منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 من محاسن الأخلاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الهاشمي



عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 17/12/2014

مُساهمةموضوع: من محاسن الأخلاق   14.06.15 1:16

السلام عليكم إخوتي وأخواتي في الله.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت)،
(لكل دين خلق وخلق الإسلام الحياء)،
(الإيمان بضع وسبعون شعبة أفضلها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من شعب الإيمان).


فكن مع إخوتك حيياً أو صريحاً ولكن لا تعرض أو تلمح في الكلام عندما تختلف مع أحدهم في الرأي أو الموقف والفكر والتوجه وإلا فالصمت أولى.


فالحياء من شعب الإيمان وخلق الإسلام. فإذا أردت أن توصل معلومة إلى أخيك أو تنبهه إلى خطأ فليكن ذلك بطريقة غير مباشرة حتى لا تحرجه أو تجرحه أو تحقره. 
(بحسب إمرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم).


والصراحة مبعدة للظنون السيئة ومأمنة من الشكوك المريبة مع الإلتزام بأدب الحوار وعدم التجريح وسلامة المقصد. فأحرص على أن تكون النية مطابقة لكلمة الحق التي تقولها وإلا كانت وبالاً عليك فيجب أن يوافق ظاهر الإنسان باطنه. فليس كل ما يقال من حق يراد به وجه الله والنصح له وليس كل الناس تتعلم العلم لوجه الله فهناك من يتعلمه ليقال فلاناً عالماً كما ورد في السنة.


أما التعريض في الكلام فهو جبن وأحياناً يكون بهتان ممن يفعله وحزن لمن يسمعه وتهمة له بغير وجه حق. وهو أيضاً إدعاء للفضيلة وتزكية للنفس عندما تتهم غيرك بما تظنه فيه
(إن بعض الظن إثم).
ومن أمثلة التعريض أنه تشاجر في زمن الخليفة عمر بن الخطاب رجلان فقال أحدهما للآخر: ما أنا بزان ولا ولدت من الزنا فسأل عمر الصحابة عما يقصده الرجل فقال بعضهم: مدح أبويه وقال آخرون: ألم يجد شيئاً يمدح به أبويه غير هذا؟ فجلده عمر بحد القذف. فلا يزكين أحد نفسه ويظن أن الحق معه والباطل مع غيره فإن فعل فلا يؤمن عليه أن يكون في إستدراج
(هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى).


لذلك فإن الصمت خير لمن يؤمن بالله إذا لم يجد خيراً يقوله.
 وهناك أيضاً سوء الفهم وهو يحدث عندما يقول أحد كلاماً ويفهمه غيره على غير مقصد قائله وهذا أمر بسيط فما عليه إلا الإستفسار من صاحب الكلام لكي يوضح له ماذا أراد به لأن جرح مشاعر الناس وإيذائهم ليس بالشئ السهل فيجب توضيح الأمور وتطييب النفوس. وإذا كان صاحب الكلام ليس ممن عهد عنه سوء القصد فيما يقول فلا بأس عندئذ من عدم سؤاله.


نعلم أن
 (كل بن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون)
ولكن الإنابة بعد الخطأ خير من التمادي فيه.


سبحان الله العظيم وبحمده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 1:20

موضوع جميل بارك الله فيك أخي
وأتى في وقته

لدي سؤال
هل تدخل الأخلاق الحميدة لدى غيرالمسلمين في هذا الموضوع ؟
بالأمس قرأت قصة عن هندي أظنه هندوسي
وأعجبتني جدا
فهل تسمح لي بسردها؟

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 2:36

قصة رائعة واقعية من قصص الشيخ / علي الطنطاوي ..

يقول الشيخ علي الطنطاوى رحمه الله : "وقع مرةً بيني وبين صديقٌ لي ما قد يقع مثله بين الأصدقاء ، فأعرَض عني وأعرضتُ عنه ، ونأى بجانبه ونأيتُ بجنبي ، ومشى بيننا أولاد الحلال بالصلح ، فنقلوا مني إليه ومنه إليَّ ، فحوَّلوا الصديقين ببركةِ سعيهما إلى عدوين ، وانقطع ما كان بيني وبينه ، وكان بيننا مودةَ ثلاثين سنة ..

وطالت القطيعة وثقُلَت عليَّ ؛ ففكرتُ يوماً في ساعة رحمانية ، وأزمعتُ أمراً .
ذهبت إليه فطرقتُ بابه ، فلما رأتني زوجه كذَّبت بصرها ، ولما دخلت تُنبِئه كذَّب سمعه ، وخرج إليَّ مشدوهاً !
فما لبثته حتى حييته بأطيب تحيةً كنتُ أُحييه أيام الوداد بها ، واضطر فحياني بمثلها ، ودعاني فدخلتُ ، ولم أدعه في حَيرته ، فقلتُ له ضاحكاً : لقد جئتُ أصالِحك !
وذكرنا ما كان وما صار ، وقال وقلتُ ، وعاتبني وعاتبته ، ونفضنا بالعِتاب الغبار عن مودتنا ، فعادت كما كانت ، وعُدنا إليها كما كُنَّا .

وأنا أعتقد أن ثلاثة أرباع المختلفين لو صنع أحدهما ما صنعتُ لذهبَ الخلاف ، ورجع الائتلاف ، وإن زيارةً كريمةً قد تمحو عداوةً بين أخوين كانت تؤدي بهما إلى المحاكم والسجون .

إنها والله خطوة واحدة تصِلون بها إلى أنس الحب ، ومتعة الود ، وتسترجعون بها الزوجة المهاجرة ، والصديق المخالِف .

فلا تترددوا...".

منقوووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 2:37

يجب الحذر من العجب بالنفس والكبر وتحقير الناس وإدعاء الحق والفضيلة على الآخرين. فمهما عمل هؤلاء من عبادات فلن يحمدوا من الله بل ستكون عاقبتهم العذاب والخزي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العز إزاره والكبرياء رداؤه فمن ينازعني عذبته. صحيح مسلم

وقال: العظمة إزاري، والكبرياء ردائي، فمن نازعني واحداً منهما عذبته. أبو داوود وإبن ماجة وأحمد وصححه الألباني

قال رسول الله: لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر، قال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً ونعله حسناً، قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله جميل يحب الجمال، الكبر بطر الحق وغمط الناس. صحيح مسلم

أبي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يخرج فيكم قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم ، وصيامكم مع صيامهم ، وعملكم مع عملهم ، ويقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ، ينظر في النصل فلا يرى شيئا ، وينظر في القدح فلا يرى شيئا ، وينظر في الريش فلا يرى شيئا ، ويتمارى في الفوق. البخاري

في حين نجد أن كرم الله ورحمته بالمذنبين والعصاة تتجلى في هذه الأحاديث:

وقال: يدخل أهل الجنة الجنة ويدخل أهل النار النار ثم يقول الله تعالى: أخرجوا من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان فيخرجون منها قد اسودوا يلقون في نهر الحيا أو الحياة شك مالك فينبتون كما تنبت الحبة في جانب السيل ألم تر أنها تخرج صفراء ملتوية. صحيح البخاري

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ليصيبن أقواماً سفع من النار بذنوب أصابوها عقوبة، ثم يدخلهم الله الجنة بفضل رحمته يقال لهم الجهنميون. صحيح البخاري

النبي صلى الله عليه وسلم قال يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه وزن شعيرة من خير ويخرج من [ ص: 25 ] النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه وزن برة من خير ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه وزن ذرة من خير. صحيح البخاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 2:37

مما قرأت

ذهب عمر رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم مرة ليشتكي علي رضي الله عنه وقال له : يارسول الله إن علياً لا يبدأني السلام الا اذا بدأته أنا . فبعث النبي صلى الله عليه وسلم الى علي رضي الله عنه وقال له : ياعلي لماذا لا تبدأ عمر بالسلام فقال له علي رضي الله عنه : يارسول الله لأنك تقول من بدأ أخاه بالسلام بنى الله له قصراً في الجنة فأردت أن يبدأني عمر فيأخذ ذلك القصر في الجنة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 2:40

أحاديث نبوية عن حسن الخلق:

إنَّ المؤمنَ ليدرِكُ بحُسنِ خلقِه درجةَ قائمِ اللَّيلِ وصائمِ النَّهارِ.

خيرُكم أحاسنُكم أخلاقًا إذا فقُهوا.

إنَّ الرجلَ لَيُدركُ بحسنِ الخُلُقِ درجاتِ الصائمِ القائمِ الظمآنِ في الهواجرِ.

ما من شيءٍ يُوضَعُ في المِيزانِ أثْقلُ من حُسْنِ الخُلُقِ ، وإنَّ صاحِبَ حُسنِ الخلُقِ ليَبلُغُ بهِ درَجةَ صاحِبِ الصَّومِ والصلاةِ.

ليس المؤمنُ بطعَّانٍ ولا بلعَّانٍ ولا الفاحشِ البذيءِ .

المسلمُ مَن سَلِم النَّاسُ من لِسانِه ويدِه والمهاجرُ مَن هَجَر ما نهَى اللهُ عنهُ.

المسلمُ من سلم الناسُ من لسانه ويدهِ، والمؤمنُ من أمنه الناسُ على دمائهم وأموالهم.

المسلِمُ من سلمَ المسلمونَ من لسانِهِ ويدِهِ ، والمؤمنُ من أمنَهُ النَّاسُ علَى دمائِهِم وأموالِهِم ، والمجاهدُ مَن جاهدَ نفسَهُ في طاعةِ اللَّهِ والمُهاجِرُ مَن هجَر الخطايا والذُّنوبَ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:48

ورد عن الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه قوله ( ما حاججت أحداً إلا وتمنيت أن يكون الحق على لسانه)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:49

أخرج أبو نعيم في الحلية عن نافع قال : كان أبن عمر رضي الله عنهما ليُفرق في المجلس ثلاثين ألفاً ثم يأتي عليه شهر فما يأكل مزعة لحم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:50

قال أبن عباس رضي الله عنهما : ( ثلاثة لا أُكافئهم ، رجل يبدأني بالسلام ، ورجل وسع لي في المجلس ، ورجل اغبرت قدماه في المشي إليّ يريد السلام عليّ ، أما الرابع : فلا يكافئه عني إلا الله : قيل من هو ؟ قال : رجل نزل به أمراً فبات ليلته يفكر بمن ينزله ، ثم رآني أهلاً لحاجته فأنزلها بي).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:51

شتم رجل الأحنف ، وجعل يتبعه حتى بلغ حيه ، فقال الأحنف : يا هذا إن بقي في نفسك شيء فهاته وأنصرف ، لا يسمعك بعض سفهائنا فتلقى ما تكره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:52

عن عبد الملك أو قيس بن عبد الملك قال : قام عمر بن عبد العزيز إلى قائلته ، وعرض له رجل بيده طومار ( صحيفة مطوية ) فظن القوم أنه يريد أمير المؤمنين فخاف أن يُحبس دونه فرماه بالطومار فالتفت عمر فوقع في وجهه فشجه قال : فنظرت إلى الدماء تسيل على وجهه وهو قائم في الشمس ، فلم يبرح حتى قرأ الطومار وأمر بحاجته وخلى سبيله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:53

كان أبن عباس كأبي بكر وكثير من الصحابة يرى أن الجد في الميراث يُسقط جميع الأخوة كالأب ، وكان زيد كعلي وأبن مسعود يرى بتوريثهم مع الجد فقال أبن عباس يوماً ( ألا يتقي الله زيد يجعل الابن إبناً ولا يجعل أب الأب أباً ) ثم قال : ( ودت إن الذين يخالفونني يجتمعون بي عند الركن ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين ) وذلك لثقته بصحة إجتهاده . وبعد وقت رأى أبن عباس زيد بن ثابت راكباً دابة فأخذ بركابه يقوده فقال له زيد تنح يا بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له : هكذا أُمرنا أن نفعل بعلمائنا وكبرائنا فقال زيد : أرني يدك فأخرج أبن عباس يده فقبلها زيد وقال : هكذا أُمرنا أن نفعل بأهل بيت رسولنا صلى الله عليه وسلم ، ولما مات زيد قال أبن عباس هكذا يذهب العلم لقد دُفن اليوم علماً كثيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:54

كان الشافعي حين يحدث عن أحمد لا يسميه تكريماً له بل يقول : ( حدثنا الثقة من أصحابنا أو أخبرنا الثقة من أصحابنا)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:55

ورد عن عطاء بن رباح أنه قال : ( إن الشاب ليحدثني حديثاً فاستمع له كأني لم أسمعه وقد سمعته قبل أن تلده أمه)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 4:56

عند البخاري أن أبا هريرة رضي الله عنه وهو يصف كرم جعفر بن أبي طالب لإخوانه فقال : ( كان خير الناس للمساكين فكان ينقلب بنا فيطعمنا ما كان في بيته، حتى إنه ليخرج إلينا العكة التي ليس فيها شيء فنشقها فنلعق ما فيها)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 5:01

وفي طبقات أبن سعد عن حُسن عشرة أبن عمر رضي الله عنهما عن مجاهد قال : ( كنت أُسافر مع عبد الله بن عمر فلم يكن يطيق شيئاً من العمل الأعمله ولا يكله إلينا ولقد رأيته يطأ على ذراع ناقتي حتى أركبها ) .

------

وقال أبن مفلح في الآداب الشرعية عن إيثار الإمام أحمد : قال يحى بن هلال الوراق : ( جئت إلى محمد بن عبد الله بن نمير فشكوت إليه ، فأخرج أربعة دراهم أو خمسة وقال : هذا نصف ما أملك وجئت مرة إلى الإمام أحمد فأخرج إلىّ أربعة دراهم وقال : هذا جميع ما أملك ) .

-----

وفي الأدب المفرد عن أُخُوّةِ أنس بن مالك رضي الله عنه أنه إذا أصبح دهن يده بدهنٍ طيب لمصافحة إخوانه ) .

--------

وعند الطبري في الكبير ورجاله رجال الصحيح عن سلامة صدر أبن عباس رضي الله عنهما ( أن أبي بريدة الأسلمي قال شتم رجل أبن عباس فقال له : أتشتمني وفيَّ ثلاث خصال إني لا أتي على أيةٍ إلا تمنيتُ أن جميع الناس يعلمون منها ما أعلم ، ولا سمعتُ بقاضي عادل الافرحت ودعوت له وليس لي عنده قضية، ولا سمعت بالغيث في بلد إلا حمدت الله وفرحت وليس لي ناقة ولاشاة ) .

------

وفي السلسلة الصحيحة عن أبي سليمان الدارني أنه قال : ( إني لأضع اللقمة في فم أخٍ من أخواني فأجد طعمها في حلقي ) .

------

وفي الآداب الشرعية قال عبد الله بن عثمان شيخ البخاري : ( ما سألني أحدٌ حاجة إلاَّ قمت بها بنفسي فإن تم وإلا قمتُ بها بمالي فإن تم وإلا إستعنتُ له بالاخوان فإن تم وإلا إستعنتُ له بالسلطان)

------

و في تاريخ بغداد قال ابن مرار: تكلم عبد الله بن عياش المنتوف بكلام أراد به إساءة أبن عمه عمر أبن ذر فقام عمر فدخل منزله فندم أبن عياش فأتى عمر فقال: أيدخل الظالم فقال نعم , مغفور له والله ما كافأت من عصى الله فيك بمثل أن تطيع الله فيه).

-----

و دخل عمر بن عبد العزيز المسجد ليلة في الظلمة فمر برجل نائم فعثر به فرفع رأسه فقال أمجنون أنت فقال عمر: لا ، فهم الحرس فقال عمر : مه ، إنما سألني أمجنون أنت فقلت:لا.

----

وعن عبيد الله بن أبي الوسيم الجمال قال أتينا عمران بن موسى بن طلحة بن عبيد الله نسأله في دين على رجل من أصحابنا فأمر بالموائد فنُصبت ثم قال لا حتى تُصيب من طعامنا فيجب علينا حقكم وذمامكم قال: فأصبنا من طعامه فأمر لنا بعشرة الاف درهم في قضاء دين وخمسة الاف درهم نفقة لعياله (مكارم الأخلاق)

----

و قال محمد بن مناذر كنت أمشى مع الخليل بن احمد فأنقطع شسعي فخلع نعله فقلت ما تصنع قال أواسيك في الحفاء.

----

و كان الحسن البصري رحمة الله إذا فقد الرجل من إخوانه أتاه فسلم عليه وسأله عن حاله فإذا خرج من عنده دعا الخادمة فأعطاها صرة فيها دراهم فقال أدفعيها لمولاتك فقولي استعمليها ولا تُخبري بها سيدك).

-----

و قال مسور بن الوراق : ما كنت لأقول لرجل إني أُحبك في الله تعالى فأمنعه شيئاً من الدنيا.

-----

وجاءت يزيد بن عبد الملك بن مروان غلة من عماله فجعل يصررها ويبعث بها إلى إخوانه ويقول إني أستحي من الله عز و جل أن أسال الجنة لاخٍ من إخواني وابخل عنه بدينار أو درهم.

-----

وكان الحسن إذا فقد الرجل من إخوانه أتى منزله فإن كان غائباً وصل أهله وعياله وإن كان شاهداً سأله عن أمره وحاله ثم دعا بعض ولده من الأصاغر فأعطاهم الدراهم ووهب لهم وقال أبا فلان أن الصبيان يفرحون بهذا.

----

وكان بشر بن منصور إذا زاره الرجل من إخوانه قام معه حتى يأخذ بركابه.

-----

وكان طلحه بن مصرف يأتي أُم عمارة بن عمير يبرها بالنفقة والكسوة والصلة وذلك بعد أن مات عمارة ببضع عشرة سنة.

----

و لقي الحسن بعض إخوانه فلما أراد أن يفارقه خلع عمامته فألبسه وقال: إذا أتيت أهلك فبعها وأستخدم ثمنها.

-----

و في مناقب الإمام أحمد أن أبا بكر المروزي قال: قال لي أبو عبدالله وذكر رجلاً فقيراً فقال لي: أذهب إليه وقل له أي شيء تشتهي نعمل لك ودفع إليّ طيباً وقال لي طيبه.

-----

ودخل علي بن الحسين زين العابدين على محمد بن أُسامة بن زيد يعوده فبكى ابن أُسامة فقال ما يبكيك قال عليّ دين قال وكم هو قال خمسة عشر ألف دينار وفي رواية سبعة عشر الف دينار قال هي عليّ.

-----

وعن الحسن قال: إن كان الرجل ليخلف أخاه في أهله بعد موته أربعين سنة.

----

و قال مجاهد: صحبت أبن عمر أُريد أن أخدمه فكان هو الذي يخدمني.

-----

وقام عمر بن عبد العزيز رحمه الله يطلب النصحية من عمرو بن مهاجر وقال له : ( يا عمرو إذا رأيتني قد ملت عن الحق فضع يدك في تلابيبي ثم هزني ثم قل لي: ماذا تصنع). تاريخ بغداد

----

وقال عبد الله بن الإمام أحمد: ( لما أُطلق أبي من المحنة خشي أن يجئ إليه إسحاق بن راهوية فرحل أبي إليه فلما بلغ الري دخل إلى مسجد فجاء مطر كأفواه القرب فلما كانت العتمة قالوا له : أُخرُج من المسجد فأنا نريد أن نغلقه فقال لهم هذا مسجد الله وأنا عبد الله فقيل له: أيهما أحب أن تخرُج أو نجُر رجلك قال أحمد فقلت سلاماً فخرجت من المسجد والمطر والرعد والبرق فلا أدري أين أضع رجلي ولا أين أتوجه فإذا رجل قد خرج من داره فقال لي: يا هذا أين تمر في هذا الوقت؟ فقلت لا أدري أين أمر فقال لي أدخل فأدخلني داراً ونزع ثيابي وأعطوني ثياباً جافة وتطهرت للصلاة فدخلت إلى بيت فيه كانون فحم ولبود ومائدة منصوبة فقيل لي:كل فأكلت معهم فقال لي:من أين أتيت فقلت من بغداد فقال لي تعرف رجلاً يقال له أحمد بن حنبل فقلت أنا أحمد بن حنبل فقال لي: وأنا إسحاق بن راهوية) المناقب لابن الجوزي.

----

وفي تاريخ بغداد : ( إن فتح الموصلي جاء إلى صديق له يقال له عيسى النجار فلم يجده فقال للخادمة أخرجي إلىّ كيس أخي فأخرجته ففتحه فأخذ منه درهمين وجاء عيسى لمنزله فأخبرته الخادمة بأخذ الدرهمين فقال إن كنتِ صادقة فأنت حره لوجه الله فنظر فإذا هي صادقة فعُتقت)

----

وقال الإمام عبد الرحمن بن أبي ليلى( ما ماريتُ أخي أبداً لاني أن ماريتهُ إما أن أُكذبه وإما أن أُغضبه)الآداب الشرعية

-----

ويذكر الإمام أحمد عن أبن راهوية وكان يخالفه في أُمور فيقول ( لم يعبُر الجسر إلى خرسان مثل إسحاق بن راهوية وإن كان يخالفنا في أشياء فإن الناس لم يزل يخالف بعضهم بعضاً)

----

و روى الخطيب بسنده عن عبد الله بن عبد الكريم قال : (سمعت أحمد بن حنبل وذكر عنده إبراهيم بن طهمان وكان متكئاً من علة فاستوى جالساً وقال: لا ينبغي أن يذكر الصالحون فيُتكئ)

----

و روى الخطيب عن عبد الله بن الخطيب ( أن الطيب إسماعيل أبا حمدون من القراء المشهورين كانت له صحيفة مكتوب فيها 300 من أصدقائه وكان يدعوا لهم كل ليلة فتركهم ليلة فنام فقيل له في نومه لِم لم تُسرج مصابيحك الليلة فقعد فأسرج وأخذ الصحيفة فدعا لهم واحداً واحداً حتى فرغ)

----

وعن تحريم تحقير المسلمين قال تاج الدين السُبكي( كنت جالساً بدهليز دارنا فأقبل كلب فقلت أخسأ كلب بن كلب فزجرني الوالد من داخل البيت فقلت أليس هو كلب بن كلب قال: شرط الجواز عدم قصد التحقير فقلت هذه فائدة).

----

وعن عبد الله بن الزبير مع معاوية بن أبي سفيان في الحلم وحُسن العِشرة وطيب الأُخوة.إنه كان لعبد الله بن الزبير مزرعة بمكة بجوار مزرعة معاوية وكان عمال معاوية يدخلونها فكتب أبن الزبير لمعاوية خطاباً كتب فيه ( من عبد الله بن الزبير أبن ذات النطاقين وأبن حواري الرسول صلى الله عليه وسلم إلى معاوية بن هند بنت أكلت الأكباد أن عمالك يدخلون مزرعتي فإن لم تنههم ليكونن بيني وبينك شأن والسلام) . فلما وصل الخطاب لمعاوية كتب له خطاباً ذكر فيه(من معاوية بن هند بنت أكلت الأكباد إلى أبن الزبير أبن ذات النطاقين وأبن حواري الرسول صلى الله عليه وسلم لو كانت الدنيا لي فسألتها لاعطيتكها ولكن إذا وصلك خطابي هذا فضُم مزرعتي إلى مزرعتك وعمالي إلى عمالك فهي لك والسلام) فلما قرأها بلها بالدموع وركب من مكة إلى معاوية في الشام وقبّل رأسه وقال له لا أعدمك الله عقلاً أنزلك هذه المنزلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   14.06.15 20:35

لا يكون الصديق صديقاً حتى يحفظ أخاه في ثلاث في نكبته وغيبته ووفاته

سيدنا علي رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   15.06.15 12:13

وإذا الصّديق أساء عليك بجهله
فاصفح لأجل الودّ ليس لأجله

كم عالم متفضّل قد سبّه
من لا يساوي غرزةً في نعله

البحر تعلو فوقه جيف الفلا
والدرّ مطمورٌ بأسفل رمله

وأعجب لعصفور يزاحم باشقاً
إلا لطيشته وخفّة عقله

إيّاك تجني سكّراً من حنظل
فالشيء يرجع بالمذاق لأصله

فالجوّ مكتوب على صحف الهوى
من يعمل المعروف يجزى بمثله


سيدنا علي (رضي الله عنه)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   15.06.15 12:17

مسن سعودي يرعى صديقه 79 عاماً




تجلت أروع القيم الإنسانية لدى مسن سعودي في التسعينات من عمره، وهو يرعى مسناً آخر يصغره بخمس سنوات، بعد أن تولى رعايته منذ أن كان في العاشرة من عمره، وشاءت الأقدار أن يُسقط المرض المسن "الأصغر" ويرافقه في المستشفى مستكملاً رعايته بعد أن تلازما سوياً لأكثر من 79 عاماً.

وحسب صحيفة سبق السعودية فإن المسن إبراهيم بن محمد مسفر المالكي (89 عاماً)، يرقد في مستشفى القريع بني مالك جنوب محافظة الطائف، ويعاني من أمراض الشيخوخة، فيما يرافقه مسن آخر أبى إلا أن يكون معه، وهو سعيد بن هريش المالكي (94 عاماً)، حيث لازمه لأكثر من 79 عاماً وهو يرعاه بعد أن اختل عقل الأول، إثر حادثة سقوط أثرت عليه، وظل في رعاية الثاني، ولم يفارقه حتى في مرضه.

وتعود القصة إلى سقوط "إبراهيم المالكي" وهو في العاشرة من عمره، في بئر سببت له ارتجاجاً في المخ أثر على عقله، حيث لم يجد في ذلك الوقت من يرعاه، وذلك قبل 79 عاماً، حينها أقام في قرية بعيدة عن قريته، وتحديداً لدى قريش الحسناء بني مالك جنوب الطائف، في رعاية "سعيد بن هريش المالكي"، الذي كان يكبره في السن بخمس سنوات تقريباً، وأصبح ليس له أحد بعد الله سبحانه وتعالى، سوى هذا الشخص، حيث تولى رعايته منذ ذلك الوقت وحتى الآن، بعد أن أصبحا سوياً يحتاجان لرعاية متكاملة، كان الثاني قد رافق الأول رفيق دربه في مستشفى القريع بني مالك جنوب الطائف، حيث نوم بسبب أمراض الشيخوخة، وأبى الثاني إلا أن يلازمه ولا يفارقه في مرضه، مواصلاً رعايته وتسجيل موقف إنساني ما زال ينضح منذ 79 عاماً، والدموع تنهمر من عينه على رفيقه، وهو يراه طريح فراش المرض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   20.06.15 23:34

كان فيما كان شاب ثري ثراء عظيما وكان والده يعمل بتجارة الجواهر والياقوت وما شابه وكان الشاب يغدق على اصدقائه ايما اغداق وهم بدورهم يجلونه ويحترمونه بشكل لا مثيل له....ودارت الايام دورتها ويموت الوالد وتفتقر العائلة افتقارا شديدا فقلب الشاب ايام رخائه ليبحث عن اصدقاء الماضي فعلم ان اعز صديق كان يكرمه ويغدق عليه واكثرهم مودة وقربا منه قد اثرى ثراء لا يوصف واصبح من اصحاب القصور والاملاك والضياع والاموال فتوجه اليه عسى ان يجد عنده عملا او سبيلا لاصلاح الحال فلما وصل باب القصر استقبله الخدم والحشم فذكر لهم صلته بصاحب الدار وماكان بينهما من مودة قديمة فذهب الخدم فاخبروا صديقه بذلك فنظر اليه ذلك الرجل من خلف ستار ليرى شخصا رث الثياب عليه آثار الفقر فلم يرض بلقائه واخبر الخدم بان يخبروه ان صاحب الدار لا يمكنه استقبال احد..... فخرج الرجل والدهشة تأخذ منه مأخذها وهو يتألم على الصداقة كيف ماتت وعلى القيم كيف تذهب بصاحبها بعيدا عن الوفاء وتساءل عن الضمير كيف يمكن ان يموت وكيف للمروءة ان لا تجد سبيلها في نفوس البعض....
ومهما يكن من أمر فقد ذهب بعيدا ..... وقريبا من دياره صادف ثلاثة من الرجال عليهم أثر الحيرة وكأنهم يبحثون عن شيء فقال لهم ما أمر القوم قالوا له نبحث عن رجل يدعى فلان ابن فلان وذكروا اسم والده فقال لهم انه ابي وقد مات منذ زمن فحوقل الرجال وتأسفوا وذكروا أباه بكل خير وقالوا له ان اباك كان يتاجر بالجواهر وله عندنا قطع نفيسة من المرجان كان قد تركها عندنا امانة فاخرجوا كيسا كبيرا قد ملئ مرجانا فدفعوه اليه ورحلوا والدهشة تعلوه وهو لا يصدق ما يرى ويسمع ولكن........
اين اليوم من يشتري المرجان فان عملية بيعه تحتاج الى اثرياء والناس في بلدته ليس فيهم من يملك ثمن قطعة واحدة..... مضى في طريقه وبعد برهة من الوقت صادف امرأة كبيرة في السن عليها آثار النعمة والخير فقالت له يا بني اين اجد مجوهرات للبيع في بلدتكم فتسمر الرجل في مكانه ليسألها عن اي نوع من المجوهرات تبحث فقالت اي احجار كريمة رائعة الشكل ومهما كان ثمنها ... فسألها ان كان يعجبها المرجان فقالت له نعم المطلب فأخرج بضع قطع من الكيس فاندهشت المرأة لما رأت فابتاعت منه قطعا ووعدته بأن تعود لتشتري منه المزيد وهكذا عادت الحال الى يسر بعد عسر وعادت تجارته تنشط بشكل كبير فتذكر بعد حين من الزمن ذلك الصديق الذي ما ادى حق الصداقة فبعث له ببيتين من الشعر بيد صديق جاء فيهما

صحبت قوما لئاما لا وفاء لهم.........يدعون بين الورى بالمكر والحيل
كانوا يجلونني مذ كنت رب غنى..... وحين افلست عدوني من الجهل

فلما قرأ ذلك الصديق هذه الابيات كتب على ورقة ثلاثة ابيات وبعث بها اليه جاء فيها

اما الثلاثة قد وافوك من قبلي........... ولم تكن سببا الا من الحيل
اما من ابتاعت المرجان والدتي.... وانت أنت أخي بل منتهى املي
وما طردناك من بخل ومن قلل...... لكن عليك خشينا وقفة الخجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   21.06.15 2:29

حسن الخلق أسرع طريق يوصلك إلى الله .. أنصحكم بمشاهدته

https://www.youtube.com/watch?v=x6CgzaM2icY
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   22.06.15 23:18

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   22.06.15 23:20

قصة طريفة لأسيادنا أبي بكر والفاروق وعلي (رضي الله عنهم وأرضاهم)

https://www.youtube.com/watch?v=PZ6oxYhI98w
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   15.08.15 17:50

قال مالك بن دينار

إنك أن تنقل الحجارة مع الأبرار
خير لك من أن تأكل الحلوى مع الفجار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1891
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: من محاسن الأخلاق   15.08.15 21:15

والله  اني  لاخجل  من  نفسي   حين اري  اعمال  وافعال  الرجاااال  الكمل



اللهم  الحقنا  بهم   مسلمين وادخلنا  معهم  في  الصالحين  برحمتك

جزاكم الله  خيرا  اخوتي  الكرام

اللهم  صل  علي  سيدنا محمد  واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من محاسن الأخلاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: