منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 10 ... 16, 17, 18
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   19.10.15 22:58

(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ)


الخطاب هنا لليهود
المجادلون بالباطل
القاتلون للأنبياء
موبخا لهم

قل يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله .. والخطاب من النبي إليهم
وليس مباشرة من الله إليهم
تحقيرا لهم ولشأنهم
وأنتم أهل الكتاب
أولى الناس بالإيمان
وتعرفون الله تبارك وتعالى
وتجدون صفة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
فكانوا أول من كفروا به

لم تكفرون بآيات الله .. السمعية كالقرآن
والكونية التي يراها كل ذي بصر

والله شهيد على ما تعملون .. يرى ويسمع ويشهد
على كفركم الذي تجاهرون به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   19.10.15 22:59

(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنتُمْ شُهَدَاء وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)


قل يا أهل الكتاب .. يتكرر الخطاب مرة أخرى
للتأنيب ولفضح أعمالهم

لم تصدون عن سبيل الله من آمن
.. الصد هو المنع
لانهم طعنوا في الإسلام
وطعنوا برسول الله (صلى الله عليه وسلم)
فصدوا الناس ومنعوهم عن الإيمان
وهم يعلمون أنه الحق

تبغونها عوجا.. أي تطلبونها عوجاء
والعوج: الميل عن القصد والاستقامة
فيشككون المسلمين بالدين
ويريدون للطريق أن تكون مائلة عن الحق

وأنتم شهداء .. أن الحق مع محمد (صلى الله عليه وسلم)
وأنتم عدول .. يستشهد بكم قومكم
في قضاياهم
فكيف تكون عدولا ثم تبتعدون عن العدل

وما الله بغافل عما تعملون.. لا تفوته لفتة ناظر
ولا فلتة خاطر
ولاحظ أنهم جاهروا بالكفر
لكنهم صدوا الناس عن الإيمان بالسر
فلما جاهروا بكفرهم قال لهم الله (والله شهيد على ما تعملون)
ولما صدوا سرا قال لهم (وما الله بغافل عما تعملون)
تنزيل من حكيم حميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   19.10.15 23:01

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِن تُطِيعُواْ فَرِيقًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ يَرُدُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ)


سبب نزول هذه الآية
أنه قد جُن اليهود
بعد أن ضاعت جهود 120 عاما
وهم يحرضون بين الأوس والخزرج
ثم تآلفوا القوم واصبحوا أخوانا
فكيف يهدأ أعداء الإسلام
فأوعز أحد أحبار اليهود إلى يهودي
أن يجلس بين الأوس والخزرج
ويحرشهم على التقتيل
ويُنشد أشعارا قيلت على بُعاث
فتناد القوم إلى السلاح
فجاء رسول الله (صلى الله عليه وسلم) مسرعا
مع أصحابه من المهاجرين
وعاتبهم قائلا

"أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم
وآيات الله تتلى عليكم"

ونزلت الآيات
فتركوا السلاح
وتعانقوا
وأخذوا يبكون
وتابوا إلى الله واستغفروا
بعد أن تبينوا مكيدة اليهود

يا أيها الذين آمنوا .. ولاحظ هنا أن الخطاب مباشر
من الله إلى المؤمنين
وليس عن طريق (قل)
إعلاء لشأنهم وتشريفا لقدرهم
لأنكم لستم كهؤلاء

إن تطيعوا فريقا من الذين آتوا الكتاب.. مجموعة من اليهود
إن تطيعوهم فيما يريدون منكم

يردوكم من بعد إيمانكم كافرين .. مع أن الأوس والخزرج لم يكفروا بالله
ولم يكفروا برسول الله (صلى الله عليه وسلم)
لكن وكأن العداوة بين المسلمين كفر
وكأن القتال بين المسلمين كفار
وصدق (صلى الله عليه وسلم) حين قال

"سباب المسلم فسوق وقتاله كفر"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   19.10.15 23:02

(وكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)


كيف تكفرون والآيات بينكم
ورسول الله (صلى الله عليه وسلم )
بشخصه وهديه وسمته ومنهجه
معكم

ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم
هدي للحق والرشاد

والمتأمل في أحوال أمة الإسلام
يجد أننا تبعنا أهل الكتاب في كل شيء
فتشريعنا مأخوذ عنهم
وعلومنا من علومهم
ووسائل الإعلام تبث لنا من سمومهم
ورقصهم وغناءهم وتمثيلهم وفسقهم
نركب ما يصنعون
ونأكل ما به علينا يتصدقون
ونلهو بما يلهون
ونحتفي بهم
وتنشر أخبارهم في الصحف
وتتاح لهم الفرص للتنزه وللعب
وكأنهم القدوة والأسوة

فيا أيها الذين آمنوا
أن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب
يردوكم من بعد إيمانكم كافرين
وكيف وكيف وكيف
وهل مات رسول الله
صلى الله عليه وسلم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   20.10.15 19:04

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ)


توجه الخطاب للمؤمنين مرة أخرى
منبها ومحذرا

يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته
أي حق تقواه
أو إتقاءا حقا
وحين نزلت هذه الآية
ارتعدت فرائص المؤمنين
ووجلوا
وذهبوا إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
يسألوه .. كيف لنا أن نتق الله حق تقواه ؟
ثم نزلت آية .. (فاتقوا الله ما استطعتم)
أي أتقوا الله حق تقاته ما استطعتم

فما هي حق التقوى ؟

أن يُطاع فلا يُعصى
وأن يُذكر فلا يُنسى
وأن يُشكر فلا يُكفر

حق التقوى .. أن تجاهد في الله حق جهاده
وأن لا تأخذك في الحق لومة لائم
وأن تجتنب المحارم
وتستفرغ الوسع في طاعة الله
وأن تكون قائما بالقسط وبالعدل
ولو على نفسك وأبناءك
تلك هي حق التقوى

ولاتموتن إلا وأنتم مسلمون .. ومن بيده هذا ؟
كيف والموت بيد الله يحيي ويميت
لكن الآية تعني
النصح والإرشاد والتوجيه لكل مسلم
أن يواظب على الطاعة
أن يواظب على الإسلام
يحافظ على دينه
حتى إذا جاءه الموت فجأة
مات مسلما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   20.10.15 19:06

(وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)


الحبل .. هو السبب الذي يوصلك إلى ما تريد
وحبل الله هو القرآن
فإذا استمسكت به نجوت
فمن قال بالقرآن صدق
ومن دعى إليه دعا إلى صراط مستقيم

جميعا .. أي مجتمعين
غير متفرقين
على قلب رجل واحد
كالجسد الواحد

ولاتفرقوا .. والافتراق والاختلاف
يؤدي إلى العداوة والبغضاء وضعف الأمة
والشتات
والخروج عن الجماعة فسق
وجاهلية
وتنافر
وتدابر

أما الخلاف في الفروع بالشريعة
كالخلاف بين الأئمة الأربعة فهو اختلاف رحمة
كما قال (صلى الله عليه وسلم)

"اختلاف أمتي رحمة"

وأذكروا نعمة الله عليكم ... نعمة الله هنا
اسم جنس
أي النعم جميعا
ومن أعظمها أن هدانا للإسلام
وأن وفقنا لاتباع سنة سيد الأنام (صلى الله عليه وسلم)

إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم .. اذكروا العداوة التي كانت بينكم
ألف بين قلوبكم بالإسلام
فلم يتحابوا إلا بعد أن اسلموا
وأن المسلم أخو المسلم
لايكذبه ولايظلمه ولايحقره

فاصبحتم بنعمته أخوانا .. بنعمة الإسلام
أخوانا
فإذا تعادى المسلمان
ضاع منهم الإسلام

وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها.. المنّة الكبرى
حين انقذكم الله بالإسلام من النار
لأنكم لو متم على الكفر لذهبتم إلى جهنم
شفا .. حافة .. طرف النار
أنقذكم ببعثة المصطفى (صلى الله عليه وسلم)

وهنا قد نطرح سؤال
هل يجب على الله أن يرسل الرسل للناس ؟
وإن أدخل الله الناس جميعا لجهنم .. فهم لايُظلمون
وإن أدخل الناس جميعا للجنة .. فبرحمته
إذن من لطفه بكم
أن أرسل لكم الرسل
فعليكم أن تشكروا الله على هذه النعمة

كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون..
لأن الله يخاطب المهتدين
المؤمنين
وطالما خاطبهم بصفة الإيمان
فهم مهتدون
وحين يقول (لعلكم تهتدون) هي رجاء
كي ترجو أيها المسلم أن يزيدك هداية
ويزيدك ثباتا
ولا يزغ قلبك بعد إذ هداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   20.10.15 19:11

(َولْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)


لتكن منكم أمة .. أي بعض منكم
يدعون إلى الخير
يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر
ولتفعل ذلك عليك أن تكون عالما بالأحكام
عالما بالحلال والحرام
ومتحلون بالصبر
لأن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يحتاج إلى صبر
وهذا واجب كل مسلم

وكلمة (أمة) في القرآن تعني أكثر من معنى
فمنها الطائفة .. ومنها الشريعة .. لكنه هنا يعني الجماعة
أو الفئة من الناس

وكل مسلم يجب أن ينهى عن المنكر
حتى وإن كان يرتكبه
لعل وعسى يستحي يوما من نفسه
فلا يفعله

فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
فرض كفاية على العلماء
وفرض عين على كل من يعرف الحلال والحرام
في حدود معرفته واستطاعته

وأولئك هم المفلحون
.. وكيف لا
وقد آمنوا بالله وأطاعوه في كل ما أمر
وانتهوا عن كل ما نهى


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 20.11.15 13:52 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   20.10.15 19:18

(وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ)


ولاتكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا .. وهم أهل الكتاب
الذين تفرقوا واختلفوا
وهم المرتدين عن الإسلام
وهم المسلمين الذين اختلفوا في الفروع وصعدوا مسائل الاجتهاد
حتى كفر بعضهم بعضا
وكل ما نراه في زماننا هذا
وكما قال (صلى الله عليه وسلم)
في حديث رواه مسلم عن أبي هريرة (رضي الله عنه)

"لا تحاسدوا
ولا تناجشوا
ولا تباغضوا
ولا تدابروا
ولا يبع بعضكم على بيع بعض
وكونوا عباد الله إخوانا
المسلم أخو المسلم
لا يظلمه
ولا يخذله
ولا يكذبه
ولا يحقره
التقوى هاهنا
- ويشير إلى صدره ثلاث مرات -
بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم
كل المسلم على المسلم حرام:
دمه وماله وعرضه"

من بعد ما جاءهم البينات .. المعجزات السابقة
من معجزات تخص الأنبياء والمرسلين السابقين
والمعجزات التي تخص رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
والقرآن الكريم وهو أبلغ معجزة حتى قيام الساعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   01.11.15 18:12

(يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ * وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ * تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعَالَمِينَ * وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ)

السؤال: أكفرتم بعد إيمانكم
هو سؤال للتوبيخ
يوجه للذين أسودت وجوههم

أما اليهود فقد آمنوا بمحمد (صلى الله عليه وسلم)
قبل مبعثه
وعرفوه واستفتحوا به على الناس  
فلما جاء كفروا به

والسؤال أيضا موجه للمنافقين
لأنهم أظهروا الإيمان وأبطنوا الكفار

وموجه أيضا للكفار
لأنهم آمنوا جميعا في عالم الذر
فتركوا الفطرة وآمنوا بالشيطان

فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون .. هذا الأمر
هو أمر إهانة

ولو تلاحظون أن الآية فيها تقدير
مثلا قال .. يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
فكان يجب أن يقول بعدها .. فأما الذين ابيضت وجوههم
لكن الحق سبحانه استدرك بسؤال
وآخر الكلام في آية منفصلة

فأما الذين أبيضت وجوههم ففي رحمة الله .. أي الجنة
عبر عن الجنة بكلمة الرحمة
للاشعار والتنبيه
بأن المؤمن لو استغرق عمره كله
واستفرغ طاقته جميعها في طاعة الله
فلن يدخل الجنة إلا برحمة الله

هم فيها خالدون .. وليس خالدون في رحمة الله
لكن أتت هكذا للتأكيد
فالخلد في الجنة حق وصدق
وأنه خلد لا موت فيه ولا نوم ولا قصور
بل لهم فيها ما تشتهي الأنفس ولهم فيها ما يدعون


تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق ..هذا هو البيان والتفصيل

وما الله يريد ظلما للعالمين
.. لأن الداخل للجنة داخل برحمة الله
والداخل للنار داخل بعدل الله
وهنا الله لم ينف الظلم فقط عن نفسه
بل نفى حتى إرادة الظلم

والظلم: أن تضع الشيء في غير موضعه
أن تأخذ ما ليس لك بحق
أن تسلب غيرك حقه

ولله ما في السموات وما في الأرض.. فالله سبحانه خلق الخلق من عدم
ومن حكم في ملكه .. فما ظلم

وإلى الله ترجع الأمور.. كل الأمور تُرجع إلى الله
من شهود وغيب
فيجازي كلٌ بعمله
فينادي يوم القيامة لا ظلم اليوم
اليوم تجزى كل نفس بما كسبت
إن الله سريع الحساب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   01.11.15 18:21

(كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ)


كنتم خير أمة أخرجت للناس .. (كان) فعل ماضي
فالحق سبحانه وتعالى يخاطب الصحابة خطابا مباشرا
لكنه استخدم فعل ماضي
فقال العلماء .. (كنتم) أي كنتم في سابق علم الله
وقال البعض.. (كنتم) في اللوح المحفوظ
و (كنتم) عند الأمم السابقة بوصف أصحاب محمد (صلى الله عليه وسلم)
و (كنتم) في الماضي مع الاستمرار وعدم الانقطاع
فالخير باق في أمة محمد (صلى الله عليه وسلم)
ما دامت الأمة على إتصال بالله

فلمن الخطاب؟


قيل الخطاب للصحابة فقط
ومعنى أمة: أي طائفة أو جماعة
لقوله (صلى الله عليه وسلم).. "خير القرون قرني"

وقال بعض العلماء .. بل الكلام عن الأمة بكاملها
أمة محمد (صلى الله عليه وسلم)
والكلام للجميع
لقوله (صلى الله عليه وسلم).. "مثل أمتي مثل المطر لا يدرى أوله خير أم آخره"

والمسلمين الغرباء في آخر الزمان
الذين لم يجدوا سوى كتابا بين دفتين
ولم يروا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
فثبتوا على عقيدتهم
وتمسكهم بسنة نبيهم
ولم يجدوا على الحق نصيرا
فحكم هؤلاء هو حكم الأوائل والسلف
كما قال (صلى الله عليه وسلم)
بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء

تامرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله.. هذه هي العلة في الخيرة
ولاحظ أن الحق سبحانه .. أخّر الإيمان به
مع أنه الأساس في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
فالإيمان بالله يشمل الإيمان بالله والقدر والجنة والنار والملائكة والكتب

فكنتم خير أمة أخرجت للناس .. بمعنى
كنتم خير الناس للناس
لأنكم تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر
تلك هي الشروط
فإن انتفت الشروط فهل تبقى الخيرية ؟

وكما قال (صلى الله عليه وسلم)

"«لَتَأْمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ
وَلَتَنْهَوُنَّ عَنِ الْمُنْكَرِ
أَوْ لَيُسَلِّطَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ شِرَارَكُمْ، فَلَيَسُومُنَكُمْ سُوءَ الْعَذَاب
ثُمَّ يَدْعُو خِيَارُكُمْ فَلَا يُسْتَجَابُ لَهُمْ

لَتَأْمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ
وَلَتَنْهَوُنَّ عَنِ الْمُنْكَرِ
أَوْ لَيَبْعَثَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ مَنْ لَا يَرْحَمُ صَغِيرَكُمْ
وَلَا يُوَقِّرُ كَبِيرَكُمْ»


ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون
لاحظ الإنصاف
فمن أهل الكتاب أمة مؤمنة
وأكثرهم الفاسقون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   01.11.15 18:22

(لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدْبَارَ ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ)


هذا وعد الله
لن يضروكم إلا أذى ..
أي ضرر يسير
أذى باللسان والكلام والبهت

وإن يقاتلوكم يولوكم الأدبار .. يعطونكم ظهورهم
يفرون منكم خوفا وهلعا

ثم لاينصرون .. بمعنى كُتب عليهم أنهم لايُنصرون
وهذا الكلام والوعد
قال العلماء إنه قد تحقق
إذ ما قاتل (صلى الله عليه وسلم) يهودا
إلا ونصره الله عليهم

فلماذا لم يتحقق اليوم ؟

لأننا لم نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر
ولم نؤمن بالله كما أحب وشاء
وتخاذلنا عن إتباع الكتاب والسنة
فهزم اليهود المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   05.11.15 17:03

(ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَاؤُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاء بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ(


ضربت عليهم الذلة .. أحاطت بهم
إحاطة الخيمة بمن ضُربت عليه
وكأن الذلة والهوان أحاط بهم من كل جانب

أين ما ثقفوا ..  أين ما وجدوا وصودفوا
في أي مكان
وفي أي زمان

إلا بحبل من الله .. إلا إذا تمسكوا بالكتاب
وبدينهم
الذي أمرهم بالإيمان بمحمد (صلى الله عليه وسلم)

وحبل من الناس.. الناس هنا هم المؤمنين المسلمين
أي عاهدوا المسلمين مع البقاء على دينهم
فهم هنا أهل الذمة
ولهم الأمان

وباءوا بغضب من الله .. رجعوا بغضب الله
فهم المغضوب عليهم

وضربت عليهم المسكنة .. من السكون
وكانهم فقدوا الحركة من الذل والهوان والحصار وغلبة المسلمين لهم
كالمسكين الذي لا شيء له

ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله .. عرفوا الكتاب وكفروا به
غيروا الآيات وبدلوا أماكنها

ويقتلون الأنبياء بغير حق .. وتقديم القتل بغير الحق
وهل هناك نبي يُقتل بحق ؟
فهم قتلوا الأنبياء بغير حق فيما يعتقدوه

ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون.. هذه العقوبة التي حلت بهم
من ضرب الذلة والمسكنة وبوأهم بالغضب
كان بسبب الكفر وقتل الأنبياء والعصيان والعدوان
والمعنى الآخر وهو الأرجح .. أنهم فعلوا الكفر وقتل الأنبياء
كان بسبب العصيان
بمعنى .. أن كثرة الصغائر ستؤدي إلى الكبائر
وكثرة الكبائر ستؤدي إلى الكفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   05.11.15 17:04

(لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ)


ليسوا سواء.. علمنا الله على الإنصاف
فهناك فريق مؤمن من أهل الكتاب

من أهل الكتاب أمة قائمة .. أي أمة معتدلة مستقيمة
قائمة بالعدل والقسط والحق
الذين آمنوا برسولهم وبمحمد (صلى الله عليه وسلم)
فأخذوا أجرهم مرتين

يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون.. يتلون القرآن
آناء الليل .. ساعات الليل
وهم يسجدون .. أي يصلون
وقد تكون إشارة لقيام الليل عندهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   05.11.15 17:06

(يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ)


يؤمنون بالله واليوم الآخر .. وتلك من صفاتهم
وهذا هو المنطلق الأساس

يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر
.. يشعرون بمجتمعهم
فلهم الأخ والأخت والزوج والزوجة والجار والقريب

ولاحظ أنه في أمة محمد (صلى الله عليه وسلم)
في آية سابقة
قال (ولتكن منكم أمة يأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله)
فأخر الإيمان بالله عن الأمر والنهي
لأنهم هم قادة الناس
أما في حال أهل الكتاب .. فقدم الإيمان عن الأمر والنهي
لأنهم يتبعون أمة محمد وإن سبقوهم

ويسارعون في الخيرات وأولئك من الصالحين .. لأنهم يفعلوا ما يقولون
وهذا من أهم شروط الداعي إلى الله
فكيف ينهون عن خلق ويأتون مثله
فهم يبادرون إلى الخيرات لا يتثاقلون عن أداءها
في كل أنواع الخير
وأولئك قد دخلوا في عباد الله الصالحين
الذين صلحت أحوالهم عند الله عز وجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   05.11.15 17:08

(وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ)


وما يفعلوا من خير .. أيا كان مقداره
كقوله (صلى الله عليه وسلم)
"اتقوا الله ولو بشق تمرة"
صغر هذا الخير أو عظم

فلن يُكفروه .. أي لن يُنقص ثوابه
بل يُشكروا عليه
لأن الله لا يضل ولا ينسى

والله عليم بالمتقين .. وكأن التقوى هي مِلاك الأمر كله
والله لا يتقبل إلا من المتقين
والتقوى في القلب
فهي أساس العمل والقول
جعلنا الله وإياكم منهم .. اللهم آمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 18 من اصل 18انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 10 ... 16, 17, 18

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: