منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 10 ... 16, 17, 18  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   28.09.15 11:53

(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ)

يا أهل الكتاب .. نداء للمرة الثانية

لم تلبسون الحق بالباطل .. اللبس هو الخلط
خلطوا الحق بالباطل
بتحريف وتبديل ومحو

وتكتمون الحق وأنتم تعلمون .. فهم يعلمون ما يفعلون
وبالتالي استحقوا به غضب الله
لأن الإنسان قد يضل عن غير قصد
لايعرف كيف يهتدي إليه
مثل أهل الفترة
أي الأزمنة التي لم ينزل فيها كتاب ولم يشهدوا رسولا
فالضلال هنا ليس عن قصد
ومن هنا كانت رحمة الله فقال
(وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا)

لكن من فعل من تبديل وتحريف من اليهود
أصبحوا هم المغضوب عليهم
ومع ذلك ظلوا على كفرهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   28.09.15 11:53

(وَقَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُواْ بِالَّذِيَ أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُواْ آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)


قامت طائفة من أهل الكتاب
وليس كل اليهود
بتدبير مؤامرة خطيرة

بعد أن جاء أحبار اليهود بجماعة يهودية من العامة
واذهبوا إلى محمد (صلى الله عليه وسلم) أول النهار
واظهروا الإسلام
وصلوا مع المسلمين في المسجد
ثم إذا ما أتى آخر النهار
قولوا: نظرنا في الكتب وسالنا علماءنا فوجدنا أن نبيكم ليس هو المنتظر

فحين يرى المسلمون أهل الكتاب يفعلون ذلك
سوف يتشككون
لانهم سوف يقولون هؤلاء أعلم منا

وتلك المؤامرة
أخبر الله بها نبيه (صلى الله عليه وسلم) قبل أن يفعلوها
بمجرد التدبير لها
فنزل جبريل مخبرا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

والله ينبهنا لهم
لأنهم أشد الناس عداوة للمسلمين
فهم أهل كيد وخيانة وغدر وبهت
ويكفي فيهم شهادة واحد من أحبارهم
وهو عبد الله بن سلام

ولم ينفذ كيدهم بهذه المؤامرة
بل عاد كيدهم إلى نحرهم
ولايحيق المكر السيء إلا بأهله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   30.09.15 15:53

(وَلاَ تُؤْمِنُواْ إِلاَّ لِمَن تَبِعَ دِينَكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللَّهِ أَن يُؤْتَى أَحَدٌ مِّثْلَ مَا أُوتِيتُمْ أَوْ يُحَاجُّوكُمْ عِندَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ)


أختلف بعض العلماء على هذه الآية
فقالوا إن هذه الجملة (ولاتؤمنوا إلا لمن تبع دينكم)
هي تكملة لقول اليهود في الآية السابقة
أي أن الاحبار قالوا لليهود: لا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم
وقال بعض العلماء أيضا
إن الجملة (أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحاجوكم به عند ربكم)
أيضا تتبع لليهود
فالأحبار يوصونهم أنه ليس عند المسلمين معجزات
كالعصا وفلق البحر والمن والسلوى

وقال الفريق الآخر من العلماء
الكلام كله في هذه الآية

ولاتؤمنوا إلا لمن تبع دينكم .. أي يامعشر المسلمين
لا تأمنوا لغير المسلمين

قل إن الهدى هدى الله... يهدي به من يشاء
إذن ما تفعله اليهود مردود عليهم
ومحاولتهم تلك للإضلال لن تحظى بالقبول
بل يعود وبال الإضلال عليهم
لأن الهادي هو الله
ومن يهد الله فلن يضله أحد
ومن يُضلل فلن يهديه أحد

أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحاجوكم به عند ربكم

هذه لايمكن أن تحصل
لأن القرآن لايعادله شيء
وما عندكم من فضل القرآن فبه تسودون على اناس جميعا
فيا معشر اليهود دبرتم ما دبرتم
واختلقتم هذه المكيدة والحيلة لتلبسوا على المسلمين
كل ذلك دفعكم إليه الحسد
من أجل أن الله قد أعطى محمد ما لم نعطه لموسى ولغيره من الأنبياء
أم انكم خشيتم أن يحاجوكم المسلمين يوم القيامة
فلن تجدوا ردا

قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء
والله واسع عليم

لأن انتقال النبوة من ذرية إسحاق
إلى ذرية إسماعيل .. ذاك هو فضل الله
ولم يكن إبراهيم يهوديا ولانصرانيا
بل كان حنيفا مسلما
فحقد اليهود وحسد العرب على ذلك

والله واسع عليم .. يسع الكل
لكنه عليم .. يعلم من يستحق هذا الفضل

يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم
الاختصاص هو الاختيار
برحمته .. أي بالنبوة والرسالة والاصطفاء
والله ذو الفضل العظيم

وعن سالم ابن عمر (رضي الله عنهما)
قال (صلى الله عليه وسلم)

(إنما بقاؤكم فيمن سلف من الأمم
كما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس
أوتي أهل التوراة التوراة فعملوا بها حتى انتصف النهار
ثم عجزوا
فأعطوا قيراطًا قيراطًا
ثم أوتي أهل الإنجيل الإنجيل
فعملوا به حتى صليت العصر
ثم عجزوا
فأعطوا قيراطًا قيراطًا
ثم أوتيتم القرآن
فعملتم به حتى غربت الشمس
فأعطيتم قيراطين قيراطين
فقال أهل الكتاب هؤلاء أقل منا عملا وأكثر أجرًا؟
قال الله: هل ظلمتكم من حقكم شيئًا؟
قالوا: لا
قال: فهو فضلي أوتيه من أشاء)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   09.10.15 1:41

(وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)


ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك
قيل إن الكلام هنا على اليهود والنصارى
منهم من يحفظ الكثير ويؤديه
فهو بحفظه للقليل احفظ
ومنهم من يخون في القليل وخيانته في الكثير أفضع

وقيل إن الذين يؤدون في القليل والكثير
هم المؤتمنون
وهم النصارى
وأما الخائنون في القليل والكثير
فهم اليهود
والدليل قوله تعالى
(لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا)

ومن هؤلاء
من أن تأمنه في تجارة أو مبايعة أو قرض أو أمانة
والقنطار هو المال الكثير
فيؤديه إليه ولايخون
فإن كان دينا قضاه
وإن كانت أمانة أداها

ومنهم من أن تامنه بدينار لايؤده إليك إلا ما دمت عليه قائما
ومنهم إذا أستامنته على قليل
لايؤده إليك
سواء كان قرضا أو دينا أو إيداعا
لايؤده إليك
إلا ما دمت على هذا الذي أستامنته
قائما بوجهك
أو بالمتابعة
أو بسوق البراهين
أو بإظهار البينة
أو برفع القضية إلى الحاكم
وإن لم تفعل ذلك فلن تنال حقك منه

ولاحظوا أن الآية وصفت نوعين
نوع يؤدي الأمانة بالوفاء
ونوع يؤدي الأمانة بالإجبار
ولم تذكر الآية نوعا ثالثا
وهو النوع الذي لايؤدي الأمانة أصلا
لا بالوفاء ولا بالإجبار
بل يجحدها ويزور ووو

والأمانة خطيرة
كخطورة صلة الرحم
وكما قال (صلى الله عليه وسلم)

"اد الأمانة إلى من أئتمنك
ولا تخن من خانك"

ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل
هذا هو قول اليهود
لأنهم أبناء الله واحباءه كما يظنون
وأموال الناس مشاعة لهم
وان الله لايؤاخذهم على أموال غيرهم من الملل الأخرى
والأميين هم العرب
لأن لم تكن فيهم الكتابة والقراءة
فزعم اليهود أنهم مهما اغتصبوا من مال العرب
فلن يحاسبهم الله
فالعرب لا دين لهم
ولا يوافقونهم في الدين كما زعموا

ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون
منتهى الجرأة على الله
فهم يفترون ويكذبون ويعلمون أنهم هالكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   09.10.15 1:57

(بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ)


من أوفى بعهده الذي عاهد الناس عليه
من الأمانة
أو من أوفى بعد الله
ولم يخن الأمانة ولا العهد
وأتقى
والتقوى هي رأس الأمر كله
ويدخل فيها كل شيء
فإن الله يحب المتقين
وحبه للمتقين
اسعادهم في الدنيا والآخرة
ويحفظهم
وينصرهم
ويثيبهم
ويطيل أعمارهم في مرضاته

وخلاف الناس في الدين
لا يبيح أموالهم ولا دماءهم
فالدين لله
ومن خالفك في دينك ولم يكن معك في حرب
فهو من أهل العهد والمسالمة
أو أنه استامنك
فلا يحل لك دمه ولا ماله ولا عرضه

والأمانة أنواع
أمانة مع الله
وامانة مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وأمانة مع الناس
وأمانة مع النفس

كما قال الحق سبحانه
(يا أيها الذين آمنوا لاتخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون)

ودين الإسلام يحث على حفظ الأمانة
ويحذر من الخيانة
وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

فالحكم أمانة
وحين سأل رجل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن يوله إمارة
قال له (صلى الله عليه وسلم)..

"إنها أمانة وإنها يوم القيامة خزي وندامة
إلا من أخذها بحقها وأدى الذي عليه فيها"


فالأمانة مع الله ألا تنقض عهدك معه
ألا تشرك به شيئا
أن تفي بعهدك الذي أخذ عليك وأنت في صلب آدم

والأمانة مع رسول لاله (صلى الله عليه وسلم)
أن لا تكذب عليه
أو تقول عليه حديثا لا تتيقن من صحته

ولاحظ
أن كفار مكة حين أخرجوه (صلى الله عليه وسلم) منها
ورغم العداوة والإيذاء وما ناله منهم هو وأصحابه
لكنه أمر عليا (رضي الله عنه) بالبقاء
حتى يؤد الأمانات إلى أهلها
وهذا كان والمسلمين في موقف ضعف
ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) مطارد ومطلوب القبض عليه
حيا أو ميتا

أما في موقف القوة
فيضرب لنا (صلى الله عليه وسلم) مثلا عن ذلك
هو أنه كان للكعبة بابان ملتصقان بالأرض
باب يدخل منه الناس
وباب يخرجون منه
وكانت مباحة لكل من يريد أن يدخل فيها
لكن لما عادت قريش بناءها
رفعوا الأبواب
وجعلوا لها بابا واحدا حتى يمنعوا من يشاءوا
ولما دخل (صلى الله عليه وسلم) مكة في عمرة القضاء
طلب من سادن الكعبة الدخول فيها
فأبى
فقال له (صلى الله عليه وسلم)
"أ رأيت إن وضع الله المفتاح في يدي أضعه حيث أشاء"
ودارت الأيام وفُتحت مكة
ودخل (صلى الله عليه وسلم) منصورا
وأراد أن يدخل الكعبة
فدخل فيها وصلى ركعتين
ولما خرج
جاءه العباس عمه وكانت له السقاية وزمزم
فقال: يارسول الله اجمع لنا السدانة مع السقاية ليكون لنا الشرف
فنزل قوله تعالى
(إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها)
فدعا (صلى الله عليه وسلم) سادن الكعبة
واعطاه المفتاح وقال له
"خذوها خالدة تالدة لاينزعها منكم إلا ظالم"
أو كما قال (صلى الله عليه وسلم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   09.10.15 2:03

(إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلاً أُوْلَئِكَ لاَ خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)


إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا .. يشترون يستبدلون
بعهد الله وإيمانهم .. يعني ما حلفوا به
فيسبتدلون هؤلاء متاع الدنيا الزائل
بالثمن القليل

أولئك لا خلاق لهم في الآخرة
.. لا نصيب لهم في الآخرة

ولايكلمهم الله .. لايكلمهم كلام رحمة
أو لا يكلمهم أصلا

ولا ينظر إليهم يوم القيامة .. ونظر الله رحمة
وهذا الكلام كناية عن السخط الشديد
فإنك قد اعرضت عن إنسان بوجهك ولم تنظر إليه
فقد احتقرته وأهنته

ولايزكيهم ولهم عذاب أليم .. ولايطهرهم بغفران الذنوب
ولا بالثناء عليهم
ولهم عذاب اليم
تأكيد

وذلك يقول (صلى الله عليه وسلم)

"من اقتطع حق امرء مسلم بيمينه
فقد اوجب الله له النار وحرم عليه الجنة"

أي من أخذ قطعة من شيء
أو اغتصب امرء مسلم
بيمينه (بالحلف الكاذب)
فقد وجبت له النار
وحرم الله عليه الجنة

فقال رجل: وإن كان شيئا يسيرا يا رسول الله ؟

فقال (صلى الله عليه وسلم).. "وإن كان قضيبا من أراك"

الأراك .. أي عود من السواك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   09.10.15 11:46

لا حول ولا قوة الا بالله اللهم سلم رقابنا من حقوق العباد ما علمناومالم نعلم


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   09.10.15 22:50

اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   09.10.15 22:51

(وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)


وإن منهم لفريقا .. يعني من اليهود والنصارى فريقا
وليس كلهم

يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب..
أي يميلون بألسنتهم
بكتابهم
بالتوراة
بالإنجيل
عن اللفظ المنزل إلى اللفظ المحرم
يبدلون ويغيرون في الآيات والكتاب
لتحسبوه يا أمة محمد (صلى الله عليه وسلم)
من كتابهم

وما هو من الكتاب .. رد عليهم وبيان

ويقولون هو من عند الله
.. فهم يكذبون جهرا
تصريحا و ليس تعريضا

وما هو من عند الله .. رد عليهم وتأكيد

ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون
.. يعلمون أنهم كاذبون
وأنهم محرفون
وانهم مضللون
فهل هناك خيانة بعد ذلك ؟
خان الله وهو يعلم ؟
خان كتاب الله وهو يعلم ؟
فهل لهؤلاء عهد وذمة وأمانة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   09.10.15 22:54

(مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُواْ عِبَادًا لِّي مِن دُونِ اللَّهِ وَلَكِن كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ * وَلاَ يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ)

يرد الله عليهم فيقول .. ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة
بالمنطق والحجة والقول الحق وبالصدق والبرهان
فما كان .. صيغة نفي لكنها تستخدم في النفي العام
الذي لايجوز اثباته عقلا
ما كان: تنفي شيئا يستحيل أن يكون ثابتا عقلا أو منطقا
فما كان للنبي
أيا كان هذا النبي
ما يصح ولا ينبغي
أن يؤتيه الله الكتاب .. التوراة والإنجيل
أو كتاب سبق وأمر بالأخذ به
والنبي قد يؤتى الكتاب
لكن إذا أوحى إليه الله فسينتقل للنبوة
والحكم هي الأحكام والفهم والعلم والمعرفة

ثم يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله .. ثم يقول للناس
اعبدوني واتخذوني إلها
فهذا لايُعقل
فمنهم من زعم أن العزير ابن الله
ومنهم من زعم أن المسيح ابن الله
فهل يمكن أن يختار الله نبيا يفسق أو يكفر ويبقيه نبيا ؟!
هل يمكن أن يخطأ الله في اختياره واصطفاءه وهو الخالق لكل شيء ؟!

ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون

ربانيون .. جمع رباني
نسبة إلى الرب
وهو الذي يعلم الناس صغائر العلم قبل كبارها
ليسهل على الناس المعرفة
أو الرباني: هو المدبر لأمور الناس والمصلح لها
والرباني هو الذي أخذ من الرب صفاته
فعمل بما علم
بما كنتم تدرسون .. أي تتعلمون
لأن أول العلم استماع
فإذا استمع وحفظ العلم .. علم غيره

ولايأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا أيامركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون

أي ولا يأمركم (بضم الراء) هو الله
ولايأمركم (بفتح الراء) هو البشر الذي أتخذه الله واختاره
أن يتخذ الملائكة والنبيين أربابا وإلهة من دون الله
لأن الله إذا اختار بشرا وآتاه المعجزات
فكيف يأمرهم ذلك النبي بالكفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   16.10.15 20:52

(وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ * فَمَن تَوَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)


وإذ أخذ الله ميثاق النبيين.. ما من نبي بُعث
إلا وأخذ الله عليه العهد والميثاق
أن يؤمن بمحمد (صلى الله عليه وسلم) إن أدرك زمانه
وإذا كان الحال مع الأنبياء
فهو مع أمم الأنبياء أولى
لأن الأمة إذا صدقت نبيها وآمنت به
فما جاء إلى نبيه قد جاء إليها

وذكر النبيين هنا
يُغني عن ذكر أمتهم

لما آتيتكم من كتاب .. أي من أجل إيتائي لكم هذا الكتاب
أو حين آتيتكم هذا الكتاب
فمن أجل هذا وبسبب هذا
والحكمة هو القول السديد في الفعل الصائب

ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم .. مصدق لما معكم من توحيد

لتؤمنن به ولتنصرنه .. وكأنه قسم
أي عليكم الإيمان به ونصرته

قال .. أي قال الله تبارك وتعالى

أ أقررتم وأخذتم على ذلكم إصري .. أي هل اعترفتم بذلك
وأخذتم على ذلك عهدي

قالوا أقررنا ...
قال الأنبياء جميعا اعترفنا

قال فاشهدوا.. أي أشهدوا على أنفسكم
وليشهد بعضكم على بعض
واشهدوا على أممكم يوم القيامة
أو بمعنى أعلموا الناس بذلك وبينوا لهم  
وأنا معكم من الشاهدين ..تأكيد
والله يشهد على شهادتهم
وهو إنذار وتهديد ووعيد للأمم الذين لم يتبعوا رسلهم في هذا

فمن تولى بعد ذلك .. أعرض وأنصرف
بعد هذا العهد والميثاق
ولم يعمل به
ولم ياخذ به

فاولئك هم الفاسقون .. الخارجون عن الطاعة
الخارجون عن الإيمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   16.10.15 20:53

(أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ)

أفغير دين الله
.. سؤال إنكاري توبيخي
لهؤلاء الذين أنكروا صفة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
لا لشبهة واختلاف وخلل
بل حسدا وحقدا وكراهية

يبغون .. يطلبون دينا غير دين الله

وله أسلم من في السموات والأرض .. له: لله
أسلم: أنقاد وخضع وذل واستسلم
من في السموات ومن في الأرض
من شيء
عاقل وغير عاقل
ملائكة وإنس وجن وطيور وجماد وماء وشجر
كل ما سوى الله
أسلم له وانقاد

طوعا وكرها وإليه ترجعون.. طائعين كالملائكة والمؤمنون في كل زمان ومكان
والسموات والأرض والأنعام ويخلق ما لا يعلمون
أما المُكرهون .. فهم الكفار
لأن ملائكة الموت إذا جاءت الكافر .. ورآهم
سوف يُسلم كرها حيث لا ينفع إيمانه
كما فعل فرعون حين أدركه الغرق
وكذلك ما من كافر يستطيع أن يخرج عن مراد الله
وما من مخلوق يستطيع التحكم في دقات قلبه
وما من مخلوق يستطيع أن يتحكم في مكانه وزمانه
فهو منقاد لكنه كاره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   16.10.15 20:54

(قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)



قل آمنا .. لأننا حين آمنا بسيد الخلق (صلى الله عليه وسلم)
فقد آمنا بكل ما جاء به
وآمنا بكل ما هو آمن به

آمنا بالله .. آمنا بالله الواحد الأحد
ليس له شريك ولا ولد
القادر على كل شيء ولايقدر عليه أحد

وما أنزل علينا .. هو القرآن
وطالما أنزل على رسول الله (صلى اله عليه وسلم)
فقد أنزل على امته

وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط
وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم
لانفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

وما انزل على هؤلاء الأنبياء ما علمنا منهم وما لم نعلم
فنحن نؤمن بهم
ولا نفرق بين أحد منهم أي بالتصديق والتكذيب

ولاحظ .. قوله (ما أنزل علينا)
يسبق ما أنزل على الباقين
فقُدم القرآن لأنه مهيمن على جميع الكتب
وهو شاهد لها
والمعرف بها

ونحن له مسلمون .. منقادون مؤمنون طائعون
عن رضا وحب واختيار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   16.10.15 20:55

(وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)


الإسلام يعني استسلام وانقياد وتوحيد الله عز وجل
وإن كانت كذلك
فالكلام للجميع
أي من يطلب غير هذا الدين
فلن يُقبل منه
وهو في الآخرة من الخاسرين
خسر كل ما يملك

والإسلام هو دين محمد (صلى الله عليه وسلم)
وهو دين الأمة
وهو الدين من قبل أن يُخلق الخلق

فالآية تختص كل من عاصر رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
بعد بعثته وإلى أن تقوم الساعة
فبشرعه (صلى الله عليه وسلم) نسخت جميع الشرائع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   16.10.15 20:57

(كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُواْ أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ * خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنظَرُونَ * إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُواْ فَإِنَّ اللَّه غَفُورٌ رَّحِيمٌ)


قيل إن من أسباب نزول هذه الآيات
أن اليهود من قبل البعثة النبوية
كانوا يحدثون الناس بأن الزمان قد أضل نبي آخر الزمان
وقد آن الأوان لظهوره
وأنه إذا جاء فنحن أول المؤمنين به والمتبعين
فنقتلكم به قتل عاد وإرم
ولما بُعث (صلى الله عليه وسلم)
كانوا أول كافر به

كيف يهدي الله قوما .. سؤال استبعاد لتوبتهم
أي لايهدي الله قوما

كفروا بعد إيمانهم..
آمنوا بموسى ثم كفروا بعيسى
أو كفروا بمحمد (صلى الله عليه وسلم) وقد آمنوا به من قبل بعثته

وشهدوا أن الرسول حق وجاءهم البينات .. المعجزات

والله لايهدي القوم الظالمين .. لأنهم ظلموا أنفسهم
عن علم
وليس عن جهل

أولئك جزاءهم عليهم لعنة الله .. الطرد من رحمة الله
والملائكة والناس أجمعين
وقيل إن الناس هنا بمعنى المؤمنين

خالدين فيها لايخفف عنهم العذاب .. خالدين في اللعنة
خالدين في النار وإن لم يأت ذكرها
لأن اللعنة هي النار
لايخفف عنهم العذاب .. وهنا العذاب هو عذاب جهنم
لا يخفف عليهم

ولا هم يُنظرون .. ولا هم يُمهلون

إلا الذين تابوا من بعد ذلك .. تابوا من بعد ما تبين لهم الحق

وأصلحوا .. أصلحوا ما افسدوا
بينوا نعته (صلى الله عليه وسلم) في الكتب المقدسة للناس

فإن الله غفور رحيم .. يغفر الذنوب ويمحوها
ويعفو عن السيئات
ورحيم بالغ الرحمة بكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   16.10.15 21:04

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْرًا لَّن تُقْبَلَ تَوْبَتُهُمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الضَّالُّونَ)


إن الذين كفروا بعد إيمانهم .. هناك قسم تاب توبة نصوحا
فتاب الله عليهم
وهناك قسم آخر وهو المقصود هنا
تاب توبة نفاق
أو تاب حين لاتنفع التوبة
والتوبة بابها مفتوحة ليلا ونهارا
لكن
باب التوبة يُغلق في وجه الإنسان
إذا غرغر
فالعبد في فسحة من ذلك
حتى يموت
كما يُغلق باب التوبة غلقا عاما في وجه جميع الخلائق
إذا طلعت الشمس من مغربها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   16.10.15 21:15

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِم مِّلْءُ الأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ)


أشكل الكلام على بعض العلماء
وقالوا إن الله يقبل التوبة عن الناس
فكيف لاتقبل توبة هؤلاء !
والجواب: إما أن الكلام كناية عن عدم التوبة أصلا
أي أن الله لايوفقهم للتوبة بالأساس

وقال البعض إن الله هنا يتحدث عن التوبة
في غير محلها الصحيح
كالموت
لأنهم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا
وهم اليهود
والكلام عن النصارى لأنهم آمنوا بعيسى وكفروا بمحمد
ثم ازدادوا كفرا بالتحريف في كتبهم
أو أن أهل الكتاب آمنوا بمحمد (صلى الله عليه وسلم) قبل البعثة
لكنهم كفروا به بعد ذلك

فلن يقبل من أحدهم ملء الأرض ذهبا .. مل الأرض جميعا
من الذهب
في حال إنهم افتدوا به
وحتى هذا فلن يحدث

أولئك لهم عذاب أليم وما لهم من ناصرين .. يدفعون عنهم العذاب
وفي الآية إشارة عجيبة
حين قصت بأن الكافر لن يستطيع الفداء إذا مات على كفره
ثم عاد القرآن فأكد .. أن هناك عذاب أليم
لأن القصة لو انتهت عند الفداء
لظن الكافر .. أنه لا عذاب ينتظره
وأنه قد يُعفى عنه تكرما .. وتفضلا من الله
وبالتالي
دفع الله اليأس في قلوبهم بهذه الخاتمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   16.10.15 21:16

(لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ)

هنا توجيه رباني
لأمة محمد (صلى الله عليه وسلم)

لن تنالوا البر .. البر هو التوسع في الخير
هو ما عظم شأنه من كل خير
لن تنالوا البر أي لن تنالوا الجنة
لن تنالوا الثواب الصالح إلا إذا أنفقت ما تحب
أنفقت مما تشتهيه النفس

حتى تنقوا مما تحبون .. لأن الإنسان لو أنفق مما يكره
فهل ينفع ذلك

وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم .. تنفقوا من صغير أو كبير
طيب أو خبيث
فإن الله به عليم
وطالما علم به
فسوف يجازي عليه ويعاقب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   18.10.15 20:00

(كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)


لما هاجر (صلى الله عليه وسلم) إلى المدينة
كان اليهود فيها أهل مال
حين انشغلوا بجمع المال وبناء الحصون
بعد أن فرقوا بين الأوس والخزرج
فانشغل أهل المدينة بالقتال
وتفرغ اليهود لتحصين دورهم وجمع الأموال

وكان من المتوقع أن يؤمن اليهود
بالمصطفى (صلى الله عليه وسلم)
بسبب وجود صفته في التوراة
لكنهم كذبوا حسدا
وحاربوه علنا وسرا
وجادلوه

ومن ضمن جدالهم
أنهم قالوا لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)
أنك تزعم أنك على ملة إبراهيم ومع ذلك تأكل من لحوم الإبل
وتشرب من ألبانها
فقال لهم (صلى الله عليه وسلم)
إن هذه اللحوم وألبانها ما كانت محرمة على إبراهيم ولا إسحاق
ولكن يعقوب حرمها على نفسه
وما حُرم عليكم شيء إلا ببغيكم وظلمكم
أو كما قال (صلى الله عليه وسلم)

فنزل القرآن يكذبهم ويتحداهم في نفس الوقت
فقال .. كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل
والطعام أي المطعومات
كان حلالا لبني إسرائيل

إلا ما حرم إسرائيل على نفسه
.. إسرائيل لقب يعقوب عليه السلام
وقد ورد أن يعقوب مرض بعرق النسا
فوصف له الامتناع عن لحوم الإبل وألبانها
فحرمها على نفسه
فحرمها بنوه بتحريمه

وقيل إنها كانت احب الطعوم إليه
فحرمها على نفسه بغية مرضاة الله

وهنا يقول العلماء
هل يصح النبي أن يحرم حلالا
وهل فعل يعقوب ذلك بأمر الله
أم من تلقاء نفسه ؟

والجواب: لم يكن يعقوب ليحرم حلالا
إلا لو أن الله قد أذن له بذلك
لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) حين حرم على نفسه شيئا
نزل العتاب فورا
(يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك)

من قبل أن تنزل التوراة .. وهذا التحريم الذي حدث من يعقوب
كان قبل نزول التوراة
لأن بعد نزولها حرم الله عليهم لحوم معينة
وشحوم معينة

قل فاتوا بالتوراة واتلوها إن كنتم صادقين.. تحداهم القرآن
ان يأتوا بالتوراة ويتلوها
أي قل لهم يا محمد أن يأتوا بالتوراة ويتلوها أمامك
إن كانوا صادقين
فابوا أن يفعلوا
ورفضوا الاتيان بالتوراة
فثبت من ذلك
أن النبي (صلى الله عليه وسلم) حق
وانه يوحى إليه
فأخزاهم الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   18.10.15 20:00

(فَمَنِ افْتَرَىَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)


من بعد ذلك .. أي من بعد ذلك التحدي
أن يأتوا بالتوراة
فإن أصروا على ما هم عليه
فقد ظلموا انفسهم
وما ظلمهم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   18.10.15 20:01

(قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ)


قل صدق الله .. صدق الله
فيما أوحى به إلى حبيبه المصطفى (صلى الله عليه وسلم)

فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفا ..
طالما ثبت صدقه (صلى الله عليه وسلم)
فاتركوا يا أيها اليهود فيما أنتم عليه من ضلال
واتبعوا ملة إبراهيم وشرعه
الذي تزعمون أنكم تنتسبون إليه
حنيفا .. مائلا عن الباطل إلى الدين الحق

وما كان من المشركين
.. نفي وتعريض عن إبراهيم
وتأكيد أن المشركين اليوم هم اليهود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   18.10.15 20:05

(إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ)


عاد اليهود وجادلوا المسلمين
كونهم يتوجهون في القبلة إلى الكعبة
وأول بيت وضع للناس هو بيت المقدس
فنزلت الآية رد عليهم
أن أول بيت وضع للناس هو الكعبة

وقد روى البخاري (3366) ، ومسلم (520) عَنْ أَبِي ذَرٍّ

قَالَ : " قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ : أَيُّ مَسْجِدٍ وُضِعَ فِي الْأَرْضِ أَوَّلُ ؟
قَالَ: ( الْمَسْجِدُ الْحَرَامُ)
قُلْتُ : ثُمَّ أَيٌّ؟
قَالَ: ( الْمَسْجِدُ الْأَقْصَى )
قُلْتُ: كَمْ بَيْنَهُمَا ؟
قَالَ: ( أَرْبَعُونَ سَنَةً ) "


للذي ببكة .. الذي هو بمكة
بكة ومكة اسمان لشيء واحد
والميم يحل محلها الباء في كثير من الكلمات
مثلا (لازم .. لازب)
وقال البعض .. مكة المسجد .. بكة الحرم
وقال البعض .. البك هو الازدحام .. وهو دق العنق
ومكة من المك .. والمك هو الانقاص والاهلاك
فهي تمكّ الجبابرة

مباركا .. البركة كثرة الخيرة وثباته
ودوامه
والنفع العميم لمن حج أو اعتمر

وهدى للعالمين .. هداية لكل من عظمه وشرفه
وكل من آمن به أو حج له واعتمره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
درة تكريت



عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   19.10.15 21:32

رائع جدا


سلمت يداك من النار شيخي


جدا استمتع في قراءة سطور التفسير هنا

بارك الله فيك

استمر حفظك الله



{ بَيْنَ الْقُرْآنِ وَ السُنَّةْ .. حَيَآتي أَصْبَحَتْ جَنَّةَ }



غائبتي الغالية
" ميرفت "

افتقدكِ عدد مانامت الاعين و استيقظت ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   19.10.15 21:54

وفيكم بارك الرحمن أختي الكريمة
شرفني مروركم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30539
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   19.10.15 21:58

(فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّه غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ)


فيه آيات بينات
أي في الحرم كله
هناك آيات بينات واضحات
منها مقام إبراهيم

والمقام هو المكان الذي يقام فيه
وكالحجر الذي وقف عليه الخليل
وهو حجر صلب
ومع ذلك
حين وقف عليه إبراهيم (عليه السلام)
غاصت أقدامه فيه إلى الكعبين
وكان الحجر ملتصقا بجدار الكعبة
حتى أخره عمر بن الخطاب إلى جهة المشرق
ليفسح المجال للناس بالطواف

ومن الآيات .. زمزم
تلك العين التي لم ينضب ماءها
حتى يومنا هذا وإلى أن تقوم الساعة

ومن الآيات .. الحطيم .. الصفا والمروة

ومن الآيات .. وجود الطيور بالبيت
لكن لايمكن أن ترى طائرا
يقف على الكعبة
بل حولها

ومن الآيات كما يقول الرواة
إن السبع الضاري إذا صادف صيدا بالحرم
لايقترب منه أبدا

من دخله كان آمنا .. بيت آمنه الله استجابة لدعوة الخليل
فما قصده جبار إلا وقصمه الله
وكان الناس في الجاهلية يتخطفون في كل مكان
ما عدا الحرم
من دخله كان آمنا

وقال البعض
بل الصيغة صيغة خبر
والمراد هو الأمر
كقوله (فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج)
فهنا أوامر

ولله على الناس حج البيت .. هذه الصيغة من حيث اللغة
صيغة مؤكدة
لأن الجملة أسمية
تدل على الثبات والاستمرار
والخطاب عام
خرج من هذا الخطاب الصبي غير المكلف
والعبد كذلك

من استطاع إليه سبيلا .. للمقتدر

ومن كفر.. ولم يقل (ومن لم يحج)
بل (من كفر)
لأن تارك الحج مع القدرة والاستطاعة
فقد كفر
وقيل هي للتغليظ فكأنه تشبه بأعمال الكفار

فإن الله غني عن العالمين.. مستغن عن عبادته
لأن الحج فريضة للمستطيع
أما من لم يملك القدرة .. فمعذور

يقول أبو هريرة رضي الله عنه
في صحيح مسلم

"خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
يا أيها الناس إن الله قد فرض عليكم الحج فحجوا
فقال رجل: أكل عام يا رسول الله؟
فسكت حتى قالها ثلاثا
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم
ثم قال: ذورني ما تركتكم
فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم
فإذا أمرتكم بشيء فأتوا منه ما استطعتم
وإذا نهيتكم عن شيء فدعوه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 17 من اصل 18انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 10 ... 16, 17, 18  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: