منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 باركليس الذي في الكتاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 1:25

الفارقليط والمعزي في الكتاب المقدس

لكني أقول لكم الحق: أنه خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزّي ، ولكن إن ذهبتُ أرسله إليكم يوحنا\16\7

يعلن المسيح بأن رحيله مشروط بقدوم نبي آخر من بعده ، اسمه المعزّي ..
وفي القرآن ، يخبرنا رب العزة أن هناك اسما آخر لمحمد (صلى الله عليه وسلم) هو (أحمد)

فهل هما نفس الشخص؟.

يقول الكريم في كتابه..

(وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ)

فكيف يبشر المسيح بالقرآن برسول يأتي من بعده أسمه (أحمد) .. ثم لا يأتي إلا (محمد)؟

وهل هناك اختلاف؟.

إن كلمة (المعزّي) .. كلمة دخيلة على الترجمة من اليونانية إلى العربية ..
فأصل الكلمة هو فرقليط أو برقليط (بكسر الفاء او الباء).. ومعناها (أحمد) ..
لكن علماء النصارى حولوها إلى كلمتين (فار قليط) لتعني المخلص ..
كي تنطبق على المسيح إذ هو قد خلصهم من الخطيئة ، حسب زعمهم.

ثم .. تمت إضافة ترجمة (المعزّي) وليس الفرقليط ..
كي تعطي معنى هامشيا للقادم بعد رحيل المسيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 1:27

أصل كلمة فرقليط
يقول النص الإنجيلي يوحنا 16-7

لكِنِّي أَقُولُ لَكُمُ الْحَقَّ: إِنَّهُ خَيْرٌ لَكُمْ أَنْ أَنْطَلِقَ، لأَنَّهُ إِنْ لَمْ أَنْطَلِقْ لاَ يَأْتِيكُمُ الْمُعَزِّي، وَلكِنْ إِنْ ذَهَبْتُ أُرْسِلُهُ إِلَيْكُمْ

وترجمته اللاتينية

Nevertheless I tell you the truth; It is expedient for you that I go away: for if I go not away, the Comforter will not come unto you; but if I depart, I will send him unto you.


وكلمة الـ Comforter والتي تعني المعزي فأصلها هي الفارقليط ..

وهذا ترجمته الأصلية

parلklētos

و يلفظ هكذا ..

par-ak'-lay-tos

ويكتب هكذا باليونانية

παράκλητος

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 1:30

وردت رؤيا بظهور رجل وقور يقول
سيأتي باركيس الذي في الكتاب

انتهت الرؤيا

--------------------


إن
الدين عند الله الاسلام
وهو التسليم بوحدانيته سبحانه
فكل الأنبياء مسلمين ..
ورسالتهم الاسلام فحسب..
لكن الشرائع تختلف..
فمثلا شريعة نوح
و شريعة ابراهيم و شريعة موسى و شريعة عيسى و شريعة محمد ..
ثم رسل تتبع الانبياء
وتدعو لنفس الشريعة التي يتبع الرسول نبيها والله اعلم..
ابليس هو المحرف و هو الذي
توعد ليقعدن لنا صراط الله المستقيم و يصدنا عن السبيل..
و يفعل ويفعل مما نعلم وجاء
خبره في القرآن الكريم...
ابليس حرف الشرائع التوحيدية بنفس الكيفية كلها تأخذ
من بعضها!
يعني .. الكتاب اذا قرأته شعرت ان بعضه من بعض
وشعرت ان القرآن مهيمنا
عليه
وانه من مشكاة واحدة ..
كذلك المعتقدات الوثنية والشركية والكفرية تشعر انها
بعضها من بعض
و ان هناك قصة واحدة ثابتة تهيمن على كل تفاصيلها! ..
فانت امام خير
وشر
امام اله واحد احد حق سبحانه
وامام ابليس الذي أودى به غروره و أقسم ليصدنا
عن السبيل...
ابليس لديه ذرية... و الانبياء لهم ذرية !
هناك حرب .. هناك فريقين
.. وهناك فتنة !
هناك ( تلبيس ) و ( تدليس )
و هناك ( تحريف للكلم عن مواضعه)
)

هناك منتظرين : منتظر مهدي و منتظر ضال مضل ..
سيظهر المضل على انه مهدي و سيظن
البعض ان المهدي هو المضل!
و حتى يهيىء المضل لهذه الفتنة ..
سينشر صفات و اشاع رسومات
للشخص الذي سيكون مهديا (زعما )
لكنه ليس كذلك بل هو ( المضل ) ..
نتذكر ان كثير
التصاوير هو كثير الخيلاء والاعجاب بالنفس .. وهي من الغرور
فمن هو اقدم مغرور؟!
والرجلين لا نظنهما متشابهين لكن الموقف سيكون عكسي !
يعني .. سيظهر يسوع فيظنه
الناس المسيح عيسى ابن مريم !و هو ليس كذلك..
بل هو مسيح الضلالة .. المسيح الدجال
.. المسيح الكذاب .. وليس المسيح الحقيقي!!
ولأنه شر فهناك خير و الخير هو المهدي و
الذي لن يكون على وصف الشيعة ولا السنة..
أو بالأصح سيكون مفاجأة
..

لو نتذكر قصة طالوت عليه السلام في الكتاب و نتأمل المشهد ..
و بالتالي.. سيصد الكثير
عن المهدي ويظنونه مهديا مزيفا رغم انه المفروض لا يُظن بذلك !
في حين سيسلمون
بيسوع كمسيح حقيقي ..
رغم ان الانذار واضح : مسيح دجال .. انتبهوا .. مسيح دجال.. لكن
لا حياة لمن تنادي !!
لا أحد يشك في ان هناك مسيح مزور...!
فالصور المنتشرة ليسوع وعلي والمنتظرين في كل أمة انحرفت عن التوحيد الخالص.. هي صورة الدجال!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 1:32

ما يؤكد مُلك المهدي .. هي آيات سورة الكهف ..

(وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا (83) إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآَتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا (84) فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86) قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87) وَأَمَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (89) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90) كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا (91) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (92) حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا )

فبعد هذه الآيات يأتي ذكر يأجوج ومأجوج مباشرة ..

(قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ.....)

فلو عكسنا الأحداث .. سنرى أن يأجوج ومأجوج قبلهما عيسى عليه السلام ..
وعيسى قبله المهدي ..
فلابد أن يكون ذو القرنين .. إشارة (حسب قانون تكرار السنن) إلى مُلك المهدي الذي سيبلغ المشرق والمغرب..
ولن يكون عيسى (عليه السلام) هو الملك المشار إليه ...
لأنه لن يأتي بشريعة جديدة بل سيكون خاضعا لحكم الإمام الذي سيصلي خلفه ..
وكلاهما على الشريعة المحمدية ..

وهذا حديث صحيح فيه إشارة إلى مُلك المهدي ..
عن أبو سعيد الخدري قال رسول الله :
"‏المهدي مني ‏‏أجلى‏ ‏الجبهة‏ ‏أقنى‏ ‏الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يملك
سبع سنين"

سنن أبي داود وقال عنه الألباني حديث حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 1:34

أن صفات رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في الكتاب المقدس لابد وأن تنطبق على عائذ الحرم ولسنا بصدد الحديث عن الصفات الرسولية هنا بل ما قصدته هو الصفات الخلقية والأخلاقية والتربوية ولا أظن أن هناك من ينكر هذه الحقيقة ..

ولأن السنن تتكرر... وكنا قد أتفقنا من قبل على أننا نعيش اليوم في حرب الأوس والخزرج..
حينما يقتل العرب المسلمين بعضهم بعضا بتحريض اليهود كما في حرب بعاث ..
ولن يوقف سيل الدم هذا إلا خروج المهدي ..

وبعدما حللنا أن الصفات في الفارقليط هي تدور حول اسم المتوكل ..
علما أن المتوكل هي بشارة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في التوراة فلا بد أن تنطبق على المهدي أيضا..

وهذه هي النصوص التوراتية ..

أَمَّا الْمُتَوَكِّلُ عَلَى الرَّبِّ فَالرَّحْمَةُ تُحِيطُ بِهِ.

أَمَّا الْمُتَوَكِّلُ عَلَيَّ فَيَمْلِكُ الأَرْضَ وَيَرِثُ جَبَلَ قُدْسِي


هنا سؤال ..

النص الثاني لو لم يكن محرفا .. فهو لاينطبق على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)..
لأنه (صلى الله عليه وسلم) لم يكن ملكا نبيا .. بل عبدا نبيا ..
فهل هذه دلالة على مُلك المهدي والذي سيكون كملك سليمان عليه السلام ؟!

علما ان جبل قدسي هو جبل عرفات .. لكن اليهود حرفوه إلى جبل صهيون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 1:53

قال الحق في كتابه الكريم
وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم



يقول الرازي في كتابه (مفاتيح الغيب) ..

اختلف العلماء في معنى (قدم صدق) ..

قال الليث وأبو الهيثم: القدم السابقة... والمعنى: أنهم قد سبق لهم عند الله خير.

وقال أحمد بن يحيى: القدم كل ما قدمت من خير..

وقال ابن الأنباري: القدم كناية عن العمل الذي يتقدم فيه، ولا يقع فيه تأخير ولا إبطاء..
واعلم أن السبب في إطلاق لفظ القدم على هذه المعاني، أن السعي والسبق لا يحصل إلا بالقدم..
فسمى المسبب باسم السبب، كما سميت النعمة يداً، لأنها تعطى باليد.

فإن قيل: فما الفائدة في إضافة القدم إلى الصدق في قوله سبحانه: {قَدَمَ صِدْقٍ}.

قلنا: الفائدة التنبيه على زيادة الفضل وأنه من السوابق العظيمة، وقال بعضهم:المراد مقام صدق.
وفي كتاب الشفاعة لمحمد سعيد عبد الدايم يقول فيه:

قال قتادة والحسن وزيد بن أسلم


: قدم صدق هو محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يشفع لهم .


وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : هي شفاعة نبيهم محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، هو شفيع صدق عند ربهم .

وقال محمد بن علي الترمذي : هو إمام الصادقين والصديقين ، الشفيع المطاع ، والسائل المجاب ، محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. حكاه عنه السلمي .ا.هـ.


http://saaid.net/book/open.php?cat=1&book=6329


لكن السؤال هو..

هل طُرحت كلمة (قدم صدق) في الكتاب المقدس من قبل؟

الجواب هو .. نعم

ففي سفر التكوين 28\18

وَبَكَّرَ يَعْقُوبُ فِي الصَّبَاحِ وَأَخَذَ الْحَجَرَ الَّذِي وَضَعَهُ تَحْتَ رَأْسِهِ وَأَقَامَهُ عَمُودًا، وَصَبَّ زَيْتًا عَلَى رَأْسِهِ - وَدَعَا اسْمَ ذلِكَ الْمَكَانِ «بَيْتَ إِيلَ»، وَلكِنِ اسْمُ الْمَدِينَةِ أَوَّلاً كَانَ لُوزَ...... وَهذَا الْحَجَرُ الَّذِي أَقَمْتُهُ عَمُودًا يَكُونُ بَيْتَ اللهِ، وَكُلُّ مَا تُعْطِينِي فَإِنِّي أُعَشِّرُهُ لَكَ

تقول روايات الكتاب المقدس ، أن أولاد يعقوب حملوا الحجر معهم إلى مصر ، ومن هناك انتقل الحجر إلى إسبانيا مع الملك جاثليس ابن كيكروبس (باني مدينة أثينا)..

وفي عام 700 ق.م. ظهر الحجر فجأة في إيرلندا ، حيث أخذه ملك إسبانيا معه (سايمون برخ) حينما أحتل تلك المدينة ، وتم وضعه على تل تارا ، وسُمي أسماء عديدة ، من ضمنها .. صخرة القدر
أو

Stone of Destiny




وفي عام 1307 ، قام أحد الموسيقيين في إنجلترا بتأليف أغنية بعد فترة قصيرة من وفاة الملك إيدوارد الأول ، تقول كلمات تلك الأغنية إن (سكوتا) ابنة فرعون هي التي قامت بجلب الحجر من مصر إلى سكوتلاند

وبعد 20 سنة ، قام الموسيقي وليم ديريشانجر بإعداد ثاني للأغنية حين قال إن الملك السكوتلاندي جون باليول جلس على الحجر الملكي الذي كان يعقوب النبي يتخذه كوسادة تحت رأسه في رحلته من بئر سبع إلى حران..

وعند مقارنة ذلك بروايات الكتاب المقدس التي تفيد أن الرب قد وعد إبراهيم النبي بأن ذريته ستكون عظيمة وسيكون منهم ملوكا ، ونفس الوعد وعد به الرب لإسحاق ومن بعده يعقوب

وبينما كان يعقوب نائما في كنعان ، رأى حلما بوجود سلم يترقى إلى السماء وعليه ملائكة يصعدون وينزلون

وَصَادَفَ مَكَانًا وَبَاتَ هُنَاكَ لأَنَّ الشَّمْسَ كَانَتْ قَدْ غَابَتْ، وَأَخَذَ مِنْ حِجَارَةِ الْمَكَانِ وَوَضَعَهُ تَحْتَ رَأْسِهِ، فَاضْطَجَعَ فِي ذلِكَ الْمَكَانِ - وَرَأَى حُلْمًا، وَإِذَا سُلَّمٌ مَنْصُوبَةٌ عَلَى الأَرْضِ وَرَأْسُهَا يَمَسُّ السَّمَاءَ، وَهُوَذَا مَلاَئِكَةُ اللهِ صَاعِدَةٌ وَنَازِلَةٌ عَلَيْهَا.

وفوق ذلك السلم كان هو الرب (معاذ الله) يقول ليعقوب النبي

وَهُوَذَا الرَّبُّ وَاقِفٌ عَلَيْهَا، فَقَالَ: «أَنَا الرَّبُّ إِلهُ إِبْرَاهِيمَ أَبِيكَ وَإِلهُ إِسْحَاقَ. الأَرْضُ الَّتِي أَنْتَ مُضْطَجِعٌ عَلَيْهَا أُعْطِيهَا لَكَ وَلِنَسْلِكَ - وَيَكُونُ نَسْلُكَ كَتُرَابِ الأَرْضِ، وَتَمْتَدُّ غَرْبًا وَشَرْقًا وَشَمَالاً وَجَنُوبًا، وَيَتَبَارَكُ فِيكَ وَفِي نَسْلِكَ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ - وَهَا أَنَا مَعَكَ، وَأَحْفَظُكَ حَيْثُمَا تَذْهَبُ، وَأَرُدُّكَ إِلَى هذِهِ الأَرْضِ، لأَنِّي لاَ أَتْرُكُكَ حَتَّى أَفْعَلَ مَا كَلَّمْتُكَ بِهِ

ثم حدث إن استيقظ يعقوب النبي من نومه ، واتخذ من ذلك الحجر مكانا لبيت الرب

فَاسْتَيْقَظَ يَعْقُوبُ مِنْ نَوْمِهِ وَقَالَ: «حَقًّا إِنَّ الرَّبَّ فِي هذَا الْمَكَانِ وَأَنَا لَمْ أَعْلَمْ - وَخَافَ وَقَالَ: «مَا أَرْهَبَ هذَا الْمَكَانَ! مَا هذَا إِلاَّ بَيْتُ اللهِ، وَهذَا بَابُ السَّمَاءِ - وَبَكَّرَ يَعْقُوبُ فِي الصَّبَاحِ وَأَخَذَ الْحَجَرَ الَّذِي وَضَعَهُ تَحْتَ رَأْسِهِ وَأَقَامَهُ عَمُودًا، وَصَبَّ زَيْتًا عَلَى رَأْسِهِ - وَدَعَا اسْمَ ذلِكَ الْمَكَانِ «بَيْتَ إِيلَ»، وَلكِنِ اسْمُ الْمَدِينَةِ أَوَّلاً كَانَ لُوزَ

بعد قرون عدة ، أعاد الرب يعقوب وذريته (كما وعده) للأرض المقدسة وهي إسرائيل كما يزعمون.

وقد تم ذكر الصخرة هذه في اسفار عديدة من التوراة والإنجيل الحالي رغم تحريفهما..

ففي سفر المزامير 18\2

الرَّبُّ صَخْرَتِي وَحِصْنِي وَمُنْقِذِي. إِلهِي صَخْرَتِي بِهِ أَحْتَمِي. تُرْسِي وَقَرْنُ خَلاَصِي وَمَلْجَإِي

وفي إنجيل ماثيو 16\18



وَأَنَا أَقُولُ لَكَ أَيْضًا: أَنْتَ بُطْرُسُ، وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْنيكَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا

وفي إنجيل رومية 9\33

كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «هَا أَنَا أَضَعُ فِي صِهْيَوْنَ حَجَرَ صَدْمَةٍوَصَخْرَةَ عَثْرَةٍ، وَكُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ لاَ يُخْزَى

وفي إنجيل أفسس 2\20

مَبْنِيِّينَ عَلَى أَسَاسِ الرُّسُلِ وَالأَنْبِيَاءِ، وَيَسُوعُ الْمَسِيحُ نَفْسُهُحَجَرُ الزَّاوِيَةِ

وفي إنجيل بطرس1\6-8

لِذلِكَ يُتَضَمَّنُ أَيْضًا فِي الْكِتَابِ:«هنَذَا أَضَعُ فِي صِهْيَوْنَ حَجَرَ زَاوِيَةٍ مُخْتَارًا كَرِيمًا، وَالَّذِي يُؤْمِنُ بِهِ لَنْ يُخْزَى - فَلَكُمْ أَنْتُمُ الَّذِينَ تُؤْمِنُونَ الْكَرَامَةُ، وَأَمَّا لِلَّذِينَ لاَ يُطِيعُونَ، فَالْحَجَرُ الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ، هُوَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ - وَحَجَرَ صَدْمَةٍ وَصَخْرَةَ عَثْرَةٍ. الَّذِينَ يَعْثُرُونَ غَيْرَ طَائِعِينَ لِلْكَلِمَةِ، الأَمْرُ الَّذِي جُعِلُوا لَهُ

وتقول روايات الكتاب المقدس إن يعقوب النبي لم يجعل بيت الرب بقرب تلك الصخرة فقط ، بل أنه بنى بيت الرب من الصخرة نفسها ، لأن ذلك البيت وصل ميراثه لداود الملك النبي ، كما في وصية الرب للحكيم ناثان ليخبر بها داود الملك في التوراة..

وَمُنْذُ يَوْمَ أَقَمْتُ فِيهِ قُضَاةً عَلَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ. وَقَدْ أَرَحْتُكَ مِنْ جَمِيعِ أَعْدَائِكَ. وَالرَّبُّ يُخْبِرُكَ أَنَّ الرَّبَّ يَصْنَعُ لَكَ بَيْتًا.

وهذا البيت سيكون لداود مُلكا عظيما..

مَتَى كَمُلَتْ أَيَّامُكَ وَاضْطَجَعْتَ مَعَ آبَائِكَ، أُقِيمُ بَعْدَكَ نَسْلَكَ الَّذِي يَخْرُجُ مِنْ أَحْشَائِكَ وَأُثَبِّتُ مَمْلَكَتَهُ - هُوَ يَبْنِي بَيْتًا لاسْمِي، وَأَنَا أُثَبِّتُ كُرْسِيَّ مَمْلَكَتِهِ إِلَى الأَبَدِ

وبالتالي فإن بيت داود النبي الملك لم يكن بيته فقط ، بل هو بيت الرب أيضا الذي توارثه سليمان النبي

وَجَلَسَ سُلَيْمَانُ عَلَى كُرْسِيِّ الرَّبِّ مَلِكًا مَكَانَ دَاوُدَ أَبِيهِ، وَنَجَحَ وَأَطَاعَهُ كُلُّ إِسْرَائِيلَ

ومن الأسماء التي تطلق على هذه الصخرة .. هو اسم الصخرة المفلطحة

أو


Stone of Scone
وتم استخدامها كمنبر عندما قام الكاهن يهوياداع بمحاولة تشبه محاولات الانقلاب على داود النبي الملك وذلك بجعل يهواش ملكا وهو ابن سبع سنين
وَنَظَرَتْ وَإِذَا الْمَلِكُ وَاقِفٌ عَلَى الْمِنْبَرِ حَسَبَ الْعَادَةِ، وَالرُّؤَسَاءُ وَنَافِخُو الأَبْوَاقِ بِجَانِبِ الْمَلِكِ، وَكُلُّ شَعْبِ الأَرْضِ يَفْرَحُونَ وَيَضْرِبُونَ بِالأَبْوَاقِ

وكذلك استخدمها الملك يوشيّا كمنبر أبان ملكه..

وَوَقَفَ الْمَلِكُ عَلَى الْمِنْبَرِ وَقَطَعَ عَهْدًا أَمَامَ الرَّبِّ لِلذَّهَابِ وَرَاءَ الرَّبِّ، وَلِحِفْظِ وَصَايَاهُ وَشَهَادَاتِهِ وَفَرَائِضِهِ بِكُلِّ الْقَلْبِ وَكُلِّ النَّفْسِ، لإِقَامَةِ كَلاَمِ هذَا الْعَهْدِ الْمَكْتُوبِ فِي هذَا السِّفْرِ. وَوَقَفَ جَمِيعُ الشَّعْبِ عِنْدَ الْعَهْدِ


وفي نص توراتي آخر ، يفيد أن الصخرة كانت قد تفجرت لموسى النبي وقومه بالماء وذلك حينما وصلوا إلى أرض صحراوية جرداء لا ماء فيها ولا زرع.. وهذه الأرض اسمها في التوراة قادس

وَخَاصَمَ الشَّعْبُ مُوسَى وَكَلَّمُوهُ قَائِلِينَ: «لَيْتَنَا فَنِينَا فَنَاءَ إِخْوَتِنَا أَمَامَ الرَّبِّ - لِمَاذَا أَتَيْتُمَا بِجَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلَى هذِهِ الْبَرِّيَّةِ لِكَيْ نَمُوتَ فِيهَا نَحْنُ وَمَوَاشِينَا؟ - وَلِمَاذَا أَصْعَدْتُمَانَا مِنْ مِصْرَ لِتَأْتِيَا بِنَا إِلَى هذَا الْمَكَانِ الرَّدِيءِ؟ لَيْسَ هُوَ مَكَانَ زَرْعٍ وَتِينٍ وَكَرْمٍ وَرُمَّانٍ، وَلاَ فِيهِ مَاءٌ لِلشُّرْبِ!»فَأَتَى مُوسَى وَهَارُونُ مِنْ أَمَامِ الْجَمَاعَةِ إِلَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ وَسَقَطَا عَلَى وَجْهَيْهِمَا، فَتَرَاءَى لَهُمَا مَجْدُ الرَّبِّ - وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً - خُذِ الْعَصَا وَاجْمَعِ الْجَمَاعَةَ أَنْتَ وَهَارُونُ أَخُوكَ، وَكَلِّمَا الصَّخْرَةَ أَمَامَ أَعْيُنِهِمْ أَنْ تُعْطِيَ مَاءَهَا، فَتُخْرِجُ لَهُمْ مَاءً مِنَ الصَّخْرَةِ وَتَسْقِي الْجَمَاعَةَ وَمَوَاشِيَهُمْ - فَأَخَذَ مُوسَى الْعَصَا مِنْ أَمَامِ الرَّبِّ كَمَا أَمَرَهُ، وَجَمَعَ مُوسَى وَهَارُونُ الْجُمْهُورَ أَمَامَ الصَّخْرَةِ، فَقَالَ لَهُمُ: «اسْمَعُوا أَيُّهَا الْمَرَدَةُ، أَمِنْ هذِهِ الصَّخْرَةِ نُخْرِجُ لَكُمْ مَاءً؟ وَرَفَعَ مُوسَى يَدَهُ وَضَرَبَ الصَّخْرَةَ بِعَصَاهُ مَرَّتَيْنِ، فَخَرَجَ مَاءٌ غَزِيرٌ، فَشَرِبَتِ الْجَمَاعَةُ وَمَوَاشِيهَا


الآن .. قارن هذه بالآيات القرآنية تجدها متشابهة
..
مرة عن لسان إبراهيم عليه السلام
رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ
ومرة عن لسان موسى عليه السلام







وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ





وبالطبع ... فإن علماء أهل الكتاب اليوم لايعلمون أين اختفت صخرة الصدق ، أو صخرة القدر ، أو الصخرة الروحانية ، فتارة يقولون هي في أثينا ، وتارة في إيرلندا ، وتارة في إسبانيا وهكذا

وهم يظنون أن صخرة الصدق .. هي هذه الموجودة حاليا في بريطانيا











بينما لم تكن صخرة الصدق تلك .. إلا مقام إبراهيم في البيت الحرام










كما يقول الحق في كتابه

وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى

السؤال الآن ..

ما علاقة صخرة الصدق ، بمقام إبراهيم ، بالمهدي ؟!

يقول الحق في كتابه ..

يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ۚ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ

فهل هناك صيحة ستخرج من مقام إبراهيم كآية للمهدي ؟

قد يكون الجواب .. لا

لكن أ يكون صدفة

وجود قصيدة شعرية لجوني ماكفوي من التراث البريطاني
يقول فيها


So if ever ye come on a Stane wi' a ring
Just sit yersel' doon and proclaim yersel' King.
For there's nane wid be able tae challenge yer claim
That ye'd crowned yersel' King on the Destiny Stane.


وتعني القصيدة بأن هناك اسطورة تقول بأن صخرة القدر (أو صخرة الصدق) لها خاصية فريدة من نوعها ، وهذه الخاصية يتم استخدامها في حال دخول الناس في شك أزاء شخصية السيد الصالح أو الحاكم الصالح أو المختار الصالح ، ولإزالة هذا الشك فعلى ذلك الصالح لمس حجر الصدق عندئذ ستخرج منها صيحة يسمعها الناس من ساحل الماء لساحل الماء (من المحيط إلى الخليج) ، وبذلك لن يكون هناك شك في مصداقية هذا الرجل الذي سيحكم الناس


المصادر

http://www.ucg.org/ebooklet/throne-britain-its-biblical-origin-and-future/appendix-7-stone-destiny/


http://jahtruth.net/stone.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
طارق الانصاري



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 9:29

جزاكم الله خيرا اخي يوسف عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 11:28

السلام عليكم
وجزاكم الله خيرا على مروركم أخي الكريم وبارك فيكم الرحمن ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
قديم الزمان



عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 12:42

اخي يوسف عمر
السلام عليكم ورحمة الله
بالنسبة للصخرة انت لفت النتباهي لاكثر من امر فيها
وخصوصا لمسالة ضرب سيدنا موسى لها فانفجرت بالماء تلك الحادثة المعروفة
هل هذه الصخرة هي نفسها المذكورة في سورة الكهف
قال أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيت الحوت، وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجباً))
هذه الصخرة التي يبحث عنها اليهود ويعتقدون انها قبة الصخرة مكان مسجد القبة في القدس
ولكن هم ربما باتوا يشكون بانها ليست هي انما المقصود بالصخرة مكان اخر
لقد كتبت موضوعا عن هذه الصخرة في منتدى الملاحم والفتن حول معتقدات اليهود والماسونيين حول هذه الصخرة
والمبالغة فيها ولا اعرف اذا كنت قد اطلعت عليه
وهذا ما فهمته واستنتجته منهم من خلال البحث في امورهم لكثير من السنوات
الموضوع قد يكون فيه بعض المغالطات لكن اريد رايك في موضوع الصخرة المقدسة التي يبحث عنها اليهود
وسارد عليك لاحقا ان شاء الله
وعنوان الموضوع الصخرة المقدسة واليهود والملك الموعود في قسم اوراق مبعثرة في الملاحم والفتن

[ [url]alfetn.com/vb3/showthread.php?t=75185[/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 12:52

السلام عليكم

حاضر اخي الكريم سأراجع ذاك الموضوع وأرد عليك إن شاء الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 16:20

السلام عليكم

أن صحف إبراهيم وصحف موسى (التوراة) موجودة بنصها حرفا ولفظا ومعنى ومفهوما في القرآن الكريم كما أنزلها الله تعالى على هذين النبيين الكريمين ؟!!

هذه مقاطع من صحف إبراهيم عليه السلام في القرآن الكريم .. وهي المظللة بالأزرق ..(أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى (36) وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى (37) أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى (38) وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى (41) وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى (42) وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى (43) وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا (44) وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (45) مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى (46) وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى (47) وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى وَأَقْنَى (48) وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى (49) وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَى (50) وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى (51) وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى (52) وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى (53) فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى (54) فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَى)

وفي آيات أخرى ..

(سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى (1) الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى (2) وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى (3) وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَى (4) فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى (5) سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى (6) إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى (7) وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى (8) فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى (9) سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى (10) وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى (11) الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى (12) ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا (13) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى (14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى (15) بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (16) وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (17) إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى (18) صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى)

وهذا مقطع من الزبور كتاب داود عليه السلام ..

(وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ )

إذا كانت صحف إبراهيم (عليه السلام) وهي أقدم من أن يوجد لها أثر (متوفرة) في القرآن بالنص والحرف واللفظ..
فهذا معناه أن ما جاء في القرآن الكريم عن نصوص التوراة والإنجيل (غير المحرفان) هو ذاته بالحرف والنص واللفظ.. (قاعدة رقم 1)

طيب ..

يقول عيسى (عليه السلام) في القرآن الكريم ..

(وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ
فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ)


والبعض يقول كيف يبشر عيسى (عليه السلام) بـ أحمد ويأتي محمد ؟!
مع أنه لو تدبرت عقولهم لوجدوا أن (أحمد يشمل محمد) وليس العكس.. !

فـ (محمد) اسم مفعول من الفعل الرباعي (حمّد) يعني بتشديد الميم وهو يدل على المبالغة في الحمد..
أما (أحمد) فيأتي على 3 معاني ..

(1) فعل مضارع مستمر متجدد
(2) على وزن أفعل من باب الأحق أن يكون الرجل محمودا..
(3) على وزن أفعل من باب الأكثر أن يكون الرجل حمدا..

يعني أن أحمد أوسع معنى من محمد ..

وفي الحديث عند سنن الترمذي .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لي أسماء أنا محمد وأنا أحمد ...

الآن . حسب قاعدة رقم 1 فهذا معناه إن الإنجيل الحقيقي الذي جاء به عيسى (عليه السلام) كانت نصوصه تحتوي البشرى بالاسم (أحمد) تحديدا وليس الفارقليط وليس المعزي إطلاقا.. وكذلك تعني أن كل نبي كان يبشر بـ (اسم) من يليه وتعني أن هناك الكثيرون ممن سيكذبون على الله وعلى الناس بكونهم أولئك الأنبياء الكذبة حتى يأتي النبي الصحيح المبشر به


أتفقنا على أن عيسى (عليه السلام) قال في الإنجيل لفظا (سياتي رسول من بعدي اسمه أحمد) ولم يقل (سياتي رسول من بعدي اسمه الفارقليط) فهذه الكلمة ليس لها علاقة بمحمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) لا من قريب ولا من بعيد...

الآن ..

لفظة (الفارقليط) Parakletos التي سمى بها المسيح هذا الاتي بعده هي من اليونانية ..
وهذا معناه أنها لم تكن موجودة في عصر عيسى (عليه السلام)..

فمن أين أتت كلمة الفارقليط ؟!

ما عمله اليونانيون هو أنهم أخذوا الفعل Parakalein اليوناني وهي تعني (ناداه أو استدعاه)..
وأساس هذه الكلمة هو الفعل kalien والذي يعني استغاثه واستنصره ..
و كلمة para وتعني إليّ بشدة الياء..

علما أنه لاتزال كلمة parakalo اليونانية مستخدمة لحد هذا اليوم وهي تعني (أرجوك) ..
ويستخدمها الناس عند الطلب مثل كلمة (excuse me) الانكليزية..

ما وقع فيه علماء المسلمين هو أنهم ظنوا أن الفارقليط تعني (أحمد).. !
فوقعت ضجة في الكنيسة وقام علماء النصارى برفع هذه الكلمة من الأناجيل ووضعوا مكانها (المعزي) في الأناجيل العربية لدفع الشبهة ووضعوا في الأناجيل الللاتينية كلمة Comforter

ولو جئت للحقيقة فكلا الكلمتين غير موجودتان في النص الإنجيلي الأصلي..

النتيجة ..كلمة برقليط ليست يونانية..
بل هي كلمة آرامية الأصل...
نقلها كاتب الإنجيل بلفظها إلى اليونانية..

وبتحليل الكلمة نجد أنها مركبة من مقطعين .. فرق + ليطا

فأما كلمة (فارق) = المخلّص

وأما كلمة (ليطا) = تعني الملعون

النتيجة .. الفارقليط ليس (أحمد) بل هو المخلّص .. أو هو مُنقذ الملعون

اليهود ينتظرون المخلص والنصارى ينتظرون المخلص والمسلمين ينتظرون المهدي ..

وكمعادلة رياضية بسيطة فإن المخلص = المهدي ..

ننتقل إلى أمر آخر وهو إن كان الفارقليط هو (مخلص الملعون أو منقذ الملعون) فهل اليهود من الملعونين؟!

الجواب على هذا .. نعم ..

فلنر مايقوله القرآن

(لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ)

(وَلَقَدْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَآئِيلَ وَبَعَثْنَا مِنهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا وَقَالَ اللّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ * فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   21.05.13 16:28

هل هناك نصوص في الكتاب المقدس تثبت لعن اليهود أيضا؟!

الجواب .. نعم ..ففى سفر التثنية

28: 15 و لكن ان لم تسمع لصوت الرب الهك لتحرص ان تعمل بجميع وصاياه و فرائضه التي انا اوصيك بها اليوم تاتي عليك جميع هذه اللعنات و تدركك
28: 16 ملعونا تكون في المدينة و ملعونا تكون في الحقل
28: 17 ملعونة تكون سلتك و معجنك
28: 18 ملعونة تكون ثمرة بطنك و ثمرة ارضك نتاج بقرك و اناث غنمك
28: 19 ملعونا تكون في دخولك و ملعونا تكون في خروجك
28: 20 يرسل الرب عليك اللعن و الاضطراب و الزجر في كل ما تمتد اليه يدك لتعمله حتى تهلك و تفنى سريعا من اجل سوء افعالك اذ تركتني


و فى سفر دانيال

9: 11 و كل اسرائيل قد تعدى على شريعتك و حادوا لئلا يسمعوا صوتك فسكبت علينا اللعنة و الحلف المكتوب في شريعة موسى عبد الله لاننا اخطانا اليه

و فى سفر ملاخى

2: 2 ان كنتم لا تسمعون و لا تجعلون في القلب لتعطوا مجدا لاسمي قال رب الجنود فاني ارسل عليكم اللعن و العن بركاتكم بل قد لعنتها لانكم لستم جاعلين في القلب
3: 9 قد لعنتم لعنا و اياي انتم سالبون هذه الامة كلها


و فى سفر اشعيا

24: 5 و الارض تدنست تحت سكانها لانهم تعدوا الشرائع غيروا الفريضة نكثوا العهد الابدي
24: 6 لذلك لعنة اكلت الارض و عوقب الساكنون فيها لذلك احترق سكان الارض و بقي اناس قلائل


فإذا كان الفارقليط (باللغة العربية) هو مخلص الملعون (وهي باركليس ككلمة أصلية)..
وبما أن اليهود ملعونين في القرآن وفي الكتاب المقدس فلابد أن يكون الفارقليط هو المهدي ..

الآن لنر نصوص الفارقليط في الإنجيل ماذا تقول ..

إني ذاهب وسيأتيكم الفار قليط روح الحق ، لا يتكلم من قبل نفسه ، إنما هو كما يقال له ، وهو يشهد على وأنتم تشهدون لأنكم معي من قبل الناس ، وكل شئ أعده الله لكم يخبركم به. الفارقليط لا يجيئكم ما لم أذهب ، وإذا جاء وبخ العالم على الخطيئة ، ولا يقول من تلقاء نفسه ولكنه مما يسمع به ، ويكلمكم ويسوسكم بالحق ويخبركم بالحوادث والغيوب. إني سائل له أن يبعث إليكم فارقليطا أخر يكون معكم إلى الأبد وهو يعلمكم كل شئ. ابن البشر ذاهب والفارقليط من بعده يجئ لكم بالأسرار ويفسر لكم كل شئ وهو يشهد لي كما شهدت له فإني أجيئكم بالأمثال وهو يأتيكم بالتأويل ...إن كنتم تحبوني فاحفظوا وصاياي ، وأنا أطلب من الأب أن يعطيكم فارقليطاً آخر يثبت معكم إلى الأبد ويتكلم بروح الحق الذي لم يطق العالم أن يقبلوه لنهم لم يعرفوه ولست أدعكم أيتاماً إني سآتيكم عن قريب. إذا جاء الفارقليط الذي أبي يرسله روح الحق الذي أبي يشهد لي ، قلت لكم حتى إذا كان تؤمنون ولا تشكون فيه

فهذه النصوص جميعها لها علاقة بالمهدي ولا علاقة لها برسول الله (صلى الله عليه وسلم) مطلقا .. !!!!

بعد ما عرفنا أن الباركليس (وليس الفارقليط) هو المهدي وأن كل صفات (باركليس) مخلص الملاعين موجودة في الكتاب المقدس وتنطبق عليه فهذا معناه أن اليهود والنصارى يعرفون بقدومه ويعرفون أن نهايتهم ستكون على يديه ويعرفون أن مُلكه وحُكمه سيأكل منهم الأخضر واليابس ويعرفون أن نفوذه سيكون كنفوذ سليمان (عليه السلام) أو كنفوذ ذي القرنين لذلك فما سيحصل هو الآتي.. ؟!

ستحدث مصيبتين .. ألأولى تخص المسلمين والثانية تخص اليهود .. !!!

فما هي التي تخص المسلمين ؟!

ملخصها في هاتين القصتين ..

(وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (67) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ (68) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ (69) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ (70) قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَا ذَلُولٌ تُثِيرُ الْأَرْضَ وَلَا تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لَا شِيَةَ فِيهَا قَالُوا الْآَنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ (71) وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ)

فهنا أمرهم الله سبحانه على لسان موسى عليه السلام أن يذبحوا بقرة.. لكنهم شددوا في الوصف ولم يستسلموا للأمر مباشرة فأعترضوا أولا ثم سألوه عن عمرها ثم عن لونها ثم عن أوصافها فلما شددوا شدد الله عليهم فأضاعوا على انفسهم بركات ورحمات كثيرة ثم أخرج الله في نهاية القصة ما كتموا من القتل فالله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايشعرون..

(أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (246) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آَيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آَلُ مُوسَى وَآَلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)

القصة الأولى مع بني إسرائيل وهم اليهود والقصة الثانية كذلك .. أما العجيب فكلا القصتين تبحثان في القتل فالأولى عن مقتل رجل والثانية عن القتال والجهاد .. ولو تدبرت في القصة الثانية فستجد أن بني إسرائيل ذهبوا إلى نبي لهم (وأظنه صموئيل) فطلبوا منه أن يرسل لهم ملكا كي يقاتلوا تحت لوائه .. فقال لهم النبي إن الله قد اختار لكم طالوت ((((ملكا)))) فاعترضوا كما اعترضوا من قبل على البقرة وقالوا (كيف يكون له المُلك علينا ونحن أحق بالمُلك منه) وانظر غبائهم مع أنهم طلبوا من نبيهم ثقة بنبيهم وكان يستطيع ذلك النبي أن يقول لهم (أنا اختار عليكم فلان ملكا) لكن جائهم بأمر من الله ومع ذلك اعترضوا ويبدو أن التابوت في ذلك الوقت كان ضائعا فطلبوا أن يأتيهم طالوت بالتابوت كي يصدقوه وفعلا تم له ذلك بأمر الله ..

الآن اعكس الحال علينا فكأننا طلبنا من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن يرسل لنا مهديا نقاتل تحت لوائه في آخر الزمان فننصر به الإسلام ونجعل كلمة الله هي العليا .. فقال لنا (صلى الله عليه وسلم) هو فلان (س) من الناس لكن ما سيحصل هو الآتي سنعترض وسنقول (اشمعنى فلان) وسوف لن يتبعه إلا القليل القليل من أهل السنة لأن السنن تتكرر وستكون فتنة عظيمة لأن المهدي قد لايأتي بكل الأوصاف التي ذكرها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقد تكون بعض الاحاديث شوهت لحاجة في نفس يعقوب فعلينا التركيز على الآية التي سترافق المهدي ولا أعلم ماهي هذه الآية هل هي الخسف هل هي آية من السماء هل هي التابوت سيأتي طائرا إلى مكة الله أعلم وهذه الآية هي التي ستثبت صدق هذا الرجل ولو ظهرت فعلى الجميع تصديقه لكن للأسف لن يحصل ذلك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
قديم الزمان



عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   22.05.13 7:34

السلام عليكم
اليهود والمسيحيين انتشر في عصرهم الكثير من الحكماء لذلك كثيرا مما وجد في كتبهم هو حكم وامثال احيانا تكون غامضة ولا يعرفون التفسير او المعنى الحقيقي لها الى الان
لذلك هم بانتظار من يدعون انه المخلص ليفسر لهم ما غمض عليهم
بالنسبة لعبارة اللعن لليهود وفكرة المخلص عندهم اعتقد اخانا يوسف انك صائب فيها نوعا ما
نحن نعرف ان اليهود قد فضلهم الله على كثير من العالمين في الماضي وقد ذكر ذلك في القران .....وفضلناهم على العالمين
واخترناهم على علم على العالمين ....... ومن هنا فقد احسن الله اليهم ونجاهم من عدوهم واعطاهم الكثير من العلم ليكونوا شعب الله المختار لاقامة مملكة العدل الالهية في الارض
ولكنهم خانوا عهد الله ووقفوا الى جانب الشيطان وصاروا شعب الشيطان المختار في اقامة الظلم على الارض وتعاهدوا مع ابليس في ذلك
لذلك غضب الله عليهم وحقت لعنة الله فيهم
ولانهم تعاهدوا مع الشيطان منذ الازل استحوذ الشيطان عليهم وعلى نسلهم
لذلك حتى الان ترى الكثير منهم يعمل لصالح الشيطان او مملكة الدجال العالمية
واذا سالت احدهم لماذا يعمل مع الشيطان يقول لك انها ليست غلطته انما غلطت اجداده لانهم تعاهدوا مع الشيطان لذلك اذا خالفوا اوامره هم ونسلهم سيتسلط الشيطان عليهم ويدمر حياتهم
وهم بالفعل ترى منهم من يقول لك انهم ملاعين او ملعونين وانهم ينتظرون مخلصا يخلصهم من هذه اللعنة
ومن هنا اعتقد جاء تاثر المسيحية بعقيدة الفداء وحمل الخطايا
فهم مازالوا ينتظرون مخلصا يخلصهم من لعنة اجدادهم ويحمل عنهم ذنوبهم
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   22.05.13 16:57

السلام عليكم

أخي الكريم القديم الزمان... بارك الله فيك ..

لقد قرأت موضوعك عن صخرة المقدس في الرابط الذي أشرتَ إليه في منتدى الملاحم لكن سأعلق عليه هنا .. وهو موضوع ممتاز للدقائق والتفصيليات التي بحثتم فيها فجزاكم الله خيرا .. ولو جمعتَ ما خضتم فيه مع النصوص الموجودة في هذا الموضوع بخصوص فصل (قدم الصدق) لوجدتم أننا نتحدث عن نفس الصخرة.. فلعل الصخرة المعنية هي صخرة (مقام إبراهيم) وهي ذات الصخرة التي ضربها موسى (عليه السلام) ليتفجر منها الماء .. وهي ذات الصخرة المذكورة في النبوءات التي كان يستخدمها بعض أنبياء بني إسرائيل ليقفوا فوقها بعد أن يتخذوها منبرا.. وهي ذات الصخرة التي كانت تصرخ بصرخة يسمعها الناس من الساحل إلى الساحل كلما لمسها مختار صادق ولعل هذه ستكون من آيات المهدي قبل الخسف والله اعلم ..

أما صخرة المقدس فانا متحير في أمرها قد تكون سقفا لأهل الكهف في مغارة الأرواح تلك .. هناك بحث لي في منتدى الملاحم بعنوان (كهف واحد أم أثنين) ستجد فيه بحثين منقولين أحدهما يؤكد أن كهف الفتية في المقدس والثاني يفترض أنه في أحد كهوف قمران الـ 11 ..

على فكرة .. كنتُ قد رأيت رؤيا منذ زمن بعيد جدا بأن المصعد إلى السماء هو بقرب قبة الصخرة.. ولعل ذلك هو أحد الأسباب التي جعلت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يعرج إلى السماء من تلك النقطة وليس من مكة إلى السماء مباشرة.. هذا والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   22.05.13 17:16

السلام عليكم

أخي الكريم القديم الزمان .. بارك الله فيك ..

بالنسبة لشعب الله المختار .. فهناك فرعين للبركة..
أحدهما فرع العلم (فرع إسحاق عليه السلام) كما قال الله في حقه (وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ)..
والثاني هو فرع الحِلم (فرع إسماعيل عليه السلام) كما قال الله في حقه (فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ)..

وحين تمزج العلم بالحِلم ستأتي الهداية الكاملة في (إبراهيم عليه السلام) كما قال الله في حقه (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً)..

الذي حصل عند اليهود والنصارى (لأنهما من فرع إسحاق) هو أنهما اعتمدا على حقيقة كونهما من الفرع العليم فاغترا بذلك فوقعا في الفتنة..
هم يقولون في الكتاب المقدس (أن الله لايسترد عطاياه) وكأن الحق سبحانه قد وقّع معهم عقدا حاشاه على عدم رفع البركة منهم مهما أخطاؤا وأساؤوا لربهم قبل أنفسهم..
لكن كما تعلم فهذا الكلام خاطيء .. وينم عن جهل شديد وغباء لأن أحبارهم ورهبانهم يريدون أن يبرروا للناس ان الرب لن يتخلى عنهم بأي حال من الأحوال..!
علما .. أن هناك نص في الكتاب المقدس يقر بأن الرب سوف يرفع الغص الوضيع (لقب فرع إسماعيل في التوارة المحرفة) ويرفع الغصن الرفيع (لقب فرع إسحاق)..!

انظر في سفر حزقيال نبوءة برفع فرع إسماعيل على فرع إسحاق .. ومع ذلك ينكرون جحدا من أنفسهم وعمى ً عن الحق..

فَتَعْلَمُ جَمِيعُ أَشْجَارِ الْحَقْلِ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ، وَضَعْتُ الشَّجَرَةَ الرَّفِيعَةَ، وَرَفَعْتُ الشَّجَرَةَ الْوَضِيعَةَ، وَيَبَّسْتُ الشَّجَرَةَ الْخَضْرَاءَ، وَأَفْرَخْتُ الشَّجَرَةَ الْيَابِسَةَ. أَنَا الرَّبَّ تَكَلَّمْتُ وَفَعَلْتُ

هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: انْزِعِ الْعَمَامَةَ. ارْفَعِ التَّاجَ. هذِهِ لاَ تِلْكَ. ارْفَعِ الْوَضِيعَ، وَضَعِ الرَّفِيعَ.


العمامة: دليل على أنه عربي ..
التاج : دليل على المُلك ..
والباقي مفهوم..

الأمر الآخر .. الكلام الذي قاله الحق بخصوص بني إسرائيل ينطبق على المسلمين أيضا ..
فإن غرتنا أنفسنا بالعلم .. ابدل الله بنا غيرنا ..
البعض من المسلمين يتصور أنه طالما هو مسلم فإن ذلك حصانة له من النار .. وهذا يشبه أكذوبة شعب الله المختار ..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
قديم الزمان



عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   23.05.13 10:18

جزاكم الله خيرا اخانا الكريم يوسف عمرعلى هذا التوضيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   23.05.13 12:02

السلام عليكم

وإياكم أخي الفاضل...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3127
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   25.06.14 1:00

إذن أخي الفاضل يوسف ، التوراة هي صحف إبراهيم وموسى؟

طيب ماذا عن زكريا فهناك سفر باسمه في العهد القديم؟ وهل صحيح بأن نسمي العهد القديم توراة؟ وماذا عن التلمود ؟


تلمود هو الاسم الأعجمي لكلمة "تعليمات" ، لكن التوراة ما معناها ؟ هل التراث أم ماذا ؟

عذرا على كثرة الأسئلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   25.06.14 23:06

صحف إبراهيم هي صحف إبراهيم
التوراة هي كتاب موسى
الزبور هو كتاب داود

عليهم الصلاة والسلام

أما اليوم فهو العهد القديم والعهد الجديد

التوراة لم تعد أصلية
فمنها ما تحرف ومنها ما بقي
لكن النسخة هذه موجودة عند احبار اليهود ولايطلعون عليها الناس

فماذا فعلوا؟

أولا
قاموا بكتابة هذه التوراة بطريقة تحريفية وأسموها العهد القديم
بعد أن وصفوا كل الأنبياء بالفحشاء معاذ الله
وقدموها هدية للنصارى الذي شربوا المقلب

ثانيا
قاموا بتفسير التوراة لأن لغتها مكتوبة قديما
ولايفهمها طلاب اليوم من اليهود
يعني كأنه تفسير للقرآن عندنا
ولأنهم عنصريون يكرهون العرب والنصارى
ففسروا نصوص التوراة بطريقة عنصرية بحتة
وقالوا هذا ما يقصده الرب
ثم قدموها لشعبهم المخدوع الذي يظن أنه يقرأ التوراة
بينما هو يقرأ تفسيرها الفاحش
يعني مثلا
مكتوب في التلمود أنه تعاقب عقابا شديدا إذا أخذت ربا من يهودي
لكن مسموح لك ويحبه الرب إن أخذته من غير يهودي

يعاقبك القانون إن اغتصبت يهودية
لكن مسموح لك بفعلها مع غيرها

يعاقبك القانون إن سرقت من يهودي
لكن مسموح لك بفعلها مع غيره

وقس على هذا كل شيء
هذا هو التلمود

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3127
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   25.06.14 23:17

جزاك الله خيرا ، كنت أعتقد أن العهد القديم هو التوراة المحرفة ، ولكن يبدو أنهم مجموعة من الكتب السماوية المحرفة ، هل هذا ما تقصده أم أنني فهمتك بشكل خاطئ ؟

طيب ما معنى كلمة توراة؟ أشعر أنها اسم أعجمي

وكذلك إنجيل ما معناه ؟ أشعر أن الاسم قريب من جبريل وإسرائيل وميكائيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   25.06.14 23:24

نعم هذا ماقصدته أخي

أما التوراة فأظنها من تورية

وأما الإنجيل فيعني البشارة

هذا ما أعرفه والله أعلم

السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
الفارابي



عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 15/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   16.10.14 23:06

يوسف عمر كتب:

ثانيا
قاموا بتفسير التوراة لأن لغتها مكتوبة قديما
ولايفهمها طلاب اليوم من اليهود
يعني كأنه تفسير للقرآن عندنا
ولأنهم عنصريون يكرهون العرب والنصارى
ففسروا نصوص التوراة بطريقة عنصرية بحتة
وقالوا هذا ما يقصده الرب
ثم قدموها لشعبهم المخدوع الذي يظن أنه يقرأ التوراة

التوراة كانت باللغة العربية والله أعلم
بنو إسرائيل الذين بُعِث فيهم موسى في مصر..كان أسلافهم يتحدثون باللغة العربية على عهد يوسف عليه السلام
لكنهم شغفوا بلغة الفراعنة فكتبوها بالعبرانية..

والله أعلم


ما يقضى من أمر يكون..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   16.10.14 23:24

نعم

لأن اللغة العبرانية هي مزيج من لغات مختلفة
فبنو إسرائيل كانوا لايستوطنون مكانا واحدا
وكلما دخلوا منطقة تعلموا لغة أهلها

ولأن التوراة لابد وأن تنزل بالعربية
فلقد ساقت أقدار الله موسى (عليه السلام) بالرحيل إلى مدين
وعاد فتعلم هذه اللغة على يد شعيب وهو من نسل إسماعيل (عليهما السلام)
فأصبح موسى (عليه السلام) بعدها مؤهلا لتلقي التوراة

اللغة الفرعونية هي اللغة الهيروغليفية وليست العبرانية
لأن العبرانية ليس فيها صور

هذا والله أعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
نسر الجزيرة



عدد المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 10/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   22.10.14 18:53

سيدنا عيسى عليه السلام كان يتكلم اللغة الإرامية...وهي خليط بين العبرية و اليونانية...و العبرية أصلها سريانية...أمل البرقليط parakeytos فمعناها بالعربية المتصف بالحمد و هاته الترجمة الدقيقة قام بها قسيس لبناني يعيش في دير في أحد جبال لبنان و هو و جماعته الوحيدين الذين يحافضون على اللغة الإرامية إلى اليوم..و هاته الترجمة توافق ما جاء في القرآن من أحمد أو محمد. الإنجيل كتب بالإرامية و التزوير وقع عند نقله لليونانية.

و لله ولي التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي الرحمة



عدد المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 14/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: باركليس الذي في الكتاب   25.10.14 16:03

جزاكم الله كل خير على العلم الذي لا تبخلون به لوجه الله و أثابكم خير ثواب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باركليس الذي في الكتاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: الملاحم والفتن والنبؤات-
انتقل الى: