال كذلك أمر أهم ، أثبتي و جودك في حياة زوجك و أثبتي شخصيتك و ذكائك إن كنتِ كذلك في حياتكما ، و قربيه منكِ لتكوني محزنا لأسراره ، ولكي لا تسمحي له أن يقارنكِ بغيركِ من النساء ، فالزوج دائما يسعى لأن يكون هو رب البيت و قائد هذا الفريق و المتحكم بكل صغيرة وكبيرة و يحاول أن يكون هو الشخصية المؤثرة و الكل من زوجة وأبناء يسيرون خلفه ، وكلما كانت الزوجة حكيمة و مفكرة و متزنة في الفكر و تتقي الله ، كلما ساعد ذلك على استشارة القائد لها في وضع الخطط الصغيرة و الكبيرة في هذه الحياة التي يبنيانهما معا ، و ستظل راية السعادة و الراحة ترفرف في مملكتهم الصغيرة أبد الدهر بإذن الخالق..،

نصائحك جدا مهمة ، و هي كالكنز الذي إن أخذت به كل متزوجة لعاشت بهناء و راحة ..،


5-



يقول الله عزوجل في كتابة العزيز:


﴿هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ﴾


صدق الله العظيم



والمقصود من هذا التشبيه البليغ الرائع في هذه الكلمات الموجزة لو تأملتم بها قليلا ، هو وجه الشبه بين ( اللباس والعلاقة بين الأزواج "الرجل والمرأة ") فستلاحظون وجه التشابه بينهم هو نابع من الستر ، والدفيء والأمان والحنان السكينة والراحة، فكل هذه الأمور البسيطة من مثل نزع حذاء الرجل ، أو غسل رجله ...الخ ، لا أستطيع أن احصرها لأنها قد تكون كثيرة ودقيقة يصعب علي أن أصرح بها أو أن احصرها، فستلاحظون أنها تذوب وتتلاشى ولا يتسع لها المكان حتى لمجرد التفكير بها ، فالعلاقة بين الزوجين يجب أن تكون مبنية على هذا الأساس ، فكل شريك يحافظ على حق شريكه ولا يسقطه عنه صدقوني حتما تهون على الطرف الآخر الأشياء البسيطة، ولا يشعر أنه بحاجة للتفكير بها و تقييدها بموضوع الكرامة وما إلى ذلك ، فصحيح نحن أناس أعزنا الرب سبحانه بالكرامة ولكن الكرامة هي الاحترام والوقار المتبادل بين كلا الطرفين ولا مكان لها في هذا الأمور الصغيرة حقيقتا من جهة نظري..،


موضوع رائع وسعدت في التجول والإبحار بنواحيه ، واصطدت الكثير من خيراته


فشكرا لك يا أخي الفاضل على هذا الطرح


وفقك الله و فق جميع إخواننا وأخواتنا المسلمين والمسلمات ، وأدام الله وده على كل من أتمم نصف دينه ، وأوصيهم بالمحافظة على هذا الرابط ولا يجعلوا لصغائر الأمور متسع للدخول بينهم فهي لا وجود لها بأرض الواقع..،



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: نصائح من عضوة واعية للمرأة المسلمة   09.08.15 1:01

جزاكم الله وإياها خيرا وبارك فيكم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد النور
مشرف


عدد المساهمات : 1690
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: نصائح من عضوة واعية للمرأة المسلمة   09.08.15 14:36

جزاكم الله خيرا اخي الكريم


اللهم صل علي سيدنا محمد واله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت



عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: نصائح من عضوة واعية للمرأة المسلمة   11.08.15 20:10

وعليكم السلام والرحمة


ماأجمل هذا الحوار المفيد ,

بارك الله فيك اخ عبدالمالك


وننتظر جديدك



{ بَيْنَ الْقُرْآنِ وَ السُنَّةْ .. حَيَآتي أَصْبَحَتْ جَنَّةَ }



غائبتي الغالية
" ميرفت "

افتقدكِ عدد مانامت الاعين و استيقظت ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelmalik



عدد المساهمات : 829
تاريخ التسجيل : 17/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: نصائح من عضوة واعية للمرأة المسلمة   24.08.15 0:21


جزاكم الله عني كل خير
وبارك الله فيكم على ردودكم الطيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصائح من عضوة واعية للمرأة المسلمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الأسرة والطفل والمجتمع-
انتقل الى: