منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ارجو ان تجيبوني على اسئلتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
last day



عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 04/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: ارجو ان تجيبوني على اسئلتي   29.07.15 23:45

و الله ان دنوبي لا حصر لها و لا حول و لا قوة الا بالله لكن هناك دنب واحد لا يقارن بباقي الدنوب
وعاهدت نفسي ان اقلع عن دللك الدنب قبل رمضان وما ان انتهى حتى عدت اليه بلهفة و شوق حسبي الله ونعم الوكيل
والله المشكل الدي مررت به في عملي بسببه لم اعد انام و لا اكل و لا اعرف طعم الراحة دائما دهني شارد وافكر
اريد ان اتوب منه ابتعد شهر شهرين لكن شيئ ما يجرني اليه جرا لا استطيع قلبي فيه قسوة لاادري اه ه ه ه ه يالللللللله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ارجو ان تجيبوني على اسئلتي   30.07.15 2:42

أخي الكريم

فرغ نفسك اسبوع لله
دعاء وقيام ليل وصيام نهار وصدقة ولو درهم
واجعل كل دعاءك (رب تب علي من هذا الذنب)
اسبوع فقط
وسترى العجب إن شاء الله

وسأدعو لكم أيضا فعسى ربي أن يتقبل اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
last day



عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 04/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: ارجو ان تجيبوني على اسئلتي   01.08.15 1:46

ساحاول ان شاء الله
بارك الله فيك اخي يوسف وكثر من امثالك
اسال الله ان يتقبل ما تقوم به من مساعدة الناس في ميزان حسناتك يوم تلقاه باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ارجو ان تجيبوني على اسئلتي   01.08.15 1:59

اللهم آمين وإياكم أخي الكريم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
نسيم البحر



عدد المساهمات : 1155
تاريخ التسجيل : 01/06/2016

مُساهمةموضوع: رد: ارجو ان تجيبوني على اسئلتي   07.06.16 18:04

last day كتب:
و الله ان دنوبي لا حصر لها و لا حول و لا قوة الا بالله لكن هناك دنب واحد لا يقارن بباقي الدنوب
وعاهدت نفسي ان اقلع عن دللك الدنب قبل رمضان وما ان انتهى حتى عدت اليه بلهفة و شوق حسبي الله ونعم الوكيل
والله المشكل الدي مررت به في عملي بسببه لم اعد انام و لا اكل و لا اعرف طعم الراحة  دائما دهني شارد وافكر
اريد ان اتوب منه ابتعد شهر شهرين  لكن شيئ ما يجرني  اليه جرا لا استطيع قلبي فيه قسوة  لاادري اه ه  ه ه ه   يالللللللله

الحل موجود... ان كان هناك ذنب متأصل فيك، فهناك الحلول لكن يبقى العزيمة :
.عند الوقوع في الذنب، قم توضأ، صل ركعتين للتوبة و تقربا لله
..كثرة الاستغفار تلين القلب و تهلك الشيطان
سترى العجب، كلما جاءتك نوبة شيطانية، قم توضأ، صل ركعتين و استغفر.. ، هي طريقة لدحر وسوسة الشيطان كيده ضعيف و دحر النفس الامارة بالسوء...

فقد روى أحمد وأصحاب السنن عن علي رضي الله عنه قال: وحدثني أبو بكر وصدق أبو بكر رضي الله عنه. قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الطهور، ثم يقوم فيصلي ركعتين، ثم يستغفر الله، إلا غفر الله له. ثم قرأ هذه الآية: وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ {آل عمران:135}.

وأما الحصول على رحمة الله والقرب منه والترقي في درجات العبادة فيكون بقيام العبد بما أوجب الله عليه وبعده عما حرم الله عليه، والإكثار من الذكر والتطوعات من صلاة وصيام وصدقة والإحسان إلى الخلق ورحمة الضعفاء والمساكين ونحو ذلك، وتأمل معي هذا الحديث العظيم الذي رواه الإمام البخاري في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم في ما يرويه عن ربه تبارك وتعالى أنه قال: وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، وما يزال عبدى يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه.

و تأمل عظمة رحمة الله بالتائبين : عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: فيما يحكي عن ربه تبارك وتعالى قال: أذنب عبد ذنبًا فقال: اللهم اغفر لي ذنبي، فقال الله تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبًا، فعلم أن له ربًّا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب فقال: أي ربي اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبًا، فعلم أن له ربًّا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب فقال: أي ربي اغفر لي ذنبي فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبًا، فعلم أن له ربًّا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، قد غفرت لعبدي فليعمل ما شاء

ما معناه فلا إشكال فيه: وهو أن العبد ما دام يذنب، ثم يستغفر استغفار النادم التائب المقلع من ذنبه العازم أن لا يعود فيه فإن الله يغفر له، ولا يفهم من قوله: "فليفعل ما شاء" إباحة المعاصي والإِثم، وإنما المعنى: هو ما سبق من مغفرة الذنب إذا استغفر وتاب.
قال الحافظ في [الفتح]: قال ابن بطال في هذا الحديث: إن المصرَّ على المعصية في مشيئة الله تعالى، إن شاء عذبه وإن شاء غفر له، مغلبًا الحسنة التي جاء بها وهي (اعتقاده) أن له ربًّا خالقًا يعذبه ويغفر له، واستغفاره إياه على ذلك يدل عليه قوله تعالى: مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ، ولا حسنة أعظم من التوحيد.
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإِفتاء
عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6063
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ارجو ان تجيبوني على اسئلتي   08.06.16 7:24

last day
--------
854 - " إن أردت تليين قلبك ، فأطعم المسكين و امسح رأس اليتيم " .

قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 533 :
-----------------
 80- "أتحب أن يلين قلبك و تدرك حاجتك؟ ارحم اليتيم و امسح رأسه و أطعمه من طعامك
يلن قلبك و تدرك حاجتك".
"صحيح". "طب" عن أبي الدرداء

-----------
101-
"أدن اليتيم منك و ألطفه و امسح برأسه و أطعمه من طعامك فإن ذلك يلين قلبك و يدرك حاجتك".
"حسن".
 الخرائطي في مكارم الأخلاق
----------


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6063
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ارجو ان تجيبوني على اسئلتي   08.06.16 7:28

 14 - ( حسن صحيح ) 
 عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه قال :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج في ثلثي الليل فيقول : جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه وقال أبي يا رسول الله إني أصلي من الليل أفأجعل لك ثلث صلاتي ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الشطر ) قال أفأجعل لك شطر صلاتي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الثلثان أكثر ) قال أفأجعل لك صلاتي كلها قال :
 ( إذن يغفر لك ذنبك كله
--------------


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ارجو ان تجيبوني على اسئلتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الاستشارات-
انتقل الى: